صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : الأعلام للزركلي
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

محفر بن ثعلبة (000 - بعد 61 ه = 000 - بعد 681 م) محفر بن ثعلبة بن مرة بن خالد، من بني عائذة، من خزيمة بن لؤي: من رجال بني أمية في صدر دولتهم.
قال الزبيري: " هو الذي ذهب برأس الحسين رحمه الله إلى يزيد بن معاوية " أرسله معه عبيد الله بن زياد، من الكوفة
إلى الشام (1).
الكلوذاني (432 - 510 ه = 1041 - 1116 م) محفوظ بن أحمد بن الحسن الكلوذاني، أبو الخطاب: إمام الحنبلية في عصره.
أصله من كلواذي (من ضواحي بغداد) ومولده ووفاته ببغداد.
من كتبه " التمهيد - خ " في أصول الفقه، و " الانتصار في المسائل الكبار - خ " و " رؤوس المسائل و " الهداية - خ " فقه و " التهذيب - خ " في شستربتي (3778) فرائض، و " عقيدة أهل الاثر - ط " منظومة صغيرة.
وله اشتغال بالادب، ونظم (2).
* (هامش 1) * (1) نسب قريش 441 وهو فيه " محفر " بالزاي.
وفي جمهرة الانساب 165 " مخفر بن مرة بن خالد " بإسقاط ثعلبة، وضبط فيها بالشكل، بسكون الحاء وتخفيف الفاء، كلاهما خطأ.
والكامل لابن الاثير 4: 35 و 37 وفيه النص بالحروف على أنه " بضم الميم وفتح الحاء وتشديد الفاء المكسورة وآخره راء ".
(2) المنهج الاحمد - خ.
واللباب 2: 49 والاعلام،
لابن قاضي شهبة - خ.
وهو فيه " الكلوذي " والمقصد الارشد - خ.
والنجوم الزاهرة 5: 212 ومخطوطات.
رباط الفتح 1: 141 وطبقات الحنابلة 409 و.
Brock 687: 205) 993 (S.
I والذيل على طبقات الحنابلة 1: 143 ومرآة الزمان 8: 66 وفي معجم البلدان 7: 277 في الكلام على " كلواذي ": ينسب إليها جماعة، منهم محفوظ بن أحمد " الكلواذي " ويقال " الكلوذي " توفي سنة 515 ومولده سنة 432 وفي اللباب 3: 49 " هذه النسبة إلى كلواذي، وهي من قرى بغداد، وينسب إليها كلوذاني وكلواذاني وكلواذي ".
[ * ] محفوظ بن معتوق، ابن البزوري عن مخطوطة الجزء الحادي عشر من كتاب " الزهد والرقائق " لعبد الله بن المبارك، في مكتبة البلدية بالاسكندرية " 1331 ب " وفي معهد المخطوطات " ف 231 تصوف ".
محفوظ بن سليمان (000 - 254 ه = 000 - 868 م) محفوظ بن سليمان: أمير، من ولاة الخراج بمصر في العصر العباسي، كان من رجال هارون الرشيد.
ولما عجز الليث ابن الفضل بمصر، عن إخضاع أهل الحوف (سنة 186) ورحل إلى الخليفة يسأله أن يبعث معه بالجيوش لجبابة
الخراج، كان محفوظ في باب الرشيد، فرفع إليه يضمن جباية خراج الحوف " بلا سوط ولا عصا " فولاه الرشيد الخراج (سنة 187) فقصدها.
واستمر زمنا، وعزل، ثم أعيد في أيام المتوكل.
وتراكم عليه ثلاثمئة ألف دينار، فطلبه المتوكل، فحمل إلى مقيدا بالحديد، فعفا عنه (في قصة لطيفة أوردها ابن إياس) وولاه على مصر، فعاد واستمر إلى أن توفي ودفن بها (1).
* (هامش 2) * (1) الولاة والقضاة 140 وابن إياس 1: 36 والنجوم الزاهرة 2: 114.
[ * ] ابن البزوري (631 - 694 ه = 1234 - 1295 م) محفوظ بن معتوق بن أبي بكر بن عمر ابن محمد بن عمارة، أبو بكر، عز الدين البغدادي المعروف بابن البزوري: مؤرخ.
كان من سراة التجار.
أصله من بغداد، سكن دمشق، وتوفي فيها، ودفن بسفح قاسيون.
له " تاريخ " كبير، ذيل به على المنتظم لابن الجوزي، قال الذهبي: رأيت منه ثلاث مجلدات في
خزانته بسفح قاسيون (1).
محقبة بن النعمان = مجفية بن النعمان المحقق الحلي = جعفر بن الحسن 676 المحقق الثاني = علي بن الحسين 940 المحقق المناوي = محمد عبد الرؤوف المحلق (000 - 000 = 000 - 000) المحلق بن حنتم بن شداد الكلابي * (هامش 3) * (1) علماء بغداد 167 والدارس 2: 227 وشذرات الذهب 5: 427 والقلائد الجوهرية - خ.
[ * ]

(5/291)


العامري: كريم جاهلي.
اشتهر بأبيات قالها فيه الاعشى.
أولها: نفي الذم عن رهط " المحلق " جفنة ومنها: " تشب لمقرورين يصطليانها وبات على النار الندى " والمحلق " وهو لقب له غلب على اسمه.
وسماه صاحب القاموص: عبد العزى بن حنتم، وقال: الملقب بالمحلق، لشجة كانت في وجهه كالحلقة، من عضة حصان، أو من أثر كي، وضبطه صاحب لسان
العرب بكسر اللام المشددة (كمحدث) ومن نسله " أم الهيثم " الكلابية: كانت رواية أهل البصرة (1).
أبو محلم (الشيباني) = محمد بن هشام 245 محلم بن بكيل (000 - 000 = 000 - 000) محلم بن بكيل، من همدان: ملك جاهلي يماني.
كان يلقب بذي لعوة، واللعوة: السواد حول حلمة الثدي.
قال الهمداني: كانت " ريدة " دار " اللعويين " وهي على مسيرة يوم من صنعاء.
وكان آل ذي لعوة من أرفع بني خيران بن نوف بن همدان، ودخلوا في قيالة حمير، وصاهروها (2).
* (هامش 1) * (1) العقد، طبعة لجنة التأليف 5: 329 والجواليقي في شرح أدب الكاتب 298 وفيه: " اسمه عبد العزيز " والكامل للمبرد، في رغبة الآمل 1: 24 ثم 6: 228 والتاج 6: 322 واللسان: مادة " حلق " (2) منتخبات من شمس العلوم لنشوان الحميري 28 و 95 وهو في الاكليل 10: 109 محلم، ذو لعوة الا رفع، ابن علمان بن سوران بن ربيعة بن بكيل، قلت: ويستفاد من أبيات منسوبة إلى " علقمة بن ذي
جدن " في الاكليل 10: 110 أنه كان يدعى " محلم ابن بكيل " نسبة إلى جده، قال علقمة: " ومحلم ذو لعوة بن بكيل ".
وانظر الاكليل 8: 100 طبعة برنستن و 119 طبعة الكرملي، فإن اسمه في الطبعتين " ملجم " ؟ ونجد الكلام على " ريدة " في صفة جزيرة العرب، طبعة ابن بليهد 66 ومعجم البلدان 4: 348 ولاحظ أن الهمداني في [ * ] محلم بن ذهل (000 - 000 - = 000 - 000) محلم بن ذهل بن شيبان، من بكر بن وائل، أبو عوف: جد جاهلي، هو أبو " عوف " الذي يقال فيه: لاحر بوادي عوف.
ممن ينسب إليه " همام بن يحيى بن دينار " العوذي المحلمي، الآتية ترجمته.
ومن نسله " الضحاك ابن قيس " الصفري (1).
محلم بن سويط (000 - 000 = 000 - 000) محلم بن سويط الضبي، المعروف بالرئيس الاول، من بني ثعلبة بن سعد ابن ضبة: من كبار فرسان الجاهلية.
من أهل نجد.
يقال: إنه أول من كتب الكتائب من العرب.
قال ابن حبيب: قاد الرباب كلها، وهو أول من سار
في أرض مضر برياسة، وغزا العراق وبه كسرى، حتى بلغ أحساء العذيب.
وأغار في جماعة من بني تميم، مع الاضبط بن قريع والنمر بن مرة بن حيان، عل أهل اليمن، حتى انتهوا إلى صنعاء، وعرفه " الفرزدق " بالرئيس الاول، من دون أن يسميه: " زيد الفوارس، وابن زيد، منهم، وأبو قبيصة، والرئيس الاول " وهو من " الجرارين " من مضر، وقد تقدم أنه لم يكن الرجل يسمى جرارا حتى يرأس ألف شخص (2).
* (هامش 2) * الاكليل 10: 111 و 120 ذكر شخصين من أصول " اللعويين " اولهما " محلم، ذو لعوة " وهو هذا، والثاني " عامر، الملقب بلعوة " السابق ذكر في ترجمة مالك بن معاوية بن دومان.
ولاحظ إيضا أن " خيران ابن نوف " الوارد ذكره في هذه الترجمة، كثيرا ما يجعله النساخ " حبران " أو " خيوان " تصحيفا، وفي قبائل اليمن " حبران بن عمرو بن قيس بن معاوية ابن جشم " و " خيوان بن زيد بن مالك بن جشم " وهما غير " خيران بن نوف " راجع اللباب 1: 399 والتاج 3: 119 ثم 10: 122 - 23.
(1) اللباب 3: 106 وجمهرة الانساب 302 - 303.
(2) المحبر، لابن حبيب 248 ونقائض جرير والفرزدق 188 و 189 و 238 و 445.
[ * ] المحلي (الاسعد) = يعقوب بن إسحاق (605) المحلي (أمين الدين) = محمد بن علي (673) المحلي (جلال الدين) محمد بن أحمد (864) ابن المحلي = محمد بن أحمد 890 المحلي (جمال الدين) محمد بن أحمد (990) ابن محلي = أحمد بن عبد الله 1022 المحلي = عبد الرحمن المحلي 1098 المحلي = حسين بن محمد 1170 أبو محمد (الشافعي) = الربيع بن سليمان محمد (القاضي) = محمد بن يوسف (320) محمد (الهاشمي) = محمد بن جعفر (487) محمد (الزيدي) = محمد بن الحسن
(1079) محمد (الشريف) = محمد بن عبد الله (1041) محمد (الشريف) = محمد بن عبد الله (1169) محمد باي = محمد بن حسين 1172 محمد (صاحب أبي حنيفة) = محمد ابن الحسين 189 محمد باي = محمد بن حسين 1276 الهروي (000 - 414 ه = 000 - 1023 م) محمد بن آدم بن كمال الهروي، أبو المظفر: عالم بالادب.
من أهل هراة (بفارس) له " شرح الحماسة " و " شرح المتنبي " و " شرح الاصلاح " و " شرح أمثال أبي عبيد " وغير ذلك.
توفي بغتة (1).
* (هامش 3) * (1) بغية الوعاة 4 والوافي بالوفيات 1: 333 وإرشاد الاريب 6: 267.
[ * ]

(5/292)


الحنفري (50 - 195 ه = 670 - 811 م)
محمد بن أبان بن ميمون الخنفري: شاعر فارس يماني.
من نسل معاوية ابن صيفي، من حمير.
كان سيد بني خنفر الحميريين بصعدة.
له وقائع مع عمرو بن زيد الغالبي.
ولما ولي معن ابن زائدة الشيباني اليمن (نحو 140 ه) قتل الغالبي، قصاصا، وثار الخنفري، أخذا بثأر الغالبي، فعاد معن إلى العراق.
وللخنفري في ذلك شعر، وعمر نحو 125 سنة وتوفي في صعدة (1).
محمد بن أبان (000 - 244 ه = 000 - 858 م) محمد بن أبان البلخي، أبو بكر: من حفاظ الحديث.
كان مستملى " وكيع ".
له تصانيف في الحديث.
توفي ببلخ (2).
محمد بن أبان (000 - 354 ه = 000 - 965 م) محمد بن أبان بن سعيد بن أبان اللخمي: عالم بالعربية، حافظ للاخبار والآثار والتواريخ.
من أهل قرطبة.
ولي أحكام الشرطة.
وكان مكينا عند " المستنصر " وألف كتبا، منها " السماء والعالم - خ " المجلد الثالث منه، على
نمط المخصص لابن سيده، في خزانة القرويين (الرقم 2646) (2).
الفزاري (000 - نحو 180 ه = 000 - نحو 796 م) محمد بن إبراهيم بن محمد بن حبيب * (هامش 1) * (1) المحمدون 136 والاكليل 2: 112 - 144 وقصة الادب في اليمن 244 - 293 وفيها وفاته سنة 175 وفي التاج: خنفر من أكبر قرى وادي أبين (في اليمن).
(2) تذكرة الحفاظ 2: 74.
(3) بغية الوعاة وتاريخ علماء الاندلس 362.
[ * ] ابن سمرة بن جندب الفزاري: أول من عمل في الاسلام أسطرلابا.
كان عالما بالفلك.
سماه ياقوت (في معجم البلدان) نقلا عن أبي الريحان البيروني " محمد بن إبراهيم " وذكر القفطي نقلا عن نظم العقد لادمي أن رجلا قدم على الخليفة المنصور من الهند سنة 156 ه يحمل كتابا في علم الفلك.
فأمر المنصور بترجمته إلى العربية وأن يؤلف منه كتاب تتخذه العرب أصلا
في حركات الكواكب، فتولى ذلك " محمد ابن إبراهيم الفزاري " وقال الصفدي (في الوافي بالوفيات) بعد أن سماه " محمد ابن إبراهيم " إن يحيى بن خالد بن برمك، قال: أربعة لم يدرك مثلهم: الخليل بن أحمد، وابن المقفع، وأبو حنيفة، والفزاري.
وسماه ابن النديم (في الفهرست) وهو أول من ذكر أسماء كتبه، " إبراهيم بن حبيب " ونقل عنه القفطي، ذلك في أخبار الحكماء، فجاءت ترجمته فيه مكررة، مرة باسم " إبراهيم بن حبيب " ومرة باسم " محمد بن إبراهيم " حبيب " ومرة باسم " إبراهيم بن واقتصر الهمداني) في صفة جزيرة العرب) على تسميته بالفزاري.
وذهب ابن حجر (في تهذب التهذيب) إلى أنه إبراهيم الفزاري (المحدث المتوفى سنة 188) فأضاف إلى ترجمة هذا، نقلا عن إبن النديم أنه " أول من عمل في الاسلام أسطرلابا وله فيه تصنيف " ومن كتب الفزاري (الفلكي) كما في الفهرست وغيره: " الزيج على سني
العرب " و " المقياس للزوال " و " العمل بالاسطرلاب المسطح " و " القصيدة في علم النجوم " قلت: ورأيت في خزانة الرباط (260 أوقاف) كتاب " الزيج القديم في فنون التعديل والتقويم، مما ألف محمد بن إبراهيم " وهو يشتمل على أبواب أولها في التواريخ، قال: وهي أربعة: عربي ورومي وفارسي وقبطي، فالعربي مبدؤه من أول يوم الخميس، أول شهر المحرم، مفتتح السنة التي هاجر فيها رسول الله صلى الله عليه وآله..الخ (1).
ابن الامام (000 - 185 ه = 000 - 800 م) محمد بن إبراهيم الامام ابن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس أمير عباسي هاشمي.
كان مقيما ببغداد.
وولي إمارة الحج والمسير بالناس إلى مكة، في أيام المنصور، عدة سنين، ثم عزله المهدي، فأقام ببغداد إلى أن توفي.
وكان يجلس لولده وولد ولده في كل يوم خميس يعظم ويحدثهم (2).
ابن طباطبا (173 - 199 ه = 789 - 815 م) محمد بن إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب: أمير علوي ثائر.
من أئمة " الزيدية "، كان مقيما في المدينة.
وحج سنة 196 والحرب قائمة في العراق بين الامين والمأمون العباسيين، فأقبل عليه الناس بمكة، وكثر ترددهم.
فخاف الفتنة، فاستتر، وكان من حجاج تلك السنة رجل من كبار الشيعة يدعى " نصر بن شبيب " فاجتمع بمحمد، وعرض عليه الخروج على بني العباس، فوعده باستشاره من في الكوفة من أنصاره.
واستقر الامر في العراق بظفر المأمون (سنة 198) وأخذ الناس يتحدثون بأن وزيره الفضل ابن سهل قد تغلب عليه واستبد بالامور دونه.
وأقبل " نصر بن شبيب " حاجا * (هامش 3) * (1) معجم البلدان 1: 26 أول الصفحة.
وأخبار الحكماء للقفطي 177 و 42 وفهرست ابن النديم: الفن الثاني من المقالة السابعة: وعلم الفلك لنلينو 156 - 162 وتهذيب التهذيب 1: 151 - 153 وهدية
العارفين 1: 1 والمسعودي، طبعة باريس 4: 37 و 39 Brock.
S.
I: I وهو فيه " إبراهيم بن حبيب " كما في الفهرست.
(2) خلاصة الكلام 7 وتاريخ بغداد 1: 384.
[ * ]

(5/293)


