صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : تهذيب الكمال
المؤلف : جمال الدين ابى الحجاج يوسف المزي
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

والهيثم بن خلف الدوري، ويعقوب بن شيبة السدوسي، وأبو عمرو يوسف بن يعقوب النيسابوري.
قال عثمان بن سعيد الدارمي (1): سمعت يحيى الحماني يقول: أولاد ابن أبي شيبة من أهل العلم، كانوا يزاحموننا عند كل محدث.
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل (2): سمعت أبي يقول: أبو بكر بن أبي شيبة، صدوق، وهو أحب إلي من عثمان.
قال عبدالله (3): قلت لابي: إن يحيى بن معين يقول: عثمان أحب إلي ؟ فقال أبي: أبو بكر أعجب إلينا من عثمان.
وقال العجلي (4)، وأبو حاتم (5)، وابن خراش (6): ثقة.
زاد العجلي: وكان حافظا للحديث.
وقال أبو عبد الله محمد بن عمر بن العلاء الجرجاني: سمعت أبا بكر بن أبي شيبة، وأنا معه في جبانة كندة فقلت له: يا أبا بكر سمعت من شريك وأنت ابن كم ؟
__________
(1) تاريخ الخطيب: 10 / 68.
(2) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 737، والعلل ومعرفة الرجال: 1 / 122.
(3) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 737.
(4) ثقاته، الورقة 31.
(5) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 737.
(6) تاريخ الخطيب: 10 / 71.
(*)

(16/39)


قال: سمعت من شريك وأنا ابن أربع عشرة، وأنا يومئذ أحفظ للحديث مني اليوم (1).
وقال الجرجاني (2) أيضا: سمعت يحيى بن معين، وسألته عن سماع أبي بكر بن أبي شيبة من شريك، فقال: أبو بكر عندنا صدوق، ولو ادعى السماع من أجل من شريك لكان مصدقا فيه.
وما يحمله أن يقول: وجدت في كتاب أبي بخطه.
وحدثت عن روح بحديث الدجال، وكنا نظن أنه سمعه من أبي هشام الرفاعي، وكان أبو بكر لا يذكر أبا هشام.
وقال عمرو بن علي: ما رأيت أحفظ من ابن أبي شيبة، قدم علينا مع علي ابن المديني، فسرد للشيباني أربع مئة حديث حفظا، وقام.
وقال عبدالله بن أبي زياد (3)، عن أبي عبيد القاسم بن سلام: انتهى الحديث إلى أربعة: إلى أبي بكر بن أبي شيبة، وأحمد بن حنبل، ويحيى بن معين، وعلي ابن المديني، فأبو بكر أسردهم له، وأحمد أفقهم فيه، ويحيى أجمعهم له، وعلي أعلمهم به.
وقال أبو أحمد بن عدي (4)، عن عبدان الاهوازي: كان يقعد عند الاسطوانة أبو بكر وأخوه ومشكدانة وعبد الله بن البراد (5) وغير هم،
__________
(1) قال الذهبي تعليقا على ذلك: " صدق والله وأين حفظ المراهق من حفظ من هو في عشر الثمانين " (السير: 11 / 124).
(2) تاريخ الخطيب: 10 / 70 - 71.
(3) تاريخ بغداد: 10 / 69، وانظر تقدمة الجرح والتعديل: 1 / 293، 315، 319.
(4) تاريخ بغداد: 10 / 69.
(5) وقع في المطبوع من تاريخ بغداد " البراء ".
(*)

(16/40)


كلهم سكوت، إلا أبا (1) بكر فإنه يهدر.
قال ابن عدي (2): الاسطوانة هي التي يجلس إليها ابن سعيد.
قال لي ابن سعيد: هي أسطوانة ابن مسعود، وجلس إليها بعده علقمة، وبعده إبراهيم، وبعده منصور، وبعده الثوري، وبعده وكيع، وبعده أبو بكر بن أبي شيبة، وبعده مطين، وبعده ابن سعيد.
وقال صالح بن محمد البغدادي (3): أعلم من أدركت بالحديث وعلله علي ابن المديني، وأعلمهم بتصحيف المشايخ يحيى بن معين، وأحفظهم عند المذاكرة أبو بكر بن أبي شيبة.
قال البخاري (4)، ومطين (5)، وعبيد بن خلف البزار (6): مات في المحرم سنة خمس وثلاثين ومئتين (7).
قال الحافظ أبو بكر الخطيب (8): حدث عنه محمد بن سعد كاتب الواقدي، وأبو عمر يوسف بن يعقوب النيسابوري، وبين وفاتيهما
__________
(1) في الاصل " أبو " ولا تستقيم لغة.
(2) تاريخ الخطيب: 10 / 69 - 70.
(3) تاريخ الخطيب: 10 / 70.
(4) تاريخه الصغير: 2 / 365.
(5) تاريخ الخطيب: 10 / 71.
(6) تاريخ الخطيب: 10 / 71.
(7) وكذلك قال في تاريخ وفاته يعقوب بن سفيان (المعرفة: 1 / 210) وابن حبان وقال: كان متقنا حافظا دينا ممن كتب وجمع وصنف وكان أحفظ أهل زمانه (الثقات: 8 / 358).
وابن منجويه وقال بمثل ما قال ابن حبان (رجال صحيح مسلم، الورقة 96).
(8) السابق واللاحق: 257.
(*)

(16/41)


مئة وثمان أو سبع سنين (1).
وروى له النسائي.
3527 - دس: عبدالله (1) بن محمد بن إسحاق الجزري،
__________
(1) وقال عبد الرحمان بن أبي حاتم: قيل لابي زرعة بلغنا عنك أنك قلت لم أر أحدا أحفظ من ابن أبي شيبة ؟ فقال: نعم، في الحفظ ولكن في الحديث - كأنه لم يحمده، فقال روى مرة حديث حذيفة في " الازار " فقال: حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن أبي معلى عن حذيفة.
فقلت له إنما هو أبو إسحاق عن مسلم بن نذير عن حذيفة، وذاك الذي ذكرت عن أبي إسحاق عن أبي المعلى عن حذيفة قال: كنت ذرب اللسان.
فبقي فقلت للوراق: أحضروا المسند، فأتوا بمسند حذيفة فأصابه كما قلت.
(تقدمة الجرح والتعديل: 1 / 337 - 338).
وقال الدارقطني: حافظ (العلل: 3 / الورقة 171) وقال الميموني: تذاكرنا يوما شيئا اختلفوا فيه فقال رجل: ابن أبي شيبة يقول: عن عفان.
قال أبو عبد الله - يعني أحمد بن حنبل -: دع ابن أبي شيبة في ذا.
انظر أيش يقول غيره.
يريد أبو عبد الله كثرة خطئه - قال الخطيب -
وأرى أن أبا عبدالله لم يرد ما ذكره الميموني من أن أبا بكر كثير الخطأ.
(تاريخ الخطيب: 10 / 68) وقال عبد الرحمان بن خراش: سمعت أبا زرعة الرازي يقول: ما رأيت أحفظ من أبي بكر بن أبي شيبة.
فقلت له: يا أبا زرعة فأصحابنا البغداديون ؟ قال: دع أصحابك إنهم أصحاب مخاريق، ما رأيت أحفظ من أبي بكر (تاريخ الخطيب: 10 / 69).
وقال الذهبي في " الميزان ": أبو بكر ممن قفز القنطرة، وإليه المنتهى في الثقة (2 / الترجمة 4549) وقال ابن حجر في " التهذيب " قال ابن قانع: ثقة ثبت (6 / 4) وقال في " التقريب ": ثقة حافظ صاحب تصانيف.
(2) علل أحمد: 1 / 227، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 743، وثقات ابن حبان: 8 / 361 وتاريخ الخطيب: 10 / 74، وشيوخ أبي داود للجياني، الورقة 82، وأنساب السمعاني: 1 / 98، والمعجم المشتمل، الترجمة 493، والكاشف: 2 / الترجمة 493، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 183، وتاريخ الاسلام، الورقة 163 (أحمد الثالث 2917 / 7)، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 319، وتهذيب التهذيب: 6 / 4 - 5 والتقريب: 1 / 446، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3774.
(*)

(16/42)


أبو عبد الرحمان الاذرمي الموصلي.
روى عن:
إسحاق بن يوسف الازرق (س)، وإسماعيل بن علية (س)، وجرير بن عبدالحميد (س)، وحكام بن سلم الرازي (س)، وداود بن عطاء المدني، وزياد بن عبدالله البكائي، وزيد بن الحباب، وزيد بن أبي الزرقاء، وسفيان بن عيينة، وأبي خالد سليمان بن حيان الاحمر، وعبد الله بن إدريس (عس)، وعبد الله بن مروان الرشيدي، وعبد الرحمان بن مهدي (د)، وعبد العزيز بن عمران الزهري، وعبد الوهاب بن عطاء الخفاف (مد)، وعبيدة بن
حميد (س)، والقاسم بن يزيد الجرمي (س)، ومحمد بن جعفر غندر (س)، وأبي معاوية محمد بن خازم الضرير، وهشيم بن بشير، ووكيع بن الجراح (عس).
روى عنه:
أبو داود، والنسائي، وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي، وأحمد بن أبي عوف البزوري، وحرب بن إسماعيل الكرماني، وروح بن عبدالمحب الموصلي، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وأبو بكر عبدالله بن خلف الصيدلاني، وأبو بكر عبدالله بن أبي داود، وعبد الله بن صالح البخاري، وعبد الله بن محمد بن أبي الدنيا، وعلي بن الحسين بن الجنيد الرازي، وعمر بن أيوب السقطي، وعمر بن الحسن الحلبي القاضي، والقاسم بن يحيى بن نصر المخرمي ابن أخي سعدان بن نصر، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن عبيدالله ابن المنادي، وموسى بن هارون الحافظ، ويحيى بن محمد بن صاعد.

(16/43)


قال أبو حاتم (1)، والنسائي (2): ثقة (3).
وقال الحافظ أبو بكر الخطيب (4): كان الواثق بالله أشخص شيخا من أهل أذنة للمحنة، وناظر ابن أبي دؤاد بحضرته واستعلى عليه الشيخ بحجته، فأطلقه الواثق ورده إلى وطنه.
ويقال: إنه كان أبا عبد الرحمان الاذرمي (5).
3528 - خ م د س: عبدالله (6) بن محمد بن أسماء بن عبيد بن مخارق، ويقال: ابن مخراق، الضبعي، أبو عبد الرحمان البصري، ابن أخي جويرية بن أسماء.
روى عن:
جعفر بن سليمان الضبعي، وعمه جويرية بن أسماء
__________
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 743.
(2) تاريخ الخطيب: 10 / 75، والمعجم المشتمل، الترجمة 493.
(3) وقال النسائي أيضا: لا بأس به (المعجم المشتمل، الترجمة 493).
(4) تاريخه: 10 / 75.
(5) وذكره ابن حبان في " الثقات " (8 / 361).
وقال أبو علي الجياني: ثقة (شيوخ أبي داود، الورقة 81).
وقال ابن حجر في " التهذيب " قال مسلمة (بن قاسم الاندلسي) في كتاب " الصلة ": لا بأس به.
(6 / 5) وقال في " التقريب ": ثقة.
(6) طبقات ابن سعد: 7 / 307، وتاريخ خليفة: 479، وتاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 596، والمعرفة ليعقوب: 1 / 351، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 734، وثقات ابن حبان: 8 / 356، وشيوخ أبي داود للغساني، الورقة 82، والجمع لابن القيسراني: 1 / 259، والمعجم المشتمل، 494، وسير أعلام النبلاء: 10 / 685، والكاشف: 2 / الترجمة 2983، وتذكرة الحفاظ: 2 / 489، والعبر: 1 / 409، وتذهيب التهذيب، وتاريخ الاسلام الورقة 45 (أحمد الثالث 2917 / 7) وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 319، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 5 - 6، والتقريب: 1 / 446، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3775، وشذرات الذهب: 2 / 70.
(*)

(16/44)


(خ م د س)، وحفص بن غياث، وعبد الله بن المبارك (د سي)، وعبد الرحمان بن محمد المحاربي، ومسكين بن ميمون الرملي (1)، ومهدي بن ميمون (م).
روى عنه:
البخاري، ومسلم، وأبو داود، وإبراهيم بن عبدالله
ابن الجنيد، وإبراهيم بن فهد الساجي، وإبراهيم بن نصر بن عبد الرزاق البزاز، وأحمد بن سعد بن أبي مريم (كن)، وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي، وأحمد بن علي بن مسلم الابار، وأبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم، والحسن بن أحمد بن حبيب الكرماني (سي)، والحسن بن سفيان، وسعيد بن نصير، وسوار بن سهل القرشي (كد)، وعباس بن عبد العظيم العنبري (كدس)، وعبيدالله ابن جرير بن جبلة، وأبو زرعة عبيدالله بن عبد الكريم الرازي، وعثمان بن خرزاذ الانطاكي، وعمر بن منصور النسائي (س)، وأبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي، ومحمد بن إبراهيم بن سعيد البوشنجي، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، وأبو بكر محمد بن إسماعيل الطبراني (س)، ومحمد بن الحسين البرجلاني، ومحمد بن مسلم بن وارة الرازي، ومحمد بن يحيى الذهلي (د س)، ومعاذ بن المثنى بن معاذ العنبري، وموسى بن هارون الحافظ، ويعقوب بن سفيان الفارسي، ويعقوب بن شيبة السدوسي، ويوسف بن يعقوب القاضي.
قال أبو زرعة (2): لا بأس به، شيخ صالح.
__________
(1) انظر الميزان: 4 / الترجمة 8480.
(2) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 734.
(*)

(16/45)


وقال أبو حاتم (1): ثقة.
وقال ابن وارة (2): حدثني عبدالله بن محمد بن أسماء، وقيل لي: هو أفضل أهل البصرة، فذكرة لعلي بن المديني، فعظم شأنه.
وقال أحمد بن إبراهيم الدورقي: لم أر بالبصرة أفضل منه.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (3).
ذكر أبو داود عن أبي العباس الاحول: أنه مات سنة إحدى وثلاثين ومئتين (4).
روى له النسائي.
3529 - خ د ت: عبدالله (5) بن محمد بن أبي الاسود، واسمه: حميد بن الاسود البصري، أبو بكر الحافظ، ابن أخت عبد الرحمان
__________
(1) نفسه.
(2) نفسه.
(3) 8 / 356.
(4) وكذلك قال في تاريخ وفاته: خليفة بن خياط (تاريخه 479) وابن حبان (ثقاته: 8 / 356)، وأبو علي الجياني (شيوخ أبي داود، الورقة 82) وابن عساكر (المعجم المشتمل، الترجمة 494).
وقال ابن حجر في " التقريب ": ثقة جليل.
(5) سؤالات ابن محرز لابن معين، الترجمة 343، وتاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 594، وتاريخه الصغير: 2 / 349، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 733، وثقات ابن حبان: 8 / 348، وشيوخ أبي داود للجياني، الورقة 82، والجمع لابن القيسراني: 1 / 266، وتاريخ بغداد: 10 / 62، والمعجم المشتمل، الترجمة 497، والكاشف: 2 / الترجمة 2984، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 183، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4559، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 319، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 6، وتقريب التهذيب: 1 / 446، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3776.
(*)

(16/46)


ابن مهدي، قاضي همذان، وقد ينسب الي جده.
روى عن:
إبراهيم بن مرزوق الثقفي (بخ)، وأحمد بن موسى اللؤلؤي، وإسماعيل بن علية (خ)، وأبي ضمرة أنس بن عياض الليثي (خ)، وأنيس بن سوار الجرمي، وبشر بن المفضل، وجعفر بن سليمان الضبعي (بخ)، وحاتم بن إسماعيل المدني (خ)، وحرمي بن عمارة بن أبي حفصة (خ)، وحماد بن زيد، وجده أبي الاسود حميد بن الاسود (خ صد)، وخالد بن خداش، وداود بن إبراهيم، وديلم بن غزوان، وزكريا بن يحيى بن عمارة (بخ)، وسعيد بن عامر الضبعي، وأبي داود سليمان بن داود الطيالسي، وعبد الله بن سلم، وأبي خلف عبدالله بن عيسى الخزاز، وخاله عبد الرحمان بن مهدي (ت)، وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي (خ)، وعبد الملك بن قريب الاصمعي، وعبد الواحد بن زياد (خ)، والفضل بن العلاء (خ)، وقتادة بن سوار الجرمي، وقريش بن أنس (خ)، ومالك بن أنس، ومحمد بن جعفر غندر، ومحمد بن عبيد الطنافسي (بخ)، وأبي المطرف محمد بن عمر بن أبي الوزير (د)، ومضر أبي سعيد القارئ البصري، ومعاذ بن هشام (خ)، ومعتمر بن سليمان (خ)، ومؤمل بن إسماعيل، وأبي عوانة الوضاح بن عبدالله، ووهب بن جرير بن حازم، ويحيى بن سعيد القطان (خ)، ويحيى بن عثمان التيمي (قد)، ويزيد بن زريع، ويوسف بن خالد السمتي.
روى عنه:
البخاري (ت)، وأبو داود، وإبراهيم بن إسحاق الحربي، وأحمد بن إسحاق بن صالح الوزان، وأبو جعفر أحمد بن علي بن الفضل الخزاز المقرئ البغدادي، وإسماعيل بن عبدالله

(16/47)


