صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : تاريخ دمشق
المؤلف : ابن عساكر
مصدر الكتاب : ملفات وورد من على ملتقى أهل الحديث
http://www.ahlalhdeeth.com
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع والكتاب مذيل بحواشي المحقق علي شيري ]

بغاء إبلي فأصبتها بأبرق الغراف ( 1 ) قال وكنا إذا نزلنا بواد قلنا نعوذ بعزيز هذا الوادي نعوذ بسيد هذا الوادي فإذا هاتف يهتف بي وهو يقول عذ بالله ذي الجلال * منزل الحرام والحلال ووحد الله ولا تبالي * ما كمد ( 2 ) ذي الجن من الأهوال إذ يذكر الله على الأميال * وفي سهول الأرض والجبال وسار كمد ( 2 ) الجن في سفال * إلا التقى وصالح الأعمال * قال فقلت له يا أيها القائل ما تقول * أرشد عندك أم تضليل * فقال هذا رسول الله ذو الخيرات * جاء بياسين وحاميمات وسور بعد مفصلات * يأمر بالصلاة والزكاة ويزجر الأقوام عن هنات * قد كن في الأيام منكرات * قال قلت له من أنت قال أنا مالك بن مالك ( 3 ) الجني بعثني رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) على جن نجد قال قلت أما لو كان من يؤدي إبلى هذه إلى أهلي لأتيته حتى أسلم قال فأنا أوديها قال فركبت بعيرا منها ثم قدمت فإذا النبي ( صلى الله عليه وسلم ) على المنبر فلما رآني قال ما فعل الرجل الذي ضمن لك أن يؤدي إبلك أما إنه قد أداها سالمة قال قلت رحمه الله قال أجل فرحمه الله ( 4 ) أخبرنا أبو المظفر القشيري وأبو القاسم الشحامي قالا أنا أبو سعد الجنزرودي ( 5 ) أنا أبو سعيد ( 6 ) محمد بن بشر البصري أنا أبو لبيد محمد بن إدريس
_________
( 1 ) كذا بالاصل هنا وفي م : العراق وانظر ما مر بشأنه في الرواية السابقة للخبر
( 2 ) ابن العديم : كيد
( 3 ) ابن العديم : " ملك بن ملك " وفي مختصر ابن منظور 8 / 43 " ملك بن ملك "
( 4 ) الخبر نقله من هذه الطريق ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3232 - 3233
( 5 ) الاصل : " الجنزرودي " وفي م : الجنزوري والصواب ما أثبت
( 6 ) في ابن العديم " أبو سعد " خطأ انظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 415

(16/350)


الشامي ( 1 ) نا سويد بن سعيد نا عتاب بن بشير عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير أن خريم بن فاتك الأسدي أتى النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فقال يا رسول الله إني لأحب الجمال حتى إني لأحبه في شراك نعلي وجلاز ( 2 ) سوطي وإن قومي يزعمون أنه من الكبر قال ليس الكبر أن يحب أحدكم الجمال ولكن الكبر أن يسفه الحق ويغمص الناس ( 3 ) أخبرنا أبو عبد الله محمد بن غانم الحداد أنا عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق أنا أبو عبد الله وأخبرنا أبو الفتح الماهاني أنا أبو منصور المصقلي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا أحمد بن محمد بن زياد أنا أحمد بن عبد الجبار عن أبي معاوية قال ونا محمد بن عمر بن حفص نا إبراهيم بن عبد الله نا يعلى بن عبيد جميعا عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال أرسل مروان إلى أيمن بن خريم فقال ألا تعيننا قال إن أبي ( 4 ) وعمي شهدا بدرا ثم ذكر الحديث لم يزد على هذا رواه شعبة عن إسماعيل عن مطرف عن الشعبي وقال إن أبي وعمي شهدا الحديبية وهو الصواب ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل أنا عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق أنا والدي أبو عبد الله أنا محمد بن الحسين القطان نا إبراهيم بن الحارث قال أبو عبد الله وأنا خيثمة بن سليمان نا الحسن بن مكرم قالا نا يحيى بن أبي بكير ( 6 ) نا شعبة عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي أن عبد الملك بن مروان قال لأيمن بن خريم تقاتل ناسا من المسلمين فقال إن أبي
_________
( 1 ) كذا بالاصل وم وفي ابن العديم وسير الاعلام " السامي " ترجمته في السير 14 / 464
( 2 ) جلاز القعب المشدود في طرف السوط وقيل : مقبض السوط ( القاموس ) وفي ابن العديم : " حلاز " وفي مختصر ابن منظور : جلاد
( 3 ) نقله ابن العديم 7 / 3233
( 4 ) زيادة للايضاح عن أسد الغابة والاصابة وابن العديم
( 5 ) الخبر من هذا الطريق نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3234 - 3235 ، وأشار إليه ابن حجر في الاصاة ب
( 6 ) ابن العديم : " ابن أبي بكر " انظر ترجمته في سير الاعلام 9 / 497

(16/351)


وعمي شهدا الحديبية وإنهما عهدا إلي أن لا أقاتل مسلما وقال أبياتا * ولست بقاتل رجلا يصلي * على سلطان آخر من قريش له سلطانه وعلي إثمي * معاذ الله من جهل وطيش أأقتل مسلما في غير شئ * فليس بنافعي ما عشت عيشي ( 1 ) * أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا الحسن بن علي التميمي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي عن عبد الملك بن عمرو أبو عامر ( 2 ) نا هشام بن سعد نا قيس بن بشر التغلبي أخبرني أبي وكان جليسا لأبي الدرداء قال كان بدمشق رجل من أصحاب النبي ( صلى الله عليه وسلم ) يقال له ابن الحنظلية وكان رجلا متوحدا قل ما يجالس الناس إنما هو في صلاة فإذا فرغ فإنما يسبح ويكبر حتى يأتي أهله فمر بنا يوما ونحن عند أبي الدرداء فقال له أبو الدرداء أكلمة تنفعنا ولا تضرك فقال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) نعم الرجل خريم الأسدي لولا طول جمته وإسبال إزاره فبلغ ذلك خريما فجعل يأخذ شفرة فيقطع بها شعره إلى أنصاف أذنيه ورفع إزاره إلى أنصاف ساقيه قال فأخبرني قال دخلت بعد ذلك على معاوية فإذا عنده شيخ جمته فوق أذنيه ورداؤه إلى ساقيه فسألت عنه فقالوا هذا خريم الأسدي ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك وأبو الحسن المصري قالا نا محمد بن أحمد بن أبي العوام الرياحي نا أبو الجواب نا عمار بن زريق عن أبي إسحاق عن شمر بن عطية عن خريم بن فاتك قال قال لي رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) نعم المرء أنت لولا خلتان فيك فقلت ما هما يا رسول الله يكفيني واحدة قال إرخاؤك شعرك وإسبالك إزارك أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا أبو الدحداح أنا أحمد بن عبد الواحد بن عبود نا محمد بن كثير عن الأوزاعي عن يحيى قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) نعم الفتى خريم بن فاتك لو قص من شعره وشمر من إزاره فكان خريم يقول لا يجاوز شعري أذني أو شحمة أذني ولا
_________
( 1 ) الخبر والابيات نقلها ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3235
( 2 ) انظر ترجمته في سير الاعلام 9 / 469
( 3 ) الحديث في مسند الامام أحمد 4 / 180

(16/352)


يجاوز إزاري عضلة ساقي وكان حسن الساقين وكان يدخل على معاوية قال فدخل عليه فقال ما رأيت كاليوم ساقين أحسن لو أنهما لامرأة قال في مثل عجيزتك يا أمير المؤمنين رواه عمر بن عبد الواحد عن الأوزاعي فأسقط يحيى من إسناده أخبرنا أبو محمد عبد الكريم بن حمزة نا أبو بكر الخطيب وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري قالا أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب بن سفيان نا صفوان نا عمر يعني ابن عبد الواحد قال سمعت الأوزاعي قال دخل خريم بن فاتك على معاوية ومئزره مشمر فقال معاوية لو كانت هاتين الساقين لامرأة فقال خريم في مثل عجيزتك ( 1 ) أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الرحمن السلمي أنا أبو الحسن الكارزي ( 2 ) نا علي بن عبد العزيز قال قال أبو عبيد سمعت إسماعيل يحدث عن أيوب قال نبئت أن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) أتى على رجل قد قطعت يده في سرقة وهو في فسطاط فقال من آوى هذا العبد المصاب فقالوا فاتك أو خريم بن فاتك فقال اللهم بارك - على آل فاتك كما آوى هذا العبد ( 3 ) المصاب ( 4 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن وأبي الفضل محمد بن ناصر عن أبي المعالي محمد بن عبد السلام بن محمد بن شاندي أنا أبو الحسن علي بن محمد بن خزفة ( 5 ) الصيدلاني نا محمد بن الحسين الزعفراني نا ابن أبي خيثمة نا أبو نعيم نا سفيان عن واصل بن حيان الأحدب عن المعرور بن سويد عن ابن فاتك يعني
_________
( 1 ) الخبر في بغية الطلب 7 / 3238
( 2 ) كذا بتقديم الراء نسبة إلى كارز قرية بنواحي نيسابور على نصف فرسخ منها ذكره السمعاني واسمه محمد بن محمد بن الحسن بن الحارث
وذكره ابن العديم الكازري بتقديم الزاي خطأ وفي م : الكارزي
( 3 ) استدركت عن هامش الاصل وبجانبها كلمة صح
( 4 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3238 - 3239
( 5 ) الاصل " خرقة " والصواب عن م وضبطت عن التبصير

(16/353)


خريم بن فاتك قال قال لي كعب إن أشد أحياء العرب على الدجال لقومك كتب إلي أبو محمد بن الآبنوسي وأخبرني أبو الفضل بن ناصر عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم نا عمر بن أبي سلمة عن سعيد بن عبد العزيز قال خرج خريم بن فاتك بجارية له من باب الجابية إلى جنان فوطئها فبصر به رجلان فأخذ بيدها حتى أتى بها إلى حلقة قرية فقال من هذه فقالوا هذه جاريتك ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الحسين بن الطيوري أنا الحسين بن جعفر بن محمد أبو نصر محمد بن الحسن بن محمد وأخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا ثابت بن بندار أنا الحسين بن جعفر قالا أنا الوليد بن بكر نا علي بن أحمد بن زكريا الهاشمي نا صالح بن أحمد بن عبد الله بن صالح قال قال أبي خريم بن فاتك الأسدي من أصحاب النبي ( صلى الله عليه وسلم ) ( 2 ) أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ خريم بن فاتك يكنى أبا يحيى وقيل أبا أيمن نزل الرقة وقيل إنه مات بها في عهد معاوية وإمرته ( 3 ) /
_________
( 1 ) بغية الطلب 7 / 3239
( 2 ) لم يرد له ترجمة في تاريخ الثقات للعجلي
( 3 ) اضطراب نقل هذا الخبر والذي قبله في بغية الطلب لابن العديم فدمجا ببعضهما ولم يتنبه محققه لهذا الاضطراب

(16/354)


خزرج / 1957 خزرج بن عبد الله أبو محمد الخزرجي حدث عن أبي القاسم بن أبي العقب روى عنه علي الحنائي قرأت بخط أبي الحسن علي بن محمد الحنائي أنا أبو محمد خزرج بن عبد الله الخزرجي نا أبو القاسم علي بن يعقوب الهمداني ( 1 ) نا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو ( 2 ) النصري نا صفوان بن صالح نا الوليد بن مسلم عن ابن عياش عن محمد بن يزيد الرحبي عن أبي إدريس الخولاني عن أبي موسى عن عائشة قالت كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقرأ في وتره يعني في الثلاث ركعات بقل هو الله أحد والمعوذتين أخبرناه عاليا أبو القاسم بن السمرقندي نا عبد العزيز الكتاني نا تمام بن محمد وعبد الرحمن بن عثمان وأبو نصر بن الجندي وأبو بكر محمد بن عبد الرحمن بن عبيد الله القطان وعبد الرحمن بن الحسين بن الحسن بن علي بن يعقوب وأخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الشافعي أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا
_________
( 1 ) ترجمته في سير الاعلام 16 / 38
( 2 ) الاصل : عمر والصواب عن م ترجمته في سير الاعلام 13 / 311

(16/355)


أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن ياسر الجوبري قالوا أنا أبو القاسم علي بن يعقوب بن إبراهيم نا أبو زرعة نا صفوان بن صالح نا الوليد بن مسلم عن ابن عياش عن محمد بن يزيد الرحبي عن أبي إدريس الخولاني عن أبي موسى عن عائشة قالت كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقرأ في وتره ثلاث ركعات بقل هو الله أحد والمعوذتين وسقط من حديث ابن أبي العلاء ب " قل هو الله أحد "

(16/356)


/ ذكر من اسمه خزيمة / 1958 خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 1 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن غيان ( 2 ) ويقال عنان بن عامر بن خطمة ( 3 ) واسمه عبد الله بن جشم ابن مالك بن أوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر أبو عمارة الأنصاري الخطمي ( 4 ) صاحب رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وهو ذو الشهادتين ( 5 ) شهد مع النبي ( صلى الله عليه وسلم ) أحدا وما بعدها وشهد غزوة الفتح وكان يحمل راية بني خطمة روى عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) روى عنه ابنه عمارة بن خزيمة وأبو عبد الله عبد بن عبد ويقال عبد الرحمن بن عدي الجدلي وعطاء بن يسار وشهد غزوة مؤتة حدثنا أبو عبد الله يحيى بن الحسن لفظا وأبو القاسم إسماعيل بن أحمد بن عمر والمبارك بن أحمد بن علي بقراءتي عليهما قالوا أنا أبو الحسين بن النقور أنا
_________
( 1 ) ضبطها ابن حجر في الاصابة : بالفاء وكسر الكاف
( 2 ) قيدها ابن الاثير بالنص في أسد الغابة : غيان قيل بفتح الغين المعجمة وتشديد الياء تحتها نقطتان وآخره نون وقيل : بفتح العين المهملة وبالنونين وقيل : بكسر العين المهملة والنونين
( 3 ) بفتح المعجمة وسكون المهملة كما في الاصابة
( 4 ) ترجمته في الاستيعاب 1 / 417 هامش الاصابة أسد الغابة 1 / 610 والاصابة 1 / 425 بغية الطلب لابن العديم 7 / 3243 صفة الصفوة 1 / 293 الوافي بالوفيات 13 / 310 سير الاعلام 2 / 485 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 5 ) جعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم شهادته بشهادة رجلين

(16/357)


أبو الحسين محمد بن عبد الله بن الحسين الدقاق نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز نا داود بن رشيد نا المبارك نا سعيد بن مسروق عن إبراهيم التيمي عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت قال جعل رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوما وليلة ثم قال وأيم الله لو مضى السائل أي استزاده لجعلها خمسا كذا قال وقد سقط منه عمرو بن ميمون بين إبراهيم وأبي عبد الله أخبرتنا به على الصواب أم الخير فاطمة ( 1 ) بنت علي بن المظفر بن الحسن بن زعبل البغدادية بنيسابور قالت أنا أبو الحسين عبد الغافر بن محمد بن عبد الغافر الفارسي أنا أبو عمرو محمد بن أحمد بن حمدان بن علي بن عبد الله بن سنان الحيري ( 2 ) نا أبو العباس الحسن بن سفيان بن عامر بن العباس النسائي بنسا نا زكريا بن يحيى الواسطي نا شريك قال ونا الحسن قال ونا أبو كامل نا أبو عوانة كليهما عن سعيد بن مسروق عن إبراهيم عن عمرو بن ميمون عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت أن أعرابيا سأل النبي ( صلى الله عليه وسلم ) عن المسح فقال للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوم وليلة زاد شريك ولو استزاده لجعلها خمسا أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة أنا خيثمة بن سليمان أنا أحمد بن حازم نا بكر بن عبد الرحمن القاضي ( 3 ) عن عيسى بن المختار عن ابن أبي ليلى عن أبي الزبير عن جابر عن خزيمة بن ثابت أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال في المسجد للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوم وليلة إذا أدخلهما وهما طاهرتان ومن غرائب حديثه ما أخبرتناه أم الخير فاطمة بنت علي بن المظفر قالت أنا عبد الغافر بن محمد سنة إحدى وأربعين وأربعمائة نا أبو أحمد محمد بن محمد بن أحمد الحافظ أخبرني أبو الجهم أحمد بن الحسين القرشي الدمشقي نا بشر بن
_________
( 1 ) انظر ترجمتها في سير الاعلام 19 / 625
( 2 ) إعجامها غير واضح بالاصل والصواب ما أثبت وهذه النسبة إلى حيرة نيسابور
انظر ترجمته في الانساب وسير الاعلام 16 / 193
( 3 ) كلمة ممحوة غير مقروءة بالاصل والمثبت بين معكوفتين عن م

(16/358)


