صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : عشائر العراق
المؤلف : عباس العزاوي
مصدر الكتاب : الوراق

[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

4 - القرية.
5 - الغضابنة. الرؤساء.
وعشائرهم فى المنتفق: 1 - آل فهد فى الحي والكوت. نخوتهم الخاصة (مهيوبه) ورئيسهم حرّان.
2 - البوطويل. فى الغموكة والدواية.
3 - الدريع. فى الحي والكوت نخوتهم (رشدة) ورئيسهم عبيد العليوي.
4 - الغشيم. مروا.
5 - آل عيسى. فى أنحاء العمارة.
6 - آل بري. فى أنحاء العمارة.
7 - آل مريان(1).
عشائر بني سعيد (فى لواء العمارة) 1 - العيسى: من عشائر بني سعيد المهمة. ويعدّون أنفسهم من (العيسى) فى لواء الدليم. وهم فى الاصل من طيء(2). وكانوا فى بني سعيد فاقتطعوا منهم.
وجاء فى محفوظات العشيرة كما فى موجز تاريخ عشائر العمارة انه ارتحل ثلاثة اخوة من عشيرة العيسى وهم سرداح وأخواه وسكنوا (هور الدخن) قبل نحو اربعمائة سنة (كذا) وقتلت عشيرة بني حسن أحد الاخوة بسبب مشاجرة حصلت بينه وبين صهره من تلك العشيرة فبقي أحدهما سرداح والاخ الآخر جد آل عيسى. أما سرداح فانه نزح على أثر قتل أخيه وسكن المنتفق مع خفاجة. وبقي مع ذريته نحو مائة سنة فأمر الشيخ ثويني أمير المنتفق بنفي ذريّة سرداح فاستجاروا ب(المحيسني) رئيس عشيرة بني سعيد. وأصبحوا من ضمن هذه العشيرة. وكان يسمى هؤلاء جميعا ب(آل عيسى) وب(السّرادحة). ولا يزالون كذلك.
ثم اشتق منهم (آل بزون) كما يأتي. وأما آل عيسى فبقوا محافظين على تسميتهم. والحوادث المحفوظة لا يعوّل عليها الا أنها لما لم يكن لها مزاحم فلا مندوحة من بيانها. ولعل اتفاق الاسم ساق الى هذا. ونحن نحتفظ به كمسموع. والشائع أنهم من بني سعيد. واتصالاتهم ب(آل مريان) وب(الازيرج)، و (البو دراج)، و (بني مالك) بعلاقات حربية وصلات مجاورة وسكنى.
ومن رؤسائهم الشيخ نعمة الفدعم. والشيخ سكر (ابنه).
ويتفرع آل عيسى الى: 1 - آل دبين. وفروعهم: (1) بيت فدعم.
(2) آل عبد الله.
(3) الزين.
(4) آل جديس.
(5) البراغيث. عدهم صاحب (سياحتنامهء حدود) عشيرة على حدة بين عشائر بني سعيد.
(6) السعد.
2 - آل حمدان. وفروعهم: (1) الزغلف.
(2) نفس الحمدان.
(3) النصار.
(4) الفليحات.
(5) آل جامل.
3 - الجبارات. وفروعهم: (1) الخزيعل.
(2) السهول.
(3) الشريف.
(4) الجبارات.
2 - البزون هذه العشيرة مشتقة من آل عيسى. وكانت تعيش معها. وآل بزون سميت باسم جد لها من العيسى اسمه (بزون)(1) بن خليفة بن عثمان ابن محمد بن صكر بن سرداح. وسرداح هذا أول من نزح مع أخويه. وآل بزون يعدون عشيرة مستقلة. استقلت بتسميتها. وتعتبر من عشائر بني سعيد ونخوتها (منابهة). وذكر فى (موجز عشائر العمارة) عمود نسبها. ووقائعها مع آل ازيرج فى الايام الاخيرة معروفة.
ويسكنون الجزيرة بجوار آل ازيرج. والرؤساء فى (المجر الصغير) المعروف اليوم ب (الميمونة) فى لواء العمارة. ونخوتهم الخاصة (سعدة). علمت ذلك من أحد شيوخ آل ازيرج (ازيرق) الشيخ مطلق فى14 - 5 1939م وتوفي قبل مدة قريبة. ولما سألته عما وقع من نزاع قال: خرجوا منا ولم يعودوا فلم يبق ما يستحق النزاع. والظاهر انهم مالوا الى قومهم فاعتزوا بهم. ثم وقع ما وقع. مما لا نرى حاجة فى اعادة ذكراه.
ومن رؤسائهم نايف أبو عوجة وثجيل. ويتفرعون الى: 1 - آل خليفة. وافخاذهم: (1) آل عليوي. رئيسهم اسماعيل الجبارة.
(2) آل مكصود.
(3) المناتشة.
(4) الخليفة.
(5) بيت محمد. ومنه الرؤساء.
2 - آل بري. ويتفرعون الى: (1) السعيد.
(2) الزعيطر.
(3) السويد.
(4) التومان. ومن هؤلاء قسم بالجبايش يقال لهم (آل حمودي). ومنهم فى النجف. والباقي مع (آل بزون).
3 - آل مريان: أصلهم من (الندى). فمالوا الى بني سعيد. قال فى (موجز تاريخ عشائر العمارة) : انه حوالي سنة 1113ه ترك كل من (مريان) الذى تسمت به العشيرة وسلمان ابني جميل بن صعب بن شمردل بن منصور (عشيرة الندى) الساكنة فى شمال مندلى (بندنيج) أو (بندنيجين) فسكن احدهما (سليمان) مع بني لام فى أراضي (علي الغربي). ومنه تكونت عشيرة (البو ندى). وأما مريان فانه عبر نهر دجلة والتحق بعشيرة (آل عيسى). ثم حصلت بعض الحوادث فأدت الى الافتراق مرة، والاتفاق أخرى. وكانوا فى غالب وقائعهم مع آل عيسى وآل بزون على العشائر الاخرى الا قليلا.

(1/329)


والملحوظ أن (بني جميل) عشيرة مستقلة من العشائر العدنانية فلا تعد من (الندى) الا أن تكون قد أصابتها جائحة فمالت اليها ثم صارت الى بني لام.
ويتفرعون الى : 1 - آل نخش. ومنه الرؤساء.
2 - آل عواد.
3 - آل صافي.
4 - بيت شويخ.
5 - الصليح.
6 - البو طويل. وهؤلاء يعدون عشيرة من بني سعيد على حدة.
ويلحق بهم: 1 - النويصرات. من ربيعة.
2 - التفاك. من الجميلة.
3 - البو خنيفس.
وعمود نسبهم فى (موجز تاريخ عشائر العمارة)(1).
من هذا كله نعلم أن عشائر بني سعيد لم تكن كلها منها. وانما هى مختلطة بغيرها لطول السكنى والرئاسة العامة لبني سعيد مما أدى الى أن تعد هذه العشائر منها. والآن زالت سلطتها وصار لكل عشيرة رئيسها.
الاجود
أصلهم من بني عقيل اخوة المنتفق أو أبناء عمومتهم. وكانت الاحساء بيدهم فى أوائل المائة التاسعة. وهؤلاء منهم توطنوا المنتفق. ثم توالى ورودهم. وأجود بن زامل العقيلي الجبري العامري القيسي جدهم أول من ملك الاحساء أخذها من الجراونة (القرامطة) فى شهر رمضان سنة 821ه - 1418م ودام حكمهم الى تمام الالف. ثم حكمها الترك وبعدهم (آل حميد) من بني خالد. وبعدهم آل سعود. وهكذا تداولتها الايدي... وحوادثهم فى تاريخ العراق بين احتلالين.
يسكنون فى نطاق واسع من لواء المنتفق. ويعدون ثلث عشائر المنتفق. وهم الآن بين الدراجي فى حدود السماوة وبين كوت معمر (قرب سوق الشيوخ) فى جانبي الفرات، وفى الغراف من نهر جسام الى الحصونة فى بزاير الغراف شرقي البدعة، والى الناصرية.
وبينهم من لا يمت اليهم بصلة نسبية أو قربى قريبة وشاع اطلاق الاجود على أهل الثلث منهم. ونخوتهم (يتيم). ورئيسهم الشيخ زامل المنّاع(1). ونخوتهم الخاصة (اخوة منصور). وكانت الرئاسة قديمة فيهم(2).
وبنو عامر الذين ينتسب اليهم الرئيس بطن من عامر بن صعصعة ابن هوزان العدنانية. وهم بنو عامر بن عوف بن مالك بن سعد. ذكرهم ابن خلدون فى العبر ولم يصل نسبهم بعامر بن صعصعة. ثم قال: وهم اخوة المنتفق ومسكنهم بجهات البصرة وملكوا البحرين بعد بني أبي الحسين.
قال ابن سعيد: وملكوا أرض اليمامة من بني كلاب وكان ملكهم فى نحو الخمسين من المائة السابعة ملكها منهم عصفور وبنوة... ومن آل عامر هؤلاء (عقيل)، ولا عبرة بقول الحمداني فى أنهم غير عامر بن صعصعة، وغير عامر المنتفق بل هم من عامر بن صعصعة(3).
ان الشيخ زامل المناع رئيسهم قد بيّن لي أنهم من ذرية عامر ابن صعصعة. وأنهم كانوا أمراء نجد والاحساء...
الرئاسة فى الاجود : 1 - آل مناع: (1) العبيد. والرئيس منهم.
(2) الرومي.
(3) الخليف.
(4) الصبيحة. رئيسهم برغش بن جاسب.
ومن فروعهم : (1) الدوشان.
(2) آل محمد.
(3) آل علي.
قال لي الاستاذ محمد حسن حيدر: ان الصبيخة وآل خليف من أقارب آل وثان وقرباهم اليهم. وان المرحوم الشيخ محمد حسن حيدر ذكر لي أنه وأخاه الشيخ محمد جعفر ابنا الشيخ باقر وكان عالما مات فى الجهاد ابن الشيخ علي ابن الشيخ محمد علي ابن الشيخ حيدر ابن الشيخ خليفة ابن الشيخ كرم الله ابن الشيخ دنانة ابن حنكور بن غانم بن وثال (وينطق به وثان ايضا). بينه لي كما ذكره له أخوه فى كتاب كتبه اليه. هذا ما علمته منه فى 30 نيسان سنة 1938م.
ومن هؤلاء الفروع عبيد ورومي اخوان ابنا مهنا بن علي بن سيف ابن محمد بن جبر بن منصور (وهذا له أخ اسمه ناصر مات بلا عقب، ونخوتهم (اخوة ناصر) نشأت منه) ابن منيع (وبه سمي المناع(1) فخذ الرؤساء... ) وكان هذا حاكما فى الاحساء والقطيف ونجد فكان آخر أمرائهم وهو الذى انحدر الى العراق وسكن الشامية بعشائره (الاجود) ابن سالم بن زامل ابن سيف بن أجود بن زامل العامري الجبري القيسي من قيس عيلان ومن ذرية عامر بن صعصعة... ومن الشيخ زامل المنّاع رئيسهم علمت الكثير من عشائر المنتفق، وهو شيخ جليل طاعن فى السن. صادق اللهجة، معروف بالصلاح، وعمدة فيما يحكي وينقل وكان لا يترك الصلاة. وصار نائبا لسنين عديدة. والمهم ان المناع (منهى) لكافة عشائر المنتفق وكان الشيخ عبد الكريم منهم يتحاشى أن يقضي حسب عرف العشائر لاعتقاده بمخالفته للشرع الشريف.
ويلحق بفروع المناع : (1) أهل الكوت. رئيسهم جويد البادي.

(1/330)


عشائر الاجود
وهذه كانت الرئاسة عليها عامة لا باعتبارها تمت الى أصل واحد. ويصعب تعيين العشائر الاصلية من الاجود. وهى: غزية، والجوارين، والزهيرية، والعصوم، والخليف، والمارد، والصبيخة، وخفاجة، والبدور، والشريفات.
وهذه لا يصح أن تعد من الاجود الا فى تقسيمات الثلث والباقي تعتبر منضمة، ويأتي ذكرها.
ولما زالت الامارة لم يبق محل للرئاسة العامة بالوجه المبين سابقا الا أننا فى تقسيم مطالب العشائر راعينا ترتيب الاقسام الادارية للامارة توزيعا للمباحث.
1 - غزية قال الحمداني : وهم بالشام والعراق والحجاز وفيما بين العراق والحجاز. ومنهم الامارة فى العراق الى الآن ولهم صولة عظيمة وهم بطون كثيرة(1).
وكانت غزية قديمة العهد في العراق(2) منتشرة بين نجد والاحساء والسواد وخفاجة منهم، وعبادة كانوا قبلا فى مواطنهم اليوم، وهم بين سعة وضيق، واقبال وادبار حتى جاءت (امارة المنتفق)، ثم جاء الاجود وهم من غزية أو هوزان... وكل ما يصح استنتاجه ان سلطة المنتفق كانت ممتدة الى الاحساء، مع الاحتفاظ بمكانها فى العراق حتى ازالهم من الاحساء آل عريعر من بني خالد...
والاجود على ما جاء فى صبح الاعشى ومثله فى النويري بطن من غزية. وكانوا مع غزية ببرية الحجاز(3). والاجود كانوا رؤساء غزية. حكموا الاحساء قبل آل عريعر. والآن تغلب اسم الاجود على ثلث المنتفق. ومن عشائرهم الاصلية غزية. و (عشائرها) : (1) الحميد.
(2) الرفيع.
(3) البعيج.
(4) ساعدة.
وغزية اليوم كل عشيرة منها مستقلة باسمها.
قال الشاعر : وهل أنا الا من غزية لت غوت غويت وان ترشد غزية أرشد وأصل غزية على ما جاء فى نهاية الارب : " بطن من هوازن من العدنانية. وهم بنو غزية بن جشم بن معاويةابن بكر بن هوزان. " اه.
وهذا يخالف ما ذكره ابن خلدون وابراهيم فصيح الحيدري. ففي ابن خلدون (ان غزية من طىء الذين لهم الكثرة والامارة بالعراق لهذا العهد (لأيامه). وقال: حلّوا فى عين التمر فى برية العراق على ثلاث مراحل من الانبار ورثوا بلاد عنزة وجديلة ابنا أسد فعنزة بلادهم عين التمر ثم انتقلوا عنها الى جهات خيبر)(1). واليوم مالوا الى العراق فهم من عشائره الكبيرة.
والملحوظ ان صاحب العبر، ومثله الحيدري التبس عليهما (غزي) بغزية والحال ان غزي من بني لام من طيء وغزية من العدنانية.
وقال فى العبر: " ومنازل غزية مع قومهم بالسروات من تهامة ونجد. ومن بطونهم : 1 - الاجود.
2 - آل دعيج.
3 - آل سرية.
4 - أولاد الكافرة.
5 - البطنين. ومنهم آل مسعود... " اه (2).
وجاء فى أنساب السمعاني : " قبيلة كثيرة العدد، والنسبة اليها (غزوي). قال لي أبو زيد الخفاجي: فى بادية السماوة نحن أكثر جملا وفرسانا، وغزية عددا ورجالا، وعبادة أكثر جمالا وبعرانا... " اه (1).
وفى هذا النص ما يعين قدم سكناهم فى العراق وطول مكثهم فيه بحيث صاروا لا ينفكّون عنه... أو توالي ورودهم.
والآن تشتمل غزية من ذكرت. لم ينقطعوا عن العراق وانما يتجولون فى بواديه، ويميلون اليه، أو يمضون الى نجد فى منطقة واسعة بينه وبين العراق... لا يبعد عليهم موطن، ونفوذهم ممتد.
والاجود لا يزالون معروفين. وكذا البعيج. والآن منهم ( آل حميد)، و (الرفيع) الا ان البعيج لا يعدون فى ثلث الاجود وان كانوا من غزية. والبطنين من عشائر الضفير.
1 - آل حميد : ذكرتهم فى المجلد الثالث ومن لهم علاقة بهم.
2 - الرفيع : من غزية. ومنهم من يقول: انهم من عنزة. ويبلغون نحو خمسمائة بيت أو أكثر ورؤسائهم آل فضل من عنزة ونخوتهم (حسيّة) و (خيّال البهكة رفيعي) أو (خيّال البويضة رفيعي) ويضرب المثل ب (حصان الرفيعي) يقال انه كثير الصهيل ورفع الشليل وليس له قدرة على الشبوة (الشبا).
قال البسام : " الرفيع ذوو الابل النجاب، والخيل العراب، والمن الوافر بلا حساب، وقناتهم لا تلوى، ومحامدهم شائعة، ومواهبهم ذائعة، عددهم ثلاثمائة فارس واربعمائة راجل ممارس، لا ينقلون البنادق. " اه.

(1/331)


وبيت النقيب فى النجف ينسبون الى الرفيع فيقال لهم (آل الرفيعي) من جهة ان السيد محمد جدهم مرض فذهب الى هذه العشيرة فعرف بها، وهو ابن السيد محمود ابن السيد حسين ابن السيد عماد، وصار اخلافه يقال لهم (آل الرفيعي). ومنهم الاستاذ السيد حسن النقيب والسيد عباس سادن الحضرة فى النجف. وعشيرة الرفيع تتفرع الى: 1 - الحسيّة. رئيسهم فرهود بن موسى بن زغير الفارس. وفروعهم: (1) أل فضل. الرؤساء.
(2) آل تلعة. رئيسهم ابن حطحوط.
(3) اللّبان. رئيسهم ابن عكل.
(4) آل علي.
2 - آل شرية. يرأسهم عبد الله الفريج وابن ملاج.
3 - آل نافع.
4 - الشواريج. رئيسهم ابن فلاح.
5 - الثوير. رئيسهم ابن حنيطان.
6 - البو يزيد. رئيسهم ابن عساجر.
7 - بنو طوك. رئيسهم ابن عرموش.
8 - البزار.
9 - السكران.
3 - البعيج : هؤلاء من الدعيج. ويمتون بقربى الى الاجود. ومنهم من يقول: أصلهم من عنزة من الفدعان أولاد بعيج بن دعيج بن كشير بن وائل. ومنهم من يعزوهم الى عشائر زبيد وانهم يرجعون الى الجحيش وآخرون يقولون انهم آل سويد من عنزة. ولعل اختلاط الفروع أدى الى هذه التقولات. ولم يفرق بين هذه الفروع ليصح ان ينسب كل منها الى ما عرف من فخذ وعشيرة. ولم تكن لهم اليوم صلة بعشائر الاجود.
يقيمون فى النيل من الحلة صيفا، وفى الشامية وفى انحاء شثاثة (شفاثا) وما جاورها شتاء. ونخوتهم (دعي) أي (دعيج). وشاهدت رئيسهم عبد العزيز بن نمش بن سلطان بن عزيز بن سلطان بن ظاهر بن عثمان. ومنه أخذت المعلومات والمعروف عن المجاورين أن البعيج أولاد محمد والرفيع والحميد أولاد حمدان وهما اخوة ويرجعان الى عنزة ولكن الرفيع والحميد سكنوا المنتفق فعدوا منهم أو من أحلافهم ولا صلة للرفيع ب (آل حميد).
قال البسام : " البعيج. ومنزلهم من الخزاعل الى المشهد (النجف). وهؤلاء أقوم الناس الىطريقة الجود، واغاثة المنجود، وأسرع الى داعي القتال، من دفع القوس للنبال. خيرهم متصل، وشرهم منفصل، ورماتهم لا تخطي، وجفناتهم لا تبطي، نجدة الظلامات وجذوة الظلمات، وعمدة الكرامات، تخشاهم الهيجاء وتقصدهم العلياء، ذوو طباع لينة، ومحامد بينة، أما فرسانهم فثمانمائة وسقمانهم ألفان. أموالهم الابل النجاب، ليس البقر والغنم لهم بباب. " (1).
وفرقهم : 1 - الشيحان: يدعون انهم من الشحمان. رئيسهم عبد العزيز النمش وفروعهم : (1) آل عزيز. الرؤساء. ومن رؤسائهم ماجد توفي.
(2) آل سرداح. رئيسهم ابن غاوي السعيدان. وبنته تزوجها مزهر السمرمد رئيس زبيد.
(3) آل عثمان.
(4) آل كايم. الرؤساء. رئيسهم ابن خطار الكايم. ولهم الرئاسة على عشائر كثيرة فهم يتنازعون السلطة مع آل عزيز أو يتوزعونها.
(5) آل شبيب.
(6) آل ناصر.
2 - آل سويد: رئيسهم عباس آل طريف. ونخوتهم (مهيوب) ويقال انهم يرجعون الى (البو سلطان) والصحيح انهم من عنزة. كما قال لي رئيسهم وفروعهم: (1) آل طريف.
(2) المحلف.
(3) الدرّوع.
3 - الحراكصة: رئيسهم كردي بن نيف. وهم أكثر الفرق يسكنون قريبا من الديوانية وفى الدغارة. رئيسهم حمود المحيسن. وفى المنتفق وفروعهم: (1) آل ميمون.
(2) البو حسين.
(3) آل وهب.
4 - الزملات: رئيسهم ابن خطّار آل كايم.
(1) آل فاضل. (الفواضل).
(2) آل سلطان.
(3) العرفجة وتلفظ محليا (العرفية). بقلب الجيم ياء.
5 - النجيد: رئيسهم شعلان السعيدان.
6 - العرام: رئيسهم فلاك الكيشون. يسكنون قرب المحاويل.
7 - العصيب: رئيسهم شعلان الدمّاغ.
8 - البديّان.
ولم تتبيّن لي صلة فروعهم.
ويجاورونهم فى أطراف الكفل بنو حسن، والفتلة، والعوابد، وفى شرقيهم الخزاعل. وأما فى الشامية فيجاورهم غنامة بني حسن والغزالات والشيل، وآل زياد، والظوالم، والجبيشة فى السماوة، والعياش، وبنو زريج، والجبور.
وتغلب عليهم البداوة. وهم أصحاب ابل ولم يتعهدوا الزراعة. وصفاتهم بدوية فى الاكثر.
ومن الامثال عندهم: مع شينة كوات عينه.
عاجر وتناجر.