في هذه السنة.
فدخل المدينة، وزار محمد بن إبراهيم في بيته، وبالغ في تحريضه على الخروج، وأخبره أن في الكوفة " سيوفا حدادا وسواعد شدادا " تنتظر قدومه.
فواعده " محمد " على اللقاء بالجزيرة.
وقصد الكوفة.
فدخلها وكتم خبره.
وبايعه فيها نحو 120 رجلا، وتوجه إلى " الجزيرة " فتلقاه " نصر " بجماعته، وقد اختلفوا فيما بينهم، وفترت عزيمة نصر، ورحل محمد يريد العودة إلى المدينة، فلقي في طريقه " أبا السرايا " السري بن منصور (انظر ترجمته) وهو ثائر على بني العباس، فبايعه السري، وقوي به امره، فعاد إلى الكوفة، ووافاه السري، فدخلاها، وبايعه أهلها (في جمادى الاولى سنة 199) ولكنه لم يلبث أن مرض بخاصرته، فأوصى بالامر
من بعده إلى علي بن عبيدالله بن الحسين، ومات.
ودفن بالكوفة.
ومدة خروجه قرابة شهرين.
وكان من أكمل أهل زمانه، ومن أشجعهم.
وقيل: كان موته بالسم، وله من العمر 26 سنة (1).
ابن زياد (000 - 245 ه = 000 - 859 م) محمد بن إبراهيم بن عبيدالله بن زياد ابن أبيه: أول من ملك اليمن من بني زياد.
كان من الامراء في عصر المأمون العباسي.
وقربه المأمون، ووثق به.
واختل في أيام المأمون أمر اليمن، فوجهه واليا عليها سنة 203 ه، وبعث معه جيشا، فأخضع تهامة وانتزعها من أيدي * (هامش 1) * (1) المصابيح - خ.
ومقاتل الطالبين 518 - 532 وابن خلدون 3: 242 والبداية والنهاية 10: 244 والطبري 10: 227 وتاريخ اليمن للواسعي 18 وفي بلوغ المرام 31 " الامام محمد بن إبراهيم: عارض المأمون، وعضده أبو السرايا، وضايق العباسيين مضايقة شديدة على جسر بغداد، وقتل من عسكرهم مئتي ألف في عدة وقائع، وتوفاه الله تعالى " قلت: يمكن أن يقال هذا عن أبي السرايا، أما محمد بن
إبراهيم، فتوفي قبل أن يستفحل أمره.
وإتحاف المسترشدين 40.
[ * ] المتغلبين عليها بعد حروب شديدة.
واختط مدينة زبيد (سنة 204) وجعلها دار ملكه.
وأرسل هدايا وأموالا كثيرة إلى المأمون.
وأمده المأمون بألفي فارس، فعظم أمره وملك بلاد اليمن كلها: الجبال والتهائم وعدن وحضرموت وصنعاء ونجران.
وامتد في جهة الحجاز.
وكان يخطب لبني العباس ويحمل إليهم الخراج.
وطالت مدته، فاستمر إلى أن توفي في زبيد، وكان شجاعا حازما من الدهاة (1).
ابن عبدوس (202 - 260 ه = 817 - 874 م) محمد بن إبراهيم بن عبد الله، ابن عبدوس: فقيه زاهد، من أكابر التابعين.
من أهل القيروان، له " مجموعة " في الفقه والحديث (2).
الصوفي (000 - 270 ه = 000 - 883 م) محمد بن إبراهيم الصوفي، أبو حمزة: أستاذ البغداديين في التصوف.
وأول من تكلم ببغداد في ما يسمونه " صفاء الذكر، وجمع الهم، والمحبة، والعشق، والانس " لم يسبقه إلى الكلام بهذا على رؤوس المنابر ببغداد، أحد.
وكان عالما بالقراءات (3).
محمد بن إبراهيم (000 - 273 ه = 000 - 886 م) محمد بن إبراهيم بن مسلم البغدادي ثم الطرسوسي، أبو أمية: من حفاظ * (هامش 2) * (1) تاريخ الدول الاسلامية 166 والمختصر، لابي الفداء 2: 24 وابن الوردي 1: 213 ومصادر أخرى، فاتني في الطبعة الاولى تقييدها.
وانظر معجم البلدان 4: 376 والمقتطف من تاريخ اليمن 54 وبلوغ المرام 13 وقلب اليمن 29، (2) معالم الايمان 2: 90 والبيان المغرب 1: 116 ورياض النفوس 1: 360.
(3) النجوم الزاهرة 3: 46 وتاريخ بغداد 1: 390 - 394.
[ * ] الحديث.
له " مسند " توفي في طرسوس.
قال الذهبي: وقع لنا جز آن من حديثه (1).
المواز (000 - 281 ه = 000 - 894 م)
محمد بن إبراهيم بن زياد المواز، أبو عبد الله: فقيه مالكي: من أهل الاسكندرية.
انتهت إليه رياسة المذهب في عصره.
له " تصانيف " منها " الموازية - خ " قطعة منه، على الرق، في 16 ورقة، في فقه الامام مالك، في خزانة محمد الطاهر ابن عاشور، بتونس (2).
البوشنجي (204 - 291 ه = 820 - 903 م) محمد بن إبراهيم بن سعيد البوشنجي العبدي: شيخ أهل الحديث في زمانه، بنيسابور.
من أئمة اللغة وكلام العرب.
له تصانيف (3).
ابن المنذر (242 - 319 ه = 856 - 931 م) محمد بن إبراهيم بن المنذر النيسابوري، أبو بكر: فقيه مجتهد، من الحفاظ.
كان شيخ الحرم بمكة.
قال الذهبي: ابن المنذر صاحب الكتب التي لم يصنف مثلها.
منها " المبسوط " في الفقه، و " الاوسط في السنن والاجماع والاختلاف - خ " و " الاشراف
على مذاهب أهل العلم - خ " الجزء الثالث منه، فقه، و " اختلاف العلماء - خ " الاول منه و " تفسير القرآن - خ ".
* (هامش 3) * (1) تذكرة الحفاظ 2: 144 وتاريخ بغداد 1: 394.
(2) الوافي 1: 335 والشذرات 2: 177 ومذكرات حسن حسني عبد الوهاب.
(3) الوافي 1: 342 والشذرات 2: 205 وتذكرة الحفاظ 2: 207 وفيه: " مات في آخر يوم من سنة 290 ودفن أول سنة 91 ".
[ * ]

(5/294)


كبير، وغير ذلك، توفي بمكة (1).
الكلاباذي (000 - 380 ه = 000 - 990 م) محمد بن إبراهيم بن يعقوب الكلاباذي البخاري، أبو بكر: من حفاظ الحديث.
من أهل بخارى.
له " بحر الفوائد - خ " ويعرف بمعاني الاخبار، جمع فيه 592 حديثا " و " التعرف لمذهب أهل التصوف - ط " (2).
ابن المقري (285 - 381 ه = 898 - 991 م) محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم،
ابن زاذان الخازن الاصبهاني، أبو بكر، ابن المقري: عالم بالحديث.
له " الفوائد " و " المعجم الكبير - خ " في الحديث ومن أخذ عنهم، ثمانية أجزاء في مجلد، و " كتاب الاربعين حديثا " و " مسند أبي حنيفة " (3).
اليزدي (319 - 408 ه = 931 - 1018 م) محمد بن إبراهيم بن جعفر، أبو عبد الله الجرجاني اليزدي: مسند أصبهان في وقته.
ولد في جرجان ونشأ بنيسابور واستوطنها مدة، وأملى مجالس كثيرة.
* (هامش 1) * (1) تذكرة الحفاظ 3: 4 والوفيات 1: 461 وطبقات الشافعية 2: 126 ولسان الميزان 5: 27 وفيه تحقيق وفاته سنة 310 ه.
وسير النبلاء - خ.
الطبقة الثامنة عشرة.
وفيه: " لم يكن يتقيد بمذهب بل يدور مع ظهور الدليل، وما يتقيد بمذهب واحد إلا من هو قاصر في التمكن في العلم، كأكثر علماء زماننا، أو من هو متعصب ".
والوافي بالوفيات 1: 336 والفهرس التمهيدي 231 وصلة تاريخ الطبري 156 في وفيات سنة 318 ودار الكتب 1: 85 و 497 و 306:.
Brock.
I: I I 9) I 77 (S.
I
(2) فهرست الكتبخانة 1: 275 وكشف الظنون 225 وهو في الفوائد البهية 161 " محمد بن إسحاق " وانظر بروكلمن، الملحق 1: 360 وشستربتي 4689.
(3) المستطرفة 71 والكتبخانة 1: 252 وشذرات الذهب 3: 101 و 280: ] * [.
Brock.
S.
I وتوفى بأصبهان.
له " أمال - خ " أوراق منها في الظاهرية (1).
ابن شق الليل (000 - 455 ه = 000 - 1063 م) محمد بن إبراهيم بن موسى الانصاري، أبو عبد الله، المعروف بابن شق الليل: فقيه عارف بمذهب مالك، نحوي، له شعر.
من أهل طليطلة.
سكن طلبيرة، وتوفي بها عن نحو 75 عاما.
كان كثير التصنيف، غزير العلم بالحديث ورجاله، له عناية بأصول الديانات (2).
الاسدي (401 - 500 ه = 1011 - 1106 م) محمد بن إبراهيم الاسدي: شاعر، من أهل مكة لقي أبا الحسن التهامي في صباه، وتصدى لمعارضته.
وسافر إلى
اليمن، فالعراق.
وخدم الوزير أبا القاسم المغربي، ثم رحل إلى خراسان، وتوفي بغزنة (3).
الحصيري (000 - 500 ه = 000 - 1107 م) محمد بن إبراهيم بن أنوش بن إبراهيم ابن محمد، أبو بكر الحصيري: فقيه حنفي.
من أهل بخارى.
كتب بالعراق والحجاز وخراسان.
وتوفي ببخارى.
* (هامش 2) * (1) ابن قاضي ضهبة في الاعلام، بخطه.
وهو في تاريخ التراث 1: 547 " اليزيدي " خطأ.
(2) الوافي بالوفيات 1: 343 والاعلام - خ.
ولم يذكر لقبه " ابن شق الليل " وقال: مولده في حدود 380 وابن الفرضي 2: 116 ونفح الطيب 1: 353 وبغية الوعاة 7 والحلل السندسية 2: 38 قلت: لم أجد نصا على ضبط الشين، من " شق الليل " سوى ضمة عليها، في النسخة المطبوعة من الوافي بالوفيات، ورجحت الكسر ليكون معناه نصف الليل، وشق الشئ: نصفه، (3) معاهد التنصيص 3: 201 والمنتظم 9: 153 وفيه بيتان من شعره، شوه ثانيهما بكلمة " تولت " مكان " تطولت ".
[ * ]
له " الحاوي - خ " قال صاحب كشف الظنون: وهو أهل من أصول كتب الحنفية وفيه شئ كثير من فتاوى المشايخ يرجع إليه ويعتمد عليه (1).
الغساني (000 - 536 ه = 000 - 1142 م) محمد بن إبراهيم بن أحمد بن أسود، أبو بكر الغساني: قاض مفسر.
من بيت علم وورع، من أهل " المرية " بالاندلس.
رحل إلى مصر، وعاد إلى بلده.
واستقضي بمرسية، مدة طويلة، ثم صرف.
وسكن مراكش فتوفي بها.
له " تفسير القرآن " (2).
ابن هانئ (الاصغر) (000 - نحو 555 ه = 000 - نحو 1160 م) محمد بن إبراهيم بن مفضل الازدي، أبو عبد الله، ابن هانئ: شاعر أندلسي، من نسل ابن هانئ شاهر المغرب.
له " ديوان " طالعه العماد الاصفهاني، بمصر، ونقل عنه (في الخريدة) نحو 125 بيتا.
وقال: " توفي في أواخر أيام
الصالح ابن رزيك، قبل سنة 560 على ما سمعته من المصريين " (3).
ابن المنخل (000 - نحو 560 ه = 000 - نحو 1165 م) محمد بن إبراهيم بن عبد الله بن * (هامش 3) * (1) الجواهر المضية 2: 3 والاعلام - خ.
ولم يذكرا كتابه.
وهو في كشف الظنون 1: 624 وفيه: وفاته سنة 505 والفهرس التمهيدي 174.
(2) بغية الملتمس 46 والصلة لابن بشكوال 526 ونفح الطيب، طبعة بولاق 1: 352 ووقعت فيه وقاته " سنة 636 " خطأ.
(ظ) تبيين.
المعاني: المقدمة 35 واشتبه الامر على 46 Brock.
I: I 9 , S.
I: I فسمى ابن هانئ، شاعر المغرب، محمد بن إبراهيم، وهو محمد بن هانئ.
وانظر خريدة القصر، قسم شعراء مصر 1: 248.
[ * ]

(5/295)


المنخل أبو بكر المهري الشلبي: شاعر أندلسي: من أهل شلب - بكسر الشين وسكون اللام - () Silves كان أديبا، مشاركا في علم الكلام.
له " ديوان شعر " (1).
ابن الكيزاني (000 - 562 ه = 000 - 1166 م) محمد بن إبراهيم بن ثابت بن فرح الكناني.
المعروف بابن الكيزاني: واعظ شاعر مصري.
تصوف ونسبت إليه " الكيزانية " من طوائف المتصوفة بمصر.
وكان معتزليا، ومن مقالته: أفعال العباد قديمة.
له " ديوان شعر " أكثره في الزهد.
توفي بالقاهرة (2).
ابن خيرة (000 - 564 ه = 000 - 1168 م) محمد بن إبراهيم بن خيرة، أبو القاسم بن المواعيني القرطبي الاشبيلي: أديب أندلسي، من كتاب الولاة.
من أهل قرطبة.
سكن إشبيلية، وتولى الكتابة لصاحبها " أبي حفص " وتوفي بمراكش.
له " ريحان الالباب وريعان الشباب في مراتب الآداب - خ " بوشر تحقيقه في المغرب، لنشره، قال الصلاح الصفدي: ملكته في مجلدين، وهو كتاب ممتع، و " الوشاح المفصل " وكتاب في " الامثال " (3).
* (هامش 1) * (1) الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ.
جعله في ذيل وفات 560 تحت عنوان: " وممن توفي في هذا العشر ".
وزاد المسافر 87 والتكملة لابن الابار 1: 214.
(2) وفيات الاعيان 2: 18 والاعلام - خ.
وفيه رواية ثانية بوفاته سنة 560 واللباب 3: 64 وفيه: قيل: كان مشبها " والوافي للصفدي 1: 347 وفيه: وفاته سنة 560 ويعرف بالكيزاني: نسبة إلى عمل الكيزان، جمع كوز.
وخريدة القصر 2: 18 - 40 والمغرب: الجزء الاول من القسم الخاص بمصر 261 وهو فيه: " محمد بن ثابت بن إبراهيم ".
(3) التكملة لابن الابار 233 والمغرب 1: 242 وشجرة النور 151 والوافي 1: 351 وهو فيه " ابن المراعيني " وكشف الظنون 1: 939 وهو فيه " ابن المداعيني ".
[ * ] المهدوي (000 - 595 ه = 000 - 1199 م) محمد بن إبراهيم المهدوي، أبو عبد الله: فقيه.
من أهل المهدية (بالمغرب) نزل بفاس، وتوفي بها.
عرفه صاحب جذوة الاقتباس بالفقيه العالم الصالح صاحب كتاب " الهداية " (1).
الجاجرمي
(000 - 613 ه = 000 - 1216 م) محمد بن إبراهيم بن أبي الفضل السهلي الجاجرمي، أبو حامد، معين الدين: فقيه شافعي.
من أهل " جاجرم " بين نيسابور وجرجان.
اشتهر وتوفي بنيسابور.
من كتبه " بيان الاختلاف بين قولي الامامين أبي حنيفة والشافعي - خ " و " أصول الفقه - خ " و " الكفاية " فقه، و " القواعد " (2)، الرازي (000 - 615 ه = 000 - 1218 م) محمد بن إبراهيم بن محمد بن عبد العزيز، أبو جعفر الرازي: شيخ الحنفية ومدرسهم بالموصل.
أصله من الري.
تردد إلى إربل، وأقام واشتهر وتوفي بالموصل.
له كتب في " الفرائض " و " الفقه " و " كتاب " على نسق التذكرة لابن حمدون.
قال صاحب الجواهر المضية: وله كتاب " النوري في مختصر القدوري - خ " في دار الكتب وفي كشف الظنون: " النوري في شرح مختصر القدوري " (3).
* (هامش 2) * و 543: Brock.
I: 773) IO 3 (, S.
I وعنه
أخذت وفاته بمراكش.
وجاء فيه لفظ " خيرة " مفتوح الخاء ساكن الياء، وجاء فيه لفظ " خيرة " مفتوح الخاء الساكن الياء، خطأ، وفي القاموس: وخيرة، كعنبة، والد إبراهيم الاشبيلي الشاعر.
(1) جذوة الاقتباس 169 (2) وفيات الاعيان 1: 477 والاعلام - خ.
وطبقات الشافعية 5: 19 و 678: Brock.
S.
I ودار الكتب: ملحق الجزء الاول 50 والوافي 2: 8.
(3) الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ.
والجواهر المضية 2: 5 وكشف الظنون 1631 والكتبخانة 3: 145.
[ * ] الفخر الفارسي (528 - 622 ه = 1134 - 1225 م) محمد بن إبراهيم بن أحمد، أبو عبد الله، فخر الدين الشيرازي الفارسي: متفلسف، كثير الدعابة، له شعر فيه صنعه ورقة.
صنف كتبا في الاصول والكلام، بعضها على طريقة فلاسفة الصوفية.
وكان - كما يقول الذهبي - " كثير الوقيعة في العلماء، مغزي بوصف القدود والخدود النهود ".
شيرازي الاصل سكن مصر وتوفي بها.
من كتبه " الاسرار وسر الاسكار - خ " حاول فيه الجمع بين الحقيقة والشريعة.
و " تذكرة مناهج السالكين - خ " و " مطية النقل وعطية العقل " في علم الكلام، و " الفرق بين الصوفي والفقير " و " جمحة النهى عن لمحة المها - خ " و " برق النقا وشمس اللقا " و " نتائج القربة ونفائس الغربة - خ " في شستربتي (1).
ابن أبي السرور (603 - 676 ه = 1206 - 1277 م) محمد بن إبراهيم بن عبد الواحد بن علي، أبو عبد الله شمس الدين ابن أبي السرور المقدسي الحنبلي، نزيل مصر: وأول من ولي قضاء القضاء بالديار المصرية.
ولد وتفقه بدمشق.
وأقام * (هامش 3) * (1) شذرات الذهب 5: 101 والتكملة لوفيات النقلة - خ.
الجزء الاربعون.
ولسان الميزان 5: 29 وميزان الاعتدال 3: 14 وفيه نموذج من مقدمة كتابه " برق النقا " أوله: " الحمد لله الذي أودع الخدود والقدود الحسن واللمعات الحورية السالبة أرواح الاحرار المفتونة بأسرار الصباحة المكنونة في أرجاء
سرحة العذار " قال صاحب الميزان: " إلى أن سرد قعاقع منتنة من هذا الهذيان والفشار ! " وفي تاريخ ابن الفرات 7: 108 " وفاته سنة 676 " خطأ.
وفيه: " كان الفخر الفارسي يقول: سألت الله أربعين سنة أن يزيل بغض العرب من قلبي حتى فعل ! " وانظر 787: Brock.
S.
I والمخطوطات المصورة 1: 154، 167، 197 ومخطوطات الرياض 5: 118 وشستربتي 1: 68.
[ * ]

(5/296)