الاصبهاني سمويه، وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ، وسلمان (1) بن توبة النهرواني، وعباس بن محمد الدوري، وعبد الله بن محمد بن أبي الدنيا، وعثمان بن خرزاذ الانطاكي، ومحمد بن جعفر الرازي، ومحمد بن الحسين البرجلاني، وأبو الاحوص محمد بن الهيثم قاضي، عكبرا، ومحمد بن يحيى الذهلي، ويعقوب بن سفيان، ويعقوب بن شيبة.
قال عبد الخالق بن منصور (2)، عن يحيى بن معين: لا بأس به، ولكنه سمع من أبي عوانة وهو صغير، وقد كان يطلب الحديث (3).
وقال علي بن المديني (4): مات أبو عوانة وأنا في الكتاب، وبيني وبين ابن أبي الاسود ستة أشهر.
وقال أبو بكر الخطيب (5): سكن بغداد، وحدث بها، وكان
__________
(1) ويقال فيه " سليمان " وهكذا ترجمه المزي في هذا الكتاب.
وقد ورد في ترجمة عبدالله بن أبي الاسود هذا في تاريخ الخطيب (10 / 62) " سليمان " أما في ترجمته من الكتاب المذكور فهو " سلمان " (9 / 207) فالاسم مختلف فيه كما بين المؤلف في ترجمته.
(2) تاريخ الخطيب: 10 / 63 وفيه " لا بأس به " فقط، وانتظر تعليقنا بعد هذا.
(3) وقال ابن محرز: سألت يحيى بن معين عن أبي بكر بن أبي الاسود فقال: ما أرى به بأسا، ولكنه سمع من أبي عوانة وهو صغير، وقد كان يطلب الحديث (سؤالاته، الترجمة 343، وتاريخ الخطيب: 10 / 63) قال أبو محمد البندار محقق هذا الكتاب: فهذا القول هو الذي نسبه المؤلف إلى عبد الخالق بن منصور عن يحيى ولا أشك أنه من الوهم، فهذا قول ابن محرز، اختلط عليه عند نقله من تاريخ الخطيب.
وقال
أحمد بن زهير: كان يحيى بن معين سئ الرأي فيه (تاريخ الخطيب: 10 / 63).
(4) تاريخ الخطيب: 10 / 63.
وبقية كلامه - يعني عبدالله بن علي بن المديني الراوي عن أبيه -: وذهب إلى أن سماعه من أبي عوانة ضعيف لانه كان صغيرا.
(5) تاريخه: 10 / 64.
(*)

(16/48)


حافظا متقنا.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (1).
قال أبو حسان الزيادي (2)، والبخاري (3)، وحاتم بن الليث الجوهري (4): مات سنة ثلاث وعشرين ومئتين (5).
زاد أبو حسان: في جمادى الآخرة وهو ابن ستين سنة.
وكذلك قال الجوهري وزاد: ببغداد، ولم يقل في جمادى الآخرة (6).
روى له الترمذي.
3530 - خ م س: عبدالله (7) بن محمد بن أبي بكر الصديق القرشي التيمي المدني، أخو القاسم بن محمد.
__________
(1) 8 / 348.
(2) تاريخ الخطيب: 10 / 64.
(3) تاريخه الصغير: 2 / 349.
(4) تاريخ الخطيب: 10 / 63.
(5) وكذلك قال أبو علي الجياني في تاريخ وفاته (شيوخ أبي داود الورقة 82).
(6) وقال ابن حجر في " التقريب ": ثقة حافظ سماعه من أبي عوانة وهو صغير.
(7) طبقات ابن سعد: 5 / 194، وتاريخ خليفة: 242، وطبقاته: 283، وتاريخ
البخاري الكبير: 5 / الترجمة 580، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 708، وثقات ابن حبان: 5 / 7، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه، الورقة 97، والجمع لابن القيسراني: 1 / 258، وأنساب القرشيين: 54، والكاشف: 2 / الترجمة 2985، وتذهيب التهذيب: 2 / 183، ومعرفة التابعين، الورقة 24، وتاريخ الاسلام، الورقة 248 (أحمد الثالث 2917 / 7) وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 319، نهاية السول، الورقة 186، تهذيب التهذيب: 6 / 7، وتقريب التهذيب: 1 / 446، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3777.
(*)

(16/49)


روى عن:
عمته عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم (خ م س)، حديث: " ألم تري إلى قومك حين بنوا الكعبة اقتصروا عن قواعد إبراهيم "، وفيه حديث ابن عمر.
روى عنه:
سالم بن عبدالله بن عمر (خ م س)، ونافع مولى ابن عمر (م).
قال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (1).
وقال مصعب بن عبدالله الزبيري: أمه أم ولد، قتل بالحرة، وكانت الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين (2).
روى له البخاري (3)، ومسلم (4)، والنسائي (5) هذا الحديث الواحد.
وروى أبو داود (6) في الطهارة من سننه عن أحمد بن حنبل ومسدد ومحمد بن عيسى ابن الطباع، عن يحيى بن سعيد عن أبي حزرة وهو يعقوب بن مجاهد قال: حدثنا عبدالله بن محمد أبو عتيق - قال
ابن عيسى: ابن أبي بكر، ثم اتفقوا - أخو القاسم بن محمد، قال:
__________
(1) 5 / 7.
(2) وكذلك قال أيضا ابن سعد.
وزاد: " وليس له عقب " (طبقاته: 5 / 194).
وقال ابن حجر في " التقريب ": ثقة.
(3) البخاري: 2 / 179، و 4 / 177، 178، و 6 / 24.
(4) مسلم: 4 / 97، 98.
(5) المجتبى: 5 / 214.
(6) أبو داود (89).
(*)

(16/50)


كنا عند عائشة فجئ بطعام (1).
فقام القاسم يصلي...الحديث في قوله: " لا يصلي بحضرة الطعام ولا وهو يدافعه الاخبثان " هكذا وقع في هذه الرواية.
ورواه مسلم (2) في الصلاة من صحيحه عن محمد بن عباد، عن حاتم بن إسماعيل، عن يعقوب بن مجاهد، عن ابن أبي عتيق، عن عائشة، وذكر الحديث والقصة بتمامها.
وعن (3) يحيى بن أيوب وقتيبة بن سعيد وعلي بن حجر، كلهم عن إسماعيل بن جعفر، عن أبي حزرة عن عبدالله بن أبي عتيق، عن عائشة ولم يذكر القصة.
هكذا وقع عنده في الطريقين جميعا، عن: ابن أبي عتيق، وهو المحفوظ، وهو عبدالله بن محمد بن عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق، وأبو عتيق هو محمد بن عبد الرحمان بن أبي بكر، والد عبدالله هذا، وابن عم القاسم بن محمد وأخيه، وقد وقع لنا هذا الحديث عاليا.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة وأبو الحسن ابن البخاري، وأبو الغنائم بن علان وأحمد بن شيبان، قالوا: أخبرنا حنبل عن عبدالله، قال: أخبرنا أبو القاسم بن الحصين، قال: أخبرنا أبو علي بن المذهب، قال: أخبرنا أبو بكر بن مالك، قال (4): حدثنا عبدالله بن أحمد بن حنبل، قال: حدثني أبي، قال: حدثنا يحيى، عن أبي
__________
(1) في المطبوع من أبي داود: " بطعامها ".
(2) مسلم: 2 / 78.
(3) مسلم: 2 / 79.
(4) مسند أحمد: 6 / 43.
(*)

(16/51)


حزرة، قال: حدثني عبدالله بن محمد، قال: سمعت عائشة تقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " لا يصلي بحضرة الطعام، ولا وهو يدافعه الاخبثان ".
رواه أبو داود (1) عن أحمد بن حنبل كما تقدم، فوافقناه فيه بعلو، وهذه الرواية أقرب إلى الصواب من رواية أبي داود.
3531 - س: عبدالله (2) بن محمد بن تميم بن أبي غمر، مولى بني هاشم، وأبو حميد المصيصي.
روى عن:
إسحاق بن عيسى بن الطباع، وحجاج بن محمد الاعور (س)، وخلف بن تميم المصيصي، وأبي عاصم الضحاك بن مخلد، وعبد الله بن محمد بن ربيعة القدامي، ومحمد بن عيسى ابن الطباع، ومحمد بن قدامة المصيصي، وموسى بن أيوب النصيبي (س)، ووهب بن جرير بن حازم.
روى عنه:
النسائي، وأحمد بن هارون بن روح البرديجي الحافظ، وحاجب بن أبي بكر وهو ابن أركين الفرغاني، وعبد الله بن أحمد بن معدان البغوي الغزاء، وأبو بكر عبدالله بن محمد بن زياد النيسابوري، وأبو بكر محمد بن أحمد بن أبي الخصيب المصيصي، ومحمد بن بركة بن الفرداج بن داعس القنسريني، ويحيى بن محمد بن
__________
(1) أبو داود (89).
(2) ثقات ابن حبان: 8 / 367، والمعجم المشتمل، الترجمة 495، والكاشف: 2 / الترجمة 2986، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 319، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 7، وتقريب التهذيب: 1 / 4446، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3778.
(*)

(16/52)


صاعد، وأبو عوانة يعقوب بن إسحاق الاسفراييني.
قال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (1).
3532 - ت: عبدالله (2) بن محمد بن الحجاج بن أبي عثمان الصواف، أبويحيى البصري.
وقد ينسب إلى جده، واسم أبي عثمان: سالم.
روى عن:
أبي معمر عبدالله بن عمرو بن أبي الحجاج المنقري، وأبي عامر عبدالملك بن عمرو العقدي، وعبد الوهاب بن عبدالمجيد الثقفي، ومسلم بن إبراهيم، ومعاذ بن هشام الدستوائي (ت)، ومعدي بن سليمان.
روى عنه:
الترمذي، وإبراهيم بن عبد السلام البغدادي،
وأحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي الصغير، وأحمد بن أبي يحيى، وأبي عروبة الحسين بن محمد الحراني، وزكريا بن يحيى الساجي، وعمر بن محمد بن بجير، ومحمد بن إبراهيم بن شعيب الغازي، ومحمد بن إسحاق بن خزيمة، وأبو حامد محمد بن هارون الحضرمي، وموسى بن هارون الحافظ، ويحيى بن محمد بن صاعد.
__________
(1) 8 / 367.
وقال مغلطاي في " الاكمال ": قال مسلمة بن قاسم في كتاب " الصلة ": لا بأس به (2 / الورقة 319) وقال ابن حجر في " التقريب ": ثقة.
(2) ثقات ابن حبان: 8 / 361، والمعجم المشتمل، الترجمة 496، والكاشف: 2 / الترجمة 2987، وتذهيب التهذيب: 2 / 184، وتاريخ الاسلام الورقة 248 (أحمد الثالث 2917 / 7)، نهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 7 - 8، والتقريب: 1 / 446، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3779.
(*)

(16/53)


قال أبو بكر بن أبي عاصم: مات سنة خمس وخمسين ومئتين (1).
أخبرنا أبو الحسن ابن البخاري، وأحمد بن شيبان، وزينب بنت مكي، قالوا: أخبرنا أبو حفص بن طبرزد، قال: أخبرنا أبو محمد يحيى بن علي ابن الطراح، قال: أخبرنا أبو الحسين بن النقور، قال: أخبرنا أبو طاهر المخلص، قال: أخبرنا أبو حامد محمد بن هارون الحضرمي، قال: حدثنا عبدالله بن الحجاج.
(ح): وأخبرنا أبو بكر بن نصرالله بن أحمد بن رسلان البعلبكي، ومحمد بن عبدالمؤمن الصوري، قالا: أخبرنا أبو البركات بن ملاعب، قال: أخبرنا القاضي أبو الفضل محمد بن
عمر بن يوسف الارموي، قال: أخبرنا الشريف أبو الغنائم عبد الصمد بن علي ابن المأمون، قال: أخبرنا أبو الحسن الدارقطني، قال: حدثنا يحيى بن محمد بن صاعد، ومحمد بن هارون الحضرمي قالا: حدثنا عبدالله بن محمد بن الحجاج بن أبي عثمان الصواف، قال: حدثنا معاذ بن هشام، قال: حدثني أبي، عن بذيل بن ميسرة العقيلي (2)، عن شهر بن حوشب، عن أسماء بنت يزيد بن سكن الانصارية، قالت: إن كم رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان إلى الرسغ.
قال الدارقطني: غريب من حديث بديل بن ميسرة، عن شهر بن
__________
(1) وقال ابن حجر في " التقريب ": صدوق.
(2) في المطبوع من الترمذي: " معاذ بن هشام، عن بديل ".
خطأ، لان الراوي عن بديل ابن ميسرة هو هشام الدستوائي لا ابنه.
(*)

(16/54)


حوشب، عن أسماء، تفرد به هشام الدستوائي عنه، ولم يروه عنه غير ابنه معاذ بن هشام.
رواه الترمذي (1) عنه، فوافقناه فيه بعلو، وما أظنه روى عنه غيره، وقال: حسن غريب.
ورواه أبو داود (2) والنسائي (3) عن إسحاق بن راهويه عن معاذ بن هشام، فوقع لنا بدلا عاليا.
3533 - س: عبدالله (4) بن محمد بن الربيع العائذي الكرماني، أبو عبد الرحمان الكوفي، نزيل المصيصة.
وقد ينسب إلى جده.
روى عن:
إسحاق بن سليمان الرازي، وإسماعيل بن مجالد بن
سعيد، وجرير بن عبدالحميد، وحكيم بن زيد المروزي.
وحميد بن عبد الرحمان الرؤاسي، وسهل بن أسلم العدوي، وصدقة بن عبيدالله المازني، وعباد بن العوام (س)، وعبد الله بن المبارك، وعبد الحميد بن عبد الرحمان الحماني، وعبد العزيز بن أبي حازم، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي، وعلي بن مسهر، وعلي بن هاشم بن البريد، وعمر بن عبيد الطنافسي، ومبارك بن سعيد الثوري، ومروان بن معاوية الفزاري، ووكيع بن الجراح، وأبي بكر بن عياش.
__________
(1) الترمذي (1765).
(2) أبو داود (4027).
(3) الكبرى كما في تحفة الاشراف (5765).
(4) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 747، وثقات ابن حبان: 8 / 337، والكاشف: 2 / الترجمة 2988، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 8، والتقريب: 1 / 446، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3780.
(*)

(16/55)


روى عنه:
إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (س)، وأحمد بن إبراهيم بن فيل البالسي، وأحمد بن أبي خيثمة زهير بن حرب، والحسن بن عبدالله بن منصور الانطاكي، وأبو عاصم خشيش بن أصرم، وعبد الله بن عبد الرحمان الدارمي، وعبد الكريم بن الهيثم الدير عاقولي، وأبو الوليد محمد بن أحمد بن برد الانطاكي، ومحمد بن أحمد بن هارون المصيصي، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن عامر بن إبراهيم الاصبهاني، وأبو بكر محمد بن عبد الرحمان
الجعفي، ومحمد بن يحيى بن محمد بن كثير الحراني.
قال أبو حاتم (1): شيخ ثقة صدوق مأمون (2).
روى له النسائي (3) حديثا واحدا من رواية الزهري عن سعيد، عن أبي هريرة: الرجل جبار (4).
3534 - ق: عبدالله (5) بن محمد بن رمح بن المهاجر التجيبي، أبو سعيد، ويقال: أبو معبد، ويقال: أبو سيف المصري، مولى بني أبزى بن عدي بن تجيب.
__________
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 747.
(2) وذكره ابن حبان في " الثقات " (8 / 337).
وقال ابن حجر في " التقريب ": ثقة.
(3) في السنن الكبرى كما في " تحفة الاشراف (13120).
(4) الرجل جبار: أي تهدر لا دية فيها.
(5) المعجم المشتمل: الترجمة 498، والكاشف: 2 / الترجمة 2989، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، وتاريخ الاسلام، الورقة 164 (أحمد الثالث)، ورجال ابن ماجة، الورقة 18، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 319، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 8، والتقريب: 1 / 447، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3781.
(*)

(16/56)


روى عن:
عبدالله بن وهب (ق).
روى عنه:
ابن ماجة، وبكر بن سهل الدمياطي، ومحمد بن محمد بن الاشعث المصري.
قال أبو سعيد بن يونس: توفي يوم الجمعة لسبع عشرة خلت من ربيع الاول سنة خمسين ومئتين (1).
أخبرنا أبو إسحاق ابن الدرجي، وإسماعيل ابن العسقلاني، قالا: أنبأنا أبو القاسم عبد الواحد بن أبي المطهر الصيدلاني، وأبو المجد زاهر بن أبي طاهر الثقفي.
قال ابن الدرجي: وأنبأنا أيضا أبو عبد الله محمود بن أحمد بن عبد الرحمان الثقفي، قالوا: أخبرنا سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي.
قال أبو المجد: وأخبرنا أيضا الحسين بن عبدالملك الخلال، وفاطمة بنت محمد بن أبي سعد البغدادي.
قالوا: أخبرنا أبو طاهر بن محمود الثقفي، قال: أخبرنا أبو بكر ابن المقرئ، قال: حدثنا محمد بن محمد بن الاشعث المصري، قال: حدثنا عبدالله بن محمد بن رمح، قال: حدثنا ابن وهب، عن عياض بن عبدالله، عن مخرمة بن سليمان، عن كريب مولى ابن عباس، عن أم هانئ بنت أبي طالب، قالت: صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما (2) سبحة الضحى ثماني ركعات، يسلم بين كل ركعتين.
__________
(1) وكذا ذكر ابن عساكر (المعجم المشتمل: الترجمة 498).
وقال ابن حجر في " التقريب ": صدوق.
(2) هو يوم الفتح، كما هو مشهور.
(*)

(16/57)