(1/332)


والفصل عندهم 750 شاميا، أو 750 روبية، وبقدرها من الدنانيربدل النساء الاثنتين. واذا قتل أحدهم واحدا من الامارة أو من عشائر ربيعة أدوا 12 امرأة. ويؤدى عن المرأة 75 نعجة. والخيار فى هذه لولي المقتول. ولم يكن فصل بينهم وبين بني لام. والغالب يتماوتون. وأما بينهم، وبين زبيد فكما يقول المثل: (صاية وراية) أو بالتعبيرالاصح 85 مجيديا.
4 - ساعدة : من غزية تسكن الغراف، وتتنقل بين ناحية البو صالح، وقضاء الشطرة، والرفاعي. مهنتهم نقل الحبوب على الابل من موطن الى آخر. وحالتهم فى ضعف. واختلف فى أصلهم فمنهم من يقول من شمر. والمشهور أنهم من غزية وهو الصواب على ما جاء فى مسالك الابصار.
2 - خفاجة 1 - خفاجة فى الاجود : وهذه من العشائر القديمة. واعتقد انهم كانوا فى العراق قبل الاجود بكثير من الزمن. والسلطة صارت الى المنتفق، فصاروا يعدون فى عداد الاجود. ولها مكانة رفيعة بين العشائر. وبيدها سلطة واسعة. قسم كبير منها فى شطرة المنتفق. فى اراضى الدجّة بين الناصرية والشطرة. ومنهم فى كربلاء وبغداد وديالى. ولا نعلم تاريخ ورودهم بالضبط. والظاهر انه ايام الفتح الاسلامي أو بعده.
وخفاجة اسم امرأة لها اولاد كثراء، وكانوا يسكنون بنواحي الكوفة. ومنهم أبو أربد الخفاجي فى برية السماوة، وكان يقول: يركب منا على الخيل اكثر من ثلاثين الف فارس سوى الركبان والمشاة، لقيت منهم جماعة كثيرة، وصحبتهم. والمشهور بالانتساب اليهم الشاعر أبو سعيد الخفاجي، كان يسكن بلدة حلب، وشعره مما يدخل الاذن بغير اذن(1).
وخفاجة من بطون الخلعاء من قبائل بني عقيل من كعب بن ربيعة ابن عامر بن صعصعة ومن خفاجة توبة صاحب ليلى الاخيلية. وأما ليلى الاخيلية فهي من عبادة...(2) فهي من العشائر العدنانية. وأقرب الى الاجود.
ومن اتصالهم بعقيل وبعامر بن صعصعة يعرف مكان القرابة. ويعدون أسرة واحدة أو عشيرة. والتسميات كانت أشبه بالافخاذ فاستقلت فصارت عشيرة، وتكاثرهم فصلهم بعضهم عن بعض واستقلوا باسمائهم الخاصة بهم.
وكانت لهم الزعامة مدة، والمكانة التى لا تنكر، لا توازيهم فى قوتهم عشيرة. وفى اوائل أيام المغول كان الحاكم بأمر الله العباسي قد اختفى عن المغول ونجا، ثم خرج من بغداد وفى صحبته جماعة فقصد أمير خفاجة حسين بن فلاح فأقام عنده ثم مضى الى دمشق...(3) وقال ابن بطوطة: كانت السلطة بيدها فى انحاء الكوفة وما والاها(4). ثم تحولت القوة الى ضعف، وأصابها تشتت، وأسباب ذلك كثيرة وأهمها عوادي الطبيعة، والعدوان بين العشائر، أو بينهم أنفسهم... فلا نرى عشيرة الا تغيرت.
واليوم فقدت كثيرا من مكانها، وصارت تعد من عشائر الاجود، فتحولت السلطة، ولا مانع من ذلك، والاجود وخفاجة من جد واحد... تناوبوا الرئاسة، وتوالوا عليها. ونحاول عبثا ان نجد مدوناتهم التاريخية متصلة. ونخوتهم (عامر) ودخلت فى عدادهم عشائر كثيرة مثل عبودة والطوينات. واستقيت المعلومات عن هذه العشيرة من الشيخين زامل المناع وخيون العبيد. ومن آخرين. وفرقهم: 1 - آل عبد السيد. يسكنون فى الشطرة. والرئيس العام صكبان أل علي بن فضل.
2 - العلوي. يرأسهم فرهود آل محمد آل شجان وعبد العالي آل مزعل. وفروعهم: (1) الطربوش. وكانت الرئاسة القديمة فيهم على ما هو المحفوظ.
(2) الشجان. رئيسهم فرهود آل محمد آل شجان.
(3) آل شلوك. رئيسهم جرن آل حسن.
(4) آل خنجر. رئيسهم كسار آل محسن من آل علوي.
(5) الزيادات (تبع للطربوش). رئيسهم كاظم آل فهد من آل علوي.
3 - آل سعيد. رئيسهم عباس بن طعمة آل عبد الله. وتوفي وخلفه ابنه. وفروعهم: (1) آل عويّد. رئيسهم عباس آل حتيتة.
(2) آل روضان. الرؤساء.
4 - آل عصيدة. رئيسهم شياع الدحّام.
5 - المشاخيل. رئيسهم راس الجرن.
6 - البو شهاب. رئيسهم طلب آل مطلك.
7 - آل شمخي. رئيسهم حسين آل نعيمة.
8 - الطلاحبة. رئيسهم شطب آل منهل.
9 - آل سالم. رئيسهم خضر بن محسن.
10 - التريميون. رئيسهم كزار آل محمد.
11 - آل عبيد. رئيسهم موسى آل بعرور.
12 - آل عيّة (عجة). رئيسهم شياع آل ساجت. ومنهم فى الحلة فى المجرية.
13 - آل سمسم. رئيسهم تاجر آل برغوث.
14 - المراونة.

(1/333)


15 - البهادل. من خفاجة. ويقال انها كانت تسكن (هور عقرقوف) فى أنحاء الكاظمية، فنزحت الى العمارة. وهذا ما يبعد بينهم وبين خفاجة المنتفق. قالوا: كان قسم من هؤلاء أصحاب ابل، فلم يطب لهم المقام فمالوا الى الميناو فى ايران وأصحاب الغنم استقروا. ويتفرعون الى: 1 - الجغانمة. وفروعهم: (1) البو ثنوان.
(2) بيت بايش.
(3) بيت مغنم.
2 - البو حبيب. وفروعهم: (1) نفس البو حبيب.
(2) البو سعد.
(3) بيت برشي.
3 - الشهابات. وفروعهم: (1) بيت سفافة.
(2) البو عبد.
(3) البو نصر.
والتفصيل فى موجز تاريخ عشائر العمارة.
2 - خفاجة فى الحلة : يرأسهم ابراهيم آل سماوي وزغير الطراد. ونخوتهم العامة (عمور) أو (عامر) يسكنون المجرية (مقاطعة لخفاجة ونهرها منشعب من نهر الحلة) و (راك سويلم). ويجاورهم اليسار، وبنو حسن، وآل فتلة، والجبور. ومن أشهر عوارفهم (شعلان الدهش). وفرقهم: 1 - آل زور: يرأسهم منوخ الهزاع وسلمان الفهد، ونخوتهم (اخوة دلمة). وفروعهم: (1) البو حسن.
(2) البو ناصر.
(3) البو عبد الله.
(4) البو عبيد. وهم غير البو عبيد الذين سيذكرون.
2 - البو خليل: الرؤساء.
3 - الصلخة: رئيسهم عبد العدّاي. نخوتهم أولاد حسن. ويسكنون فى الويسية، و (راك سويلم). وفروعهم: (1) الشريف.
(2) الحلفة.
(3) الحمّاد.
(4) البو فروخ.
(5) البو خليف.
4 - الجدوع: رئيسهم عبد العبيس.
5 - اللوبة: رئيسهم سالم العطية من اليسار.
6 - العجمي: رئيسهم زغير آل طراد ويسكنون بالجازرية فى نهر الشاه. ويتفرعون الى : (1) العمر.
(2) الحمادة.
(3) الحضان.
(4) البو حسين.
(5) المساعد.
(6) البو مشعان.
(7) الخفيف منه الرؤساء.
(8) الشحيل.
7 - آل خنيفر: رئيسهم حسين العطيوي. نخوتهم (كوشة).
ويتفرعون الى: (1) آل رشيد.
(2) النجم.
(3) آل عبدالله.
(4) آل حمود.
(5) البو عباس.
(6) المجاحيل.
(7) البو عبيد. وهؤلاء غير المذكورين فى آل زور.
8 - هوى الشام: يرأسهم حاج عبد بن زيد. وعبد الحسوني فى نهر الشاه وهؤلاء يرجعون الى اليسار.
9 - آل متيج. رئيسهم محمد الحسين.
10 - الهيّال. (حلف) ولم يكونوا منهم رئيسهم الحاج مهدي فى نهر الشاه.
11 - الرفيعات. رئيسهم عبدالجامل فى نهر الشاه. وهم من الرفيع.
12 - الطرفة. رئيسهم ابراهيم السماوي فى نهر الشاه.
13 - الجدوع. يرأسهم عبدالائمة العاروض وعبدالعبيس. فى نهر الشاه. وهم عدة أفخاذ.
14 - البو سرية. رئيسهم محمد الجودة. وفروعهم: (1) الدراج.
(2) السفافحة.
(3) البو عبيد. فخذ آخر غير ما ذكر.
15 - الخنان: رئيسهم حسين الشطب فى نهر الشاه.
16 - الهيّال: رئيسهم الحاج عبيد. بنهر الشاه.
17 - الدغافل: بالقرب من الشنافية مجاورين آل صكر من الخزاعل.
ويساكنهم قسم من (العزة) رئيسهم كاظم الحويلي فى أراضى النعيمات والتاجية ويعدون منهم لطول الاقامة معهم. وبنهر الشاه رئيسهم حمزة الحويلي. وهم نحو ثلثمائة نسمة.
ومن خفاجة فى المسيب: 1 - الترابيون. رئيسهم الحاج خضير الحمد. ونخوتهم (عامر) وتمت هذه الى فرقة (العجمي) من خفاجة الحلة، وتسكن فى الجفجافة من أراضى المسيب التابعة للاسكندرية، ويجاورهم (المسعود) ورئيسهم عبدالله العزيز، و (الشوافع) من زبيد.
ومن خفاجة فى كربلاء
1 - الطهامزة.
2 - الوزون. وهؤلاء منهم فى مواطن أخرى فى لواء ديالى وفى أنحاء بغداد الا انهم فى قلة وتفرق.
ومن هذا نعلم كثرة خفاجة واتصال فروعها، وانتشارها... وكل هذه نتيجة وقائع مثلتها فى مختلف العصور، وتركت آثارا ظاهرة من حوادث الانتشار.. وفى بقية الالوية ليس لهم مجموعات مهمة.
وفى الغزي قسم منهم ذكروا فى المجلد الثالث.
3 - الشريفات من الاجود. نخوتهم (أولاد واحد) رحالة يتجولون فى الشامية بين سوق الشيوخ والناصرية. والمعروف أنهم حلف الغزي. وقسم منهم يساكن الطفيل ويعد منهم. ويتجولون فى الوية اخرى فى بغداد وفى الدليم وفى الموصل... يكارون بابلهم. وهم فى ضعف ويضرب المثل بهم فيقال (غبّاش الشريفات). فى التبكير. هذا. وتفصيل فروعهم فى المجلد الثالث ص233 ومحل ذكرهم هنا.
4 - البدور

(1/334)


من عشائر المنتفق المعروفة، ونخوتهم (أولاد بدر) و (جحلة)، والعامة (يتيم) كالاجود. وهم فى الكطيعة فى شمال الناصرية فى ناحية البطحة (البطحاء) وفى المايعة، والاشياب وهم نحو ثلاثة آلاف أو أربعة آلاف نسمة. قال القزويني: " طائفة من العرب فى العراق فى ديار ربيعة. " اه ، ويدعون انهم من عنزة، والظاهر دخلتهم عناصر اختلطت بهم، وغالبهم غنّامة، ولهم شهرة ذائعة فى الحروب. ويجاورهم الازيرج والعبودة والغزي وخفاجة.
ويتفرعون الى: 1 - آل زويد: فرقة الرؤساء. رئيسهم شرشاب آل شحم. وأفخاذهم: (1) الشدة. ومنهم من يعدها فرقة بحالها. رئيسهم منشد الكعيد.
(2) الظاهر. رئيسهم خريبط العمير.
(3) البهيدل. رئيسهم شاطي الجبار.
(4) المرشد. رئيسهم سويف الملحم.
(5) الراشد. رئيسهم مشرف الفايز.
(6) السعد. ومنهم من يعدهم فرقة بنفسها. رئيسهم عناد الحمدان.
(7) الجبير. رئيسهم ناصر الزبين.
(8) الحمد. رئيسهم ظاهر المصحب.
(9) الرشيد. ورؤساؤهم آل شحم.
2 - الرسن. رئيسهم لفتة النون وكان والده رئيسا. وفروعهم: (1) الخليل. يرأسهم جهام الجلاب وضاحي الخزال.
(2) العويمر. رئيسهم بزون الجرو.
(3) المبارك. رؤساؤهم لفتة النون، وكايم الكوح، ودخام الدويح.
(4) الحميدان. يرأسهم علي الحاشوش، وشايع الحزام.
3 - آل نجم. رئيسهم فلغوص العباس. وكان (نون) رئيسا أيضا وتوفي. وفروعهم: (1) العشيش. الرؤساء.
(2) النزّال. رئيسهم برهان الصكر.
(3) الخليفة والسحيلان. رئيسهم جولان الشباط.
(4) الكربول. رئيسهم غانم الشلاش.
(5) العويليون. رئيسهم مدعث الصديان. وتعد فرقهم مستقلة.
4 - الفوّاز. رئيسهم مجبل آل حسين. توفي فصار ابنه مانع رئيسا. وفروعهم: (1) الهرموش. رئيسهم شويخ المهاوش.
(2) الحسين. الرؤساء.
(3) المفلح. رئيسهم حسن الحافظ.
(4) الجمعة. رئيسهم حسين الصوين.
(5) الصبرة. رئيسهم شايع الحطاب.
(6) السعيّد. رئيسهم خلاف السمرمد، وتعد فرقة بحالها.
ومن نظم نون آل رسن والد لفتة النون:
أم العلى عيوا بها اليتمان ... نكالة الشلفة الشطير
نبغي نطارد عمنا ... خل ينفعه حجي المدير
هذه الابيات كانت أيام نزاعهم مع سعدون باشا والد عجمي باشا السعدون وكان البدور على ما سمع أن القائد العسكري محمد فاضل باشا الداغستاني والد أمير اللواء الركن غازي باشا ذهب بقوة على سعدون باشا فوصل الى سعدون باشا خبر بأن ينهض من مكانه الى محل آخر. وكان البدور أوعزوا الى القائد المشار اليه أن يهاجم محله وفيه أهله وما عنده من أموال. ولما علم بذلك الشيخ سعدون باشا قام من مكانه وأن القوة عرفت انها لا تطيق حرب العشائر العديدة التى مع سعدون، أمر القائد بالعودة. ومن ثم جاء رؤساء البدور الى سعدون باشا يبدون انهم معه فقتلهم. وقال:
خمسة ذبحنا بسيفنا ... وستة وراهم يلحكون
وان جان طال لنا المدى ... نلحك على راسك ينون
أي اننا قتلنا خمسة من الرؤساء ولحقهم ستة بعدهم واذا طال لنا المدى سنلحقك يا نون بهم.
فأجابه الشيخ نون رئيس البدور:
خمسة ذبحتوا بسيفكم ... خطاركم عند السلام
بالطيف راسي تكضبه ... متوسط غوش العمام
أي ذبحتم او قتلتم خمسة بسيوفكم وكانوا ضيوفكم وسلموا عليكم ولا تستطيع أن تمسك رأسي ولو بطيف المنام لا سيما وانا متوسط عمومتي وأقاربي.
5 - الزهيرية وهؤلاء يعدون من الاجود(1). وهم غنامة. وحالتهم الاقتصادية ضعيفة. ويتجولون فى الشامية والجزيرة. يرأسهم عطشان بن ضويف وحسين البطي. وأصلهم من العشائر القيسية. ويأتي الكلام عليهم عند ذكر العشائر القيسية. ويتصلون والاجود بجد واحد.
6 - الحسينات

(1/335)


أصلهم من (بني حسين) من عشائر الضفير، واختلطوا بغيرهم، انضمّت اليهم عشائر اخرى تجمعت، فصاروا كتلة واحدة، يصعب تعيين كل فريق منهم وارجاعه الى اصله. هذا هو المنقول عنهم وعن المجاورين العارفين بأحوالهم. كانت الرئاسة فيهم لآل جفجير (كفكير). والقزويني لم يزد على انهم طائفة فى العراق فى أذناب الفرات، ولا يكفي للتعريف بعشيرة كبيرة مثل هذه... ونخوتها (اولاد حسين)، ومواطنهم فى السديناوية والفريجي، والعثمانية والمانعية والعويجة، والمصفر، والمجينية، والخندق فى الشامية... وبسبب مجاورتهم للمدينة (الناصرية) فقدوا كثيرا من صفات البادية... وفرقهم: 1 - العليميون: ورؤساؤهم. حسن آل جنيح وكوتي الجبر وعبد الحاشوش. ويتفرعون الى: (1) آل جوهر.
(2) آل طعيمة (هم آل طليّب).
(3) آل مونّس.
(4) آل حسين.
(5) الرعيد.
(6) الدردوكيين. ومنهم من يعدهم من الدايرة.
2 - البو عظيم: معروفون بالحسكة. وبالهوسات والشعر العامي وفيهم شجاعة وفروعهم: (1) آل طلاب. رئيسهم عبدالحسين آل طلاب. توفي فخلفه ابنه.
(2) آل مناحي. خلاطي بن سلطان.
(3) الوهابي (الطهماز). ملبس بن عواد.
(4) آل برهوص. ومنهم الشمخي رئيسهم عبدالحسين الحنون.
(5) اللكّادة. يرأسهم زاير الفياض، وملبس العواد.
3 - البو سوف. وهؤلاء فى الاصل من بني مالك. واليوم يعدون من الحسينات فلا يفترقون عنهم... وفروعهم: (1) آل نجم. رئيسهم سهيل آل نجم.
(2) آل جبر. رئيسهم عبدالله آل جبر.
(3) العصفورية. حسن الحميدي. توفى وخلفه ابنه.
4 - البو حمد. منهم من يعدهم فرعا من الدايرة وفروعهم: (1) آل صويني. رئيسهم عتوي آل خلاطي.
(2) آل خفيّف. رئيسهم وهابي آل فهد. ومنهم من بعدهم فرعا مستقلا من البو فياض.
(3) آل علي. طلاب آل تويلي.
5 - الدايرة: ويتفرعون الى: (1) آل زعيل. ويقال لهم الزعيلات من آل غزي. رئيسهم حزام آل زعيل. والآن ابنه مجيل.
(2) آل جنوخي. من الجواسم. رئيسهم راضي الجاسم.
(3) آل عزيز. رئيسهم فرحان آل طاهر. توفي والآن عجيل آل تويلي الرئيس العام على جميع الحسينات.
(4) آل فريحي. يرأسهم عناية الجكنوب وكايم آل سنيبل.
(5) الخصيبين. رئيسهم عبد آل حمادي آل سعدون.
(6) الملحان. رئيسهم طارش الحاج غثيث.
6 - البو فياض: منهم من يعدهم فرعا على حدة ويعد من رؤسائه عناد العلي ووهابي الفهد.
ويجاورهم فى الجزيرة: 1 - الازيرج من جهة الغرب والشمال فى ناحية الجزيرة المتصلة بتلول ام الحنطة، والابيض والسبل المتشعب من أبي حلانه(1). وتلول المربع والعويلي.
2 - العساكرة. من الشرق الجنوبى، وهم تابعون لقضاء سوق الشيوخ.
ويجاورهم فى الشامية: 1 - عشائر الغزي (ينتسبون الى الفضول) من الغرب.
2 - الحوّاس وآل محينة (وهؤلاء فى كوت معمر) من الجنوب.
والحسينيات فى لواء ديالى: فى حد مكسر والعبارة وفى زاغنية. نخوتهم (جيس) وفروعهم: 1 - البو حمد. رئيسهم احمد السعيّد.
2 - البو سالم. رئيسهم ابراهيم الاحمد.
3 - البو سلامة. رئيسهم ابراهيم الاحمد.
لم نجد صلة لهؤلاء بالحسينات فى المنتفق. والمقصود معرفة ذلك وهل هم عشيرة اخرى؟ 7 - عبودة من العشائر الكبيرة والمهمة. أصلها من ربيعة. وهذا متفق عليه وتعد من عشائر الاجود أهل الثلث من المنتفق وكانت قد نازعت المنتفق فى بادىء أمرها ثم اذعنت وصارت تؤدي جميع الضرائب والرسوم لولاة بغداد كسائر عشائر المنتفق حتى الضرائب المعروفة باسم الحصان(1) وكان السعدون يسامحونهم فى كثير منها ويسمونهم (حبال الصيوان) كانت فى العصر السابق والى أواخر أيام العثمانيين صاحبة المكانة والنفوذ ولها أهمية لا تقل عن العشائر الكبيرة فى وقائعها وحروبها وكانت لا تعتمد الا على نفسها ولا تراعي الا قوة ساعدها ولا يعوزها فى نشاطها وقدرتها أمر الا ان ناظم أمر العشائر اضطرب بالقضاء على وحدة السعدون وبالتعبير الاصح ان هؤلاء كغيرهم عادوا لا يذعنون اذعانا تاما وصارت كل عشيرة لا تنظر الا الى مصلحتها ولكن الروح لم تمت والقدرة لم تعدم والفرق بين الماضى والحاضر أن القوة كانت مجموعة موحدة واليوم موزعة.