مدة ببغداد.
وسكن مصر إلى أن مات.
له " الكلام على أصول القراءة - خ " في شستربتي 3666 (1).
ابن النحاس (627 - 698 ه = 1230 - 1299 م) محمد بن إبراهيم بن محمد، بهاء الدين، ابن النحاس الحلبي: شيخ العربية بالديار المصرية في عصره.
ولد في حلب، وسكن القاهرة وتوفي بها.
له " إملاء على كتاب المقرب " لابن عصفور، من أول الكتاب إلى باب الوقف أو نحو، و " هدي أمهات المؤمنين - خ " و " التعليقة - خ " في شرح
ديوان امرئ القيس.
وله نظم.
وهو غير " ابن النحاس " الشاعر، فتح الله (2).
اليقوري (000 - 707 ه = 000 - 1307 م) محمد بن إبراهيم اليقوري، أبو عبد الله: عالم بالحديث والاصول.
من أهل " يقورة " بالاندلس: زار مصر في طريقة إلى الحج، ومات بمراكش.
له " إكمال الاكمال " للقاضي عياض، على صحيح مسلم، وحاشية على كتاب الشهاب القرافي في " الاصول " (3).
ابن الرقام (000 - 715 ه = 000 - 1315 م) محمد بن ابراهيم بن علي الاوسي المرسي، أبو عبد الله، ابن الرقام: مهندس طبيب أندلسي.
من أهل مرسية: توفي بغرناطة عن سن عالية.
له كتب، منها تأليف في " التكسير - خ " أوله: * (هامش 1) * (1) الشذرات 5: 353 وهو فيه " ابن سرور ".
(2) فوات الوفيات 2: 172 وبغية الوعاة 6 وغاية النهاية.
2: 46 وإعلام النبلاء 4: 533 و 363: Brock.
I 527:) 003 (, S.
I وفيه ولادته " سنة 627 " خطأ،
سمى من كتبه " ديوان ابن النحاس - ط " خطأ أيضا.
والوافي 2: 10.
(3) نفح الطيب 1: 353.
[ * ] التكسير صناعة ينظر فيها في مساحإ الاشكال.
منه نسخة في خزانة الرباط (1588 دو " تقييد من كتاب الفلاحة النبطية - خ " وتأليف في " الطب - خ " ناقص الاول، في الرباط (1681 د) (1).
الوطواط (632 - 718 ه = 1235 - 1318 م) محمد بن إبراهيم بن يحيى بن علي الانصاري الكتبي، جمال الدين، محمد بن ابراهيم الكتبى، المعروف بالوطواط عن الجزء الاول من كتابه " غرر الخصائص " بخطه، في دار الكتب المصرية.
المعروف بالوطواط: أديب مترسل من العلماء، من أهل مصر.
كانت صناعته الوراقة وبيع الكتب، وصنف كتبا منها " غرر الخصائس الواضحة - خ " في الكيمياء والطبيعة، والحيوان والنبات، ستة مجلدات، منه نسخة في أربعة.
رأيت الاخيرين منها بخطه، في الرباط
(115 أوقاف).
توفي بالقاهرة (3).
* (هامش 2) * (1) الدرر الكامنة 3: 295 وفهرس مخطوطات الرباط: الثاني من القسم الثاني، الارقام 2426 و 2464 و 2667 و 378: 2.
Brock.
S وأعلام المهندسين 55.
(2) غرر الخصائص الواضحة، تكرر طبعة، وعلى جميع الطبعات اسم مؤلفه " إبراهيم بن يحيى " وراجعت ما في دار الكتب المصرية من نسخه المخطوطة، فلم أجد اسما للمؤلف إلا على واحدة منها، وهي المحفوظة برقم 769 وقد جاء فيها " محمد بن إبراهيم بن يحيى " وهو الصحيح، لاتفاقه مع أقوال مترجميه.
ثم ظفرت بالجزء الاول من نسخة بخط المؤلف " محمد بن إبراهيم " فزال كل أثر للشلك.
(3) الدرر الكامنة 3: 298 وآداب اللغة 3: 132 والفهرس التمهيدي 520 وكشف الظنون 1846.
[ * ] ابن السراج (654 - 730 ه = 1256 - 1330 م) محمد بن إبراهيم بن عبد الله الانصاري الغرناطي، المعروف بابن السراج: عالم بالنبات، طبيب، من أهل غرناطة.
له كتاب في " النبات " وآخر في " فضائل غرناطة " أثنى عليه ابن الخطيب،
وقال: كان كثير الاحسان للمحتاجين، يعالجهم مجانا ويعينهم من عنده.
ووصفه بحسن المجالسة والدعابة (1).
ابن المهندس (665 - 733 ه = 1266 - 1333 م) محمد بن إبراهيم بن غنائم بن وافد، أبو عبد الله، شمس الدين، ابن المهندس: عالم بالحديث، دمشقي، من أهل الصحالية.
زار مصر وأخذ عن علمائها.
وكتب الكثير، ووقف " أجزاءه " قال ابن حجر: كان رأسه يضطرب دائما لا يقر (2)، ابن جماعة (639 - 733 م = 1241 - 1333 م) محمد بن إبراهيم بن سعد الله بن جماعة الكناني الحموي الشافعي، بدر الدين، أبو عبد الله: قاض، من العلماء بالحديث وسائر علوم الدين.
ولد في حماة.
وولي الحكم والخطابة بالقدس، ثم القضاء بمصر، فقضاء الشام، ثم قضاء مصر إلى أن شاخ وعمي.
كان من خيار القضاة.
وتوفي بمصر.
له
تصانيف، منها " المنهل الروي في الحديث النبوي - خ " في طوبقبو (2: 6) و " كشف المعاني في المتشابه * (هامش 3) * و 53: 2.
5.
Brock.
2: 76) 45 (, S ومعجم المطبوعات: 1920 قلت: وهو غير " رشيد الدين، الوطواط " صاحب " الرسائل - ط " وهو محمد بن محمد، المتوفى سنة 573.
(1) الدرر الكامنة 3: 287.
(2) الدرر الكامنة 3: 291 وشذرات الذهب 6: 105 والجواهر المضية 2: 4.
[ * ]

(5/297)


محمد بن ابراهيم، ابن المهندس عن الصفة الثانية من الورقة 83 من مخطوطة الجزء الثالث من " تهذيب الكمال " في دار الكتب المصرية " 26 مصطلح " محمد بن إبراهيم، ابن جماعة الكناني عن مخطوطة كتابه " المنهل الروي " في مكتبة الاسكوريال 1598 / 1 ومعهد المخطوطات " ف 516 حديث ".
من المثاني - خ " و " غرة التبيان لمن لم يسم في القرآن - خ " و " تذكرة السامع والمتكلم في آداب العالم والمتعلم - ط " و " غرر البيان لمبهمات القرآن - خ " و " تحرير الاحكام في تدبير أهل الاسلام - خ " و " مختصر في السرة النبوية - خ " و " مستند الاجناد في آلات الجهاد "
وأراجيز في " قضاة مصر - خ " و " قضاة دمشق - خ " و " الخلفاء - خ " ورسالة في " الاسطرلاب " و " الفوائد الغزيرة من حديث بريرة - خ " قطعة منه، في المكتبة العربية بدمشق (1).
ابن الرامي (000 - 734 ه = 000 - 1334 م) محمد بن إبراهيم اللخمي، المعروف * (هامش 1) * (1) فوات الوفيات 2: 174 ونكت الهميان 235 و 80: 2.
Brock.
S والانس الجليل 2: 480 والبداية والنهاية 14: 163 والفهرس التمهيدي 555 والنجوم الزاهرة 9: 298 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 121 والبعثة المصرية 39 والدرر الكامنة 3: 280 والتيمورية 3: 61 ودار الكتب 5: 535.
[ * ] بابن الرامي: بناء، من أهل تونس، وبها وفاته، له " الاعلان في أحكام البنيان - ط " جامع لمسائل الانبية وما يتصل بها، قال في مقدمته: " ليعلم من قرأ كتابي هذا أني بناء أجير، فيعذرني إن وجد فيه خطأ في اللفظ والترتيب، أما في النقل فلا، لاني بذلت الجهد الخ " (1).
الجزري (658 - 739 ه = 1260 - 1338 م) محمد بن إبراهيم بن أبي بكر بن ابراهيم بن عبد العزيز الجزري الدمشقي، شمس الدين، أبو عبد الله: مؤرخ، دمشقي المولد والوفاة: كان به صمم، له كتاب " التاريخ لمسمى بحوادث الزمان وأنبائه، ووفيات الاكابر والاعيان من أبنائه - خ " جزآن منه، مرتبان على السنين، يبتدئ، أحدهما بحوادث سنة 608 - * (هامش 2) * (1) الزيتونة 4: 274 و 346: 2.
] * [ Brock.
S 658 وهو من مخطوطات خزانة الرباط (194 أوقاف) ويبتدئ الثاني وهو الاخير منه، بحوادث سنة 726 وينتهي بنسة وفاته (739) وهو في دار الكتب (5: 80) اطلع عليه المزي والذهبي والبرزالي، ونقلوا عنه.
وخرج له البرزالي " مشيخة ".
وقال الذهبي، كان حسن المذاكرة، سليم الباطن.
صدوقا في نفسه، لكن في تاريخه عجائب وغرائب.
وله شعر وسط.
قلت: وفي دار الكتب (7575 ح) مخطوطة
من تأليفه باسم " جواهر السلوك في الخلفاء والملوك " مجلد واحد منه، يبتدئ من أثناء وفيات سنة 689 وينتهي بنسة 699، لعله جزء من تاريخه " حوادث الزمان " فليحقق (1).
المناوي (655 - 746 ه = 1257 - 1345 م) محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن، ضياء الدين السلمي المناوي: قاض من علماء الشافعية.
مصري، من أهل " منية القائد " بجيزة القاهرة ولي قضاء الغربية عدة سنين وناب في الحكم بالقاهرة وتوفي بها.
من كتبه " الواضح النبيه - خ " تسعة مجلدات، في دار الكتب.
وهو شرح لكتاب " التنبيه - ط " في فروع الشافعية، و " الطبقات الكبرى - خ " في خزانة الرباط (المنوني 1، الرقم 93) 930 صفحة، خال من الآخر (2).
* (هامش 3) * (1) الدرر الكامنة 3: 301 وذيل تذكرة الحفاظ، للحسيني 22 طبعة القدسي، بدمشق.
وكنت قد أخذت عن مخطوطة منه، قبل طبعه، ورد فيها
لفظ " الحريري " مكان " الجزري " تصحيفا، ولم يتيسر تحقيقه في الطبعة الاولى.
والبداية والنهاية 14: 186 وجاء فيه " الجوزي " وهو تصحيف أيضا.
والسلوك للمقريزي 2: 471 وعلماء بغداد 212 الحاشية.
ومخطوطات الدار 229.
(2) طبقات الاسنوي 2: 466 والدرر 3: 285 الترجمة 755 وكشف 491 ودار الكتب 1: 546 انفرد بتعريفه بالسلمي، فعله كما في نسخة الدار.
[ * ]

(5/298)


ابن ساعد السنجاوي (000 - 749 ه = 000 - 1348 م) محمد بن إبراهيم بن ساعد الانصاري السنجاوي، ويعرف بابن الاكفاني، أبو عبد الله: طبيب، باحث، عالم بالحكمة والرياضيات.
ولد ونشأ في " سنجار " وسكن القاهرة، فزاول صناعة الطب، وتوفي فيها.
له تصانيف منها " إرشاد القاصد إلى أسنى المقاصد - ط " و " الدرر النظيم في أحوال العلوم والتعليم - خ " و " نخب الذخائر في أحوال الجواهر - ط " و " كشف الرين في أحوال العين - خ " و " وغنية اللبيب في غيبة
الطبيب - خ " و " نهاية القصد في صناعة الفصد - خ " و " النظر والتحقيق في تقليب الرقيق - خ " و " روضة الالبا في أخبار الاطبا " اختصر به عيون الانباء لابن أبي أصيبعة، و " اللباب في الحساب " (1).
الجلاد (724 - 784 ه = 1323 - 1382 م) محمد بن إبراهيم بن يوسف الجلاد، الاشرفي الافضلي، جمال الدين: فاضل، من أعيان اليمن في عصره.
كان فقيها حنفيا، عارفا بعلم الفلك والحساب، بني بزبيد مدرسة للحنفية، وأقطعه الافضل أراضي حرض (سنة 765) وولي عدن ونظرها إلى أن توفي وهو متول لها (2).
ابن عباد (733 - 792 ه = 1333 - 1390 م) محمد بن إبراهيم بن عبد الله بن مالك بن إبراهيم بن محمد بن مالك بن إبراهيم بن يحيى بن عباد النفزي الحميري * (هامش 1) * (1) الدرر الكامنة 3: 279 والبدر الطالع 2: 79
والفهرس التمهيدي 533 والكتبخانة 6: 30 و 48 ثم 7: 184 و 69.
Brock.
2: I 7) I 73 (.
S.
2: I (2) تاريخ ثغر عدن 194 والعقود اللؤلؤية 2: 175 [ * ] الرندي، أبو عبد الله، المعروف بابن عباد: متصوف باحث، من أهل " رندة " بالاندلس.
تنقل بين فارس وتلمسان ومراكش وسلا وطنجة، واستقر خطيبا للقرويين بفاس، وتوفي بها، له كتب منها " الرسائل الكبرى - ط " في التوحيد والتصوف ومتشابه الآيات، و " غيث المواهب العلية بشرح الحكم والعطائية - ط " ويعرف بشرح النفزي على متن السكندري، و " كفاية المحتاج - خ " و " الرسائل الصغرى - ط " نشر في مجلة المشرق (الجزء الثالث، المجلد 51) و " فتح الطرفة - خ " و " شرح أسماء الله الحسنى - خ " و " أجوبة " كثيرة، في مسائل من العلوم، قال ابن عيشون: جمعت منها نحو مجلدين، وله بغية المريد - خ " نظم به الحكم العطائية: يذكر الفصل من الحكم، ويأتي بعده بالابيات تحت عنوان " ترجيزه " اقتنيته
في مجموع أوله درة الغواص لابن فرحون، ولعبد المجيد المنالي الزبادي " إفادة المرتاد بالتعريف بالشيخ ابن عباد - خ " رسالة صغيرة في خزانة الرباط (984 د) في سيرته (1).
ابن الشهيد (728 - 793 ه = 1328 - 1391 م) محمد بن إبراهيم بن محمد، أبو * (هامش 2) * (1) جذوة الاقتباس، آخر الكراس 25 وهو فيه " محمد ابن يحيى بن إبراهيم " ووفيات ابن قنفذ - خ.
وهو فيه: " محمد بن عباد " وكان ابن فنفذ من تلاميذه، ونفح الطيب 3: 178 - 183 وفيه نسبه وسيرته من عدة مصادر.
ورجحت تسميته " محمد ابن إبراهيم " لخبر عن أبيه جاء في النفح.
ومحمد بن شنب، في دائرة المعارف الاسلامية 1: 220 وجاء فيها " مسجد القيروان " مكان " مسجد القرويين " من خطأ النقل.
ونيل الابتهاج، بهامش الديباج 279 " محمد بن إبراهيم " و 358: 2.
Brock.
S ومعجم المطبوعات 157 والكتبخانة 2: 97 ثم 4: 256 والروض العطر الانفاس، لابن عيشون - خ.
ومجلة معهد المخطوطات 4: 184 وسلوة الانفاس 2: 133 - 142 وفهرسة السراج - خ.
المجلد
الاول.
والكتيبة الكامنة طبعة بيروت 40 وهو فيه: " أبو عمرو، محمد بن يحيى بن إبراهيم " واقرأ [ * ] الفتح، فتح الدين، ابن الشهيد: كاتب السر بالشام.
له علم بالتفسير والادب، ونظم ونثر.
أصله من نابلس (بفلسطين) ومولده بالرملة.
اشتهر في دمشق.
وكتب بها في ديوان الانشاء.
ثم صار صاحب الديوان، مع ولاية مشيخة الشيوخ.
وجرت له محنة اختفى بسببها مدة نظم فيها " السيرة النبوية " لابن سيد الناس، في بضعة عشر ألف بيت، مع زيادات وسماها " الفتح القريب في سيرة الحبيب - خ " القطعة الاخيرة منها، في الظاهرية بدمشق، الجزآن الاول والاخير منها في الظاهرية بدمشق، ومنها مجلدان في خزانة حسن حسني عبد الوهاب، بتونس، والمجلد الثاني في خزانة الرباط (44 أوقاف) وجزء في شستربتي (5116) قال ابن حجر: دلت على سعة باعه في العلم، وحدث بها في القاهرة: ومات بظاهر القاهرة، مقتولا بسيف السلطان (1).
المناوي (742 - 803 ه = 1342 - 1401 م) محمد بن إبراهيم بن إسحاق السلمي المناوي ثم القاهري، الشافعي، صدر الدين، أبو المعالي: قاض، عالم بالحديث.
من أهل القاهرة.
ناب في الحكم، وولي إفتاء دار العدل، ثم قضاء الديار وولي إفتاء دار العدل، ثم قضاء الديار المصرية استقلالا (سنة 791) وحمدت سيرته.
وصرف بعد شهرين، وأعيد.
وصنف " كشف المناهج والتناقيح في تخريج أحاديث * (هامش 3) * مقالا عنه لابي الوفاء الغنيمي التفتازاني في مجلة معهد الدراسات الاسلامية في مدريد 6: 221 - 258.
(1) الدرر الكامنة 3: 296 وهو فيه " النابلسي " ولم يذكر مكان ولادته.
وتاريخ ابن الفرات 9: 286 وكنيته فيه " أبو بكر " ومطالع البدور 1: 10 وفيه النص على أن مولده بالرملة، وشذرات الذهب 6: 329 ومخطوطات الظاهرية 20 وتعليقات عبيد، وفي ألحان السواجع - خ.
قصيدتان من نظمه.
وهو في نزهة النفوس والابدان 1: 324 " محمد بن محمد بن أبي بكر بن إبراهيم ".
[ * ]

(5/299)