قال أبو بكر ابن المقرئ: سمعت مشايخ مصر يذكرون: أن عبدالله ابن محمد بن رمح، أقدم موتا من أبيه محمد بن رمح.
رواه ابن ماجة (1) عنه، فوافقناه فيه بعلو، وليس له عنده سوى هذا الحديث، وحديث آخر من رواية أبي إدريس الخولاني، عن
أبي ذر: " لا عقل كالتذبير.
ولا ورع كالكف، ولا حسب كحسن الخلق " (2).
* -: عبدالله بن محمد بن سالم المفلوج، ويقال: عبدالله بن سالم.
تقدم.
3535 - س: عبدالله (3) بن محمد بن صيفي، القرشي المخزومي، والد يحيى بن عبدالله بن محمد بن صيفي.
روى عن:
حكيم بن حزام (س).
روى عنه:
صفوان بن موهب (س).
ذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (4).
__________
(1) ابن ماجة (1323).
(2) نفسه (4218).
(3) تاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 585، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 710، وثقات ابن حبان: 5 / 44، والكاشف: 2 / الترجمة 2990، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، ومعرفة التابعين، الورقة 24، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4546، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 319، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 9، والتقريب: 1 / 447، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3783.
(4) 5 / 44، وقال: روى عنه ابنه يحيى بن عبدالله.
وقال الذهبي: ما روى عنه سوى صفوان بن موهب (الميزان: 2 / الترجمة 4546).
وقال ابن حجر في " التقريب ": مقبول.
(*)

(16/58)


روى له النسائي حديثا واحدا، قد كتبناه في ترجمة صفوان بن موهب.
3536 - خ ت: عبدالله (1) بن محمد بن عبدالله بن جعفر بن اليمان بن أخنس بن خنيس الجعفي، أبو جعفر البخاري المعروف بالمسندي، سمي بذلك لانه كان يطلب المسندات، ويرغب عن المراسيل والمقاطيع.
وجده اليمان بن أخنس، أحد أجداد البخاري من فوق (2).
روى عن:
إبراهيم بن عمر بن أبي الوزير (خ)، وأزهر بن سعد السمان (خ)، وإسحاق بن يوسف الازرق (خ)، وبشر بن السري (ر)، وحرمي بن عمارة بن أبي حفصة (خ)، وحسين بن حسن الاشقر، وحسين بن علي الجعفي، وحسين بن محمد المروزي (ت)، وحفص بن غياث، وأبي أسامة حماد بن أسامة (بخ)، والخليل بن أحمد المزني، (بخ)، وروح بن عبادة (خ)، وزيد بن الحباب، وسعيد بن أبي مريم، وسفيان بن عيينة (خ)، وسلمة بن الفضل الابرش، وسليمان بن حرب، وأبي داود
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 597، وتاريخه الصغير: 2 / 358، والكنى لمسلم، الورقة 18، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 745، وثقات ابن حبان: 8 / 354، وتاريخ بغداد: 10 / 64، وتقييد المهمل، الورقة 95 ب، والمعجم المشتمل: الترجمة 499، وسير أعلام النبلاء: 10 / 658، والكاشف: 2 / الترجمة 2991، والعبر: 1 / 415، وتذكرة الحفاظ: 492، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 319، 320، وشرح علل الترمذي لابن رجب: 172، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 9 - 10، والتقريب: 1 / 447، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3784.
(2) انظر تاريخ بغداد: 10 / 64.
وتقييد المهمل: الورقة 95 ب.
(*)

(16/59)


سليمان بن داود الطيالسي (بخ)، وسهل بن أسلم العدوي، وشبابة بن سوار (خ)، وأبي عاصم الضحاك بن مخلد (خ)، وعبد الله بن بكر السهمي، وعبد الله بن مسلمة القعنبي، وعبد الرحمان بن مهدي (خ)، وعبد الرزاق بن همام (خ)، وعبد الصمد بن عبد الوارث (خ)، وأبي عامر عبدالملك بن عمرو العقدي (خ)، وعبيدالله ابن ثور بن أبي الخلال العتكي، وأبي علي عبيد بن عبدالمجيد الحنفي، وعبيدالله بن موسى (ت)، وعثمان بن عمر بن فارس (خ)، وعمرو بن حماد بن طلحة القناد (بخ)، وعمرو بن أبي سلمة التنيسي (خ)، وعمرو بن عون الواسطي (خ)، وعمران بن أبان الواسطي، وفضيل بن عياض، وأبي همام محمد بن الزبرقان الاهوازي (بخ)، ومحمد بن سابق (بخ)، ومحمد بن الصلت الاسدي الكوفي، وأبي أحمد محمد بن عبدالله بن الزبير الزبيري (خ)، وأبي المطرف محمد بن عمر بن أبي الوزير، ومحمد بن الفضل عارم (خ)، ومروان بن معاوية الفزاري (خ)، ومعاوية بن عمرو الازدي (خ)، ومعتمر بن سليمان (خ)، وأبي النضر هاشم بن القاسم (خ)، وأبي الوليد هشام بن عبدالملك الطيالسي، وهشام بن يوسف الصنعاني (خ)، ووكيع بن الجراح، والوليد بن مسلم، ووهب بن جرير بن حازم (خ)، ويحيى بن آدم (خ)، ويحيى بن معين (خ)، ويعقوب بن إبراهيم بن سعد (خ)، ويونس بن محمد المؤدب (خ).
روى عنه:
البخاري (1) (ت)، وإبراهيم بن محمد بن يزيد
__________
(1) قد حدث عنه في صحيحه أيضا، ولذلك قدمه في الرواة عنه.
(*)

(16/60)


المروزي نزيل نيسابور، وأحمد بن سيار المروزي، وأبو سعيد حاتم بن محمد بن حازم، وحمدون بن عمارة البزاز البغدادي، والعباس بن سورة البخاري، وعبد الله بن حفص بن النضر البخاري الطواويسي، وعبد الله بن عبد الرحمان الدارمي، وأبو زرعة عبيدالله بن عبد الكريم الرازي، وعبيدالله بن واصل البخاري الحافظ، ومحمد بن أحمد بن هارون المصيصي الحلبي، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن شعيب الاسدي النيسابوري، ومحمد بن نصر المروزي، ومحمد بن يحيى الذهلي.
قال أبو حاتم (1): صدوق.
وقال البخاري (2): قال لي الحسن بن شجاع: من أين يفوتك الحديث.
وقد وقعت على هذا الكنز، يعني: المسندي.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات "، قال (3): وكان متقنا.
وقال أحمد بن سيار المروزي: كان أبو جعفر المسندي غاب عن بلده، وأقام في طلب الحديث في الآفاق، وكان يلقب بالمسندي، وهو من المعروفين من أهل العدالة والصدق، صاحب سنة وجماعة، عرف بالاتقان والضبط، وقد رأيته بواسط، حسن القامة، أبيض الرأس واللحية، فيه سواد قليل، ساكنا أيضا.
ورجع إلى بخارى ومات بها.
قال البخاري (4): مات يوم الخميس أول النهار لست بقين من ذي
__________
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 745.
(2) تاريخ بغداد: 10 / 65.
(3) 8 / 354.
(4) تاريخه الصغير: 2 / 358.
(*)

(16/61)


القعدة سنة تسع وعشرين ومئتين (1).
وروى له الترمذي.
3537 -: عبدالله (2) بن محمد بن عبدالله بن زيد بن عبد ربه الانصاري الخزرجي المدني.
عن: جده عبدالله بن زيد (د)، وقيل: عن أبيه عن جده في الاذان.
روى عنه:
أبو العميس عتبة بن عبدالله المسعودي، ومحمد بن سيرين، ومحمد بن عمرو الانصاري المدني (د).
وفي إسناد حديثه اختلاف مذكور في ترجمة أبيه محمد بن عبدالله ابن زياد.
__________
(1) وكذا قال ابن حبان (الثقات: 8 / 354).
وابن عساكر (المعجم المشتمل: الترجمة 499).
وقال محمد بن أحمد بن ممد بن سليمان الحافظ: توفي يوم الخميس لست بقين من ذي الحجة سنة تسع وعشرين ومئتين (تاريخ بغداد: 10 / 65).
وقال الحاكم: سمي المسندي لانه أول من جمع مسند الصحابة بما وراء النهر وهو إمام الحديث في عصره هناك بلا مدافعة.
وقال الخليلي: ثقة متفق عليه (تهذيب التهذيب: 6 / 10).
وقال ابن حجر في " التقريب ": ثقة حافظ جمع المسند.
(2) تاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 575، وضعفاء العقيلي، الورقة 111، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 712، وثقات ابن حبان: 7 / 53، والكامل لابن عدي: 2 / الورقة 149، والكاشف: 2 / الترجمة 2992، وديوان الضعفاء: الترجمة 2281،
والمغني: 1 / الترجمة 3331، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4542، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 320، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 10، والتقريب: 1 / 447، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3785.
ولم يرقم عليه المؤلف برقم أبي داود بسبب الاختلاف الواضح في الرواية.
(*)

(16/62)


ذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (1).
روى له أبو داود.
3538 - بخ م د س: عبدالله (2) بن محمد بن عبدالله بن أبي فروة القرشي الاموي، أبو علقمة الفروي المدني، مولى آل عثمان بن عفان، جد هارون بن موسى الفروي.
رأى عبد الرحمان بن هرمز الاعرج.
وروى عن:
عمه إسحاق بن عبدالله بن أبي فروة، وسعد بن إبراهيم، وسعيد المقبري، وصفوان بن سليم (م)، وعامر بن عبدالله ابن الزبير، وعبد الله بن يزيد بن هرمز، وعمه عبد الحكيم بن عبدالله ابن أبي فروة، وعثمان بن عبد الرحمان التيمي، ومحمد بن عمرو بن علقمة (س)، ومحمد بن المنكدر، والمسور بن رفاعة (بخ)، ونافع مولى ابن عمر، وهشام بن عروة، ويزيد بن
__________
(1) 7 / 53.
وذكره البخاري في " التاريخ الكبير " وساق له حديث الاذان، عن أبيه، عن جده، وقال: فيه نظر، لانه لم يذكر سماع بعضهم من بعض (5 / الترجمة 575).
وذكره العقيلي في " الضعفاء " (الورقة 111).
وابن عدي في " الكامل " (2 / الورقة 149).
وقال ابن حجر في " التقريب ": مقبول.
(2) طبقات ابن سعد: 5 / 424، وتاريخ الدوري: 2 / 329، والدارمي الترجمة 531، 612، وابن الجنيد: 15، وابن محرز، الورقة 30، 36، وتاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 599، وتاريخه الصغير: 2 / 250، والكنى لمسلم، الورقة 83، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 714، وثقات ابن حبان: 7 / 61، والضعفاء والمتروكون للدارقطني: الترجمة 94، وتقييد المهمل، الورقة 85، والكاشف: 2 / الترجمة 2993، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 320، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 10 - 11، والتقريب: 1 / 447، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3786.
(*)

(16/63)


خصيفة (م د س)، ويزيد بن عبدالله بن قسيط.
روى عنه:
إبراهيم بن المنذر الحزامي (بخ)، وإبراهيم بن موسى الرازي، وأحمد بن عبدة الضبي، وإسحاق بن أبي إسرائيل، وإسحاق بن راهويه، وأبو معمر إسماعيل بن إبراهيم الهذلي، وحميد بن الربيع اللخمي، وسعيد بن منصور (د)، وعبد الله بن محمد النفيلي (د)، وعبد الله بن مسلمة القعنبي، وعبد الله بن وهب، وأبو عامر عبدالملك بن عمرو العقدي، وعتبة بن سعيد بن المرخص، وعلي بن المديني، وقتيبة بن سعيد، ومحمد بن الحسن بن زبالة، ومحمد بن الصباح الجرجرائي، ومحمد بن هشام بن عيسى المروزي، وابن ابنه هارون بن موسى بن أبي علقمة الفروي، ويحيى بن يحيى النيسابوري (م)، ويعقوب بن إبراهيم الدورقي.
قال إبراهيم بن عبدالله بن الجنيد (1)، عن يحيى بن معين، وأبو حاتم (2): ليس به بأس.
وقال عباس الدوري (3)، عن يحيى بن معين: ثقة (4).
وكذلك قال النسائي.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (5).
__________
(1) سؤالاته: الورقة 15، والذي فيه: " ثقة قد كتبت عنه ".
(2) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 714.
(3) تاريخه: 2 / 329.
(4) وكذا قال الدارمي عن يحيى (الترجمة 531).
وابن محرز (الورقة 30).
وقال الدارمي عن يحيى: صدوق (تاريخه: الترجمة 612).
(5) 7 / 61.
(*)

(16/64)


قال ابن ابنه هارون بن موسى (1): مات في المحرم سنة تسعين ومئة (2).
روى له البخاري في الادب، وأبو داود، والنسائي.
3539 - خ م س ق: عبدالله (3) بن محمد بن عبد الرحمان بن أبي بكر الصديق، القرشي التيمي المدني، المعروف بابن أبي عتيق، والد محمد وعبد الرحمان ابني عبدالله بن أبي عتيق، وأمه رميثة بنت الحارث بن حذيفة بن مالك بن ربيعة من بني فراس بن غنم بن مالك بن كنانة.
روى عن:
عامر بن سعد بن أبي وقاص، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وعمة أبيه عائشة أم المؤمنين (خ م س ق).
__________
(1) تاريخ البخاري الصغير: 2 / 250.
(2) وكذا قال ابن حبان (الثقات: 7 / 61).
وقال ابن سعد: عمر حتى لقيناه سنة تسع
وثمانين ومئة.
وكان ثقة قليل الحديث (الطبقات: 5 / 424).
وقال ابن محرز: سمعت علي بن المديني يقول: ما رأيت أثبت منه (سؤالاته: الورقة 36).
وقال الدارقطني: ثقة (الضعفاء والمتروكون: الترجمة 94).
وقال ابن حجر في " التقريب ": صدوق.
قلت: فلا أدري ما ذا يعني ابن حجر بكلمة " صدوق " وقد وثقه الجمهور، وليس فيه مطعن ؟ ! (3) طبقات ابن سعد: 5 / 195، وطبقات خليفة: 269، وتاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 577، وثقات العجلي، الورقة 31، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 707، وثقات ابن حبان: 5 / 41، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه، الورقة 95، والجمع لابن القيسراني: 1 / 263، وأنساب القرشيين: 275، 277، والكاشف: 2 / الترجمة 2994، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 320، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 11، والتقريب: 1 / 447، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3787.
(*)

(16/65)


روى عنه:
خالد بن سعد (خ ق)، وشريك بن عبدالله بن أبي نمر (م س)، وابنه عبد الرحمان بن عبدالله بن أبي عتيق، وعمرو بن دينار، ومحمد بن إسحاق بن يسار، وابنه محمد بن عبدالله بن أبي عتيق، ونافع مولى ابن عمر، وأبو جزرة يعقوب بن مجاهد المدني (م)، وأبو سفيان بن العلاء المازني، أخو أبي عمرو بن العلاء.
ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثانية من تابعي أهل المدينة (1).
وقال أحمد بن عبدالله العجلي (2): مدني، تابعي، ثقة.
وقال مصعب بن عبدالله الزبيري: كان امرأ صالحا، وكان فيه
دعابة.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (3).
وقال أحمد بن يحيى البلاذري: إنما قيل له: ابن أبي عتيق لانه كان يرمي ذات يوم، فانتمى إلى أبي قحافة، فقال: أنا ابن أبي عتيق، فغلب ذلك على اسم أبيه.
وقال الزبير بن بكار: قد سمع من عائشة، ودخل عليها في مرضها الذي ماتت فيه، فقال: كيف أصبحت يا أمه جعلني الله فداك ؟ فقالت: أصبحت ذاهبة، قال: فلا إذا.
وقال الزبير بن بكار أيضا: حدثني عبدالله بن كثير بن جعفر،
__________
(1) الطبقات: 5 / 195.
(2) الثقات: الورقة 31.
(3) 5 / 41.
وقال ابن حجر في " التقريب ": صدوق.
(*)

(16/66)


قال: اقتتل غلمان عبدالله بن عباس وغلمان عائشة.
فأخبرت عائشة بذلك، فخرجت في هودج على بغلة.
فلقيها ابن أبي عتيق، فقال: أي أمي جعلني الله فداك، أين تريدين ؟ قالت: بلغني أن غلماني وغلمان ابن عباس اقتتلوا، فركبت لاصلح بينهم.
فقال: يعتق ما تملك إن لم ترجعي.
قالت: يا بني ما الذي حملك على هذا ؟ قال: ما انقضى عنا يوم الجمل.
حتى تريدي أن تأتينا بيوم البغلة ؟ (1).
وقال الزبير أيضا: حدثني محمد بن يحيى، عن سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار، عن ابن أبي عتيق: أنه مر به رجل ومعه كلب، فقال للرجل: ما اسمك ؟ قال: وثاب، قال: فما اسم كلبك ؟ قال:
عمرو، قال: واخلافاه.
وقال أيضا: حدثني عمي مصعب بن عبدالله: أن ابن أبي عتيق، لقي عبدالله بن عمر، فقال له: ما تقول في إنسان هجاني ؟ فقال في: أذهبت مالك غير مترك في كل مومسة وفي الخمر ذهب الاله بما تعيش به فبقيت وحدك غير ذي وفر قال: أرى أن تأخذ بالفضل وتصفح.
فقال له ابن أبي عتيق: أنا والله أرى غير ذلك.
قال: وما هو ؟ قال: أفعل به لا يكني، فقال عبدالله ابن عمر: سبحان الله، ما تترك الهزل.
وافترقا، ثم لقيه ابن أبي
__________
(1) عبدالله بن كثير بن جعفر ضعيف، والسند منقطع، فالرواية لا تصح.
(*)

(16/67)


