صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : أرشيف ملتقى أهل الحديث

وكل من قال ذلك اعتمد على الكلاباذي في هذا الكلام والمبني على الاحتمال المرجوح .
فقال أبو الحجاج المزي في ترجمة الذهلي : ( روى عنه البخاري في مواضع من الصحيح ، فتارة يقول : حدثنا محمد ، فلا ينسبه ، وتارة يقول : حدثنا محمد بن عبدالله ، فينسبه إلى جده ، وتارة يقول : حدثنا محمد بن خالد ، فينسبه إلى جد أبيه ، ولم يقل في موضع منها : حدثنا محمد بن يحيى ) . أهـ
تهذيب الكمال للمزي ( 17 / 325 ) طبعة دار الفكر .
مع أن المزي لم يذكر الذهلي فيمن روى عنهم البخاري عندما ذكر ترجمة البخاري وعدد أسماء شيوخه الذين روى عنهم !!
انظر تهذيب الكمال ( 16 / 84 و 85 ) طبعة دار الفكر .
وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء في ترجمته للذهلي : ( روى عنه خلائق منهم : ...... ، ومحمد بن إسماعيل البخاري ، ويُدلسُهُ كثيرا ، لا يقول : محمد بن يحيى ، بل يقول : محمد . فقط ، أو محمد بن خالد ، أو محمد بن عبدالله ينسبه إلى الجد ، ويُعَمِّي اسمه لمكان الواقع بينهما ، غفر الله لهما ) . أهـ
سير أعلام النبلاء ( 10 / 201 ) تحقيق عمر العمروي طبعة دار الفكر .
وقال ابن كثير في أثناء ترجمته لمسلم بن الحجاج : ( هذا ولم يترك البخاريُّ محمدَ بن يحيى الذهلي ، بل روى عنه في صحيحه وغيره وعَذ َرَهُ رحمه الله )
تاريخ ابن كثير ( الجزء 11 / 34 ) طبعة دار المعارف .
وكذلك ابن حجر في تهذيب التهذيب : ( 9 / 452 ) طبعة دار الفكر .
والخزرجي في الخلاصة حيث اقال في ترجمة الذهلي : ( وعنه ( خ ) ويُدلسهُ ... ) ص 363 .
ثالثا :
ان الإمام البخاري رضي الله عنه بعيد كل البعد عن التدليس .
روى الخطيب البغدادي بسنده إلى محمد بن أبي حاتم قال : ( سُئل محمد بن إسماعيل عن حديثٍ ، فقال : يا أبا فلان أتراني أدلس ؟ !! تركتُ أنا عشرة آلاف حديث لرجل لي فيه نظر ، وتركت مثله أو أكثر منه لغيره لي فيه نظر )
انظر تاريخ بغداد للخطيب ( 2 / 25 ) طبعة دار الكتاب العربي .
والذين ذكروا روايته عن الذهلي زعموا أنه كان يُدلسه !!!
رابعا ً :
ما ذكروه من أن روايته عنه وتدليسه إياه كان بسبب ما جرى بينهم من الكلام في اللفظ ، مع أن البخاري ألف الصحيح قبل ذلك بزمن .
خامسا :
بما أن اعتماد القائلين بذلك هو على كلام الكلاباذي دون الإشارة إليه ، فمن خلال تتبعي لما قاله الكلاباذي تبين ما يلي :
في كتاب الصوم لم يرو البخاري عن ( محمد ) إلا حديثين فقط
الأول : في باب ما يُذكرُ من صوم النبي صلى الله عليه وسلم وإفطاره .
قال : حدثنا محمدٌ قال : أخبرنا أبو خالد الأحمر ...
ومحمد هذا هو : محمد بن سلا َّم البيكندي قطعا ً ، وليس محمد الذهلي ، لأن أبا خالد الأحمر هو : سليمان بن حيان الأزدي الكوفي الجعفري ، والذهلي لم يرو عن أبي خالد الأحمر .
انظر تهذيب الكمال للمزي ( 8 / 31 ) طبعة دار الفكر .
والثاني : في باب صوم يوم الجمعة .
قال : حدثنا مسدد قال : حدثنا يحيى ، عن شعبة ( ح ) وحدثني محمدٌ قال : حدثنا غندُر ...
ومحمد هذا هو محمد بن بشار بُندار .
قال ابن حجر : ( لم ينسب محمدا المذكور في شيء من الطرق ، والذي يظهر أنه بُندار محمد بن بشار ، وبذلك جزم أبو نعيم في ( المستخرج ) بعد أن أخرجه من طريقه ومن طريق محمد بن المثنى جميعا عن غندر ) .
انظر فتح الباري لابن حجر ( 4 / 275 )
وفي كتاب ( الجنائز ) في ثلاثة مواضع .
الأول : في باب الأمر باتباع الجنائز .
قال حدثنا محمد قال : حدثنا عمرو بن أبي سلمة ...
قال ابن حجر : ( كذا في جميع الروايات غير منسوب ، وقال الكلاباذي : هو الذهلي ) .
فتح الباري لابن حجر ( 3 / 135 )
وهذا مجرد احتمال .
الثاني : في باب الإذن بالجنازة .
قال : حدثنا محمد قال : أخبرنا أبو معاوية ...
قال ابن حجر : ( هو محمد بن سلا َّم كما جزم به ابو علي بن السكن في روايته عن الفربري ) .
فتح الباري لابن حجر ( 3 / 141 )
الثالث : في باب ما يُستحب أن يُغسلَ وترا .
قال : حدثنا محمدٌ قال : حدثنا عبدالوهاب الثقفي ...
قال ابن حجر : ( ومحمد شيخه لم يُنسب في أكثر الروايات ، ووقع عند الأصيلي : حدثنا محمد بن المثنى ، وقال الجياني : يُحتمل أن يكون محمد بن سلا َّم ، وأخرجه الإسماعيلي من رواية محمد بن الوليد البسري عن عبدالوهاب ، وهو من شيوخ البخاري أيضا ) .
فتح الباري لابن حجر ( 3 / 156 ) .
وفي كتاب الطب في موضعين :
الأول : في باب ذات الجنب .
قال : حدثني محمد : قال أخبرنا عَتَّاب بنُ نشير ...
ومحمد هنا هو : محمد بن سلام البيكندي ، كما بين ذلك المزي في تهذيب المكال ، فقد ذكر الرواة عن عتاب بن بشير فقال : ( ومحمد بن سلام البيكندي خ )
تهذيب الكمال ( 12 / 351 ) دار الفكر .
ولا صحة لما ذهب إليه ابن حجر من زعمه أنه الذهلي حيث قال : ( قوله في أوله : محمد ، هو الذهلي ... )
فتح الباري لابن حجر ( 10 / 182 )
الثاني : في باب رُقية العين .

(1/3356)


قال : حدثنا محمد بن خالد قال : حدثنا محمد بن وهب بن عطية الدمشقي .
ومحمد بن خالد هذا قيل إنه : محمد بن خالد بن جبلة الرافقي أبو بكر أو أبو عمر خراساني سكن الرافقة ، روى عن محمد بن موسى بن أعين وغيره .
قال المزي : ( وروى البخاري حديثا عن محمد بن خالد ، عن محمد بن موسى بن أعين ، فقيل : غنه الرافقي هذا ، وقيل : إنه محمد بن يحيى بن عبدالله بن خالد الذهلي وهو الأشبه )
تهذيب الكمال للمزي ( 16 / 165 ) دار الفكر .
وقال ابن حجر : ( قال الحاكم والجوزقي والكلاباذي وأبو مسعود ومن تبعهم : هو الذهلي نُسبَ إلى جد أبيه ، فإنه محمد بن يحيى بن عبدالله بن خالد بن فارس )
ثم قال : ( وقد وقع في رواية الأصيلي هنا : حدثنا محمد بن خالد الذهلي ، فانتفى أن يكون محمد بن خالد بن جبلة الرافقي الذي ذكره ابن عدي في شيوخ البخاري ، وقد أخرج الإسماعيلي وأبو نعيم أيضا حديث الباب من طريق محمد بن يحيى الذهلي عن محمد بن وهب بن عطية المذكور ، وكذا هو في كتاب الزهريات جمع الذهلي )
فتح الباري لابن حجر ( 10 / 212 )
إذا يُحتمل أنه غير الذهلي كما هو واضح مما سبق .
والله سبحانه وتعالى أعلم .
---
عبدالرحمن الفقيه
24-01-2005, 05:41 PM
ومن الفوائد حول الموضوع
فقد ذكر الحاكم في المدخل إلى الصحيح (ق44أ) =كتاب تسمية من أخرجهم البخاري ومسلم ص 278
(محمد بن عبدالله الأنصاري ، روى أبو عبدالله عنه في كتاب الوكالة وغيره، ثم روى عن علي بن المديني عنه، وعن قتيبة بن سعيد عنه، وعن يحيى بن جعفر عنه، وعن قتيبة بن سعيدد عنه، وعن يحيى بن جعفر عنه، وعن محمد بن عبدالله بن إسماعيل عنه، وعن بندار بن بشار عن، ومحمد بن خالد هو محمد بن يحيى الذهلي .
هذه الروايات في كتاب الوكالة ، وكتاب التفسير عنه، وبدء الخلق ، والأحكام).
وفي المشيخة البغدادية لابن سلمة الأموي ص 250-251(ضمن ثلاث مشيخات بتحقيق عامر حسن صبري)
حيث ساق بسنده حديث أم سلمة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لجارية في بيت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم رأى بوجهها سفعة فقال بها نظرة فاسترقوا لها يعني بوجهها صفرة
قال بعد ذلك
أما البخاري فأخرجه في الطب عن محمد بن خالد عن محمد بن وهب بن عطية عن محمد بن حرب عن الزبيدي محمد بن الوليد عن الزهري عن عروة به .
تابعه عبدالله بن سالم عن الزبيدي
وقال عقيل عن الزهري عن عروة
وقال الجوزقي صاحب المتفق والمفترق(ت 388) محمد بن خالد هذا الذي روى عنه البخاري هو محمد بن يحيى الذهلي ، لأنه محمد بن يحيى بن عبدالله بن خالد ، فنسب إلى جد أبيه.
الحديث من حديثه فقد حدث به عن محمد بن وهب بن عطية ، رواه عنه أبو عوانة يعقوب بن إسحاق الحافظ في كتابه المخرج على مسلم بن الحجاج.
ورواية البخاري لهذا الحديث فيها نزول ، ورواية مسلم له أعلى ، فإن مسلما أخرجه عن ابي الربيع هذا عن محمد بن حرب ، عن الزبيدي بطوله .
والذي دعا البخاري إلى روايته بنزول لأن أصحاب الزهري لم إسناد الحديث منهم غير الزبيدي ، فأخرجه من طريقه مع متابعة عبدالله بن سالم ، وقد رواه عقيل بن خالد ، ويونس بن يزيد الأيليان ، وهما من جلة أصحاب الزهري ، عن الزهري مرسلا.
فيكون هذا الحديث من رواية في رواية مسلم يقع لنا بدلا عاليا والحمد لله) انتهى.
---
أبو عبدالله الجبوري
24-01-2005, 05:58 PM
ياشيخ عبدالرحمن ... عندما كنا نقرأ في صحيح البخاري يأتي أحيانا قول البخاري حدثنا محمد بن يحيى ويقول ابن حجر هو الذهلي ... فما رأيكم ؟ . حفظكم الله
---
عبدالرحمن الفقيه
24-01-2005, 06:41 PM
في رسالة الشيخ عبدالوكيل السابقة ينفي رواية الذهلي ويتعقب فيها الجياني في تقييد المهمل وكذلك ابن حجر وغيره ، ولعلي أنقلها هنا للإطلاع عليها بإذن الله تعالى والمسألة اجتهادية .
---