محمد بن ابراهيم البشتكي عن الصفحة الاخيرة من مخطوطة " التوصل بالبديع إلى التوسل بالشفيع " في دار الكتب المصرية " 607 بلاغة " محمد بن ابراهيم المرشدي عن مخطوطة السنن لابي داود (الورقة 38) ويرى ضمن الاطار إثبات سماع المرشدي للكتاب سنة 790.
المصابيح - خ " وخرج له ولي الدين العراقي " مشيخة " في خمسة أجزاء.
ولما سافر الناصر فرج إلى البلاد الشامية.
لقتال الطاغية تيمولنك، طهب معه.
وأسر، ومات غريقا في الفرات.
وهو مقيد (1).
البشتكي (748 - 830 ه = 1347 - 1427 م) محمد بن إبراهيم بن محمد، أبو البقاء، بدر الدين الانصاري البشتكي: أديب، من الشعراء.
دمشقي الاصل.
مولده ووفاته بالقاهرة: نسبته إلى خانقاه * (هامش 1) * (1) الرسالة المستطرفة 140 والضوء اللامع 6: 249 والكتبخانة 388 1.
" بشتك " وكان أحد صوفيتها.
من كتبه " طبقات الشعراء " كبير، و " مركز الاحاطة " اختصر به الاحاطة في مجلدين.
و " ديوان شعر " توفي في القاهرة (1).
المرشدي (770 - 839 ه = 1368 - 1436 م) محمد بن إبراهيم بن أحمد، الفوي الاصل، المكي، الحنفي، جمال الدين المرشدي: فقيه، من المفتين المدرسين.
ولد وتعلم بمكة.
وزار القاهرة غير مرة.
وأجازه كثيرون.
وحدث ودرس وأفتى.
وخرج له الجمال ابن موسى * (هامش 2) * (1) ديوان الاسلام - خ.
ومطالع البدور 1: 80 والضوء اللامع 6: 277 والتاج 7: 110.
[ * ] " فهرسة " بالسماع والاجازة.
والصلاح الاقفهسي " أربعين حديثا " من طرق أربعين فقيها حنفيا.
ومات بمكة (1).
الشاوري (000 - بعد 839 ه = 000 - بعد 1435 م) محمد بن إبراهيم الشاوري الصنعاني: مقرئ كان وزيرا للامام الناصر محمد ابن محمد.
له " فكاهة البصر والسمع، في معرفة القراآت السبع - خ " ثلاثة أجزاء منه، في دمشق (2).
ابن الوزير
(775 - 840 ه = 1373 - 1436 م) محمد بن إبراهيم بن علي بن المرتضى بن المفضل الحسني القاسمي، أبو عبد الله، عز الدين، من آل الوزير: مجتهد باحث، من أعيان اليمن.
وهو أخو الهادي بن إبراهيم.
د ولد في هجرة الظهران (من شطب: أحد جبال اليمن) وتعلم بصنعاء وصعدة ومكة.
وأقبل في أواخر أيامه على العبادة.
قال الشوكاني: " تمشيخ وتوحش في الفلوات وانقطع عن الناس " وما بصنعاء، له كتب نفائس، منها " إيثار الحق على الخلق - ط " و " تنقيح الانطار في علوم الآثار - ط " في مصطلح الحديث، و " قبول البشرى بالتيسير لليسرى - ط " و " العواصم والقواصم في الذب عن سنة أبي القاسم - خ " ثلاثة مجلدات، طبعت قطعة منه، ومختصره " الروض الباسم في الذب عن سنة أبي القاسم - ط " مجلدان، و " نصر الاعيان " في التنفير من شعر أبي العلاء المعري، و " البرهان القاطع في إثبات الصانع - ط " رسالة،
و " حصر آيات الاحكام الشرعية " * (هامش 2) * (1) الضوء اللامع 6: 241.
(2) أنباء الزمن - خ.
حوادث سنة 839 ص 101 ونشرة 4: 9 وهدية 2: 190.
[ * ]

(5/300)


محمد بن ابراهيم السلامي عن مخطوطة " السيرة " في الخزانة التيمورية، بمصر.
و " التأديب الملكوتي " و " الحسام المشهور في الذب عن الامام المنصور " و " تريجح أساليب القرآن على قوانين المبتدعة واليونان - ط " و " قواعد التفسير - خ " و " ديوان شعر " و " مجموع - خ " من رسائل مختلفة له، في مكتبة الشيخ زهير الشاويش ببيروت (1).
الايجي (000 - بعد 840 ه = 000 - بعد 1436 م) محمد بن إبراهيم الايجي: مؤرخ.
له كتاب " تحفة الفقير إلى صاحب السرير - خ " في التاريخ.
في خزانة " أثر خانه والده خديجه ملكانه 231 " فرغ منه سنة 840 (2).
محمد السلامي
(811 - 879 ه = 1408 - 1474 م) محمد بن إبراهيم بن محمد، أبو عبد الله، شمس الدين السلامي: فاضل، من فقهاء الشافعية.
ولد بالبيرة (قرب حلب) ونشأ واشتهر وتوفي بحلب.
* (هامش 1) * (1) العقيق اليماني - خ.
والبدر الطالع 2: 81 - 93.
والزهراء 1: 288 وأبجد العلوم 867 والبرهان القاطع: مقدمته.
وتوضيح الافكار 1: 66 والدر الفريد 41 والضوء اللامع 6: 272 والمكتبة الازهرية 1: 73 والتيمورية 3: 314 ودار الكتب 1: 198 ولاحظ 243: 2.
Brock.
S فقد سمى أخا صاحب الترجمة " الهادي بن إبراهيم " الآتية ترجمته " محمدا الهادي " وهما اثنان.
(2) إيضاح المكنون 1: 255 والمخطوطات المصورة 2: القسم الرابع 99 تاريخ.
[ * ] زار القاهرة وتكرر اجتماعه فيها بالسخاوي (صاحب الضوء) فقال فيه: كان فيها فاضلا مفننا حسن الخط، دينا متواضعا.
لطيف العشرة.
نسخ الكثير بالاجرة وغيرها.
له " الانوار البهية في شرح المنظومة الرحبية - خ " في الفرائض، و " شرح غنية الباحث - خ " في شستربتي
(3288) (1).
الملالي (000 - 898 ه = 000 - 1492 م) محمد بن إبراهيم بن عمر بن علي، أبو عبد الله الملالي: فاضل نسبته إلى بني ملال بالمغرب.
كان من تلاميذ محمد ابن يوسف السنوسي التلمساني (المتوفى سنة 895) وصنف في مناقبه " المواهب القدوسية في المناقب السنوسية - خ " بالرباط (66 د) وله " شرح صغرى السنوسي - خ " توحيد، في الازهرية (2).
خطيب زاده (000 - 901 ه = 1495 م) محمد بن ابراهيم الرومي، محيي الدين افندي خطيب زاده: فاضل، له مشاركة في العقائد والكلام، من جهات أزنيق، بقسطموني.
له " حاشية على التجريد في العقائد - خ " في طوبقبو، ودار الكتب، و " رسالة في بحث الرواية * (هامش 2) * (1) الضوء اللامع 6: 275 وخزائن الاوقاف 95 و 258.
(2) فهرس مخطوطات الرباط: الثاني من القسم الثاني، الرقم 2240 والازهرية 3: 263 وهو فيها " محمد
ابن عمر بن إبراهيم ".
[ * ] والكلام - خ " في الاسكوريال (5 9) Cas.
I I و " تعليقات على أوائل الكشاف " و " فضل الجهاد " رسالة، وغير ذلك (1).
ابن جماعة (833 - بعد 901 ه = 1429 - بعد 1496 م) محمد بن ابراهيم بن عبد الله، أبو البقاء، نجم الدين ابن جماعة المقدسي الشافعي: فقيه، تزيد شيوخه على (300) استقر في مشيخة الصلاحية ببيت المقدس.
وخطب بالاقصى وحدث وأفتى وصنف كتبا، منها " الدر النظيم في أخبار موسى الكليم - خ " في شستربتي 3461 و " النجم اللامع " شرح جمع الجوامع، لابن السبكي (2).
أبو الجود الانصاري (845 - 902 ه = 1441 - 1496 م) محمد بن إبراهيم بن عبد الرحيم، أبو الجود، الانصاري الخليلي: فاضل.
من أهل الخليل (بفلسطين) سكن القدس.
وأفتى على مذهب الشافعية.
له كتب، منها " معونة الطالبين في معرفة اصطلاح المعربين " و " شرح الجزرية " و " شرح مقدمة الهداية في علم الرواية " لابن الجزري (3).
صدر الدين الكبير (828 - 903 ه = 1425 - 1498 م) محمد بن إبراهيم بن محمد بن إسحاق، يتصل نسبه بالامام زين العابدين: فقيه إمامي، من أهل شيراز يلقب بصدر الدين الكبير.
تمييزا عن " الصدر * (هامش 3) * (1) عثمانلي مؤلفلري 1: 294 وطوبقبو 3: 49 ودار الكتب 1: 174 وهدية 2: 218 والاسكوريال الرقم 1524.
(2) الضوء 6: 255 والكواكب 1: 25.
(3) السنا الباهر - خ.
والكواكب السائرة 1: 26.
[ * ]

(5/301)


الشيرازي " الآتي.
اشتهر بقوة العارضة.
وكان له منصب الصدارة للسلطان " شاه طهماسب " الصفوي.
وقتله التركمان في شيراز.
من كتبه رسالة في " علم الفلاحة " و " حاشية على الكشاف " وحواش في
الفقه والمنطق، ورسائل بالفارسية.
وهو من أجداد صاحب " سلافة العصر " (1).
البكري (000 - نحو 913 ه = 000 - نحو 1507 م) محمد بن ابراهيم بن علي، بدر الدين البكري الصديقي المالكي: فاضل مصري.
له " التحفة الشريفة في فضل مصر ونيلها وأحسن منتزهاتها الظريفة - خ " في شستربتي (2).
الزركشي (000 - بعد 932 ه = 000 - بعد 1526 م) محمد بن إبراهيم بن لؤلؤ، المعروف بالزركشي: مؤرخ، من أهل تونس.
له " تاريخ الدولتين الموحدية والحفصية - ط " انتهت حوادثه، كما في نسخة مخطوطة منه بباريس، سنة 932 ه.
وهو غير " الزركشي " محمد بن بهادر.
الآتية ترجمته (3).
السمديسي (000 - 932 ه = 000 - 1526 م)
محمد بن إبراهيم بن أحمد، شمس الدين الامام السمديسي: قاض، من فقهاء الحنفية.
نسبته إلى " سمديسة " من أعمال البحيرة، بمصر.
له كتب، منها " فتح المدبر، للعاجز المقصر - خ " في القضاء.
فرغ من تأليفه سنة 921 * (هامش 1) * (1) شهداء الفضيلة 100.
(2) شستربتي 4713 / 4.
(3) محمد الشاذلي النيفر، في مجلة " الندوة " التونسية: مايو 1953 و (456) 606: 2 ] * [.
Brock منه مخطوطة في الازهرية و " فيض الغفار، شرح المختار " في فروع الحنفية (1).
الوفائي (000 - 937 ه = 000 - 1531 م) محمد بن إبراهيم بن محمد بن مقبل البلبيسي، فالمقدسي ثم الدمشقي الشافعي، أبو الفتح، شمس الدين الوفائي: واعظ دمشق في أيامه.
ووفاته بها.
صنف " شرح السيرة الهشامية " في عدة مجلدات، و " شرح نظم الدرر في موافقات عمر " للبدر الغزي.
و " الروض
الرحيب بمولد الحبيب - خ " في الظاهرية.
قال ابن طولون: سمع على جماعة.
وأكثر عن الشيخ أبي الفتح المزي ولازمه إلى موته، فأوصى له بكتاب " كشف البيان عن حياة الحيوان " وهو مسودة في خمسين مجلدة فيها بياض كثير، فنزعه منها وجلدها وباعها للاروام (الاتراك) حين قدومهم دمشق، بخمسة آلاف عثماني.
وتعطل شقه الايسر، فانطقع في خلوة بالخانقاه السميصاتية، لصيق الجامع الاموي، ودخل عليه خبيثان فأخذا منه ذهبا كان عنده وعدة من كتبه، فكان ذلك زيادة في ابتلائه، ولم يعش بعده أكثر من سنتين (2).
التتائي (000 - 942 ه = 000 - 1535 م) محمد بن إبراهيم بن خليل التتائي: فقيه من علماء المالكية.
نسبته إلى " تتا " من قرى المنوفية بمصر.
نعته الغزي بقاضي القضاة بالديار المصرية.
من كتبه * (هامش 2) * (1) شذرات 8: 191 والازهرية 2: 230 وكشف الظنون (1623).
(2) ذخائر القصر، لابن طولون - خ بخطه.
والكواكب السائرة 2: 20 وجعل ناشره عنوان الترجمة " البلبيسي " وابن طولون يقول: " الوفائي، وبهذه النسبة اشتهر، وجاء ذلك في مخطوطة الكواكب السائرة أيضا.
والشذرات 8: 224 نقلا عن الكواكب.
وانظر مخطوطات الظاهرية 28.
[ * ] محمد بن إبراهيم التتائي عن مخطوطة الجزء الثاني من كتابه " فتح البديع " الوهاب شرح التفريغ لابن الجلاب " في المكتبة الازهرية " 1746 صعايدة، فقه مالك - 39381 ".
" فتح الجليل - خ " شرح به مختصر خليل في الفقه شرحا مطولا، و " جواهر الدرر - خ " في شرحه أيضا، و " تنوير المقالة - خ " في شرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني، فقه، و " خطط السداد والرشد بشرح نظم مقدمة ابن رشد - خ " فقه (1).
رضي الدين ابن الحنبلي (908 - 971 ه = 1502 - 1563 م) محمد بن إبراهيم بن يوسف الحلبي القادري التاذفي، رضي الدين ابن الحنبلي، يتصل نسبه بابن الشحنة:
ابن الحنبلي محمد بن إبراهيم الحنبلي عن رسالة وقعت لي من تأليفه قدمها إلى السلطان سليمان بن السلطان سليم.
ويساورني شك في أن يكون هو الكاتب لملحوظات منها تكرار كلمة " تم " في آخرها وليس من عادة العلماء مثل هذا العبث.
مؤرخ.
من علماء حلب، مولده ووفاته فيها.
له نيف وخمسون مصنفا، منها " الزبد والضرب في تاريخ حلب - خ " رسالة، و " در الحبب في تاريخ أعيان * (هامش 3) * (1) نيل الابتهاج، طبعة هامش الديباج 335 وفهرست الكتبخانة 3: 158 وشجرة النور 272 والفهرس التمهيدي 226 والمكتبة الازهرية 2: 314 و 435: 2.
S، (3 6 Brock.
2: II 4) I وفهرسة الجزائر 4 و 6 والكواكب السائرة 2: 20 وهو فيه: " الشنائي، وفي نسخة الشناوي " قلت: كلاهما تصحيف " التتائي " انظر التاج 10: 52.
[ * ]

(5/302)


حلب - ط " و " المصابيح - خ " في الحساب، و " الدرر الساطعة - خ " في الطب و " مخايل الملاحة في مسائل الفلاحة - خ " و " تذكرة من نسي
بالوسط الهندسي - خ " و " الحدائق الانسية - خ " في العروض، و " رفع الحجاب عن قواعد الحساب - خ " و " ربط الشوارد - خ " في شرح شواهد شرح السعد على العزي في الصرف، و " روضة الارواح - خ " فرائض و " ديوان شعره - خ " و " سوابغ النوابغ - خ " في شرح نوابغ الكلم للزمخشري، و " قفو الاثر في صفو علوم الاثر - ط " في مصطلح الحديث.
و " الفوائد السرية في شرح الجزرية - خ " تجويد، و " حدائق أحداق الازهار - خ " و " شقائق الاكم بدقائق الحكم - خ " و " تروية الظامي في تبرئه الجامي - خ " و " بحر العوام فيما أصاب فيه العوام - ط (1).
اللكوسي (000 - 971 ه = 000 - 1563 م) محمد بن إبراهيم بن عمرو بن طلحة الجزولي التامانارتي اللكوسي: متصوف كان شيخ وقته.
ولد في فم الحصن من بلاد تاهلة بالمغرب ونشأ في بلاد " جزولة "
فتفقه بها وببلاد درعة.
وتولى الامامة في بعض المساجد وتتلمذ له كثيرون.
وأجبر على ولاية القضاء (928) في ابتداء دولة الشرفاء ثم تجرد للعبادة إلى أن توفي عن نحو 80 عاما بتامانارت.
له " نظم في علوم الآخرة " ورجز سمي * (هامش 1) * (1) الكواكب السائرة - خ.
نهر الذهب 1: 8 وإعلام النبلاء 6: 59 وشذرات الذهب 8: 365 وآداب اللغة 3: 300 ومجلة المقتبس 7: 774 والتيمورية 3: 81 و 495: 2.
Brock.
2: 384) 863 (S وفيه ذكر 29 مخطوطا من تأليفه.
والكتبخانة 4: 314 و 315 ثم 7: 156 والفهرس التمهيدي 385 و 386 قلت: رأيت نسخة " سوابغ النوابغ " عند السيد أحمد عبيد، بدمشق، ولم يذكره صاحب كشف الظنون.
[ * ] " الوسيلة بأسماء الله الحسنى " في الاستسقاء.
ووسيلة أخرى دالية (1).
ابو زريق (000 - 977 ه = 000 - 1569 م) محمد بن إبراهيم بن علي بن زريق،: فلكي مصري الاصل من الجيزة، شافعي: كان موقتا في الجامع الاموي بدمشق.
وكتب " النشر المطيب، في العمل بالربع المجيب - خ " في أوقاف بغداد 60 ورقة (2).
ابن مفلح (930 - 1011 ه = 1524 - 1603 م) محمد بن إبراهيم بن عمر، ابن مفلح الراميني المقدسي، أكمل الدين: محمد بن إبراهيم، أكمل الدين ابن مفلح عن مخطوطة الجزء الاول من " غرر الخصائص الواضحة " في دار الكتب المصرية.
مؤرخ، محدث، من القضاة، أصله من القدس ومولده ووفاه في دمشق.
وهو آخر من عرف فيها من " بني مفلح " وكانوا بيت علم وقضاء.
سافر أكمل الدين إلى الآستانة، وولي قضاء بعلبك وصيدا، ثم استقر في دمشق.
من كتبه " تاريخ " عام، بلغ به دولة السلطان قايتباي، عام، بلغ به دولة السلطان قايتباي، وقطعة من " تاريخ دمشق " وكتاب في " من ولي قضاء الحنابلة استقلالا في ولاية ملوك مصر " ورسالة في " تواريخ الانبياء " ورسالة في " أخبار
ملوك مصر " و " تاريخ " ترجم به معاصريه، و " التذكرة الاكملية المفلحية - خ " الجزء الخامس عشر منها، رأيته * (هامش 2) * (1) المعسول 7: 11 - 22.
(2) المستدرك على الكشاف 298.
[ * ] في مكتبة الجامعة الاميركية ببيروت " 69 الترقيم القديم " ولعله بخطه (1).
الصدر الشيرازي (000 - 1059 ه = 000 - 1649 م) محمد بن إبراهيم بن يحيى القوامي الشيرازي، الملا صدر الدين: فيلسوف، محمد بن إبراهيم، الصدر الشيرازي في نهاية الرسالة المسماة " عرش التقديس انظر " ريحانية الادب، جلد دوم 459 " من القائلين بوحدة الوجود، من أهل شيراز، فارسي المحتد.
عربي التصانيف كان يعرف بالاخوند (الاستاذ) رحل إلى أصبهان وتعلم فيها.
وتوفي البصرة وهو متوجه إلى مكة حاجا.
من كتبه " أسرار الآيات - ط " جزء في التفسير، و " الاسفار الاربعة في الحكمة - ط " أربعة أجزاء، و " تفسير سورة الواقعة
- ط " و " شرح أصول السكاكي - ط " و " شرح الهداية للابهري - ط " في الحكمة، و " الشواهد الربوبية - ط " و " المبدأ والمعاد - ط " و " المشاعر - ط " فلسفة، و " مفاتيح الغيب - ط " و " ثماني رسائل - ط " في أبحاث مختلفة، منها القضاء والقدر، وتحقيق اتصاف الماهية بالوجود، آخرها " إكسير العارفين " (2).
ابن الصائغ (000 - 1066 ه = 000 - 1656 م) محمد بن إبراهيم الدروري المصري، * (هامش 3) * (1) مختصر طبقات الحنابلة 93 والخلاصة 3: 314.
(2) أبو عبد الله الزنجاني، في مجلة المجمع العلمي العربي 9: 661 و 723 ثم 10: 29 وروضات الجنات 331 ومعجم المطبوعات 1174 والذريعة 2: 39 و 279 والتيمورية 3: 170 و (4 3 Brock.
2: 445) I واعيان الشيعة 45: 99.
[ * ]