مسلم أبو مسلم التنوخي نا يحيى بن صالح نا إسماعيل بن عياش حدثني عبد العزيز بن عبيد الله عن يزيد بن عبد الله بن قسيط أن أبا سلمة بن عبد الرحمن حدثه أن أباغطفان المري حدثه أن خزيمة بن ثابت الخطمي الأنصاري حدثه أنهم كانوا عند رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) في المسجد وهو مسند ظهره إلى بعض حجرات نسائه فدخل رجل من أهل العالية فجلس يسأل رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فشم منه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ريحا تأذى هو وأصحابه فقال من أكل من هذه الشجرة فلا يؤذينا بها قال الحاكم أبو أحمد هذا حديث غريب من حديث خزيمة بن ثابت بن فاكه بن ثعلبة بن ساعدة الخطمي الأنصاري لا أعلم أنا كتبناه إلا من هذا الطريق كذا في كتابي وإنما هو بشير بزيادة ياء مضموم الأول أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا عبد الوهاب بن أبي حية أنا محمد بن شجاع البلخي نا محمد بن عمر الواقدي ( 1 ) حدثني بكير بن مسمار عن عمارة بن خزيمة ( 2 ) عن أبيه قال حضرت مؤتة فبارزت رجلا يومئذ فأصبته وعليه بيضة له فيها ياقوتة فلم يكن همي إلا الياقوتة فأخذتها فلما انكشفنا وانهزمنا رجعت بها إلى المدينة فأتيت بها رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فنفلنيها فبعتها زمن عمر بن الخطاب بمائة دينار فاشتريت بها حديقة نخل ببني خطمة أخبرنا أبو غالب وأبو عبد الله ابنا البنا قالا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو بكر أحمد بن عبيد بن الفضل إجازة أنا أبو عبد الله محمد بن الحسين الزعفراني نا أبو بكر بن أبي خيثمة قال سمعت سعد بن عبد الحميد بن جعفر الأنصاري يقول خزيمة بن ثابت الأنصاري من بني خطمة من الأوس جعل رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) شهادته شهادة رجلين وهو خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 3 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن غيان ( 4 ) بن عامر بن خطمة قال وأنا الفضل عن سلمة عن ابن إسحاق قال بنو خطمة وهو عبد الله
_________
( 1 ) الخبر في مغازي الواقدي 2 / 769 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3247
( 2 ) كذا بالاصل وابن العديم ومختصر ابن منظور 8 / 45 وقد صححها محقق مغازي الواقدي " عمارة بن غزية "
( 3 ) الاصل : الفاكهة
( 4 ) غير واضحة بالاصل وقد تقرأ " عمان " أو " عان " والمثبت عن م

(16/359)


بن مالك بن الأوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز الكيلي قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد نا عمر بن أحمد نا خليفة بن خياط قال ( 1 ) ومن بني جشم بن مالك ثم من بني خطمة خزيمة بن ثابت بن فاكه ( 2 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن عنان بن عامر بن خطمة وخطمة هو عبد الله بن جشم بن مالك بن الأوس أمه كبشة بنت أوس بن عدي بن أمية بن عامر بن خطمة أخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد أنا أحمد بن محمد بن عمر نا أبو بكر بن أبي الدنيا نا محمد بن سعد قال ( 3 ) في الطبقة الثالثة خزيمة بن ثابت بن عمارة بن الفاكه ( 4 ) أحد بني خطمة من الأوس ويكنى أبا عمارة وهو ذو الشهادتين قتل بصفين مع علي بن أبي طالب له عقب أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن محمد بن عبد الرحمن نا محمد بن سعد قال ( 5 ) في الطبقة الثالثة من بني خطمة بن جشم بن مالك بن الأوس خزيمة بن ثابت بن الفاكه بن ثعلبة بن ساعدة ( 6 ) بن عامر بن غيان بن عامر بن خطمة واسم خطمة عبد الله بن جشم بن مالك بن الأوس وأم خزيمة بن ثابت بن الفاكه كبشة بنت أوس بن عدي بن أمية بن عامر بن خطمة وكان خزيمة بن ثابت وعمير بن عدي بن خرشة يكسران أصنام بني خطمة وخزيمة بن ثابت هو ذو الشهادتين
_________
( 1 ) طبقات خليفة بن خياط رقم 538 صفحة 151
( 2 ) الاصل : فاكهة والمثبت عن طبقات خليفة
( 3 ) ههذا الخبر برواية ابن أبي الدنيا ليس في الطبقات الكبرى المطبوع لابن سعد ونقله ابن العديم في بغية الطلب عن ابن سعد 7 / 3248
( 4 ) الاصل : الفاكهة والمثبت عن م
( 5 ) طبقات ابن سعد 4 / 379
( 6 ) في ابن العديم نقلا عن ابن سعد : " ساعدة بن عامر بن عنان بن خطمة " وعبارة الاصل توافق ما ورد في طبقات ابن سعد المطبوع

(16/360)


قال محمد بن عمر ( 1 ) وكانت راية بني خطمة مع خزيمة بن ثابت في غزوة الفتح وشهد خزيمة بن ثابت صفين مع علي بن أبي طالب وقتل يومئذ سنة سبع وثلاثين وله عقب وكان يكنى أبا عمارة أنبأنا أبو محمد بن الآبنوسي وأخبرني أبو الفضل الحافظ عنه أنا أبو محمد الجوهري أنا أبو الحسين بن المظفر أنا أبو علي المدائني أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم قال ومن بني خطمة واسمه عبد الرحمن بن جشم بن مالك بن الأوس خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 2 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن عنان بن عامر بن خطمة وهو ذو الشهادتين وقتل يوم صفين أنبأنا أبو الغنائم بن النرسي ثم حدثنا أبو الفضل بن ناصر أنا أبو الفضل بن خيرون وأبو الحسين بن الطيوري وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا أبو أحمد عبد الوهاب بن محمد زاد ابن خيرون ومحمد بن الحسن الأصبهاني قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 3 ) خزيمة بن ثابت الأنصاري قال عبد الله بن صالح عن الليث عن يونس عن ابن شهاب عن عمارة بن خزيمة عن عمه قال خزيمة الذي أجاز النبي ( صلى الله عليه وسلم ) شهادته بشهادة رجلين قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن الدارقطني قال عنان هو من أجداد خزيمة بن ثابت الأنصاري فيما حدثنا علي بن محمد بن عبيد نا أحمد بن أبي خيثمة قال سمعت سعد بن عبد الحميد بن جعفر يقول خزيمة بن ثابت بن عامر بن عنان بن عامر بن خطمة وهكذا نسبه شباب ( 4 ) أيضا فيما أخبرنا القاضي أبو الطاهر عن موسى بن زكريا عنه وذكر الطبري ( 5 ) نسب
_________
( 1 ) ابن سعد 4 / 381
( 2 ) الاصل : الفاكهة والمثبت عن م
( 3 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 205
( 4 ) يعني خليفة بن خياط انظر ما مر عن طبقات خليفة قريبا
وانظر بغية الطلب 7 / 3249
( 5 ) كذا بالاصل وم وفي ابن العديم : الطبراني

(16/361)


خزيمة بن ثابت فقال هو خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 1 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن غيان ( 2 ) بن عامر بن خطمة بن جشم بن مالك بن الأوس أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 1 ) بن ثعلبة بن ساعدة الأنصاري من بني خطمة من الأوس روى عنه جابر بن عبد الله وابناه عبد الله وعمارة جعل النبي ( صلى الله عليه وسلم ) شهادته شهادة رجلين ( 3 ) أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 1 ) بن عمرو بن عدي بن وائل بن منبه بن امرئ القيس بن سلمى بن حبيب بن عدي بن ثعلبة بن امرئ القيس بن علقمة بن معاوية بن جشم بن مالك بن الأوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن ثعلبة بن غسان بن الأزد بن الغوث بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن مالك بن الأوس ( 4 ) قال لنا أبو القاسم الواسطي قال لنا أبو بكر الخطيب ذكر الدارقطني يعني جد خزيمة بن ثابت في الترجمة بكسر العين وفي سياقه النسب بفتحها وكان ينبغي أن ينسب ما ذكره في الترجمة من كسر العين إلى قائله وقد نسب خزيمة كذلك أبو بكر بن البرقي فأخبرنا أبو القاسم الأزهري وأبو محمد الجوهري قالا أنا محمد بن المظفر نا أحمد بن علي بن الحسن المدائني نا أبو بكر بن البرقي قال خزيمة بن ثابت ثم ساق نسبه مثل ما ذكر سعد بن عبد الحميد سواء غير أنه قال عنان بكسر العين وقال أيضا حنظلة بدل خطمة وقوله حنظلة خطأ والصواب خطمة بغير شك وأما ما حكاه عن الطبري من قوله في نسب خزيمة غيان بدل عنان وقد ذكره كذلك عبد الله بن
_________
( 1 ) الاصل : الفاكهة والمثبت عن م
( 2 ) الاصل : عيان وسقطت اللفظة من م
( 3 ) الخبر في بغية الطلب 7 / 3250
( 4 ) المصدر نفسه

(16/362)


محمد بن عمارة بن القداح في نسب الأنصار ( 1 ) أنبأنا أبو الحسين بن محمد الرافقي أنا أحمد بن كامل القاضي قال أخبرني أحمد بن سعيد بن شاهين نا مصعب بن عبد الله عن ابن القداح قال خزيمة بن ثابت بن الفاكه ( 2 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن غيان ( 3 ) بن عامر بن خطمة شهد أحدا وما بعدها من المشاهد وهو ذو الشهادتين قال الخطيب ولم يذكر بين ساعدة وبين غيان عامرا والله أعلم بالصواب ( 4 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي نصر بن ماكولا قال ( 5 ) وأما عنان بفتح العين فهو خزيمة بن ثابت بن الفاكه بن ثعلبة بن ساعدة بن عامر بن عنان ( 6 ) بن عامر بن خطمة بن جشم بن مالك بن الأوس هكذا نسبه سعد بن عبد الحميد بن جعفر وشباب وقال أبو بكر بن البرقي كما ذكرنا إلا أنه قال عنان بكسر العين وقال عوض خطمة حنظلة وهو غلط بغير إشكال وقال الطبري في نسبه مثل ما ذكر شباب وابن عبد الحميد إلا أنه قال غيان بغين معجمة وياء مشددة وقال ابن القداح في نسبه هو خزيمة بن ثابت ( 7 ) بن الفاكه ( 2 ) بن ثعلبة بن ساعدة بن غيان بن عامر بن خطمة وأسقط عامرا بن ساعدة ( 8 ) وغيان ووافق ابن جرير في أنه بغين والصحيح إثبات عامر لإتفاق الجماعة عليه كتب إلي أبو جعفر أنا أبو بكر أنا أبو أحمد قال أبو عمارة خزيمة بن ثابت بن عمارة بن فاكه بن ساعدة بن عامر بن عنان بن عامر بن خطمة وخطمة ( 9 ) هو عبد الله بن جشم بن مالك بن الأوس الأنصاري الخطمي وأمه كبشة بنت أوس بن
_________
( 1 ) ليس لخزيمة بن ثابت ترجمة في تاريخ بغداد والخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3251
( 2 ) الاصل : الفاكهة والمثبت عن م
( 3 ) الاصل وم : عيان
( 4 ) ابن العديم 7 / 3251
( 5 ) الاكمال لابن ماكولا 6 / 283
( 6 ) الاصل : عمان والمثبت عن ابن ماكولا
( 7 ) مطموسة بالاصل والمثبت عن م
( 8 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك للايضاح عن م وانظر الاكمال لابن ماكولا 6 / 283
( 9 ) بالاصل : حطمة بالحاء المهملة خطأ

(16/363)


عدي بن أمية بن عامر بن ثعلبة له صحبة من النبي ( صلى الله عليه وسلم ) وهو الذي أجاز شهادته بشهادة رجلين قتل بصفين مع علي بن أبي طالب أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن عبد الواحد أنا الحسن بن علي التميمي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد حدثني أبي وأخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد بن عبد الواحد أنا الحسن بن علي بن الحسين الزهري وأبو الفتح المختار بن عبد الحميد وأبو المحاسن أسعد بن علي بن الموفق وأبو عبد الله محمد بن العمركي قالوا أنا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن المظفر أنا عبد الله بن أحمد بن حموية ( 1 ) السرخسي أنا إبراهيم بن خزيم الشاشي ( 2 ) نا عبد بن حميد قالا أنا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري عن خارجة بن زيد بن ثابت أن زيد بن ثابت وأخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 3 ) أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا عثمان بن محمد بن القاسم المعروف بالأدمي أنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا سلمة بن شبيب ومحمد بن يحيى قالا نا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه قال لما كتبنا المصاحف فقدت آية كنت أسمعها من رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فوجدتها عند خزيمة زاد عبد وسلمة ومحمد بن ثابت وقالوا الأنصاري " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه " حتى وقال أحمد إلى " تبديلا " ( 4 ) قال وكان خزيمة يدعى ذا الشهادتين أجاز رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) شهادته بشهادة رجلين زاد أحمد وسلمة ومحمد بن يحيى قال الزهري وقتل يوم صفين مع علي رضي الله عنهما أخبرنا أبو محمد بن طاوس أنا طراد بن محمد أنا أبو الحسن بن رزقوية أنا أبو جعفر محمد بن يحيى بن عمر بن علي بن حرب نا سفيان عن عمرو عن
_________
( 1 ) الاصل : " حمرية " والصواب عن م ترجمته في سير الاعلام 16 / 492
( 2 ) كذا بالاصل " خزيم " بالزاي وفي ابن العديم " خريم " وفي ترجمته في سير الاعلام 14 / 486 خريم بالراء أيضا وفي م : خزيم
( 3 ) بالاصل المزرقي بالقاف وفي م : المرزقي والصواب " الزرقي " بالفاء
( 4 ) سورة الاحزاب الاية : 23

(16/364)


يحيى بن جعدة قال كان عمر لا يقبل آية من كتاب الله عز وجل حتى يشهد عليها شاهدان فجاء رجل من الأنصار ( 1 ) بآيتين فقال عمر لا أسألك عليهما شاهدا غيرك " لقد جاءكم رسول من أنفسكم " ( 2 ) إلى آخر السورة أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 3 ) أنا أبو جعفر بن المسلمة أنا أبو عمرو عثمان بن محمد بن القاسم الأدمي نا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث نا أبو الطاهر أنا ابن وهب أخبرني عمرو بن محمد بن طلحة الليثي عن محمد بن عمرو بن علقمة عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب قال أراد عمر بن الخطاب أن يجمع القرآن فقام في الناس فقال من كان تلقى من رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) شيئا من القرآن فليأتنا به وكانوا كتبوا ذلك في الصحف والألواح والعسب ( 4 ) وكان لا يقبل من أحد شيئا حتى يشهد شهيدان فقتل وهو يجمع ذلك فقام عثمان بن عفان فقال من كان عنده من كتاب الله عز وجل شئ فليأتنا به وكان لا يقبل من ذلك شيئا حتى يشهد عليه شهيدان فجاء خزيمة بن ثابت فقال إني قد رأيتكم تركتم آيتين لم تكتبوهما قال ما هما قال تلقيت من رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) " لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم " إلى آخر السورة ( 5 ) قال عثمان وأنا أشهد أنهما من عند الله فأين ترى أن تجعلهما قال أختم بهما آخر ما نزل من القرآن فختمت بهما براءة أخبرنا أبو محمد بن الأكفاني قراءة عليه نا عبد العزيز الكتاني أنا أبو محمد بن أبي نصر أنا خيثمة بن سليمان أنا أبو يحيى عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة ( 6 ) نا أبو عبد الرحمن المقرئ نا أبو حنيفة يعني عن حماد عن إبراهيم عن أبي عبد الله عن خزيمة بن ثابت أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) جعل شهادته شهادة رجلين أخبرنا أبو غالب بن البنا أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو الحسن
_________
( 1 ) الاصل : الانصاري والمثبت عن م
( 2 ) سورة التوبة الاية : 128
( 3 ) بالاصل المزرقي في بالقاف والصواب " المزرقي " بالفاء
( 4 ) جمع عسيب : جريدة من النخل وهي السعفة مما لا ينبت عليه الخوص ( ابن الاثير نقله اللسان عنه )
( 5 ) سورة التوبة الايتان : 128 - 129
( 6 ) تقرأ بالاصل " ميسرة " والصواب عن م ترجمته في سير الاعلام 12 / 632

(16/365)


الدارقطني حدثني سعيد بن أحمد بن العراد حدثني يوسف بن إسماعيل بن عبدوية الهروي نا أبو عبد الرحمن المقرئ عن أبي حنيفة عن حماد عن إبراهيم عن أبي عبد الله الجدلي عن خزيمة بن ثابت أن رسول الله جعل شهادته شهادة رجلين قال الدارقطني تفرد به أبو حنيفة عن حماد أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم في كتابه وأخبرنا أبو البركات أبو الحسن ( 1 ) صافي بن إبراهيم بن الحسن الطرسوسي الضرير المقرئ بدمشق أنا سهل بن بشر قالا أنا علي بن محمد بن سهل ( 2 ) الفارسي أنا أبو الطاهر محمد بن أحمد الذهلي نا موسى بن هارون نا إبراهيم بن محمد هو الشافعي حدثني محمد بن علي قال جدي أخبرني عبد الله بن علي بن السائب أنه لقي عمر بن أحيحة بن الجلاح فسأله هل سمعت في إتيان المرأة في دبرها شيئا قال أشهد لسمعت خزيمة بن ثابت الأنصاري الذي جعل رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) شهادته شهادة رجلين أن رجلا أتى النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال إني آتي امرأتي من دبرها فقال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) نعم فقالها مرتين أو ثلاثا ثم فطن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فقال أمن دبرها في قبلها فنعم فأما في دبرها فإن الله ينهاكم أن تأتوا ( 3 ) النساء في أدبارهن ( 4 ) أخبرنا أبو عبد الله الخلال أنا إبراهيم بن منصور أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو يعلى الموصلي نا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب حدثني محمد بن زرارة بن خزيمة حدثني عمارة بن خزيمة بن ثابت عن أبيه أن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) اشترى فرسا من سواء بن قيس ( 5 ) المحاربي فجحد فشهد له خزيمة بن ثابت فقال له رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ما حملك على الشهادة ولم تكن معنا حاضرا قال صدقتك بما جئت به وعلمت أنك لا تقول إلا حقا فقال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) من شهد له خزيمة أو شهد عليه فحسبه
_________
( 1 ) كذا أبو البركات أبو الحسن بالاصل وم
( 2 ) في ابن العديم : علي
( 3 ) الاصل : " توتوا " والمثبت عن م
( 4 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3245
( 5 ) كذا بالاصل وأسد الغابة 1 / 610 ونقل ابن حجر الحديث في الاصابة في ترجمة سواء بن الحارث المحاربي 2 / 94 ثم قال : وأخرجه ابن شاهين فقال : عن سواء بن قيس وأظنه وهما