(1/336)


ولا ينكر نشاط الرؤساء وحسن ادارتهم لعشائرهم بحيث يتفادون دونهم فى مهماتهم ومطالبهم الكبيرة. والشيخ خيون من الرجال البارزين الذين يعرفون كيف يدبرون أمرهم ويتولون القيام بالزعامة. ومنه تحققت الكثير عن عشيرته وصححت ما عندى من مذكرات فى 6 مايس 1938م وهو ذو مكانة عظيمة ومهارة فى البيان وحوادثه تنبئ عن مهارة وكلامه يشير الى قدرة. وهو خيون بن عبيد بن جبير بن عباس، وأولاد عمه عبد الحسين ومحول آل حميدي آل جبير، واخوته سعدون وسعيد وهاشم وكاظم. ووارد وهو الذى أخذ علم الشيخ سعدون المسمى ب(الوارد).
كانت الرئاسة للشيخ حسن السنجري وكان عالما مجتهدا وهو الذى أسس الشطرة القديمة ثم صارت لابنه الشيخ طاهر. وكان مجتهدا أيضا ثم لابن أخي الشيخ حسن وهو الشيخ موسى آل عطي فلم يحسن الادارة وتولاها أحد أبناء عمه المعروف ب(راضي آل عكن). وكان عنيفا سفاكا للدماء وهو ذو مواهب حربية وقد تآمرت عليه العشيرة بأجمعها فقتلته، فثار جد الشيخ خيون وهو جبير لطلب دمه وقاتل العشيرة فترأس. ثم قتل فى حرب وكان شجاعا فخلفه ابنه عبيد، وكان ذا سياسة قويمة. ثم تولاها الشيخ خيون.
ولي الرئاسة العامة على العشيرة وعمره نحو 13 سنة ولا زال محافظا عليها بما قدمه من خدمات ولم يخذل فى حروبه. بل نجح فى غالب وقائعه. وفى أيام جده جبير كان ينازعه فى الرئاسة الشيخ موسى آل عطي من (بيت الشيخ) وساعده (الصراخب) وكان رئيسهم آنئذ الشيخ محسن ولكن تمت الرئاسة الى جبير وبعده انتقلت الى عبيد ثم صارت الرئاسة الى ابنه الشيخ خيون. ولما ذكر لي ما جرى بين الشيخ موسى وجده جبير قال: والعرب لا ترضى ان تنزع الرئاسة منها ولا أن يتولاها غير زعيمها الذى سلمت له ولآبائه بالرئاسة. وأهل المدن لا يبالون بذلك. ونحن ننظر الى العرب ولا نبخسهم حقوقهم، ثم قال: ولكنك لو جردت نفسك ونظرت الى عشيرة العزة نظرة صحيحة لما قبلت أن يتولى رئاستها من غير بيت الزعامة. والحق ما قاله. فلبيت الرئاسة مكانته. وعبودة أقل من بني ركاب ومن خفاجة وآل حميد عددا ولكن مكانتهم معروفة.
وتتفرع الى: 1 - السناجر: فرقة الرؤساء ونخوتهم (اخوة دلمة) و (اخوة فلوة) والنخوة العامة (اولاد صالح). وسبب تسميتها بالسناجر انها كانت لها حروب مع المجاورين وهم عبادة وربيعة فجلوا الى جبل سنجار. فكان ذلك أيام أن مالت ربيعة الى شادي فبقوا مدة، ثم حدث خلاف بين ربيعة وعبادة فاستنجدت ربيعة بعبودة وجاؤا اليها عونا فانتصروا على عدوهم. وبقيت نسبة سنجري ملازمة لهم وهذا ما يحفظونه وفى الغالب كان يطلق على كل عبودة. ثم اختص بفرقة الرؤساء.. وكان قد استصرخهم المياح مرة وهوّسوا قائلين: ( كد ما كد جدّك لعبادة ) فكانوا عند ندبتهم وتدخلوا فى الصلح وجعلوا العلك (الهدنة) سنة. ويراد بهذه الهوسة ان جدك الاول قد نكل بعبادة. وهذا اليوم كذاك وطلبوا أن يكون النصر على يدهم فى هذه كالانتصار فى تلك.
ويسكنون الحلوي والصديفة وام التمن رئيسهم العام الشيخ خيون العبيد عضو مجلس الاعيان. وفروعهم: (1) الملحان: رئيسهم الشيخ خيون العبيد.
(2) آل منجل: رئيسهم دنيف آل عوفي. توفي وخلفه ابنه عبدالحسن من السناجر.
(3) بيت الشيخ: نسبة الى الشيخ حسن السنجري. وهو فرع الرؤساء.
(4) آل ازابج: رئيسهم فيصل بن عناد. ويسكنون الصديفة ومنهم فى أنحاء العمارة. ومنهم فى لواء الديوانية رئيسهم الحاج حسن آل زغيرون ومنهم البو صالح، وآل شمال.
ويتبع السناجر: 1 - الهلالية. وهم من ربيعة. ويرأسهم نزال آل صليبي وعجيل آل جبر. ومنهم من يعدهم من عبادة.
2 - آل حسين. ويقال لهم (آل زيادة).
3 - المساليم. أصلهم صابئة فاسلموا. ويسكنون الشطرة.
4 - العميرات. وهم غير الفخذ من البو سعد. أصلهم من ربيعة من بطون اخرى. رئيسهم زبيل آل دافر وتوفي.
2 - البو شمخي: يسكنون مقاطعة الشطرة. وهم من السناجر الا انهم صاروا فرعا مستقلا. وفروعهم: (1) الصراخب. رئيسهم حسين آل علي آل مطير. ومنهم فى لواء الديوانية.
(2) البو شمخي. ومنهم: 1 - الرهلية.
2 - الفيادة. رئيسهم نعيمة آل زويّر. توفي وكان شجاعا ويرجعون الى الفتلة.

(1/337)


3 - آل جاسم. يرأسهم عليوي آل حسن، وسعود آل سلمان. ويرأس هذه الفروع (آل راهي) ومنهم عبدالهادي بن عطية آل راهي.
3 - آل جهل: يسكنون فى (تل كرحة). رئيسهم مهدى السويلم الهواش: (1) البو خليف.
(2) بيت محمود.
(3) بيت عيسى.
(4) الجراونة.
ومنهم فى لواء الديوانية رئيسهم كاظم آل حمود وفروعهم البو بديوي، والبو الحاج محمد، والبو صويح.
4 - عبودة العرب: رئيسهم حسن الشمخي فى مقاطعة الخروفية لمعالى السيد عبدالمهدى وام التمن. وهم: (1) آل بطوش. رئيسهم خلف بن جبر الخليف آل بطوش فى ناحية السديناوية ومنهم آل بارز وآل خلف وآل بطوش. ومنهم فى قضاء الشطرة.
(2) البو عليان. رؤساؤهم عبدالحسن الدوخي ومراد بن مشخول وعبدالله بن عبس منهم آل موسى، والبو عياش، وبيت فياض، وبيت غانم، والمسيليل.
(3) البو لامي. رئيسهم جايد.
5 - آل حسن: يسكنون أم التمن والصديفة. رئيسهم كوتي الناصر.
6 - البو شوحي: رئيسهم بندر آل شوحي وتوفي فخلفه ابنه.
7 - آل عمر: رئيسهم جابر.
8 - البو نجيم: رئيسهم مهنا آل برغش آل مري. يسكنون مقاطعة الكصة ويرجعون الى شمر. وفروعهم: (1) آل مغامس. الرؤساء.
(2) الجرَابة. رئيسهم عريبى آل وانس. توفي فخلفه أولاده.
9 - آل عمار: يسكنون فى مقاطعة الحوسة. ومن فروعهم: (1) آل مرار. رئيسهم معارج آل مرار العويد.
(2) البو شويطة. رئيسهم عجيل البو شويطة وتوفي فخلفه أخوه محمد.
(3) آل حاجي.
10 - آل عواد: رئيسهم الحاج عزيز آل عليوي. يسكنون فى البدعة وأم التمن. ويقال انهم عزة. منهم آل عليوي، وأل خافور، وأل دخيل، وأل محيسن، وأل جار الله.
11 - الدبات: رؤساؤهم شخص آل غافل وفارس آل علك وعلي التعيبان ويسكنون مقاطعة السيدية. ومنهم فى سوق الشيوخ مع آل حسن. يدعون أنهم من طيء من سنبس. ومنهم مع مياح.
12 - السادة: رئيسهم السيد عبد الواحد السيد عبد الحسن السيد راضي. وهم خلف المجتهد الشهير السيد احمد هلالة.
13 - آل علي: رئيسهم حميد الجعفر. ومنهم بيت جعفر، وبيت ثويني.
14 - آل رمضان: رئيسهم مرجان الروضان. ومنهم الدورك وبيت باز، وآل مطلك ومن عبودة قسم كبير فى لواء الديوانية، ومنهم فى لواء كربلاء وفى قضاء الناصرية.
ويساكن عبودة: 1 - عبادة. وهم فى قلة.
ويجاورهم: خفاجة، وبنو زيد، وآل حاتم، والقراغول، وبنو سعيد، والبو هلالة. ورئيسهم السيد هليل ابن السيد جعفر فى السيدية والحجية وهم سادة، وآل مسافر ورئيسهم السيد محمد آل السيد حسين فى أراضى أبي العجول. وهم سادة.
ومن مراجعة هذه العشائر وتداخلها نعلم درجة الاختلاط وتجمع هؤلاء لا سبب له الا الحروب المتوالية والاراضي التى يزرعونها. وتناوب الفلاحين عليها. وقيامهم بها أو استخدامهم فى غيرها. ومن ثم ولَد ذلك الفة بحيث لا يفرق وقيامهم بها أو استخدامهم فى غيرها. ومن ثم ولَد ذلك الفة بحيث لا يفرق بين فخذ وآخر. ولما كانت رابطة النسب أقوى الروابط حافظ على فخذه كل بمن ينتمي اليه وهذا سهل ان يراعى فى كل فرع وما اشتق منه. وهذه الاوصاف أو الحالات عامة فى كثير من العشائر ومشهودة فيها هذه الاوضاع مما دعا ان نشاهد الاختلاط فى الاراضى الكثيرة (والمورد العذب كثير الزحام).
ومما يؤيد أنهم كانوا فى أنحاء الحلة هوَس بعضهم بقوله: (مريت انظر دار جدودي) حينما جاء الى المجرية فى الحلة.
8 - العصوم رئيسهم طه آل محروت. صار رئيس بلدية الناصرية. وتوفي وعادت الرئاسة لا تعرف لاولاده. وهؤلاء يسكنون فى انحاء الناصرية، غنامة متجولون ونخوتهم (عصوم).
9 - المارد من قبائل الاجود، ونخوتهم (أولاد حمد)، رحلَ، وبينهم زراع، والاكثر أهل بداوة، وهم بين سوق الشيوخ والناصرية، ورئيسهم مصيخ الغانم. وورد ذكرهم فى (سياحتنامهء حدود).
ومن عشائر الاجود:

(1/338)


آل غزي، والجوارين، وبنو زيد، والجشعم، وبنو رجاب (بنو ركاب)، وآل ازيرج، وآل حميد ومنهم الشويلات والطوكية، والصريفيون والعتاب (ومنهم من يقول أصلهم ربيعة)، وآل عكيل (عقيل) والمعروف أنهم من أصل الاجود منهم البو عمار والبو شهيب. وآل مشلب، والخويلد، والقراغول منهم الروضان وهم الجنعان، والثلاثة، والسهيل، والكاظم. ومنهم الخلاوى وهم البو خلف والبو عويد. ورئيسهم الحاج فشاخ الشبكان. ذكروا فى المجلد الثالث، وكذا الضفير فى المجلد الاول. وبنو تميم وجنانة سنذكرهما، وحجام مروا... كل هؤلاء يعتبرون فى عداد الاجود.
الخلاصة
ان عشائر المنتفق مجموعات كبيرة. ولم تكن جميعها متألفة من بني المنتفق. وانما نرى بينها العدنانية والقحطانية جمعتها الحروب المتوالية والمنافع المشتركة وأثلاث امارة السعدون. وفى هذه الايام صارت كل عشيرة تتولى أمرها بنفسها دون ارتباط الا فى أمور محدودة فلا تعرف لها سلطة عامة سوى الحكومة وسوى الالفة بين المجاورين.
وفى هذه الحالة نرى الاتصال بالحكومة وادارتها المحلية فى حل النزاع للشؤون الاجتماعية أو الجوارية. وفى سنة 1947م سجل (احصاء النفوس) لكل وحدة ادارية ببيان عشائرها ومواطنها. واذا كان لم يلتفت الى الروابط الاجتماعية والعلاقات القومية، فقد توسعنا فى ذلك توكيدا للصلة والتعاون. فانصرف التوجيه الى هذه الناحية فى المجموعات العشائرية ليتم المراد.
وقائع المنتفق
لاتنفك الامارة عن العشائر، ولا العشائر عنها فالوحدة كاملة. وان انحلال هذه الوحدة أدى الى انقراض الامارة والرئاسة العامة للعشائر. والوقائع التاريخية متصلة بالامارة والعشائر معا. كنا نفكر فى ذكر الحوادث بتوال، أو بالنظر للرؤساء وما جرى فى أيامهم. والموضوع واحد، لا يختلف فى ماهيته.
وبعد التلوّم رجَحنا أن نذكر الوقائع مقرونة بأيام الرؤساء. وبهذا نعلم تسلسل هؤلاء وعلاقتهم بعمود نسبهم، وتوالي ظهورهم، وبيان حوادث أيامهم، واعتقد ان ذلك أقرب للتفهم، وأكثر اتصالا بالعشائر. ولما كانت الوقائع مدونة فى (تاريخ العراق بين احتلالين) رجحنا أن نبين ذلك بلمحة سريعة.
1 - الحوادث الاولى: أشرنا اليها فيما سبق. وعيّنا تاريخ ورود الامراء بوجه التقريب مما اعتقدنا أنه الجدير بالاخذ، أوردنا النصوص بأن هؤلاء من الشريف أحمد وأولاده أو أولاد عمه(1).
رجحنا أن يكون مانع وابنه راشد وآباؤهما وأجدادهما متحدرين ممن سلف من آبائهم وأجدادهم. انتزعت الدولة العثمانية البصرة منهم، فكانت تحارب المنتفق فتنتصر مرة، وتخذل أخرى. دام الجدال أمدا طويلا.
2 - الشيخ راشد بن مغامس: أول وقائعه تبدأ من تاريخ الاستيلاء على بغداد من العثمانيين سنة 941 ه - 1531م فأبدى راشد الطاعة للعثمانيين. وفى سنة 945ه - 1538م قدم الطاعة والاذعان وأظهر الانقياد، فأرسل ابنه مانعا يصحبه وزيره المسمى محمدا لتقديم فروض الطاعة للدولة(2).
وفى سنة 953ه - 1546م استولى العثمانيون على البصرة. وجدوا هؤلاء حجر عثرة فى طريق آمالهم نحو الهند، ونحو الاتصال بمصر فقضوا على هذه الامارة. والمسموع ان هؤلاء من الراشد من شمر اخوان الرشيد امراء حائل فى نجد. وليس لدينا ما يؤيد ذلك بل قامت الادلة على بطلان هذا الرأي واستبعاده للشقة الفاصلة، وتفاوت الزمن. وان وجود عشيرة ضياغم فى التاريخ لا يعين ان هؤلاء منهم(1).
رأينا فى حوادث الاحساء ان راشد بن مغامس رئيس آل شبيب كان سنة 1080ه - 1669م فى حالة حرب وقعت بينه وبين بني خالد الذين استولوا على الاحساء. ومن هذا علمنا انهم شبيبيون ولم يكونوا ضياغم وقتل راشد فى أنحاء الاحساء(2). ومنه تكون فخذ الراشد. ونرى قبل هذا التاريخ حروب الجلايرية واستيلاءهم على البصرة. واعتقد انها انتزعت منهم، فلم تنفك الحروب، ولا انتهى النزاع على البصرة وهكذا استمروا حين رأوا ضعف هذه الامارة (الجلايرية) وانقراضها فعادوا الى البصرة حتى انتزعها العثمانيون منهم.