(5/303)


سري الدين، المعروف بابن الصائغ: فاضل، من أهل مصر، كان يجيد الفارسية والتركية، ويحمل رتبة قضاء
القدس.
من كتبه " حاشية على شرح الهداية - خ " للاكمل البابرتي.
و " حاشية على البيضاوي " ورسالة في " المشاكلة " وله نظم (1).
ابن المفضل (1022 - 1085 ه = 1613 - 1674 م) محمد بن إبراهيم بن المفضل، حفيد الامام شرف الدين الشبامي: من علماء اليمن ومؤرخيه.
نشأ في صنعاء وسكن كوكبان، وتوفي بشبام.
له " السلوك الذهبية - خ " في سيرة جده المتوكل على الله شرف الدين، و " نظم الورقات " للجويني، وللشعراء فيه مراث (2)، ابن القصير (1011 - 1093 ه = 1602 - 1682 م) محمد بن إبراهيم، شمس الدين ابن القصير: فقيه شافعي.
من أهل حمص (بسورية) أفتى بها نحو 47 سنة.
له تآليف، منها " أجوبة عن أسئلة سئل عنها في التفسير والفقه، بحلب ودمشق " قال المحبي: رأيتها وانتخبت منها أشياء نفيسة، و " شرح منظومة القاري -
خ " في العقائد، و " شرح الغاية " في الفقه.
توفي بدمشق (3).
السحولي (000 - 1109 ه = 000 - 1697 م) محمد بن إبراهيم بن يحيى بن محمد السحولي: أديب يمني ولد ونشأ في صنعاء.
وتولى الخطابة في " رداع " وتوفي بها.
له " أسلاك الدرر - خ " * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 316.
(2) خلاصة الاثر 3: 318 والبدر الطالع 2: 95.
و 55.
Brock.
2: 035) 204 (.
S.
2: I (3) خلاصة الاثر 3: 321 و (322) 420: 2.
] * [.
Brock محمد (أبو طاهر) بن إبراهيم الكوراني عن إجازة بخطه، في " 135 مصطلح، تيمور " بدار الكتب المصرية.
في مكتبة الجامع بصنعاء (33 تاريخ) منظومة في نسب الامام محمد بن الحسن ابن القاسم (1079) 16 ورقة، و " مختصر من كتاب القواعد - خ " و " آيات الاحكام - خ " و " فوائد من كتاب قبول البشرى - خ " وكتاب " العزلة - خ " ورسالة في " علم الاثر - خ " وهذه الكتب أو الرسائل، كلها مع
غيرها، في " مجموع " بصنعاء ذكر في مجلة المورد (1).
الدكد كجي (1080 - 1131 ه = 1670 - 1719 م) محمد بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم التركماني الاصل، المعروف بالدكدكجي: فاضل.
له نظم واشتغال بالادب وغيره.
مولده ووفاته في دمشق.
محمد بن إبراهيم الدكدكجي.
عن المخطوطة " 49 مصطلح، تيمور " بدار الكتب المصرية من كتبه " ديوان شعره " و " تراجم رجال السلسلة الطريقة الشاذلية - خ " قطعة منه في الظاهرية، و " ديوان خطب " وشروح (2).
محمد العمادي (1075 - 1135 ه = 1665 - 1723 م) محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن * (هامش 2) * (1) مراجع تاريخ اليمن 30 ونشر العوف 2: 433 والمورد 3: 2: 286.
(2) سلك الدرر 4: 25 ومخطوطات الظاهرية 292.
[ * ] العمادي: مفتي الحنفية بدمشق.
مولده ووفاته فيها.
له اشتغال بالادب ونظم
دون الوسط، منه " قصيدة - خ " (1).
الكوراني (1081 - 1145 ه = 1670 - 1733 م) محمد بن إبراهيم بن حسن، أبو الطاهر الكوراني المدني الشافعي: فقيه.
مولده ووفاته بالمدينة.
ولي فيها إفتاء الشافعية مدة.
له " اختصار شرح شواهد الرضي " للبغدادي (2).
البري (1083 - 1157 ه = 1672 - 1744 م) محمد بن إبراهيم البري المدني، أبو طاهر: نحوي حنفي.
ولد وتعلم وتوفي بالمدينة المنورة.
أصله من تونس.
جمع فتاوى والده بعد وفاته.
وصنف رسائل صغيرة في النحو، منها " مسوغات الابتداء بالنكرة - خ " في الرياض (9 أوراق) (3).
العاري (1108 - 1199 ه = 1696 - 1785 م) محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن محمد الاريحاوي، أبو عبد الرحمن، الشهير بالعاري: فقيه نسابة، تصدر
* (هامش 3) * (1) سلك الدرر 4: 17 - 23 و (280) 360: 2.
Brock (2) سلك الدرر 4: 27.
(3) سلك الدرر: 4: 16 وتحفة المحبين 91، 94 وجامعة الرياض 2: 27، 28.
[ * ]

(5/304)


لافتاء.
ولد في " أريحا " وأفتى بها بعد والده، وخطب وأم بجامعها نحو ستين سنة، وتوفي فيها.
له شعر فيه رقة أورد منه المرادي تخميسا طويلا (1).
الابراشي (000 - بعد 1250 ه = 000 - بعد 1834 م) محمد بن إبراهيم الابراشي: موقت شافعي مصري، له " الانوار الساطعات - خ " ميقات، بخطه سنة 1236 في الازهرية، و " تفسير سورة القدر " فرغ منه سنة 1250 (2).
الكرباسي (1180 - 1260 ه = 1766 - 1844 م) محمد بن إبراهيم بن محمد حسن الاصفهاني الكرباسي: فقيه إمامي.
محمد بن إبراهيم الكرباسي
مولده ووفاته بأصبهان، ونسبته إلى " حوض كرباس " محلة بهراة.
له عشرة كتب بالعربية والفارسية.
من العربية " إشارات الاصول - ط " و " منهاج * (هامش 1) * (1) ذيل سلك الدرر للمرادي - خ.
(2) الازهرية 6: 292 وإيضاح المكنون 1: 307.
[ * ] الهداية إلى أحكام الشريعة - خ ".
مجلدان (1).
مؤنس (000 - بعد 1305 ه = 000 - بعد 1888 م) محمد بن إبراهيم مؤنس: رئيس الخطاطين بمصر في أيامه.
له " الميزان المألوف في وضع الكلمات والحروف - ط " طبع حجر سنة 1285 (2) ابن محمود (1250 - 1332 ه = 1834 - 1914 م) محمد بن إبراهيم بن محمود: فقيه نجد في عصره.
من أهل بلدة ضرما، حفظ بها القرآن وانتقل إلى الرياض (1265) فأخذ عن علمائها وتقدم.
حتى فاقهم فعينه الامام فيصل بن تركي
قاضيا في وادي الدواسر، ثلاث سنوات، ونقل إلى ضرما حتى سنة 1280 وبعد وفاة الامام عينه ابنه الامام عبد الله بن فيصل قاضيا في الرياض.
وجلس للتدريس بها.
وألف كتبا منها " الرحيق المسلوف في اختلاف الادوات والحروف " وتوفي بالرياض (3).
محمد السباعي (000 - 1332 ه = 000 - 1914 م) محمد بن ابراهيم بن محمد، أبو عبد الله السباعي: مؤرخ اصولي لغوي.
من أهل مراكش.
نسبته إلى قبيلة " أبي * (هامش 2) * (1) أعيان الشيعة 5: 406 وفيه: وفاته سنة 1260 أو 61 أو 62 ومعجم المطبوعات 1551 وفي إيضاح المكنون 1: 83 والذريعة 2: 97 وفاته سنة 1262 كما في أحسن الوديعة 1: 134 وأرخه 828: 2.
Brock.
S سنة 1261 أو 1263 وذكر ولادته سنة 1160 خلافا للمصادر.
(2) سركيس 1819 وإيضاح المكنون 2: 613.
(3) تذكرة أولي النهي 2: 172 - 175.
[ * ] السباع " وهي قبيلة عربية شنقيطية الاصل.
انتهت إليه رياسة الفتوى في مراكش.
وكان دينا نزيها، يكره الرياء، شديد الشكيمة على المبتدعين.
سجن مرات، وأبعده سلطان مراكش إلى فارس، مدة، لانكاره على المتملقين، فألف كتابا في أسباب نفيه معتذرا عن نفسه وعن السلطان بكونه لا تبلغه الاشياء على حقيقتها وأن حاشيته تلبس عليه توصلا لاغراضها.
وتوفي بمراكش.
من كتبه " البستان الجامع - خ " مجلد، مبتور الآخر عليه خطه، في سيرة السلطان الحسن بن محمد، المتوفى سنة 1311 ه، في خزانة الرباط (الرقم 1346 د) و " شرح الاربعين النووية " في مجلدين، و " مقدمة - خ " في مصطلح الحديث (1).
محمد المويلحي (1275 - 1348 ه = 1858 - 1930 م) محمد بن إبراهيم بن عبد الخالق ابن إبراهيم المويلحي: أديب، في إنشائه إبداع.
اشتهر بكتابه " عيسى بن هشام - ط " ونشر أبحاثا ومقالات كثيرة في كبريات الصحف المصرية.
نسبته
إلى مويلح (من ثغور الحجاز) ومولده في القاهرة.
تعلم في الازهر ثم في مدرسة الانجال (أنجال الخديوي إسماعيل) ونشأ في نعمة، مع والده (السابقة ترجمته) وولي منصبا في وزراة " الحقانية " بمصر سنة 1881 فاستمر سنتين.
ونشبت الثورة العرابية.
فكان من رجالها، وأصدر منشورا ثوريا.
وعزل بعد الثورة، فسافر إلى أوربا والآستانة.
ثم عاد إلى مصر، وعمل في تحرير بعض الصحف.
وعين معاون إدارة بالقليوبية فالغربية.
واستقال.
وأنشأ مع أبيه جريدة " مصباح الشرق " سنة 1898 وعين مديرا لادارة الاوقاف، فظل إلى سنة 1915 واعتزل * (هامش 3) * (1) معجم الشيوخ 1: 55 - 61 والتيمورية 2: 98.
ودليل مؤرخ المغرب 1: 131.
[ * ]

(5/305)


محمد بن إبراهيم المويلحي العمل، فلزم منزله، وألف كتابه الثاني " علاج النفس - ط " وفلج في أواخر أيامه.
وتوفي ليلة عيد الفطر في منزله بحلوان (من ضواحي القاهرة) (1).
الحسيني (1270 - 1359 ه = 1845 - 1940 م) محمد بن إبراهيم الحسيني: مفسر طرابلسي المولد والوفاة، تعلم في الازهر بمصر، وعاد إلى بلده في لبنان، فكان عينها وعالمها.
وصنف كتبا، منها " تفسير الحسيني - ط " الاول منه، و " فريدة الاصول - ط " في الاصول.
ورسالة في " المقولات العشر " ورسالة في " تطبيق المبادئ الدينية على قواعد الاجتماع " (2) شاعر الحمراء (1315 - 1375 ه = 1897 - 1955 م) محمد بن إبراهيم ابن السراج المراكشي، المعروف بشاعر الحمراء (مراكش) ويقال له ابن ابراهيم: * (هامش 1) * (1) الفتح 5 شوال 1348 والاهرام 2 مارس، والثغر وكوكب الشرق 5 مارس 1930 والشيخ عبد العزيز البشري، في مجلة " الرسالة ": السنة الثانية.
والفهرس الخاص 232.
(2) تراجم علماء طرابلس 136 في ترجمة عبد القادر بن يحيى.
وسركيس 774 والازهرية 1: 232 وانظر
أعلام الادب والفن 2: 347.
[ * ] محمد بن ابراهيم " شاعر الحمراء ".
شاعر، كان أبوه سراجا، أصله من هوارة إحدى قبائل سوس.
ومولده ووفاته بمراكش.
تعلم بها بالقرويين.
وانقطع للتدريس في كلية ابن يوسف (بمراكش) مدة، وكان مكثرا من نظم " اللزوميات " على طريقة المعري، له معان جديدة في شعره وقوة على الهجاء.
ومدح بعضا من أعيان أيامه وجاراهم في سياستهم مع الاستعمار، ومنغمسا في ملذاته.
واتصل بالكلاوي (باشا مراكش) ومدحه، بعد أن هجاه وفر منه إلى فاس، فساعده على نفقات الحج، فحج (1935 م) وألقى قصيدة في مكة أمام عبد العزيز بن سعود فخلع عليه " وأثابه ثوابا جزيلا " كما يقول مترجموه.
ومر بمصر.
في عودته (1937) فسنحت له فرصة ألقى بها محاضرة عن " ابن عباد ويوسف بن تاشفين " انتقد فيها خطأ بعض المؤرخين في ظلمهم لابن تاشفين، وعاب على " شوقي " ما جاء في روايته
التمثيلية " أميرة الاندلس " عن ابن تاشفين.
وألقى عقب تمثيل هذه الرواية قصيدة، منها: " تأمل شوقي عن قريب فما اهتدى وما ضر شوقي لو تأمل عن بعد " وهاج بعض الوطنيين في المغرب (سنة 1937) فهاج معهم.
وسجن قريبا من شهر.
غلب عليه البؤس في أكثر حياته ولا سيما الجزء الاخير منها.
قال ابن سودة: أضاعه قومه.
وتوفي بالسكتة القلبية في بيته بمراكش.
له " ديوان " جمعه ليطبعه باسم " روض الزيتون " وهو اسم للحي الذي كان يقيم فيه، واندثر الديوان بعد وفاته فجمع مصنفا " شاعر الحمراء في الغربال " ما أمكن جمعه من شعره وهو نحو 700 بيت، ويقدرون ديوانه ب 5000 بيت.
ولاحمد الشرقاوي وإقبال، " شاعر الحمراء في الغربال - ط " وفيه نموذجان من خطه (1).
ابن إبراهيم (1311 - 1389 ه = 1893 - 1969 م)
محمد بن إبراهيم بن عبد اللطيف، من آل الشيخ محمد بن عبد الوهاب: فقيه حنبلي.
كان المفتي الاول للبلاد العربية السعودية.
مولده ووفاته في * (هامش 3) * (1) أبو بكر البوخصيبي، في جريدة الفجر - بالرباط - 26 / 10 / 1960 والذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.
وزين العابدين الكتاني، في الفجر أيضا 17 / 7 / 61 وفي جريدة التحرير بالدار البيضاء 16 فبراير 1962 مقال لعبد النبي العادل (المراكشي مولدا ووفاة 1341 - 1381 ه، 1923 - 1962 م) تحدث به عن سيرة شاعر الحمراء، فقال: إن أباه كان إقطاعيا أميا يتكلم مزمجرا، ولا يبتسم، قاتم المنظر، شديدا على نفسه وعلى الناس، وكان يرجو أن يكون ابنه " محمد " فقيها، له بركة، فلازمه ملازمة الظل بين البيت والمسجد.
وأغرى به فقيه المسجد أن يشتد عليه، فبلغ أنه كان يمر بالقرآن في يوم وليلة، ولما شب ودخل " جامع ابن يوسف " لطلب العلم، كان أبوه يتتبع خطاه وينظر في أوراقة وكتبه، وهو على أميته يعرفها من شكلها، فإذا وجد بينها كتابا غريبا سعى إلى الفقيه يسأله: ما هذا الكتاب فان عرف أنه ديوان " ابن خفاجة " مثلا وعرف أنه شعر، وان الشعراء يتبعهم الغاوون.
عاد إلى البيت ومعه رجلان ليمددا الشاب الطالب
بحبل معد في البيت لهذه ولامثالها.
ويكون الامر أسوأ يوم يبلغه أن الولد من أبطال لعبة الشطرنج...وتمرد الولد، وعصى ايه، فحذق الشطرنج، وعرف بعد باسم شاعر الحمراء.
في تلك البيئة، وبهدي تلك العقلية تكون ابن إبراهيم.
أما شعره فكثير منه.
من الخير إتلافه، وكان " يتملق " الوطنية الناشئة، لانغماسه في الاقطاعية، وما قاله في زيارته للشرق لا يعدو أن يكون من مراوغاته مع نفسه ومع الجيل الناشئ.
انتهى المقتبس من المقال، والكاتب والشاعر من يلد واحد.
[ * ]

(5/306)