(16/366)


أخبرنا أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي الواعظ أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 1 ) حدثني أبي نا أبو اليمان أنا شعيب عن الزهري حدثني عمارة بن خزيمة الأنصاري أن عمه حدثه وهو من أصحاب النبي ( صلى الله عليه وسلم ) أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) ابتاع فرسا من أعرابي فاستتبعه النبي ( صلى الله عليه وسلم ) ليقضيه ثمن بالفرس لا يشعرون أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) ابتاعه حتى زاد بعضهم الأعرابي في السوم على ثمن الفرس الذي ابتاعه به النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فنادى الأعرابي النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فقال إن كنت مبتاعا هذا الفرس فابتعه وإلا بعته فقام النبي ( صلى الله عليه وسلم ) حين سمع نداء الأعرابي فقال أو ليس قد ابتعته منك قال الأعرابي لا والله ما بعتك فقال النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قد ابتعته منك فطفق الناس يلوذون بالنبي ( صلى الله عليه وسلم ) والأعرابي وهما يتراجعان فطفق الأعرابي يقول هلم شهيدا يشهد أني بايعتك فمن جاء من المسلمين قال للأعرابي ويلك إن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) لم يكن ليقول إلا حقا حتى جاء خزيمة فاستمع لمراجعة النبي ( صلى الله عليه وسلم ) ومراجعة الأعرابي وطفق الأعرابي يقول هلم شهيدا يشهد أني بايعتك فقال خزيمة أنا أشهد أنك قد بايعته فأقبل النبي ( صلى الله عليه وسلم ) على خزيمة فقال بم تشهد فقال بتصديقك يا رسول الله فجعل النبي ( صلى الله عليه وسلم ) شهادة خزيمة بشهادة رجلين أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا الحسن بن علي أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال ( 3 ) قال محمد بن عمر لم يسم لنا أخو خزيمة بن ثابت الذي روي هذا الحديث وكان له إخوان يقال لأحدهما وحوح ولا عقب له وللآخر عبد الله وله عقب وأمهما أم خزيمة كبشة ( 3 ) بنت أوس بن عدي بن أمية الخطمي قال وأنا محمد بن عمر حدثني عاصم بن سويد عن محمد بن عمارة بن خزيمة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) شهادته ( 4 ) شهادة رجلين
_________
( 1 ) مسند الامام أحمد 5 / 215 - 216 وابن سعد 4 / 378 - 379
( 2 ) طبقات ابن سعد 4 / 379
( 3 ) في ابن سعد : كبيشة
( 4 ) يعني شهادة خزيمة انظرتتمة الخبر في ابن سعد 4 / 379 - 380

(16/367)


قال وأنا هشيم أنا زكريا عن الشعبي وجويبر عن الضحاك أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) جعل شهادة خزيمة بن ثابت بشهادة رجلين قال ( 1 ) وأنا الفضل بن دكين نا زكريا قال سمعت عامرا يقول كان خزيمة بن ثابت الذي أجاز رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) شهادته بشهادة رجلين قال اشترى رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) بعض البيع من رجل فقال الرجل هلم شهودك ( 2 ) قال ما تقول فقال خزيمة أنا أشهد لك يا رسول الله قال وما علمك قال أعلم أنك لا تقول إلا حقا قد أمناك على أفضل من ذلك على ديننا فأجاز شهادته قال وأنا عمرو بن عاصم الكلابي نا همام بن يحيى نا قتادة أن رجلا طلب رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) بحق ( 3 ) فأنكر النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فشهد خزيمة بن ثابت أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) صادق عليه وأنه ليس له عليه حق فأجاز رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) شهادته قال فقال له رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) بعد ذلك أشهدتنا قال لا قد عرفت أنك لم تكذب قال فكانت شهادة خزيمة بعد ذلك تعدل شهادة رجلين أخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو سعد ( 4 ) الجنزرودي أنا أبو عمرو الحيري أنا أبو يعلى أحمد بن علي أنا محمد بن عبد الله الأزدي نا عبد الوهاب بن عطاء أنا سعيد عن قتادة عن أنس قال افتخر الحيان من الأنصار الأوس والخزرج فقالت الأوس منا غسيل الملائكة حنظلة بن الراهب ومنا من اهتز له عرش الرحمن سعد بن معاذ ومنا من حمته الدبر عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح ( 5 ) ومنا من أجيزت شهادته بشهادة رجلين خزيمة بن ثابت وقال الخزرجيون منا أربعة جمعوا القرآن على عهد رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لم يجمعه غيرهم زيد بن ثابت وأبو زيد وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل ( 6 ) أخبرنا أبو المظفر أيضا أنا والدي الأستاذ أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن أنا
_________
( 1 ) المصدر نفسه
( 2 ) ابن سعد : " هلم شهود على ما تقول " وبذلك تصبح " ما تقول " ليس من كلام النبي صلى الله عليه وآله وسلم
( 3 ) لفظة " بحق " سقطت من ابن سعد
( 4 ) الاصل " أبو سعيد " خطأ والمثبت عن م
( 5 ) الاصل : " الافلح " خطأ والمثبت عن م
( 6 ) باختصار نقله ابن حجر في الاصابة 1 / 426

(16/368)


عبد الكريم بن حسن بن محمد أنا يعقوب بن إسحاق الحافظ قال الصنعاني وغيره قالا نا عبد الوهاب بن عطاء نا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك قال افتخر الحيان من الأنصار الأوس والخزرج فقالت الأوس منا غسيل الملائكة حنظلة بن الراهب ومنا من اهتز له عرش الرحمن ومنا من حمته الدبر عاصم بن ثابت بن الأقلح ( 1 ) ومنا من أجيزت شهادته بشهادة رجلين خزيمة بن ثابت وقال الخزرجيون منا أربعة جمعوا القرآن على عهد رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لم يجمعه أحد غيرهم زيد بن ثابت وأبو زيد وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين القطان أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا محمد بن مصفي نا يحيى بن سعيد عن أبي معشر عن محمد بن قيس عن ابن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال ما زال جدي كافا سلاحه حتى قتل عمار بصفين فسل سيفه فقاتل حتى قتل كذا قال ومحمد بن قيس مزيد في إسناده أخبرناه أبو القاسم بن الحصين أنا أبو علي التميمي أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 2 ) حدثني أبي نا يونس وخلف بن الوليد قالا نا أبو معشر عن محمد بن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال ما زال جدي كافا سلاحه يوم الجمل حتى قتل عمار بصفين فسل سيفه فقاتل حتى قتل قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول تقتل عمارا الفئة الباغية أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو القاسم بن البسري وأبو طاهر أحمد بن محمد وأبو محمد وأبو الغنائم ابنا أبي عثمان وعاصم بن الحسن والحسين ( 3 ) بن أحمد بن محمد بن طلحة قالوا أنا أبو عمر بن مهدي أنا محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة نا جدي نا أبو بكر بن أبي شيبة نا علي بن حفص يعني المدائني عن أبي معشر عن محمد بن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال كان جدي
_________
( 1 ) غير واضحة بالاصل وفي م : الافلح
( 2 ) الحديث أخرجه الامام أحمد في المسند 5 / 214 - 215
( 3 ) ابن العديم : الحسين

(16/369)


كافا سلاحه يوم الجمل ويوم صفين حتى قتل عمار بن ياسر قال سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول تقتل عمارا الفئة الباغية ثم سل سيفه فقاتل حتى قتل قال ونا جدي أنا الفضل بن دكين نا عبد الجبار يعني ابن العباس الهمداني وهو عبد الجبار الشامي عن أبي إسحاق قال لما قتل عمار دخل خزيمة بن ثابت فسطاطه وطرح عليه سلاحه ثم سن ( 1 ) عليه من الماء ثم قاتل حتى قتل ( 2 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا أبو الحسن السيرافي أنا أحمد بن إسحاق نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة نا أبو نعيم نا عبد الجبار بن عباس عن أبي إسحاق الهمداني قال لما قتل عمار بن ياسر اغتسل خزيمة بن ثابت فقاتل حتى قتل ( 3 ) أخبرنا أبو بكر الفرضي الشاهد أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن محمد نا محمد بن سعد أنا محمد بن عمر حدثني عبد الله بن الحارث بن الفضل عن أبيه عن عمارة بن خزيمة قال شهد خزيمة بن ثابت الجمل وهو لا يسل سيفا وشهد صفين وقال أنا لا أقتل أحدا حتى يقتل
عمار بن ياسر فأنظر من يقتله فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول تقتله الفئة الباغية قال فلما قتل عمار بن ياسر ( 4 ) قال خزيمة قد بانت لي الضلالة ثم اقترب فقاتل حتى قتل ( 5 ) وكان الذي قتل عمار بن ياسر أبو غادية المزني ( 6 ) طعنه برمح فسقط وكان يومئذ
_________
( 1 ) سن الماء : صبه
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3254
( 3 ) لم أعثر على هذا الخبر لا في طبقات خليفة ولا في تاريخه
( 4 ) ما بين معكوفتين سقط من الاصل واستدرك للايضاح عن ابن العديم ومختصر ابن منظور
( 5 ) لم أجد الخبر في طبقات ابن سعد الكبرى المطبوع نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3255 وأسد الغابة 3 / 632 في ترجمة عمار بن ياسر
( 6 ) في أسد الغابة 3 / 632 وقيل " الجني " وفيه : وقيل : حمل عليه عقبة بن عامر الجهني وعمرو بن حارث الخولاني وشريك بن سلمة الماردي فقتلوه

(16/370)


يقاتل في محفة ( 1 ) فقتل يومئذ وهو ابن أربع وتسعين سنة فلما وقع أكب عليه رجل آخر ( 2 ) فاحتز رأسه فأقبلا يختصمان فيه كلاهما يقول أنا قتلته فقال عمرو بن العاص والله إن يختصمان إلا في النار فسمعها منه معاوية فلما انصرف الرجلان قال معاوية لعمرو بن العاص ما رأيت مثل ما صنعت يوم بذلوا أنفسهم دوننا تقول لهما إنكما تختصمان في النار فقال عمرو هو والله ذاك والله إنك لتعلمه ولوددت إني مت قبل هذا بعشرين سنة ( 3 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد أنا محمد بن الحسن بن محمد أنا أحمد بن الحسن أنا عبد الله بن محمد نا محمد بن إسماعيل حدثني محمود حدثني عبد الرزاق أنا معمر قال قال الزهري قتل خزيمة بن ثابت يوم صفين مع علي أخبرنا أبو يعلى حمزة بن الحسن أنا سهل بن بشر أحمد بن محمد الطريثيثي ( 4 ) قالا أنا أبو الفضل السعدي أنا منير بن أحمد الخلال أنا جعفر بن أحمد بن إبراهيم أنا أحمد بن ( 5 ) الهيثم قال قال أبو نعيم الفضل بن دكين في تسمية من نزل الكوفة من الصحابة خزيمة بن ثابت الأنصاري قتل بصفين ( 6 ) أخبرنا أبو بكر الأنصاري أنا الحسن بن علي أنا محمد بن العباس أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم نا محمد بن سعد قال التقوا بصفين في صفر سنة سبع وثلاثين فلم يزالوا يقتتلون بها أياما وقتل بصفين عمار بن ياسر وخزيمة بن ثابت وأبو عمرة المازني وكانوا مع علي ( 7 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا أبو طاهر المخلص أنا أحمد بن عبد الله بن سعيد بن سيف نا أبو عبيدة السري بن يحيى نا شعيب بن إبراهيم نا سفيان بن عمر عن محمد بن عبد الله عن الحكم قال قيل
_________
( 1 ) المحفة مركب كالهودج غير مقبب ( اللسان )
( 2 ) في الاستيعاب : أكب عليه ابن جزء
( 3 ) انظر خبر مقتل عمار بن ياسر في الاستيعاب وأسد الغابة ( ترجمته فيهما )
( 4 ) الاصل " الطرثيثي "
( 5 ) الاصل " أبو "
( 6 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3253
( 7 ) انظر ابن سعد 4 / 381 والخبر نقله ابن العديم 7 / 3255

(16/371)


له أشهد خزيمة بن ثابت ذو الشهادتين الجمل قال ليس به ولكنه غيره من الأنصار مات ذو الشهادتين في زمان عثمان بن عفان رضي الله عنهما ( 1 ) 1959 خزيمة بن حكيم السلمي البهزي ( 2 ) قيل إن له صحبة وأنه خرج مع النبي ( صلى الله عليه وسلم ) إلى بصرى ( 3 ) في تجارة أخبرنا أبو الفتح يوسف بن عبد الواحد أنا شجاع بن علي أنا أبو عبد الله بن مندة قال خزيمة بن حكيم السلمي البهزي صهر خديجة بنت خويلد خرج مع النبي ( صلى الله عليه وسلم ) في تجارة قبل بصرى روى حديثه أحمد بن النعمان بن الوجيه بن النعمان عن أبيه عن جده الوجيه عن منصور عن قبيصة بن إسحاق الخزاعي عن خزيمة بن حكيم بهذا لم يزد عليه ( 4 ) قرأت على أبي القاسم الخضر بن الحسين بن عبدان عن القاضي أبي عبد الله الحسن بن أحمد بن أبي الحديد أنا أبو ( 5 ) المعمر المسدد بن علي بن عبد الله الحمصي أنا أبو بكر أحمد بن عبد الكريم بن يعقوب الحلبي نا أبو عمير بن عدي بن عبد الباقي نا عبد الله بن إسماعيل نا أحمد بن عبد الرحمن بن المفضل الحراني نا أبي عبد الرحمن بن المفضل عن عبيد بن حكيم عن ابن جريج عن الزهري قال قدم خزيمة بن حكيم السلمي ثم البهزي على خديجة ابنة خويلد وكان إذا قدم عليها أصابته بخير ثم انصرف إلى بلاده وإنه قدم عليها مرة فوجهته مع رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ومع غلام لها يقال له ميسرة إلى بصرى وبصرى من أرض الشام فأحب خزيمة رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) حبا شديدا حتى اطمأن إليه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فقال له خزيمة يا محمد إني أرى فيك أشياء ما أراها في أحد من الناس وإنك لصريح في ميلادك أمين في أنفس قومك وإني أرى عليك من الناس محبة وإني لأظنك الذي يخرج بتهامة فقال له رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فإني محمد رسول الله قال أشهد أنك لصادق وإني قد آمنت بك
_________
( 1 ) ابن العديم 7 / 3256
( 2 ) ترجمته في أسد الغابة 1 / 612 والاصابة 1 / 427 وفي م : خزيمة بن حكم
( 3 ) تقدم التعريف بها
( 4 ) انظر أسد الغابة 1 / 612
( 5 ) زيادة لازمة للايضاح انظر ترجمته في سير الاعلام 17 / 518

(16/372)


فلما انصرفوا من الشام رجع خزيمة إلى بلاده وقال يا رسول الله إذا سمعت بخروجك أتيتك فأبطأ على رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) حتى إذا كان يوم فتح مكة أقبل خزيمة حتى وقف على رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فقال له رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لما نظر إليه مرحبا بالمهاجر الأول قال خزيمة أما والله يا رسول الله لقد أتيتك عدد أصابعي هذه فما نهنهني عنك إلا أن أكون مجدا في إعلانك غير منكر لرسالتك ولا مخالف لدعوتك آمنت بالقرآن وكفرت بالأوثان لكن أصابتنا سنوات شداد تركت المخ رارا ( 1 ) والمطي هارا غاضت لها الدرة ونقصت لها الثرة وعاد لها اليراع مجرنثما ( 2 ) والفريش مستحلكا والعضاة مستهلكا ألبست ( 3 ) بأرض الوديس ( 4 ) واجتاحت بها جميم البييس وأفنت أصول الوشيج ( 5 ) حتى آل السلامى وأخلف الخزامى وأينعت العنمة ( 6 ) وسقطت البرمة وبضت الحنمة وتفطر اللحاء وتبحبح الجدا ( 7 ) وحمل الراعي العجالة واكتفى من حملها بالقيلة وأتيتك يا رسول الله غير مبدل لقولي ولا ناكث لبيعتي فقال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) إن الله يعرض على عبده في كل يوم نصيحة فإن هو قبلها سعد وإن تركها شقي فإن الله باسط يده لمسئ النهار ليتوب قال فإن تاب تاب الله عليه وإن الحق ثقيل ( 8 ) كثقله يوم القيامة وإن الباطل خفيف كخفته يوم القيامة وإن الجنة محظور عليها بالمكاره وإن النار محظور عليها بالشهوات أنعم صباحا تربت يدك قال خزيمة يا رسول الله أخبرني عن ظلمة الليل وضوء النهار وحر الماء في الشتاء وبرده في الصيف ومخرج السحاب وعن قرار ماء الرجل وماء المرأة وعن موضع النفس من الجسد وما شراب المولود في بطن أمه وعن مخرج الجراد وعن
_________
( 1 ) أي لا شي فيه
( 2 ) غير واضحة بالاصل وم والصواب عن مختصر ابن منظور 8 / 49
( 3 ) الاصل وم : " ليست " والمثبت عن المختصر
( 4 ) بارض الوديس : البارض : أول ما تخرج الارض من نبت قبل أن تتبين أخباسه
( قاموس )
( 5 ) بالاصل : " الوجيش " والصواب عن م وانظر آخر الخبر الفقرة التي خصها لتفسير غريب الحديث ووحشيه
( 6 ) بالاصل هنا وفي تفسير غريب الحديث في آخره : " العتمة " والصواب عن م
وهي واحدة الغنم وهي شجرة حجازية لها ثمرة حمراء تشبه بها البنان المخضوب ( القاموس )
( 7 ) الاصل وم " الحدا " والصواب ما أثبت والجدا : المطر العام
( 8 ) الاصل : " كثقيل " والمثبت عن م