(1/3357)


منتدى العلوم الشرعية التخصصي > فائدة في: "" ألاَّ يوطِئن فُرُشَكم ...""
---
فائدة في: "" ألاَّ يوطِئن فُرُشَكم ...""
---
أبو عبدالله النجدي
18-01-2004, 05:54 PM
قال ابن الأثير ـ رحمه الله تعالى ـ:
وفي حديث النساء: ( ولكم عليهن ألا يوطئن فرشكم أحداً تكرهونه )، أي: لا يأذنَّ لأحد من الرجال الأجانب أن يدخل عليهن فيتحدثَ إليهن.
قال: "وكان ذلك من عادة العرب، لا يعدونه ريبةً، ولا يرون به بأساً، فلما نزلت آية الحجاب نهوا عن ذلك " اهـ
النهاية في غريب الأثر (5/200)
---
عبدالرحمن الفقيه
18-01-2004, 06:15 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم وبارك فيكم
وفي شرح مسلم للنووي ج 8 ص 183 :
قوله صلى الله عليه وسلم ( ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه فان فعلن ذلك فاضربوهن ضربا غير مبرح )
قال المازرى :
قيل المراد بذلك أن لا يستخلين بالرجال ولم يرد زناها لأن ذلك يوجب جلدها ولأن ذلك حرام مع من يكرهه الزوج ومن لا يكرهه
وقال القاضي عياض:
كانت عادة العرب حديث الرجال مع النساء ولم يكن ذلك عيبا ولا ريبة عندهم فلما نزلت آية الحجاب نهوا عن ذلك
هذا كلام القاضي
والمختار أن معناه أن لا يأذن لأحد تكرهونه في دخول بيوتكم والجلوس في منازلكم سواء كان المأذون له رجلا أجنبيا أو أمراة أو أحدا من محارم الزوجة
فالنهى يتناول جميع ذلك وهذا حكم المسألة عند الفقهاء أنها لا يحل لها أن تأذن لرجل أو امرأة ولا محرم ولا غيره في دخول منزل الزوج الا من علمت أو ظنت أن الزوج لا يكرهه
لأن الأصل تحريم دخول منزل الانسان حتى يوجد الاذن في ذلك منه أو ممن أذن له في الاذن في ذلك أو عرف رضاه باطراد العرف بذلك ونحوه ومتى حصل الشك في الرضا ولم يترجح شئ ولا وجدت قرينة لا يحل الدخول ولا الاذن والله أعلم ) انتهى.
---

(1/3358)


المنتدى الشرعي العام > اذا جمعت صلاة الظهر والعصر جمع تقديم فهل يجوز ان نتنفل بعدصلاة العصر
---
اذا جمعت صلاة الظهر والعصر جمع تقديم فهل يجوز ان نتنفل بعدصلاة العصر
---
ابو بندر
18-01-2004, 06:44 PM
السلام عليكم
اذا جمعت صلاة الظهر والعصر جمع تقديم فهل يجوز ان نتنفل بعدصلاة العصر.
ماحكم الخطيب الذي يداوم على خطبة الحاجه وقراة سبح والغاشيه في كل خطبة جمعه.
وجزاكم الله خيرا
---
زياد العضيلة
19-01-2004, 05:57 AM
اذا جمعت الصلاتين ( صار وقتهما واحد ) فلا يجوز التنفل بعد العصر وان أديت في وقت الظهر جمع تقديم لان متعلق النهى ( على الصحيح ) من أقوال أهل العلم متعلق على اداء الصلاة فلا صلاة بعد العصر , فليس متعلق النهى بوقت الصلاة بل بالاداء .
---

(1/3359)


خزانة الكتب والأبحاث > هل من سيبل إلى كتاب ( الموالاة ) ؟
---
هل من سيبل إلى كتاب ( الموالاة ) ؟
---
أبوحسان
18-01-2004, 07:50 PM
كان أعضاء المنتدى بارك الله فيهم قد ناقشوا كتبًا في موضوع الولاء والبراء ، وأكد بعضهم على كتاب ( الموالاة والمعاداة في الشريعة الإسلامية ) للشيخ محماس الجلعود . وأنا أوافق هؤلاء على أهمية هذا الكتاب وفائدته ؛ غير أني لا أمتلك منه إلا المجلد الأول ـ بحكم ندرة الكتاب ـ فهل يتكرم أحد الإخوة بإنزال المجلد الثاني منه للتحميل في هذا المنتدى المبارك ؟
---

(1/3360)


منتدى التعريف بالكتب وطبعاتها وتحقيق التراث > كلام الشيخ الطريفي عن بعض الكتب
---
كلام الشيخ الطريفي عن بعض الكتب
---
الرايه
18-01-2004, 09:13 PM
السؤال التاسع عشر: ما رأيكم بكتاب التدليس عند المتقدمين للفهد ؟
الجواب : كتاب جيد نافع بالجملة وهو بادرة وسابقة جيدة في دراسة هذا الباب، إلا أنه وقع فيه شيء من التسامح في بعض مواضعه وفيه شيء من التناقض في بعض مواضعه فيما أذكر وقد قرأته أول صدوره.
السؤال التاسع والثلاثون: وما هي أجود كتب الاصطلاح التي يفضل دراستها أو الاقتصار عليها ؟
الجواب : كتب الاصطلاح كثيرة جداً، ولكنني لا أرى مناسبة الإكثار من دراسة هذا الفن، فهو من علوم الآلة، وليس علماً مستقلاً بذاته، وقد انشغل كثير من أهل العلم وطلابه به، وبالغوا في ذلك، حتى انصرفوا عن معرفة ما يجب عليهم من الفقة في الدين ومعرفة ضروريات المسائل .
والذي ينبغي لطالب العلم أن يأخذ من هذا العلم ما يوصله إلى معرفة صحيح الحديث من ضعيفه، ويتنكب اختلافات العلماء التي لا طائل ولا ثمرة تحتها .
وقد أدخل علماء الكلام من الأصوليين وغيرهم في علم الاصطلاح ما ليس منه، فأفسدوا كثيراً من مسائله، وضاع الصواب بين كثير من كلامهم، واختلط الغث فيه بالسمين .
والذي أوصي به هو دراسة المختصرات على عالم بصير بنقد العلماء الحفاظ، وبصير بنهج الأئمة المتقدمين في النقد والتعليل، فعلم المصطلح وقواعده أغلبية وليست مضطردة في كل حين، في جميع أبوابه وفصوله، ولا أعلم فيه قاعدةً مضطردةً في كل الأحوال .
ومن أهم المختصرات كتاب الموقظة للذهبي فهو كتاب نافع شامل لجل ما يهم طالب الحديث رغم اختصاره، وكذلك نخبة الفكر مع شرحها نزهة النظر .
السؤال الثالث والأربعون: المعروف عن عبد الرزاق الصنعاني صاحب المصنف أنه عمي في آخر عمره فتغير واختلط وصار يلقن فيتلقن . فهل كتابه المصنف ألف قبل تغيره أم بعد ذلك أم في المرحلتين ؟ وما حكم آثار المصنف جملة ؟
الجواب : عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري الصنعاني إمام حافظ عمي في آخر عمره، قال أحمد بن حنبل: أتينا عبد الرزاق قبل المأتين وهو صحيح البصر، ومن سمع منه بعدما ذهب بصره، فهو ضعيف السماع .
وقال النسائي : فيه نظر لمن كتب عنه بأخرة .
وحديثه في مصنفه قديم، وربما وقع منه شيء مما كتبه بأخرة، إلا أن الأصل في حديثه في المنصف الصحة .
السؤال الخامس والأربعون: ما هي الكتب التي لا ينبغي أن تخلو منها مكتبة طالب العلم المعتني ؟
الجواب : سألت عما يهم طالب العلم من الكتب فهذه كتب تهم طالب العلم المعتني، في جميع أبواب العلم التي لا غنى لمن أراد الوصول إلى مرتبة عليا عنها، ذكرت في كل باب من العلم ما أهم:
ففي كتب القرآن وتفسيره وعلومه ينبغي اقتناء ما يلي ذكره، مع الحرص على التزود عند الحاجة وما أذكر فيه ا لكفاية والبلاغ:
1- جامع البيان عن تأويل القرآن لأبي جعفر ابن جرير الطبري .
3-تفسير القرآن لابن أبي حاتم .
4- تفسير القرآن لأبي بكر عبد الرازق بن همام الصنعاني .
5- تفسير القرآن العظيم لأبي الفداء عماد الدين ابن كثير .
6- الدر المنثور في التفسير بالمأثور لأبي الفضل جلال الدين عبدالرحمن للسيوطي .
7- أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن لمحمد الأمين الشنقيطي .
8- شرح معاني القرآن للفراء .
9- تفسير القرآن لأبي بكر ابن المنذر .
10- أحكام القرآن لأبي بكر الرازي الجصاص .
11- الجامع لأحكام القرآن لأبي عبد الله محمد القرطبي .
12 – زاد المسير في علم التفسير لأبي الفرج جمال الدين ابن الجوزي
13- النشر في القراءات العشر .
14-الشاطبية مع بعض الشروح لها .
15- مقدمة التفسير لأحمد بن تيمية .
16 – إعراب القرآن للصافي .
وفي كتب العقيدة والسنة :
1 - الاعتقاد لأبي بكر أحمد البيهقي .
2 – الأيمان لأبي بكر ابن أبي شيبة .
3- الإيمان لمحمد بن إسحاق بن مندة .
4- الإبانة عن أصول الديانة، لأبي عبد الله ابن بطة .
5- كتاب الصفات لعلي بن عمر الدارقطني .
6- مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية ورسائله الفائته عن المجموع.
7- كتب تلميذه ابن القيم .
8- الشريعة للآجري .
9 – كتابي الرؤية والنزول لعلي بن عمر للدار قطني .
10- كتاب السنة لأبي بكر عمرو بن أبي عاصم .
11- السنة لمحمد بن نصر المروزي .
12- العلو للعلي الغفار للإمام الذهبي .
13- شرح لمعة الاعتقاد للعثيمين.
14- التنبيهات السنية على العقيدة الواسطية للرشيد
15- خلق أفعال العباد لمحمد بن إسماعيل البخاري .
16- الرد على الجهمية لأبي سعيد عثمان بن سعيد الدارمي .
17- الرد على الجهمية لمحمد بن إسحاق بن مندة .
18- شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة لهبة الله بن الحسن الطبري اللالكائي .
19- شرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز الحنفي
20- كتاب السنة لعبدالله بن أحمد بن حنبل .