الرياض: تعلم بها وفقد بصره في الحادية عشرة من عمره.
فتابع الدراسة إلى أن أتم حفظ القرآن.
وكثير من الكتب والمتون، وتصدر للتدريس، وعين مفتيا للمملكة، ثم رئيسا للقضاة.
فرئيسا للجامعة الاسلامية في المدينة المنورة ورئيسا للمجلس التأسيسي لرابطة العالم الاسلامي، ورئيسا لتعليم البنات في المملكة (1380 ه) وفي سنة 1373 ه، أنشأ " المكتبة السعودية " العامة، في الرياض وجمع فيها حوالي 15000
كتاب مطبوع و 117 مخطوطا، وأملى من تأليفه كتبا، منها " الجواب المستقيم - ط " و " تحكيم القوانين - ط " رسالة، و " مجموعة من أحاديث الاحكام - خ " و " الفتاوى - خ " عدة مجلدات، ما زالت في دار الافتاء بمكة.
وكان الملك عبد العزيز قد أمر بجمعها وطبعها (1).
الختني (1314 - 1389 ه = 1896 - 1969 م) محمد إبراهيم بن سعد الله بن عبد الرحيم الفضيلي الختني ثم المدني: مدرس، من علماء تركستان.
ولد في بلدة " قره قاش " من أعمال " ختن " بتركستان، وتعلم بها وبمدينة " كاشغر " ورحل إلى الاستانة ومنها إلى مكة حاجا (1348) واستقر في المدينة فقام بالتدريس في مدرستها النظامية إلى (1354) ثم بمدرسة العلوم الشرعية نحو خمس سنوات.
وعينته الحكومة (1382) في مكتبات المدينة، وآخرها المكتبة العامة.
وكان له اطلاع على نوادر المخطوطات يجيد مع العربية
التركية والاردية والفارسية والبخارية.
ودرس في المسجد النبوي وصنف كتبا بالعربية وغيرها منها " مجموعة الفتوى " و " تنقيح النحو " و " تحفة المستجيزين * (هامش 1) * (1) مشاهير علماء نجد 169 - 184 ومذكرات المؤلف.
وجريدة الحياة 26 رمضان 1389.
[ * ] بأسانيد أعلام المجيزين " في الحديث، و " فتح الرؤوف ذي المنن في تراجم علماء ختن " وقام برحلات إلى بلاد الشام والعراق وتركيا وغيرها وحج ما يقرب من أربعين حجة.
وتوفي بالمدينة (1).
محمد الاحسائي = محمد بن أحمد (1083) أبو العبر الهاشمي (000 - 250 ه = 000 - 862 م) محمد بن أحمد بن عبد الله الهاشمي: نديم.
شاعر أديب، حافظ للاخبار، من أهل بغداد.
قال جحظة.
لم أر أحفظ منه، ولا أجود شعرا، ولم يكن في الدنيا صناعة إلا وهو يعملها بيده.
وصنف كتبا، منها " المنادمة وأخلاق الخلفاء والامراء " و " جامع الحماقات وحاوي الرقاعات "
وكان خليعا هزالا، حبسه المأمون وقال: هذا عار على بني هاشم ! ثم أطلقه.
وكان المتوكل يرمي به في المنجنيق إلى البركة فإذا علا في الهواء يقول: الطريق، جاءكم المنجنيق ! حتى يقع في البركة، فتطرح عليه الشباك ويصاد فيخرج.
وله نوادر كثيرة (2).
العتبي (000 - 255 ه = 000 - 869 م) محمد بن أحمد بن عبد العزيز * (هامش 2) * (1) المنهل: صفر 1391 من قلم محمد سعيد دفتر دار.
(2) ابن النديم 1: 152 وفوات الوفيات 2: 174 وسمط اللآلي 3: 43 وطبقات الشعراء، لابن المعتز 161 - 163 وفيه: " كان يمدح الخلفاء ويهجو الملوك ".
وتاريخ بغداد 5: 40 وهو فيه " أحمد بن محمد بن عبد الله بن عبد الصمد العباسي الهاشمي، أبو العباس " وجاء في كلامه عنه خبر سماه فيه " محمد بن عبد الله " وضبطه الفيروز ابادي بفتح العين والباء، وعلق الزبيدي في التاج 3: 377 " قال الحافظ: كذا ضبطه الامير - يعني ابن ماكولا - وفي حفظي أنه بكسر العين ".
وسماه " أحمد بن محمد ".
قلت: تتمة اسم كتابه " جامع الحماقات " وردت في الطبعتين من فهرست ابن النديم، بلفظ " ومأوى " الرقاعات،
والصواب " وحاوي " كما هو في قطعة مخطوطة من " الفهرست " عندي تصويرها.
[ * ] الاموي القرطبي الاندلسي، أبو عبد الله: فقيه مالكي، نسبته إلى عتبة بن أبي سفيان بن حرب، بالولاء.
له تصانيف، منها " المستخرجة العتبية على الموطأ - خ " في فقه مالك و " كراء الدور والارضين - خ " توفي بالاندلس (1).
أبو الغرانيق (000 - 261 ه = 000 - 875 م) محمد بن أحمد بن محمد بن الاغلب: من ملوك الاغالبة بافريقية.
وهو تاسعهم، ولي بعد وفاة عمه " زيادة الله " الاصغر (سنة 250 ه) واستمر إلى أن توفي بتونس.
كان جوادا متلافا، فيه ميل إلى اللهو.
ولقب بأبي الغرانيق - وهي من الطيور المائية) لشغفه بصيدها.
وفي أيامه تغلب الروم على مواضع من جزيرة " صقلية " فوجه قواه إلى جزيرة " مالطة " فافتتحها سنة 255 وبنى حصونا ومعاقل على ساحل البحر غربي برقة، بعيدا عنها، قال لسان الدين ابن
الخطيب: والناس يقولون اليوم عندنا، إذا ضربوا المثل بأيام هادئة، ووصفوا دولة بالعدل والعافية: أيام أبي الغرانيق ! على أنه كانت في أيامه حروب عظيمة.
وكانت ولايته عشر سنين وخمسة أشهر ونصف شهر (2).
الخليع الاصغر (000 - نحو 280 ه = 000 - نحو 893 م) محمد بن أحمد، من ولد عبيد الله بن قيس الرقيات: شاعر، من أهل مدينة " الرقة " أورد المرزباني قطعتين من * (هامش 3) * (1) اللباب 2: 119 وجذوة المقتبس 36 و 300: Brock.
I: I 68) I 77 (S.
I وديوان الاسلام - خ.
وفيه: مات سنة 254 وهي رواية ثانية في وفاته، كما في الديباج المذهب 238.
(2) الخلاصة النقية 30 والكامل لابن الاثير 6: 177 وابن خلدون 4: 201 وأعمال الاعلام 13 والبيان المغرب 1: 114 وجمهرة الانساب 210.
[ * ]

(5/307)


شعره، وقال: مات بعد سنة 280 أو فيها (1).
ابن كيسان (000 - 299 ه = 000 - 912 م) محمد بن أحمد بن إبراهيم، أبو الحسن، المعروف بابن كيسان: عالم بالعربية، نحوا ولغة، من أهل بغداد.
أخذ عن المبرد وثعلب.
من كتبه " تلقيب القوافي وتلقيب حركاتها - ط " " المهذب " في النحو، و " غلط أدب الكاتب " و " غريب الحديث " و " معاني القرآن " و " المختار في علل النحو " وفي خزانة شستربتي، الرقم 3538 " المصابيح القرآن العظيم " لابي الحسن محمد بن أحمد بن كيسان (2).
المقدمي (000 - 301 ه = 000 - 914 م) محمد بن أحمد بن محمد، أبو عبد الله المقدمي: قاضي بغداد.
من رواة الاخبار، له كتاب " أسماء المحدثين وكناهم - خ ".
نسبته إلى جد له اسمه " مقدم " من موالي ثقيف (3).
ابن معدان (000 - 309 ه = 000 - 921 م) محمد بن أحمد بن راشد بن معدان
الثقفي بالولاء، أبو بكر: محدث ابن محدث.
من أهل أصبهان.
حدث ببغداد.
ورحل رحلة واسعة.
ومات بكرمان.
له تصانيف منها " الفوائد * (هامش 1) * (1) المرزباني 452 (2) إرشاد الاريب 6: 280 وطبقات النحويين واللغويين 170 ومعجم المطبوعات 229 ونزهة الالبا 301 وشذرات الذهب 2: 232 وفي كشف الظنون 1703: " مصابيح الكتاب، لابن كيسان محمد بن أحمد النحوي المتوفى سنة 320 ؟ " وفي 324: Brock S.
I " المصابيح - خ: لابي عبد الله محمد بن أحمد النسفي أو النخشبي البردعي.
كان في تركستان سنة 331 ه " ؟ (3) تاريخ بغداد 1: 336 و 278: ] * [ Brock.
S.
I - خ " في الحديث، بالظاهرية (1).
الدولابي (224 - 310 ه = 839 - 923 م) محمد بن أحمد بن حماد بن سعد بن مسلم، أبو بشر الانصاري، بالولاء، الرازي الدولابي الوراق: مؤرخ من حفاظ الحديث.
كان وراقا، من أهل الري نسبته إلى " الدولاب " من أعمالها.
رحل في طلب الحديث، واستوطن مصر،
وتوفي في طريقة إلى الحج، بين مكة والمدينة.
وكان يصعق.
له تصانيف.
منها " الكنى والاسماء - ط " جزآن (2).
الجيلي (000 - 313 ه = 000 - 925 م) محمد بن أحمد الجبلي، أبو عبد الله: عالم بالاحكام.
من أهل قرطبة، طلب للشورى فأبي، له كتاب " الاحكام وما يجب على الحكام علمه " (3).
المفج (000 - 320 ه = 000 - 932 م) محمد بن أحمد بن عبيدالله البصري، أبو عبد الله، المعروف بالمفجع: شاعر، عالم بالادب.
من غلاة الشيعة.
من أهل * (هامش 2) * (1) تذكرة الحفاظ 3: 32 - 33 وشذرات الذهب 2: 258 وهدية 2: 26 والوافي بالوفيات 3: 68 وهو فيه " محمد بن راشد بن معدان " والتراث 1: 432 (2) البداية والنهاية 11: 145 والتبيان - خ.
والمنتظم 6: 169 وتذكرة الحفاظ 2: 291 ولسان الميزان 5: 41 وشذرات الذهب 2: 260 وابن خلكان 1: 507 وفيه: وفاته سنة 320 وقال: له تصانيف
مفيدة في التاريخ ومواليد العلماء ووفياتهم، وكان حسن التصنيف.
وفي اللباب 1: 431 " الدولابي بضم الدال، نسبة إلى الدولاب، والصحيح في هذه النسبة بفتح الدال ولكن الناس يضمونها " ووفاته فيه، عن السمعاني: سنة 320.
(3) ابن الفرضي 1: 332 وفيه رواية ثانية في وفاته سنة 310 وجذوة المقتبس 37 والجواهر المضية 2: 30 وهو فيه " المرطي " تحريف " القرطبي " ؟ ولم يذكر " الجيلي ".
[ * ] البصرة.
كانت بينه وبين ابن دريد مهاجاة، له كتب، منها " الترجمان " في الشعر ومعانيه و " المنقذ " على نسق الملاحن لابن دريد، و " عرائس المجالس " و " أشعار الجواري " و " غريب شعر زيد الخيل " (1).
ابن الخياط (000 - 320 ه = 000 - 932 م) محمد بن أحمد بن منصور، أبو بكر ابن الخياط: نحوي.
أصله من سمرقند.
أقام في بغداد، وتوفي بالبصرة.
من كتبه " معاني القرآن " و " الموجز " و " المقنع " و " النحو " (2).
ابن طباطبا (000 - 322 ه = 000 - 934 م) محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن إبراهيم طباطبا، الحسني العلوي، أبو الحسن: شاعر مفلق وعالم بالادب، مولده ووفاته بأصبهان.
له كتب، منها " عيار الشعر - ط " و " تهذيب الطبع " و " العروض " قيل: لم يسبق إلى مثله.
وأكثر شعره في الغزل والآداب (3).
الروذباري (000 - 322 ه = 000 - 934 م) محمد بن أحمد بن القاسم، أبو علي الروذباري: فاضل.
من كبار الصوفية: * (هامش 3) * (1) بغية الوعاة 13 وإرشاد الاريب 6: 314 ويتيمة الدهر 2: 129 وعرفه بأبي عبد الله الكاتب.
والمرزباني 464 والوافي بالوفيات 1: 129 وهو فيه " محمد بن محمد ".
وفهرست ابن النديم: الفن الثالث من المقالة الثانية: قلت: في أكثر المصادر تسمية كتاب " أشعار الجواري " بأشعار " الخوارزمي " ومنها كشف الظنون 104 ورجحت ما في الوافي بالوفيات، لاني لم أجد في كبار الشعراء من معاصري المفجع أو الذين كانوا قبله من يعرف بالخوارزمي.
(2) نزهة الالباء 312 وبغية الوعاة 19 وإرشاد الاريب 6: 283 (3) إرشاد الاريب 6: 284 ومعاهد التنصيص 2: 129 والمرزباني 463.
[ * ]

(5/308)


من أولاد الرؤساء والورزاء.
له تصانيف حسان في التصوف.
أصله من بغداد.
سكن مصر (1).
ابن أبي الازهر (000 - 325 ه = 000 - 937 م) محمد بن أحمد بن مزيد بن محمود، أبو بكر الخزاعي البوشنجي، المعروف بابن أبي الازهر: إخباري أديب، من أهل بغداد.
كان المبرد يملي عليه ما يكتب.
وكان ضعيفا في روايته للحديث.
يوصم بالكذب.
له " الهرج والمرج " في أخبار المستعين والمعتز، و " أخبار عقلاء المجانين - خ ".
في تذكرة النوادر (123) و " أخبار قدماء البلغاء " وله شعر (2).
الوشاء (000 - 325 ه = 000 - 937 م)
محمد بن أحمد بن إسحاق بن يحيى، أبو الطيب، المعروف بالوشاء: عالم بالادب.
من أهل بغداد.
كان يحترف التعليم.
من كتبه " الجامع " في النحو، و " خلق الانسان " و " زهرة الرياض " في الادب، عشر مجلدات، و " الموشح " و " أخبار المتظرفات " و " الحنين إلى الاوطان " و " الفاضل من الادب الكامل - خ " و " الموشى - ط " أضاف إليه ناشره كلمة " في الظرف والظرفاء " وليست من اسم الكتاب (3).
* (هامش 1) * (1) تاريخ بغداد 1: 329 وفي اللباب 1: 480 وفاته سنة 323.
(2) تاريخ بغداد 3: 288 وبغية الوعاة 104 والذريعة 2: 219 و 250: Brock.
S.
I وابن النديم طبعة فلوجل 147 - 148 وكشف الظنون 27 وهدية 2: 34 وهو في المصادر الاولى " محمد بن مزيد " ووقع في الكشف محمد بن زيد.
خطأ.
(3) إرشاد الاريب 6: 277 وبغية الوعاة 7 وتاريخ بغداد 1: 253 واسمه فيه " محمد بن إسحاق " وقال: كان يعرف بابن الوشاء.
ونموذج 79 و 189:.
Brock.
S.
I
ابن شنبوذ (000 - 328 ه = 000 - 939 م) محمد بن أحمد بن أيوب بن الصلت، أبو الحسن، ابن شنبوذ: من كبار القراء من أهل بغداد.
انفرد بشواذ كان يقرأ بها في المحراب، منها " وكان أمامهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا " و " تبت يدا أبي لهب وقد تب " و " وتكون الجبال كالصوف المنفوش " و " فامضوا إلى ذكر الله " في الجمعة.
وصنف في ذلك كتبا، منها " اختلاف القراء " و " شواذ القراآت " وعلم الوزير ابن مقلة بأمره، فأحضره وأحضر بعض القراء، فناظروه، فنسبهم إلى الجهل وأغلظ للوزير، فأمر بضربه، ثم استتيب غصبا ونفي إلى المدائن.
وتوفي ببغداد، وقيل: مات في محبسه بدار السلطان (1).
أبو العرب (251 - 333 ه = 865 - 945 م) محمد بن أحمد بن تميم التميمي المغربي الافريقي، أبو العرب: مؤرخ، حافظ
للحديث، من أهل القيروان بافريقية.
محمد بن أحمد بن تميم، أبو العرب عن مخطوطة " ما جاء من الحديث في النظر إلى الله تبارك وتعالى " لمحمد بن وضاح، في خزانة السيد حسن حسني عبد الوهاب، بتونس.
كان جده من أمرائها.
احترف تربية أولاد العرب ونسخ الكتب، وقيل: * (هامش 2) * (1) النجوم الزاهرة 3: 248 و 267 وابن خلكان 1: 490 وإرشاد الاريب 6: 300 وغاية النهاية 2: 52 وتاريخ بغداد 1: 280 ونزهة الجيس 2: 272 وفيه: " وفاته سنة 324 ".
كتب بيده ثلاثة آلاف كتاب.
وله تصانيف، منها " طبقات علماء إفريقية - ط " و " عباد إفريقية " و " كتاب التاريخ " سبعة عشر جزءا، و " مناقب بني تميم " و " المحن " و " فضائل مالك " و " مناقب سحنون " و " موت العلماء " جزآن.
وله شعر.
قال القاضي عياض: ودارت عليه محنة من الشيعي - الفاطمي - حبسه وقيده مع ابنه، مدة بسبب بني الاغلب.
وهو أحد من خرج لحرب الفاطميين (بني عبيد) وحضر
حصار " المهدية " مع مخلد بن كيداد (1).
الاسواني (000 - 335 ه = 000 - 947 م) محمد بن أحمد بن الربيع بن سليمان ابن أبي مريم، أبو رجاء الاسواني: فقيه: له نظم، منه قصيدة ذكر فيها " أخبار العالم " بلغت " 000 , 130 " بيت.
وهو من أهل أسوان (بصعيد مصر) (2).
القاهر بالله (287 - 339 ه = 900 - 950 م) محمد بن أحمد بن طلحة العباسي، أمير المؤمنين، القاهر ابن المعتضد ابن الموفق، أبو منصور: من خلفاء الدولة العباسية.
بويع في أيام سلفه (المقتدر) أخيه لابيه، سنة 317 ه.
وأقام يومين.
وخلع وسجن.
ولما قتل المقتدر (سنة 320) أخرج من السجن، وبويع، فأقام إلى سنة 322 ولم تحسن سيرته، فهاج الجند وخلعوه وكحلوا عينيه بالنار.
* (هامش 3) * (1) معالم الايمان 3: 42 وتذكرة الحفاظ 3: 99 وسير النبلاء - خ.
الطبقة التاسعة عشرة، والتبيان - خ.
وكنيته في التذكرة " أبو الغرب " خطأ.
وفي طبقات
علماء إفريقية للخشني 173 " أبو العرب، تغلب عليه الرواية والجمع، ولم أحسن عنده علما ولا فقها ".
والديباج المذهب 250 وفيه " توفي سنة ثلاث وثلاثمائة ".
سقط منها " وثلاثين " بعد ثلاث.
و 228: Brock.
S.
I وانظر ترتيب المدارك - خ الثاني.
(2) الطالع السعيد 267 والمنتظم 6: 355 وموسوعات العلوم 37 وحسن المحاضرة 1: 226.
[ * ]