(16/373)


البلد الأمين فقال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) أما ظلمة الليل وضوء النهار فإن الله عز وجل خلق خلقا من غثاء الماء باطنه أسود وظاهره أبيض وطرفه بالمشرق وطرفه بالمغرب تمده الملائكة فإذا أشرق الصبح طردت الملائكة الظلمة بجعلها في المغرب وتنسلخ الجلبات وإذا أظلم الليل طردت الملائكة الضوء حتى تحله في طرف الهواء فهما كذلك يتراوحان لا يبليان ولا ينفذان وإما إسخان الماء في الشتاء وبرده في الصيف فإن الشمس إذا سقطت تحت الأرض سارت حتى تطلع من مكانها فإذا طال الليل في الشتاء كثير لبثها في الأرض فيسخن الماء لذلك فإذا كان الصيف مرت مسرعة لا تلبث تحت الأرض لقصر الليل فثبت الماء على حاله باردا وأما السحاب فينشق من طرف الخافقين بين السماء والأرض فيظل عليه الغبار مكففا ( 1 ) من المزاد المكفوف حوله الملائكة صفوف تخرقه الجنوب والصبا وتلحمه الشمال والدبور وأما قرار ماء الرجل فإنه يخرج ماؤه من الإحليل وهو عرق يجري في ظهره حتى يستقر قراره في البيضة اليسرى وأما ماء المرأة فإن ماءها في النريبة يتغلغل لا يزال يدنو حتى يذوق عسيلتها وأما موضع النفس ففي القلب والقلب معلق بالنياط ( 2 ) والنياط يسقي العروق فإذا هلك القلب انقطع العرق وأما شراب المولود في بطن أمه فإنه يكون نطفة أربعين ليلة ثم علقة أربعين ليلة ومشيجا أربعين ليلة وغبيسا ( 3 ) أربعين ليلة ثم مضغة أربعين ليلة ثم العظم حنيكا أربعين ليلة ثم جنينا فعند ذلك يستهل فينفخ فيه الروح فإذا أراد الله جل اسمه أن يخرجه تاما وإن أراد أن يؤخره في الرحم تسعة أشهر فأمره نافذ وقوله صادق تجتلب ( 4 ) عليه عروق الرحم ومنها يكون الولد
_________
( 1 ) الاصل : مكفف
( 2 ) عرق غليظ نيط به القلب إلى الوتين ج أنوطة ونوط ( قاموس )
( 3 ) في القاموس : الغبس محركة والغبسة بالضم الظلمة أو بياض فيه كدرة رماد ( قاموس )
( 4 ) غير واضحة بالاصل وتقرا " تحلت " وفي م : تجملت والمثبت عن المختصر

(16/374)


وأما مخرج الجراد فإنه نترة حوت في البحر يقال له الإبزاز وفيه يهلك وأما البلد الأمين فبلد مكة مهاجر الغيث والرعد والبرق لا يدخلها الدجال وآية خروجه إذا منع الحياء وفشا الزنا ونقض العهد ولخزيمة في مقدمه على رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) شعر يقول فيه من راكب يدع المدينة جانبا * ويأم مكة قاصدا متأملا حتى يعارضه البطاح وطلحها * وادي تهامة آمنا متهللا حتى يبلغ هاشما في جمعها * قولا يصيب من القريض المفصلا أنتم دعامة غالب في ذروها * حيث استقر قرارها والمعقلا لا تتركن أخاكم بمضيعة * وابن الأكارم من قريش مهملا نصر الإله من البرية معشرا * نصروا النبي محمدا والموئلا ضربوا العدو على خطاه وصدقوا * قول النبي به الكتاب المنزلا من كل أبيض من قريش باسل * يرجو الثواب بحبله متوصلا إني أتيتك يا ابن آمنة الذي * في الكتب يأتينا نبيا مرسلا فشهدت أنك أحمد ونبيه * خير البرية حافيا ومنعلا أوصى به عيسى ابن مريم بعده * كانت نبوته لزاما فيصلا غيث البلاد إذا السنون تتابعت * متجلببا بفعاله متسربلا يمشي بهم نحو الكتيبة حاسرا * جعل الإله بذاك جيشا جحفلا * قول خزيمة تركت المخ رارا قال لا شئ فيه ويقال ذائب مثل الماء والمطي هارا أي هالكا وقال الشاعر هارت ضرائر معشر قد دمروا قال نزعوا وقوله غاضت لها الدرة أي ذهبت لها الألبان ونقصت لها الثرة أي السعة ومن ذلك قيل ما ثري أي واسع وعاد لها اليراع مجرنثما ( 1 ) واليراع ضعيف يقال
_________
( 1 ) الاصل : " بحرتها " وغير مقروءة في م والمثبت عن المختصر وقد صوبت اللفظة في بداية الخبر

(16/375)


فلان يراعه إذا كان ضعيفا ومجرنثما أجرنثم الرجل إذا سقط والذيخ ( 1 ) محرنجما والذيخ ولد الضبع ويقال إنه السمين من الغنم وكل شئ محرنجما كالحا والفريش مستحلكا أي مسودا يقال استحلك الشئ والفريش هو من قول الله عز وجل " حمولة وفرشا " ( 2 ) وهو صغار الإبل والعضاة الشجر الملتف من طلح ودوح وما كان ملتفا ألبست ( 3 ) بأرض الوديس يقال ودست الأرض إذا رمت بما فيها والجميم والعميم فتقاربان وهو من النبت إلا أن الجميم ما اجتم فصار كالجمة والعميم ما اعتم فصار كالعمة إلا أن العميم أطول من الجميم وأفنت ( 4 ) أصول الوشيج والوشيج الشجر الملتف بعضه ببعض وكذلك وشيج الرحم يقول الرجل بيني وبينه وشجة رحم وقوله حتى آل السلامى أي حتى رجع والسلامى عرق في الأخمص وهو في الرجل والخزامى نبت والعثمة العنبة والبرمة من الأراك بضت الحنمة أي سالت والحنمة الحوض الذي لم يبق فيه من الماء إلا قليل ومن ذلك يقال فلان ما أن يبض لنا به تبحبح توسط الحبوة والحبوة مساقط القوم الذين يحلون فيها وهي المحامي والعجالة التي تحمل من زاد الراعي واكتفى من حملها بالقيلة وهي الشربة الواحدة أنبأنا أبو سعد المطرز وأبو علي الحداد قالا قال لنا أبو نعيم الحافظ خزيمة بن حكيم السلمي البهزي ( 5 ) ذكر بعض المتأخرين وزعم أنه كان صهر خديجة بنت خويلد خرج تاجرا إلى بصرى مع النبي ( صلى الله عليه وسلم ) وذكر أن حديثه عند الوجيه بن النعمان عن منصور عن قبيصة بن إسحاق عن خزيمة بن حكيم 1960 خزيمة الأسدي من أصحاب معاوية شاعر له أبيات أجاب بها أبا الطفيل عامر بن واثلة الليثي
_________
( 1 ) قوله : " والذيخ محرنجما " سقط في بداية الحديث من كلام خزيمة بن حكيم بالاصل وم وقد أثبت هنا في تفسير غريب الحديث
( 2 ) سورة الانعام الاية : 142
( 3 ) الاصل وم هنا أيضا : " ليست " وقد تقدم تصويبها عن المختصر : أيبست
( 4 ) تقرأ بالاصل : " وأنبت " والصواب ما أثبت عن أول الحديث
( 5 ) غير واضحة بالاصل وم والصواب ما أثبت

(16/376)


وهي فيما قرأته في كتاب أبي الفرج علي بن الحسين القرشي ( 1 ) حدثني أحمد بن عيسى العجلي الكوفي المعروف بابن أبي موسى نا الحسين بن نصر بن مزاحم حدثني أبي حدثني عمرو بن شمر عن جابر الجعفي قال سمعت ابن حزيم ( 2 ) الناجي يقول لما استقام لمعاوية أمره لم يكن شئ أحب إليه من لقاء أبي الطفيل عامر بن واثلة فلم يزل يكاتبه وتلطف له حتى أتاه فلما قدم عليه جعل يسائله عن أمر الجاهلية ودخل عليه عمرو بن العاص وهو معه فقال لهم معاوية أما تعرفون هذا هو فارس صفين وشاعرها خليل أبي الحسن ثم قال يا أبا الطفيل ما بلغ من حبك لعلي قال حب أم موسى لموسى قال فما بلغ من بكائك عليه قال بكاء العجوز الثكلى ( 3 ) والشيخ الرقوب ( 4 ) وإلى الله أشكو التقصير قال معاوية لكن أصحابي هؤلاء لو كانوا يسألون عني ما قالوا في ما قلت في صاحبك قال إذا والله لا نقول الباطل قال لهم معاوية لا والله ولا الحق تقولون ثم قال هو الذي يقول إلى رجب السبعين تعترفونني ثم قال له انشد هذه الأبيات يا أبا الطفيل فأنشده إلى رجب السبعين تعترفونني * مع السيف في جلواء ( 5 ) جم عديدها زحوف ( 6 ) كركن الطود فيها معاشر * كغلب السباع نمرها وأسودها
_________
( 1 ) الخبر في الاغاني 15 / 149 في أخبار أبي الطفيل عامر بن وائلة الليثي وهو في وقعة صفين لنصر بن مزاحم المنقري ص 554 - 555 باختلاف
( 2 ) في الاغاني : " ابن حذيم " بالذال المعجمة وفي وقعة صفين : تميم بن حذيم الناجي
ويقال فيه : " حذلم " على وزن جعفر انظر حاشية وقعة صفين ص 169 وتقيب التهذيب وتهذيب التهذيب
( 3 ) وقعة صفين : " المقلات " وهي التي لا يبقى لها ولد
( 4 ) الرقوب الذي لا يبقى له ولد
( 5 ) في الاغاني : " حواء " : السواد وعنى بها الكتيبة التي يعلو الصدأ سلاحها ( هامش الاغاني )
وفي وقعة صفين : مع السيف في خيل وأحمي عديدها
( 6 ) الاغاني : رجوف كمتن الطود فيها معاشر
وفي وقعة صفين : زحوف كركن الطود كل كتيبة * إذا استمكنت فيها يغل شديدها وفيها : لها سرعان من رجال كأنها * دواهي السباع نمرها وأسودها

(16/377)


كهول وشبان وسادات معشر ( 1 ) * على الخيل فرسان قليل صدودها كأن شعاع الشمس تحت لوائها * إذا طلعت أعشى العيون حديدها ( 2 ) يمورون مور الريح إما ذهلتم * وزلت بأكفال الرجال لبودها ( 3 ) شعارهم سيما النبي وراية * بها انتقم ( 4 ) الرحمن ممن يكيدها تخطفهم آباؤكم ( 5 ) عند ذكركم * كخطف ضواري الطير طيرا تصيدها * فقال معاوية لجلسائه أعرفتموه قالوا نعم فهذا أفحش شاعر وألأم جليس فقال معاوية يا أبا الطفيل أتعرفهم فقال ما أعرفهم بخير ولا أبعدهم من شر قال فقام خزيمة الأسدي ( 6 ) فأجابه فقال ( 7 ) * إلى رجب أو غرة الشهرة بعده * تصبحكم حمر المنايا وسودها ثمانون ألفا دين عثمان دينهم * كتائب فيها جبريل يقودها فمن عاش منكم عاش عبدا ومن يمت * ففي ( 8 ) النار سقياه هناك صديدها * 1960 م خشنام بن إسماعيل بن منيب أبو بكر النيسابوري ابن أخت أبي النضر رحل وسمع بالشام محمد بن عوف وإبراهيم بن بشار صاحب إبراهيم بن أدهم وبمصر الحسن بن عبد العزيز الجروي وبخراسان بشر بن الحكم وإسحاق بن راهوية وبالعراق أبا سعيد الأشج وجعفر بن محمد التغلبي والحسن بن عرفة روى عنه جعفر بن محمد بن سوار وزنجويه بن محمد بن اللباد وعبد الله بن المبارك الشعيري
_________
( 1 ) صدره في وقعة صفين : إذا نهضت مدت جناحين منهم
( 2 ) عجزه في وقعة صفين : مقارمها حمر النعام وسودها
( 3 ) يكنى ب
لل اللبود عن اشتداد المععركة
( 4 ) وقعة صفين : بها ينصر
( 5 ) الاغاني : إياكم عند ذكرهم
( 6 ) في وقعة صفين : فأجابهه أيمن بن خريم الاسدي
( 7 ) الابيات في الاغاني ووقعة صفين
( 8 ) عجزه في وقعة صفين : ففي النار يسقى مهلها وصديدها

(16/378)


أخبرنا أبو نصر عبد الرحيم بن عبد الكريم بن هوازن إجازة أنا أحمد بن الحسين الحافظ أنا أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر محمد بن أحمد الحيري أنا جعفر بن محمد بن سوار حدثني خشنام بن إسماعيل نا جعفر بن محمد التغلبي نا المحاربي نا سعير بن الخمس عن عبد العزيز بن أبي رواد عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لا تشربوا في آنية الذهب والفضة فإنها لهم في الدنيا ولنا في الآخرة قال وقال لنا أبو عبد الله الحافظ حشنام بن إسماعيل بن منيب أبو بكر النيسابوري من المتقنين الأثبات ورفيق أبي عمرو المستملي في السماع وهو من الزهاد سمع إسحاق بن إبراهيم الحنظلي بخراسان وأقرانه وبالعراق أبا سعيد الأشج وأقرانه وبالحجاز محمد بن عبد الله بن يزيد وأقرانه ومن المصريين الحسن بن عبد العزيز الجروي وأقرانه ومن الشاميين محمد بن عوف الحمصي وأقرانه روى عنه جعفر بن محمد بن سوار ( 1 ) 1961 خشنام بن بشر بن العنبر أبو محمد النيسابوري رحل وسمع بدمشق ومصر وحدث عن هشام بن عمار ودحيم الدمشقيين وعمرو بن عثمان بن كثير بن سعيد الحمصي ومحمد بن المتوكل العسقلاني وعبد الوهاب بن الضحاك العرضي وعيسى بن حماد ومحمد بن رمح وحرملة بن يحيى المصري وعبد الأعلى بن حماد البصري وغيرهم روى عنه أحمد بن علي الرازي وأبو عبد الله محمد بن يعقوب الحافظ وأبو الوليد حسان بن محمد الفقيه وعبد الله بن سعد الحافظ وأبو الحسن أحمد بن أبي عثمان سعيد بن إسماعيل الزاهد وعبد الله بن محمد بن عبد الرحمن الحيري وأبو عمرو محمد بن جعفر بن مطر الزاهد وأبو الحسن أحمد بن الخضر الشافعي ومحمد بن طلحة بن منصور بن هانئ القطان وغيرهم أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد بن أحمد أنا علي بن أحمد بن محمد بن علي الواحدي أنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الفارسي أنا أبو عمرو محمد بن جعفر بن
_________
( 1 ) ما بين معكوفتين استدركت ترجمته عن م

(16/379)


مطر نا خشنام بن بشر بن العنبر نا إبراهيم بن المنذر الحزامي أنا إبراهيم بن المهاجر بن مسمار حدثني عمر بن حفص بن ذكوان عن مولى الحرقة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) إن الله قرأ طه ويس قبل أن يخلق آدم بألفي عام فلما سمعت الملائكة القرآن قالوا طوبى لأمة ينزل هذا عليها وطوبى لأجواف تحمل هذا وطوبى لألسن تتكلم بهذا تابعه مطين عن إبراهيم في قوله بألفي عام وخالفه غيره أخبرناه عاليا أبو المظفر عبد المنعم بن عبد الكريم وأبو القاسم زاهر بن طاهر قالا أنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن أنا أبو عمرو بن حمدان نا أبو إسحاق عمران بن موسى بن مجاشع قال زاهر الجرجاني وقال ابن القشيري السجستاني بجرجان نا إبراهيم بن المنذر الحزامي نا إبراهيم بن مهاجر بن مسمار عن عمر بن حفص بن ذكوان عن مولى الحرقة فذكره وقال بألف عام وقال طوبى لأمه ينزل هذا عليهم والباقي مثله تابعه الحسن بن علي بن زياد كتب إلي أبو نصر القشيري أنا أبو بكر البيهقي أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله قال سمعت أبا الوليد حسان بن محمد الفقيه يقول سمعت خشنام بن أبي معروف يقول كنت في حداثة سني أمتنع عن التزويج تزهدا ووالدتي تلح علي في ذلك فقلت كل امرأة أتزوجها فهي طالق ثلاثا ثم احتجت إلى التزويج بعد ذلك وفي قلبي منه شبهة ( 1 ) فرأيت النبي ( صلى الله عليه وسلم ) في المنام فقصصت عليه القصة فقال لي تزوج فإنه لا طلاق قبل نكاح قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحاكم قال خشنام بن أبي معروف النيسابوري وهو أبو محمد خشنام بن بشر بن العنبر وكنية العنبر أبو معروف أكثر حديثه عند المصريين والشاميين وقد سمع بالعراق من عبد الأعلى بن حماد وأقرانه وهو شيخ حسن الحديث مفيد في الشاميين إلا أنه قليل الحديث سألت أبا الحسن أحمد بن الخضر الشافعي عن خشنام فقال ثقة ثبت صاحب أصول
_________
( 1 ) في مختصر ابن منظور 8 / 53 شهية

(16/380)