(1/339)


وفى حوادث سنة 1078ه كان لآل شبيب رئيس آخر اسمه عثمان ابن اخي محمد بن راشد بن مغامس المذكور وعرف بعمه الآنف الذكر. جاء عثمان لمناصرة الدولة العثمانية طالبا الامان. وكذا ورد ابن عمه (عبيد) مزاحما له فى الرئاسة، فتقاتلوا ببغداد، فخر (عبيد) صريعا، وهرب أعوانه الذين جاؤا معه(3). ومن عثمان تكوّن فخذ (العثمان).
وفى (كلشن خلفا) ان الجيش سار من بغداد، فوصل الى العرجاء (العرجة). ومن ثم وافى اليه شيخ المنتفق عثمان ومعه نحو ألف من الفرسان والمشاة لمساعدة الوالي. ذلك ما دعا ان يلطفه الوزير وينعم عليه، ويكبر ما قام به(1).
والشيخ عثمان ورد فى عمود آل شبيب. وان عم عثمان هو محمد بن راشد بن مغامس ين مانع ين راشد بن مغامس. ومن ثم نعلم تكوّن فخذ الراشد وفخذ العثمان والمحفوظ ان عثمان بن شبيب. وقولهم ان شبيب يراد به النسبة الاصلية الى جد أعلى. ومن هنا نشاهد الغلط فى المحفوظ كما نقول ابن سعود فلا يراد به الأب المباشر بل جد أعلى. ومثله ابن حسان. والمسموع ان راشدا هو ابن مغامس بن راشد بن بدر المعروف ب (أبي صرعة) لشجاعته.
والملحوظ اننا نعلم يقينا أن الشرفاء كانوا حاولوا اخضاع نجد لجهتهم، فلا علاقة لهؤلاء بأمراء المدينة، وان الشريف حسن بن نمي الذى ينتسبون اليه جاء اسمه فى تاريخ (عنوان المجد)(2). وهل هؤلاء من ذريته وانهم ممن جاء العراق؟ ومن هذا علمنا تكون بعض الافخاذ من الشبيبيين من العثمان، والراشد، والعلي، والنجرس، والصكر (الصقر).
3 - الشيخ مانع بن راشد : وهذا أخو عثمان. وتفرعت منه فروع كثيرة. وفى أيامه نال المنتفق قدرة وعظمة. والقصة مع الموالي تعزى اليه فى ابداء المولى أمير الحويزة ما عنده من مال، وابداء هذا رجاله. ومنهم من ينسبها الى شبيب مع أمير الحويزة.
وأعقب مانع محمدا ومنه تكونت فروع عديدة توالت فى الرئاسة. ومن فروعه (الروضان). و (السعدون) ومن ثم صار يعرف أمراء المنتفق ب(السعدون). واستمروا فى الرئاسة الى آخر أيامهم ولا يزالون. و (آل محمد) عرفوا مدة بهذا الفخذ.
ومانع استولى على البصرة سنة 1106ه. استفاد من خلل الادارة. وممن ساعده فى الفتح أمير الحويزة المشعشع. ثم ان أمير الحويزة حسن له أن يقوم هو بامارة البصرة على ان يعطيه نصف خراجها. فوافق الا أن الشاه لم يرض بفعلة أمير الحويزة. وبعد مخابرات اضطر الى تسليمها الى العثمانيين سنة 1112ه.
وتوفي الشيخ مانع سنة 1115ه.
4 - الشيخ مغامس بن مانع : ثم ولي امارة المنتفق. ونعته صاحب (قويم الفرج بعد الشدة) بأنه كان مثل أبيه فى شجاعته واقدامه، ولكنه زاد عليه بخدعته ومكره. يكاد بسحره ينزل قوس السماء الى الارض. وكان والي البصرة نصبه شيخا مكان والده وألبسه الخلعة، ففى سنة 1115ه ضبط البصرة، وبقيت بيده الى سنة 1120ه.
وفى خلال حكمه البصرة فى 7 تشرين الثاني سنة 1705م (1117ه) كانت سفن هولاندة راسية فى شط العرب، فحضر اليه ربانها وهو بطرس (بتر) مع الاب يوحنا فالتمس الربان منه عقد اتفاق بينهم وبين العرب، فانعم عليه بما أراد مما يتعلق بشؤون الشركة التجارية. واغتنم الأب الفرصة فالتمس أن يصدر له الامر بحماية الكنيسة وداره التي يقيم فيها. وفى 9 منه قدم هؤلاء مذكرتيهما بواسطة عبد اللطيف الى الامير مغامس، فعهد الى قاضيه الشيخ سلمان بتصديقهما تصديقا شرعيا. وفى 12 منه أرسل بالبراءتين اليهما(1).
وفى أيام الوزير حسن باشا جرت حروب طاحنة توالت فيها النجدات. وبين العشائر التى انتصرت للشيخ مغامس السراج، وزبيد، وميّاح، وبنوخالد، وغزية وشمر... دامت الحرب الى 19 شهر رمضان سنة 1120ه. وفى أثناء المعركة قتل الشيخ (تركي) شيخ الاجود وكان عضد الشيخ مغامس. فتأثر عليه. ذلك مما أدى الى انسحابه. لأن الشيخ تركيا كان شوكتهم، وبموته انكسروا. وفخذ المغامس يتصل به.
5 - الشيخ سعدون كان أعقب مانع ولدا آخر اسمه محمد. وهذا أعقب ابنه سعدونا فتكون السعدون ومن ابنه الآخر (عبد الله) تكوّن (آل محمد)، ومن ابنه الثالث عبد المنعم تولد (الروضان) من روضان بن عبد المنعم.

(1/340)


تولى الامارة بعد مغامس الشيخ سعدون وأولاده، وبعض (آل محمد). وجاء فى حديقة الزوراء فى أخبار الوزراء: أنه قتل سنة 1151ه وقيل فى تاريخ وفاته غير ذلك!2). فكانوا الى أيام المماليك بين قوة فائقة وضعف بل لم تتمكن الدولة منهم الا أيام الوزير حسن باشا.
6 - الشيخ بندر: ولي مشيخة المنتفق الشيخ بندر. وهذا من فرقة (العزيز)، ودامت امارته على المنتفق الى سنة 1164ه.
7 - الشيخ عبد الله : هو ابن محمد بن مانع. وفى سنة 1182 ه كان لشيخ المنتفق واقعة ذكرت فى تاريخ العراق بين احتلالين أيام عمر باشا. وبسببها قتل عبد الله بك الشاوي(1).
8 - الشيخ ثامر : جرت له حوادث سنة 1188 ه، وقتل فى واقعة الخزاعل سنة 1193 ه. وهو ابن الشيخ سعدون.
9 - ثويني شيخ المنتفق : فى سنة 1201 ه ذهب سليمان بك الشاوي لعقد اتفاق مع الشيخ ثويني ابن عبد الله، وحمد الحمود شيخ الخزاعل، فضبطوا البصرة. وفى (لغة العرب) ان ثويني استولى على البصرة فى أيار سنة 1787م (سنة 1202ه). وفى رحلة (توماس هويل) البريطاني ان الشيخ ثويني احتل البصرة بدون مقاومة ولم يتجاوز على مال أحد ولا أضر بأحد من الاهلين. ولا أخذ منهم غرامة حربية. فبعد ان احتلها بنحو نصف ساعة عادت الامور الى مجراها الطبيعي.
10 - الشيخ حمود بن ثامر السعدون : مال الى الوزير سليمان باشا، فذهب الوزير بنفسه وحارب الشيخ ثويني العبدالله ومن معه، فانتصر واستعاد الوالي البصرة فى آب سنة 1787م. اتخذ الخلاف فرصة، فربح المعركة ومنح الوزير الشيخ حمودا امارة المنتفق، وأبدل شيخ الخزاعل بمحسن الحمد. فتم له الامر. ثم اضطرت الدولة الى اعادة ثويني سنة 1205ه. وهكذا تناوبوا الرئاسة. وفى سنة 1211ه بأمل حرب ابن سعود عزل حمود أيضا وأعيد ثويني.
11 - الشيخ ثويني : عادت المشيخة اليه بسبب حوادث ابن سعود سنة 1211ه. وفى سنة 1212ه توفي قتيلا فى حربه لابن سعود.
12 - الشيخ حمود الثامر: عاد للمشيخة بعد وفاة ثويني وهو حمود بن ثامر السعدون. وفى سنة 1242ه عزل الشيخ حمود ونصب مكانه الشيخ عجيل (عقيل) بن محمد ابن ثامر.
13 - الشيخ عجيل: وهو اخو سعدة. ولي الامارة سنة 1242ه وبعد معركة القي القبض على حمود الثامر. وبعد خمس سنوات أي سنة 1247ه توفي فى بغداد. وعجيل هذا ابن اخي الشيخ حمود. وتبدلت أحوال بغداد، فانقرضت ادارة المماليك.
والملحوظ انه فى عهد المماليك كانت فى الاغلب الرئاسة على المنتفق فى السعدون. وان أمراءهم لم يذعنوا للسلطة من كل وجه. وانما كانوا يغتنمون الفرص للقيام بين حين وآخر الا انه لم يتم لهم الاستيلاء على البصرة طويلا. وفى أيام صادق خان الزند أبلوا البلاء الحسن، ودمروا جيش الخان. وعلى ما بينه الاستاذ سليمان فائق انهم لم يذعنوا لدولة المماليك الا أيام سليمان باشا الكبير. ولعل شواغل الحكومة، أو ارتباك أمرها مما دعا أن يتحاشوا عن مقارعة المنتفق. وربما مالوا اليهم ميلة عظيمة فى حرب ابن سعود وفى غيرها.
وكان الشيخ حمود يلقب ب(سلطان البر). وفى أيامه توسعت سلطة المنتفق كثيرا الا ان داود باشا تمكن أن يجلب لجهته الشيخ عجيلا فقضى على امارة الشيخ حمود، ولكن حدثت غوائل أخرى صدته من التدخل أكثر(1).
وفى 8 ربيع الآخر سنة 1247ه - 1831م انقرضت حكومة المماليك فتنفس أمراء المنتفق الصعداء. وكذا أيام علي رضا باشا اللاز.
وامارة المنتفق دامت فى هدوء الى سنة 1265ه - 1849م آخر أيام الوزير محمد نجيب باشا بل الى أيام (عبدي باشا). راعوا سياسة الهدوء. وفى خلال هذه المدة قضى الوزراء على بعض الامارات مثل العمادية وامارة رواندز وبابان والجليليين.
أمراء المنتفق الآخرون
كان أمير المنتفق عجيل السعدون، فخلفه صالح العيسى من السعدون أيضا وكان باني (قلعة صالح) سنة 1269ه - 1852م وكان أمير المنتفق أيام نامق باشا. وهو ابن عيسى الحريق. وعيسى هذا توفي حرقا سنة 1259ه - 1843م وهو ابن محمد بن ثامر السعدون وبعده ولي ناصر باشا ابن راشد بن ثامر السعدون.

(1/341)


ثم ان الدولة أرادت القاء بذور الفتن، وتشويش الحالة للتدخل، فصارت تتساهل مع بعضهم مرة، وتلتزم الشدة أخرى. وراعت فى الضرائب طريق الالتزام واتخذته وسيلة. وفى كل مرة تنزع قسما من المنتفق، وتوسعه أخرى. وهكذا أخرجت من نطاقها قطعات عديدة بأمل أن تقلل النفوذ والسلطة فانتزعت منها عشائر كثيرة.
وفى كل هذه عزمت الدولة على القضاء على هذه الامارة مهما كلفها الامر الا انها متى شعرت بالخطر بدلت الوزير أو ركنت الى سياسة أخرى ونسبت الحادث الى خرق الوالي الذى لم يتحرك من تلقاء نفسه. وذلك خشية الغائلة أو توقع نتائج غير مرضية. أرادت الدولة أن تكون ديارهم خالصة لها. وكاد ينجح الوالي رشيد باشا الكوزلكلي فى مهمته التى أشبعها درسا لولا انه عاجلته المنية وحالت دون تحقق آماله.
كان قرب المعارضين، واستغل المناوئين، وتعرف للحالة منهم، وسلطهم. كما انه لم يفاجىء فى تغيير الوضع. وانما فصل قضاء السماوة وتوابعه بعشائره، عن سلطة المنتفق، والحقة بالحلة فى الالتزام الذى أجراه بأمل فل القوة. ولم يخف هذا على أحد. فاتفق الشيخ ناصر مع الرؤساء الآخرين فحارب مرات عديدة، وانتصر انتصارا باهرا، فكاد يتغلب.
وفى الحرب الاخرى انتصر الجيش وبقي مرابطا فى سوق الشيوخ. ورفع ما كان يستوفيه أمراء المنتفق باسم (جيوشية). وهى أشبه برسوم الكمرك الا أنها ليست لها حدود معينة أو مقاييس ثابتة. ولم تتحقق آماله، فعالجته المنية، ولم تعرف نواياه الا ان الغرض القضاء على السلطة العشائرية فحبطت مساعيه. ومن حين استولى على سوق الشيوخ فى 14 شعبان سنة 1272ه - 1856م عينت الحكومة قائممقاما (متصرفا) حسين باشا من أمراء الجيش، ومدرسا ومفتيا السيد داود السعدي(1) وكان عزمها أن تجعل تشكيلاته تشكيلات لواء.
وبعد وفاته كانت الدولة فى اضطراب داخلا وخارجا، فلم تستطع أن تمضي على خطة ثابتة. وانما تعمل بما يوحي اليها وضعها. فجاء السردار الاكرم عمر باشا. لاكمال ما قام به سابقه من أعمال. فلم تظهر الاوضاع الا متخالفة فى طريق السياسة. فلم يستطع أن يحصل على ما أراد لضيق فى ماليته، أو انشغال بال دولته بأمور أهم.
جاء الوالي السردار الاكرم عمر باشا فى 5 رجب سنة 1274ه - 1857م. ومن حين وروده نقض ما ابرمه سابقه لتبدل رأي الدولة فعوّل على شجاعته، وقوة سلاح دولته، فاستهان بالمنتفق، وعد نفسه قادرا على اخضاعها متى شاء، فالغى سوق الشيوخ، فلم يتخذه مقرا للجيوش. ولا شك ان السياسة المكتومة لم تظهر لرجال الدولة فى بغداد ما عدا الوزير. فأعاد لشيوخ المنتفق سلطتهم وسحب جيشه. ولا ريب ان لضعف الدولة دخلا فلا تريد أن تعرض نفسها الى الخطر، عهد بقائممقامية اللواء الى الشيخ منصور السعدون سنة 1276ه - 1859م بطريق الالتزام من جراء انها كانت تستفيد من الالتزام أكثر مما لو كانت تدير رأسا هذه المواطن(2).
وفى سنة 1277ه - 1860م ولي توفيق باشا بغداد. فجرت فى أيامه المزايدة بين الراغبين فى المشيخة وهم الشيخ منصور، والشيخ بندر الناصر الثامر، فأسندت الى الاخير منهما فى 20 شوال سنة 1277ه - 1861م ببدل سنوي قدره (4900) كيس. والكيس 500 قرش.
وفى وزارة نامق باشا للمرة الثانية كان يظن أن قد حان الوقت لالغاء المشيخة، فأراد أن يقتطع أولا بعض الاماكن ليقلل السلطة، ويحصر دائرة النفوذ فى نطاق محدود. جاراه الشيخ منصور بك بل حسَن له أن يلغي المشيخة رأسا وبلا تمهيد. وكان الشيخ منصور من أعضاء المجلس الكبير ببغداد(1). فأبدى أن لا حاجة الى اقتطاع بعض المواطن، وأوضح أنه اذا نصبته الدولة قائممقاما (متصرفا) جعل المنتفق كلها تابعة للدولة.
قبل الوالي هذا الرأي، والغى المشيخة فأسند اليه القائممقامية فى سلخ جمادى الاولى سنة 1280ه - 1863م. ولما كان لا يعرف اللغة التركية جيدا، وليست له دربة على الادارة جعلت الدولة بصحبته الاستاذ سليمان فائق وكان من الكتاب المجيدين. وكان قائممقام خانقين. وأودعت اليه مهمة (محاسب اللواء) ليطلع حكومته على ما يجري.

(1/342)


وكان فى ذلك الوقت الشيخ ناصر والشيخ بندر فى بغداد. الا ان هذا الاخير توفي فى اليوم التالي من تعيين الشيخ منصور، أما الشيخ ناصر فانه ثار فى وجه أخيه وأشاع اشاعات من شأنها أن تثير الاهلين، وتحرضهم على القيام على الدولة. فعارض أمر القائممقامية. وكان قطع بأن هذه الفتن كلها جرت فى الخفاء على يد الاستاذ سليمان فائق، وعده أصل القلاقل فى المنتفق، والتزم قتله، فلم يوفق لما جاء تفصيل ذلك فى تاريخ العراق.
وعلى كل عارضوا بتحول المشيخة الى قائممقامية واعلنوا العصيان ونهبوا المؤن المرسلة من لواء الحلة الى البصرة نهرا. وهي المرتبات الحجازية. ولم يكتفوا بهذا وانما قطعوا الخطوط البرقية بين بغداد والحلة وكان تمديدها من زمن قريب بقصد أن يعظموا الامر فى عين الدولة. بقي المحاسب ثلاثة أشهر غير مسموح له بالخروج وان كان معززا فى الظاهر. ثم أذنوا له بالعودة وان ادارة القائممقامية لم تطل أكثر من شهرين فثارت الزعازع.
أما نامق باشا فانه بعد المشاورة قرر لزوم اصلاحهم بالقوة. وأثناء مداولة المجلس المنعقد من الملكيين والعسكريين وردت برقية من (القيادة العامة) توصي بالتأهب واستكمال العدة قبل الاقدام على الحرب، وان ينتظر اشعار آخر.
ذلك ما دعا الوالي ان يعيد المشيخة. نقل ذلك الاستاذ سليمان فائق عن (محمد أمين اقندي كاتب العربية) وكان قد عهدت اليه مهمة (باب المشايخ)(1). فاسندت المشيخة الى الشيخ فهد العلي الثامر سنة 1280ه - 1863م بموجب شرطنامهء كتبت باللغة العربية.
وفى أيام تقي الدين باشا ندد الاستاذ ببقاء الحالة. وبين أن اعادة المشيخة على حالها لا يأتلف وسلطة الدولة، وأظهر لزوم توسيع سلطة الدولة وتقويتها، فملأ الجرائد والصحف باستنبول من التنديد بأمور المنتفق، ودعا الى لزوم القضاء على امارتهم، وذكر قسوتهم وظلمهم الى آخر ما قال. ولكن هذا الوزير ابقى المشيخة كما كانت، وأقرها على حالها.
اضطراب وتجربة
ثم ولي بغداد مدحت باشا، سنة 1286ه - 1864م. وكانت امارة المنتفق شغل الدولة الشاغل، وهذا الوالي علم أن الاستاذ سليمان فائق من العارفين بأمور المنتفق، فطلبه ببرقية من البصرة، لاستطلاع الحالة، فجاء مسرعا.
بسط الحالة للوالي. فأجابه عن كل ما سأل. وفى هذه الايام اوشكت مدة الالتزام أن تنتهي، فدعا الوالي ناصر باشا الى بغداد للمزايدة فاعتذر وطلب الامهال الى أن تنتهي المدة. فعاد الاستاذ الى البصرة. فانقضت مدة الالتزام، واجريت التشكيلات الجديدة فى البصرة، ثم دعي الاستاذ سليمان فائق الى بغداد، وفى خلال تأخر ناصر باشا تمكن الاستاذ من الاتصال بفهد بك ولازمه، وأقنعه بأن تترك بعض المواطن وتعطى المنتفق ببدلاتها السابقة لا أكثر...
هذه نوايا الحكومة، وآمالها ظهرت على لسان متصرفها...
جاء ناصر باشا الى بغداد فى 21 ربيع الاول سنة 1286ه - 1861م، وواجه مدحت باشا فقال له هل ترغب فى التزامها بالبدل السابق بعد أن تترك بعض المواقع. وهى: 1 - المدينة. ناحية من نواحي القرنة.
2 - جزائر البصرة.
فاستمهل للاجابة.
فاضطربت افكاره، وصار يضرب أخماسا لاسداد... وكان وضعه حرجا، لا سيما وان فهد بك بالمرصاد ويخشى منه ان يقبل بالشروط أو بما يوافق أكثر.
أما الوالي فقد كانت مقدرته عظيمة، كان يأخذ الفكرة، ولم يبد خطة الحكومة ومرادها، ولم يعتمد على الاستاذ سليمان فائق ولا على غيره لا انه كان يراجع ما يورد من الآراء، وهو سائر على خطة.. !! وكانت نتائج المفاوضة أن تمكن ناصر باشا من اقناع الوالي تأييدا لرغبته فى أن يجعل المنتفق (لواء) وان يكون متصرفه ويقوم بما يطلب منه... وبذلك وافق الوالي وأعلن رغبة الدولة. وذهبت المساعي الاخرى هباء. وكان الاستاذ سليمان فائق يريد أن تكون خالصة للدولة رأسا فلم يوافقه هذا الحل وعد التدبير قد فشل. ولكن الوالي أراد ارضاء ناصر باشا وان يجعله طوع ارادته منفذا لآماله...!ولم يكن هذا من نوع التدبير السابق أو عينه ليكون فاشلا.
أعلن ذلك معاون الوالي. وقال الاستاذ سليمان فائق. ذهبت المذاكرات بيني وبين الوالي سدى بهمة من رائف معاون الوالي، ووساطة من اليهودى عزرة الصراف الذى ندد بهما الاستاذ كثيرا، فأحيلت متصرفية المنتفق، لعهدة ناصر باشا لصداقته واخلاصه...!!