(5/309)


بمسمار محمى، دفعتين.
وهو أول من سمل من الخلفاء.
وحبسوه ثم أطلقوه.
وتوفي ببغداد.
كان أسمر ربعة أصهب الشعر طويل الانف (1).
الصيمري (000 - 339 ه = 000 - 950 م) محمد بن أحمد الصيمري.
أبو جعفر: كاتب معز الدولة ابن بويه.
ومستشاره ووزيره.
كان حسن التدبير شجاعا، فيه دهاء.
توفي محموما بإحدى قرى " الجامدة " من أعمال واسط، وهو محاصر لعمران ابن شاهين (2).
ابن الحداد
(264 - 344 ه = 878 - 955 م) محمد بن أحمد بن محمد بن جعفر الكناني: قاض.
من فقهاء الشافعية من أهل مصر.
ولي فيها القضاء والتدريس.
وكان قوالا بالحق، ماضي الاحكام، فصيحا، متعبدا، له كتاب " الفروع " في فقه الشافعية.
شركه كثيرون، و " الباهر " في الفقه، مئة جزء و " أدب القاضي " أربعون جزءا و " الفرائض " نحو مئة جزء.
مات بالقاهرة، ودفن بسفح المقطم (3).
* (هامش 1) * (1) نكت الهميان 236 وتاريخ بغداد 1: 339 وابن الاثير 8: 76 وعريب 94 والخميس 2: 349 و 351 ومروج الذهب 2: 400 والنجوم 3: 303 والنبراس 113 وفه: وفاته سنة 337 وفي تمام المتون للصفدي: " لما قتل المقتدر واختلفت الآراء فيمن يقام بعده خليفة، قال مؤنس المظفر: هذا محمد بن أحمد المعتضد، رجل سمي مرة للخلافة، فهو أولى ممن لم يسم، فأحضر القاهر بالله وبويع، واستتب له الامر، وكان مؤنس المذكور أول من قتله القاهر ".
(2) تجارب الامم، لمسكويه 6: 51 و 91 و 123 وفي حاشية الصفحة 123 خبر طريف له.
مع الوزير
المهلبي، والنجوم الزاهرة 3: 320 وابن الاثير 8: 160.
(3) الولاة والقضاة 551 والوفيات 1: 458 وسير النبلاء - خ.
الطبقة التاسعة عشرة: ومفتاح السعادة 2: (175).
[ * ] التستري (273 - 345 ه = 886 - 956 م) محمد بن أحمد بن محمد بن عمرو، أبو عبد الله التستري: قاض من أهل البصرة.
من أرقاب سهل بن عبد الله التستري العابد المشهور.
كان عالما بمذهب مالك، وصنف في " مناقبه " نحو عشرين جزءا.
قال القاضي عياض في ترتيب المدارك: طالعتها وانتقيت في هذا الكتاب، في أخبار مالك، عيونها، وله كتاب في " فضائل أهل المدينة " وكان قد ندب لتفقيه أهلها وأقام بها زمنا.
وعاد إلى البصرة فتقلد قضاءها مدة وصرف.
وجرت له مع المعتزلة أقاصيص (كما يقول عياض) ونبت به الدار، فقصد بغداد، فمات بها عام وصوله إليها (1).
العسال (269 - 349 ه = 883 - 960 م) محمد بن أحمد بن إبراهيم الاصبهاني، أبو أحمد المعروف بالعسال: قاض، من العلماء بالحديث، متفنن، من أهل أصبهان.
ولي القضاء بها وأخذ عن شيوخها وشيوخ همذان وبغداد والكوفة والبصرة والحرمين وواسط والري وخوزستان.
من كتبه " الشيوخ " و " التفسير " و " التاريخ " و " الامثال " و " المسند " على الابواب، و " غريب الحديث " و " واحاديث مالك " و " المعرفة " و " الرقائق " (2).
المتوثي (000 - 349 ه = 000 - 960 م) محمد بن أحمد بن عبد الله، أبو * (هامش 2) * (1) تريب المدارك - خ الثاني.
وفيه أن الفرغاني ذكر رواية أخرى في اسم المترجم له: " أحمد بن محمد " والصحيح " محمد بن أحمد " وابن قاضي شهبة - خ.
(2) ذكر أخبار أصبهان 2: 283 وسير النبلاء - خ.
الطبقة العشرون.
[ * ]
سهل القطان المتوثي.
أديب من المقدمين في الحديث.
نسبته إلى متوث - بين قرقوب والاهواز) في العراق.
أخذ عن بشر بن موسى الاسدي (288 ه) ومحمد بن يونس الكديمي (386) والمبرد، وأبي العيناء، وثعلب، وغيرهم، وفلج وكان ينزل دار القطن غربي بغداد فنسب إليها.
وكان على رأي المجبرة (الفرقة التي تقول إن الانسان مجبر في أعماله لا اختيار له فيها) (1).
القراريطي (281 - 357 ه = 894 - 967 م) محمد بن أحمد بن عبد المؤمن الاسكافي القراريطي، أبو إسحاق: وزير، من الكتاب.
كان كاتب محمد ابن رائق.
واستوزره " المتقي " العباسي، بعد البريدي (سنة 329) ثم عزل بعد 39 يوما، وغرم مئتي ألف دينار.
ووزر بعد أشهر، فاستمر 40 يوما، وثبت في وزارته الثالثة ثمانية شهور و 16 يوما، وقبض عليه.
وأطلق، فنزح إلى الشام، فكان من كتاب " سيف الدولة "
مدة، وقبض عليه أيضا (سنة 335) ثم عاد إلى بغداد في وزارة " المهلبي " ولم يتول عملا بعد ذلك.
وكان من الدهاة، وفي سيرته شدة وعسف (2).
ابن الصواف (270 - 359 ه = 883 - 969 م) محمد بن أحمد بن الحسن بن إسحاق، أبو علي ابن الصواف: محدث بغداد في عصره.
له " الفوائد - خ " في الظاهرية.
حديث (3).
* (هامش 3) * (1) المحمدون 77.
(2) سير النبلاء - خ الطبقة العشرون.
والكامل، لابن الاثير: حوادث سنة 329 و 330 و 331 و 335.
(3) العبر 2: 314 وابن قاضي شهبة - خ.
وانظر التراث 1: 479.
[ * ]

(5/310)


ابن النابلسي (000 - 363 ه = 000 - 974 م) محمد بن أحمد بن سهل، أبو بكر الرملي المعروف بابن النابلسي: شاعر من أهل الرملة في فلسطين،
اصله من نابلس له اشتغال في الحديث.
كان يكثر الذم لمعد بن اسماعيل (المعز الفاطمي) وبلغه أنه يريد حبسه فهرب من الرملة إلى دمشق فقبض عليه واليها وأرسله إلى مصر فسلخ وحشي جلده تبنا وصلت.
عرفه ابن قاضي شهبة بالشهيد، وقال: لما وصل إلى مصر، سئل: هل أنت القائل لو أن معي عشرة أسهم لرميت تسعة في المغاربة وواحدا في الروم ؟ فاعترف بذلك، فأمر المعز بسلخه وصلبه (1).
الذهلي (280 - 367 ه = 893 - 978 م) محمد بن أحمد بن عبد الله بن نصر الذهلي، أبو الطاهر: فقه مالكي محدث.
من قضاة مصر.
كان محدث زمانه.
أصله من البصرة.
ولي قضاء " مدينة المنصور " نحو أربعة أشهر (سنة 329) ثم ولاه المستكفي قضاء الشرقية (ببغداد) سنة 334 نحو خمسة أشهر.
وولي قضاء مصر سنة 348 فاستمر إلى أن دخل " جوهر " مصر، فأقره وألزمه
أن يحكم في المواريث والطلاق والهلال بقول الشيعة.
ووصل " المعز " فأشرك معه في القضاء علي بن النعمان.
وأصيب بفالج، فصرف عن العمل سنة 360 وأقام بمصر إلى أن توفي.
كان شاعرا حسن البديهة، مناظرا قوي الحجة، جوادا (2).
* (هامش 1) * (1) المحمدون 117 والاعلام - خ.
لابن قاضي شهبة.
(2) الولاة والقضاة 581 والملحق.
[ * ] الازهري (282 - 370 ه = 895 - 981 م) محمد بن أحمد بن الازهري الهروي، أبو منصور: أحد الائمة في اللغة والادب، مولده ووفاته في هراة بخراسان.
نسبته إلى جده " الازهر " عني بالفقه فاشتهر به أولا، ثم غلب عليه التبحر في العربية، فرحل في طلبها وقصد القبائل وتوسع في أخبارهم.
ووقع في إسار القرامطة، فكان مع فريق من هوازن " يتكلمون بطباعهم البدوية ولا يكاد يوجد في منطقهم لحن " كما قال في مقدمة كتابه " تهذيب اللغة " - ط ".
ومن كتبه " غريب الالفاظ التي استعملها الفقهاء - خ " و " تفسير القرآن " و " فوائد منقولة من تفسير
للمزني - خ " (1).
ابن مجاهد (000 - 370 ه = 000 - 980 م) محمد بن أحمد بن محمد بن يعقوب بن مجاهد، أبو عبد الله الطائي البغدادي: عالم بالكلام، من المالكية، من أهل البصرة.
صحب أبا الحسن الاشعري.
وسكن بغداد، فقرأ عليه أبو بكر الباقلاني علم الكلام.
له كتاب في " أصول الفقه " على مذهب مالك، ورسالة في " الاعتقادات " على مذهب أهل السنة، وكتاب " هداية المستبصر ومعونة المستنصر ".
قال القاضي عياض: رأيت سماعه في كتاب الاصيلي بخطه (2).
* (هامش 2) * (1) الوفيات 1: 501 ومجلة المجمع العلمي العربي 1: 270 ثم 22: 502 وإرشاد الاريب 6: 297 وآداب اللغة 2: 308 وفهرست الكتبخانة 4: 169 والفهرس التمهيدي 241 وفيه ذكر 18 مجلدا من التهذيب.
والسبكي 2: 106 ومفتاح السعادة 1: 97 ثم 2: 175 و 97 Brock.
I: I 43) I 92 (S.
I: I والتيمورية 1: 224.
(2) ترتيب المدارك: المجلد الثاني - خ.
ولم يذكر وفاته،
وإنما أورد رسالة منه إلى ابن أبي زيد يستجيزه في كتابيه المختصر والنوادر، مؤرخه سنة 368 وشجرة النور 92 والديباج 258 وهدية 2: 49 وشذرات 3: 74 والاعلام - خ.
لابن قاضي شهبة في وفيات (370).
[ * ] النيسابوري (283 - 376 ه = 896 - 987 م) محمد بن أحمد بن حمدان بن علي، أبو عمرو النيسابوري: محدث نيسابور.
كان من النحاة والقراء سمع بنيسابور والموصل وجرجان وبغداد والبصرة.
وكان المسجد فراشه ثلاثين سنة.
وعمي في كبره.
له كتب، منها " الفوائد - خ " في الحديث بالظاهرية (1).
الغطريفي (000 - 377 ه = 000 - 987 م) محمد بن أحمد بن الحسين بن القاسم بن السري بن الغطريف، أبو أحمد الغطريفي الجرجاني الرباطي: حافظ للحديث، صنف كتبا، منها " المسند الصحيح " وفي مخطوطات الظاهرية، جزء من " حديث الغطريفي
- خ و " أحاديث حسان - خ " قال الذهبي: توفي عن سن عالية (2).
الملطي (000 - 377 ه = 000 - 987 م) محمد بن أحمد بن عبد الرحمن، أبو الحسين الملطي العسقلاني: عالم القراآت.
من فقهاء الشافعية: من أهل " ملطية " نزل بعسقلان، وتوفي بها.
له تصانيف في الفقه وغيره، منها " التنبيه والرد على أهل الاهواء والبدع - ط " و " قصيدة " في 59 بيتا، عارض بها قصيدة لموسى ابن عبيدالله الخاقاني، في وصف القراءة والقراء (3).
* (هامش 3) * (1) العبر الذهبي 3: 3 والاعلام - خ.
لابن قاضي شهبة.
وفيه: له " جزء سؤالات " كان يحفظه.
وانظر التراث 1: 503 (2) العبر 3: 5 والاعلام، لابن قاضي شهبة - خ.
والتراث 1: 502 وهو فيه: أبو أحمد بن أحمد الحسين بن القاسم " ؟ (3) الفهرسة للاشبيلي 73 وغاية النهاية 2: 67 وإيضاح المكنون 1: 328 وطبقات الشافعية 2: 112.
[ * ]

(5/311)


ابن داود (000 - 378 ه = 000 - 988 م) محمد بن أحمد بن داود بن علي، أبو الحسن: فقيه إمامي.
من أعيان قم.
له كتب، منها " الرسالة في عمل السلطان " وكتاب " الممدوحين والمذمومين " و " البيان عن حقيقة الصيام " (1).
ابن مفرج (315 - 380 ه = 927 - 990 م) محمد بن أحمد بن محمد بن يحيى بن مفرج القرطبي، أبو عبد الله: قاض محث.
من أهل قرطبة.
رحل إلى المشرق رحلة واسعة.
سنة 337 - 345 وعاد، فاتصل بالحكم المستنصر، وألف له عدة كتب، فاستقضاه على إستجة () Ecija ثم على رية إلى أن توفي المستنصر (سنة 366) من كتبه " فقه الحسن البصري " سبع مجلدات، و " فقه الزهري " عدة أجزاء.
وكان من أوثق المحدثين بالاندلس وأصحهم كتبا (2).
ابن سعيد
(000 - نحو 380 ه = 000 - نحو 990 م) محمد بن أحمد بن سعيد: شاعر مصري أدرك أواخر الدولة الاخشيدية.
وخرج إلى الشام ونزل بيت المقدس وتنقل في البلدان المجاورة له.
قال القفطي: له يد في جميع فنون الشعر من المديح والملح والتضمينات والتشبيهات وذكر الازهار وأوصافها والخمريات والغزل والمراثي والزهد (3).
* (هامش 1) * (1) النجاشي 272.
(2) ابن الفرضي: ت 1358 ص 384 - 386 وجذوة المقتبس 38 والتبيان، لابن ناصر الدين - خ.
ومرآة الجنان 2: 409 وفي نفح الطيب 1: 432: " ولادته سنة 328 ووفاته سنة 348 " كلاهما خطأ.
وفيه: استقضاه على إستجة ثم على " المرية " قلت: لعله تصحيف " رية ".
(3) المحمدون 159.
[ * ] المقدسي (336 - نحو 380 ه = 947 - نحو 990 م) محمد بن أحمد بن أبي بكر البناء.
المقدسي ويقال له البشاري، شمس الدين، أبو عبد الله: رحالة جغرافي، ولد في القدس.
وتعاطى التجارة، فتجشم أسفارا هيأت له المعرفة بغوامض أحوال البلاد، ثم انقطع إلى تتبع ذلك، فطاف أكثر بلاد الاسلام، وصنف كتابه " أحسن التقاسيم في معرفة الاقاليم - ط " قال المستشرق غلد ميستر (:) Gildmeister امتاز المقدسي عن سائر علماء البلدان بكثرة ملاحظاته وسعة نظره.
وقال سبر نغر (:) Sprenger لم يتجول سائح في البلاد كما تجول المقدسي، ولم ينتبه أحد أو يحسن ترتيب ما علم به مثله (1).
ابن الجنيد الاسكافي (000 - 381 ه = 000 - 991 م) محمد بن أحمد بن الجنيد، أبو علي: فاضل إمامي، من أهل الري، له نحو خمسين كتابا، من ها " تهذيب الشيعة لاحكام الشريعة " نحو 20 مجلدا (2).
النوقاتي (000 - 382 ه = 000 - 992 م)
محمد بن أحمد بن سليمان النوقاتي، أبو عمر: أديب من أهل سجستان (ونوقات محلة فيها) دخل خراسان وما وراء النهر.
وصنف كتبا، منها " آداب المسافرين " و " العتاب والاعتاب " و " فضل الرياحين " و " أخبار العشاق " وله * (هامش 2) * (1) مجلة المشرق 10: 683 - 695 وأحسن التقاسيم 43 ومعجم المطبوعات 1773 و 4 Brock.
S.
I: IO (2) فهرست الطوسي 134 والنجاشي 273 والذريعة 1: 299.
[ * ] شعر (1).
الوأواء (000 - نحو 385 ه = 000 - نحو 995 م) محمد بن أحمد الغساني الدمشقي، أبو الفرج، المعروف بالوأواء: شاعر مطبوع، حلو الالفاظ: في معانية رقة.
كان مبدأ أمره مناديا بدار البطيخ في دمشق.
له " ديوان شعر - ط " (2).
ابن سمعون (300 - 387 ه = 912 - 997 م) محمد بن أحمد بن إسماعيل بن
عنبس بن سمعون، أبو الحسين: زاهد واعظ، يلقب " الناطق بالحكمة " مولده ووفاته ببغداد.
علت شهرته.
حتى قيل: " أوعظ من ابن سمعون ! " وقال الحريري في المقامة 21 الرازية، في الكلام على واعظ " ويحلون ابن سمعون دونه ! " جمع الناس كلامه ودونوا حكمته.
من كلامه " رأيت المعاصي نذالة، فتركتها مروءة، فاستحالت ديانة " قال الشريشي: كان وحيد عصره في الاخبار عما هجس في الافكار (3).
الخوارزمي (000 - 387 ه = 000 - 997 م) محمد بن أحمد بن يوسف، أبو * (هامش 3) * (1) إرشاد الاريب 6: 324 ومعجم البلدان 8: 327.
(2) فوات الوفيات 2: 146 ومطالع البدور 1: 57 ويتيمة الدهر 1: 205 ومجلة المجمع العلمي العربي 25: 578.
(3) صفة الصفوة 2: 266 والشريشي 1: 322 والمقامات، طبعة دي ساسي 1: 205 وطبقات الحنابلة 2: 155 - 162 ومختصره للنابلسي 350 وابن خلكان 1: 492 تاريخ بغداد 1: 274 وتبيين
كذب المفتري 200 - 206 والمنتظم 7: 198 وورد اسم جده، في بعض المصادر " عيسى " مكان " عنبس " تحريفا، انظر التاج 4: 198 ووقع فيه تعريفه بابن " شمعون " من خطأ الطبع، قال ابن خلكان في ترجمته: " وسمعون، بفتح السين المهملة ".
[ * ]