قال الحاكم وحدثني أبو سعيد بن أبي حامد عن أبيه قال مات خشنام بن أبي معروف سنة إحدى وتسعين ومائتين 1962 خشيش الكندي أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو علي بن أبي جعفر بن المسلمة أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا أبو علي بن الصواف نا أبو محمد الحسن بن علي القطان نا إسماعيل بن عيسى العطار نا أبو حذيفة إسحاق بن بشر قال ومما قيل في طاعون عمواس قول خشيش الكندي وكان ممن حاصرها رب خرق مثل الهلال وبيضا * حصان بالجزع من عمواس قد لقوا الله غير باغ عليهم * ثم أضحوا في عز دار إيناس فصبرنا لهم كما علم الله * وكنا في الموت أهل تأسي * 1963 خصيف ( 1 ) بن عبد الرحمن ويقال ابن يزيد أبو عون الجزري الحراني الحضرمي ( 2 ) ( 3 ) مولى ( 4 ) بني أمية أخو خصاف وكانا توأما وخصيف أكبرهما حدث عن أنس بن مالك وسعيد بن جبير ومجاهد وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود ومقسم وعكرمة مولى ابن عباس وعمر بن عبد العزيز روى عنه عبد الله بن أبي نجيح المكي ومحمد بن إسحاق صاحب المغازي وابن جريج وإسرائيل بن يونس وسفيان الثوري وعتاب بن بشير ومعمر بن سليمان الرقي وهارون بن حيان الرقي وشريك بن عبد الله القاضي ومحمد بن
_________
( 1 ) ضبطت بالتصغير عن تقريبب التهذيب وقد ذكر الخصيب بالباء خطأ
وضبطت في الوافي بالوفيات خصيف بفتح الخاء وكسر الصاد المهملة وسكون الصاد المهملة وسكون الياء آخر الحروف
( 2 ) في مختصر ابن منظور 8 / 54 " الخضرمي " وفي الوافي بالوفيات 13 / 326 " الخصري " بخاء معجمة مكسورة
( 3 ) ترجمته في تهذيب التهذيب 2 / 78 بغية الطلب 7 / 3264 طبقات ابن سعد 7 / 482 سير الاعلام 6 / 482 - وفيه الخضرمي بكسر الخاء المعجمة - والوافي بالوفيات 13 / 325 وانظر بالحاشية فيهما ثبتا بأسماء مصادر أخرى ترجمت له
( 4 ) زيادة لازمة للايضاح عن الوافي بالوفيات

(16/381)


فضيل بن غزوان وأبو سعيد محمد بن مسلم بن أبي الوضاح المؤدب وعبد الواحد بن زياد ومروان بن شجاع وعبد العزيز بن عبد الله أبو الأصبغ البالسي ومحمد بن سلمة الحراني وغيرهم وقدم على عمر بن عبد العزيز ووفد على هشام بن عبد الملك الرصافة أخبرنا أبو علي الحسن بن المظفر وأبو نصر أحمد بن عبد الله وأبو غالب بن البنا قالوا أنا أبو محمد الجوهري نا أحمد بن جعفر نا حمدان نا أبو مسلم إبراهيم بن عبد الله البصري نا أبو عاصم عن ابن جريج عن خصيف عن عكرمة وسعيد بن جبير عن ابن عباس قال إنما نهى رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) عن الحرير المصمت ( 1 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الواحد بن أحمد بن العباس أنا أبو الحسن علي بن عمر بن محمد بن الحسن الحربي الزاهد سنة خمس وثلاثين وأربعمائة أنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن الحسن بن شاذان أنا أبو القاسم البغوي أنا أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل نا معمر بن سليمان الرقي عن خصيف عن مجاهد عن عائشة قالت نهى رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) عن لبس القسي ( 2 ) وعن الشرب في آنية الذهب والفضة وعن الميثرة ( 3 ) الحمراء وعن لبس الحرير والذهب فقالت عائشة يا رسول الله شئ دفيف يربط به المسك أو يربط به المسك قال لا اجعليه فضة وصفريه بشئ من زعفران أخبرنا أبو بكر المزرفي نا أبو الحسين بن المهتدي نا أبو حفص بن شاهين إملاء نا عبد الله بن هارون الأنباري نا إسحاق بن خالد البالسي نا عبد العزيز بن عبد الرحمن البالسي نا خصيف عن أنس عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال من قال صبيحة الجمعة قبل صلاة الغداة استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات إلا غفر له ولو كانت يعني ذنوبه مثل زبد البحر
_________
( 1 ) أي الذي لا يخالطه قطن ( اللسان )
( 2 ) هي ثياب من كتاب مخلوط بحرير يؤتى بها من مصر نسبت إلى قرية على شاطئ البحر قريبا من تنيس يقال لها القس - بفتح القاف وبعض أهل الحديث يكسرها ( النهاية لابن الاثير : قسس )
( 3 ) وطاء محشو يترك على رحل البعير تحت الراكب
وهي من مراكب العجم تعمل من حرير أو ديباج ( النهاية : مثر وثر )

(16/382)


أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد أنا أبو عبد الله محمد بن علي بن الحسين بن سكينة الأنماطي ( 1 ) أنا أبو أحمد محمد بن عبد الله بن أحمد بن القاسم بن جامع الدهان نا أبو بكر محمد بن الحسن بن إبراهيم بن فيل نا أبو يعقوب إسحاق بن خالد بن يزيد الأسدي نا عبد العزيز بن عبد الرحمن القرشي نا خصيف عن أنس بن مالك عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال ما من عبد يبسط كفه في دبر صلاته ثم يقول اللهم إلهي إله إبراهيم وإسحاق ويعقوب إله جبريل وميكائيل وإسرافيل أسألك أن تستجيب دعوتي فإني مضطر وتعصمني فإني مبتلى وتنالني برحمتك فإني مذنب وتنفي عني الفقر فإني مستمسك إلا كان حقا على الله أن لا يرد يديه خائبتين قرأت على أبي الحسن بن المسلم الشافعي عن أبي العباس أحمد بن إبراهيم الرازي أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر بن الصواف أنا القاضي أبو الحسن علي بن الحسين بن بندار الأذني ( 2 ) أنا أبو عروبة الحسين بن محمد ( 3 ) نا محمد بن الحارث البزار نا محمد بن سلمة عن خصيف قال رأيت أنس بن مالك أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 4 ) نا أبو عروبة نا أحمد بن بكار وسليمان بن عمر بن خالد قالا نا عتاب بن بشر ( 5 ) عن خصيف قال كنت مع مجاهد فرأيت أنس بن مالك فأردت أن آتيه فمنعني مجاهد فقال لا تذهب إليه فإنه يرخص في الطلاء ( 6 ) قال فلم ألقه ولم آته قال عتاب فقلت لخصيف ما احوجك إلى أن تضرب كما يضرب الصبي بالدرة تدع أنس بن مالك صاحب رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وتقيم على كلام مجاهد قرأت على أبي غالب بن البنا عن أبي محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا سليمان بن إسحاق الجلاب نا الحارث بن أبي أسامة أنا محمد بن سعد أنا أحمد بن إسحاق يعني الدورقي عن عبد الرحمن بن مهدي نا محمد بن أبي
_________
( 1 ) ترجمته في سير الاعلام 346 4 18
( 2 ) الاصل وم : الادنى بالدال المهملة والصواب ما أثبت ترجمته في سير الاعلام 16 / 464
( 3 ) الحسين بن محمد بن مودود السلمي الج
ري الحراني ن ترجمته في سير الاعلام 14 / 510
( 4 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 3 / 70 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3266
( 5 ) عن ابن عدي : بشير
( 6 ) الطلاء : الخمر

(16/383)


الوضاح عن خصيف عن مجاهد قال أتينا عمر بن عبد العزيز ونحن نرى أنه سيحتاج إلينا فما خرجنا من ( 1 ) عنده حتى احتجنا إليه قال وقال خصيف ما رأيت رجلا قطميرا من عمر بن عبد العزيز أخبرنا أبو المعالي عبد الخالق بن عبد الصمد بن علي بن الحسين بن مسعود بن البدن أنا المبارك بن عبد الجبار بن أحمد بن الطيوري أنا أبو طاهر محمد بن علي بن محمد بن يوسف بن العلاف الواعظ نا أبي أبو الحسن علي بن محمد أنا أبو علي محمد بن أحمد بن الحسن بن الصواف أنا أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن أبي حسان الأنماطي نا أحمد بن أبي الحواري حدثني علي بن أبي الحسن ومحمد بن منصور قالا خرج مكحول وعطاء إلى هشام فلما دخلوا الرصافة أناخوا رواحلهم ودخلوا المسجد يركعون فإذا بخصيف يحدث فلما رآهما قال كان العلماء إذا علموا عملوا وإذا عملوا عرفوا فإذا عرفوا هربوا قال فقال أحدهما لصاحبه ما يعني إلا لنا قال فركبوا رواحلهم ورجعوا ولم يدخلوا على هشام قال أحمد فحدثني بعض مشيختنا قال فبلغ ذلك هشاما فبعث بالجائزة في طلبهم ( 2 ) أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد نا نصر بن إبراهيم المقدسي قال قرأت على أبي منصور خزرون بن الحسن الرملي عن أبي القاسم عيسى بن عبيد الله بن عبد العزيز الموصلي حدثني أبو أحمد محمد بن محمد بن عبد الرحيم القيسراني نا أحمد بن صدقة بن عبد ربه نا إبراهيم نا القراطيسي نا عيسى بن يونس نا الأوزاعي قال خرج مكحول وعطاء الخراساني يريدان هشام بن عبد الملك يطلبان صلته فأتيا الباب فلم يؤذن لهما فقال عطاء لمكحول ادخل بنا المسجد حتى يؤذن لنا فدخلا فإذا علماء القوم حلق حلق وإذا خصيف الجزري أعظمهم حلقة وهو أصغرهم سنا فجلسا إليه فقال له مكحول حدثنا يرحمك الله فأومأ بوجهه إلى ناحية أخرى فقال حدثنا يرحمك الله فهذا عطاء الخراساني وأنا مكحول الدمشقي فالتفت إليهما فقال كان العلماء لا يعرفون فإذا قد عرفوا فقدوا فإذا فقدوا طلبوا فإذا طلبوا هربوا قال
_________
( 1 ) سقطت من الاصل وكتبت فوق السطر
( 2 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3266 - 3267

(16/384)


عطاء لمكحول عظة والله فركبا رواحلهما ولم يدخلا على هشام أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو الفضل بن خيرون أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر ( 1 ) محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان الغلابي أنا أبي نا الواقدي قال كان خصيف وخصاف ومخصف وعبد الكريم الجزري موالي معاوية وكانوا من الخضارمة ( 2 ) قال أبي كان خصاف أفضلهم وأعبدهم ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب القومسي يقول خصيف الجزري هو خصيف بن عبد الرحمن ( 4 ) أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن الباقلاني نا أبو محمد يوسف بن رباح أنا أحمد بن المهندس نا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي نا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول في تسمية أهل الجزيرة خصيف بن عبد الرحمن ( 5 ) أخبرنا أبو بكر وجيه بن طاهر أنا أبو صالح أحمد بن عبد الملك أنا علي بن محمد بن السقاء نا أبو العباس نا محمد بن يعقوب نا أبو العباس نا محمد بن يعقوب قال سمعت عباس بن محمد يقول سمعت يحيى بن معين يقول خصيف كنيته أبو عون ( 6 ) أنبأنا أبو الغنائم محمد بن علي ثم حدثنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أبو الفضل وأبو الحسين وأبو الغنائم واللفظ له قالوا أنا عبد الوهاب بن محمد زاد أبو الفضل ومحمد بن الحسن قالا أنا أحمد بن عبدان أنا محمد بن سهل أنا محمد بن إسماعيل البخاري قال ( 7 ) خصيف بن عبد الرحمن أبو عون وقال بعضهم
_________
( 1 ) جزء من اللفظة مطموس والصواب عن م انظر الانساب " البابسيري " ذكره السمعاني وترجم له
والبابسيري : نسبة إلى بابسير قرية من قرى واسط وقيل من قرى الاهواز
( 2 ) الاصل وم " الحضارمة " بالحاء المهملة والمثبت عن مختصر ابن منظور 8 / 55 وبغية الطلب 7 / 3268
( 3 ) الخبر نقله ابن العديم 7 / 3268
( 4 ) المصدر نفسه ص 3269
( 5 ) المصدر نفسه
( 6 ) التاريخ الكبير 2 / 1 / 228

(16/385)


ابن يزيد الجزري سمع سعيد بن جبير ومجاهدا روى عنه الثوري وإسرائيل كناه محمد بن عبيد عن عتاب بن بشير عن خصيف بن عبد الرحمن أبو عون يقال مات سنة سبع وثلاثين ومائة مولى معاوية أخبرنا أبو بكر محمد بن العباس أنا أبو بكر أحمد بن منصور أنا أبو سعيد بن حمدون أنا مكي بن عبدان قال سمعت مسلم بن الحجاج يقول أبو عون خصيف بن عبد الرحمن الجزري سمع مجاهدا وعكرمة روى عنه عتاب ومحمد بن سلمة ( 1 ) قرأت على أبي الفضل بن ناصر عن جعفر بن يحيى أنا عبيد الله بن سعيد أنا الخصيببن عبد الله أخبرني عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن أخبرني أبي قال أبو عون خصيف بن عبد الرحمن جزري صالح وقيل ابن يزيد أخبرني سليمان بن أشعث قال سمعت يحيى يقول خصيف ثقة وقرئ على أبي الفضل عن أبي طاهر الأنباري أنا هبة الله بن عمر أنا محمد بن أحمد أنا أبو بشر قال أبو عون خصيف بن عبد الرحمن الجزري أخبرنا أبو الفضل محمد بن ناصر أنا أحمد بن علي بن عبد الله الدقاق والمبارك بن عبد الجبار قالا أنا الحسين بن علي الطناجيري أنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن السري الدارمي نا عبد الملك بن بدر بن الهيثم نا أحمد بن هارون الحافظ قال في الطبقة الثالثة من الأسماء المنفردة خصيف الجزري روى عنه الثوري وإسرائيل وعتاب بن بشير ومحمد بن سلمة الحراني ( 2 ) أنبأنا أبو جعفر محمد بن أبي علي الهمداني أنا أبو بكر الصفار أنا أحمد بن علي الحافظ أنا أبو أحمد محمد بن محمد الحاكم قال أبو عون خصيف بن عبد الرحمن ويقال ابن يزيد الحضرمي ( 3 ) القرشي الجزري الحراني مولى عثمان أو معاوية رأى أنس بن مالك وسمع سعيد بن جبير وعكرمة ليس بالقوي عندهم روى عنه عبد الله بن أبي نجيح الثقفي ومحمد بن إسحاق بن يسار وسفيان الثوري
_________
( 1 ) الكنى والاسماء للامام مسلم ص 157
( 2 ) ابن العديم 7 / 3270
( 3 ) ابن العديم : " الخضرمي "

(16/386)


قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي زكريا عبد الرحيم بن أحمد ح وأخبرنا أبو القاسم بن السوسي أنا إبراهيم بن يونس بن محمد الخطيب أنا أبو زكريا ح وأخبرنا أبو الحسين أحمد بن سلامة بن ميمي أنا سهل بن بشر أنا رشأ بن نظيف قالا نا عبد الغني بن سعيد قال فأما الخضرمي بالخاء المعجمة المجرورة وضاد معجمة فهم عدد يكونون بأرض الجزيرة منهم خصيف بن عبد الرحمن أبو عون وأخوه خصاف ( 1 ) أخبرنا أبو السعود أحمد بن علي بن محمد المجلي ( 2 ) قال قال لنا أبو بكر الخطيب خصيف بن عبد الرحمن الخضرمي ( 3 ) أبو عون رأى أنس بن مالك وحدث عن من بعده روى عنه مروان بن شجاع الجزري قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن علي بن هبة الله قال ( 4 ) أما الخضرمي بكسر الخاء وسكون الضاد المعجمة خصيف بن عبد الرحمن أبو عبد الرحمن قال غيره أصلهم من قرية من قرى اليمامة يقال لها خضرمة ( 5 ) قرأنا على أبي الفضل بن ناصر عن أبي الطاهر محمد بن أحمد بن أبي الصقر أنا هبة الله بن إبراهيم بن عمر أنا محمد بن أحمد بن إسماعيل بن الفرج نا أبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي ( 6 ) قال أبو عون خصيف بن عبد الرحمن الجزري نا إبراهيم بن يعقوب حدثني النفيلي نا عتاب بن بشير عن خصيف قال قال لي مجاهد أنا أحبك يا أبا عون في الله عز وجل أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن أنا أبو الحسين بن الآبنوسي أنا أبو الحسن الدارقطني نا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة بن عصفور نا عبيد الله بن
_________
( 1 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3271
( 2 ) تقرا بالاصل " المحملي " والصواب عن م ضبطت عن التبصير
( 3 ) الاصل " الحضرمي " والمثبت عن بغية الطلب 7 / 3272 نقلا عن الخطيب ولم أعثر لخصيف على ترجمة في تاريخ بغداد المطبوع وفي م : الخضرمي
( 4 ) الاكمال لابن ماكولا 3 / 258 - 259
( 5 ) في ياقوت : والخضرمة بكسر أوله وسكون ثانيه وكسر رائه : بلد بأرض اليمامة لربيعة
( 6 ) الكنى للدولابي 2 / 48 ونقله عنه ابن العديم 7 / 3270

(16/387)