(1/343)


وفى هذه التجربة لم ير بدا من الاذعان، ووافق على بناء حاضرة اللواء فى تلك الانحاء، ورأى أن لاطائل وراء معاكسة الدولة، والاقارب فى تزاحم ونضال على الرئاسة... فاذا قبل غيره خسر الصفقة... وفى 2 جمادى الاولى من سنة 1286ه سار الى المنتفق، وعين عبد الرحمن بك قائممقام الهندية معاونا له، وعبد الباقي الألوسي نائبا، والحاج سعيدا محاسبا وكان من موظفي محاسبة الالوية...
عاد ناصر باشا الى المنتفق لاجراء التشكيلات، فوصل، ولا يزال فى غبار سفره، وقبل أن يؤسس الادارة فيها اذ كلفه الوزير ببعض الامور العشائرية... فاشتعلت نيران الفتنة وكثرت (حروب عفك والدغارة).
دعاه الوالي بنفسه فجاء بمقدار كبير من العشائر الخيالة، فكانوا فى صحبته فقام بالمهمة الى أن تمت الغائلة فشكر الوزير خدماته.
أوضحنا ذلك فى تاريخ العراق بين احتلالين. وكانت آمال الوزير استغلال مسالمة المنتفق لبناء الناصرية ولاغراض مهمة قام بها ومن أهمها حادث الاحساء. ولعل لبناء الناصرية الاثر الفعال للقضاء على امارة المنتفق.. فكانت أعمال الوزير موفقة وتستحق كل اكبار من دولته. قرَب ناصر باشا وارضاه واستغله لاموره الاخرى. ولكن سخط الدولة عليه دعا أن تفسر فى غير ما هو صالح لها..
وان ناصر باشا لم ير بدا من تنفيذ رغبات الوالي فبنى بلد (الناصرية) باسمه فى سنة 1286ه - 1869م. وبذلك ألغى فعلا امارة المنتفق بتأسيس هذه المدينة فصارت مركز اللواء، وكانت مقدمة الاستبلاء على هذه الامارة.
انقراض امارة المنتفق
اتخذ العثمانيون تدابير جمّة للقضاء على الامارات داخل العراق لما ازعجتها بأوضاعها وبأمل أن تكون الدولة صاحبة الامر. ولم يكن القضاء على امارة المنتفق بالامر السهل. واذا تم فى وقت عاد فى آخر.
ولعل أهم سبب ان هذه الامارة فقدت الوحدة، وان الاذعان اختل ووسائل الاحتفاظ بالوحدة زالت. لتوالي الحروب، ولطموح الرؤساء وتنازعهم الزعامة فتعددت الكفاءة فيهم. وان رجال العشائر انهكتهم القسوة من الحكومة لما رأوا من التزام وارهاق فيه اضطر الكثير الى هجر أوطانهم والميل الى ايران أو الى الانحاء الاخرى المجاورة.
ساقت الدولة قوة على المنتفق للقضاء على الامارة. ولو لم تسق لكانت النتيجة واحدة الا ان الجيش عجل بالمهمة. وكان ركون الدولة الى ذلك استعانة بالاسلحة الجديدة التى لا تطيق العشائر صبرا على تحمل نيرانها. يضاف الى هذه النزاع على المشيخة والمزايدات فى الالتزام واختلال أمره حتى أدى الى سوء الحالة. فالعشائر لا تطيق ارضاء الامارة، ولاتتمكن من سد نهم الحكومة، فتولدت المصيبة وتحملتها العشائر على مضض. وربما كانت السبب الرئيسي في هذا الانقراض.
وأول ما فعلته الحكومة أن جعلت كل عشيرة مسؤولة رأسا نحوها في حاصلاتها. فأرادت أن تقوي منزلتها من نفوس الاهلين، فتساهلت. وهكذا كان بناء الناصرية عاملا مهما فى اتخاذ مركز للدولة في وسط اللواء للتسلط على العشائر. والحالة تنطق بالوضع أكثر من مئات المؤلفات الا أن الحوادث تعين على الحل الصحيح.
ويهمنا بيان ان انقراض الامارة مسبب من الدولة. اتخذت جملة تدابير للقضاء عليها، فأدى الامر الى بذل جهود عديدة بلا جدوى. لحد أن الدولة كادت تظهر العجز مع أنها استخدمت أكابر رجالها للمهمة فلم تكن مثل بابان، ولا العمادية، ولاغيرهما.
حدثت الواقعة سنة 1297 ه - 1880 م. وكانت تقدمت العشائر وجعلت أمامها نحو الفين أو ثلاثة آلاف من الابل. وكان الموسم أواخر الصيف.
وصرت آذانها بالزفت وركبها بعض الفدائية فساقوها على الجيش وهجموا عليه. وكانوا حملوا الابل رملا، وصاروا يذرونه ليشوشوا الهدف.
وكان رئيس الفيلق السادس عزت باشا قد باشر القتال بنفسه وكان موقفه خطرا جدا وصار يحرض على القتال وأبدى الضباط بسالة فائقة ونيران المدفعية أصابت الاهداف وتمكنت فأضرت...
وكانت العشائر تعاهدت على الدوام على الحرب، فأزعجت البصرة ليلا ونهارا تطلق البنادق وتشعل نيران الحروب. انتصر الجيش على العشائر بعد ان أبلى البلاء المشهود.
وجرت الواقعة في أنحاء الحي في مقاطعة أم الشعير. وهذه المقاطعة في تصرف الشيخ عبدالله الياسين رئيس عشائر مياح.

(1/344)


وكانت قوة العشائر تتجاوز العشرة آلاف مقاتل. وكانت الدولة في ريب من أمرها. ولا مجال لتفصيل ما جرى(1). ومن الاغاني الشائعة آنئذ: فالح يغرنوكك طاسه وخذوها اروام بيش أحلب النوكك ومعناها يا فالح ( هو فالح باشا السعدون وكان شابا جميلا وله رقبة طويلة كالطير المسمى بالغرنوق ) أخذ الاروام طاستي فبأي اناء أحلب ناقتي. تريد انهم صاروا فقراء...
هذا. ولا تزال بقايا رجال الامارة لها المكانة. ومنهم سعدون باشا وفخامة السيد عبد المحسن السعدون والشيخ عبدالله الفالح وعجمي باشا السعدون. اشتهروا بعد هذا الحادث وعرفوا بما لهم من مواهب حتى اليوم من رجال هذا البيت. ولا يزال محتفظا بسمعته، والوقائع الجليلة عرفت مقرونة بأمرائهم.
ومن حين انقراض الامارة بل قبل ذلك اقتطعت أماكن وانفصلت عشائر يصعب اليوم تعيينها كلها بالضبط، ولم يعد لها ذلك الذكر والصيت.
عشائر المنتفق
(فى الالوية الاخرى) وقائع المنتفق كثيرة، والتدابير المتخذة للقضاء على الامارة لا تحصى، وهذه فلّت من حدة عشائر المنتفق، وأدت الى تبعثرها ولا شك ان هذا الالحاح والتضييق ساق الى اقتطاع أقسام عديدة بعشائرها، والى نزوح أخرى الى الالوية المجاورة، والى الانحاء البعيدة مثل الحويزة وما والاها. ليكونوا بمأمن من عوائل الدولة وعواديها.
1 - في لواء البصرة من عشائر بني مالك من مال الى البصرة أو اقتطع لقضاء القرنة. فان (عشائر المدينة) مثل الصيامر والعوابد وآل علي وآل بدران والحيادر وعشائر أخرى من بني مالك أو ملحقة بهم، و (عشائر السويب) من مالك والسعد والحلاف وبني منصور وما والاها من نواحي القرنة. وعشائر الهارثة من نواحي البصرة ومن الحلاف وبدران وغيرها من عشائر المنتفق. وهكذا مالت عشائر أخرى الى الغرس فتعهدت الفلاحة والتعابة فصارت من أهل القرى. ومنها من مال الى نفس البصرة فتركوا الارياف. وتكونت منهم أسرات معروفة.
2 - في لواء العمارة كان القسم الكبير من هذا اللواء مقتطعا من المنتفق، وان (قلعة صالح) من بناء أحد شيوخهم كما ان من عشائر المنتفق في هذا اللواء (العيسى)، و (البزون)، و (آل مريان) من بني سعيد، و (آل ازيرج)، و (السواعد) ... وقسم كبير من البو محمد من بني مالك، وقد سبق بيانها. والحوادث التاريخية مشعرة بما يؤيد.
3 - في لواء الديوانية في هذا اللواء عشائر عديدة من المنتفق، وان السماوة مقتطعة منه. وعشائره امتدت الى أنحاء اللواء واختلطت بغيرها. وصلة هذه العشائر بالمنتفق لا تزال محفوظة. وتكونت منهم عشائر كبيرة.
1 - بنو حجيم من العشائر الكبيرة. انفصلت من أمد بعيد، وتفرعت كثيرا وتكونت منها مجموعات أو عشائر، منها بنو حجيم تساكن البدير (عشائر العراق ج3 ص139). ومنها ما هو منتشر باسماء جديدة، أو باسمها الاصلى ولا يزال آل محسن فى أنحاء الناصرية وكانوا رؤساء بني حجيم. وينتسبون كما يقولون الى بني العباس، والآن ضعفت هذه الرئاسة ولا تزال مكانتهم الاجتماعية معروفة. يسكنون فى الدخية والمكاد والدراجي التابعة لناحية البطحة ومنهم الصبحة والمشاعلة والبو جاولّي والمطر والبو شويل والبو نصير.
ويصعب تعيين أصل بني حجيم. ولعل العارفين يقدمون ما عندهم. وان كانوا يعدون من المنتفق. ولم يعدوا فى الاثلاث من مدة. والشائع انهم من عنزة. والظاهر انهم اختلطوا بهم. وصحيح تلفظهم (بنو حكيم).
قال البسام: " المؤملون ولا تأميل طالب الغيم. وهم ساكنون بين السماوة وديرة المنتفق فرسانهم خمسمائة خيال والفا سقماني. " اه ومن عشائرهم: 1 - الاعاجيب: من عشائر السماوة المعروفة. نخوتهم (جمّاز). يسكنون الرميثة على شط (الفرات)، وعلى شط الرميثة فى أراضى دياحم، والبازول، والمنيثر، والسدرة والجمجة. فالسدرة وهى سدرة الاعاجيب حد ما بين الخزاعل والمنتفق، وهى ضمن الاراضى المسماة ب(العوجة) وتدخل فيها أراضى بني حجيم ومن رؤسائهم أبو الجيج، وتسكن المملحة والجمجة، وهى عين ملح.
وفرقهم: 1 - البوعبيد: رئيسهم الحاج سهر الحسن. وموطنه سوجة.
2 - البو ناصر: رئيسهم علي الطشاش. يسكنون كوفة وسدرة.
وفروعهم: (1) البوناصر. فرقة الرؤساء.
(2) العبد الواحد. رئيسهم حسين الصحو.
(3) الزهاد. رئيسهم عليوي الموسى.

(1/345)


(4) الخنفر. رئيسهم عواد الماصخ.
3 - البو موسى: رئيسهم حسن الزغير. ويقيمون فى رجة الخزاعل.
وفروعهم: (1) السكران. رئيسهم دحام الرمل.
(2) البلاسم. رئيسهم عبود البليط.
(3) الحرب. رئيسهم عناد الهويني.
(4) الدراوة. رئيسهم لوكي الغنم.
4 - الخميس: رئيسهم سلطان الولع. يسكنون البازول. وفروعهم: (1) البو ضبع. رئيسهم جبار العلي.
(2) العبد الواحد. رئيسهم هوب آل محمد.
(3) السعدالله. رئيسهم رسن المقصور.
5 - آل عبدالله: رئيسهم نصور آل محمد. ومحلهم الولع.
6 - سلاجعة: رئيسهم لطيف الولع وهم فى الولع.
7 - آل دبيس: رئيسهم الحاج ابراهيم. فى الرفوش.
8 - طواورة: رئيسهم حسن أغا فى الرفوش.
9 - البو درقى: يرأسهم عكل أبو جيج وسعدون. فى سحار، وعطشان.
10 - الدوتي جلة: رئيسهم جاسم المحمد. فى سحار.
11 - الرواوشة: وقال القزويني: " الاعاجيب قبيلة فى العراق من المعادن " اه ولم يزد على ذلك.
2 - الظوالم: رئيسهم الشيخ جياد بن شعلان ابو الجون. ونخوتهم (باشة). يسكنون فى العوجة ما بين الابيّض والسماوة فى الرميثة. وهم من بني حجيم. ومنهم من يقول انهم حمدانيون ومنهم من قال أصلهم من شمر.
وكان رئيس الظوالم الشيخ شعلان أبو الجون. وتوفي 29 - 1 - 1930 م وكان من رجال الثورة العراقية(1). وصار نائبا فى المجلس التأسيسي. وعرفت هذه العشيرة بالبسالة والشجاعة. وفروعها: 1 - البو حسين: (1) آل سلمان. الرؤساء. يرأسهم كامل بن غثيث الحرجان ومحمود بن ساجت آل ثويني. ومنه أخذت المعلومات فى 27 كانون الثانى سنة 1939 م ومن غيره. وأفخاذهم: 1. آل حاجم. رئيسهم كامل آل غثيث.
2. - آل ضيدان. رئيسهم مطلك آل جياد.
3. - آل وزيّر. رئيسهم محمود بن ساجت آل ثويني.
(2) البو حمد. رئيسهم سوادي العجل.
(3) آل عويف. يرأسهم سوادي السلمان وجبار الفضاض. فى أبي شريش.
(4) البو ماجد. رئيسهم عواد الكريدي.
(5) البو عواني. رئيسهم مطلك الجياد.
(6) الكديشات. رئيسهم كاظم الزغيري.
(7) البو شريش. رئيسهم فرهود الحرجان فى أبي شريش. وافخاذهم: 1. البخاترة. يرأسهم نجم العبدالله. وعلوان الجاسم.
2. - آل حجيم. رؤساؤهم ندة الخشان وحسين الحاجم وعبدالنبي البرهان.
(8) البو شويط. وفروعهم: 1. البو غزيّل. رئيسهم مدلول العباوي.
2. - البو عوفي. رئيسهم غاوي الحسين.
3. - البو هيجل. رئيسهم كاظم الفلاح.
(9) البو عبيد.
2 - الجمعة. رئيسهم جياد بن شعلان أبو الجون. وفروعهم: (1) آل حميَد. الرؤساء. ومنهم: 1. آل شنَابة. رئيسهم حنيويت آل عبد السادة.
2. - أبو الجون. الرؤساء.
(2) البو حويجمة. يرأسهم علي المحداد وتوفي فى الرميثة فى 16 - 5 - 1955م وهو خال الشيخ جياد الشعلان وانفرد بالرئاسة كاظم الحاج راضي. يسكنون فى حجامة. ومنهم: 1. البو كريز. رئيسهم كاظم الحاج راضي.
2. - البو جناني. يرأسهم علي الجياد ومسير. يسكنون فى حجامة.
3. - البو شورد. يرأسهم راضي الرباط ومحسن.
4. - البحر. يرأسهم جلاب الجاسم وشنان.
(3) آل سميَح. يرأسهم عباس العود ومنشد الحمد. ومنهم: 1. البو جويعد. رئيسهم مطرود الجندي.
2. - الحمران. أو الحمامرة. يقيمون فى أم كنكون وجويلانة.
3. - البو علي. رئيسهم بعيد الحربي.
4. - الحلاحلة. رئيسهم سولي الجبر. يسكنون فى حجامة.
5. - البو بحر. رئيسهم منشد الحمد. يسكنون فى حجامة.
(4) البو خضير. رئيسهم مجهول آل محمد. وتوفي فخلفه ابنه: 1. البو هيجل. رئيسهم راضي الطرار. يسكنون فى أبي علاوة.
2. - السبعة. الرؤساء.
3. - البو مويش. كشيش الكوماني.
4. - البو كرم. رئيسهم عباس العبود.
(5) الملحان. رئيسهم جهاد الحمادي.
ويجاورهم البو جيَاش والزيَاد.
أخذنا المعلومات عن نفس العشيرة وعن كتاب (عامان فى الفرات الاوسط).
3 - الصفران: من عشائر بني حجيم. يرأسهم عزارة المعجون، وكطاط الرداد. ونخوتهم (عامر). ومساكنهم تجاه السماوة فى ناحية الخناق. وفرقهم: 1 - آل غانم. رئيسهم عزارة المعجون. ويسكنون دوب حمد.
2 - آل عطاوة. رئيسهم فرهود الخبار. ويسكنون أم نعامة.
3 - المومنون. يرأسهم خلف البطي، وكطامة. يسكنون فى دوب حمد.
4 - البو رويسة. رئيسهم موسى الجبر. ويسكنون فى دوب حمد.

(1/346)


5 - الفلاحات. رئيسهم رعد البرغش. ويسكنون أزرك.
6 - الغنم. يرأسهم شاهي ومحمد الحجاري. ويسكنون المحدد.
4 - آل توبة: من عشائر بني حجيم فى السماوة، ورؤساؤهم ديوان الحسين، وحسين الرزق. قال القزويني: " آل توبة قبيلة فى العراق من أهل السماوة فى أذناب الفرات من بني حكماء " اه أي بنو حكيم (حجيم)، والمسموع أنهم من عبدة من شمر. ويؤكد كثيرون انهم وآل زياد والجوابر (أولاد مبارك). وينتخون به وهم من الرولة من عنزة. ويسكنون فى ناحية الخضر. وفروعهم: 1 - غواصنة.
2 - الفضل. رئيسهم حسان. فى الوركاء.
3 - حمادنة. رئيسهم لطيف. فى الوركاء.
4 - عواجد. الرؤساء. ويرأسهم كواك الحسين وحسين الرزق. فى الوركاء.
5 - الاعبس: يرأسهم شلال الدارم، وكاظم المونس. وهؤلاء من بني حجيم فى السماوة. لم يتعرض لهم القزويني فى (القبائل العراقية). ونخوتهم (عمور) يرجعون الى عمار العبسي من القحطانيين ويسكنون فى أراضي خضر الدراجي فى ناحية الخضر التابعة للسماوة. وفرقهم: 1 - الفليح: رئيسهم راضي الرميثان، ويقيمون فى جزيرة الاعبس.
2 - آل مونس: رئيسهم عبد المونس. ويقيمون فى الكرحة.
3 - البو ماجد: رئيسهم فطيسة الحسن. ويقيمون فى الكرحة.
4 - البو يونس: يرأسهم دنان المحمد وعباس المطعوج. فى خنينة.
5 - النصير: ومنهم المحمد والزعيريين رئيسهم مزيغيل.
6 - البو حسين.
7 - الحفنان.
8 - المشاعلة. مرَوا.
9 - المومنون.
10 - آل عزَام.
11 - البو جاولَي. مرَوا.
6 - البركات: رؤساؤهم خشان الخارع، وهلال الوصف، وجعاري المسير. وهم من بني حجيم ايضا. ويسكنون فى ناحية الخناق من السماوة. وفرقهم: 1 - المحيرجة: فرقة الرؤساء. وهم فى بطن وخنفية.
2 - البو سيحة: رئيسهم راضي الغدار. فى خنفية.
3 - الجزيرة: رئيسهم كاطع المياه. فى خنفية.
4 - آل عكاب: رئيسهم كردوش ومنصور. فى البو عرار.
5 - آل حمدي: رئيسهم وسيج الشلال. فى خنفية.
6 - الحشيش: رئيسهم ونّاس الطوفان. فى فطورة.
7 - آل عطاالله: رئيسهم حريجة. فى أم عجينة.
8 - المطول: رئيسهم طلاس الشاهين. فى زطي.
7 - الجوابر: الظاهر ان (آل جويبر) هم الاصل. ومرّ بحثهم. ويسكنون ناحية الخضر فى مقاطعة البديري، والباب، والصبية، وأم الحنطة، والجزيرة، ومويلحة، والفارسية، ونشعة. ورؤساؤهم فهد الحاجم ورحيم الحاج صفر وعزاوي آل الحاج محمد ومنشد آل وناس.
والمشهور ان الجوابر والزياد والتوبة من (أولاد مبارك) من عنزة كما ذكرنا ذلك فى الزياد. والظاهر ان الاتفاق جعلهم من بني حجيم باعتبار الموطن وقل أن نرى فى أنحاء الفرات عشيرة الا ومختلطة بغيرها. والحروب المتوالية فى المنتفق أدت الى هذا الاختلاط. وعدها صاحب (سياحتنامهءحدود) من العشائر الملحقة بالمنتفق ولم ينسبها الى أصل معروف.
وفرقها: 1 - آل حسان. الرؤساء. يسكنون فى مويحة.
2 - الشريدات. يرأسهم تركي آل فهد وبهاض آل علك. فى مويحة.
3 - آل محيفيظ. رئيسهم مسير آل حربي وكان قبله زليف آل حربي رئيسا. فى البديري.
4 - آل منيهل. يرأسهم خضر آل رزن وعبد آل بلادي فى الصبّة.
5 - البو ريشة. رئيسهم مرهج آل عباس. فى ام الحنطة.
6 - آل شجي. رئيسهم عبد آل مريان العلي. فى حريرة.
7 - البو شطيط. رئيسهم منشد آل مطر. فى نشعة.
8 - النويصرات. رئيسهم عطية آل معني. فى حريرة.
8 - آل زياد: عشيرة كبيرة. ومنها فى المنتفق وقد مرّ ذكرها. وترجع الى الرولة من عنزة. وكثرتها فى قضاء السماوة. ومنها فى مواطن أخرى من لواء الديوانية. وعدادها فى بني حجيم. ونخوتها (أولاد مبارك). وكذا التوبة، والجوابر (أولاد مبارك) ورئيسهم العام فى السماوة بريد آل جميل. وتوفي، فخلفه اخوه فهد آل جميل والحاج ناجي.
ويتفرعون فى انحاء السماوة الى: 1 - البو حمد. الرؤساء. ويسكنون فى ذاجرة.
2 - آل عصيدة. يرأسهم فالح بن خاشي (خاجي) آل خلاوي ورحمة الخلفة وهلاسة. ومنازلهم فى (عين صيد). والفرقة مشتقة منها. وهذه افخاذها: البو كنجي، والبو راشد، والبو زغيري، وآل شاوي، والبو نصيف. ومنهم فى انحاء الشامية. يسكنون أراضى الكطعة والخمس. رئيسهم مجلي آل هنيد.
3 - الدراوشة. يرأسهم حسين آل جفات وهداد المجرم. وهم فى ذاجرة.