(1/3361)


21- جواب أبي بكر الخطيب على سؤالات أهل دمشق في الصفات
22- الملل والنحل لأبي الفتح محمد الشهرستاني .
وفي الحديث وكتب السنة :
1- موطأ الإمام مالك بن أنس الأصبحي مع شرحه تنوير الحوالك لأبي الفضل السيوطي .
2-الجامع الصحيح لمحمد بن إسماعيل البخاري مع شرحيه فتح الباري للحافظين ابن رجب وابن حجر وشرحه أيضاً أعلام الحديث للخطابي .
3- الجامع الصحيح لمسلم بن الحجاج النيسابوري مع شرحه للنووي المسمى المنهاج.
4- السنن لأبي داود سليمان بن الأشعث مع شرحيه المنهل العذب المورود وعون المعبود ومعالم السنن .
5- الجامع الصحيح لأبي عيسى محمد بن عيسى الترمذي مع شرحه تحفة الأحوذي للمباركفوري.
6- السنن الصغرى المسمى بالمجتبى لأبي عبدالرحمن أحمد بن شعيب النسائي، وكذا السنن الكبرى فهي كتاب سنن معلل.
7- السنن لمحمد بن يزيد ابن ماجه القزويني .
8- الصحيح لأبي بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة النيسابوري
9- المسند لمحمد بن إدريس الشافعي .
10-الإحسان بترتيب صحيح ابن حبان لعلاء الدين بن بلبان الفارسي .
11- السنن لعبدالله بن عبدالرحمن الدارمي .
12- الأم لمحمد بن إدريس الشافعي، وهو كتاب حديث فقهي.
13- المسند لأبي داود سليمان بن داود الطيالسي.
14- الجامع لشعب الإيمان لأبي بكر أحمد بن الحسين البيهقي .
15- المسند للإمام أحمد بن حنبل .
16- السنن لسعيد بن منصور .
17 –المسند لإسحاق بن راهوية .
18 - الجامع في الحديث لأبي محمد عبدالله بن وهب .
19 – المستدرك على الصحيحين الحاكم
20- المعجم الكبير والصغير والأوسط لأبي القاسم سليمان الطبراني
21- السنن الكبرى لأبي بكر أحمد بن الحسين البيهقي
22-. معرفة السنن والآثار للبيهقي أيضا
23- المسند لأبي يعلى أحمد بن علي الموصلي .
24- المصنف لعبد الرزاق بن همام الصنعاني .
25- المصنف في الأحاديث والآثار لأبي بكر عبدالله بن محمد بن أبي شيبة.
. 26- شرح معاني الآثار لأبي جعفر أحمد بن محمد الطحاوي
27- مشكل الآثار له أيضا.
28 – الأحاديث المختارة لضياء الدين المقدسي .
29- التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد لأبي عمر يوسف ابن عبدالبر .
30- المسند لعبدالله بن الزبير الحميدي .
31- المسند لأبي الحسن علي بن الجعد
32- المنتخب من مسند عبد بن حميد بن نصر .
وفي كتب التخريج :
1- البدر المنير لسراج الدين عمر بن علي ابن الملقن
2 – وتحفة المحتاج ، لابن الملقن أيضاً .
3 - نصب الراية لأحاديث الهداية لجمال الدين أبي محمد عبدالله بن يوسف الزيلعي الحنفي .
4 - التلخيص الحبير في تخريج أحاديث الرافعي لأبي الفضل أحمد بن علي ابن حجر .
6- كتابي العلل المتناهية والموضوعات، لأبي الفرج عبد الرحمن ابن الجوزي .
7 – إتحاف المهرة بالفوائد المبتكرة من أطراف العشرة لأحمد بن علي بن حجر العسقلاني.
8- كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر على ألسنة الناس لإسماعيل بن محمد العجلوني
9- وتغليق التعليق لابن حجر أيضاً .
11-تحفة الأشراف بمعرفة الأطراف لأبي الحجاج يوسف المزي.
12- تخريج أحاديث وآثار الكشاف للزمخشري للإمام جمال الدين الزيلعي.
13- إرواء الغليل للألباني ، وتكميله المسمى بالتكميل لآل الشيخ وتتميمهما المسمى التحجيل لعبد العزيز الطريفي.
14- الجامع الصغير لجلال الدين السيوطي مع شرحه فتح القدير للمناوي .
12- الجامع الكبير للسيوطي أيضاً .
13- السلسلة الصحيحة والضعيفة للعلامة محمد ناصر الدين الألباني .
وفي كتب الرجال العناية بالكتب الأصول أولى :
1- التاريخ الكبير والأوسط لمحمد بن إسماعيل البخاري .
2- الكامل في ضعفاء الرجال لأبي أحمد عبدالله ابن عدي الجرجاني .
3- الضعفاء الكبير لأبي جعفر محمد بن عمرو العقيلي .
4- الطبقات الكبرى لمحمد بن سعد .
5- العلل لأحمد بن حنبل برواية ابنه عبد الله .
6- التاريخ لأبي زرعة الدمشقي .
7- حلية الأولياء وطبقات الأصفياء لأبي نعيم الأصفهاني .
8- تهذيب الكمال في أسماء الرجال لأبي الحجاج يوسف المزي .
9- ميزان الاعتدال في نقد الرجال لأبي عبد الله الذهبي .
10- التاريخ ليحيى بن معين .
11- كتب الضعفاء للبخاري والنسائي والدارقطني وأبي زرعة .
12- تهذيب التهذيب لأحمد بن عمر بن حجر العسقلاني .
13- الجرح والتعديل لأبي محمد عبد الرحمن ابن أبي حاتم الرازي .
14- كتاب الثقات والمجروحين لمحمد ابن حبان البستي صاحب الصحيح .
15- الطبقات لخليفة بن خياط .
16- الأنساب لأبي سعد عبدالكريم بن محمد بن منصور السمعاني.
17- سؤالات الدارقطني وهي في عدة أجزاء .
18- طبقات الشافعية الكبرى لتاج الدين السبكي .
19 – طبقات الحنابلة للقاضي .
20 – تاريخ يعقوب بن شيبة .
21- تبصير المنتبه بتحرير المشتبه لأحمد بن حجر العسقلاني .
وفي كتب العلل :
العلل لأحمد برواية ابنه عبدالله وتقدم ذكرها في كتب الرجال . 1-
التمييز للإمام مسلم بن الحجاج النيسابوري . 2-

(1/3362)


3- الإلزامات والتتبع لمحمد بن عمر الدار قطني .
4- العلل لمحمد بن عمر الدار قطني .
5- العلل لعبدالرحمن بن أبي حاتم الرازي .
6- العلل لعلي بن المديني .
7- المنتخب من علل الخلال عن أحمد بن حنبل للمقدسي .
8- شرح علل الترمذي لابن رجب .
9- شرح العلل لابن عبد الهادي .
وفي كتب المصطلح مع النصيحة بعدم المبالغة والتعمق فيه :
الموقظة للإمام الذهبي رحمه الله . 1-
معرفة علوم الحاديث لأبي عبدالله الحاكم . 2-
3- التقييد والإيضاح للعراقي .
وفي كتب الفقه والخلاف:
1-الاستذكار الجامع لمذاهب فقهاء الأمصار لأبي عمر يوسف بن عبد البر .
2-المغني لأبي محمد عبدالله بن قدامة المقدسي .
3- المجموع شرح المهذب للنووي .
4- الإشراف على مذاهب العلماء والأوسط كلاهما لابن المنذر .
5- الروضة الندية شرح الدرر البهية لصديق حسن خان.
7- الملخص الفقهي ، للفوزان. .
8- شرح الزركشي على مختصر الخرقي لشمس الدين محمد بن عبدالله الخرقي.
10- منار السبيل لابن ضويان .
11- الرحبية وشروحها .
12- الفوائد الجلية في المباحث الفرضية للشيخ عبد العزيز بن باز .
13- تسهيل الفرائض لامحمد بن عثيمين
وفي أصول الفقه : مع النصيحة بعدم المبالغة والتعمق في دراسته:
1- الورقات مع شرحها
2- روضة الناضر وجنة المناضر لابن قدامة المقدسي .
3-شرح مختصر الروضة للطوفي .
4-مذكرة أصول الفقه لمحمد الأمين الشنقيطي .
5-إرشاد الفحول لمحمد بن علي الشوكاني .
6- الإحكام في أصول الأحكام لابن حزم الأندلسي
وفي كتب القواعد الفقهية :
1- كتاب القواعد النورانية للأحمد بن تيمية .
2- القواعد والأصول الجامعة والفروق والتقاسيم البديعة النافعة لعبدالرحمن السعدي .
3- القواعد الفقهية للحافظ ابن رجب الحنبلي .
4- الفروق لشهاب الدين أحمد بن إدريس القرافي .
5- شرح القواعد الفقهية لمصطفى الزرقا .
وفي كتب التاريخ والسير والمغازي :
1- تاريخ الأمم والملوك لمحمد بن جرير الطبري .
2- السيرة النبوية الصحيحة لأكرم ضياء العمري .
3- تاريخ بغداد أو مدينة السلام لأبي بكر أحمد بن علي الخطيب البغدادي .
4- تاريخ جرجان لحمزة بن يوسف السهمي .
5- تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام لمحمد بن أحمد الذهبي .
6- السيرة النبوية لابن هشام .
7 – البداية والنهاية للحافظ ابن كثير الدمشقي .
8- الاستيعاب في معرفة الأصحاب لابن عبد البر.
9 -الإصابة في معرفة الصحابة لأحمد بن علي ابن حجر العسقلاني .
10- شذرات الذهب لابن العماد .
11- سير السلف الصالحين للأصفهاني . .
12- علماء نجد خلال ثمانية قرون للشيخ البسام
13-الرحيق المختوم للمباركفوري.
14- حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة .
15- تاريخ المدينة لابن شبة .
16 – الدرر الكامنة لأحمد بن حجر .
17 – أخلاق النبي وآدابه لابن حيان الأصفهاني .
18 –البدر الطالع للشوكاني .
وفي كتب النحو :
1-النحو الوافي لعباس حسن .
2- المفصل للزمخشري.
2- مغني اللبيب لابن هشام.
4- أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك لعبدالله بن هشام .
5- شرح قطر الندى وبل الصدى لابن هشام .
وفي كتب اللغة :
1- إصلاح المنطق لابن السكيت
2- أدب الكاتب لابن قتيبه
3- أساس البلاغة للزمخشري
4- القاموس المحيط للفيروز آبادي
5- لسان العرب لابن منظور
6- المعجم الوسيط.
7- المعرب للجواليقي.
وفي الأدب :
1- الأمالي لأبي علي القالي
2- العقد الفريد لابن عبد ربه
3- عيون الأخبار لابن قتيبة
4 - البيان والتبيين للجاحظ .
وفي كتب الآداب والسلوك:
1-الآداب الشرعية لابن مفلح.
2-غذاء الألباب للسفاريني
وفي كتب الشعر:
1- المفضليات للمفضل الضبي.
2-الأصمعيات للاصمعي.
3-جمهرة أشعار العرب لأبي زيد القرشي.
4-شرح القصائد السبع لابن الأنباري.
5-الحماسة لأبي تمام.
وفي كتب البقاع والبلدان:
1- معجم البلدان لياقوت.
2- معجم ما استعجم للبكري.
3- صفة جزيرة العرب للهمداني.
4- أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم لأبي عبدالله المقدسي البشاري .
وفي معرفة الكتب ومؤلفيها:
1- أبجد العلوم لصديق حسن خان.
2-الفهرست لابن النديم.
3- معجم المؤلفين العمر كحالة.
وفقني الله وإياك لمرضاته ..
السؤال التاسع والأربعون: ما رأيك بكتب الشيخ العلامة الكبير زاهد الكوثري ؟
الجواب : الكوثري من أئمة البدعة والضلال، وقد ملأ كتبه بالبدع والطعن بالسنة وأهلها، وهو صوفي جلد، من رؤس البدعة والشرك في القرن الماضي، ولذا فلا ينصح بكتبه إلا لطلبة العلم العارفين بمسالك أهل البدع، لمعرفة ما يكتبون ليردوا على ضلالهم بحجج الكتاب والسنة
السؤال الثالث والخمسون: ما هي أجود كتب الشيخ الألباني تحقيقا،؟