سعد الزهري نا عمي نا أبي عن محمد بن إسحاق حدثني عبد الله بن أبي نجيح المكي أنه حدثه خصيف رجل من أهل الجزيرة قال ابن أبي نجيح كان امرءا صالحا من صالحي الناس فيما أعلم أنه حدثه سعيد بن جبير الذي قتله الحجاج فذكر حديثا أخبرنا أبو القاسم الشحامي أنا أبو سعد الجنزرودي أنا الحاكم أبو أحمد الحافظ أنا أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن إدريس الحنظلي بالري نا عبيد الله بن سعد يعني الزهري نا عمي وهو يعقوب بن إبراهيم بن سعد نا أبي عن محمد بن إسحاق حدثني عبد الله بن أبي نجيح المكي أنه حدثه خصيف رجل من أهل الجزيرة قال ابن ابي نجيح وكان امرءا من صالح الناس فيما يعلم أنه حدثه سعيد بن جبير الذي قتله الحجاج أنه سمع عبد الله بن عباس فذكر حديثا أخبرتنا أم البهاء فاطمة بنت محمد بن أحمد بن الحسن قالت أنا أبو طاهر أحمد بن محمود أنا أبو بكر بن المقرئ أنا أبو الطيب محمد بن جعفر نا أبو الفضل عبيد الله بن سعد بن إبراهيم نا أبي عن ابن إسحاق حدثني عبد الله بن أبي نجيح المكي أنه حدثه خصيف رجل من أهل الجزيرة قال ابن أبي نجيح وكان امرءا من صالحي الناس فيما يعلم ( 1 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو عبد الله البلخي قالا أنا أبو الحسين بن الطيوري وثابت بن بندار بن إبراهيم قالا أنا الحسين بن جعفر ومحمد بن الحسن قالا أنا الوليد ( 2 ) بن بكر بن مخلد أنا أبو الحسن بن علي بن أحمد بن زكريا أنا صالح بن أحمد حدثني أبي قال ( 3 ) خصيف الجزري ثقة قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو بكر البرقاني أنا محمد بن عبد الله بن خميروية نا الحسين بن إدريس أنا محمد بن عبد الله بن عمار قال خصيف الجزري ما سمعت أحدا تركه ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم الواسطي نا أبو بكر الخطيب أنا أحمد بن الأشناني قال
_________
( 1 ) بغية الطلب 7 / 3272 وسير الاعلام 6 / 145
( 2 ) بالاصل : أبو الوليد خطأ والمثبت عن م وانظر ترجمته في سير الاعلام 16 / 65 وكنيته : أبو العباس
( 3 ) نقلهه ابن العديم 7 / 3272

(16/388)


سمعت أحمد بن محمد بن عبدوس يقول سمعت عثمان بن سعيد الدارمي يقول قلت ليحيى بن معين فعبد الكريم أحب إليك أو خصيف فقال عبد الكريم أحب إلي وخصيف ليس به بأس في نسخة ما شافهني به أبو عبد الله الأديب أنا عبد الرحمن بن مندة أنا أبو علي إجازة قال وأنا الحسين بن سلمة أنا علي بن محمد قالا أنا أبو محمد بن أبي حاتم قال ( 1 ) ذكر أبي عن إسحاق بن منصور عن يحيى بن معين أنه قال خصيف صالح قال وسمعت أبي يقول خصيف صالح يخلط ( 2 ) وتكلم ( 3 ) في سوء حفظه وسئل أبو زرعة عن خصيف بن عبد الرحمن فقال ثقة أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن الفضل أنا عبد الله بن جعفر نا يعقوب نا أبو نعيم نا سفيان عن خصيف جزري يكنى أبا عون لا بأس به ( 4 ) أنبأنا أبو محمد بن الأكفاني نا عبد العزيز أنا علي بن الحسن الربعي ورشأ بن نظيف قالا أنا أبو الفتح محمد بن إبراهيم بن محمد الطرسوسي نا محمد بن محمد بن داود نا عبد الرحمن بن يوسف بن سعيد بن خراش قال خصيف الجزري لا بأس به ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 6 ) نا أبو عروبة نا أحمد بن بكار والشهيدي يعني إسحاق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد قالا نا عتاب بن بشير عن خصيف قال رأيت النبي ( صلى الله عليه وسلم ) في المنام فعرضت عليه تشهد ابن مسعود فقال النبي ( صلى الله عليه وسلم ) نعم السنة سنة عبد الله نعم السنة سنة عبد الله يقول رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) إذا قلت أشهد أن لا إله إلا
_________
( 1 ) الجرح والتعديل 3 / 403 - 404
( 2 ) الاصل : " يحفظ " والمثبت عن الجرح والتعديل
( 3 ) الاصل : " ويكلم " والمثبت عن الجرح والتعديل
( 4 ) راجع المعرفة والتاريخ ليعقوب بن سفيان الفسوي 2 / 175
( 5 ) بغية الطلب 7 / 3274
( 6 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي 3 / 71

(16/389)


الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فقل اللهم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار قال وأنا أبو أحمد ( 1 ) نا محمد بن علي بن الحسين بن علوية الجرجاني نا أبو سعيد الأشج نا خالد بن حيان نا جعفر بن برقان قال نبشت ابنة لخصيف بن عبد الرحمن فأخذ نباشها فبعث مروان بن محمد إلى خصيف قبل أن يعلم أن ابنته نبشت فسأله فأخبره خصيف أن عمر بن عبد العزيز قطعه وأن مروان لم يقطعه فقال مروان بن محمد أنا أخالفهما جميعا فأمر به فصلب على قبرها قال ونا أبو أحمد ( 2 ) نا أبو عروبة حدثني محمد بن يحيى بن كثير نا أحمد بن أبي شعيب نا أبي قال حججت أنا وموسى بن أعين مع عبد الكريم وخصيف فلما وصلنا إلى الكوفة كثر الناس على خصيف وعبد الكريم فمالوا على عبد الكريم أكثر فقال لي لخصيف لقد طلبت العلم وإن له الجنة ( 3 ) قال وأنا أبو أحمد ( 4 ) نا أبو عروبة حدثني أبو الحسين أحمد بن سليمان الرهاوي وأبو فروة الرهاوي قالا نا عثمان بن عبد الرحمن قال رأيت على خصيف ثيابا سودا قلت أي شئ من ثيابه قال كلها زاد أبو فروة وكان على بيت المال أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل عمر بن عبيد الله أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك نا حنبل بن إسحاق نا علي هو ابن المديني قال سمعت يحيى بن سعيد يقول ( 5 ) كنا تلك الأيام نجتنب حديث خصيف أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا أبو القاسم بن مسعدة أنا أبو القاسم السهمي أنا أبو أحمد بن عدي ( 6 ) نا ابن حماد حدثني صالح نا علي هو ابن المديني قال سمعت يحيى بن سعيد يقول ما كتبت عن سفيان عن خصيف بالكوفة شيئا ( 7 ) إنما كتبت عنه عن خصيف بآخره كأن يحيى ضعف خصيفا قال وأنا أبو أحمد ( 6 ) نا ابن حماد نا صالح نا علي قال سمعت يحيى
_________
( 1 ) المصدر نفسه
( 2 ) المصدر نفسه 3 / 70 وبغية الطلب 7 / 3268
( 3 ) في ابن عدي : " وإن له لجمة " أي متعة كما في القاموس
( 4 ) المصدر نفسه
( 5 ) الزيادة لازمة وفي ابن العديم : يقول لنا
( 6 ) الكامل لابن عدى 3 / 70
( 7 ) الاصل : شئ

(16/390)


يقول كنا نجتنب خصيفا أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا قاضي القضاة أبو بكر محمد بن المظفر بن بكر أنا أبو الحسن أحمد بن محمد العتيقي ( 1 ) أنا أبو يعقوب يوسف بن أحمد نا محمد بن عمرو العقيلي ( 2 ) أنا أحمد بن علي الأبار نا محمد ( 3 ) بن حميد قال سمعت جريرا يقول كان خصيف متمكنا في الأرجاء أخبرنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو أحمد قال ( 4 ) كتب إلي أبو أيوب محمد الرازي أنا ابن حميد أنا جرير قال كان خصيف الجزري يتكلم في الأرجاء قال وأنا أبو أحمد ( 5 ) نا ابن أبي عصمة نا الفضل بن زياد قال سمعت أحمد بن حنبل يقول سالم الأفطس وعبد الكريم الجزري وعلي بن بذيمة وخصيف كلهم من أهل حران قال وأنا أبو أحمد ( 6 ) نا ابن أبي عصمة نا أبو طالب أحمد بن حميد عن أحمد بن حنبل قال عبد الكريم الجزري وخصيف وسالم الأفطس وعلي بن بذيمة من أهل حران أربعتهم قال وإن كنا نحب خصيفا فإن سالما أثبت حديثا وكان سالم يقول بالأرجاء أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أبو بكر أنا محمد بن المظفر أنا أحمد بن محمد العتيقي أنا يوسف بن أحمد نا محمد بن عمرو العقيلي ( 7 ) نا محمد بن عيسى نا صالح بن أحمد نا علي بن المديني قال قلت ليحيى أيما أعجب إليك خصيف عن مجاهد عن ابن عباس الحج عرفة أو قتادة عن زرارة عن ابن عباس قال قتادة عن زرارة
_________
( 1 ) ترجمته في سير الاعلام 17 / 602
( 2 ) كتاب الضعفاء الكبير 2 / 32
( 3 ) في الضعفاء الكبير : أحمد
( 4 ) الكامل لابن عدي 3 / 69 وفيه : كتب إلي ابن أيوب أخبرنا ابن حميد
( 5 ) المصدر نفسه
( 6 ) المصدر نفسه
( 7 ) كتاب الضعفاء الكبير 2 / 31

(16/391)


قلت ليحيى سمع زرارة من ابن عباس قال ( 1 ) ليس فيها شئ سمعت ولكنها إسناد قلت فمجاهد عن ابن عباس قال من دون مجاهد قلت خصيف قال لو كان دونه منصور إنه خصيف ثم قال يحيى ما كتبت عن سفيان عن خصيف بالكوفة شيئا إنما كتبت عنه عن خصيف بآخرة كأن يحيى ضعف خصيفا قال ونا محمد بن عمرو العقيلي ( 2 ) نا أحمد بن علي الأبار نا الحسن بن شجاع قال قلت لعلي كيف ذكرت ( 3 ) عن يحيى قال قال لي يحيى وقلت له زرارة عن ابن عباس أحب إليك أو خصيف عن مجاهد عن ابن عباس قال الحج عرفات قال زرارة قال فقال لي يحيى لم يكن يكتب حديث خصيف في ذلك الزمان قال ونا العقيلي ( 4 ) نا محمد بن عيسى نا صالح نا علي قال سمعت يحيى يقول كنا تلك الأيام نجتنب خصيفا أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا محمد بن علي الواسطي أنا محمد بن أحمد البابسيري أنا الأحوص بن المفضل عن يحيى بن معين قال وحديث خصيف فيه ضعف وقد قاله القطان فيما يحكى عنه ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا محمد بن هبة الله أنا محمد بن الحسين نا عبد الله بن جعفر نا يعقوب قال ( 6 ) قال أبو طالب قيل لأبي عبد الله حديث خصيف قال عند أصحاب الحديث عبد الكريم ( 7 ) أحمد عندهم منه وهو أثبت في الحديث من خصيف وسالم الأفطس أقوى في الحديث من ( 8 ) خصيف
_________
( 1 ) زيادة لازمة للايضاح عن العقيلي
( 2 ) المصدر نفسه
( 3 ) عند العقيلي : كتبت
( 4 ) المصدر نفسه 2 / 32
( 5 ) نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3276
( 6 ) كتاب المعرفة والتاريخ 2 / 175
( 7 ) هو عبد الكريم بن مالك الجزري الحراني أبو سعيد ( انظر ترجمته في تهذيب التهذيب 6 / 73 )
( 8 ) زيادة عن المعرفة والتاريخ

(16/392)


وعبد الكريم صاحب سنة وليس هو فوق سالم قال خصيف أضعفهم وشنج ( 1 ) بين عينيه يضعفه أخبرنا أبو القاسم أيضا أنا عمر بن عبد الله ح وأخبرنا أبو المظفر بن القشيري أنا أبو بكر البيهقي قالا قالا أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو عمرو بن السماك نا حنبل بن إسحاق قال سمعت أبا عبد الله يقول خصيف ليس بحجة ولا قوي في الحديث أخبرنا أبو البركات عبد الوهاب بن المبارك أنا محمد بن المظفر أنا أبو الحسن العتيقي أنا يوسف بن أحمد بن يوسف نا أبو جعفر العقيلي ( 2 ) نا عبد الله بن أحمد قال وسألت أبي عن خصيف فقال ليس هو بقوي في الحديث قال وسمعته ( 3 ) مرة أخرى يقول خصيف ليس بذاك قال وسمعت أبي يقول خصيف شديد الاضطراب في المسند أنبأنا أبو الفضل بن ناصر وأبو القاسم بن إسماعيل بن محمد قالا أنا أبو الحسين الصيرفي أنا إبراهيم بن عمر البرمكي أنا أبو بكر الدقاق أنا أبو حفص الجوهري أنا أحمد بن محمد بن هاني عن أحمد بن حنبل وذكرنا خصيفا في حديث فقال خصيف كأنه يضعفه ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا إسماعيل بن مسعدة أنا حمزة بن يوسف أنا أبو أحمد بن عدي ( 5 ) نا ابن حماد نا عبد الله يعني ابن أحمد عن أبيه قال خصيف ليس هو بقوي في الحديث قال ونا أبو أحمد ( 6 ) نا ابن أبي عصمة نا أبو طالب قال سئل أحمد بن حنبل عن عتاب بن بشير قال أرجو أن لا يكون به بأس روى بآخرة أحاديث منكرة وما
_________
( 1 ) أي تقبض
( 2 ) كتاب الضعفاء الكبير 2 / 32
( 3 ) الاصل : " وسمعت " والمثبت عن العقيلي
( 4 ) نقلهه ابن العديم 7 / 3257
( 5 ) الكامل لابن عدي 3 / 70
( 6 ) المصدر نفسه

(16/393)


أرى إلا ( 1 ) أنها من قبل خصيف قيل له فكيف حديث خصيف قال عند أصحاب الحديث عبد الكريم أحمد منه عندهم وهو أثبت من خصيف في الحديث وسالم الأفطس أقوى في الحديث من خصيف وعبد الكريم صاحب سنة وليس هو فوق سالم قال خصيف أضعفهم فشنج بين عينيه يضعفه ( 2 ) أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الفقيه وأبو يعلى حمزة بن علي بن الحميري قالا أنا سهل بن بشر أنا علي بن منير أنا الحسن بن رشيق نا أبو عبد الرحمن النسائي قال خصيف ليس بالقوي ( 3 ) قرأت على أبي القاسم زاهر بن طاهر عن أبي بكر البيهقي أنا أبو عبد الله الحافظ أخبرني أبو بكر محمد بن جعفر قال قرئ على أبي بكر محمد بن إسحاق وسئل عن خصيف الجزري فقال لا يحتج بحديثه أخبرنا أبو عبد الله البلخي أنا محمد بن الحسين بن عبد الله بن هريسة أنا أبو بكر البرقاني قال سمعت أبا الحسن الدارقطني يقول خصيف بن عبد الرحمن جزري يعتبر به يهم ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم السمرقندي أنا أبو بكر بن الطبري أنا أبو الحسين بن بشران أنا أبو علي بن صفوان نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني محمد بن المثنى النخعي نا عبد السلام بن حرب أن خصيفا قال عند الموت ليجئ ملك الموت إذا شاء اللهم إنك لتعلم أني أحبك وأحب رسولك ( 5 ) أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا أحمد بن الحسن أنا أبو القاسم بن بشران نا أبو علي بن الصواف نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة نا هاشم بن محمد قال قال الهيثم مات خصاف الجعفي زمن أبي العباس ومات خصيف الحنفي وبينهما قريب ( 6 )
_________
( 1 ) الزيادة عن ابن عدي
( 2 ) تحرفت العبارة في ابن عدي : وشيخ بني عيينة يضعفه
( 3 ) تهذيب التهذيب 2 / 87
( 4 ) بغية الطلب 7 / 3274 وتهذيب التهذيب 2 / 87
( 5 ) المصدر نفسه 7 / 3277
( 6 ) الخبر نقله ابن العديم في بغية الطلب 7 / 3277 وعقب ابن العديم بعده : وأظن أنه الجزري في الموضعين وقد تصحف

(16/394)


أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت أنا أبو القاسم الأرهري أنا محمد بن العباس الخزار نا إبراهيم بن محمد الكندي نا أبو موسى محمد بن المثنى قال سنة ثنتين وثلاثين فيها مات خصيف ( 1 ) قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي محمد الصوفي أنا مكي بن محمد بن الغمر أنا أبو سليمان بن أبي محمد الربعي قال وفيها يعني سنة اثنتين وثلاثين ومائة مات خصيف الجزري أخبرنا أبو بكر بن المزرفي ( 2 ) أنا أبو بكر الخطيب أنا ابن رزق أنا ابن السماك نا حنبل حدثني أبو عبد الله قال بلغني عن أبي جعفر السويدي قال مات خصيف سنة ست وثلاثين ( 3 ) أخبرنا أبو القاسم النسيب نا أبو بكر الخطيب أنا أحمد بن علي البادا وأبو بكر البرقاني قالا أنا محمد بن عبد الله الأبهري نا أبو عروبة الحسين بن محمد بن مودود قال وأخبرنا أبو القاسم أنا أبو القاسم أنا أبو القاسم نا أبو أحمد قال ( 4 ) سمعت أبو عروبة يقول خصيف بن عبد الرحمن حضرمي من أهل حران حدثني محمد بن يحيى بن كثير قال سمعت أبا جعفر النفيلي يقول كنيته أبو عون ومات بالعراق سنة ست وثلاثين ومائة وحكى غير ابن عدي والأبهري عن أبي عروبة أنه مات سنة ثلاث وثلاثين وهو وهم وقد ذكر البخاري أنه مات سنة سبع وقد تقدم ( 5 ) أخبرنا أبو غالب بن البنا قال أجاز لنا أبو محمد الجوهري أنا أبو عمر بن حيوية أنا أحمد بن معروف نا الحسين بن الفهم الفقيه وأخبرنا أبو بكر محمد بن شجاع أنا أبو عمرو بن مندة أنا الحسن بن محمد
_________
( 1 ) سير الاعلام 6 / 146 وبغية الطلب 7 / 3277
( 2 ) الاصل " المزرقي " بالقاف والصواب : المزرقي بالفاء عن م وقد مر
( 3 ) ابن العديم 7 / 3277
( 4 ) الكامل لابن عدي 3 / 70
( 5 ) انظر التاريخ الكبير 2 / 1 / 288 ونقله عنه ابن حجر في تهذيب التهذيب 2 / 87 وسير الاعلام 6 / 146