عتيق بعد ما ظن أن ابن عمر قد نسي ذلك، فقال له: أتدري ما فعلت بذاك الانسان ؟ قال: أي إنسان ؟ قال: الذي أعلمتك أنه هجاني.
قال: ما فعلت به، قال: كل مملوك له فهو حر إن لم أكن فعلت به ما يكنى.
فأعظم ذلك ابن عمر.
فقال له ابن أبي عتيق: إمرأتي والله الذي قالته.
قال: وامرأته أم إسحاق بنت طلحة بن عبيد الله، وكانت قد غارت عليه، فقالت له ذلك.
وقال أبو بكر الخرائطي: حدثنا الحسين بن محمد الديبلي، قال: حدثنا محمد بن أحمد الدولابي، قال: حدثنا سعيد بن بشير، قال: أخبرني حماد بن إسحاق بن إبراهيم، عن أبيه قال: أخبرني
الحسين بن عتبة اللهبي، قال: قال عمر بن أبي ربيعة وهو أول من وصف القوادة بهذين البيتين: فأنتها طبة عالمة تخلط الجد مرارا باللعب ترفع الصوت إذا لابت لها وتطاطي عند سورات الغضب فقال ابن أبي عتيق: قد طلبنا مثل هذه تصلح أمور الناس، يوم قتل عثمان فلم نصبها (1).
وقال أحمد بن طارق الوابشي، عن أحمد بن بشير، عن مجالد: دخل ابن أبي عتيق على الحسين بن علي وعنده جماعة، فقعد عنده فجاء غريم لابن أبي عتيق يتقاضاه، فجلس مع القوم، فقال غريم ابن
__________
(1) هذه الاخبار من حشو كتاب الاغاني.
(*)

(16/68)


أبي عتيق: من أشرف العرب ؟ قال: يا جاهل، وهل يشك في ذلك، حرب بن أمية، لا تصدر قريش إلا عن رأيه.
فاستيحى الرجل، ووجد الحسين في نفسه، فقال له الرجل: فأين عبدالمطلب ؟ قال: يا جاهل، تذكر عبدالمطلب مع الناس ؟ اذكر جبريل وميكائيل وإسرافيل وعبد المطلب.
قال: فتبسم الحسين وقال: هل له من حاجة ؟.
وفي رواية أخرى: أنه سئل بحضرة ابن عباس، فأجاب بنحو ذلك، فقال ابن عباس: ألك حاجة ؟ قال: نعم، علي دين.
فقال: قد قضيناه عنك.
روى له البخاري، ومسلم، والنسائي، وابن ماجة.
وروى له
أبو داود، وسماه في روايته: عبدالله بن محمد بن أبي بكر، وقد ذكرنا حديثه فيما تقدم.
3540 - م 4: عبدالله (1) بن محمد بن عبد الرحمان بن المسور بن مخرمة القرشي الزهري المسوري البصري.
روى عن:
حماد بن مسعدة، وسفيان بن عيينة (م د س ق)، وأبي داود سليمان بن داود الطيالسي، وأبي عامر عبدالملك بن عمرو العقدي (عس)، وعبد الوهاب بن عبدالمجيد الثقفي (س)،
__________
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 753، وثقات ابن حبان: 8 / 365، وعلل الدارقطني: 4 / الورقة 11، وتسمية شيوخ أبي داود للجياني، الورقة 82، والجمع لابن القيسراني: 1 / 278، والمعجم المشتمل: الترجمة 500، والكاشف: 2 / الترجمة 2995، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، وتاريخ الاسلام، الورقة 248 (أحمد الثالث: 2917 / 7) وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 320، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 11 - 12، والتقريب: 1 / 447، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3788.
(*)

(16/69)


وعمر بن سنان الحرشي، ومالك بن سعير بن الخمس (ت)، ومحمد بن جعفر غندر (س)، ومعاذ بن معاذ (س)، ومعاذ بن هشام (س)، والوليد بن مسلم، وأبي سعيد مولى بني هاشم (س).
روى عنه:
الجماعة سوى البخاري، وأبو العباس أحمد بن سالم الشافعي، وإسماعيل بن سعدان بن يزيد، وأبو عروبة الحسين بن محمد الحراني، وأبو بكر عبدالله بن أبي داود، وعبد الرحمان بن خلاد الرامهزمزي، وعلي بن الحسن بن سريج القافلاني، وعلي بن
العباس البجلي المقانعي، وأبو الاذان عمر بن إبراهيم الحافظ، ومحمد بن إبراهيم بن سعيد البوشنجي، وأبو حاتم محمد بن عبد الغفار الهمذاني، وأبو زرعة محمد بن عبد الوهاب الجرجاني الحافظ ومحمد بن غسان بن جبلة العتكي البصري، ومحمد بن هارون الروياني، ومحمد بن يحيى بن مندة الاصبهاني.
قال أبو حاتم (1): صدوق.
وقال أبو القاسم اللالكائي: مات سنة ست وخمسين ومئتين (2).
3541 - عس: عبدالله (3) بن محمد بن عبدالملك بن مسلم
__________
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 753.
(2) وكذا قال أبو علي الجياني، وقال: لا بأس به (تسمية شيوخ أبي داود: الورقة 82).
وقال النسائي: ثقة.
وقال في موضع آخر: لا بأس به (المعجم المشتمل: الترجمة 500).
وذكره ابن حبان في " الثقات " (8 / 362).
وقال الدارقطني: من الثقات، قليل الخطأ (العلل: 4 / الورقة 11).
وقال ابن حجر في " التقريب ": صدوق.
(3) تاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 593، وضعفاء العقيلي، الورقة 112، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 723، والكامل لابن عدي: 2 / الورقة 149، والمغني: = (*)

(16/70)


الرقاشي البصري، جد أبي قلابة عبدالملك بن محمد بن عبدالله الرقاشي.
روى عن:
جده عبدالملك بن مسلم الرقاشي (عس).
روى عنه:
جعفر بن سليمان الضبعي، وأبو عاصم الضحاك بن مخلد (عس).
وابنه محمد بن عبدالله الرقاشي، ومسدد بن مسرهد،
وأبو الوليد الطيالسي.
قال أبو حاتم (1): في حديثه نظر (2).
روى له النسائي في " مسند علي " حديثا واحدا، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو الفضل أحمد بن هبة الله بن أحمد قال: أنبأنا أبو روح عبد المعز بن محمد الهروي، قال: أخبرنا تميم بن أبي سعيد الجرجاني، قال: أخبرنا أبو سعد الكنجروذي، قال: أخبرنا أبو عمرو بن حمدان، قال: أخبرنا أبو يعلى الموصلي، قال: حدثنا أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم، قال: حدثنا أبو عاصم، عن عبدالله بن محمد بن عبدالملك بن مسلم الرقاشي، عن جده عبدالملك، عن
__________
= 1 / الترجمة 3333، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4542، 4584، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 320، وتهذيب التهذيب 6 / 12، والتقريب: 1 / 447، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3789.
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 723.
(2) وقال البخاري: فيه نظر (تاريخه الكبير: 5 / الترجمة 593).
وذكره العقيلي في " الضعفاء " وساق له حديث مناشدة علي للزبير، وقال: والاسانيد في هذا لينة (الورقة: 112).
وذكره ابن عدي في " الكامل " (2 / الورقة 149).
وقال ابن حجر في " التقريب ": مقبول.
(*)

(16/71)


أبي جرو المازني، قال: شهدت عليا والزبير حين تواقفا، فقال له علي: يا زبير، أنشدك الله، أسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إنك تقاتل وأنت ظالم ؟ قال: نعم، ولم أذكر إلا في موقفي
هذا، ثم انصرف.
3542 - فق: عبدالله (1) بن محمد بن عبيد بن سفيان بن قيس القرشي الاموي، مولاهم، أبو بكر بن أبي الدنيا البغدادي الحافظ، صاحب التصانيف المشهورة المفيدة.
قال الحافظ أبو بكر الخطيب: كان يؤدب غير واحد من أولاد الخلفاء.
روى عن:
إبراهيم بن دينار البغدادي، وإبراهيم بن زياد سبلان، وإبراهيم بن المنذر الحزامي، وأحمد بن إبراهيم الموصلي (فق)، وأحمد بن إبراهيم الدورقي، وأحمد بن جميل المروزي، وأحمد بن عمران الاخنسي، وأزهر بن مروان الرقاشي، وإسحاق بن أبي إسرائيل، وإسحاق بن إسماعيل الطالقاني، وأبي إبراهيم إسماعيل بن إبراهيم الترجماني، وأيوب بن محمد الصالحي، وبشر بن آدم البصري، وتميم بن المنتصر، وثابت بن أحمد بن محمد بن شبويه الخزاعي، والجراح بن مخلد البصري،
__________
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 751، وتاريخ بغداد: 10 / 89: 91، والسابق واللاحق: 258، وسير أعلام النبلاء: 13 / 397، والعبر: 1 / 65، وتاريخ الاسلام، الورقة 209 (أوقاف: 5882).
وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 320، وتهذيب التهذيب: 6 / 12 - 13، والتقريب: 1 / 447، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3790، وغيرها.
(*)

(16/72)


وحاجب بن الوليد الاعور، والحارث بن محمد بن أبي أسامة، والحسن بن أحمد بن أبي شعيب الحراني، والحسن بن حماد الحضرمي
سجادة، والحسن بن حماد الضبي الوراق، وخالد بن خداش المهلبي، وخالد بن مرداس السراج، وخلف بن سالم المخرمي، وخلف بن هشام البزار، والخليل بن عمرو البغوي، وداود بن رشيد، وداود بن سليمان العسكري.
وداود بن عمرو الضبي، ورجاء بن مرجى الحافظ، روح بن الفرج البغدادي، والزبير بن بكار، وأبي السكين زكريا بن يحيى الطائي، وزهير بن حرب، وزياد بن أيوب الطوسي، وزيد بن أخزم الطائي، وسريج بن يونس، وسعيد بن سليمان الواسطي، وسعيد بن محمد الجرمي، وسعيد بن يحيى بن سعيد الاموي، وسعيد بن يعقوب الطالقاني، وأبي السائب سلم بن جنادة، وسلمة بن شبيب، وأبي داود سليمان بن الاشعث، وأبي داود سليمان بن محمد المباركي، وشجاع بن الاشرس، وشجاع بن مخلد، وشراحيل بن مخلد، وشراحيل بن عروة الاسدي، وأبي معمر صالح بن حرب مولى بني هاشم، وصالح بن حكيم التمار البصري، وصالح بن عبدالله الترمذي، وصالح بن مالك الخوارزمي، وصرد به حماد، والصلت بن مسعود الحجازي، وعباد بن موسى الختلي، وعبد الله بن أحمد بن عبدالله بن يونس، وعبد الله بن خيران، وعبد الله بن عون، وعبد الرحمان بن واقد الواقدي، وعبد العزيز بن بحر الخلال، وعبد المتعالي بن طالب، وعثمان بن صالح البغدادي، وعلي بن الجعد الجوهري، وعلي بن عيسى المخرمي، والفضل بن زياد الدقاق، وفضيل بن عبد الوهاب، والقاسم بن بشر بن معروف، والقاسم بن خليفة الخزاعي، وأبي عبيد القاسم بن سلام، والقاسم بن عبد الجبار

(16/73)


الهاشمي، والقاسم بن عمرو بن محمد العنقزي، والقاسم بن محمد بن أبي الحارث المروزي، والقاسم بن محمد بن أبي شيبة، والقاسم بن محمد بن عباد المهلبي، والقاسم بن هاشم السمسار، وكامل بن طلحة الجحدري، ومحمد بن إسماعيل البخاري، ومحمد بن بكار بن الريان، ومحمد بن جعفر الوركاني، ومحمد بن الحسين بن عبيد البرجلاني، وأبي الاحوص محمد بن حيان البغوي، ومحمد بن سعد كاتب الواقدي، ومحمد بن عباد العكلي، ومحمد بن عباد المكي، ومحمد بن عبدالاعلى الصنعاني، ومحمد بن عبدالملك بن أبي الشوارب، وأبيه محمد بن عبيد بن سفيان القرشي، ومحمد بن قدامة الجوهري، ومحمد بن يحيى بن أبي سمينة، ومنصور بن أبي مزاحم، ونصر بن طرخان البلخي، ونصر بن عبد الرحمان الوشاء، ونصر بن علي الجهضمي، والنضر بن طاهر البصري، ونعيم بن الهيصم الهروي، ونوح بن حبيب القومسي، وهارون بن إبراهيم الامام، وهارون بن إسحاق الهمذاني، وهارون بن سفيان المستملي، وهارون بن عبدالله الحمال، وهارون بن عمر القرشي، وهارون بن موسى الفروي، وهارون بن أبي يحيى السلمي، وهاشم بن الحارث المروزي، وهاشم بن القاسم الحراني، وهاشم بن الوليد الهروي، وهناد بن السري، وهلال بن العلاء الرقي، والهيثم بن خارجة، والهيثم بن خالد بن يزيد البصري، وواصل بن عبدالاعلى الكوفي، والوليد بن سفيان البصري، وأبي همام الوليد بن شجاع، ووهب بن منصور الوراق، ويحيى بن إسماعيل الواسطي، ويحيى بن أكثم القاضي، ويحيى بن أيوب المقابري، ويحيى بن يوسف الزمي،
ويعقوب بن إسماعيل بن حماد بن زيد، ويوسف بن موسى القطان،

(16/74)


ويونس بن عبدالرحيم العسقلاني.
روى عنه:
ابن ماجة في التفسير.
وإبراهيم بن عبدالله بن الجنيد الختلي، وهو من أقرانه، وإبراهيم بن عثمان بن سعيد بن المثنى المصري الخشاب، وإبراهيم بن موسى بن جميل الاندلسي، وأبو بكر أحمد بن سلمان النجاد، وأبو علي أحمد بن الفضل بن العباس بن خزيمة، وأبو علي أحمد بن محمد بن إبراهيم الصحاف، ووراقه أبو بكر أحمد بن محمد بن إسحاق بن يزيد البغدادي، وأحمد بن محمد بن الجراح، وأبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر الجوزي (1)، وأبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الحافظ، وأبو سهل أحمد بن محمد بن عبدالله بن زياد القطان، وأبو الحسن، أحمد بن محمد بن عمر بن أبان العبدي اللنباني (2)، وأبو عيسى أحمد بن محمود بن أحمد بن الصباح اللخمي الانباري، وأبو بكر أحمد بن مروان الدينوري المالكي، وإسحاق بن محمد بن إسحاق الكسائي، وأيوب بن سليمان بن بنة (3) الرازي، والحارث بن محمد بن أبي أسامة، وهو من شيوخه، وأبو علي الحسن بن محمد بن موسى بن إسحاق بن موسى الانصاري، وأبو علي الحسين بن صفوان البرذعي، وأبو علي الحسين بن القاسم الكوكبي، وأبو عبد الله خلف بن محمد بن سفيان بن زياد بن عبدالله بن مالك بن دينار، والعباس بن موسى بن إسحاق بن موسى الانصاري، وأبو جعفر عبدالله بن إسماعيل بن بريه
__________
(1) قيده الذهبي في " المشتبه " (189).
(2) منسوب إلى لنبان محلة كبيرة بأصبهان، نص عليه السمعاني في " الانساب "، وابن الاثير في " اللباب ".
(3) قيده الذهبي في " المشتبه " (45).
(*)

(16/75)


الهاشمي، وعبد الله بن محمد بن جعفر الازدي، وأبو بكر عبدالله بن محمد بن خالد الرازي القاضي القاضي الحبال، وعبد الرحمان بن أبي حاتم الرازي، وعبد الرحمان بن حمدان بن عبد الرحمان ابن المرزباني الجلاب الهمذاني، وعبيد الله بن عبد الرحمان السكري، وأبو الحسين عثمان بن محمدب بن علان الذهبي، وعلي بن أحمد بن علي بن أبي قيس المقرئ، وعلي بن الفرج بن علي بن أبي روح العكبري، وأبو الحسين عمر بن الحسن بن علي بن مالك الاشناني القاضي، وأبو بكر عمر بن سعد بن عبد الرحمان القراطيسي، وأبو سهل عمر بن سهل الدينوري، وأبو علي عيسى بن محمد بن أحمد بن عمر بن عبد الملك بن عبد العزيز جريج الطوماري، وأبو ذر القاسم بن داود بن سليمان القطراطيسي الكاتب، والقاسم بن موسى بن الحسن بن موسى الاشيب، وأبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن محمد بن خالد الفراهاني، ومحمد بن إبراهيم الهروي، وأبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي، وأبو بكر محمد بن أحمد بن خنب (1) البخاري، ومحمد بن جعفر بن أحمد العسكري الدقاق، ومحمد بن حصن بن خالد الالوسي، ومحمد بن خلف بن المرزبان، ومحمد بن خلف وكيع القاضي، وأبو مقاتل محمد بن شجاع، وأبو بكر محمد بن عبدالله بن إبراهيم الشافعي، وأبو عبد الله محمد بن عبدالله بن أحمد الصفار
الاصبهاني، وأبو جعفر محمد بن عمرو بن البختري الرزاز، ومحمد بن يحيى بن سليمان المروزي، وأبو صالح مرزوق بن أحمد بن مرزوق السقطي، وأبو شاكر ميسرة بن عبدالله المتوكلي.
__________
(1) قيده الذهبي في " المشتبه " (180).
(*)

(16/76)