(1/3363)


الجواب : كتب الشيخ ناصر الدين الألباني من أنفع الكتب في هذا الوقت، فينبغي لطالب العلم العناية بها جميعها، وكالمعتاد عند أهل العلم في التصنيف فمؤلفاتهم تتفاوت في القوة والتحرير، فأقوى كتب الألباني وأحسنها تحريراً السلسلة الضعيفة، فالسلسلة الصحيحة ما صحح منها خاصة ثم ما حكم عليه بالحسن، ثم إرواء الغليل ثم سائر مؤلفاته وما ظهر وأخرجه في حياته أقوى وأجود مما أظهره مَن بعده .
السؤال الثاني والستون: ما رأيكم بكتاب الآثار للقاضي أبي يوسف صاحب أبي حنيفة؟ هل هو موثق عنه؟
الجواب : كتاب الآثار لأبي يوسف صاحب أبي حنيفة ثابت عنه، وأبو يوسف في كتابه الآثار لا يريد التأصيل ونقل فقه أبي حنيفة، فقد خالف شيخه في نحو ثلثي مذهبه كما ذكر ذلك ابن عابدين في حاشيته، وإنما هو رأي له، إلا ما نص فيه أنه قول أبي حنيفة .
السؤال الثالث والستون: وما رأيكم بالآثار التي يخرجها محمد بن الحسن في كتبه؟ وهل يقبل نقل محمد بن الحسن؟
الجواب : الآثار التي يخرجها محمد بن الحسن في كتابه (الآثار) في النفس منها شيء، فمحمد بن الحسن ليس بالحافظ، وكثير ما يغير المتون، فهو يتصرف بها كثيراً، فهو إمام في الرأي أما في النقل فبحاجة لمن يعضده .
ومن اراد اللقاء كاملاً...فليضغط هنا... (http://forum.fwaed.org/showthread.php?threadid=49025)
---
خالد الفارس
08-02-2004, 11:04 PM
بارك الله فيك
---

(1/3364)


منتدى العلوم الشرعية التخصصي > حكم العمل بالحديث الضعيف في الدعاء فقط
---
حكم العمل بالحديث الضعيف في الدعاء فقط
---
عمر المقبل
18-01-2004, 10:01 PM
الخلاف بين العلماء في جواز العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال أشهر من نار على علم ، وليس المراد ذكره هنا ، وإن كنت أرى رأي من منع العمل به مطلقاً ؛ لأدلة كثيرة .
بيد أن ثمة مسألة واحدة هي محل نظر وتأمل في هذه المسألة ، وهي استعمال الدعاء الوارد في دواوين السنة ، والإسناد إليه ضعيف ،وليس بالقوي ، فهل استعمال هذا الدعاء ـ مع عدم اعتقاد نسبته إلى النبي e ـ وبشرط آخر أن لا يثبت به حكم ،وأن لا يكون في الدعاء ما يستنكر من الألفاظ ، هل هذا داخل في مسألتنا ؟
أما من حيث المعنى اللغوي للعمل ، فلا شك أن استعماله وذكره عمل ، لكن من حيث المعنى الاصطلاحي الذي يذكره العلماء في هذه المسألة ، فالذي يظهر لي أن الأمر فيه أخف بكثير ـ وإن كان لا ينفك عن عمل ـ .
وقد وقفت على نصين لبعض الأئمة ، كلاهما يؤكد أن للدعاء ـ وإن كان لا يثبت من جهة الإسناد ـ ميزة وخصيصة في هذه المسألة .
النص الأول :
قال أبو حاتم الرازي 1/207 [ط.الدباسي] سؤال رقم (13):
سمعت أبا زرعة يقول : حديث زيد بن أرقم عن النبي e في دخول الخلاء قد اختلفوا فيه :
فأما سعيد بن أبي عروبة فإنه يقول : عن قتادة ، عن القسم بن عوف ، عن زيد ، عن النبي e .
وحديث عبد العزيز بن صهيب ، عن أنس أشبه عندي .
قلت : فحديث إسماعيل بن مسلم يزيد فيه : "الرجس النجس" ؟
قال : وإسماعيل ضعيف ، فأرى أن يقال : "الرجس النجس ، الخبيث المخبث الشيطان الرجيم" ، فإن هذا دعاء .
فقوله رحمه الله : ( فإن هذا دعاء ) دليل على أن في أمر الدعاء توسعةً وتسهيلاً ، وإن لم يثبت من حيث السند ، ولهذا علق العلامة المعلمي رحمه الله في كتابه ( فوائد في كتاب العلل ) ص[27] : ( العمل بالحديث الضعيف) .
النص الثاني :
قال الإمام ابن خزيمة رحمه الله في صحيحه 4/264 :
باب ذكر الدعاء على الموقف عشية عرفة إن ثبت الخبر ، ولا أخال إلا أنه ليس في الخبر حكم ، وإنما هو دعاء ، فخرجنا هذا الخبر ، وإن لم يكن ثابتاً من جهة النقل ، إذ هذا الدعاء مباح أن يدعو به على الموقف وغيره .
ثم ساق حديث علي قال : كان أكثر دعاء رسول الله e بعشية عرفة : اللهم لك الحمد كالذي تقول ، وخيراً مما نقول .... الحديث " .
فقوله رحمه الله :
( ولا أخال إلا أنه ليس في الخبر حكم ، وإنما هو دعاء ، فخرجنا هذا الخبر ، وإن لم يكن ثابتاً من جهة النقل ، إذ هذا الدعاء مباح أن يدعو به على الموقف وغيره ) يلتقي مع قول أبي زرعة رحمه الله في أن الدعاء يخفف فيه .
والذي يظهر ـ والله أعلم ـ أن سبب تخفيفهم رحمهم الله في ذلك يعود إلى أن جنس الدعاء مشروع ، والأمر به مطلق ، ولم يحدد منه إلا الشيء اليسير في مواضع معينة ، فإذا لم يثبت به حكم ،ولم يترتب عليه شيء سوى مجرد الدعاء ، فلا بأس به .
والذي دفعني إلى هذا أن البعض ـ خاصة مع إقبال أيام الحج ـ وشدة الحاجة إلى كثرة الدعاء ، ربما حجر واسعاً في هذه المسألة ، وكونه يأخذ بهذا المذهب لنفسه لا إشكال فيه ، ولكن الإشكال في أمر الناس بذلك ، مع تخفيف كبار الأئمة في هذه المسألة ، والله تعالى أعلم .
بقي أن يقال :
ثمة فائدة مهمة تستفاد من كلام هذين الإمامين ، وهي أنه يفهم من كلامهما ، أنهما لا يرون العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال ،وعليه فيمكن أن يذكرا في جملة من نصر هذا القول ، والحمد لله على توفيقه .
---
المقرئ
18-01-2004, 11:12 PM
والكلام معكم وأنتم أهل الاختصاص يكون له مذاق خاص وأريد تعليقكم والإخوة بارك الله فيكم على هذه الأمور :
الأول : من المعروف أن الحديث الضعيف ليس بمنزلة الموضوع فالأول فيه مطلق احتمال أنه من مشكاة النبوة والآخر ليس فيه أي احتمال والضعيف أيضا مراتب هناك ما يقوى احتمال رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم ومنه ما يقل الاحتمال فيه فالضعف نسبي

(1/3365)


وبعد هذا أرى أن كثيرا ممن تكلم في المسألة لا يفرق بين هذا وهذا فتجد إنكاره للحديث الضعيف يساوي إنكاره للحديث الموضوع وهذا غلو وما أكثر ما يقول النسائي وهو من هو حديث جيد وهو منقطع ويقول الترمذي حديث حسن وهو منقطع وما زالوا يبوبون في كتبهم بأسلوب الحث على العمل والاحتجاج ثم هو يضعف حديث الباب بل إن بعض الأئمة قال إن أكثر الأئمة والمحدثين يحتجون بالحديث المرسل ونحن نعلم أن المرسل من قسيم الضعيف فالأمر حقيقة يحتاج إلى عناية أكثر لا سيما مثلا إذا كان هذا الحديث الذي تضعفه قد صححه غيرك @ وكذالك في مجال الدعاء وهو محل البحث إذا لم يكن الدعاء فيه مخالفة للمعتقد أو اعتداء في الدعاء فما المانع منه ولا أظنني بحاجة إلى سرد نصوص إمام أهل السنة من حيث احتجاجه على أدعية هو يضعفه أحاديثها بل إنه يحتج في الأحكام بأحاديث هو يضعفها أرى أن كثيرا ممن له عناية بهذا حجر في شيء للناس فيه سعة
وسأضرب لك حادثتين لإمامين من بعدهما !! تحتاج منا إلى تأمل طويل وعدم تعجل في فهمهما الأولة لأبي حاتم الرازي والثانية للإمام أحمد
أما الأولى : سئل أبو حاتم عن حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم : الخراج بالضمان } قال : ليس هذا إسناد تقوم به الحجة غير أني أقول به لأنه أصلح من آراء الرجال .
مع أن الإمام أحمد قال عنه : ما أرى لهذا الحديث أصلا
وقال البخاري : حديث منكر
فتأمل
أما الثانية : ما جاء عن الزهري مرسلا " من احتجم يوم السبت أو يوم الاربعاء فأصابه وضح فلا يلومن إلا نفسه ذكره أحمد واحتج به وحكي لأحمد أن رجلا احتجم يوم الاربعاء واستخف بالحديث وقال ما هذا الحديث ؟ فأصابه وضح فقال أحمد : لا ينبغي لأحد أن يستخف بالحديث .
فانظر إلى الإمام أحمد احتج أولا بالمرسل
ثانيا أنكر على من استخف به
ثالثا : سماه حديثا
اللهم اهدنا فيمن هديت ، هذه المعاني ينبغي أن لا تغيب عنا صغار طلبة العلم فالأمر يحتاج إلى علم وسن وحلم
محبكم : المقرئ = القرافي
---
ابن وهب
12-01-2005, 01:51 AM
بارك الله فيكما
قال الإمام الشافعي ررر
(بَابُ الْقَوْلِ عِنْدَ رُؤْيَةِ الْبَيْتِ /218 أَخْبَرَنَا سَعِيدُ بْنُ سَالِمٍ عَنْ ابْنِ جُرَيْجٍ { أَنَّ النَّبِيَّ صصص كَانَ إذَا رَأَى الْبَيْتَ رَفَعَ يَدَيْهِ وَقَالَ اللَّهُمَّ زِدْ هَذَا الْبَيْتَ تَشْرِيفًا وَتَعْظِيمًا وَتَكْرِيمًا وَمَهَابَةً وَزِدْ مِنْ شَرَفِهِ وَكَرَمِهِ مِمَّنْ حَجَّهُ أَوْ اعْتَمَرَهُ تَشْرِيفًا وَتَكْرِيمًا وَتَعْظِيمًا وَبِرًّا } أَخْبَرَنَا سَعِيدُ بْنُ سَالِمٍ عَنْ ابْنِ جُرَيْجٍ قَالَ حَدَّثْت عَنْ مِقْسَمٍ مَوْلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ النَّبِيِّ صصص مَ أَنَّهُ قَالَ { تُرْفَعُ الْأَيْدِي فِي الصَّلَاةِ وَإِذَا رَأَى الْبَيْتَ وَعَلَى الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ وَعَشِيَّةَ عَرَفَةَ وَبِجُمْعٍ وَعِنْدَ الْجَمْرَتَيْنِ وَعَلَى الْمَيِّتِ } أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ كَانَ حِينَ يَنْظُرُ إلَى الْبَيْتِ يَقُولُ اللَّهُمَّ أَنْتَ السَّلَامُ وَمِنْك السَّلَامُ فَحَيِّنَا رَبَّنَا بِالسَّلَامِ . ( قَالَ الشَّافِعِيُّ ) فَأَسْتَحِبُّ لِلرَّجُلِ إذَا رَأَى الْبَيْتَ أَنْ يَقُولَ مَا حَكَيْتُ وَمَا قَالَ مِنْ حَسَنٍ أَجْزَأَهُ إنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى .)
---