(16/395)


نا أحمد بن محمد بن عمر أنا أبو بكر بن أبي الدنيا قالا نا محمد بن سعد قال خصيف بن عبد الرحمن ويكنى أبا عون من أهل حران مولى لعثمان بن عفان أو لمعاوية بن أبي سفيان مات سنة سبع وثلاثين ومائة زاد ابن الفهم في أول خلافة أبي جعفر وكان ثقة ( 1 ) قرأنا على أبي عبد الله يحيى بن الحسن عن أبي تمام علي بن محمد عن أبي عمر بن حيوية أنا أبو الطيب محمد بن القاسم بن جعفر نا أبو بكر بن أبي خيثمة نا هارون بن معروف نا عتاب بن بشير قال مات ( 2 ) خصيف بن عبد الرحمن في سنة سبع وثلاثين ومائة قال ابن أبي خيثمة بلغني أن كنية خصيف أبو عون أخبرنا أبو البركات الأنماطي أنا ثابت بن بندار أنا أبو العلاء الواسطي أنا أبو بكر البابسيري أنا الأحوص بن المفضل بن غسان نا أبي قال وفيها يعني سنة سبع وثلاثين ومائة مات أبو عون خصيف بن عبد الرحمن ( 3 ) أخبرنا أبو غالب الماوردي أنا محمد بن علي بن محمد أنا أحمد بن إسحاق النهاوندي نا أحمد بن عمران نا موسى بن زكريا نا خليفة بن خياط قال وفيها يعني سنة ثمان وثلاثين ومائة مات خصيف ( 4 ) أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا علي بن أحمد بن محمد أنا أبو طاهر المخلص إجازة نا عبيد الله بن عبد الرحمن أخبرني عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة أخبرني أبي حدثني أبو عبيد القاسم بن سلام قال سنة ثمان وثلاثين ومائة توفي فيها خصيف بن عبد الرحمن مولى آل أبي سفيان بالجزيرة ( 5 ) أخبرنا أبو القاسم النسيب نا أبو بكر الخطيب أخبرني الحسن بن أبي بكر قال كتب إلي محمد بن إبراهيم الجوزي من
_________
( 1 ) انظر طبقات ابن سعد 7 / 482 وابن العديم 7 / 3278
( 2 ) الاصل : " قال " والمثبت عن بغية الطلب 7 / 3278
( 3 ) ابن العديم 7 / 3279
( 4 ) كذا ونقله ابن العديم وسير الاعلام عن خليفة ولم يرد لخصيف ذكر في تاريخ خليفة ولا في طبقاته
( 5 ) تهذيب التهذيب 2 / 87 وسير الاعلام 6 / 146

(16/396)


شيراز أن أحمد بن حمدان بن الخضر أخبرهم نا أحمد بن يونس بن يونس الضبي حدثني أبو حسان الزيادي قال سنة ثمان وثلاثين ومائة فيها مات خصيف بن عبد الرحمن من أهل حران مولى معاوية بن أبي سفيان يكنى أبا عون أخبرنا أبو البركات الأنماطي وأبو العز ثابت بن منصور قالا أنا أبو طاهر أحمد بن الحسن زاد الأنماطي وأبو الفضل بن خيرون قالا أنا أبو الحسين محمد بن الحسن أنا محمد بن أحمد بن إسحاق أنا أبو حفص الأهوازي نا خليفة بن خياط قال خصيف بن عبد الرحمن مولى لبني أمية مات سنة تسع ( 1 ) وثلاثين ومائة حراني كذا قال والله أعلم 1964 خصيب ( 2 ) بن عبد الله بن محمد ابن الحسين بن الخصيب بن الصقر بن حبيب أبو الحسن ( 3 ) بن أبي بكر الخصيبي ( 4 ) سمع بدمشق أبا عبد الله بن مروان وأبا عمر بن فضالة ومحمد بن العباس بن كودك وأبا الفوارس حرب بن محمد بن حرب الحراني وبصيدا أبا علي محمد بن جعفر بن محمد بن أبي كريمة وببيروت موسى بن عبد الرحمن الإمام وحدث عنهم وعن أبيه عبد الله بن محمد وعثمان بن محمد بن أحمد السمرقندي وإسماعيل بن يعقوب بن إبراهيم البغدادي المعروف بالجراب وأبي أحمد الحسين بن جعفر الزيات وأبي العباس أحمد بن إبراهيم بن محمد بن جامع وعلي بن أحمد بن إسحاق وأبي موسى عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن النسائي روى عنه أبو نصر عبيد الله بن سعيد الوائلي وأبو عبد الله الصوري وأبو زكريا البخاري وأبو علي الأهوازي وأبو إسحاق إبراهيم بن سعيد الحبال وأبو
_________
( 1 ) كذا ونقله ابن العديم عن خليفة ونقله أيضا ابن حجر في تهذيب التهذيب 2 / 87 ، وقد تقدم أن ليس لخصيف أي ذكر في طبقات خليفة أو في تاريخه
( 2 ) في العبر : الحصيب بالحاء المهملة
( 3 ) في العبر : " أبو الخير " وفي شذرات الذهب : أبو الحسين
( 4 ) ترجمته في شذرات الذهب 3 / 204 العبر للذهبي 3 / 121 الوافي بالوفيات 13 / 321 سير الاعلام 17 / 349

(16/397)


الحسن الخلعي وأبو القاسم هبة الله بن إبراهيم بن عمر الصواف أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي قال قرأت على أبي إسحاق إبراهيم بن سعيد بن عبد الله الحبال سنة خمس وسبعين وأربعمائة بمصر أنا أبو الحسن الخصيب بن عبد الله بن محمد بن الخصيب قراءة عليه أنا موسى بن عبد الرحمن الإمام ببيروت نا الحسن بن جرير نا سعيد بن منصور نا الحارث بن نبهان عن عاصم بن بهدلة عن مصعب بن سعد عن سعد قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) خياركم من تعلم القرآن وعلمه وأخذ بيدي وأجلسني في مكاني هذا أخبرنا خالي القاضي أبو المعالي محمد بن يحيى أنا القاضي أبو الحسن علي بن الحسن بن الحسين الخلعي بمصر أنا أبو الحسن الخصيب بن عبد الله بن محمد بن الخصيب قراءة عليه وأنا أسمع في سنة ثنتي عشرة وأربع مائة نا أبي أبو بكر عبد الله بن محمد نا إبراهيم بن أسباط بن السكن نا إبراهيم بن الحسن الأنطاكي نا بقية بن الوليد عن صدقة بن عبد الله عن أبي وهب عن مكحول عن أبي أمامة أنبأ علي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) الناس كشجرة ذات جني ويوشك أن تعودوا كشجرة ذات شوك إن نافذتهم نافذوك ( 1 ) وإن تركتهم لم يتركوك وإن هربت منهم طلبوك قال يا رسول الله وكيف المخرج من ذاك قال تقرضهم عرضك ليوم فقرك الصواب وإن هربت منهم أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم وأبو الفضل بن ناصر قالا أجاز لنا أبو إسحاق الحبال قال سنة ست عشرة وأربعمائة يعني مات القاضي أبو الحسن الخصيب بن عبد الله بن محمد بن الخصيب يوم الأحد مستهل ربيع الأول ( 2 ) حضرت جنازته وذكر غيره أنه توفي سنة عشر وهو وهم /
_________
( 1 ) نافذت الرجل إذا حاكمته أي إن قلت لهم قالوا لك
ويروى بالقاف والدال المهملة انظر النهاية لابن الاثير " نفذ " و " نقد "
( 2 ) زيد في سيرر الاعلام 17 / 349 وهو في عشر الثمانين

(16/398)


ذكر من اسمه الخضر / 1965 الخضر ( 1 ) يقال إنه ابن آدم عليهما السلام لصلبه وهو صاحب موسى عليه السلام وذكر إسماعيل بن أبي أويس قال اسم الخضر فيما بلغنا والله أعلم المعمر بن مالك بن عبد الله بن نصر بن الأزد وقال غير إسماعيل الخضر من ولد العيص بن إسحاق بن إبراهيم وذكر عن وهب بن منبه أن اسم الخضر بليا ويقال إيليا بن ملكان بن فالغ ( 2 ) بن عابر ( 3 ) بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح ويقال أرميا بن طنغا ( 4 ) ويقال إنه من الفرس ويقال هو الخضر بن ملكان بن فالغ ( 2 ) بن عابر ( 3 ) بن شالخ بن شاكم بن أرفخشد بن سام بن نوح وقال ابن قتيبة اسم الخضر بليا بن ملكان بن فالغ ( 3 ) بن عابر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح ويقال هو خضرون ( 5 ) بن عميايل بن أليفن ( 6 ) بن العيص بن إسحاق بن إبراهيم قرأت على أبي غالب بن البنا عن الفتح بن المحاملي أنا أبو الحسن
_________
( 1 ) ترجمته في بغية الطلب 7 / 3280 والاصابة 1 / 329
( 2 ) الاصل وم : " قالع " والمثبت عن الاصابة
( 3 ) في الاصابة : عامر
( 4 ) في ابن العديم : حليفا
( 5 ) الاصل وم " حصرون " والمثبت عن ابن العديم 7 / 3288 نقلا عن ابن عساكر ومختصر ابن منظور
( 6 ) بالاصل والمختصر " البقر " وفي م : اليقر والمثبت عن ابن العديم 7 / 3288 وفي الاصابة : " النون "

(16/399)


الدارقطني نا محمد بن الحسن القلانسي نا العباس بن عبد الله الترقفي نا رواد بن الجراح نا مقاتل بن سليمان عن الضحاك عن ابن عباس قال الخضر بن آدم لصلبه ونسئ له في أجله حتى يكذب الدجال ( 1 ) أخبرنا أبو محمد عبد الجبار بن محمد بن أحمد الفقيه قال قال لنا علي بن أحمد الواحدي المفسر الخضر اسمه بليا بن ملكان وإنما سمي الخضر لأنه إذا صلى في مكان اخضر ما حوله أنبأنا أبو الفرج غيث بن علي أنا أبو بكر أحمد بن علي الخطيب أنا أبو منصور محمد بن علي بن إسحاق الكاتب أنا أحمد بن بشر بن سعيد الخرقي أنا أبو روق أحمد بن محمد بن بكر الهزاني نا أبو حاتم سهل بن محمد بن عثمان السجستاني إملاء قال سمعت مشيختنا منهم أبو عبيدة وغيره وأبو اليقظان وهو عامر بن حفص ولقبه سحيم وهو مولى بلعجيف ومحمد بن سلام الجمحي قالوا إن أطول بني آدم عمرا الخضر ( صلى الله عليه وسلم ) واسمه خضرون بن قابيل بن آدم ( 2 ) وذكر ابن إسحاق قال ( 3 ) حدثنا أصحابنا أن آدم عليه السلام لما حضره الموت جمع بنيه فقال يا بني إن الله منزل على أهل الأرض عذابا فليكن جسدي معكم في المغارة حتى إذا هبطتم فابعثوا بي وادفنوني بأرض الشام فكان جسده معهم فلما بعث الله تعالى نوحا ضم ذلك الجسد وأرسل الله الطوفان على الأرض فغرقت زمانا فجاء نوح حتى نزل ببابل وأوصى بنيه الثلاثة وهم سام ويافث وحام أن يذهبوا بجسده إلى المغار الذي أمرهم أن يدفنوه فيه فقالوا الأرض وحشة لا أنيس بها ولا نهتدي الطريق ولكن نكف حتى تأمن الناس ويكثروا وتأنس البلاد وتجف فقال لهم نوح إن آدم قد دعا الله أن يطيل عمر الذي يدفنه إلى يوم القيامة فلم يزل جسد آدم حتى كان الخضر هو الذي تولى دفنه وأنجز الله له ما وعده فهو يحيا إلى ما شاء الله له أن يحيا قرأت على أبي القاسم بن السمرقندي عن أبي طاهر محمد بن أحمد بن
_________
( 1 ) نقله في بغية الطلب 7 / 3286 والاصابة 1 / 431
( 2 ) بغية الطلب 7 / 3287
( 3 ) الخبر نقله ابن حجر في الاصابة 1 / 431 نقلا عن ابن إسحاق وابن العديم أيضا نقله عن ابن إسحاق 7 / 3287

(16/400)


محمد بن أبي الصقر أنا أبو محمد الحسن بن محمد بن أحمد بن محمد بن جميع أنا أبو يعلى عبد الله بن محمد بن حمزة بن أبي كريمة حدثني محمد بن حازم بن عبد الله بن ماهان البغوي بأطرابلس نا محمد بن مشكان حدثني حسين بن إسحاق الرافقي نا منصور بن عمار القاص نا رشدين بن سعد عن زهرة بن معبد عن سعيد بن معبد ( 1 ) قال الخضر عليه السلام أمه رومية وأبوه فارسي ( 2 ) كذا قال وإنما هو سعيد بن المسيب أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم أنا أبو علي الحسن بن علي بن إبراهيم بن يزداد الأهوازي المقرئ نا أبو العباس منير بن أحمد بن الحسن بن علي الخلال بمصر نا علي بن عبد الله بن أبي مطر الإسكندراني وأخبرنا أبو الحسين علي بن أحمد وعلي بن المسلم الفقيهان قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أبو بكر أنا محمد بن يوسف قالا نا أبو عبد الله محمد بن حماد الطهراني نا عبد الرزاق عن معمر وفي حديث محمد بن يوسف نا معمر أنا همام بن منبه عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) وفي حديث ابن يوسف قال حدثنا أبو هريرة عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال إنما سمي الخضر خضرا لأنه قعد وفي حديث ابن يوسف جلس على فروة بيضاء فاهتز ما حوله خضرا وقال محمد بن يوسف فإذا هي تهتز تحته خضراء أخبرنا أبو القاسم بن حصين أنا أبو علي بن المذهب أنا أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 3 ) حدثني أبي نا عبد الرزاق بن همام نا معمر عن همام عن أبي هريرة قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لم يسم خضرا إلا لأنه جلس على فروة بيضاء فإذا هي تهتز خضراء الفروة الحشيش الأبيض وما أشبهه قال عبد الله أظن هذا تفسير ( 4 ) من عبد الرزاق أخبرنا أبو محمد هبة الله بن طاوس أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا علي بن
_________
( 1 ) في ابن العديم : جبير
( 2 ) نقله ابن حجر في الاصابة ولم ينسب القول لاحد
( 3 ) مسند الامام أحمد 2 / 318 ونقله ابن حجر في الاصابة 1 / 430
( 4 ) كذا

(16/401)


أحمد بن محمد بن داود الرزاز نا أبو عمرو عثمان بن محمد الدقاق نا محمد بن سليمان الراسبي نا أبو إسماعيل حفص بن عمر الأيلي نا عثمان وأبو جزي وهمام بن يحيى عن قتادة عن عبد الله بن الحارث بن نوفل عن ابن عباس عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال إنما سمي الخضر خضرا لأنه صلى على فروة بيضاء فاهتزت خضراء فلذلك سمي خضرا أخبرنا أبو الحسن علي بن أحمد وعلي بن المسلم الفقيهان قالا أنا أبو الحسن بن أبي الحديد أنا جدي أنا الحسن بن علي بن يحيى الشعراني نا محمد بن خلف نا قبيصة بن عقبة نا سفيان عن منصور عن مجاهد قال إنما سمي الخضر لأنه إذا صلى اخضر ما حوله أخبرنا أبو عبد الله محمد بن الفضل أنا عبد الغافر بن إسماعيل أنا أبو سليمان الخطابي قال قال أبو عمرو الفروة الأرض البيضاء لا نبات فيها وقال غيره أراد بالفروة الهشيم اليابس شبهه بالفروة ومنه قيل فروة الرأس وهي جلدته بما عليها من الشعر قال الراعي ( 1 ) * ولقد ترى الحبشي حول بيوتنا * جذلا ( 2 ) إذا ما نال يوما ماكلا صعلا أسك ( 3 ) كأن فروة رأسه * بذرت فأنبت جانباه فلفلا * قال الخطابي ويقال إنما سمي الخضر خضرا لحسنه وإشراق وجهه قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد العزيز بن احمد أنا تمام بن محمد أنا أبو بكر أحمد بن عبد الله بن الفرج بن البرامي نا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الملك بن المغيرة بن المقرئ حدثني أبي عن أبيه أن الوليد بن عبد الملك تقدم إلى القوام ليلة من الليالي فقال إني أريد أن أصلي الليلة في المسجد فلا تتركوا فيه أحدا حتى أصلي الليلة ثم إنه أتى إلى باب الساعات فاستفتح الباب ففتح له فدخل من باب الساعات فإذا برجل ما بين باب الساعات وباب الخضراء ( 4 ) الذي يلي
_________
( 1 ) البيتان في ديوانه ط بيروت ص 250
( 2 ) في الديوان : الحبشي وهو يصكها أشرا
( 3 ) الديوان : دسم الثياب
( 4 ) بالاصل " الخضر " والصواب ما أثبت باعتبار ما يأتي بعد وهو ما يوافق ايضا عبارة مختصر ابن منظور 8 / 58

(16/402)