(1/347)


4 - البولحه (لحى) رئيسهم لكطان آل عزارة. وأراضيهم الصقلاوية.
5 - آل اديّم. رئيسهم سوادي ابو كحيلة فى أم العكف.
6 - آل حسّان. يرأسهم بطاح آل جديح وراضي الرمثان فى أم العكف.
وفى الدغارة والشامية من آل زياد وهم أكثر من آل ابراهيم ويرأسهم جاسور وكرمول ابنا علوان الجحالي(1) وفرقهم: 1 - الهراوي. رئيسهم صدّام (آل فنيخر) يسكنون الوبلة والصيهودة وفروعهم: المحمد والبو سمير وآل حسوني وآل حويش.
2 - المناذير: رئيسهم جرّي آل مريع ويسكنون التوثي وجويحة وفى ناحية الغماس. وهم: أهل معيجنة والساجت والبو ظاهر والبو هلال والبو سمرة والبو عذار. وفى الدغارة من آل زياد (الرواشدة) و (الكوام) أيضا.
9 - البو جياش: هؤلاء يرجعون الى عبدة من شمر، ومنهم فى المنتفق. رئيسهم الحاج عجّة آل دلّي وتوفي شقيقه الحاج محمد فى 29 نيسان 1955 م وكان نائبا عن الديوانية. ونخوتهم (جمّاز)، يسكنون العوجة وهذه أراض واسعة، تفصل بين المنتفق والسماوة، وتعد من قضاء السماوة. والعرجة من أراضى المنتفق والسماوة حدها (الدراجي)، ويقيم فيها آل محسن رؤساء بني حجيم وتعد أيضا من العوجة. وهؤلاء من حيث الصيحة والموطن يعدون من بني حجيم. وفرقهم: 1 - آل جريب. رئيسهم الحاج عبدالبهاض وهم فى الحجامة، والاعميّة، وذيل، وجرعة.
2 - آل عنتر. رئيسهم حرجان آل هدّار، فى أراضي ابي رفوش.
3 - آل حويش. يرأسهم حميّد آل سهر، وردّام الجبر ويسكنون المحجول.
4 - آل جعيب. رئيسهم سيف آل دحّام، وهم فى المحمية. من عشائر كعب.
5 - الحمامرة. رئيسهم الحاج عبدالخضر آل حسن. يسكنون الامتحة.
6 - الشنابرة. يرأسهم مزيهر آل جروخي وعبيد. وهم فى السوير.
7 - آل زويد. يرأسهم علي آل شولي ودلاخ المروح. يقيمون فى اليجة.
8 - البو جراد. يرأسهم صدقان أبو دجّة، وأسد خان أبو دجّة.
9 - السوالم. رئيسهم جاسم آل محمد، ومحمد السوادي. فى الحجامة.
10 - الربايع. رؤساؤهم توفي المرعي، وعجّة آل سوادي وعجّة الغالي. فى ربايع، وأبي فطايس.
11 - آل نجيرس. رئيسهم حمزة الجفّال. ومواطنهم العوجة.
12 - الزكرديون. رئيسهم الحاج بطي آل هارون. ومواطنهم زرور.
13 - آل معلَى. يرأسهم محمد السعيد، وخضر آل ريس. يسكنون العمية.
14 - آل رفوش. رئيسهم الحاج حسين توثي. يسكنون مسيعدة.
15 - البو حسين. رئيسهم ضويري آل حنَون. وهم فى دوزية.
16 - آل حمود. رئيسهم الحاج ناجي. وهم فى دوزية.
17 - آل كريم. رئيسهم فعيل آل هويل.
عشائر بني مالك
(فى الديوانية) 1 - بنو زريج: تلفظ محليا (بني زريج) وفصيحها (بنو زريق). وهى من العشائر المعروفة فى أنحاء السماوة، ونخوتها زركة (زرقاء)، ومالك (مالج)، فيرجع أصلهم الى بني مالك المعروفين من المنتفق أو ان عدادهم فى بني مالك وان ابن حزم عدَ (بني زريق) من الخزرج وكذا قال ياقوت فى معجمه: " بنو زريق قبيلة من الانصار، وهم بنو زريق بن عبد حارثة بن مالك ابن غضب بن جشم بن الخزرج " اه(1). ومن المحتمل الاتفاق فى التسمية، وبعضهم يرجح أنهم من أقارب بدر الرميض من بني مالك المنتفق، وقال القزويني: " بنو الزرقاء هم بنو زريق قبيلة فى العراق تنسب الى بني مالك. " اه(1) ورئيس هذه القبيلة الشيخ خوام آل عبد العباس. يسكنون الرميثة فى صوب الجزيرة فى العوجة وفى الاراضى المسماة هدَام... وعرفوا بثورتهم على الانجليز وبالثورة الاخيرة. وفى 16 مايس سنة 1935م قبض على الشيخ خوّام مصابا بجروح بليغة، وكان متفقا فى حركته مع العشائر المجاورة، ساقت الحكومة جيشا عليهم، وقضت على الحركة. واستطلعت رأي الشيخ خوام عن الاسباب فأبى معتذرا واختار السكوت، فلم ألح عليه، ولا أريد احياء مثل هذه الذكريات.
وعلى كل حال لا نقطع فى أصل هذه العشيرة الا أنها من بني زريق، والمحفوظ ان رؤساءها يمتّون الى ميّاح من ربيعة، الى فرع الرؤساء على ما اتفقت عليه كلمتهم... يقولون انهم من ميّاح من الشحمان ولم يبق من زريق سوى فخذ المراديخ، وقسم آخر من بني مالك المنتفق. وهناك عشيرة أخرى تسمى ببني زريق ابن عم جذيمة بن زهير بن ثعلبة بن سلامان من طيئ(2) ولكن لا نعرف لها هذه النسبة ولا الاتصال.
قال القزويني: " مالك فى العراق اسم لبني زريق وآل علي والعوابد وبني حسن (الحسناء). " اه.

(1/348)


ولا يبعد أن يكون بنو زريق قد دخلتهم عناصر عديدة، عاشوا مع بني مالك المنتفق واعتبروا فى عدادهم. وكان ممن عوَلت عليه فى التدوين عن هذه العشيرة الشيخ شنشول آل حسن. كان فى كركوك رأيته مع اخيه الشيخ كمال فى 17 مايس سنة 1938م ولم أجد بينهما اختلافا أو تفاوتا فى المعرفة.
قالوا: وهذه العشيرة تفرعت من حمدان، وهو من ميّاح من فرع رؤسائهم من الشحمان. ونخوتهم (شيخة). كما هو محفوظ العشيرة ومعروفها... وتفرع منها: 1 - آل مصال: رئيسهم عبدال بن طلال بن دوَاح. ونخوتهم (اخوة فاطمة). وفروعهم: (1) آل شنَان.
(2) آل بو كريش.
(3) البو مغيث.
(4) آل عبد الخان.
(5) آل صافي. الرؤساء ومنهم آل فرهود. منهم الشيخ خوام آل عبد العباس آل فرهود آل عساف آل جادر. وهو الرئيس العام.
2 - آل دخّان: يرأسهم جاسم آل صلاّل وجبار العرنوس. ونخوتهم (اخوة شرارة). وفروعهم: (1) آل فندي.
(2) آل عبدان. الرؤساء رئيسهم جاسم الصلال.
(3) الدحيمات.
(4) آل كليّل (بتفخيم اللام - تصغير قليل). رئيسهم جبار العرنوس.
3 - آل شويجة: يرأسهم عبود آل خافور وسلمان آل عبيّس وهذا توفي والآن ابنه برهان. ونخوتهم (باشة). وفروعهم: (1) آل سرحان. رئيسهم عبود آل خافور.
(2) البو علي. رئيسهم عبد الله آل ضيدان.
(3) الشاورديون. رئيسهم برهان بن سليمان آل عبيَس.
(4) آل ناشي. رئيسهم دكبال آل عبود.
(5) آل عبيد. رئيسهم عبد الله الحاج شامي.
(6) آل دخيّل.
والفروع التالية لا تمت الى آل حمدان وانما كل فرع يمت الى عشيرة أخرى. وهؤلاء: 4 - العماريون: يرأسهم عبد علي آل مراد ومحيسن آل سوادي. وهؤلاء يرجعون الى عشيرة الاكرع الا انهم امتزج بهم المراديخ وليسوا منهم...
(1) آل جفّال. من الاكرع. رئيسهم عبد علي آل مراد.
(2) الحجّاج. من الاكرع.
(3) آل شليش. من الاكرع.
(4) المراديخ. رئيسهم محيسن آل سوادي. وهؤلاء أصل بني زريج، والزريجية تطلق عليهم والعشائر يعرض لها ما يعرض للأسر والبيوت تتعاظم أو تتضاءل بسبب أحوال لا تخفى على العارف ومن أهم ما هنالك الاوبئة والحروب، والنزوح الى مواطن أخرى، والامراض الفتاكة.
(5) آل دحدوح. من العماريين.
نخوة الجميع (زركة). وهى لجميع بني زريج قالوا انحدروا من أراضى الزركة فعرفوا بذلك.
5 - آل التوم: رئيسهم ناشور العبيد فى الهدَام. يرجعون الى شمر. من التومان. وقبله كان حمود بن دندح رئيسا. وصلتهم بشمر قوية والتوادد متين. وافخاذهم: (1) آل عبد الله. الرؤساء. رئيسهم ناشور العبيد ومن يمت اليه.
(2) آل جوان.
(3) آل منيديل.
6 - الشبانات. من شمر. ومنهم من يقول من بني خالد. وهم فى (الهدّام). وافخاذهم: (1) البو شدّة. رئيسهم محمد العباس.
(2) الصكور. رئيسهم جاسم الحلو.
(3) آل دهيمش. رئيسهم حسين الخضير. وهو رئيس الشبانات.
7 - العواتي. من بني حسن (العواتج). رئيسهم كرز آل علال وخويش آل رومي. وافخاذهم: (1) البو دبسة. رئيسهم خويش آل رومي.
(2) آل عبدعون. رئيسهم كرز آل علال.
(3) آل ابراهيم.
8 - البو صالح. رئيسهم كويَم الحاج كميّم والآن لايد وعرفج آل والي. يرجعون الى البو صالح عشيرة بدر الرميض من بني مالك. ويسكنون فى (الهدام).
(1) آل فضالة.
(2) آل عبد السيد.
(3) البو تمر.
ويساكنهم: 1 - المراشدة. من بني زيد ومنهم من يقول من العليات. يرأسهم جاسم الزغيّر. ومشعب آل حسين. فى الهدّام. ومن فروعهم: (1) آل لايد.
(2) اهل النص.
2 - أهل الهويشة. رئيسهم مسير الدوّاح. فى الهدّام ويجاورهم: آل بو حسان والظوالم وبنو عارض والجبور والبو جيّاش والاعاجيب والخزاعل، وبنو حجيم، والزياد، والجوابر...
هذه المعلومات حصلت عليها من الشيخ خوّام رئيس بني زريق فى 27 - 1 - 1939م ومرات عديدة آخرها 1 - 2 - 1956م وهو من أفاضل الرجال. ويحمل خير ما يكون من الآراء الحميدة...
ومن أمثالهم (تصفى على جيّة رمح). ورمح أختير للمفاوضة فى الصلح فذهب هذا القول مثلا.
2 - العوابد:

(1/349)


تعدّ من عشائر بني حسن، والواقع أنها من مالك وذكرت بين عشائرها. وقائمة برأسها، ومن نقطة الاتفاق تعتبر منها. وبينها قسم كبير من (حجام) وفرق أخرى اختلطت بها. ورئيسها الحاج مرزوك آل عوّاد. تسكن الشامية فى مواطن أم الورد وكويسة، وأم البط، والغادوري(1) والحجارية من ناحية الصلاحية وهم بين الحميدات وبني حسن، ورايتهم مع الحميدات وآل علي واحدة. وهم متجاورون، وعدهم القزويني من فروع بني مالك فى مادة (مالك)، وقال فى مادة عوابد " قبيلة من بني مالك فى العراق " . وهذا صحيح. ففى المنتفق قسم كبير منهم. وفى الثورة العراقية ذهب الكثير من رجالهم. ويتفرعون الى: 1 - آل رباط : وفروعهم : (1) آل نصار. رئيسهم نعمة آل عطية. فرقة الرؤساء. ومنهم آل عواد.
(2) البو علي. رئيسهم حزمان آل عويّز.
(3) آل جديّد. رئيسهم خطار آل صافي (من بني سلامة).
(4) آل حسن. رئيسهم جاسم آل محمد.
2 - الصبغان : وفروعهم : (1) آل معلّى. رئيسهم جبار آل صالح (فيهم حجام).
(2) آل هلال. رئيسهم بروّش آل خنفوس (قسم منهم من بني حجيم).
(3) آل سالم. رئيسهم كاظم آل صرّاخ، من (بني سلامة).
(4) آل دخيل. يرأسهم مزهر آل مرهون، وحاجي فرحان آل ناجي ومنه أخذت المعلومات فى 26 شباط سنة 1934م.
(5) آل مكصود. رئيسهم عطية آل نخو.
(6) نفس الصبغان. رئيسهم عبد آل مجهول. توفي واليوم عطية آل جبر من (آل عيسى).
(7) الشواتي. منهم من آل بدير. رئيسهم حسون آل موسى ومنه أيضا علمت عن هذه العشيرة.
(8) الصنادجة. رئيسهم خلّوف آل علي (من آل عيسى).
(9) آل حسين. رئيسهم سهل آل محمد.
(10) آل مهيدي. رئيسهم محمد آل حسين الكويس (من آل غزي).
(11) آل شمخي. من حجام.
(12) الطوال. من ( آل عيسى ) .
(13) آل شرف.
(14) آل حسان.
(15) البودخن.
(16) البو باحر.
3 - آل رحيمة: رئيسهم جبر آل محسن. من حجام.
4 - آل نويشي: يرأسهم كشيش أبو حلاوي وديان آل حمزة منهم (مجاتيم من بني حسن). ومنهم المصيجاويين.
5 - الحجارية: وفروعهم: (1) آل حجام. رئيسهم الحاج سواد آل ظاهر. من حجام.
(2) آل جحيش. (زبيد). يرأسهم حسين آل زويد، وعبدالله آل عبود. ومنه استقيت معلوماتي فى 26 شباط سنة 1934م.
(3) آل زياد. (من آل زياد).
(4) الحدّادي. من الفتلة داخلة فى الحجازية.
ويساكنهم العناكشة من السادة. ويجاورهم الحميدات والخزاعل والكرد وآل فتلة (ذكروا فى المجلد الثالث) وبنو حسن. والملحوظ ان اختلاط الافخاذ وتداخلها كثير جدا.
ومن وقائعهم المحفوظة : 1 - وقعة الفوّار. قرب عفج.
2 - وقعة اليوسفية. قرب الديوانية.
وهذه كانت قبل نحو مائة سنة، ودعت الى اتفاق العوابد، وبني حسن على الفتلة والجبور. ويعرفون بالهوسات.
3 - آل علي : يرأسهم راوي آل ودّاي آل عطية وظاهر آل وداي. نخوتهم (صكر) أو (أولاد صكر) كنخوة الحميدات و (زغبة)، يسكنون فى مقاطعة الخرابة وأبي خورة فى ناحية هور الدخن تابع قضاء الشامية. وهم نحو أربعمائة بيت وسمعت بعضهم يقول انهم من عنزة، وآخرون من طيىء، والمعروف أنهم من آل علي فى المنتفق ولهم صلة عمومة بالحميدات فهم من بني مالك من عشائر المنتفق. ذكر لي ذلك الشيخ فرهود الفندي رئيس عشيرة حجام. هم وبنو زريج والعوابد وبنو حسن أولاد جد واحد. ويجاورهم بنو حسن، والفتلة. وفرقهم: 1 - آل فرج. الرؤساء.
2 - آل بريص. يرأسهم عبيد آل والي وعيدان آل جبار. ومنهم البو شتيوي. رئيسهم عطشان ابن الشيخ محمد.
3 - آل بو حلوة. رؤساؤهم هبيش آل وذاح ومراد آل كاظم ومحمد آل عيدان آل فنطل.
4 - الهياجلة. رئيسهم حنتوش آل فارس.
5 - البو هدوة. من بني حسن.
6 - آل حميد.
7 - الصبغان.
هذا ما تحققته فى الشامية من نفس العشيرة فى 26 - 2 - 1934م وأما النصوص التاريخية فلم نعثر الا على المتأخر منها، ونقطع بانها من المنتفق وصلتها ب(آل علي) مشهودة... قال القزويني فى كتابه (القبائل العراقية) : " آل علي قبيلة من بني مالك فى العراق " ، وزاد فى مادة (بني مالك): " وفى العراق - بنو مالك - اسم لبني زريق وبني علي - آل على - والعوابد، وبني الحسناء - بني حسن - " اه.
وجاء فى (الروضة الخضرية) ما نصه:

(1/350)


" آل علي العشيرة المعروفة، وهى التى ضحت برجالها دون وطنها العزيز فى القضية العراقية، وآل علي طائفة كبيرة فى نواحي الشامية وبعض الحلة، وهم من الموالك من سكان البوادي، يرجعون الى مالك الأشتر وهو شعارهم عند الحرب، كان مبدؤهم من الحلة والعذار. لأن مالكا وولده ابراهيم من نخع الكوفة، وسلسلة مالك ما زالت فى الكوفة، فان ابراهيم لما قتل تحت راية مصعب بن الزبير جلس مكانه خولان ثم جلس بعده حمدان. ثم تغيرت الامور، فانتقل منهم الى الحجاز وبعض اليمن، وبقيت منهم شرذمة قليلة فى أطراف الكوفة منهم ابو النجم بن حمدان. ثم جاء المزيدي فعمر الحلة حتى صارت معدن العلماء والصلحاء، فكان ممن انتقل اليها العالم النحرير الشيخ ورّام بن أبي فراس بن عيسى بن أبي النجم بن حمدان بن خولان بن ابراهيم بن مالك الأشتر... " اه. ولم يعين مرجعا ولا صلة تربط العشيرة به.
وان المؤلف أوضح ان آل الشيخ خضر، ومنهم آل كاشف الغطاء من هذه العشيرة. ومر بنا الكلام على عشيرة (بني زريج) وانها تنسب الى مالك.
والملحوظ ان آل علي والعوابد وآل حسن ذكرناهم بين عشائر الصيامر. وهم فى عداد بني مالك من عشائر المنتفق. وفى هذا ما يؤيد أنهم من بني مالك المنتفق.
وما جاء فى كتاب (قائد القوات العلوية مالك الأشتر النخعي). عدهم من آل ابراهيم باعتبار أنهم من ابراهيم بن مالك الأشتر. ومنها عشيرة آل بدران فى نواحي البصرة وفى المدينة التابعة للقرنة وفى قضاء ابي الخصيب فى ناحية الهارثة وفى قرية الجبيلة التابعة للهارثة.
قال: ومن بني مالك بيت كاشف الغطاء، وآل الشيخ راضي، وآل الخضري. وعد (بني مالك) منهم.
وقال: بطون الرميض يجزمون أنهم من الأشتر. ولا يعوّل على مثل هذه الاقوال.
والمعروف ان آل كاشف الغطاء من (جناجة) أى (قناقيا) والشيخ جعفر معروف بالجناجي من آل علي من بني مالك من المنتفق. وهذا لا يقبل التردد ولا يعرف مالك الأشتر منهم. وهو نخعي من القبائل القحطانية.
ولا شك ان بني مالك المنتفق من العشائر الكبيرة والمهمة فى العراق ويفخر بالانتساب اليها. وكان أملنا ان نعثر على نصوص تنفي بدراً آل رميض من مالك المنتفق كما قال صاحب (مالك الأشتر) الكتاب المعروف أو ما يؤكد النسبة الى مالك الأشتر فلم نعثر على ما يؤيد من دليل.
والاسرة العلمية مثل آل كاشف الغطاء فخرها بالعلم. وتكون مقيدة بالنصوص التاريخية أكثر. وآل ابراهيم فى المنتفق لم يدعوا أنهم من مالك الأشتر. وانما هم من بني مالك.
وفى كتاب قلب الفرات الاوسط بيّن الاضطراب فى الآراء ورجح ما قاله الاستاذ الطريحي كما أنه ذكر تفصيلا فى الفروع وفى رئاسة العشيرة.(1) 4 - الحميدات: عشيرة كبيرة فى قضاء الشامية، ونخوتها (آل صكر)، و (أولاد حميد)، يسكنون فى مقاطعة ابي غربان والجبسة، والزهيرية، والرغيلة، والكطعة، والوارشية، والنجيصي، وأم حاوي، والمنفهانات، والحولانة، وأم البنّي.
رئيسهم الحاج رايح الحاج عطية آل غضبان وفى تشرين الثاني سنة 1952 م صار وزيرا. واستقيت المعلومات من أخيه الحاج ودّاي. ويجاورهم العوابد، وآل شبل، والخزاعل، والفتلة، وبني حسن، ويعدون فى عيار العوابد الا أن الشبل أكثر منهم...
وأصلهم فى الحقيقة من بني مالك. وذكر لي الشيخ فرهود الفندي أنهم من بني (مالك). وفرقهم: 1 - آل وطّان: فرقة الرؤساء. ورئيس الكل الحاج رايح آل عطية آل غضبان. ويتفرعون الى: (1) البو بليبش. رئيسهم الحاج سرحان المحمد. وهم قرب المنفهانات على الضفة اليمنى من الشامية فى القسم الغربي منها. ومن رؤسائهم عمران الجياد وصدام آل جياد يسكنون فى الحمراني والايشان، وابي غربان، والجبسة، والكطعة، والرغيلة، والبو كفوف.
(2) البو مشيمش. رؤساؤهم الحاج رايح واخوته عبدالكاظم وسوادي وودّاي أولاد عطية، ومنهم شلتاغ الجحالي، وهو الآن ضدهم. يسكنون شرقي الشامية على الضفتين. وكان من رؤسائهم الحاج حمود البدن وهذا توفي سنة 1936 م تقريبا. ويسكنون مع البو بليبش فى عين الاراضي.
(3) البو شيبة. وهذه أيضا من فرقة الرؤساء.
2 - أهل النصيفة: رئيسهم الحاج جاسم آل جياد. وقد توفي والآن أولاده مبدر وعواد. ومن رؤسائهم حسين الناصر، وجبار آل خنجر، ومطلب آل الحاج حرّان.
ويتفرعون الى: (1) البريهات.