قال عبد الرحمان بن أبي حاتم: كتبت عنه مع أبي، وسئل أبي عنه، فقال: صدوق.
وقال عبدالمؤمن بن خلف النسفي (1): سألت أبا علي صالح بن محمد عن ابن أبي الدنيا فقال: صدوق وكان يختلف معنا إلا انه كان يسمع من إنسان يقال له: محمد بن إسحاق، بلخي وكان يضع للكلام إسنادا، وكان كذابا، يروي أحاديث من ذات نفسه مناكير.
وحكي عن إبراهيم الحربي قال (2): رحم الله أبا بكر بن أبي الدنيا، كنا نمضي إلى عفان نسمع منه، فنرى ابن أبي الدنيا جالسا مع محمد بن الحسين البرجلاني، خلف شريجة (3) بقال (4)، يكتب عنه، ويدع عفان.
وقال أبو القاسم الازهري (5): بلغني عن القاضي أبي الحسين بن أبي عمر محمد بن يوسف قال: بكرت إلى إسماعيل بن إسحاق القاضي، يوم مات ابن أبي الدنيا، فقلت له: أعز الله القاضي.
فقال: رحم الله أبا بكر، مات معه علم كثير، يا غلام، امض إلى يوسف حتى يصلي عليه.
فحضر يوسف بن يعقوب، فصلى عليه في الشونيزية ودفن فيها.
قال أبو الحسين ابن المنادي (6)، وعبد الباقي بن قانع (7)،
__________
(1) تاريخ بغداد: 10 / 90.
(2) نفسه.
(3) سقيفة من سعف ونحوه.
(4) في المطبوع من تاريخ بغداد: " فقال " محرفة.
(5) تاريخ بغداد: 10 / 90 - 91.
(6) تاريخ بغداد: 10 / 91.
(7) نفسه.
(*)

(16/77)


وأحمد بن كامل القاضي (1): مات سنة إحدى وثمانين.
زاد ابن المنادي: في جمادى الاولى.
قال أبو بكر الخطيب (2): وبلغني أن مولده كان سنة ثمان ومئتين (3).
3543 - بخ د ت ق: عبدالله (4) بن محمد بن عقيل بن أبي طالب، القرشي الهاشمي، أبو محمد المدني.
أمه زينب الصغرى بنت علي بن أبي طالب.
__________
(1) تاريخ بغداد: 10 / 91.
(2) نفسه.
(3) وقال ابن حجر في " التقريب ": صدوق حافظ صاحب تصانيف.
وجاء في حواشي النسخ: هذا هو آخر الجزء التاسع بعد المئة من الاصل.
(4) طبقات ابن سعد: 9 / الورقة 201 - 202، وتاريخ الدوري: 2 / 243، 283، 329، وابن محرز، الترجمة 188، 554، وطبقات خليفة: 258، وسؤالات ابن أبي شيبة: الترجمة 81، وعلل أحمد: 1 / 164، 202، 299، وتاريخ البخاري
الكبير: 5 / الترجمة 576، وترتيب علل الترمذي الكبير، الورقة 3، وأحوال الرجال للجوزجاني: الترجمة 234، وثقات العجلي، الورقة 31، وسؤالات الآجري لابي داود: 4 / الورقة 14، 5 / الورقة 35، 38، وجامع الترمذي: 1 / 9 حديث 3، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي: 490، 491، 615، وتاريخ واسط: 155، وضعفاء العقيلي، الورقة 111 - 112، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 706، ومقدمة الجرح والتعديل: 40، والمجروحين لابن حبان: 2 / 3، والكامل لابن عدي: 2 / الورقة 112، والمدخل إلى الصحيح: 180، وعلل الدارقطني: 1 / الورقة 5، 107، وإكمال ابن ماكولا: 6 / 235، وأنساب السمعاني: 9 / 22، وضعفاء ابن الجوزي، الورقة 88، ومعجم البلدان: 2 / 425، وتهذيب النووي: 1 / 287، وسير أعلام النبلاء: 6 / 204، والكاشف: 2 / الترجمة 2996، وديوان الضعفاء: الترجمة 2277، والمغني: 1 / الترجمة 3337، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4536، = (*)

(16/78)


روى عن:
إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيدالله (بخ د ت ق) وأنس بن مالك (تم)، وجابر بن عبدالله (بخ د ت ق)، وحمزة بن أبي سعيد الخدري، وحمزة بن صهيب بن سنان (ق)، وسعيد بن المسيب (ق)، والطفيل بن أبي بن كعب (ت ق)، وعبد الله بن جرهد (ت)، وعبد الله بن جعفر بن أبي طالب (تم ق)، وعبد الله ابن عمر بن الخطاب (ق)، وعبد الرحمان بن جابر بن عبدالله، وعبد الرحمان بن يزيد بن جارية الانصاري (ق)، وعطاء بن يسار (ق)، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وفضالة بن أبي فضالة الانصاري، والمحرر بن أبي هريرة، ومحمد بن أسامة بن زيد، وأبيه محمد بن عقيل بن أبي طالب (ق)، وخاله محمد بن علي بن أبي
طالب المعروف بابن الحنيفة (بخ د ت ق)، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري، وهو من أقرانه، ومعاذ بن رفاعة بن رافع الانصاري (ت)، وأبي سلمة بن عبد الرحمان بن عوف (ق)، والربيع بنت معوذ بن عفراء (د ت ق).
روى عنه:
إبراهيم بن الفضل المخزومي (تم ق)، وإسحاق بن حازم المدني البزاز، وبشر بن المفضل (د ت)، والحسن بن صالح بن حي (د ت ق)، وحماد بن سلمة (بخ تم)، وداود بن قيس الفراء (د)، وروح بن القاسم (ق)، وزائدة بن قدامة (ت ق)،
__________
= وتاريخ الاسلام: 6 / 90، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 184، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 321 - 322، وشرح علل الترمذي لابن رجب: 249، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 13 - 15، والتقريب: 1 / 447، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3791.
(*)

(16/79)


وزهير بن محمد التميمي (د ت ق)، وزهير بن معاوية الجعفي، وسفيان الثوري (د ت ق)، وسفيان بن عيينة (د ت ق)، وشريك بن عبدالله النخعي (بخ ت ق)، وأبو أيوب عبدالله بن علي الافريقي، وعبد الملك بن جريج (ت ق)، وعبيدالله بن عمرو الرقي (ت ق)، وفرات بن سليمان، وفليح بن سليمان، والقاسم بن عبد الواحد (بخ ت ق)، وقيس بن الربيع، والمبارك بن فضالة، ومحمد ابن راشد المكحولي، ومحمد بن عجلان (د ت)، ومحمد بن علي السلمي الكوفي، ومعمر بن راشد، وأبو حماد المفضل بن صدقة الحنفي، وهاشم بن البريد (ق)، ويزيد بن أبي زياد (ق)، ويعقوب بن
عبدالله القمي، ويوسف بن أبي إسحاق السبيعي.
ذكره محمد بن سعد في الطبقة الرابعة من أهل المدينة، وقال (1): وكان منكر الحديث، لا يحتجون بحديثه، وكان كثير العلم.
وقال الحسن بن علي الحلواني (2)، عن علي بن المديني، عن بشر بن عمر الزهراني: كان مالك لا يروي عنه.
قال علي (3): وكان يحيى بن سعيد لا يروي عنه.
وقال يعقوب بن شيبة (4)، عن علي بن المديني: لم يدخل مالك في كتبه ابن عقيل، ولا ابن أبي فروة.
__________
(1) الطبقات: 9 / الورقة 201 - 202.
(2) ضعفاء العقيلي: الورقة 111.
(3) نفسه.
(4) الكامل لابن عدي: 2 / الورقة 112.
(*)

(16/80)


وقال في موضع آخر، عن علي بن المديني: قال: سفيان بن عيينة: رأيته يحدث نفسه، فحملته على أنه قد تغير.
قال علي: ولم يرو عنه مالك بن أنس، ولا يحيى بن سعيد القطان.
قال يعقوب: وهذان ممن ينتقي الرجال.
قال يعقوب: وابن عقيل صدوق، وفي حديثه ضعف شديد جدا.
وقال سعيد بن نصير (1): قلت ليحيى بن معين: إن ابن عيينة كان يقول: أربعة من قريش، يمسك عن حديثهم.
قال: من هم ؟ قلت: فلان، وعلي بن زيد، ويزيد بن أبي زياد، وابن عقيل وهو
الرابع.
فقال يحيى: نعم.
قلت: فأيهم أعجب إليك ؟ قال: فلان، ثم علي بن زيد، ثم يزيد بن أبي زياد، ثم ابن عقيل.
وقال عمرو بن علي (2): سمعت يحيى وعبد الرحمان جميعا يحدثان عن عبدالله بن محمد بن عقيل، والناس يختلفون عليه (3).
وقال أبو معمر القطيعي (4): كان ابن عيينة لا يحمد حفظه.
وقال الحميدي (5) عن سفيان: كان ابن عقيل في حفظه شئ، فكرهت أن ألقه.
__________
(1) ضعفاء العقيلي: الورقة 111.
(2) ضعفاء العقيلي: الورقة 111.
والكامل لابن عدي: 2 / الورقة 112.
(3) في المخطوط من ضعفاء العقيلي: " فيه ".
(4) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 706.
(5) نفسه.
(*)

(16/81)


وقال صالح بن أحمد بن حنبل، عن علي بن المديني: ذكرنا عند يحيى بن سعيد ضعف عاصم بن عبيدالله، فقال يحيى: هو عندي نحو ابن عقيل.
وقال حنبل بن إسحاق، عن أحمد بن حنبل: ابن عقيل منكر الحديث (1).
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل، عن يحيى بن معين: هؤلاء الاربعة، ليس حديثهم حجة: سهيل بن أبي صالح، والعلاء بن عبد الرحمان، وعاصم بن عبيدالله، وابن عقيل.
قيل: فمحمد بن عمرو ؟ قال: فوقهم (2).
وقال عباس الدوري، عن يحيى بن معين: ابن عقيل لا يحتج بحديثه (3).
وقال معاوية بن صالح (4)، وأحمد بن سعد بن أبي مريم (5)، عن يحيى: ضعيف الحديث.
وقال مسلم بن الحجاج (6): قلت ليحيى بن معين: عبدالله بن
__________
(1) قال أحمد بن حنبل: حدث عنه سفيان ولم يحدث عنه شعبة (العلل: 1 / 164).
وقال عبدالله بن أحمد: سئل أبي عن عاصم بن عبيدالله وعبد الله بن محمد بن عقيل.
فقال: ما أقربهما، وكان ابن عيينة يقول: كان الاشياخ يتقون حديث عاصم بن عبيدالله (العلل: 1 / 299).
(2) وكذا قال الدوري عن ابن معين (تاريخه: 2 / 243).
(3) وقال الدوري عن يحيى: ضعيف في كل أمره (الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 706).
(4) ضعفاء العقيلي: الورقة 112.
(5) الكامل لابن عدي: 2 / الورقة 112.
(6) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 706.
(*)

(16/82)


محمد بن عقيل أحب إليك أو عاصم بن عبيدالله ؟ فقال: ما أحب واحدا منهما، يعني: في الحديث.
وقال أبو بكر بن أبي خيثمة (1)، عن يحيى بن معين: ليس بذاك.
وقال المفضل بن غسان الغلابي، وعن يحيى بن معين: ابن عقيل وعاصم بن عبيدالله متشابهان في ضعف الحديث (2).
وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة (3) عن علي بن المديني:
كان ضعيفا.
وقال أحمد بن عبدالله العجلي (4): مدني تابعي، جائز الحديث.
وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (5): توقف عنه، عامة ما يرويه غريب.
__________
(1) نفسه.
(2) قال الدوري: سئل يحيى، عن عاصم بن عبيدالله، وابن عقيل، وعلي بن زيد ؟ فقال: علي بن زيد أحبهم إلي (تاريخ الدوري: 2 / 283).
وقال ابن محرز، عن ابن معين: ضعيف الحديث (سؤالاته: الترجمة 188).
وقال مرة أخرى، عن يحيى: هالك دامر (سؤالاته: الترجمة 554).
وقال جعفر بن أبان: قلت ليحيى بن معين: عاصم بن عبيدالله وابن عقيل، أيهما إليك ؟ قال: ما فيهما أحد يعجبني (المجروحين لابن حبان: 2 / 3).
وقال عبدالله الدورقي، عن ابن معين: ضعيف (الكامل لابن عدي: 2 / الورقة 112).
(3) سؤالاته: الترجمة 81.
(4) الثقات: الورقة 31.
(5) أحوال الرجال: الترجمة 234.
(*)

(16/83)


وقال أبو زرعة (1): يتخلف عنه في الاسانيد.
وقال أبو حاتم (2): لين الحديث، ليس بالقوي، ولا بمن يحتج بحديثه، يكتب حديثه، وهو أحب إلي من تمام بن نجيح.
وقال النسائي: ضعيف.
وقال أبو بكر بن خزيمة: لا أحتج به لسوء حفظه.
وقال الحاكم أبو أحمد: كان أحمد بن حنبل وإسحاق بن إبراهيم يحتجان بحديثه، ليس بذاك المتين المعتمد.
وقال الترمذي (3): صدوق، وقد تكلم فيه بعض أهل العلم من قبل حفظه، وسمعت محمد بن إسماعيل يقول: كان أحمد بن حنبل، وإسحاق بن إبراهيم، والحميدي يحتجون بحديث ابن عقيل.
قال محمد بن إسماعيل: وهو مقارب الحديث.
وقال أبو أحمد بن عدي (4): روى عنه جماعة من المعروفين الثقات، وهو خير من ابن سمعان، ويكتب حديثه.
قال خليفة بن خياط (5): مات بعد الاربعين ومئة.
وقال محمد بن سعد (6): قال محمد بن عمر: مات بالمدينة قبل
__________
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 706.
(2) نفسه.
(3) الجامع: 1 / 9.
(4) الكامل: 2 / الورقة 112.
(5) طبقاته: 258.
(6) طبقاته: 9 / الورقة 202.
(*)

(16/84)


خروج محمد بن عبدالله بن حسن، وخرج محمد بن عبدالله بن حسن سنة خمس وأربعين ومئة (1).
روى له البخاري في " الادب " وفي " أفعال العباد "، وأبو داود، والترمذي، وابن ماجة.
3544 - ع: - عبدالله (2) بن محمد بن علي بن أبي طالب
__________
(1) وقال الآجري: قلت لابي داود: أيما أحب إليك، علي بن زيد أو ابن عقيل، فقال: علي بن زيد (سؤالاته: 4 / الورقة 14).
وقال الآجري، عن أبي داود: كان سئ الحفظ (سؤالاته: 5 / الورقة 35).
وقال عبد الرحمان بن الحكم بن بشير: خير فاضل ووصفه بالعبادة، إن كان يقولون فيه شئ ففي حفظه (ضعفاء العقيلي: الورقة 112).
وقال ابن حبان: كان ردئ الحفظ، كان يحدث على التوهم فيجئ بالخبر على غير سننه، فلما كثر ذلك في أخباره وجب مجانبتها والاحتجاج بضدها (المجروحين: 2 / 3).
وقال الدارقطني: ليس بالقوي (علله: 1 / الورقة 5).
وقال: ضعيف (علله: 1 / الورقة 107).
وقال ابن خراش تكلم الناس فيه.
وقال الحاكم: عمر فساء حفظه فحدث على التخمين.
وقال في موضع آخر: مستقيم الحديث.
وقال الخطيب: كان سئ الحفظ (تهذيب التهذيب: 6 / 15).
وقال ابن حجر في التقريب: في حديثه لين.
ويقال تغير بأخرة.
(2) طبقات ابن سعد: 5 / 327 - 328، وتاريخ الدوري: 2 / 329، وتاريخ خليفة: 316، 320، وطبقاته: 239، وتاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 582، وثقات العجلي، الورقة 31، وفي المطبوع: الترجمة 286، والمعرفة والتاريخ: 2 / 208، 737، 742، 744، 745، وجامع الترمذي: 4 / 254 حديث 6794، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 711، وثقات ابن حبان: 7 / 2، والجمع لابن القيسراني: 1 / 258، وتهذيب النووي: 1 / 287، وسير أعلام النبلاء: 4 / 129 - 130، والكاشف: 2 / الترجمة 2997، والعبر: 1 / 116، وتاريخ الاسلام: 4 / 20، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4533، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 185، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 322، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 16، والتقريب: 1 / 448، وخلاصة الخزرجي 2 / الترجمة 3792، وشذرات الذهب: 1 / 113.
(*)

(16/85)


القرشي الهاشمي، أبو هاشم المدني، أخو الحسن بن محمد بن الحنفية.
روى عن:
أبيه محمد بن الحنفية (خ م كد ت س ق)، وصهر له (د)، من الانصار من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه:
إبراهيم بن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس المعروف بالامام، وسالم بن أبي الجعد (د)، وأبو سعد سعيد بن المرزبان البقال، وعمرو بن دينار، وابنه عيسى بن عبدالله بن محمد ابن الحنفية، ومحمد بن علي بن عبدالله بن عباس، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري (خ م كد ت س ق).
قال الزبير بن بكار: ولد محمد الاكبر بن علي بن أبي طالب: عبدالله، ويكني أبا هشام، وحمزة، وجعفرا الاكبر، ورجاء وعليا، لام ولد تدعى نائلة، كان أبو هاشم صاحب الشيعة فأوصى إلى محمد ابن علي بن عبدالله بن العباس، وصرف الشيعة إليه، ودفع إليه كتبه، ومات عنده.
وقال محمد بن سعد (1): كان صاحب علم ورواية، وكان ثقة قليل الحديث، وكانت الشيعة يلقونه وينتحلونه (2)، وكان بالشام مع بني هاشم، فحضرته الوفاة، فأوصى إلى محمد بن علي بن عبدالله بن عباس، وقال: أنت صاحب هذا الامر، وهو في ولدك، وصرف الشيعة إليه، ودفع كتبه وروايته إليه، ومات بالحميمة في خلافة سليمان ابن عبدالملك.
__________
(1) طبقاته: 5 / 327 - 328.
(2) في المطبوع من الطبقات: " ويتولونه ".
(*)

(16/86)