(1/3366)


المنتدى الشرعي العام > الطريفي: قول البعض (على شرط البخاري) أو (على شرط مسلم) تسامح شديد!
---
الطريفي: قول البعض (على شرط البخاري) أو (على شرط مسلم) تسامح شديد!
---
خالد الفارس
18-01-2004, 11:12 PM
السؤال الثاني والعشرون: ما الرأي في قول البعض ( على شرط مسلم ) او ( على شرط البخاري) أو ( على شرطهما ) وما الحق في هذا؟
الجواب : هذه العبارات يراد بها أن الحديث اتفق سنداً ومتناً مع ما يشترطه البخاري ومسلم في الأحاديث، وهذا قد يسلّم سنداً إلا أنه في التسليم به متناً نظر، فالقول في خبر من الأخبار أنه على شرط الشيخين وعلى شرط البخاري أو على شرط مسلم، يلزم منه أن يكون له من الأهلية ما يجعله ينظر في المتون كنظر البخاري ومسلم سبراً للمعاني في الباب، وما يخالفه، وما يوافقه، وتعدد طرقه، وهذا وإن أمكن فعله من بعض المتأخرين، لكنه محال أن يصل نظره إلى نظر وسبر الأئمة الحفاظ المتقدمين، فضلاً عن أن يكون كنظر البخاري أو مسلم.
وأما في الأسانيد والرجال، فمعرفة ما هو على شرط الشيخين أو أحدهما ممكن، أما في المتون فلا أرى يصل إليه أحد من أهل العصر .
فنحن نجد من الأحاديث أسانيدها على شرط الصحيح لكن متونها فيها غرابة، وكون السند رجاله رجال الصحيح لا يلزم من هذا نسبة المتون له، ولا أن تكون مقبولة عند صاحبي الصحيح، وقد علمنا قطعاً أنه لا تلازم بين صحة الإسناد وسلامة المتن، إذاً فلا تلازم بين كون السند على شرط الصحيح أن يكون المتن كذلك .
وللبخاري ومسلم من الفقه والنظر وسعة المحفوظات ما لا يدركه المتأخرون قاطبة، فحينما يخرجون حديثاً في الباب فهم قطعاً قد نظروا فيما حفظوا من متون وقارنوها بمتن هذا الخبر، ومدى المخالفة فيه إن وجدت، وهذا متعذر عند من تأخر .
ولذا فالأسلم أن يقال ( إسناده على شرط الصحيح ) أو ( إسناده على شرط البخاري ) أو (إسناده على شرط مسلم ) أو ( إسناده على شرط الصحيحين )، وأما قول ( هذا الحديث على شرط البخاري ) أو ( هذا الحديث على شرط مسلم ) أو ( هذا الحديث على شرط الصحيحين ) فهذا يعني أن الحاكم بهذا الحكم لديه من النظر في المتون وسعة المحفوظات ما يمكنه منه السبر للمتون كسبرهم وهذا متعذر، وهذا القول في تسامح شديد .
وقد ترك البخاري كثيراً من الأحاديث أسانيدها على شرطه منها ما تركه لأجل دقة نظره في المتون، ومنها ما تركه لغير شيء إلا لأنه لم يشترط استيعاب الصحيح كله .
والله أعلم .
---

(1/3367)


المنتدى الشرعي العام > قراءات في أبواب الحج
---
قراءات في أبواب الحج
---
د. محمد ناجي مشرح
18-01-2004, 11:57 PM
قراءات في أبواب الحج (1)
الصيد المحرّم على المحرِم
يستخلص من قصتي أبي قتادة والصعب بن جثامة الواردتين في صحيح البخاري
1- أن الصيد الممنوع على المُحرِم هو:
أ - الذي يصيده هو
ب - أو بإشارة منه لمن يصيده .
ت - أو يصاد من أجله .
2- وأما ما عدى ذلك فيجوز له أن يأكل منه .
هذه خلاصة الجمع بين مدلولي القصتين .حيث أفاد حديث أنس في قصة قتادة الإذن وأفاد حديث ابن عباس في قصة الصعب بن جثامة المنع .
---

(1/3368)


المنتدى الشرعي العام > النجديون هم أهل التوحيد هكذا قال ...
---
النجديون هم أهل التوحيد هكذا قال ...
---
المحقق
19-01-2004, 12:01 AM
و قال عنهم : هم يقولون بقول ابن تيمية ، فهل ابن تيمية وهابي ؟
و قد وجد قبل ابن عبد الوهاب بأربع قرون ..
من كلام جيد للألباني رحمه الله
وقال : إن كان تابع أحمد متوهبا فيشهد الثقلان أني وهابي
وقال : هم في التوحيد قدوة للناس جميعًا.
استمع
http://www.almoslim.net/Moslim_Files/dawah/sounds_main_list.cfm
---
هيثم حمدان
19-01-2004, 01:37 AM
جزاك الله خيراً أخي المحقق وأحسن الله إليك.
نسأل الله أن يحمي بلاد التوحيد وأهل التوحيد في كل مكان من كل شر.
---

(1/3369)


المنتدى الشرعي العام > الجشاء
---
الجشاء
---
خالد الوايلي
19-01-2004, 12:25 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
هل صح...في الجشاء حديث..؟
وماذا...قول العوام :
(الحمد لله) بعده..هل هو بدعة..؟
وماذا عن تلقينها الأطفال فإنه حاصل بكثرة
---
خالد الوايلي
26-04-2004, 02:07 AM
.
---
ابن سفران الشريفي
27-04-2004, 01:18 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قد ذكر الشيخ بكر أبو زيد في كتابه معجم المناهي اللفظية في مادة الحمد لله أن التزامها بعد الجشاء لا أصل له .
وراجع الكتاب فإني أنقل من الذاكرة والكتاب ليس معي .
---
الأزهري الأصلي
27-04-2004, 03:44 PM
أكلت ثريدة من خبز ولحم ، ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فجعلت أتجشأ : فقال : يا هذا كف عنا من جشائك ، فإن أكثر الناس شبعان في الدنيا أكثرهم جوعا يوم القيامة
[روي] بإسنادين رواة أحدهما ثقات
ابن حجر إتحاف المهرة 13/694
أكلت ثريدة من خبز ولحم ، ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فجعلت أتجشأ : فقال : يا هذا كف عنا من جشائك ، فإن أكثر الناس شبعان في الدنيا أكثرهم جوعا يوم القيامة
[روي] بإسنادين رواة أحدهما ثقات
ابن حجر مختصر الترغيب 202
يا هذا ! كف من جشائك، فإن أكثر الناس شبعا في الدنيا ؛ أكثرهم جوعا يوم القيامة صحيح
الألباني صحيح الترغيب 2136
أقصر من جشائك ؛ فإن أكثر الناس شبعا فى الدنيا أكثرهم جوعا فى الآخرة صحيح
الألباني صحيح الجامع 1179
أن النبي -صلى الله عليه وسلم- سمع رجلا يتجشأ، فقال : أقصر من جشائك؛ فإن أطول الناس جوعا يوم القيامة : أطولهم شبعا في الدنيا. له شواهد يرتقي بها إلى درجة الحسن الألباني مشكاة المصابيح 5121
مستفاد من موقع الدرر السنية
---
أبو يحيى التركي
03-05-2004, 12:34 PM
جاء في مغني ذوي الأفهام في باب مايستعمل في الأدب قول مصنفه
{ ولا يجاب متجشئ } أي لا يقال له يرحمك الله إن قال الحمدلله .
وهذا يدل ــ فيما أفهم ــ أنه لا بأس عند الحنابلة بقول الحمدلله عند الجشاء ، لكن التزامها دائما يتوجه ما قاله العلامة الشيخ بكر حفظه الله
---
آل حسين
03-05-2004, 09:51 PM
السلام عليكم
الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله تعالى كان يتكلم في حديث الجشاء
وياليت أحد طلاب الشيخ رحمه الله تعالى يؤكد المعلومة
---

(1/3370)


المنتدى الشرعي العام > ماصحة هذا الحديث وأين موجود..
---
ماصحة هذا الحديث وأين موجود..
---
أبو معاذ الشرهان
19-01-2004, 12:35 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
إخواني أرجوا منكم المساعدة العاجلة ولو باسم الكتاب الذي أرجع إليه:
ماصحة حديث ( من طاف سبعا فكأنما أعتق رقبة ) أونحو ذلك .
والله الموفق
---
السدوسي
19-01-2004, 03:44 AM
هذا الحديث رواه الترمذي وحسنه من حديث ابن عمر رضي الله تعالى عنهما سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول (إن مسحهما(يعني الركنين)كفارة للخطايا)وسمعته يقول :(من طاف بهذا البيت أسبوعا يحصيه فيصلي ركعتين كان كعتق رقبة وما وضع رجل قدما ولارفعها إلا كتب الله له بها حسنة ومحا عنه بها سيئة ورفع له بها درجة).ورواه أحمد واسناده صحيح وكذا رواه ابن حبان.
---

(1/3371)


منتدى التعريف بالكتب وطبعاتها وتحقيق التراث > كتاب جديد لفضيلة الشيخ /محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
---
كتاب جديد لفضيلة الشيخ /محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
---
دار المحدث
19-01-2004, 12:46 AM
صدر حديثا كتاب
شرح حديث جابر بن عبدالله رضي الله عنهما في صفة حجة النبي صلى الله عليه وسلم
الكتاب يطبع لأول مرة
---
ابو مريم عبد الرحمان عشاش
19-01-2004, 02:54 AM
ارجو من الاخ الكريم ان يدكر الدار التي قامت على طبع الكتاب وهل هو الان يباع في السعودية وشكرا جزيلا وعفوا على عدم التسلسم اولا والسلام عليكم
---
دار المحدث
20-01-2004, 12:18 AM
اسم الدار ( دار المحدث )
والكتاب موجود في المكتبات الكبرى في الرياض والخبر وجدة
للإستفسار الاتصال على الجوال / 056467992 , أو رقم الهاتف/ 4736264
وسعر الكتاب 4 ريالات
---

(1/3372)