(5/312)


عبد الله، الكاتب البلخي الخوارزمي: باحث.
من أهل خراسان.
له كتاب " مفاتيح العلوم - ط " ألفه وأهداه للوزير العتبي (عبيدالله بن أحمد) المتقدمة ترجمته.
ويعد كتابه من أقدم ما صنفه العرب، على الطريقة الموسوعية () Encyclopedique قال المقريزي: وهو كتاب جليل القدر (1).
التميمي (000 - نحو 390 ه = 000 - نحو 1000 م) محمد بن أحمد بن سعيد التميمي، أبو عبد الله: طبيب، عالم بالنبات والاعشاب، ولد في القدس، وانتقل إلى مصر، فسكنها وتوفي بالقاهرة.
من كتبه " مادة البقاء في إصلاح فساد الهواء والتحرز
من ضرر الاوباء " عدة مجلدات، صنفه للوزير يعقوب بن كلس بمصر، ومقالة في " ماهية الرمد وأنواعه وأسبابه وعلاجه " و " المرشد إلى جواهر الاغذية - خ " و " السر " المصون والعلم المكنون - خ " ويمسى " منافع القرآن " و " خواص القرآن " منه نسخة في صوفيا ونسخ في دمشق دخلت أرقامها في التصوف (2).
كاتب ابن حنزابة (000 - 399 ه = 000 - 1008 م) محمد بن أحمد بن علي بن الحسين، أبو مسلم، المعروف بكاتب الوزير أبي الفضل (جعفر بن الفضل) ابن حنزابة، ويقال له أبو مسلم الكاتب: * (هامش 1) * كشف الظنون 1756 وخطط المقريزي 1: 258 والمستشرق فيدمان E.
Wiedemann في دائرة المعارف الاسلامية 9: 17.
(2) طبقات الاطباء 2: 87 وكشف الظنون 1574 و 422: S.
I، (237) 272: Brock.
I وفي الكتبخانة 5: 370 " مختصر - خ لبعض الفضلاء، من منافع القرآن العزيز، للتميمي الحكيم، رتبه على السور " وفي علوم القرآن 386 " كان حيا بمصر سنة
390 " ودار الكتب الشعبية 1: 186 وهدية 2: (49) أديب من الكتاب، بغدادي، نزل مصر وتوفي بها.
صنف كتاب " المجالس - خ " في دار الكتب المصرية، ينقص الجزء الاول وأوراقا من الثاني، وهو خمسة أجزاء، في الادب والاخبار.
وروى عن ابن دريد بعض " أماليه " أو كلها، رأيت منها جزءا عنوانه " تعليق من أمالي أبي بكر محمد بن الحسن بن دريد الازدي، رواية أبي مسلم محمد بن أحمد بن علي الكاتب - خ " في مكتبة الزواية الناصرية بتمكروت (المغرب) (1).
المتيم الافريقي (000 - نحو 400 ه = - 000 نحو 1010 م) محمد بن أحمد الافريقي، أبو الحسن، المعروف بالمتيم: أديب، من الشعراء.
إفريقي الاصل، استقر في أصبهان.
ورآه الثعالبي في بخارى " شيخا رث الهيئة " وقال: " كان يتطبب ويتنجم،
وأما صناعته التي يعتمد عليها فالشعر " له " الانتصار المنبي عن فضل المتنبي " و " أشعار الندماء " و " ديوان شعر " كبير (2).
ابن جميع (305 - 402 ه = 917 - 1012 م) محمد بن أحمد بن محمد، ابن جميع الغساني الصيداوي أبو الحسين: عالم بالحديث ورجاله.
من أهل صيدا.
قام برحلة في طلب الحديث، طاف بها العراق والشام ومصر والحجاز وإيران.
وجمع " المعجم - خ " منه الجزآن الاول والثاني، في الازهر، باسم " معجم * (هامش 2) * (1) تاريخ بغداد 1: 323 والاعلام - خ.
لابن قاضي شهبة، وفهرس دار الكتب المصرية 3: 323 والوافي 2: 52 وانظر التراث 1: 534.
(2) يتيمة الدهر 4: 81 وسماه صاحب هدية العارفين 1: 72 وآخرون " أحمد بن محمد " وانظر الوافي 8: 156.
[ * ] الغساني " في تراجم شيوخه الذين أجازوه أو أخذ عنهم (1).
الغالب بلله
(382 - 409 ه = 992 - 1019 م) محمد (الغالب بالله) بن أحمد (القادر بالله) بن إسحاق بن جعفر المقتدر بالله، أبو الفضل العباسي: ولي عهد.
كان أبوه رشحه للخلافة ولقبه " الغالب بالله " ونقش اسمه على السكة، وأمر بالدعاء له في الخطبة، فمات قبل أن يلي الخلافة.
ودفن في الرصافة.
ببغداد (2).
غنجار (337 - 412 ه = 948 - 1028 م) محمد بن أحمد بن محمد بن سليمان، أبو عبد الله، المعروف بغنجار: مؤرخ، من أهل بخارى.
له " تاريخ بخارى " قال ابن ناصر الدين: من أجل المصنفات (3).
الذكوانى (333 - 419 ه = 945 - 1028) محمد بن أحمد بن عبد الرحمن الهمذاني الاصبهاني الذكواني: محدث من أهل أصبهان.
من العدول، سمع بمكة والاهواز والبصرة والري.
وحدث ستين سنة.
وصنف " معجما " لنفسه.
وله " الامالي - خ " في الظاهرية.
نسبته
إلى جد له اسمه ذكوان (4).
* (هامش 3) * (1) سير النبلاء - خ.
الطبقة الثانية والعشرون.
والمكتبة الازهرية 1: 373 الطبعة الثانية.
(2) تاريخ بغداد 1: 279.
(3) التبيان - خ.
واللباب 179 وهو فيه " محمد بن أبى بكر بن أحمد، وإرشاد 6: 329 وفيه: وفاته سنة 422 وعرفه بالغنجار، (4) ابن قاضي شهبة بخطه في الاعلام.
واللباب 1: 443 وانظر التراث 1: 588.
[ * ]

(5/313)


الهاشمي (345 - 428 ه = 957 - 1037 م) محمد بن أحمد بن أبي موسى الهاشمي، أبو علي: قاض، من علماء الحنابلة.
من أهل بغداد، مولدا ووفاة.
كان أثيرا عند الامامين القادر بالله والقائم بأمر الله العباسيين، له حلقة في جامع المنصور.
وصنف كتبا، منها " الارشاد " فقه و " شرح كتاب الخرقي " (1).
العميدي (000 - 433 ه = 000 - 1042 م) محمد بن أحمد بن محمد العميدي،
أبو سعد: أديب من الكتاب، سكن مصر، وولي ديوان " الترتيب " فيها، ثم ديوان الانشاء في أيام المستنصر سنة 432 من كتبه " تنقيح البلاغة " عشر مجلدات و " العروض " و " القوافي " و " الابانة عن سرقات المتنبي - ط " (2).
البيروني (262 - 440 ه = 973 - 1047 م) محمد بن أحمد، أبو الريحان البيروني الخوارزمي: فيلسوف رياضي مؤرخ، من أهل خوارزم.
أقام في الهند بضع سنين، ومات في بلده، اطلع على فلسفة اليونانيين والهنود، وعلت شهرته، وارتفعت منزلته عند ملوك عصره.
وصنف كتبا كثيرة جدا، متقنة، رأى ياقوت فهرستها بمرو، متقنة، رأى ياقوت فهرستها بمرو، في ستين ورقة بخط مكتنف، وياقوت مكثر من النقل عن كتبه، منها " الآثار الباقية عن القرون الخالية - ط " ترجم إلى الانجليزية، و " الاستيعاب في صنعة الاسطرلاب - خ " و " الجماهر في معرفة
الجواهر - ط " و " تاريخ الامم الشرقية - ط " و " القانون المسعودي - ط " (1) طبقات الحنابلة 2: 182 - 186 ومختصره للنابلسي 368 والمنهج الاحمد - خ.
والمقصد الارشد - خ، (2) إرشاد الاريب 6: 328 وبغية الوعاة 19.
[ * ] في الهيئة والنجوم والجغرافية، و " تاريخ الهند - ط " ترجم إلى الانجليزية في في مجلدين، و " الارشاد - ط " في أحكام النجوم، " وتحديد نهايات الاماكن لتصحيح مسافات المساكن - ط " في مجلة معهد المخطوطات العربية: الجزأين الاول والثاني من المجلد الثامن، و " تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة - ط " و " التفهيم لصناعة التنجيم - ط " في الفلك، رسالة كتبها بالعربية والفارسية، و " استخراج الاوتار في الدائرة - ط " هندسة (1).
السمناني (361 - 444 ه = 972 - 1052 م) محمد بن أحمد بن محمد السمناني، أبو جعفر: قاض حنفي.
أصله من سمنان
العراق.
نشأ ببغداد، وولي القضاء بالموصل إلى أن توفي بها.
وكان مقدم الاشعرية في وقته.
وشنع عليه ابن حزم.
له تصانيف في " الفقه " (2).
ابن مطرف (387 - 454 ه = 997 - 1062 م) محمد بن أحمد بن مطرف الكناني، أبو عبد الله: عالم بالقراآت.
من أهل قرطبة.
له " كتاب القرطين - ط " جمع فيه بين كتابي " غريب القرآن " و " مشكل القرآن " لابن قتيبة (3).
* (هامش 2) * (1) حكماء الاسلام 72 وبغية الوعاة 20 وإرشاد الاريب 6: 308 وتاريخ مختصر الدول 324 والذريعة 1: 507 ثم 2: 26 والفهرس التمهيدي 487 و 490 وآداب اللغة 2: 345 ومحمد مسعود، في الاهرام 21 / 6 / 1935 وبروكلمان وآخرون في دائرة المعارف الاسلامية 4: 397 - 403 والخزانة التيمورية 3: 43 واللباب 1: 160 وفي سنة وفاته خلاف كبير.
وفي مجلة " الوعي " من مطبوعات باكستان، في شوال 1372 بحث عن البيروني كتبه " بزمي أنصاري " يحسن الاطلاع عليه (2) تبيين كذب المفتري 259 والجواهر المضية 2: 21
ونكت الهميان 237.
(3) تاريخ علماء الاندلس 2: 114 وكتاب القرطين: [ * ] العبادي (375 - 458 ه = 985 - 1066 م) محمد بن أحمد بن محمد العبادي الهروي، أبو عاصم: فقيه الشافعي، من القضاة.
ولد بهراة وتفقه بها وبنيسابور، وتنقل في البلاد.
وصنف كتاب، منها " أدب القضاة " و " المبوسط " و " الهادي إلى مذهب العلماء " و " طبقات الشافعيين - ط " (1).
ابن بشران (380 - 462 ه = 990 - 1070 م) محمد بن أحمد بن سهل، أبو غالب، المعروف بابن بشران، ويقال له أيضا ابن الخالة: أديب، له شعر فيه رقة.
مولده بسابس، من قرى واسط، ووفاته بواسط.
وبشران جده لامه: كان معتزليا، له كتب، قال ياقوت: إنها ذهبت على طول المدى.
منها ديوان من " أشعار العرب " و " فضائل بيت المقدس - خ " في دار الكتب، مصورا
عن نسخة كتبت سنة 583 (2).
البيضاوي (392 - 498 ه = 1002 - 1076 م) محمد بن أحمد بن العباس أبو بكر البيضاوي: فقيه من كبار الشافعية، له علم بالادب، صنف كتبا منها " التبصرة " مختصر في الفقه، وشرحه " التذكرة - خ " مجلدان في طوبقبو، و " الارشاد " في شرح الكفاية للصيمري (3).
* (هامش 3) * مقدمته، ومقدمة الناشر، وغاية النهاية 2: 89 وانظر 72 I، 593: Brock.
S.
I (1) وفيات الاعيان 1: 463 وطبقات المصنف 56 و 669: S.
I، (389) 484: Brock.
I وتكررت فيه تكنية العبادي بأبي عامر، وهو بخط ابن قاضي شهبة في الاعلام - خ " أبو عاصم ".
(2) إرشاد الاريب 6: 329 ولسان الميزان 5: 43 وفيه: ولادته سنة 385 وسؤالات السلفي - خ.
ودار الكتب 8: 196 وتعليقات عبيد.
(3) طبقات الاسنوي 1: 201 وهدية 2: 73، وطوبقبو 2: 690.
[ * ]

(5/314)


البرداني (388 - 369 ه = 998 - 1076 م) محمد بن أحمد بن محمد، أبو الحسن البرداني: فرضي من الشعراء نسبته إلى " البردان " من قرى بغداد في شماليها.
اشتهر بأبيات من شعره.
منها: " لا تعجبي يا سلم من رجل ضحك المشيب برأسه فبكى " (1).
الروذباري (000 - بعد 369 ه = 000 - بعد 1076 م) محمد بن أحمد بن الهيثم، أبو بكر الروذباري: عالم بالقراآت.
من أهل بلخ، استوطن مدينة غزنة، له " جامع القراآت " قال ابن الجزري: لم يؤلف مثله، ألفه باسم السلطان إبراهيم بن مسعود بن محمد بن سبكتكين، وفرغ منه سنة 469 ه (2).
ابن الوليد (000 - 478 ه = 000 - 1086 م) محمد بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن الوليد، أبو علي: متكلم، من رؤساء المعتزلة وأتمتهم.
من أهل بغداد.
كان
يدرس علم الاعتزال والفلسفة والمنطق.
قال ابن الجوزي: واضطره أهل السنة إلى أن لزم بيته خمسين سنة لم يجسر على الخروج منه (3)، ابن الحداد (000 - 480 ه = 000 - 1087 م) محمد بن احمد بن عثمان القيسي، أبو عبد الله، ابن الحداد: شاعر أندلسي، له " ديوان شعر " كبير مرتب على حروف المعجم، وكتاب " المستنبط " في * (هامش 1) * (1) المحمدون 56.
(2) غاية النهاية 2: 90.
(3) المنتظم 9: 20 ولسان الميزان 5: 56 والكامل لابن الاثير: حوادث سنة 478.
[ * ] العروض.
أصله من وادي آش () Guadix سكن المرية () Almeria واختص بالمعتصم محمد بن معن بن صمادح، فأكثر من مدحه، ثم سار إلى سرقسطة () Saragosse سنة 461 فأكرمه " المقتدر " ابن هود وابنه " المؤتمن " من بعده.
وعاد إلى المعتصم، وتوفي في أيامه، بالمرية (1).
ابن طاهر
(000 - نحو 480 ه = - 000 بعد 1087 م) محمد بن أحمد بن إسحاق بن زيد بن طاهر، أبو عبد الرحمن القيسي، من قيس عيلان: أمير أندلسي أديب.
كان صاحب مرسية، وليها بعد وفاة أبيه (سنة 455 ه) وعني بالادب وأهله.
وكان جوادا ممدحا، ويشبهونه في أدبه بالصاحب ابن عباد، له " رسائل " مدونة.
ولابي الحسن ابن بسام كتاب فيها، سماه " سلك الجواهر من ترسيل ابن طاهر " وفد عليه أبو بكر ابن عمار يلتمس صلته، ثم ثار عليه، في حديث طويل، وخلعه عن سلطانه واعتقله سنة 471 ثم أطلقه.
وتوفي منعزلا (2).
البيكندي (394 - 482 ه = 1004 - 1089 م) محمد بن أحمد بن حامد البيكندي، أبو جعفر: عالم بالكلام على مذهب المعتزلة، داعية إلى الاعتزال.
من أهل بخارى.
يعرف بقاضي حلب.
زار مصر.
وناظر بعض علماء الاسماعيلية.
ومنع
من دخول بغداد، ثم دخلها واستوطنها وتوفي بها.
من كتبه " تحقيق الرسالة بأوضح الدلالة " في النبوات، و " الهدي والارشاد " في الرد على مقدم الاسماعيلية * (هامش 2) * (1) التكملة لابن الابار 133 والذخيرة: المجلد الثاني من القسم الاول 201 وفيه مختارات من شعره.
وفوات الوفيات 2: 167.
(2) الحلة السيراء 186 - 190.
[ * ] بمصر أبي نصر هبة اله، و " الرسالة المسعودية " (1).
الطبسي (000 - 482 ه = 000 - 1089 م) محمد بن أحمد بن أبي جعفر الطبسي: محدث صوفي، من أهل " طبس " بنى نيسابور وأصبهان وكرمان، له تصانيف منها " بستان العارفين " (2).
ابن سهل السرخسي (000 - 483 ه = 000 - 1090 م) محمد بن أحمد بن سهل، أبو بكر، شمس الائمة: قاض، من كبار الاحناف، مجتهد، من أهل سرخس (في خراسان).
أشهر كتبه " المبسوط
- ط " في الفقه والتشريع، ثلاثون جزءا، أملاه وهو سجين بالجب في أوزجند (بفرغانة) وله " شرح الجامع الكبير للامام محمد " منه مجلد مخطوط، " شرح السير الكبير للامام محمد - ط " وهو شرح لزيادات الزيادات للشيباني، و " الاصول - خ " في أصول الفقه، و " شرح مختصر الطحاوي - خ ".
وكان سبب سجنه كلمة نصح بها الخاقان ولما أطلق سكن فرغانة إلى أن توفي (3).
* (هامش 3) * (1) المنتظم 9: 52 والبداية والنهاية 12: 136 وفيه: " كان حنفي المذهب في الفروع، معتزليا في الاصول " والجواهر المضية 2: 8 ولسان الميزان 5: 61 وكشف الظنون 891 قلت: رسالته " المسعودية " أظن نسبتها إلى ابنه " مسعود " وكان من علماء المعتزلة أيضا، كنيته " أبو اليمن " ووفاته سنة 491 كما في الجواهر المضية 2: 170.
(2) شذرات الذهب 3: 367 ومعجم البلدان 6: 28، (3) الفوائد البهية 158 والجواهر المضية 2: 28.
و 638: S.
I، (373) 460: Brock.
I والفهرس التمهيدي 160 ومفتاح السعادة 2: 55 وفيه: " مات في حدود سنة 500 " وعلق مصحح طبعه أن وفاته في
كشف الظنون سنة 473.
[ * ]

(5/315)