وقال سفيان بن عيينة (1) عن الزهري، عن عبدالله والحسن ابني محمد بن علي، وكان الحسن أرضاهما، وفي رواية: وكان الحسن أوثقهما في أنفسنا.
قال: وكان عبدالله يتبع - وفي رواية: يجمع - أحاديث السبئية وهم صنف من الروافض.
وقال أحمد بن عبدالله العجلي (2): الحسن وعبد الله ثقتان، حدثنا أبو أسامة قال: أحدهما مرجئ والآخر شيعي.
وقال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (3).
قال أبو عبيد القاسم بن سلام، وأبو حسان الزيادي، وغير واحد: مات سنة ثمان وتسعين (4).
وقال الهيثم بن عدي، عن عبدالله بن عياش الهمداني: مات سنة تسع وتسعين (5).
روى له الجماعة.
__________
(1) تاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 582 وفيه: كان الحسن أوثقهما في أنفسنا.
وكان عبدالله يتبع السبئية.
والمعروفة والتاريخ: 2 / 737.
وفيه: وكان الحسن أرضى من عبدالله، وكان عبدالله جمع أحاديث السبئية.
(2) الثقات: الورقة 31، وفيه: ثقة وكان شيعيا (وفي المطبوع الترجمة 286) قال أبو أسامة (أي في أخيه الحسن): كان مرجئا وهو أول من وضع الارجاء.
(3) 7 / 2 وقال: مات بالشام في ولاية سليمان بن عبدالملك.
(4) وكذا قال خليفة بن خياط (تاريخه: 316).
(5) وكذا قال خليفة بن خياط (تاريخه: 320)، وذكره ابن خلفون في " الثقات " (إكمال
مغلطاي: 2 / الورقة 322).
ووثقه الذهبي، وابن حجر.
(*)

(16/87)


3545 - خ 4: عبدالله بن محمد (1) بن علي بن نفيل بن زراع بن علي.
وقيل: ابن عبدالله بن قيس بن عصم بن كرز بن هلال بن عصم بن نصر، وقيل: نصر بن زمان بن خزيمة بن نهد بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة القضاعي، أبو جعفر النفيلي الحراني.
روى عن:
إبراهيم بن إسماعيل بن عبدالملك بن أبي محذورة (د)، وبكار بن عبدالله بن عبيدة الربذي، وحاتم بن إسماعيل المدني (د)، وحجاج بن محمد المصيصي (د)، وأبي المليح الحسن بن عمر الرقي (د)، وحماد بن خالد الخياط (د)، وخالد بن أبي بكر بن عبيدالله بن عمر العمري، وخطاب بن القاسم الحراني (د)، وخليد بن دعلج، وداود بن عبد الرحمان العطار (د)، وأبي خيثمة زهير بن معاوية (د س ق)، وزيد بن السائب الجزري، وأبي مهدي سعيد بن سنان الحمصي، وسفيان بن عيينة (د).
وسليمان بن الحكم بن عوانة الكلبي، وعباد بن العوام (د)، وعباد بن كثير الرملي، وعبد الله بن المبارك (د)، وأبي
__________
(1) طبقات ابن سعد: 7 / 487، وتاريخ البخاري الصغير: 2 / 364، والكنى لمسلم، الورقة 18، وسؤالات الآجري: 5 / الورقة 29، والمعرفة والتاريخ: 1 / 209، والجرح والتعديل: 5 / 735، وتقييد المهمل للغساني، الورقة 99 ب، وتسمية شيوخ أبي داود، الورقة 82، والمعجم المشتمل: الترجمة 501، وسير أعلام النبلاء: 10 / 634، والكاشف: 2 / الترجمة 2998، والعبر: 1 / 417، وتذكرة الحفاظ:
440، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 185، وتاريخ الاسلام، الورقة 45 (أحمد الثالث: 2917)، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 322، ونهاية السول، الورقة 186، وتهذيب التهذيب: 6 / 16: 18، والتقريب: 1 / 448، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3793، وشذرات الذهب: 2 / 80.
(*)

(16/88)


علقمة عبدالله بن محمد المقرئ (د)، وعبد الرحمان بن أبي الزناد، وعبد السلام بن حرب (د)، وعبد العزيز بن أبي حازم (د)، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي (د س)، وعتاب بن بشير الجزري، وعثام بن علي العامري، وعثمان بن عبد الرحمان الطرائفي (د)، وعفير بن معدان الحمصي، وعفيف بن سالم الموصلي، وعكرمة بن إبراهيم الازدي، وعلي بن ثابت الجزري (د)، وعلي بن علي الحميري، قاضي الري، وعمر بن أيوب الموصلي، وعمرو بن وافد الدمشقي (ت)، وعيسى بن يونس (د)، ومالك بن أنس (د)، ومحمد بن سلمة الحراني (د)، ومحمد بن عبدالمجيد بن سهل بن عبد الرحمان بن عوف (د)، ومحمد بن عمران الحجبي (د)، ومخلد بن يزيد الحراني (د)، ومسكين بن بكير (خ د)، ومعقل بن عبيد الجزري (د س)، وموسى بن أعين، وأبي المغيرة النضر بن إسماعيل البجلي، والنضر بن عربي، وهشيم بن بشير (سي)، وأبي تميلة يحيى بن واضح، ويونس بن راشد (د).
روى عنه:
أبو داود فأكثر، وإبراهيم بن الحسين بن ديزيل المهذاني، وإبراهيم بن عبدالله بن الجنيد، وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (س)، وأحمد بن جعفر بن زياد السوسي، وأحمد بن
سليمان الرهاوي (س)، وأبو الفوارس أحمد بن عبد الرحمان بن يزيد بن عقال الحراني، وأحمد بن محمد بن حنبل، وأبو جعفر أحمد بن مهدي ابن رستم الاصبهاني.
وجعفر بن محمد بن الحسن الفريابي، والحسن ابن سليمان قبيطة، وزهير بن محمد بن قمير المروزي، وأبو داود سليمان ابن سيف الحراني (س)، وصالح بن علي النوفلي، وأبو زرعة عبيدالله ابن عبد الكريم الرازي، وعلي بن عثمان النفيلي، وعمر بن الخطاب

(16/89)


السجستاني، وعمرو بن منصور النسائي، وأبو موسى عمران بن محمد ابن أبي عوف المزني، والفضل بن محمد بن المسيب البيهقي الشعراني، وفهد بن سليمان النحاس، ومحمد بن إبراهيم بن سعيد البوشنجي، وأبو أمية محمد بن إبراهيم بن مسلم الطرسوسي، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن الخضر الرقي، وأبو بكر محمد بن عبدالله ابن المستورد البغدادي الحافظ المعروف بأبي سيار، وأبو الاصبغ محمد ابن عبد الرحمان بن كامل القرقساني، ومحمد بن يحيى الذهلي (ت ق)، ومحمد بن يوسف البيكندي، ومحمد غير غير منسوب (خ)، قيل: إنه البوشنجي، وقيل: الذهلي، وموسى بن سعيد الدنداني، وهارون بن سفيان المستملي، وهلال بن العلاء الباهلي، وأبو بشر يحيى بن محمد، ويحيى بن معين.
قال أبو بكر الاثرم: سمعت أبا عبدالله، ذكر أبا جعفر النفيلي فأثنى عليه، وقال: كان يجئ معي إلى مسكين بن بكير.
وقال أبو حاتم (1): سمعت يحيى بن معين يثني على النفيلي.
وقال أبو عبيد الآجري (2): سمعت أبا داود يقول: ما رأيت أحفظ
من النفيلي.
قلت: ولا عيسى بن شاذان ؟ قال: ولا عيسى بن شاذان.
وكان الشاذكوني لا يقر لاحد في الحفظ إلا للنفيلي.
وكان أحمد إذا ذكره يعظمه.
قال أبو داود: وما رأينا له كتابا قط، وكل ما حدثنا فمن حفظه.
__________
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 735.
(2) سؤالاته: 5 / الورقة 29.
(*)

(16/90)


قال أبو داود (1): قلت لاحمد: أيما أثبت في زهير: أحمد بن يونس أو النفيلي ؟ قال: فقال: احمد بن يونس رجل صالح، والنفيلي صاحب حديث.
سمعت أبا داود يقول: كتب عنه أحمد، وهو شاب.
وسألت أبا داود عن عتاب بن بشير، فقال: سمعت أحمد يقول: تركه عبد الرحمان بأخرة.
قال أبو داود: رأيت أحمد كف عن حديثه، وذلك أن الخطابي حدثه عنه بحديث، فقال لي أحمد: أبو جعفر النفيلي يحدث عنه ؟ قلت: نعم.
قال: أبو جعفر أعلم به.
يعني: النفيلي.
وسمعت أبا داود يقول (2): أشهد على أني لم أر أحفظ من النفيلي.
وقال عبد الرحمان بن أبي حاتم (3): سمعت أبي يقول: حدثنا ابن نفيل الثقة المأمون.
وقال النسائي: ثقة.
وقال الدارقطني: ثقة مأمون محتج به.
وقال الحاكم أبو أحمد: كتب عنه في أيام هشيم.
وقال أبو الفضل يعقوب بن إسحاق بن محمود الفقيه: سمعت
__________
(1) نفسه.
(2) سؤالاته: 5 / الورقة 29.
(3) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 735.
(*)

(16/91)


أحمد بن سلمة النيسابوري، يحكي عن محمد بن مسلم بن وارة، قال: أحمد بن صالح بمصر، وأحمد بن حنبل ببغداد، وابن نمير بالكوفة، والنفيلي بحران، هؤلاء أركان الدين.
وقال ابن حبان: (1): كان متقنا يحفظ، سمعت مكحولا يقول: سمعت جعفر بن أبان يقول: سمعت أحمد بن حنبل يقول: أبو جعفر النفيلي أهل أن يقتدى به.
وحكي عن محمد بن عبدالله بن نمير، قال: كان النفيلي رابع أربعة، قيل: من ؟ قال: ابن مهدي، ووكيع، والفضل بن دكين، وهو رابعهم.
قال خليفة بن خياط، ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني، والبخاري (2)، وأبو بكر بن أبي خيثمة، وعلي بن عثمان النفيلي، وغير واحد (3): مات سنة أربع وثلاثين ومئتين.
قال بعضهم: في ربيع الاول.
وقال بعضهم: في ربيع الآخر وقال بعضهم: في شعبان (4).
روى له الباقون، سوى مسلم.
__________
(1) 8 / 356.
(2) التاريخ الصغير: 2 / 364.
(3) جاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف يتعقب فيه صاحب الكمال نصبه: " ذكر محمد بن سعد فيهم وهو خطأ فإنه مات قبل النفيلي، وإنما ذلك من زيادات الحسين بن فهم الراوي عن محمد بن سعد ".
قلت: على أننا لم نجد ذلك في المطبوع من طبقات ابن سعد.
ولكن زيادات الحسين بن فهم في كتاب ابن سعد كثيرة لم ينتبه إليها الناشرون.
(4) وقال ابن قانع: ثقة (تهذيب التهذيب: 6 / 18).
وقال ابن حجر في " التقريب ": ثقة حافظ.
(*)

(16/92)


3546 - د س: عبدالله (1) بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب، القرشي الهاشمي العلوي، أبو محمد المدني، أمه خديجة بنت علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، ولقبه: دافن.
روى عن:
إسحاق بن سالم، وعاصم بن عبيدالله بن عاصم بن عمر بن الخطاب، وخاله أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وأبيه محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب (د س).
روى عنه:
إسماعيل بن عون بن عبيدالله بن أبي رافع (سي)، وحسين بن زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وحفص بن عمر الابلي، وأبو أسامة حماد بن أسامة (د س)، وسعيد بن زياد المكتب، وعبد الله بن المبارك (س)، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي (مد)، وابنه عيسى بن عبدالله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب، ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك، ومحمد بن عمر الواقدي.
__________
(1) طبقات ابن سعد: 9 / الورقة 237، وطبقات خليفة: 258، وتاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 583، وتاريخ واسط: 160، 165، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 713، وثقات ابن حبان: 7 / 1 - 2، وسؤالات البرقاني: الترجمة 85، والكامل في التاريخ: 5 / 542، 544، والكاشف: 2 / الترجمة 2999، والمغني: 1 / الترجمة 3340، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4535، وتاريخ الاسلام 6 / 219، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 185، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 322، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 18، والتقريب: 1 / 448، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3794.
(*)

(16/93)


ذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (1).
وقال يعقوب بن شيبة، عن علي بن المديني: هو وسط.
قال الزبير بن بكار: وولد محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب: عمر وعبد الله، وأم كلثوم، أمهم خديجة بنت علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وأمها أم ولد.
وولد عبدالله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب: أحمد ومحمدا يكنى أبا عمر أمهما أم ولد، وعيسى يلقب مبارك كان راوية للحديث والشعر وكان شاعرا، ويحيى، وأم عبدالله، أمهم أم الحسين بنت عبدالله بن محمد بن علي بن أبي طالب، وأمهما أم ولد.
وقال محمد بن سعد: (2) كان يلقب دافن، وقد روى عن أبيه، وغيره، وكان قليل الحديث، وتوفي في آخر خلافة أبي جعفر المنصور.
وقال غيره: قبره بدمشق (3).
روى له أبو داود، والنسائي.
أخبرنا أبو الفرج بن قدامة، وأبو الحسن ابن البخاري المقدسيان، وأبو الغنائم بن علان، وأحمد بن شيبان، قال: أخبرنا حنبل بن عبدالله، قال: أخبرنا أبو القاسم بن الحصين، قال:
__________
(1) 7 / 1 - 2، وقال: مات بالمدينة في ولاية أبي جعفر، يخطئ ويخالف.
(2) طبقاته: 9 / الورقة 237.
(3) وقال البرقاني، عن الدارقطني: ثقة (سؤالاته: الترجمة 85).
وذكره ابن خلفون في " الثقات " (إكمال مغلطاي: 2 / الورقة 322).
وقال ابن حجر في " التقريب ": مبقول.
(*)

(16/94)


أخبرنا أبو علي بن المذهب، قال: أخبرنا أبو بكر بن مالك، قال (1): حدثنا عبدالله بن أحمد، قال: حدثني أبو بكر بن أبي شيبة، قال: حدثنا أبو أسامة عن عبدالله بن محمد بن عمر بن علي، عن أبيه، عن جده: أن عليا كان يسير، حتى إذا غربت الشمس وأظلم نزل فصلى المغرب، ثم صلى العشاء على إثرها، ثم يقول: هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع.
رواه أبو داود (2) عن عثمان بن أبي شيبة، ومحمد بن المثنى.
ورواه النسائي (3) عن إسحاق بن راهويه، كلهم عن أبي أسامة، فوقع لنا بدلا عاليا.
وليس له في سنن أبي داود غيره.
3547 - د: عبدالله (4) بن محمد بن عمرو بن الجراح الازدي الشامي الفلسطيني، أبو العباس الغزي.
روى عن:
أحمد بن عبدالله بن يونس.
وآدم بن أبي إياس
العسقلاني، وأسد بن موسى المصري، وحبيب بن رزيق كاتب مالك، وسعيد بن الحكم بن أبي مريم، وسعيد بن كثير بن عفير، وعبد الله بن الزبير الحميدي، وأبي مسهر عبدالاعلى بن مسهر الغساني (د)،
__________
(1) مسند أحمد: 1 / 136.
وهو في " المصنف " (2 / 458) بلفظ مختلف.
(2) أبو داود (1234).
(3) السنن الكبرى كما في (تحفة الاشراف - 10250).
(4) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 749، والمعجم المشتمل: الترجمة 502، والكاشف: 2 / الترجمة 3000، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 185، وتاريخ الاسلام، الورقة 248 (أحمد الثالث: 2917 / 7)، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 322، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 18، والتقريب: 1 / 448، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3795.
(*)

(16/95)


وعبيدالله بن موسى الكوفي، وعفان بن مسلم، وعمرو بن أبي سلمة التنيسي، وأبي عمير عيسى بن محمد بن النحاس الرملي، وأبي نعيم الفضل بن دكين، وقبيصة بن عقبة، وأبي غسان مالك بن إسماعيل النهدي، وأبيه محمد بن عمرو بن الجراح الغزي، ومحمد بن يوسف الفريابي.
روى عنه:
أبو داود، وأبو الحسن أحمد بن عمير بن جوصى.
وأحمد بن محمد بن إبراهيم بن إسماعيل الغزي، وحملة (1) بن محمد الغزي، وأبو سليمان داود بن الوسيم بن أيوب البوشنجي، وزكريا بن يحيى بن يعقوب المقدسي المؤذن البزاز، وعبد الله بن شداد بن أبان العسقلاني، وأبو بكر عبدالله بن محمد بن زياد النيسابوري، وعبد الله
ابن محمد بن مسلم الاسفراييني، وعبد الله بن محمد بن وهب الدينوري، وعبد الرحمان بن أبي حاتم الرازي وعلي بن إبراهيم بن الهيثم، وأبو العباس محمد بن أحمد بن سليمان الهروي، وأبو بكر محمد بن أحمد بن معدان الاصبهاني، وأبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة النيسابوري، وأبو جعفر محمد بن جرير الطبري، ومحمد بن عبد الصمد النيسابوري، ومحمد بن عبد الغفار الهمذاني، وأبو عوانة يعقوب بن إسحاق الاسفراييني.
قال ابن أبي حاتم (2): ثقة (3).
3548 - م د: عبدالله (4) بن محمد بن معن المدني.
__________
(1) قيده الذهبي في " المشتبه " (177).
قال: وبفتحتين ومهملة..وحملة بن محمد شيخ للطبراني، سمع عبدالله بن محمد بن عمرو الغزي.
(2) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 749.
(3) وقال ابن حجر في " التقريب ": ثقة.
(4) تاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 586، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 709، = (*)

(16/96)