المنتدى الشرعي العام > الترغيب في العمل الصالح في عشر ذي الحجة وفضله
---
الترغيب في العمل الصالح في عشر ذي الحجة وفضله
---
عبدالله الحسني
19-01-2004, 03:40 AM
الترغيب في العمل الصالح في عشر ذي الحجة وفضله
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله عز وجل من هذه الأيام يعني أيام العشر قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء ".
رواه البخاري والترمذي وأبو داود وابن ماجه والطبراني في الكبير بإسناد جيد ولفظه قال ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إلى الله العمل فيهن من أيام العشر فأكثروا فيهن من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير.
وفي رواية للبيهقي قال:" ما من عمل أزكى عند الله ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى
قيل ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء فقال فكان سعيد بن جبير إذا دخل أيام العشر اجتهد اجتهادا شديدا حتى ما يكاد يقدر عليه".
وعن عبد الله يعني ابن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله "ما من أيام العمل الصالح فيها أفضل من أيام العشر قيل ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله ".
رواه الطبراني بإسناد صحيح
وعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله قال :" أفضل أيام الدنيا العشر يعني عشر ذي الحجة
قيل ولا مثلهن في سبيل الله قال ولا مثلهن في سبيل الله إلا رجل عفر وجهه بالتراب ..الحديث
رواه البزار بإسناد حسن وأبو يعلى بإسناد صحيح ولفظه قال :"ما من أيام أفضل عند الله من أيام عشر ذي الحجة قال فقال رجل يا رسول الله: هن أفضل أم عدتهن جهادا في سبيل الله قال هن أفضل من عدتهن جهادا في سبيل الله إلا عفير يعفر وجهه في التراب ..الحديث ورواه ابن حبان في صحيحه .
وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي قال:" ما من أيام أحب إلى الله أن يتعبد له فيها من عشر ذي الحجة يعدل صيام كل يوم منها بصيام سنة وقيام كل ليلة منها بقيام ليلة القدر ".رواه الترمذي وابن ماجه والبيهقي وقال الترمذي حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث مسعود بن واصل عن النهاس بن قهم وسألت محمدا يعني البخاري عن هذا الحديث فلم يعرفه من غير هذا الوجه .
قال الحافظ روى البيهقي وغيره عن يحيى بن عيسى الرملي حدثنا يحيى بن أيوب البجلي عن عدي بن ثابت وهؤلاء الثلاثة ثقات مشهورون تكلم فيهم
وعن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله :" ما من أيام أفضل عند الله ولا العمل فيهن أحب إلى الله عز وجل من هذه الأيام يعني من العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير وذكر الله وإن صيام يوم منها يعدل بصيام سنة والعمل فيهن يضاعف بسبعمائة ضعف ".
وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان يقال في أيام العشر بكل يوم ألف يوم ويوم عرفة عشرة آلاف يوم قال يعني في الفضل ". رواه البيهقي والأصبهاني وإسناد البيهقي لا بأس به .
وعن الأوزاعي رضي الله عنه قال بلغني: أن العمل في اليوم من أيام العشر كقدر غزوة في سبيل الله يصام نهارها ويحرس ليلها إلا أن يختص امرؤ بشهادة ، قال الأوزاعي: حدثني بهذا الحديث رجل من بني مخزوم عن النبي رواه البيهقي .
عن جابر رضي الله عنه قال قال رسول الله :" ما من أيام عند الله أفضل من عشر ذي الحجة
قال فقال رجل يا رسول الله هن أفضل أم من عدتهن جهادا في سبيل الله قال هن أفضل من عدتهن جهادا في سبيل الله وما من يوم أفضل عند الله من يوم عرفة ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيباهي بأهل الأرض أهل السماء فيقول انظروا إلى عبادي جاؤوني شعثا غبرا ضاحين جاؤوا من كل فج عميق يرجون رحمتي ولم يروا عذابي فلم ير يوم أكثر عتيقا من النار من يوم عرفة ".
رواه أبو يعلى والبزار وابن خزيمة وابن حبان في صحيحه واللفظ له ، والبيهقي ولفظه قال رسول الله :" إذا كان يوم عرفة فإن الله تبارك وتعالى يباهي بهم الملائكة فيقول انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا ضاحين من كل فج عميق أشهدكم أني قد غفرت لهم فتقول الملائكة إن فيهم فلانا مرهقا وفلانا قال يقول الله عز وجل قد غفرت لهم قال رسول الله ما من يوم أكثر عتيقا من النار من يوم عرفة".
ولفظ ابن خزيمة نحوه لم يختلفا إلا في حرف أو حرفين المرهق هو الذي يغشى المحارم ويرتكب المفاسد.
قوله: ضاحين هو :بالضاد المعجمة والحاء المهملة أي بارزين للشمس غير مستترين منها يقال لكل من برز للشمس من غير شيء يظله ويكنه إنه لضاح.

(1/3373)


وعن طلحة بن عبيد الله بن كريز رضي الله عنه أن رسول الله قال ما رئي الشيطان يوما هو فيه أصغر ولا أدحر ولا أحقر ولا أغيظ منه في يوم عرفة وما ذاك إلا لما يرى فيه من تنزل الرحمة وتجاوز الله عن الذنوب العظام إلا ما رأى يوم بدر فإنه رأى جبرائيل عليه السلام يزع الملائكة .رواه مالك والبيهقي من طريقه وغيرهما وهو مرسل.
أدحر بالدال والحاء المهملتين بعدهما راء أي أبعد وأذل
وعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال قال رسول الله يوم عرفة:" أيها الناس إن الله عز وجل تطول عليكم في هذا اليوم فغفر لكم إلا التبعات فيما بينكم ووهب مسيئكم لمحسنكم وأعطى لمحسنكم ما سأل فادفعوا باسم الله فلما كان بجمع قال إن الله عز وجل قد غفر لصالحيكم وشفع صالحيكم في طالحيكم تنزل الرحمة فتعمهم ثم تفرق المغفرة في الأرض فتقع على كل تائب ممن حفظ لسانه ويده وإبليس وجنوده على جبال عرفات ينظرون ما يصنع الله بهم فإذا نزلت الرحمة دعا إبليس وجنوده بالويل والثبور".
رواه الطبراني في الكبير ورواته محتج بهم في الصحيح إلا أن فيهم رجلا لم يسم ، ورواه أبو يعلى من حديث أنس ولفظه قال سمعت رسول الله يقول:" إن الله تطول على أهل عرفات يباهي بهم الملائكة يقول يا ملائكتي انظروا إلى عبادي شعثا غبرا أقبلوا يضربون إلي من كل فج عميق فأشهدكم أني قد أجبت دعاءهم وشفعت رغبتهم ووهبت مسيئهم لمحسنهم وأعطيت لمحسنهم جميع ما سألوني غير التبعات التي بينهم فإذا أفاض القوم إلى جمع ووقفوا وعادوا في الرغبة والطلب إلى الله تعالى فيقول يا ملائكتي عبادي وقفوا فعادوا في الرغبة والطلب فأشهدكم أني قد أجبت دعاءهم وشفعت رغبتهم ووهبت مسيئهم لمحسنهم وأعطيت محسنيهم جميع ما سألوني وكفلت عنهم التبعات التي بينهم ".
وعن عباس بن مرداس رضي الله عنه أن رسول الله دعا لامته عشية عرفة فأجيب أني قد غفرت لهم ما خلا المظالم فإني آخذ للمظلوم منه قال أي رب إن شئت أعطيت المظلوم الجنة وغفرت للظالم فلم يجب عشية عرفة فلما أصبح بالمزدلفة أعاد فأجيب إلى ما سأل قال فضحك رسول الله أو قال تبسم فقال له أبو بكر وعمر رضي الله عنهما بأبي أنت وأمي إن هذه لساعة ما كنت تضحك فيها فما الذي أضحكك أضحك الله سنك قال إن عدو الله إبليس لما علم أن الله قد استجاب دعائي وغفر لامتي أخذ التراب فجعل يحثوه على رأسه ويدعو بالويل والثبور فأضحكني ما رأيت من جزعه ".
رواه ابن ماجه عن عبد الله بن كنانة بن عباس بن مرداس أن أباه أخبره عن أبيه
ورواه البيهقي ولفظه :" أن رسول الله دعا عشية عرفة لامته بالمغفرة والرحمة فأكثر الدعاء فأوحى الله إليه أني فعلت إلا ظلم بعضهم بعضا وأما ذنوبهم فيما بيني وبينهم فقد غفرتها فقال يا رب إنك قادر على أن تثيب هذا المظلوم خيرا من مظلمته وتغفر لهذا الظالم فلم يجبه تلك العشية فلما كان غداة المزدلفة أعاد الدعاء فأجابه الله أني قد غفرت لهم قال فتبسم رسول الله فقال له بعض أصحابه يا رسول الله تبسمت في ساعة لم تكن تتبسم قال تبسمت من عدو الله إبليس إنه لما علم أن الله قد استجاب لي في أمتي أهوى يدعو بالويل والثبور ويحثو التراب على رأسه .
رواه البيهقي من حديث ابن كنانة بن العباس بن مرداس السلمي ولم يسمه عن أبيه عن جده عباس ثم قال وهذا الحديث له شواهد كثيرة وقد ذكرناها في كتاب البعث فإن صح بشواهده ففيه الحجة وإن لم يصح فقد قال الله تعالى ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء النساء 84 وظلم بعضهم بعضا دون الشرك انتهى
وروى ابن المبارك عن سفيان الثوري عن الزبير بن عدي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال وقف النبي بعرفات وقد كادت الشمس أن تؤوب فقال يا بلال أنصت لي الناس فقام بلال فقال أنصتوا لرسول الله فأنصت الناس فقال معشر الناس أتاني جبرائيل عليه السلام آنفا فأقرأني من ربي السلام وقال إن الله عز وجل غفر لاهل عرفات وأهل المشعر وضمن عنهم التبعات فقام عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال يا رسول الله هذا لنا خاصة قال هذا لكم ولمن أتى من بعدكم إلى يوم القيامة فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه كثر خير الله وطاب ".
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله قال إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء فيقول لهم انظروا إلى عبادي جاؤوني شعثا غبرا ".
رواه أحمد وابن حبان في صحيحه والحاكم وقال صحيح على شرطهما .
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي كان يقول إن الله عز وجل يباهي ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة فيقول انظروا إلى عبادي شعثا غبرا ".
ورواه أحمد والطبراني في الكبير والصغير وإسناد أحمد لا بأس به.
وعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله قال ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبيدا من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو يتجلى ثم يباهي بهم الملائكة فيقول ما أراد هؤلاء ".
رواه مسلم والنسائي وابن ماجه وزاد رزين في جامعه فيه اشهدوا ملائكتي أني قد غفرت لهم ".

(1/3374)