(1/351)


(2) آل عمّار.
(3) البو درويش.
(4) البو غزيّل.
3 - البو عزيب: رئيسهم الحاج رايح آل عطية. وفروعهم: (1) البو لافي.
(2) البو داغر. فرقة الرؤساء ورئيسهم علوان آل داغر.
(3) البو عبدالخضر.
(4) البو غادي.
(5) العرادات.
(6) البو عانية.
(7) الصوالح.
4 - البو خويطر: رئيسهم شلاش آل حسن آل فنيخ. ومنهم البو وحيد.
5 - المكاطيف: فى ناحية العباسية (هور الدخن) ورئيسهم صحن آل كندوح. ومنازلهم وأراضيهم مقابل الكوفة على شط الشامية. وفرقهم: (1) الضواحي.
(2) المكاطيف.
6 - البو صريو: رئيسهم جياد آل عباس. ويعودون للضواحي.
هذا ما تحققته فى الشامية بتاريخ 26 - 2 - 1934 م.
5 - بنو حسن: وهؤلاء لهم صلة ب(آل حسن) فى المنتفق. وقد مر بيانهم. وهؤلاء رئيسهم علوان وعمران الحاج سعدون. وهم فى أراضي هور منصور وهم من آل عباس وكان رئيسا أيام الوزير حسن باشا سنة 1120 ه ونخوتهم (فاطمة). وفرقهم: 1 - الجرّاح. من أكبر عشائر بني حسن رئيسهم حاتم آل حسن آل شمخي وكريم آل خادم (وهو من رؤساء الزرفات) وأصل الزرفات من حمير ويرجعون الى الجوذر فرقة من الجبور. والجراح حملة اللواء. وهؤلاء من أصل بني حسن. ويسكنون هور الدخن المسمى اليوم ب(العباسية).
وفروعهم: (1) البو حداري. من الجعفر من شمر. رئيسهم عودة بن زبالة.
(2) آل جبّاس. من الجعفر من شمر. رئيسهم عودة بن زبالة.
(3) آل دهيم. من عبدة من الجعفر رئيسهم جاسم آل ذرب ونخوة قسم منهم آل جبر.
(4) البو عزيب. رئيسهم جابر آل شطب (من الفتلة قسما والرئيس من الفتلة). (متنوعة وخليط).
(5) آل موّاش. رئيسهم مجبل آل شعلان (منهم من آل شبل ومنهم من خفاجة).
(6) الشرمان. رؤساء الجرّاح.
2 - البو دحيدح: رئيسهم عليوي آل عبود وكان قبله ناصر آل عبد الايمة. وتوفي سنة 1937 م نخوتهم أولاد شبل. والعامة (زغبه). ويسكنون فى التاجية. والآن فى ناحية الحيرة (الجعارة)، وفى ناحية العباسية. ويرجعون الى جبور الواوي. كذا قيل مع ان النخوة (شبل). وفروعهم: (1) البو ناصر. رئيسهم عليوي آل عبود آل عنيد.
1. - البو عجة.
2. - البو عبدالأيمة.
3. - البو شلّوح.
4. - البو خضير.
5. - البو زغير. الرؤساء.
6. - البو خزعل.
(2) البو شوجة. يرأسهم مشكور آل حمود وكاظم آل جاسم.
(1) البو شبيب.
(2) البو عبث.
(3) البو جراد.
(4) البو بردي.
هؤلاء أصل البو دحيدح. والباقون تبع.
3 - المجاتيم: نخوتهم (زغية). وأصلها لهم. رئيسهم جبار آل حسن. ويتفرعون الى: (1) الثراون. من حملة اللواء. ويقولون شيالة (الهبع) وهو بيت له بواري وشطوب. رئيسهم عمران الرطان.
(2) البو عريف. رئيسهم الحاج سلمان ابن الحاج داود الكشكول وتنازل عن الرئاسة الى ابن عمه الحاج وهيب بن علي الرحيم.(1) ومنهم من يعد هذه الفروع مستقلات لوحدها من فروع بني حسن.
4 - آل جميل. من مطير. نخوتهم (علوة).
5 - البو عارضي. رئيسها علي آل موسى.
6 - البو سلامة. رئيسها صاحب آل حربي من جبشة وأصلهم من البو عارضي.
وهناك تفرعات كثيرة وشعب تالية لا محل لايرادها.(2) وأما العوابد فقد مر بحثهم. وصيحتهم مع بني حسن. ونخوة (زغبة) معروفة لبعض العشائر. وفى الشام قسم منهم.
وكل ما تمكنا من معرفته ان قسما من المجاتيم، وقسما من البو عريف من بني حسن والباقون ليسوا منهم. ولا شك اننا فى حاجة الى ما يجلو.
ويلحق بهم: (1) الشبانات. رئيسهم فرحان آل علي.
(2) الزرفات. رئيسهم نجم آل عبد الله. والرؤساء من بني حسن والباقون فخذ من الجبور يقال له الجوذر ومنهم من يقول انهم من طي من العليات. ومنهم: آل طويح، والعليات، وآل سعيد، وآل بشت، والبو دواب، والمرارنة. ومن الزرفات فى الحلة فى اراضي الدبلة. رئيسهم صلال الكسار. ومنهم العفينات.
(3) البو نعمان. رئيسهم الحاج راجي آل الحاج موسى. ويعدون من البو دحيدح.
(4) البو شيخ مهدي. من عبودة. رئيسهم مدلول آل عباس.
(5) آل عيسى. رئيسهم عبود العنيد فى ناحية العباسية فى التاجية. ومع الجبور. وهم من البو عيسى من طيء المذكورين بين عشائر الدليم فى المجلد الثالث ص259. ومن فروعهم:

(1/352)


آل مشعان، والبو جربوع، والبو عطوي، والبو خضير، وآل عمران، وآل حاجم، والبو حنتوش، والبو حربي، والبو حمدان.
ويلحق بهم: 1 - الجعافرة. وهم سادة. رئيسهم السيد عزوز آل السيد مهدي.
2 - الحواتم. من طيء.
3 - البو عاصي. رئيسهم عطشان آل مطلك. من شمر من الجعفر. ومنهم من بني عارض ومنهم من اللهيبات.
6 - آل ابراهيم: عشيرة من بني مالك سبق أن ذكرناها. ونخوتها (آل حسين). ويقيمون فى المشخاب التابع لناحية الفيصلية. ومن مقاطعاتهم أم بردية، وأم رغلة، وأم البط والاحيمر وابو بلامة والطبر وهذه العشيرة مستقلة فى وضعها ولا تشترك مع بني مالك فى نخوة، ولكن غالب الفروع مشتركة، ومن بني مالك قطعا. وليس بصواب نسبتها الى ابراهيم بن مالك الاشتر وقال القزويني عنها انها " حي من المعادي فى العراق " ولم يعين أصلها وقال الاستاذ سلمان الصفواني انهم من عبدة من شمر. وفرقهم: 1 - آل خشاب: رئيسهم الحاج داخل الشعلان الجبر صار نائبا أكثر من مرة وهو رئيسهم العام وكان أبوه رئيسا، توفي بالسكتة القلبية فى أبي صخير يوم 15 - 6 - 1955م وآلت الرئاسة الى ابنه كامل، يسكنون فى أم بردية والحجر، ويتفرعون الى: (1) البو حمزة. رئيسهم عبد آل صفوك.
(2) البو حسين. رئيسهم عبد آل زغير.
(3) آل عبد الامام. رئيسهم جاسم آل جياد.
(4) البو حنيظل.
(5) البو صالح. رئيسهم جبار آل ابراهيم.
2 - الصليحات: رئيسهم الحاج رباط آل موسى. ويتفرعون الى: (1) البو معن. يرأسهم عبد السادة الكصّاد وكاظم آل جياد.
(2) البو هزيّم. يرأسهم محمد آل عزيّز وحسن آل سلطان.
(3) البو نصّار. يرأسهم محسن آل علي وكاظم آل علاوي.
3 - الخبيطات: رئيسهم الحاج عبد العباس آل عواد ويتفرعون الى: (1) البو توثية. رئيسهم مهدي آل عسل.
(2) البو حمودي. رئيسهم شيخ علي آل شيخ حسين.
(3) الجحلان. يرأسهم عبد الصاحب آل شاني وصبار آل عبود.
(4) البو عبيد. رئيسهم عبد الزهرة آل حبيّب.
ومن آل ابراهيم فى الشنافية آل عباس وآل سليم.
وهؤلاء مشهورون فى الحسجة وبالهوسات وممن اشتهر بالهوسات نجم آل عبد الله. والعارفة منهم الحاج داخل الشعلان والحاج رباط آل موسى وعبد آل صفوك.
ويجاورهم: 1 - الفتلة. من الشمال.
2 - الغزالات وآل شبل. من الجنوب.
3 - آل زياد. من الشرق. (ناحية الغماس).
4 - السادة آل ياسر. من الغرب.
هذا ما علمته فى 20تموز سنة 1935م من السيدين كاظم وعبد المهدي أولاد السيد نور الياسري ومعرفتهم بهذه العشيرة تامة ووافية.
الجبشة
هذه عشائر متجمعة يطلق عليها هذا الاسم. ونخوتها (اولاد منصور) وليس لها رئيس عام. وكانت ضمن عشائر المنتفق.
1 - آل عياش: يقال ان أصل عياش من عنزة من الدهامشة رئيسهم علوان النوفي يسكنون ناحية الشنافية من صوب الشامية، فى الحركة قرب البرس و (هور الله) و (هور بني سعيد) ومن أراضيهم كركاشة وهم أعمام الجوابر والزياد والتوبة أي ان عياش عم مبارك ومنهم: (1) آل ابراهيم.
(2) آل سليمة. رئيسهم سلطان آل زغير يسكنون فى أبي محَار ومنهم آل غبَاش وآل مهنا والبوسريح والبو حسين.
2 - خفاجة: رئيسهم عباس آل تومان العبد من جبشة أو فى عدادهم وقد مر الكلام عليهم. تفرقوا وصار قسم منهم جبشة. نخوتهم (عامر) يسكنون فى ناحية الشنافية. وفروعهم: (1) آل سبتي. رئيسهم لهمود آل مطلك.
(2) البو خاورهن (البو خويرة). رئيسهم عباس آل تومان العبد.
(3) آل كريطي. رئيسهم كنوش آل خشاب.
(4) آل عجيل. رئيسهم شاهود آل بلبول.
3 - بنو سلامة: يرأسهم اسود المنذور ومريعي آل حمَود. ويسكنون فى ناحية الشنافية فى صوب الشامية فى هور الله وفى الحركة قرب البرس. ونسبتهم الى جبشة نسبة مكان لا غير.
4 - بنو عارض: نخوتهم (صعبة). يسكنون فى الشنافية (صوب الخسف) فى أطراف الابيَض فى أراضى طحرية. يرأسهم عناد آل شحل، وسوادي آل حسون.
وفرقهم: 1 - العون: رئيسهم سوادي الحسون. ويتفرعون الى: (1) آل شيخ سلمان. رئيسهم سوادي الحسون.
(2) البو ختيل. رئيسهم شعلان الزغير.
(3) العزوزة. رئيسهم سلمان الشطنان.
(4) المصالية. رئيسهم عزيز الهوالي.
(5) البو شويلية. رئيسهم ورد ابو كلوان.
(6) الجدعات. رئيسهم عبد الله الخاجي.

(1/353)


2 - العبيد. رئيسهم كاظم الحسين. وفروعهم: (1) نفس العبيد. الرؤساء.
(2) البخاترة. رئيسهم غثيث الكاظم.
(3) الحويخي. رئيسهم ركبان الجابر.
(4) آل أسد. رئيسهم ركبان آل محمد علي.
(5) آل مهنا. رئيسهم يوسف الجاسم.
3 - العبد ربّه. رئيسهم عناد الشحل. وفروعهم: (1) الحربي. رئيسهم عبود السعدون.
(2) الدخيل. رئيسهم جبر الدبوس.
(3) البو طرير. رئيسهم خزي الفيض.
4 - الحربي. رئيسهم عناد الشحل. وفروعهم: (1) الخنيفس. رئيسهم لطيف العباس.
(2) الزبارة. رئيسهم رباط الخلاوي.
(3) البو صالح. رئيسهم عطشان السعد.
5 - البو عبيد. رئيسهم الحاج سهر ابو خشة. وفروعهم: (1) الدبيس. رئيسهم الحاج ابراهيم.
(2) البو عبيد. رئيسهم خضر القوتيب.
(3) المشاحلة. رئيسهم قراح آل محمد.
(4) البو درين. رئيسهم عبد العباس ابو خشة.
(5) البو ثامر. رئيسهم علي الطشش.
6 - آل حجي.
7 - الدغافل.
5 - الطفيل: ونخوتهم (منصور)، وهم من عشائر الهندية. قال القزويني: " وربما ينسبون الى (طفيل) من بني عبد الله بن غطفان، كان يتطفّل على الولائم والاعراس. " اه. وأصل الجبشة فى الحركة حول (البرس)، وهم عشيرة كبيرة. ولم يشتهروا فى المعارك الا أنهم فى الثورة العراقية ظهرت لهم وقائع مهمة. وفروعهم: 1 - البو سعدون. الرؤساء. رئيسهم شنان آل نايف آل غيدان.
2 - آل شيخ سعيّد. رئيسهم حسن بن فرهود. فى الهندية.
3 - العيفار. رئيسهم عوفي آل حاجي شاهين فى الهندية. وآلت الرئاسة الى ابنه ناصح.
4 - آل شعيب. فى الهندية. رئيسهم ضايف آل جويعد وتوفي فخلفه حاتم الجلوب آل جويعد.
5 - آل خماس. رئيسهم محيبس، فى الهندية.
6 - آل سهلان. رئيسهم شلتاغ آل حسين اللفتة فى الهندية. وتوفي. والآن ابنه فيصل.
7 - آل حتروش. رئيسهم حسون آل صالح. فى الهندية. وتوفي. وخلفه ابنه محمد.
8 - حيادر. من عشائر القرنة منهم فى الهندية وفى الحويزة.
9 - زغيب. نخوتهم كوشة وليسوا منهم، ويرجعون الى البو عامر، ويعدون من الطفيل لطول الاقامة. ويدعون انهم فى الاصل باوية من ربيعة.
10 - كراكشة. فى الهندية.
11 - البو السمن. فى الهندية.
12 - البو حويوة. فى الهندية. رئيسهم عبد الله الشيخ حسّون. وتوفي وخلفه ابنه.
13 - البو هاوية. فى الهندية.
14 - بنو مسلم. فى الهندية. نخوتهم (منصور). يسكنون فى أراضي (الترابة) فى ناحية الكفل. رئيسهم علي العباس. وهم من (عنزة) من (السويلمات) ويلحقون بالطفيل. وفروعهم: 1 - البو خويّن. الرؤساء. يرأسهم علي العباس وكريم الخنياب.
2 - البو طويّب. رئيسهم عبود آل حسون.
3 - الدبارجة. رئيسهم معتوك آل حداد. وافخاذهم: (1) البو جغم. رئيسهم معتوك آل حداد.
(2) البو عليوي. رئيسهم سلطان آل سرحان.
(3) البو هليّل. رئيسهم مزهر آل موسى. ومنهم فى ناحية الشنافية رئيسهم ابن ضحك. وهم تبع شبل الجلنة.
(4) البو حمود. رئيسهم حسين آل صيّاد.
4 - البو عريمش. رئيسهم عبود بن جاسم بن كاظم الطوفان. وكان أبوه رئيسا.
5 - البو خليل. رئيسهم سلطان آل عبيّس.
6 - النجاجير. يرأسهم حمادي آل مجَي وجاهل آل سلمان.
7 - الشريفات. وهؤلاء من الاجود.
8 - آل بطّاح. رئيسهم عبد الحسين آل حسون وهم ليسوا من البو حسان.
9 - البو كشيّش. رئيسهم سلطان آل عبيّس.
10 - البو حميدة. رئيسهم علي آل جبار.
11 - البو كريدي. رئيسهم كريدي آل لطيف.
وقد مر بنا الكلام عليهم الا ان طول اقامتهم مع الطفيل جعلهم منهم. وهنا الاختلاط فى الافخاذ مشهود.
عشائر اخرى
1 - الغزالات: أصلهم من بني صخر ويشاركونهم فى النخوة وهى (اخوة ميزة) و (شرماهي) ويوم الكبير (شبل). ومنهم من يقول من وائل من عنزة. مشهورون بالجمال، والشجاعة. واكثرهم غنامة، والباقي زراع فى (هور صليب)(1) والطرمة فى ناحية الفيصلية. رئيسهم علي المزعل وفروعهم: 1 - البو وحيد. الرؤساء. فى الطرمة.
2 - آل زور. رئيسهم منصور الاسود. فى الطوك.
3 - البو خميس. رئيسهم حاجي سكر الطيّاح فى الطوك.
4 - آل لايذ. رئيسهم جعفر المحمود. فى أم بازية. ومنهم البو عبيد.
5 - البو شوكة. رئيسهم زكاط الظاهر. فى (هور صليب).
6 - الجواسم. رئيسهم سلمان الشبيب. فى أم بزونة. وهؤلاء شبل ولكنهم حلف.