المقصورة قائما يصلي وهو أقرب إلى باب الخضراء منه إلى باب الساعات فقال للقوام ألم آمركم أن لا تتركوا أحدا يصلي الليلة في المسجد فقال له بعضهم يا أمير المؤمنين هذا الخضر ( صلى الله عليه وسلم ) يصلي في المسجد كل ليلة ( 1 ) أخبرنا أبو المعالي عبد الله بن أحمد أنا أبو علي الحسن بن أحمد وأجازه لي أبو علي وأبو سعد المطرز وأبو القاسم الفرجي قالوا أنا أبو نعيم الحافظ نا أبي في جماعة قالوا حدثنا الحسن بن محمد نا محمد بن حميد نا يعقوب بن عبد الله نا هارون بن عنترة عن أبيه عن ابن عباس قال سأل موسى عليه السلام ربه تعالى أي عبادك أعلم قال الذي يبتغي علم الناس إلى علمه عسى أن يصيب كلمة يهديه إلى هدي أو ترده عن ردى قال رب فمن هو قال الخضر قال وأين أطلبه قال على الساحل عند الصخرة التي ينفلت عندها الحوت فخرج موسى يطلبه حتى كان ما ذكر الله وانتهى موسى إليه عند الصخرة فسلم كل واحد منهما على صاحبه ( 2 ) أخبرنا أبو القاسم هبة الله بن محمد أنا أبو علي الحسن بن علي أنا أبو بكر أحمد بن جعفر نا عبد الله بن أحمد ( 3 ) حدثني محمد بن عباد المكي نا عبد الله بن ميمون القداح نا جعفر بن محمد الصادق عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس قال ما رآني رجل من بني فزارة في الرجل الذي اتبعه موسى فقلت هو الخضر وقال الفزاري هو رجل آخر فمر بنا أبي بن كعب قال ابن عباس فدعوته فسألته سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يذكر الرجل الذي تبعه موسى قال نعم سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول بينما موسى عليه السلام جالس في ملأ من بني إسرائيل فقال له رجل هل أحد أعلم بالله منك قال ما أرى فأوحى الله إليه ( 4 ) بلى عبدي الخضر فسأل السبيل إليه فجعل الله له الحوت آية إن افتقده وكان من شأنه ما قص الله عز وجل تابعه الأوزاعي عن الزهري أخبرنا أبو الحسن السلمي الفقيه أنا أبو الحسن أحمد بن أبي الحديد أنا جدي
_________
( 1 ) الخبر باختصار في الاصابة 1 / 441
( 2 ) الخبر في تاريخ الطبري 1 / 371
( 3 ) مسند الامام أحمد 5 / 122
( 4 ) زيادة عن المسند

(16/403)


أبو بكر أنا أبو الدحداح أنا أبو عامر موسى بن عمارة بن خريم نا الوليد بن مسلم نا أبو عمرو الأوزاعي حدثني الزهري عن عبيد الله بن عتبة بن مسعود عن ابن عباس أنه تمارى هو والحر بن قيس بن حصن الفزاري في صاحب موسى الذي سأل موسى السبيل إلى لقائه فقال ابن عباس هو خضر إذ مر بهما أبي بن كعب فناداه ابن عباس فقال إني تماريت أنا وصاحبي هذا في صاحب موسى فهل سمعت
رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يذكر شأنه قال إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول بينا موسى في ملأ من بني إسرائيل إذ قام إليه رجل فقال هل ( 1 ) تعلم أحدا أعلم منك فقال لا فأوحى الله إليه بل ( 2 ) عبدنا خضر فسأل موسى السبيل إلى لقائه فجعل الله الحوت آيته وقيل له إذا فقدت الحوت فارجع فإنك ستلقاه قال فكان من شأنهما ما قص الله في كتابه وأخبرناه أبو الحسن أيضا أنا أبو المنجا حيدرة بن علي بن محمد بن إبراهيم وأخبرنا أبو الفرج أحمد بن الحسن بن علي بن زرعة الصوري أنا الشريف أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الله الهاشمي القاضي الفقيه بصور قراءة عليه سنة ثمان وستين وأربعمائة قالا أنا أبو محمد عبد الرحمن بن عثمان بن القاسم أنا أبو الحسن خيثمة بن سليمان بن حيدرة أنا العباس بن الوليد بن مزيد أخبرني أبي نا الأوزاعي حدثني الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن ابن عباس أنه تمارى هو والحر بن قيس بن حصن الفزاري في صاحب موسى فقال ابن عباس هو خضر فمر بهما أبي بن كعب فدعاه ابن عباس فقال إني تماريت أنا وصاحبي هذا في صاحب موسى عليه السلام الذي سأل السبيل إلى لقيه فهل سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يذكر شأنه قال نعم إني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول بينا موسى عليه السلام في ملأ من بني إسرائيل إذ جاءه رجل فقال تعلم مكان أحد أعلم منك قال موسى لا فأوحى الله إلى موسى بلى عبدنا خضر فسأل موسى السبيل إلى لقيه فجعل الله له الحوت آية
_________
( 1 ) بالاصل " تعلم " شطبت وفوقها إشارة تحويل إلى الهامش وعلى الهامش كتبت كلمة : " هل " وبجانبها كلمة " صح " وهو ما أثبتناه
( 2 ) في بغية الطلب 7 / 3290 بلى

(16/404)


وقيل له ( 1 ) إذا افتقدت الحوت فارجع فإنك ستلقاه فكان موسى يتبع أثر الحوت في البحر قال فتى موسى لموسى " أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإني نسيت الحوت " ( 2 ) فقال موسى " ذلك ما كنا نبغي فارتدا على آثارهما قصصا " ( 3 ) فوجدا عبدا من عبادنا ( 4 ) خضرا فكان من شأنهما ما قص الله عز وجل في كتابه تابعهما يونس بن يزيد عن الزهري أخبرناه أبو الوفاء عبد الواحد بن حمد بن عبد الواحد ( 5 ) أنا أحمد بن محمود بن أحمد بن محمود أنا محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم أنا محمد بن الحسن بن قتيبة نا حرملة بن يحيى بن عبد الله أنا عبد الله بن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن عبد الله بن عباس أنه تمارى هو والحر بن قيس بن حصن الفزاري في صاحب موسى فقال ابن عباس هو الخضر فمر بهما أبي بن كعب الأنصاري فدعاه ابن عباس فقال يا أبا الطفيل هلم بنا فإني قد تماريت أنا وصاحبي هذا في صاحب موسى الذي سأل موسى السبيل إلى لقيه فهل سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يذكر شأنه قال نعم ( 6 ) فإني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول بينما موسى عليه السلام في ملأ من بني إسرائيل إذ جاءه رجل فقال له هل تعلم أحدا أعلم منك فقال موسى لا فأوحى الله عز وجل إلى موسى بلى عبدنا الخضر فسأل موسى السبيل إلى لقيه ( 7 ) فجعل الله له الحوت آية
_________
( 1 ) زيادة لازمة عن الطبري
( 2 ) سورة الكهف الاية : 63
( 3 ) سورة الكهف الاية : 64
( 4 ) زيادة منا لاستقامة المعنى والعبارة في ابن العديم : فوجدا خضرا
( 5 ) الحديث في تاريخ الطبري 1 / 369 ونقله ابن كثير في تفسيره 3 / 96
( 6 ) زيادة لازمة عن الرواية السابقة
( 7 ) الطبري : لقائه
( 8 ) سورة الكهف الاية : 62

(16/405)


نبغي فارتدا على آثارهما قصصا " فوجدا خضرا وكان من شأنهما ما قص الله في كتابه إلا أن يونس قال وكان يتبع أثر الحوت في البحر رواه مسلم عن حرملة ورواه سعيد بن جبير عن ابن عباس أتم منه أخبرنا أبو القاسم الحسين بن علي بن الحسين وأبو عبد الله ( 1 ) الحسين بن محمد بن الفرحان ( 2 ) السمناني ( 3 ) وأبو الفتح المختار بن عبد الحميد بن المنتصر وأبو عبد الله محمد بن العمركي بن نصر وأبو المحاسن أسعد بن علي بن الموفق بن زياد قالوا أنا عبد الرحمن بن محمد بن المظفر أنا عبد الله بن أحمد بن حموية أنا إبراهيم بن خريم الشاشي نا عبد بن حميد نا عبيد ( 4 ) الله بن موسى عن إسرائيل بن يونس عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس وكنا عنده فقال القوم إن نوف الشامي يزعم أن الذي ذهب يطلب العلم ليس بموسى بني إسرائيل قال وكان ابن عباس متكئا فاستوى جالسا فقال كذلك يا سعيد بن جبير قلت أنا سمعته يقول ذلك قال ابن عباس كذب نوف حدثني أبي بن كعب أنه سمع النبي ( صلى الله عليه وسلم ) يقول رحمة الله علينا وعلى موسى لولا أنه عجل واستحيا وأخذته دمامة من صاحبه فقال له " إن سألتك عن شئ بعدها فلا تصاحبني " ( 5 ) لرأى من صاحبه عجبا قال وكان النبي ( صلى الله عليه وسلم ) إذا ذكر نبيا من الأنبياء بدأ بنفسه فقال رحمة الله علينا وعلى صالح رحمة الله علينا وعلى أخي عاد ثم قال إن موسى عليه السلام بينا هو يخطب قومه ذات يوم إذ قال لهم ما في الأرض أحد أعلم مني فأوحى الله عز وجل إليه أن في الأرض من هو أعلم منك وآية ذلك أن تزود حوتا مالحا فإذا فقدته فهو حيث تفقده فتزود حوتا مالحا فانطلق هو وفتاه حتى إذا بلغا المكان الذي أمروا به فلما انتهوا إلى الصخرة انطلق موسى يطلب ووضع فتاه الحوت على الصخرة فاضطرب " فاتخذ سبيله في البحر سربا " ( 6 ) قال فتاه إذا جاء نبي الله حدثته فأنساه الشيطان فانطلقا فأصابهما ما يصيب المسافر من
_________
( 1 ) بالاصل : وأبو عبد الله وأبو الحسين والمثبت عن م
( 2 ) بالاصل : الفرخاني وفي م : المفرخان
( 3 ) الاصل " السماني " والمثبت عن م انظر سير الاعلام 20 / 7
( 4 ) ابن العديم : عبد الله
( 5 ) سورة الكهف الاية : 76
( 6 ) سورة الكهف الاية : 61

(16/406)


النصب والكلال ولم يكن يصيبه ما يصيب المسافر من النصب والكلال حتى جاوزا ما أمر به فقال موسى لفتاه " آتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا " ( 1 ) قال له فتاه يا نبي الله " أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإني نسيت الحوت " ( 2 ) أن أحدثك " وما أنسانيه إلا الشيطان ( 2 ) " " فاتخذ سبيله في البحر سربا " " قال ذلك ما كنا نبغي " ( 3 ) فرجعا " على آثارهما قصصا " ( 3 ) يقصان الأثر حتى انتهيا إلى الصخرة فأطاف بها وإذا هو مسجى بثوب فسلم فرفع رأسه فقال له من أنت قال موسى قال من موسى قال موسى بني إسرائيل قال فما لك قال أخبرت أن عندك علما فأردت أن أصحبك " قال إنك لن تستطيع معي صبرا ( 4 ) " " قال ستجدني إن شاء الله صابرا " ( 5 ) " قال فإن اتبعتني فلا تسألني عن شئ حتى أحدث لك منه ذكرا فانطلقا حتى إذا ركبا في السفينة " ( 6 ) فخرج من كان فيها وتخلف ليخرقها فقال له موسى تخرقها " لتغرق أهلها لقد جئت شيئا إمرا " ( 7 ) " قال ألم أقل إنك لن تستطيع معي صبرا قال لا تؤاخذني بما نسيت ولا ترهقني من أمري عسرا فانطلقا ( 8 ) " حتى أتوا على غلمان يلعبون على ساحل البحر وفيهم غلام ليس في الغلمان أحسن ولا أنظف منه فأخذه فقتله فنفر موسى عند ذلك وقال " أقتلت نفسا زكية بغير نفس لقد جئت شيئا نكرا قال ألم أقل لك إنك لن تستطيع معي صبرا ( 9 ) " قال فأخذته دمامة من صاحبه واستحيا فقال " إن سألتك عن شئ بعدها فلا تصاحبني قد بلغت من لدني عذرا فانطلقا حتى أتيا أهل قرية " ( 10 ) لئام وقد أصاب موسى جهد شديد فلم " يضيفوهما فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه " ( 11 ) قال له موسى مما أنزل بهم من الجهد " لو شئت لاتخذت " "
_________
( 1 ) سورة الكهف الاية : 62
( 2 ) سورة الكهف الاية : 63
( 3 ) سورة الكهف الاية : 64
( 4 ) سورة الكهف الاية : 67
( 5 ) سورة الكهف الاية : 69
( 6 ) سورة الكهف الاية : 70 - 71
( 7 ) سورة الكهف الاية : 71
( 8 ) سورة الكهف الاية : 72 - 74
( 9 ) سورة الكهف الايتان : 74 - 75 والزيادة عن التنزيل العزيز
( 10 ) سورة الكهف الايتان : 77

(16/407)


عليه أجرا قال هذا فراق بيني وبينك سأنبئك " ( 1 ) فأخذ موسى بطرف ثوبه قال حدثني فقال " أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر " ( 2 ) " وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا ( 2 ) " فإذا مر عليها فرآها منخرقة تركها ورقعها أهلها بقطعة خشب فانتفعوا بها " وأما الغلام " ( 3 ) فإنه كان طبع يوم طبع كافرا وكان قد ألقي عليه محبة من أبويه ولو عصياه شيئا لأرهقهما طغيانا وكفرا فأراد ربك أن يبدلهما " خيرا منه زكاة وأقرب رحما " ( 4 ) فوقع أبوه على أمه فتلقت فولدت خيرا منه زكاة وأقرب رحما " وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما ( 5 ) " إلى قوله " ذلك تأويل ما لم تسطع عليه صبرا " ( 5 ) رواه مسلم ( 6 ) عن عبد بن حميد ورواه الحكم بن عتيبة وعبد الله بن عبيد عن سعيد بن جبير فلم يذكرا بباقي إسناده فأما حديث الحكم فأخبرناه أبو سهل محمد بن إبراهيم أنا عبد الرحمن بن الحسن نا جعفر بن عبد الله نا محمد بن هارون أنا أحمد بن عبد الرحمن نا عمي عبد الله بن وهب عن جرير بن حازم عن الحسن بن عمارة عن الحكم بن عتيبة عن سعيد بن جبير عن عبد الله بن عباس قال بينما موسى عليه السلام يذكر بني إسرائيل إذ حدث نفسه أنه ليس أحد من الناس أعلم منه فأوحى الله إليه أني قد علمت ما حدثت به نفسك وإن من عبادي رجلا أعلم منك يكون على ساحل البحر فائته فتعلم منه واعلم أنه الدال
لك على مكانه زادك الذي تزود فأين ما فقدته فهناك مكانه ثم خرج موسى وفتاه حملا جميعا حوتا مالحا في مكتل وخرجا يمشيان لا يجدان لغوبا ولا عنتا حتى انتهيا إلى العين التي كانت يشرب منها الخضر فمضى موسى وجلس فتاه منها فوثب الحوت من
_________
( 1 ) سورة الكهف الايتان : 77 - 78
( 2 ) سورة الكهف الاية : 79
( 3 ) سورة الكهف الاية : 80
( 4 ) سورة الكهف الاية : 81
( 5 ) سورة الكهف الاية : 82
( 6 ) صحيح مسلم كتاب الفضائل 7 / 103 - 105

(16/408)


المكتل حتى وقع في الطين ثم جرى فيه حتى وقع في البحر فذلك قوله تعالى " فاتخذ سبيله في البحر سربا " فانطلق حتى لحق موسى فلما لحقه أدركه العياء فجلس وقال لفتاه " آتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا " فقال ففقد الحوت وقال " إني نسيت الحوت " الآية يعني فتى موسى اتخذ سبيل الحوت في البحر عجبا " قال ذلك ما كنا نبغي " إلى " قصصا " فانتهيا إلى صخرة فأطاف بها موسى فلم ير شيئا ثم صعد فإذا على ظهرها رجل متلفف بكسائه نائم فسلم عليه موسى فرفع رأسه فقال إني السلام بهذا المكان من أنت قال موسى بني إسرائيل قال فما كان لك في قومك شغل عني قال إني أمرت بك قال فقال الخضر " إنك لن تستطيع معي صبرا قال ستجدني إن شاء الله صابرا " الآية " قال فإن اتبعتني " الآية فخرجا يمشيان حتى انتهيا إلى ساحل البحر فإذا القوم قد ركبوا في سفينة يريدون أن يقطعوا البحر ركبوا معهم فلما كانوا في ناحية البحر أخذ الخضر جديرة ( 1 ) كانت معه فخرق بها السفينة فقال أخرقتها " لتغرق أهلها " الآية قال " ألم أقل " الآية قال " لا تؤاخذني " الآية فانطلقا حتى أتيا أهل قرية فوجدا صبيانا يلعبون يريدون القرية فأخذ الخضر غلاما منهم وهو أحسنهم وأنظفهم فقتله قال له موسى " أقتلت نفسا زكية " الآية قال " ألم أقل لك " الآية قال " إن سألتك " الآية فانطلقا حتى انتهيا إلى قرية لئام وبهما جهد فاستطعموهم فلم يطعموهم فرأى الجدار مائلا فمسحه الخضر بيده فاستوى فقال لو شئت لاتخذت عليه أجرا قال له موسى قد ترى جهدنا وحاجتهم لو سألتهم عليه أجرا أعطوك فنتعشى به قال هذا فراق بيني وبينك قال فأخذ موسى بثوبه فقال أنشدك الصحبة لما أخبرتني عن تأويل ما رأيت قال " أما السفينة فكانت لمساكين ( 2 ) يعملون في البحر " الآية خرقتها لأعيبها فلم يؤخذوا صلحها أهلها فانتفعوا بها وأما الغلام فإن الله جبله يوم جبله كافرا وكان أبواه مؤمنين فلو عاش لأرهقهما طغيانا وكفرا فأردنا أن يبدلهما ربهما خيرا منه زكاة وأقرب رحما " وأما الجدار فكان لغلامين " الآية وأما حديث عبد الله فأخبرناه أبو غالب أحمد بن الحسن بن أحمد أنا الحسن بن علي بن محمد أنا محمد
_________
( 1 ) كذا وفي الطبري : فأخرج منقارا له ومطرقة
( 2 ) الاصل : " فكانت لقوم مساكين
" والصواب عن التنزيل العزيز

(16/409)