وعن عبد العزيز بن قيس العبدي قال سمعت ابن عباس رضي الله عنهما يقول كان فلان ردف رسول الله يوم عرفة فجعل الفتى يلاحظ النساء وينظر إليهن فقال له رسول الله ابن أخي إن هذا يوم من ملك فيه سمعه وبصره ولسانه غفر له ".
رواه أحمد بإسناد صحيح والطبراني ورواه ابن أبي الدنيا في كتاب الصمت وابن خزيمة في صحيحه والبيهقي وعندهم كان الفضل بن عباس رديف رسول الله الحديث .
ورواه أبو الشيخ ابن حبان في كتاب الثواب والبيهقي أيضا عن الفضل بن العباس عن النبي مختصرا قال :" من حفظ لسانه وسمعه وبصره يوم عرفة غفر له من عرفة إلى عرفة".
انتهى من كتاب الحافظ المنذري الترغيب والترهيب 2 / 126-132
وينظر كلام ابن رجب في لطائف المعارف
---
السدوسي
19-01-2004, 06:20 AM
جزاك الله خيرا على هذه الفائدة وجعلها في ميزان حسناتك وأوصي نفسي وإخواني باستغلال هذا الموسم العظيم الذي من حرم فيه العمل الصالح فهو محروم وذلك لأن أعظم عمل فيه مانص عليه في الحديث والذي نص عليه التهليل والتسبيح والتكبير وهو لايحتاج إلى كبير جهد أسأل الله أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته.
أخي الفاضل : في الفضل الذي كتبته بعض الأحاديث الضعيفة ليتك تنبه عليها شكر الله لك.
---
عبدالله الحسني
19-01-2004, 08:23 AM
تكملة
تتمة :
وسئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله الفتاوى 25/287 :
عن عشر ذي الحجة والعشر الأواخر من رمضان أيهما أفضل؟
فأجاب: أيام عشر ذي الحجة أفضل من أيام العشر من رمضان والليالي العشر الأواخر من رمضان أفضل من ليالي عشر ذي الحجة .
وقال ابن القيم : واذا تأمل الفاضل اللبيب هذا الجواب وجده شافيا كافيا فإنه ليس من أيام العمل فيها أحب إلى الله من أيام عشر ذي الحجة ، وفيها يوم عرفة ، ويوم النحر ويوم التروية وأما ليالي عشر رمضان فهي ليالي الإحياء التي كان رسول الله يحييها كلها ، وفيها ليلة خير من ألف شهر فمن أجاب بغير هذا التفصيل لم يمكنه أن يدلي بحجة صحيحة.
قال ابن حجر في الفتح 2/460:
والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج ولا يتأتى ذلك في غيره .
فينبغي للمسلم في هذه الأيام أن يجتهد ويشمر ويدع الكسل فما هي إلا ليالي وتنقضي ...
فأول ما يجب عليك المحافظة على الفرائض في الجماعة ثم تجتهد في السنن الرواتب وقيام الليل وسنة الضحى وسائر النوافل ...
والتبكير للمسجد ، والإكثار من تلاوة القرآن ..
والصدقة ، وصلة الرحم و الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
و بر الوالدين و طلب العلم و الحج والعمرة ....
وتصوم الأيام التسع إن استطعت أو بعضها وأهمها يوم عرفة لغير الحاج
لما روى مسلم في صحيحه عن أبي قتادة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم:" صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده".
و كثرة ذكر الله لقوله تعالى : { وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ } (27) سورة الحج
وقال ابن عباس :.. معلومات أيام العشر والأيام المعدودات أيام التشريق رواه البخاري تعليقا 1/329.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم :" ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه من العمل فيهن من هذه الأيام العشر فاكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد. رواه أحمد 2/75
وقال البخاري 1/329 : وكان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما.
ومن ذكر الله تعالى التكبير : قال في دليل الطالب ص55 :
يسن التكبير المطلق والجهر به في ليلتي العيدين ..وفي كل عشر ذي الحجة ، والتكبير المقيد في الأضحى عقب كل فريضة صلاها في جماعة من صلاة فجر يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق أما المحرم (الحاج) فيكبر من صلاة ظهر يوم النحر ، ويكبر الإمام مستقبل الناس وصفته:
شفعا الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد .
وقال ابن القيم في زاد المعاد 2/395:
فيقول الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد وهذا إن كان لا يصح إسناده فالعمل عليه ولفظه هكذا يشفع التكبير وأما كونه ثلاثا فإنما روي عن جابر وابن عباس من فعلهما ثلاثا فقط ، وكلاهما حسن قال الشافعي إن زاد فقال الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون لا إله إلا الله.اهـ
والتكبير في هذه الأيام مطلق ومقيد فالمطلق في جميع أيام وليالي العشر في كل وقت في المنزل والشارع والسوق والعمل وفي كل حين ....
وأما المقيد فهو ما يقال عقب صلاة الفريضة ويبدأ لغير الحاج من فجر يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق ...
وللحاج من ظهر يوم النحر إلى آخر أيام التشريق..
سئل ابن تيمية رحمه الله الفتاوى 24/220
عن صفة التكبير فى العيدين ومتى وقته ؟
فأجاب:

(1/3375)


الحمد لله أصح الأقوال في التكبير الذي عليه جمهور السلف والفقهاء من الصحابة والأئمة أن يكبر من فجر يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق عقب كل صلاة ، ويشرع لكل أحد أن يجهر بالتكبير عند الخروج إلى العيد وهذا باتفاق الأئمة الأربعة .
وصفة التكبير المنقول عند أكثر الصحابة قد روى مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد وان قال الله أكبر ثلاثا جاز ومن الفقهاء من يكبر ثلاثا فقط ومنهم من يكبر ثلاثا ويقول لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير.اهـ.
وقال ابن كثير في تفسيره 1/246 :
الذكر المؤقت خلف الصلوات ،والمطلق في سائر الأحوال وفي وقته أقوال للعلماء أشهرها الذي عليه العمل أنه من صلاة الصبح يوم عرفة إلى صلاة العصر من آخر أيام التشريق..اهـ.
فليحرص المسلم على إحياء هذه السنن ولا يمنعه من إحيائها حياء ولا خجل .
ومن المسائل المتعلقة بالعشر أن المسلم إذا دخل عليه العشر وأراد أن يضحي فإنه يجب عليه أن يمسك عن قص شعره وظفره وبشرته حتى يذبح أضحيته لما روى مسلم عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يمس من شعره وبشره شيئا".
وهذا الحكم متعلق بصاحب الأضحية ولا يشمل الزوجة والأولاد إلا إذا كان لأحد منهم أضحية تخصه.
وإذا وكل فإن الحكم خاص بصاحب الأضحية ، وليس على الوكيل شيء .
والله أعلم وصلى الله على محمد , وآله وسلم تسليما كثيرا .
---------------
أخي السدوسي شكرا لك ...
الأحاديث في الفضائل ونبه المؤلف رحمه على بعضها وبعضها مروي بصيغة التمريض ... وقد قال في المقدمة أن ما يذكر بصيغة التمريض ففيه .... راجعه ..
---
عبدالله الحسني
20-01-2004, 08:53 PM
لتعم الفائدة
---

(1/3376)


المنتدى الشرعي العام > وسيلةٌ نافعةٌ للرسوخ العِلميّ ..
---
وسيلةٌ نافعةٌ للرسوخ العِلميّ ..
---
أبو عبد الله الروقي
19-01-2004, 03:45 AM
لا يشُكّ عاقلٌ أنّ العلمَ من أجلّ النِعَم وأجزل القِسَم ، و شواهِدُ الوحيَينِ على ذلك متكاثرة ، والآثار السلَفيّة في ذلك متوافِرَة .
إذا تقرّر ذلك ، فإنّ واجبَ النِعَم الذي بهِ تقَرّ هو الشكر لمانحِها جلّ وتعالى ، وهو أمرٌ مركوزٌ في الفِطَرِ وجوبُهُ ، و مغروسٌ في العقول السليمةِ لُزومُه .. مع تفاوتٍ في العملِ بذلك بين الخلق ..
وبعد هاتين المُقَدّمتين بقي أن يقال : إنّ شُكر اللهِ تعالى على نعمة العلم من أعظم أسباب زيادته ورسوخِهِ أخذاً من وَعْدِ الكريم سبحانه إذ يقول في محكم التنزيل :
وَإِذْ تَأَذَّنَ
ربُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ
عَذَابِي لَشَدِيدٌ
---
المنصور
19-01-2004, 09:10 AM
نفع الله تعالى بك
فهذه من أحسن الوصايا
وحري بنا شكر المنعم دائماً
فلله الحمد ، وله الشكر
---

(1/3377)


خزانة الكتب والأبحاث > عضو جديد يريد شرح لكتاب رياض الصالحين على الشبكة
---
عضو جديد يريد شرح لكتاب رياض الصالحين على الشبكة
---
أبو عمر 1424
19-01-2004, 05:09 AM
اريد شرح لكتاب رياض الصالحين . . . من يعرف الموقع ؟
ولكم جزيل الشكر والتقدير .
---
طالبة علم
20-01-2004, 09:36 PM
هذا الرابط فيه الشرح الصوتى له لفضيلة الشيخ بن عثيمين
http://www.binothaimeen.com/modules.php?name=Web_Links&l_op=viewlink&cid=121
وهذا الرابط به شرح رياض الصالحين للشيخ بن عثيمين رحمه الله
- وان كنت لم اقوم بتحميل النسخة حتى اتاكد أهو شرح ام نص الكتاب-
http://www.binothaimeen.com/eBook-m.shtml
اختر الكتاب الثانى
---

(1/3378)


خزانة الكتب والأبحاث > حمل كتاب عجائب الآثار في التراجم والأخبار للجبرتي - ورد
---
حمل كتاب عجائب الآثار في التراجم والأخبار للجبرتي - ورد
---
w_salah
19-01-2004, 05:31 AM
الكتاب عبارة عن (3) ملفات
تم نسخه من موقع نداء الإيمان
اهداء للأخ الفاضل ابن عبدالوهاب السالمي ولكل الاخوة في منتدانا المبارك
نبذة: يقول مؤلفه: (إني كنت سودت أوراقًا في حوادث آخر القرن الثاني عشر وما يليه من أوائل الثالث عشر الذي نحن فيه جمعت فيها بعض الوقائع إجمالية وأخرى محققة تفصيلية وغالبها محن أدركناها وأمور شاهدناها واستطردت في ضمن ذلك سوابق سمعتها ومن أفواه الشيخة تلقيتها وبعض تراجم الأعيان المشهورين من العلماء والأمراء المعتبرين وذكر لمع من أخبارهم وأحوالهم وبعض تواريخ مواليدهم ووفياتهم فأحببت جمع شملها وتقييد شواردها في أوراق متسقة النظام مرتبة على السنين والأعوام ليسهل على الطالب النبيه المراجعة ويستفيد ما يرومه من المنفعة)
نفعكم الله به
تحياتي
الملف(1):
---
w_salah
19-01-2004, 05:34 AM
الملف (2):
---
w_salah
19-01-2004, 05:38 AM
الملف (3): الأخير
---
ابن عبد الوهاب السالمى
19-01-2004, 07:37 AM
بارك الله فيك اخي الكريم المفضال وائل وجمعنا الله بيكم الدنيا والاخرة علي خير
---
w_salah
19-01-2004, 09:27 AM
وبارك الله فيك أخي العزيز
تحياتي لك دائما
---
Aboibrahim
25-01-2004, 11:34 AM
أخي الكريم W-Salah هل مايقوله الجبرتي في كتابه صحيح بخصوص نسبه إلى عقيل بن أبي طالب، ارجوا الرد للأهمية,
هذا ماكتبه المؤلف
الجزء الأول
( 29 من 131 )
"سيدي ووالدي بدر الملة والدين ابي التدائي حسن بن برهان الدين إبراهيم ابن الشيخ العلامة حسن ابن الشيخ نور الدين علي بن الولي الصالح شمس الدين محمد بن الشيخ زين الدين عبد الرحمن الزيلعي الجبرتي العقيلي الحنفي وبلاد الجبرت هي بلاد الزيلع بأراضي الحبشة تحت حكم الخطي ملك الحبشة وهم عدة بلاد معروفة تسكنها هذه الطائفة وهم المسلمون بذلك الإقليم ويتمذهبون بمذهب الحنفي والشافعي لا غير وينسبون إلى سيدنا أسلم بن عقيل بن أبي طالب"
---
w_salah
25-01-2004, 09:29 PM
لا أدري
---
طالب النصح
06-02-2004, 11:15 AM
جزاكم الله خيراً وجعل جهدكم في موازين حسناتكم،
لقد حملت الكتاب ... وهو إن شاء الله في موازين أعمالكم الصالحة .. "أو علماً ينتفع به"، أسأل الله أن ينفعنا بما علمنا وأن يرزقنا العمل به تقرباً لوجهه الكريم وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه
---

(1/3379)