(1/354)


7 - أهل السداين. رئيسهم عبد الفرج. (ويعدون من الجواسم).
8 - البو حجي. هؤلاء حلف وليسوا منهم. ولكنهم عاشوا معهم. يسكنون قرب الشنافية. مما يلي النجف ومنهم فى الدبلة التابعة للحلة. رئيسهم حسن السلطان. نخوتهم (اخوة ميزة).
ومما يضرب المثل به عند الغزالات: " طارش الغزالات دزَيته على بزر وعاد بعد مضي سنة " 2 - عشائر عفج (عفك) : هؤلاء من باهلة والآن تحضرت فى نجد فى (نفى) و (الاثلة) و (اثيثية) و (الدوارمي) مفرقين منهم فى الدمن وفى القصيم وفى الوشم.
وذكر ابن خلدون أنهم انتقلوا الى بلاد المغرب ولم يبق منهم أحد فى نجد. وهذا وهم. ونخوتها (باهل) و (أولاد البواهل)، ومواطنهم (الدغارة). وهم عشائر عديدة يجمعها (جليحة وعفج). وهؤلاء كثيرون عداً وفروعاً... وما يلحق بهم من عشائر منقرضة تقريبا، فلم يبق الا اسمها، ولم يشتهر منها اليوم أحد. حلت قديما، فقويت عليها غيرها بالكثرة فأزاحتها، أو جعلتها فى قلّة. وهذه عشائرها: 1 - آل غانم: من أبرزها. نخوتهم حاجم. ورئيسهم الحاج مخيف المحمد. ومن فروعهم: (1) آل شخير. وهم الرؤساء. والمعروف أنهم من شمر. يرأسهم الحاج مخيف المحمد وفرهود (1) الحاج مشير.
(2) آل حسين. رئيسهم كاظم بن منذور.
(3) آل عكلة.
(4) آل شيخ محمود.
(5) آل شيخ احمد.
(6) آل داود.
(7) البو شهيد.
(8) آل فاضل. رئيسهم الحاج صلاّل آل فاضل.
(9) الحزامات. رئيسهم فرهود السلمان.
ويلحق بآل غانم: آل خويسة والكوارظ والجعافرة ومطوك وجرداغ واليسارات. من اليسار العشيرة الطائية. واخديدان وأهل الجلعة وآل عميش وبني ليث والعرايا والشراهنة وعكيل (عقيل) وأهل السيب(1) والجنابات(2). ويقال انهم من الجنابيين. والبو حيَة وآل سيد ناهض وآل مرمض.
2 - آل شيبة: رئيسهم رسن آل شبيب ونخوتهم (طرفة)، أو (اخوة طرفة) وهم أهل الثلث مع عفك. وفروعهم: (1) البو نصار. رئيسهم فرحان العليوي. فى الرداد.
(2) البو راشد. يرأسهم جبار الوهاب وعبود الحاشي. فى الفشرة والكصيبة.
(3) الخشيمات. يرأسهم علي الخلف وشلاكة الحران. فى أراضي العركوب.
(4) آل خدّام. يرأسهم كاظم الحسون وحسان. فى أراضي الخمسات.
(5) آل شنيتر. رئيسهم حمادي الشلتاغ. فى الرداد.
(6) العجاريج. رئيسهم عطية المراح. فى أراضي العزاوية.
وهؤلاء يقال لهم (الشرقيون).
(7) آل حاجم. رئيسهم كوشان الصوفي. فى الرداد.
(8) آل خشم. رئيسهم ادخيل الخشم. فى الرداد.
(9) آل شريعة. رئيسهم حسين آل زغير. فى الرداد.
(10) البو شبيب (آل شبيب). رئيسهم حلو الحجول.
(11) الكفارات. يرأسهم شهد الفهد، وجرو البديوي فى الجحلة.
وهؤلاء يقال لهم (الغربيون).
3 - البحاحثة: يرأسهم كاظم الحاج وطبان، وعبد الخضر. ونخوتهم (شيخة). وفروعهم: (1) آل نجم. رئيسهم صلال المجذاف. فى أراضي الجوعان، وأم البوة.
(2) آل جناني. رئيسهم كاظم الحاج وطبان. فى أراضي الفوارة.
(3) آل فليفل. يعدون من آل جناني. أو يتصلون معهم فى فرع.
(4) آل دهيم. رئيسهم جاسم المحمد. فى الدرعية.
(5) آل هلال. رئيسهم حياوي البادي. فى أراضي العين، والنملة، وبعيوة. ومنهم الكوّام.
(6) البو ايدام. رئيسهم السيد حسن. فى أراضي العلكاوية، وأبي مرشاك.
4 - آل حمزة: يرأسهم الحاج محمد آل عبود وغاوي الاحمد. نخوتهم (جبسة). وفروعهم: (1) آل نذيَر. ومنهم آل مشكور. رئيسهم غاوي. فى التويم والبدعة والخبط.
(2) آل ورش. رئيسهم شمران بن حجيم. فى الكفاري.
(3) آل خنفر. رئيسهم بلعوط المحسن. فى القيساوية.
(4) آل سلطان. يرأسهم محمد بن فرحان وراضي العبود. فى الخبط، وقسم فى أبي خزامة وأم العجبان.
(5) آل محمود.
(6) آل كريَم. رئيسهم عبد الحسين الوطبان. فى (أبي خزامة) وقسم فى أم العجبان.
(7) البو شبيب. رئيسهم الحاج محمود العبود. فى أراضي الخبط.
5 - المخاضرة: رئيسهم ظاهر الفرحان. ويتفرعون الى: (1) آل دبيس. رئيسهم سكر الحمادي. فى الرملة فى الاعمة (الاعمى).
(2) آل كنيش. رئيسهم ياسين العلي. فى أراضي الطويلة.
(3) البو خليفة. رئيسهم غافل الشبوط. فى الطويلة فى الهورة على ضفة الشط.
(4) الحلاحلة. رئيسهم حسون الفياض. فى الكفاية فى الهورة.

(1/355)


(5) البو رومي. رئيسهم سنيف احمد. فى جرف المخاضرة (فى الاعمة).
(6) الدرويش. رئيسهم حسين الحاج محمد. فى الكفاية والهورة على ضفة النهر.
(7) الفرج. رئيسهم حسين الشوجة. فى أراضي الرملة وعلى ضفة النهر فى الكتات.
6 - البراجع: رئيسهم اسكندر المرهون. وفروعهم: (1) آل عبد الله. رئيسهم عليوي آل رويح. فى أراضي الصلالة، والشريمة.
(2) آل فضل الله. رئيسهم سطَاي الفارس. فى الميازر، وأبي شتيوي.
(3) آل اسماعيل. رئيسهم عبد الكريم الشهد. فى أراضي الجوعان.
(4) المشكور. رئيسهم اسكندر المرهون. فى مركز ناحية الفوَارة.
(5) جليحة. رئيسهم جبار الدبين. فى أراضي الثريمة. والظاهر انهم من عشيرة جليحة.
(6) الصوالح.
7 - البو ناشي: رئيسهم محمد البدر. وفروعهم: (1) العرادات. الرؤساء. ومنهم طويرش العباس. فى الجعجة.
(2) السفيان. رئيسهم سنيد العباس. فى الجعجة.
(3) آل مجار. رئيسهم جادر الحسين. فى البريشة والجعجة.
(4) الزليمات. رئيسهم فرحان المشكور. فى البريشة والجعجة.
(5) آل بدر. رئيسهم محمد آل بدر. فى الجير والبريشة.
ملحوظة
آل بدير. من عشائر عفك مر الكلام عليهم عند ذكر عشائر العزة(1).
3 - جليحة: هذه العشيرة أصل مواطنها مع عشائر عفج (عفك). ويرجعون الى كندة. نخوتهم (جليحة) أو (جليحي) و (أغبر)، أو (أولاد الاغبر). ويسكنون في أراضى (رجيبة) في الهندية ورئيسهم محمد آل نعمة ومنه ومن غيره علمت تفرعاتهم في 31 مايس سنة 1932 ومن رؤسائهم محسن الحاج حسن. وفروعهم: 1 - آل صريصر: الرؤساء في الهندية. وافخاذهم: آل مهنا والبو حميد والبو جليب. ونفس آل صريصر ومنهم الرؤساء.
2 - أهل الربع: في الهندية والديوانية. رئيسهم ابن علي آل بشيشي. وفروعهم : آل دنينة. والصوالح. وآل عويد.
3 - العصامات: في الهندية والديوانية. ومنهم : البو جابر. والبو دخينة.
4 - البو سحيّر : وليس لهم أفخاذ.
5 - الهجاولة: وهؤلاء من ثقيف. اتصلوا بهم فصاروا يعدون منهم. ورئيسهم حينما رأيته كان لايزال شابا في مقتبل العمر، ويحكى ان هؤلاء كانوا مع أقاربهم في الدغارة وعفك، فجاء بعض الاشخاص منهم الى كربلاء للزيارة فرأوا النهر المعروف ب(البعيوي) في أراضي الرجيبة فأعجبهم العطن. وعند ورودهم اشتروا بما لديهم بنادق وعادوا الى تلك الاراضي لمعرفتهم أنها صالحة لزراعة الشلب نظرا لكثرة مياهها فبنوا ليلا مفتولا (بناء للمحاصرة) على مقدار ما يتمكنون من الاحتماء به والمحاصرة فيه، فحوصروا من العشائر، ودامت المعركة بضعة أيام، فاستنجدوا بأقاربهم، فأمدوهم بما استطاعوا من قوة، وبقوا حتى كفّ المجاورون أيديهم عنهم وبقوا الى اليوم...
هذا ما تحفظه العشيرة عن تاريخ نزوحها، وهم في هذا الموطن أقوياء، وأصحاب تكاتف وشجاعة... اشتهروا بزرع الشلب في نهرهم ولا يزال في أيديهم.
6 - البراجع: رئيسهم محسن الحاج حسن. ويتفرعون الى: (1) آل فضل الله. في الهندية والديوانية.
(2) آل عبد الله. في الهندية والديوانية.
(3) زبيد. يقال انهم من الاكرع. واسمهم ينطق عن أصلهم.
(4) آل مجلّى. قيل ان أصلهم من الدليم.
7 - الرحاحلة: في الديوانية والهندية. وفروعهم: (1) زرازرة. رئيسهم محمد السعدون.
(2) البو دهينم. رئيسهم ناجي السلمان.
8 - آل اسماعيل: في الديوانية خاصة.
(1) آل خشم. منهم قليل في الهندية. وفروعهم: (2) آل مشكور. الرؤساء.
ربيعة
امارتها وعشائرها علاقة عشائرنا بالعراق قديمة ترجع الى ما قبل الفتح الاسلامي أو أوائله. وبينها ما له صلة بعشائر جزيرة العرب غير مقطوعة. وعشائر ربيعة من العشائر القديمة. ولا تزال تستمد من الجزيرة الى وقت ليس بالبعيد. ونالت في أزمان عديدة مكانا مقبولا، وحلت محلا فائقا. ونطاقها ما بين الحلة والبرس وأنحاء عديدة. ورد ذكرها في تاريخ العراق بين احتلالين في مختلف صفحاته. وفى تاريخ الغياني جاء بيان نفوذها في أنحاء الحلة.

(1/356)


كانت في قوة مرّة وضعف أخرى. وان انتشار عشائرها في المنتفق، وفي لواء العمارة، وفي ألوية أخرى كالبصرة، والحويزة مما يعين الحالات التي اعترتها، أو الاوضاع التي أصابتها ودعت الى تفرقتها وانتشارها ولكنها في كل أحوالها حافظت على مجموع كبير منها، فلم يختل أمرها بحيث يؤدي الى تبعثرها. والآن مجموعتها كبيرة. تكون منها (لواء الكوت). وان عشائرها في خارجه ليست بالقليلة. وفي بعض المواطن تعد من العشائر الكبيرة.
وتعرف ب (ربيعة الفرس). ورئيسها محمد الامير ابن حبيب الامير. ونخوتها (سعدى)، يقال: ان امرأة من بني عكبة من بني ركاب أخفت الامير لما أصابه من خطر، فصاروا ينتخون بها. ونخوتهم الاصلية (تغالبة). وهى نخوة الامراء. مما يشير الى ان الامراء من (تغلب) والنخوة العامة (عامر). ومن الوقائع المتداولة على ألسنتهم ان علي بك ابن سلطان رئيسهم القديم حارب رئيس عبادة (مكن بن جعفر) فانتصر عليه رئيس عبادة. ويذكرون ان ذلك كان في الحجاز، والظاهر انه جرت واقعة تغلب فيها عبادة على ربيعة في العراق. لأن (عبادة) موطنهم في العراق قبل أيام علي بك كما ان ربيعة يرجع عهدهم الى أمد بعيد جدا... ثم يذكرون ان الامير نجا بحيلة ثم تمكن من الحصول على حصانه المسمى (حردان) فركبه وشق صفوف القوم ونجا بنفسه، ثم بعد مدة استكملوا العدة فهاجم أمير ربيعة عبادة أيام رئيسهم مكن بن جعفر فكانت الغلبة لرئيس ربيعة...
وبهذه الواقعة قويت شوكتهم، ثم وقعت بينهم وبين المنتفق حروب، وكان سكن ربيعة في البرس في الجزيرة قرب سوق الشيوخ (غير البرس الذى هو قرب ذي الكفل (ع) ومكانه قرب مرقد السيد أحمد الرفاعي). وشاع المثل عن المنتفق (اليريد البرس ما ينزل بشادي). أي الذى يتطلب (البرس) وهو البرج القديم الموجود فى المنتفق لا ينزل فى أراضي شادي فى أنحاء الكوت... والوقائع أمثال هذه فى الغالب تستند الى المحفوظ ويدخلها النقص والزيادة، والتهويل، والاغراق. فلا يعول على الكثير منها الا أن تذكر مجردة عن كل ما يحوطها... ومنها ما يتحاشى من ذكره حذر أن يولد البغضاء، أو يهيج كوامن الاحقاد فلم نورد الا ما قدم عهده، وليس فيه أثر على القوم اليوم... وانما يقص من الجانبين كتاريخ تقادم عهده...
وأما الوقائع التاريخية فانها تشير الى المشادة بين ربيعة وعبادة والحرب سجال بينهما وبين خفاجة والمنتفق... فاننا نكتفي بما أوردنا منها فى (تاريخ العراق بين احتلالين) وننقل هنا ما جاء فى بعض التواريخ عن أوصاف العشيرة قال البسام: " ربيعة كرام الطبيعة، ذوو القباب الرفيعة، والاكف المنيعة، منازلهم من واسط الى بغداد، وقد عمرها السخاء وشاد، افتخروا على أمثالهم، وقصر كل نوال عن نوالهم، سقمانهم الفان، وفرسانهم مائة وعشرون " اه.
وفى (سياحتنامهء حدود) ذكر ربيعة فى الجانب الغربي من دجلة فى أنحاء الغراف باتصال عشائر المنتفق(1). ولا يزالون. وامارة ربيعة كانت تسكن فى الجهة اليمنى من الغراف. والسراج والمياح فى اليسرى. ويمتدون. الا أن عشائرهم فى هذه الايام يتكون منها لواء الكوت. وما جاوروه من مواطن...
وقال الحيدري: " هم من أولاد ربيعة بطن من بكر بن وائل من العدنانية، وهم بنو ربيعة بن عجل بن لجم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل على ما هو المشهور عندهم، والناس مأمونون على أنسابهم... " اه(2).
ثم ذكر ان امارة ربيعة فى الجهة الشرقية من بغداد، وآخرون منهم فى الجهة الغربية منها. وعشائرهم كثيرة فلا يعرف اتصالها ببعضها. ولكل واحدة رئيس على حدة، ونخوتها (عامر) وهى النخوة العامة ولكل عشيرة نخوة خاصة.
1 - الامارة يراد بها ربيعة. وتعد من أفضل الامارات العربية فى قدرتها ومنعتها، وكفاءة أمرائها كانت ولا تزال فى ركون الى السلم والطمأنينة لا لجبن فيها، أو خور فى عزائمها بل لأنها لا تميل الى الشر، وتتوقى الفتنة بقدر الامكان.
فلا توازيها عشائر كثيرة.
وبيت الامارة: 1 - بيت ميرخان.
2 - بيت درويش.
3 - بيت كاطع (قاطع). وان ميرخان ودرويش وقاطع اخوة كركوش ابن علي بك جد الامراء.
4 - بيت سليمان.
5 - البو حمد.
6 - البو حسين. رئيسهم علي بن حسين وكاظم العودة. مساكنهم فى الحسينية. وهؤلاء يتصلون ببيت الامارة قبل علي بك.
7 - البو خلف.
8 - بيت كركوش.
9 - بيت عزيز.

(1/357)


وهؤلاء يتصلون بجد أعلى. واستقرت الامارة فى بيتها الخاص.
والامير محمد بن حبيب بن مشكور بن كركوش بن علي بك. وعلي بك هذا غير الامير علي بن سلطان فانه جد أعلى. وهو الذى كان صاحب النفوذ العظيم والمكانة الكبيرة. وباقي أفخاذ بيت الامارة متفرعون عن هؤلاء.
ومن البيوت الاخيرة المتكونة بعد كركوش: 1 - البو صجم. وهم من أولاد مذكور بن كركوش بن علي بك.
رئيسهم حطحوط بن حسين.
2 - البو مشكور. الامير منهم. وهم اولاد مشكور بن كركوش ابن علي بك. يسكنون أراضي الحسينية، ومزاك، واليوسفية فى لواء الكوت ومقاطعة الشريمة.
3 - بيت علي. اولاد علي باشا ابن كركوش بن علي بك. رئيسهم لهمود المسلم.
4 - البو أسد خان. وأسد خان هذا ابن كركوش رئيسهم. منشد بن بدعي.
ونخوتهم (تغالبة). والامير محمد اشهر من ان يذكر. صار وزيرا وعينا... وله الزعامة المعروفة.
2 - عشائر ربيعة 1 - المياح: رئيسهم الشيخ عبدالله بن محمد الياسين صار نائبا عدة مرات واخوه الشيخ بلاسم من الزعماء المعروفين كما ان اخاهما الشيخ سعدون معروف المكانة وقد قيل لي ان الرؤساء من ربيعة من بيت الامارة. ونخوتهم (اولاد مياح)، و (اخوة شيخة). يسكنون فى جانبي الغراف. وكانوا فى الضفة اليسرى.
وفرقهم: 1 - الشحمان: فرقة الرؤساء. ومنهم بيت ناصر. الرؤساء.
2 - البو بدر.
3 - الدبّات. لم يكونوا من مياح على ما هو المعروف.
4 - الكويشات.
5 - البيضان. رئيسهم كاطع. يقال انهم اخوة السودان.
6 - اولاد زيد. ومنهم من يعدَهم من آل غريب.
7 - آل غريب. رئيسهم مشتَت.
8 - بنو عكبة. من خفاجة.
9 - بيت جريم.
1. - الهاشم. رئيسهم راضي المعيوف.
11 - بيت منيهل ومنهم المحامى الاستاذ عباس حسن جمعة. رئيسهم ناصر الحسين العلي.
ومن المياح فى القرنة جماعة كبيرة رئيسهم جياد بن عبد الله وفى مواطن اخرى عديدة وفى الهارونية وبلدروز ووادي الحصان وفى الدشتة قرب السعدية عشيرة كبيرة رئيسهم عباس بن حسين الفليح ونخوتهم شيخة. ومن فروعهم: 1 - البو جمعة. رئيسهم حمود السعيَد.
2 - البو غرة. رئيسهم سعود العطوان.
3 - الهريشات. رئيسهم جحيَل بن كاظم الضيدان وهؤلاء يرجعون دبَات ونخوتهم (توبة).
4 - الشحمان. الرؤساء.
5 - السباتات. رئيسهم صالح العلي.
6 - الحجاج. رئيسهم نخل الكاطع.
7 - العساجرة. يعدون من ربيعة والظاهر انهم من كعب. رئيسهم مطلك النجرس.
2 - السراي (السراج) : من عشائر ربيعة، ونخوتها (حمدة)، ويقيمون فى الحميدية، وام السميج، وبزيعية، وجليبية، والرجاجة، والشجير، ومدينة، والمريبي، وام حلانة وتوابعها (فى لزمة بيت قصاب)، ونهر ابن جسام وهم فى الجانب الشرقى من الغراف.
وفرقهم: 1 - نفس السراي. وفروعهم: (1) البو جليب (البو كليب). الرؤساء. ورئيسهم فالح ابن الشيخ قصاب بن عطار بن بكال بن ثويني بن سعدون بن علي خان. ومنهم: أ. بيت خلاطي. جدهم ظاهر أخو علي خان.
ب. الصبيَح. ومنهم فى العمارة. هؤلاء يتصلون ببيت خلاطي بما فوق علي خان.
(2) البو حسيَن. رئيسهم معارج بن سفي.
(3) البو كشي. رئيسهم فطيسة بن عفيلة.
(4) البو صوط (سوط). رئيسهم عبيد الزاير.
(5) الضيَاع. رئيسهم مسلم البدين.
(6) الججية. رئيسهم هزل بن يوسف.
(7) الدلفية. رئيسهم محمد الرحيم.
(8) الشريفات. رئيسهم عريج بن علي. والظاهر انهم من شريفات المنتفق.
(9) بيت سويري. رئيسهم خفي بن خليَل.
(10) خسارجة. رئيسهم زعون المحراث.
(11) الجروخ. رئيسهم صيهود بن موحان.
(12) بيت حلاَبة. رئيسهم مهيدي بن عبد الصاحب.
2 - عتاب. ويقال انهم من عتبة. والمشهور انهم من ربيعة وهؤلاء يتفرعون الى: (1) الدخاخنة. رئيسهم علاوي المسلم.
(2) بيت فعيوة. رئيسهم مالح بن حريب.
(3) بيت مجدَي. رئيسهم عفَات بن بهيدل.
(4) البو ريح. رئيسهم حاجي تاغي المشاري.
(5) البو خاجي. رئيسهم بشير الشهيب.
وقد مر بيان (العتاب) فى الاجود. ولا نرى من فروعهم ما هو مشترك باولئك وهم الدغيرات والصلبوخ والبو رامي مما يدل على بعد الانفصال.

(1/358)