روى عن:
أم هشام بنت حارثة بن النعمان (م د).
روى عنه:
خبيب بن عبد الرحمان (م د).
ذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (1).
روى له مسلم وأبو داود حديثا واحدا، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو الفرج بن قدامة، وأبو الغنائم بن علان، وأحمد بن شيبان قالوا: أخبرنا حنبل، قال: أخبرنا ابن الحصين، قال: أخبرنا ابن المذهب قال: أخبرنا القطيعي، قال (2): حدثنا عبدالله بن
أحمد، قال: حدثني أبي، قال: حدثنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا شعبة عن خبيب بن عبد الرحمان، عن عبدالله بن محمد بن معن، عن ابنة حارثة بن النعمان، قالت: ما حفظت " ق " إلا من في رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو يخطب بها يوم الجمعة، قالت: وكان تنورنا وتنور رسول الله صلى الله عليه وسلم واحدا.
روياه (3) عن محمد بن بشار عن محمد بن جعفر، فوقع لنا بدلا عاليا.
__________
= وثقات ابن حبان: 7 / 50، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه، الورقة 97، والجمع لابن القيسراني: 1 / 278، والكاشف: 2 / الترجمة 3001، وديوان الضعفاء: الترجمة 2279، والمغني: 1 / الترجمة 3343، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4553، وتهذيب التهذيب: 2 / الورقة 185، وإكمال امغلطاي: 2 / الورقة 322، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 19، والتقريب: 1 / 448، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3797.
(1) 7 / 50.
وقال الذهبي في " الديوان ": تابعي مجهول.
وذكره ابن خلفون في " الثقات " (إكمال مغلطاي: 2 / الورقة 322).
وقال ابن حجر في " التقريب ": مقبول.
(2) مسند أحمد: 6 / 463.
(3) مسلم: 3 / 13.
وأبو داود (1100).
(*)

(16/97)


3549 - دس: عبدالله (1) بن محمد بن يحيى الطرسوسي، أبو محمد، المعروف بالضعيف.
روى عن:
زيد بن الحباب (س)، وسفيان بن عيينة (مد س)، وعبد الله بن نمير، وعبد الوهاب الثقفي (س)، وعلي بن الحسن بن شقيق (د)، وأبي نعيم الفضل بن دكين، وأبي معاوية
محمد بن خازم الضرير (س)، ومحمد بن المغيرة المخزومي المدني (مد)، ومسدد بن مسرهد.
ومعن بن عيسى القزاز، ويزيد بن هارون (س)، ويعقوب بن إسحاق الحضرمي (د س).
روى عنه:
أبو داود، والنسائي، وإبراهيم بن محمد المؤدب، والحسن بن شاذي الطرسوسي، وأبو بكر عبدالله بن أبي داود، وعمر بن سعيد بن سنان الطائي المنبجي، وموسى بن هارون الحافظ.
قال أبو حاتم (2): صدوق.
وقال النسائي (3): شيخ، صالح، ثقة، والضعيف لقب لكثرة عبادته.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " وقال (4): إنما قيل له الضعيف لاتقانه في ضبطه.
__________
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 754، وثقات ابن حبان: 8 / 362، والكاشف: 2 / الترجمة 3002، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 322، وتهذيب التهذيب: 6 / 19، والتقريب: 1 / 448، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3798.
(2) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 754.
(3) المجتبى: 4 / 165.
(4) 8 / 362.
والذي فيه: " لاتقانه وضبطه ".
وفيما نقله ابن حجر في " التهذيب ": " لامعانه = (*)

(16/98)


وقال الحافظ أبو محمد عبد الغني بن سعيد المصري: رجلان نبيلان لزمهما لقبان قبيحان: معاوية بن عبد الكريم الضال وإنما ضل في طريق مكة، وعبد الله بن محمد الضعيف وإنما كان ضعيفا في جسمه لا في حديثه (1).
3550 - مد: عبدالله (2) بن محمد بن يحيى الخشاب،
أبو محمد ويقال: أبو أحمد الرملي.
روى عن:
أسد بن موسى المصري، ومحمد بن يوسف الفريابي، ومؤمل بن إسماعيل، والوليد بن محمد الموقري، والوليد ابن مسلم (مد).
روى عنه:
أبو داود في " المراسيل "، وأحمد بن سيار المروزي، وأبو بكر عبدالله بن أبي داود السجستاني، وعبد الله بن محمد بن نصر، وعبيدالله بن أحمد بن الصنام، ومحمد بن سفيان، وموسى بن سهل: الرمليون، ويحيى بن عبدا لباقي الادني (3).
__________
= في ضبطه " وما هنا ورد في النسخ كافة، وهو الاحسن.
(1) وقال مسلمة بن قاسم، والخليلي: ثقة (تهذيب التهذيب: 6 / 19).
وقال ابن حجر في " التقريب " ثقة.
(2) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 742، وتسمية شيوخ أبي داود للغساني، الورقة 82 - 83، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 185، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 19 - 20 والتقريب: 1 / 448، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3799.
(3) وقال ابن القطان: حاله مجهول (تهذيب التهذيب: 6 / 20).
وقال ابن حجر في " التقريب ": مقبول.
(*)

(16/99)


3551 - بخ د: عبدالله (1) بن محمد بن أبي يحيى، واسمه سمعان، الاسلمي، مولاهم، المدني المعروف بسحبل، أخو إبراهيم ابن محمد بن أبي يحيى، وقد ينسب إلى جده.
روى عن:
عمه أنيس بن أبي يحيى الاسلمي، وبكير بن عبدالله
ابن الاشج، وأبي صالح ذكوان السمان، وسعيد بن أبي هند (بخ د)، وعبد الرحمان بن عثمان بن وثاب، وعوف بن الحارث بن الطفيل، وأبي الاسود محمد بن عبد الرحمان بن نوفل، وأبيه محمد بن أبي يحيى الاسلمي، ويزيد بن عبدالله بن قسيط.
روى عنه:
سفيان بن وكيع بن الجراح (2)، وطلحة بن زيد الرقي، وعبد الله بن مسلمة القعنبي، وعبد الملك بن مسلمة المصري، وعثمان بن عبد الرحمان الطرائفي، وقتيبة بن سعيد.
ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك (بخ د)، ومحمد بن عمر الواقدي،
__________
(1) طبقات ابن سعد: 9 / الورقة 267، وتاريخ الدوري: 2 / 329، وابن الجنيد، الورقة 2، وعلل أحمد: 1 / 178، وطبقات خليفة: 274، وتاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 591، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 717، وثقات ابن حبان: 7 / 58، وثقات ابن شاهين: الترجمة 662، وموضح أوهام الجمع والتفريق: 2 / 196، والكاشف: 2 / الترجمة 3003، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 185، وتاريخ الاسلام، الورقة 77 (أيا صوفيا: 3006)، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 323، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 20، والتقريب: 1 / 448، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3800.
وجاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف يتعقب فيه صاحب " الكمال " نصه: " ذكره مختصرا جدا منسوبا إلى جده، كما في رواية أبي داود ".
(2) جاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف نصه: " لم يدرك سحبلا سفيان بن وكيع، وإنما سمع بعد موته بيسير ".
(*)

(16/100)


مطرف بن عبدالله المدني، ويزيد بن عبد العزيز الرازي الطلاس.
قال عبدالله بن أحمد بن حنبل (1)، عن أبيه: ليس به بأس.
وقال أبو طالب عن أحمد بن حنبل (2)، وإسحاق بن منصور عن يحيى بن معين: ثقة (3).
وقال أبو عبيد الاجري: سألت أبا داود عن سحبل بن أبي يحيى، فقال: ثقة.
وقال أيضا: سمعت أبا داود يقول: سمعت قتيبة يقول: حدثني سحبل أخو إبراهيم وسيد إبراهيم.
قال: وسئل أبو داود عن أبيه، فقال: ثقة، وعمه أنيس بن أبي يحيى ثقة، روى يحيى القطان عنهما جميعا، إلا أنه قدم أنيسا.
قال أبو داود: كلاهما ثقة.
وقال أبو حاتم (4): هو أوثق من أخيه إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " وقال (5): مات ببغداد سنة أربع
__________
(1) علل أحمد: 1 / 178.
(2) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 717.
(3) وكذا قال ابن الجنيد عن ابن معين (سؤالاته: 2).
والدوري (الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 717.
(4) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 717.
(5) 7 / 58.
(*)

(16/101)


وسبعين ومئة، وهو ابن سبع وخمسين (1).
روى له البخاري في " الادب "، وأبو داود.
3552 - ق: عبدالله (2) بن محمد العدوي التميمي.
روى عن:
عبدالله بن فيروز الداناج، وعلي بن زيد بن
جدعان (ق)، وعمر بن عبد العزيز، وأبي سنان البصري.
روى عنه:
الوليد بن بكير أبو خباب (ق).
__________
(1) جاء في حواشي النسخ تعليق للمصنف يتعقب فيه ابن حبان نصه: " قوله ابن سبع وخمسين غلط، فإنه روى عن أبي صالح وسعيد بن أبي هند والكبار ".
قلت: قول المزي هذا صحيح، فإن مولده على ذلك يكون سنة (117)، وسعيد بن أبي هند مات سنة (116) تقريبا فكيف يلقاه ؟ ! وقال ابن سعد: كان فاضلا عاقلا خيرا، مات بالمدينة سنة اثنتين وستين ومئة، وكان قليل الحديث ليس بذاك (الطبقات: 9 / الورقة 267).
قلت: وقد نقله ابن حجر في " التهذيب ": سنة (72)، ولعله الصواب، وقال خليفة بن خياط: مات سنة اثنتين وسبعين (الطبقات: 274).
وذكره ابن شاهين في " الثقات " (الترجمة 662)، وكذا ابن خلفون.
وقال الخليلي: ثقة (إكمال مغلطاي: 2 / الورقة 323).
وقال ابن حجر في " التقريب ": ثقة.
(2) تاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 598، وتاريخه الصغير: 2 / 103، وضعفاؤه الصغير: الترجمة 192، وأبو زرعة الرازي: 630، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 715، وعلل ابن أبي حاتم: 1878، والمجروحين لابن حبان: 2 / 9، والكامل لابن عدي: 2 / الورقة 130، وسؤالات البرقاني: الترجمة 261، وديوان الضعفاء: الترجمة 2283، والمغني: 1 / الترجمة 3351، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4538، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 186، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 323، والكشف الحثيث: الترجمة 399، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 20 - 21، والتقريب: 1 / 448، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3801.
(*)

(16/102)


قال البخاري (1)، وأبو حاتم (2): منكر الحديث (3).
زاد أبو حاتم: شيخ مجهول.
وقال الدارقطني (4): متروك.
وقال أبو أحمد بن عدي (5): له من الحديث شئ يسير (6).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو الحسن ابن البخاري، قال أنبأنا القاضي أبو المكارم اللبان، قال: أخبرنا أبو علي الحداد، قال: أخبرنا أبو نعيم الحافظ، قال: حدثنا أبو علي ابن الصواف، قال: حدثنا بشر بن موسى، قال: حدثنا عبدالله بن صالح، يعني: العجلي، قال: أخبرنا الوليد بن بكير، عن عبدالله بن محمد العدوي، عن علي بن زيد بن جدعان، عن سعيد بن المسيب، عن جابر بن عبدالله، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على منبره: " لا تؤمن امرأة رجلا، ولا يؤمن أعرابي مهاجرا، ولا يؤمن فاجر مؤمنا، إلا أن يقهره سلطان، يخاف سيفه أو سوطه ".
__________
(1) تاريخه الكبير: 5 / الترجمة 598، وضعفاؤه الصغير: الترجمة 192.
(2) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 715.
(3) وقال البخاري أيضا: عنده مناكير (تاريخه الصغير: 2 / 103).
(4) سؤالات البرقاني: الترجمة 261.
(5) الكامل: 2 / الورقة 130.
(6) وذكره أبو زرعة الرازي في " الضعفاء: 630 ".
وقال ابن حبان: منكر الحديث جدا على قلة روايته، لا يشبه حديثه حديث الاثبات ولا روايته رواية الثقات لا يحل الاحتجاج بخبره (المجروحين: 2 / 9).
وقال الذهبي في " المغني ": مجهول، وقيل: كان وضاعا.
وقال ابن حجر في " التقريب " متروك، رماه وكيع بالوضع.
(*)

(16/103)


رواه (1) عن محمد بن عبدالله بن نمير، عن الوليد بن بكير أتم من هذا، فوقع لنا بدلا عاليا، وأوله: " يا أيها الناس توبوا إلى الله قبل أن تموتوا ".
3553 - ق: عبدالله (2) بن محمد الليثي.
روى عن:
نزار بن حيان (ق).
روى عنه:
يونس بن محمد المؤدب (ق) (3).
روى له ابن ماجة حديثا واحدا، وقد وقع لنا عاليا عنه.
أخبرنا به أبو إسحاق ابن الدرجي، قال: أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني.
قال: أخبرنا محمود بن إسماعيل الصيرفي، قال أخبرنا أبو بكر بن شاذان الاعرج قال: أخبرنا أبو بكر بن فورك القباب، قال: أخبرنا أبو بكر بن أبي عاصم، قال: حدثنا أبويحيى محمد بن عبد الرحيم، قال: حدثنا يونس بن محمد، قال: حدثنا عبدالله بن محمد الليثي، قال: حدثنا نزار بن حيان، عن عكرمة، عن ابن عباس، وعن جابر بن عبدالله، قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " صنفان من أمتي ليس لهما في الاسلام نصيب أهل الارجاء، وأهل القدر ".
__________
(1) ابن ماجة (1081).
(2) الكاشف: 2 / الترجمة 3004، وديوان الضعفاء: الترجمة 2284، والمغني: 1 / الترجمة 3352، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 186، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 21، والتقريب: 1 / 449، وخلاصة الخزرجي 2 / الترجمة 3802.
(3) وجهله الذهبي، وابن حجر.
(*)

(16/104)


رواه (1) عن محمد بن إسماعيل الرازي، عن يونس بن محمد، فوقع لنا بدلا عاليا.
3554 - م: عبدالله (2) بن محمد، ويقال: عبدالله بن عمر اليمامي، أبو محمد المعروف بابن الرومي، نزيل بغداد.
روى عن:
أبي أسامة حماد بن أسامة، وسفيان بن عيينة، وعبادة بن عمر اليمامي، وعبد الرزاق بن همام، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي، وعبدة بن سليمان الكلابي، وعمر بن يونس اليمامي، وأبي معاوية محمد بن خازم الضرير، والنضر بن محمد الحرشي (م)، ووكيع بن الجراح، ويعقوب بن إبراهيم بن سعد.
روى عنه:
مسلم، وإبراهيم بن إسحاق الحربي، وأحمد بن الحسن، وعبد الجبار الصوفي، وأحمد بن أبي خيثمة زهير بن حرب، وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي، وأحمد بن محمد بن عبد الوهاب المعروف بابن أبي الذيال، وبقي بن مخلد الاندلسي، والحارث بن محمد بن أبي أسامة، والحسن بن علويه القطان، وعبد الله ابن محمد بن أبي الدنيا، وأبو قلابة عبدالملك بن محمد الرقاشي،
__________
(1) ابن ماجة (73).
(2) تاريخ البخاري الصغير: 2 / 15، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 982، وثقات ابن حبان: 8 / 354، وتاريخ بغداد: 10 / 71، والجمع لابن القيسراني: 1 / 272، والمعجم المشتمل: الترجمة 489، 504، وتاريخ الاسلام، الورقة 45 (أحمد الثالث: 2917 / 7)، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 186، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 323، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 21 - 22، والتقريب: 1 / 449، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3803.
(*)

(16/105)


وعثمان بن خرزاذ الانطاكي، وعمر بن أيوب السقطي، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن إسحاق الصاغاني، ومحمد بن إسحاق الثقفي السراج، ومحمد بن هارون الروياني، والهيثم بن خلف الدوري، ويعقوب بن شيبة السدوسي.
قال عبد الخالق بن منصور (1): سئل يحيى بن معين وأنا أسمع عن ابن الرومي، فقال: مثل أبي محمد لا يسأل عنه، إنه مرضي.
وقال أبو حاتم (2): صدوق.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (3).
قال الحارث بن أبي أسامة (4)، وموسى بن هارون الحافظ (5)، وأحمد بن محمد بن بكر: مات سنة ست وثلاثين ومئتين.
قال موسى (6): يوم الجمعة في جمادى الآخرة.
وقال ابن بكر: في رجب (7).
3555 - ع: عبدالله (8) بن محيريز بن جنادة بن وهب بن
__________
(1) تاريخ بغداد: 10 / 72.
(2) تاريخ بغداد: 10 / 72.
(3) 8 / 354، وقال: مات سنة أربعين ومئتين، أو قبلها بقليل أو بعدها بقليل.
(4) تاريخ بغداد: 10 / 72.
(5) نفسه.
(6) نفسه.
(7) وقال ابن قانع: ثقة (تهذيب التهذيب: 6 / 22).
وقال ابن حجر في " التقريب ": صدوق.
(8) طبقات ابن سعد: 7 / 447، وطبقات خليفة: 294، وتاريخ البخاري الكبير: = (*)

(16/106)


لوذان بن سعد بن جمح بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي، الجمحي، أبو محيريز المكي، من رهط أبي محذورة.
وكان يتيما في حجره، نزل الشام، وسكن بيت المقدس.
روى عن:
أوس بن أوس الثقفي، وثابت بن السمط (ق)، وربيعة، ويقال: ابن ربيعة بن دراج، وعبادة بن الصامت، وعبد الله ابن السعدي (س)، وفضالة بن عبيد الانصاري، ومعاوية بن أبي سفيان (د ق)، وأبي جمعة الانصاري، وأبي سعيد الخدري (خ م د س)، وأبي صرمة الانصاري المازني (س)، وأبي عبدالله الصنابحي (م ت)، وأبي محذورة الجمحي المؤذن (م 4) والمخدجي (د س ق)، رجل من بني مدلج، يقال: إنه أبو رفيع، وأم الدرداء ز
__________
= 5 / الترجمة 613، وتاريخه الصغير: 1 / 210، 226، وثقات العجلي، الورقة 31، والمعرفة والتاريخ: 1 / 225، 375، 434 و 2 / 335، 362، 364: 368، 373، وتاريخ أبي زرعة الدمشقي: 68، 190، 225، 306، 309، 334، 335، 336، 338، 374، 601، 602، وتاريخ واسط: 124، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 776، وثقات ابن حبان: 5 / 6، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه، الورقة 98، والاستيعاب: 3 / 983، والجمع لابن القيسراني: 1 / 260، وتاريخ ابن عساكر، الورقة 71، وأنساب القرشيين: 412، والكامل في التاريخ: 4 / 531 و 5 / 20، وتهذيب النووي: 1 / 287، وسير أعلام النبلاء: 4 / 694 - 696، وتذكرة الحفاظ: 68، وتجريد أسماء الصحابة: 1 / الترجمة 3529، والعبر: 1 / 117 -
118، والكاشف: 2 / الترجمة 3007، ومعرفة التابعين الورقة 22، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 186، وتاريخ الاسلام: 4 / 21، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 223، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 22 - 23، والاصابة 3 / الترجمة 6633، والتقريب: 1 / 449، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3805، وشذرات الذهب: 1 / 116.
(*)

(16/107)


روى عنه:
إبراهيم بن أبي عبلة المقدسي، وإسماعيل بن عبيدالله ابن أبي المهاجر، وأسيد بن عبد الرحمان الخثعمي، وبسر بن عبيدالله الحضرمي (س)، وجبلة بن عطية، وحرب بن قيس، وحسان بن عطية، وخالد بن دريك (مد)، وخالد بن معدان (خد)، والعباس بن نعيم، وأبو بكر عبدالله بن حفص بن عمر بن سعد بن أبي وقاص (س ق)، وأبو قلابة عبدالله بن زيد الجرمي، وعبد الله ابن نعيم بن همام القيني، وعبد ربه بن سليمان بن زيتون، وابنه عبد الرحمان بن عبدالله بن محيريز، وعبد العزيز بن عبدالملك بن أبي محذورة (د س ق)، وأبوه عبدالملك بن أبي محذورة (د)، وأبو معاوية عبد الواحد بن موسى الفلسطيني، وعثمان بن أبي سودة، وعطاء بن أبي مسلم الخراساني، وعقبة بن وساج، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري (خ م)، ومحمد بن يحيى بن حبان (ع)، ومكحول الشامي (م 4)، ويحيى بن حسان البكري الفلسطيني، ويحيى بن أبي عمرو السيباني.
قال أبو زرعة الدمشقي (1): قلت - يعني: لدحيم - فنجعله - يعني: خالد بن معدان - مع عبدالله بن محيريز
طبقة ؟ قال: ابن محيريز المقدم عليه كثيرا.
كان الاوزاعي لا يذكر خمسة من السلف، إلا ذكر فيهم ابن محيريز ورفع من ذكره، وفضله.
قلت: فيكون مع ابن محيريز في طبقة: ابن الديلمي، وهانى بن كلثوم وابنا أبي سودة عثمان وزياد ؟ قال: هو أرفع منهم، ورأيته أجل أهل الشام عنده بعد أبي إدريس وأهل طبقته.
__________
(1) تاريخه: 601.
(*)

(16/108)


وقال ضمرة بن ربيعة (1) عن الاوزاعي: كان ابن أبي زكريا يقدم فلسطين فيلقى ابن محيريز، فتتقاصر إليه نفسه، لما يرى من فضل ابن محيريز.
وقال إبراهيم بن أبي عبلة (2)، عن رجاء بن حيوة: إن يفخر علينا أهل المدينة بعابدهم عبدالله بن عمر، فإنا نفخر عليهم بعابدنا عبدالله ابن محيريز.
وقال أيضا (3): إن كان أهل المدينة ليرون عبدالله بن عمر فيهم أمانا، فإنا نرى ابن محيريز فينا أمانا، وإن كان لصموتا معتزلا في بيته.
وقال رجاء بن أبي سلمة (4)، عن رجاء بن حيوة: أتانا نعي ابن عمر ونحن في مجلس ابن محيريز، فقال ابن محيريز: والله إن كنت لاعد بقاء ابن عمر أمانا لاهل الارض.
وقال رجاء بن حيوة (5) بعد موت ابن محيريز: وأنا والله إن كنت لاعد بقاء ابن محيريز أمانا لاهل الارض.
وقال رجاء بن أبي سلمة عن خالد بن دريك: كانت في ابن محيريز خصلتان ما كانتا في أحد ممن أدركت من هذه الامة، كان
من أبعد الناس أن يسكت عن حق بعد أن يتبين له، يتكلم فيه، غضب
__________
(1) تاريخ أبي زرعة الدمشقي: 306.
(2) نفسه: 335، والمعرفة والتاريخ: 2 / 335.
(3) المعرفة والتاريخ: 2 / 366.
(4) تاريخ أبي زرعة الدمشقي: 335.
(5) نفسه.
(*)

(16/109)


في الله من غضب، ورضي فيه من رضي، وكان من أحرص الناس أن يكتم من نفسه، أحسن ما عنده (1).
وقال ضمرة بن ربيعة (2): حدثنا عبدالحميد بن صبيح، شيخ لنا حذاء، عن الاوزاعي، قال: من كان مقتديا فليقتد بمثل ابن محيريز، فإن الله لم يكن ليضل أمة فيها مثل ابن محيريز.
وقال ضمرة أيضا (3) عن يحيى بن أبي عمرو السيباني: كان ابن الديلمي من أنصر الناس لا خوانه، فذكر ابن محيريز في مجلسه فقال رجل: كان بخيلا.
فغضب ابن الديلمي، وقال: كان جوادا حيث يحب الله، بخيلا حيث يحبون.
وقال أحمد بن عبدالله العجلي (4): عبدالله بن محيريز، شامي تابعي، ثقة، من خيار الناس.
قال الهيثم بن عدي، وخليفة بن خياط (5): مات في خلافة عمر بن عبد العزيز.
وقال ضمرة بن ربيعة (6): مات في خلافة الوليد بن عبد الملك (7).
__________
(1) تاريخ ابن عساكر: الورقة 71 مختصرا.
(2) نفسه: الورقة 71.
(3) المعرفة والتاريخ: 2 / 367.
(4) الثقات: الورقة 31.
(5) طبقاته: 294.
(6) تاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 613.
وتاريخه الصغير: 1 / 210، 226.
(7) وكذا قال ابن حبان، وقال: وكان يشبه عبدالله بن عمر (الثقات: = (*)

(16/110)


روى له الجماعة.
3556 - م د تم س ق: عبدالله (1) بن المختار البصري.
روى عن:
إسماعيل بن أبي خالد، والحسن البصري، وزياد بن علاقة (م)، وسعيد الجريري (سي)، وعاصم بن بهذلة، وعبد العزيز بن صهيب، وعبد الملك بن عمير، ومحمد بن زياد الجمحي (س)، ومحمد بن سيرين، ومحمد بن واسع الازدي، ومعاوية بن قرة، وموسى بن أنس بن مالك (م د تم س ق)، وأبي إسحاق السبيعي (سي).
روى عنه:
إبراهيم بن طهمان، وإسرائيل بن يونس (س)، وثابت بن حماد، وحماد بن زيد (م)، وحماد بن سلمة (سي)، وشريك بن عبدالله، وشعبة بن الحجاج (م د س ق)، وشيبان بن عبد الرحمان (د تم)، وعمر بن فرقد البزاز.
__________
= 5 / 6).
وقال ابن أبي خيثمة: لم يكن أحد بالشام يعيب الحجاج علانية إلا ابن محيريز.
وقال ابن حجر: قد ذكره العقيلي في الصحابة، وساق بسنده إلى أبي قلابة
عن ابن محيريز وكانت له صحبة، وذكر خبرا.
وهذا إن كان محفوظا يكون صحابيا لم يسم، وأما عبدالله فتابعي لا ريب فيه.
وقد بالغ ابن عبد البر في الانكار على العقيلي في ذلك.
وقال ابن حراش: كان من خيار الناس وثقات المسلمين، وقال النسائي: ثقة (تهذيب التهذيب: 6 / 23).
وقال في " التقريب ": ثقة عابد.
(1) تاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 658، وتاريخ واسط: 266، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 788، وثقات ابن حبان: 7 / 54، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه، الورقة 98، والجمع لابن القيسراني: 1 / 279، والكاشف: 2 / الترجمة 3008، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 186، وتاريخ الاسلام: 5 / 96، وإكمال مغلطاي.
2 / الورقة 323، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 23 - 24، والتقريب: 1 / 449، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3806.
(*)

(16/111)


قال إسحاق بن منصور (1)، عن يحيى بن معين: ثقة.
وكذلك قال النسائي.
وقال أبو حاتم (2): لا بأس به.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (3).
وقال شعبة: كان من فتياننا، وكان أحدث مني سنا.
وقال في رواية: كان أشب مني (4).
روى له الترمذي في " الشمائل "، والباقون سوى البخاري.
* - عبدالله بن مخراق، أبو الأسود، والد سوادة بن أبي الاسود، ويقال اسمه: مسلم بن مخراق.
يأتي في حرف الميم.
3557 - د: عبدالله (5) بن مخلد بن خالد بن عبدالله التميمي، أبو محمد، ويقال: أبو بكر النيسابوري النحوي، صاحب أبي عبيد،
وراوي كتبه بخراسان.
__________
(1) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 788.
(2) المصدر السابق.
(3) 7 / 54.
(4) وذكره ابن خلفون في " الثقات " (إكمال مغلطاي: 2 / الورقة 323).
وقال ابن حجر في " التقريب ": لا بأس به.
(5) المعجم المشتمل: الترجمة 505، وإنباه الرواة: 2 / 149، والكاشف: 2 / الترجمة 3009، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 186، وتاريخ الاسلام، الورقة 248 (أحمد الثالث: 2917)، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 323، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 24، والتقريب: 1 / 449، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3807.
(*)

(16/112)


روى عن:
أبي إسحاق إبراهيم بن إسحاق الطالقاني، وأحمد بن محمد بن حنبل، وعمه إسحاق بن حنبل، وبشر بن محمد السكري، وحفص بن عبد الرحمان البلخي، وعبد الله بن عثمان عبدان المروزي، وعبد العزيز بن عبدالله الاويسي، وعفان بن مسلم، وعلي بن الحسن بن شقيق، وأبي نعيم الفضل بن دكين، وأبي عبيد القاسم بن سلام، وأبي غسان مالك بن إسماعيل النهدي، وأبيه مخلد بن خالد التميمي، ومسلم بن إبراهيم، ومصعب بن عبدالله الزبيري، ومكي بن إبراهيم البلخي (د)، ويحيى بن يحيى النيسابوري.
روى عنه:
أبو داود، وأبو عمرو أحمد بن المبارك المستملي، وأبو حامد أحمد بن محمد بن الحسن ابن الشرقي، وإسحاق بن
إبراهيم بن عمار، وأبو بكر عبدالله بن أبي داود، وعلي بن الحسن بن سلمى الاصبهاني، وأبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة، وأبو بكر محمد بن النضر بن سلمة بن الجارود بن يزيد الجارودي الحافظ، ويحيى بن مخلد الهروي.
قال الحاكم أبو عبد الله الحافظ (1): سمع بخراسان، والبصرة، والكوفة والحجاز، وهو راوي كتب أبي عبيد بخراسان، رأيت كتاب إسحاق بن إبراهيم بن عمار بخطه " غريب الحديث " سماعه من عبدالله ابن مخلد، وفيه سماع مشايخنا رحمهم الله.
وروى عنه:
أبو بكر الجارودي، وابن خزيمة فمن بعدهما.
قرأت في كتاب بعض أصحابنا: توفي عبدالله بن مخلد سنة ستين ومئتين (2).
__________
(1) إنباه الرواة: 2 / 149.
(2) وذكر وفاته في السنة نفسها ابن عساكر (المعجم المشتمل: الترجمة 505).
(*)

(16/113)


3558 - ع: - عبدالله (1) بن مرة الهمداني الخارفي الكوفي، وخارف هو مالك بن عبدالله بن كثير بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان.
روى عن:
البراء بن عازب (م د س ق)، والحارث بن عبدالله الهمداني الاعور (س)، وعبد الله بن عمر بن الخطاب (خ م د س ق)، وأبي الاحوص عوف بن مالك بن نضلة الجشمي (م س ق)، ومسروق بن الاجدع (ع)، وأبي كنف.
روى عنه:
سليمان الاعمش (ع)، ومنصور بن المعتمر (خ م د س ق).
قال إسحاق بن منصور (2) عن يحيى بن معين.
وأبو زرعة (3)، والنسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " (4).
__________
(1) طبقات ابن سعد: 6 / 290، وتاريخ الدوري: 2 / 330، وتاريخ خليفة: 325، وطبقاته: 157، وتاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 609، وثقات العجلي: الورقة 32، والمعرفة والتاريخ: 3 / 219، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 763، وثقات ابن حبان: 5 / 42، وثقات ابن شاهين: الترجمة 621، ورجال صحيح مسلم لابن منجويه، الورقة 97، وإكمال ابن ماكولا: 3 / 235، وأنساب السمعاني: 5 / 14، والجمع لابن القيسراني: 1 / 259، والكاشف: 2 / الترجمة 3010، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 186، وتاريخ الاسلام: 4 / 22، ومعرفة التابعين، الورقة 24، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 323 - 324، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 24 - 45، والتقريب: 1 / 449، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3808.
(2) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 763.
(3) نفسه.
(4) 5 / 42.
(*)

(16/114)


قال محمد بن سعد (1): مات في خلافة عمر بن عبد العزيز.
وقال عمرو بن علي: مات في سنة مئة (2).
روى له الجماعة.
3559 - س: عبدالله (3) بن مرة الزرقي، الانصاري، المدني.
عن: أبي سعد الانصاري الزرقي في العزل (س).
وعنه: أبو الفيض الشامي الحمصي (س).
قاله شعبة (س)، عن أبي الفيض، واختلف فيه على شعبة.
فقيل: عن أبي سعد، وقيل: عن أبي سعيد (4).
روى له النسائي، وقد وقع لنا حديثه عاليا جدا.
__________
(1) طبقاته: 6 / 290.
(2) وقال خليفة بن خياط: مات في خلافة عمر بن عبد العزيز سنة مئة (الطبقات: 157).
وقال ابن سعد: كان ثقة وله أحاديث صالحة (الطبقات: 6 / 290).
وقال الدوري: عبدالله بن مرة ليس هو أخو عمرو بن مرة، قال يحيى: ليس بينهما نسب ولا قرابة (تاريخه: 2 / 330).
وقال البخاري: روى عنه أبو إسحاق (تاريخه الكبير: 5 / الترجمة 609).
وقال العجلي: تابعي ثقة.
(الثقات: الورقة 32).
وذكره ابن شاهين في " الثقات " وقال: قال يحيى: ليس به بأس (الترجمة 621).
وذكره ابن خلفون في " الثقات " (إكمال مغلطاي: 2 / الورقة 324).
وقال ابن حجر في " التقريب ": ثقة.
(3) الجرح والتعديل: 5 / الترجمة 764، والكاشف: 2 / الترجمة 3011، وديوان الضعفاء: الترجمة 2306، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4595، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 186، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 324، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب: 6 / 25، والتقريب: 1 / 449، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3809.
(4) وذكره ابن خلفون في " الثقات " (إكمال مغلطاي: 2 / الورقة 324)، وجهله الذهبي وابن حجر.
(*)

(16/115)


أخبرنا به إبراهيم بن إسماعيل القرشي، قال: أنبأنا أبو جعفر
الصيدلاني، وغير واحد، قالوا: أخبرتنا فاطمة بنت عبدالله قالت: أخبرنا أبو بكر بن ريذة، قال: أخبرنا أبو القاسم الطبراني، قال (1): حدثنا أبو مسلم الكشي، قال: حدثنا سليمان بن حرب، قال: حدثنا شعبة عن أبي الفيض، عن عبدالله بن مرة، عن أبي سعيد: أن رجلا من أشجع سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن امرأتي (2) ترضع، وأنا أكره أن تحمل فأعزل عنها (3) ؟ فقال: " ما قدر في الرحم فسيكون ".
رواه (4) عن بندار، عن غندر، عن شعبة، فوقع لنا عاليا بدرجتين.
3560 - د ت ق: - عبدالله (5) بن أبي مرة، ويقال: ابن مرة الزوفي، وزوف هو ابن زاهر بن عامر بن غوثان بن مراد، شهد فتح مصر، واختط بها.
روى عن:
خارجة بن حذافة العدوي (د ت ق) حديث الوتر.
__________
(1) المعجم الكبير: 22 / 313 حديث 791.
(2) في المعجم: " إن لي امرأة ".
(3) في المعجم: " أفأعزل عنها ".
(4) النسائي: 6 / 108.
(5) تاريخ البخاري الكبير: 5 / الترجمة 611، وضعفاء العقيلي، الورقة 113، والجرح والتعديل: 5 / الترجمة 765، وثقات ابن حبان: 5 / 45، والكامل لابن عدي: 2 / الورقة 146، وإكمال ابن ماكولا: 4 / 215، والكاشف: 2 / الترجمة 3012، والمغني: 1 / الترجمة 3365، وميزان الاعتدال: 2 / الترجمة 4594، وتذهيب التهذيب: 2 / الورقة 186، ومعرفة التابعين، الورقة 24، ورجال ابن ماجة، الورقة 2، وإكمال مغلطاي: 2 / الورقة 324، ونهاية السول، الورقة 187، وتهذيب التهذيب:
6 / 24، والتقريب: 1 / 449، وخلاصة الخزرجي: 2 / الترجمة 3810.
(*)

(16/116)