خزانة الكتب والأبحاث > هل من كريم يتكرم علينا بكتاب السيل الجرار للامام الشوكاني
---
هل من كريم يتكرم علينا بكتاب السيل الجرار للامام الشوكاني
---
hamoude
19-01-2004, 06:13 AM
اخوتي الكرام السلام عليكم ورحمة الله.
من يدلنا على كتاب السيل الجرار للامام الشوكاني , للتحميل, طالب صغير , يطلب دالك من الكبار و جزاكم الله خيرا.
ابو عبد الوهاب
---

(1/3380)


منتدى العلوم الشرعية التخصصي > مناقشة شروط أصحابنا ( الحنابلة ) في مسائل الجمع ( شرط المولاة بين الصلاتين ) ,,,
---
مناقشة شروط أصحابنا ( الحنابلة ) في مسائل الجمع ( شرط المولاة بين الصلاتين ) ,,,
---
زياد العضيلة
19-01-2004, 06:19 AM
أشترط الاصحاب رحمهم الله شروط كثيرة لصحة ( الجمع ) وبالرغم من أن مذهب الحنابلة رحمهم الله تعالى من اوسع المذاهب في ( أسباب الجمع ) حتى جاز عندهم الجمع للخابز الذي يخشي تلف عجينه , الا ان متأخري الحنابلة جعلوا شروط متعددة لصحة الجمع فتساهلوا في الاسباب , وشددوا في الشروط .
وقد أنكر شيخ الاسلام ( تقى الدين ابن تيمية )رحمه الله اكثر هذه الشروط كا ستدامة العذر واشتراط نية الجمع في الاولى , والموالاة .
* ولم يكن عندي شك في ان شرط المولاة شرط ( صحيح لازم ) لان الرسول عليه الصلاة والسلام لم يؤثر عنه ان صلى الجمع الا متوالياوقد قال ( صلوا كما رايتموني اصلى ) ولانه اذا لم يكن ثم مولاة لم يكن للجمع فائدة ؟
غير ان ما أشكل على ويحتاج الى نظر وتخريج ,ويصلح ان يُحتج به لشيخ الاسلام , فعله صلى الله عليه وسلم في مزدلفه حيث صلى المغرب ثم وضع الناس رحالهم ثم صلى العشاء وكان ابن مسعود يصلى المغرب ثم يتعشى ثم يصلى العشاء وكل ذلك عند البخارى رحمه الله .
و قد يقال ان هذا للنسك وهذا يُخرّج على أصول الحنفيه على هذا الاعتبار ( في جعل فعله صلى الله عليه وسلم في الجمع والقصر لحال النسك ) , وقد يقال ان من اراد ان يقول بهذا القول فليقل ايضا انه يؤذن للاولى والثانية وهذا ايضا ثبت في نفس الحديث فلماذا يحتج ببعضه وهو عدم المولاة دون البعض وهو التأذين للثانية .
وعندي ايضا توجيه قد يكون قويا وهو ان اشتراط الحنابلة في المولاة صحيح لكن تقديرهم له ( بمقدار الوضوء ) غير صحيح .
فأن مقدار اناخة الرحل ليس بالزمن الطويل الفاصل بين الصلاتين فتبقى المولاة لكن يجوز ان يطول الفصل بين الصلاتين .
فهل عند أحد الاخوة توجيه نحو هذا الامر .
---
الناصح
19-01-2004, 10:32 AM
وهل يوجد دليل على بعض شروط العبادات مثل ما ذكرت مبنية على دليل صحيح صريح أو هو تقليد لاحق لسابق وهل كان الصحابة على مثل هذا التشديد مولاة استدامة وغيرها " ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه"
بعثت بالحنيفية السمحة
---
زياد العضيلة
24-01-2004, 09:53 PM
الحديث صريح في عدم أشتراط الاقتران لكن هذا لايمنع من وجوب المولاة لكن زمن الفصل يصح ان يكون بمقدار ما ينيخ الرجل رحله , لانه اكثر ما ورد في هذا وهذا الزمن لايقطع المولاة .
هذا الذي يظهر فيصح بهذا اشتراط المولاة بين الصلاتين المجموعه .
---
المقرئ
24-01-2004, 11:10 PM
يعجبني حقيقة اختيارك للموضوعات زادك الله من توفيقه وتسديده ولعلي أستأذنكم بطرح ماعندي راجيا التوجيه :
لا يخفى عليكم الخلاف في المسألة :
الأول : قول الحنابلة والشافعية واختيار ابن القيم وسماعة الشيخ عبد العزيز أن الموالاة شرط في جمع التقديم فقطمستدلين بما ذكرتم
الثاني : أن الموالاة ليست بشرط وهي رواية للحنابلة اختارها المجد وغيره وهو قول بعض الشافعية ونسب إلى الشافعي نفسه ونسب شيخ الإسلام هذا القول إلى الإمام أحمد وهو ظاهر كلام مالك في المدونة واختاره ابن تيمية وابن عثيمين
الثالث : قول المالكية أنها شرط لجمع التقديم والتأخير
أقول : ما ذكرتم من فعله في الحج لا يتنافى مع قول الأصحاب لأن الرسول صلى الله عليه وسلم جمع جمع تأخير وهو لا يشترطون ذلك وهو ما استشكلتم ولكنه فعلا يتنافى مع قول المالكية
كذلك قول الأصحاب مشكل جدا : لماذا ؟
لأننا نسأل ماهو المقصود من الجمع إن كان المقصود هو ضم الصلاتين وعدم فصلهما فهذا متناف مع جمع التأخير ،
وإن كان المقصود هو أن جمع التقديم سوف تضم إليه صلاة لم يدخل وقتها بعد فلابد من قرنها بما يجمع إليها فهو كذلك واقع في التأخير فإن الأولى ستأخر وتصلى في غير وقتها
وإن كان المقصود هو أنه لم يرد أن الرسول أخر في جمع التقديم وورد عنه الفصل في جمع التأخير فالنظر يقتضي التماثل بين المسألتين : لماذا ؟
لأن معنى الجمع أن تجعل الصلاتين المجموعتين وقتهما وقتا واحدا فكل الوقت محل للصلاتين بدليل أنه يجوز أن تصلي هاتين الصلاتين في أي وقت فإذا كان ذلك كذلك فعندي أن اشتراط الموالا يشكل عليه فعله في حجته
أخوكم : المقرئ = القرافي
---
زياد العضيلة
26-01-2004, 08:44 PM
بارك الله فيكم أخي القرافي و نفع بكم .

(1/3381)


وماذكرتم من احتجاج الحنابلة رحمهم الله في التفريق بين جمع التقديم والتأخير متعقب ( صحيح ) , وحجة شيخ الاسلام العقلية ان الصلاتين المجموعتين صار وقتهما واحد فجاز الفصل بينهما لان كل صلاة سوف تؤدى في وقتها , ومن تعليلاته ان الجمع ليس بمعنى ( ضم الصلاتين ) حال الاداء بل هو بمعنى التيسير بجمع ( وقتى الصلاة ) وجعلها في وقت واحد , وهذا فيه بحث لايسع المجال لذكره .
لكن الاظهر والاحوط ان يقال باشتراط المولاة في التقديم والتأخير لكن لايضر التفريق اليسير والمرجع فيه يكون الى العرف فيجوز ان يفرق بصلاة نفل او طعام لايطول مثله او غيره من فعل الاشياء اليسيرة .
_____________________
---

(1/3382)


المنتدى الشرعي العام > هل (شق واحد من تمرة)...كافٍ للنجاة من النار..؟
---
هل (شق واحد من تمرة)...كافٍ للنجاة من النار..؟
---
خالد الوايلي
19-01-2004, 06:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
هل شق واحد من تمرة واحدة كافٍ للنجاة من النار
أو كلمة طيبة واحدة كافية للنجاة من النار..؟
انطلاقاً من هذه الأحاديث
(..اتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة).
صحيح البخاري الجامع الصحيح 6563
(..فليتقين أحدكم النار ولو بشق تمرة، فإن لم يجد فبكلمة طيبة.
صحيح البخاري الجامع الصحيح 1413
(سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
اتقوا النار ولو بشق تمرة.
صحيح البخاري الجامع الصحيح 1417
"من استطاع منكم أن يستتر من النار ولو بشق تمرة، فليفعل".
صحيح مسلم المسند الصحيح 1016
(..جاءتني مسكينة تحمل ابنتين لها
فأطعمتها ثلاث تمرات
فأعطت كل واحدة منهما تمرة
ورفعت إلى فيها تمرة لتأكلها
فاستطعمتها ابنتاها
فشقت التمرة
التي كانت تريد أن تأكلها بينهما
فأعجبني شأنها.
فذكرت الذي صنعت
لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
"إن الله قد أوجب لها بها الجنة
أو أعتقها بها من النار"
صحيح مسلم المسند الصحيح 2630
(عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ أنه ذكر النار فتعوذ منها. وأشاح بوجهه. ثلاث مرار. ثم قال:
"اتقوا النار ولو بشق تمرة
فإن لم تجدوا، فبكلمة طيبة"
صحيح مسلم المسند الصحيح 1016
---
أبو خديجة
19-01-2004, 10:48 AM
سددك الله تعالى ، وجزاك خيرا ؛ فقد أردت التذكير ، ونعم المذكر ..
وسأنسج على منوالك ، فأقول :
نعم ؛ تكفي التمرة ، ونصفها ، وغير ذلك مما هو مثقال ذرة ..
بل سنرى يوم القيامة من نجاهم الله تعالى بالنيات ..
وكل هذا على شرط تحقق التوحيد والعمل به .
وكان فضل الله علينا عظيما ، فله الحمد في الأولى والآخرة ، حمدا يليق بكمال الجلال وعظيم الخصال .
---

(1/3383)


المنتدى الشرعي العام > عشر ذي الحجة
---
عشر ذي الحجة
---
ثابت
19-01-2004, 06:53 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
عن فضل أيام عشر ذي الحجة يروي بن عباس رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: (( ما العمل في أيام أفضل منها في هذه ( يعني أيام العشر) )) قالوا: ولا الجهاد؟ قال: (( ولا الجهاد ، إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء )) [ رواه البخاري: 969 ]
ذكر أهل العلم أن أيام عشر ذي الحجة هي أفضل أيام السنة على الإطلاق ، وليالي العشر الأواخر من رمضان هي أفضل الليالي.
لذا يحسن بالمسلم أن يستقبل مواسم الطاعة والعبادة بالعزيمة الصادقة ، والإقبال على الله ، ومما يستحب الاستكثار منه في هذه الأيام المباركة:
1- الصلاة ، وذلك بالمحافظة على الفرائض ، والإكثار من النوافل ، فقد روى مسلم عن ثوبان رضي الله عنه ، أنه سأل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن أحب الأعمال إلى الله ، فقال : (( عليك بكثرة السجود لله ، فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة ، وحط عنك بها خطيئة )) [ رواه مسلم: 488 ]
2- صيام يوم عرفة ، فعن أبي قتادة رضي الله عنه ، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (( صيام يوم عرفة ، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبلة ، والسنة التي بعده )) [ رواه مسلم: 1162 ]. أما الحاج فلا يجوز له صيام هذا اليوم.
وقد رأى بعض العلماء استحباب صيام التسعة الأيام الأولى من شهر ذي الحجة ، وأما اليوم العاشر فيحرم صيامه لأنه يحرم صوم يوم عيد الفطر ، وعيد الأضحى.
3- التكبير ، قال ابن عباس في قوله تعالى: (( و يذكروا اسم الله في أيام معلومات )) هي أيام العشر .، وكان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران ، ويكبر الناس بتكبيرهما . و من صيغ التكبير:
الله أكبر ، الله أكبر ، لا إله إلا الله
الله أكبر ، الله أكبر ، ولله الحمد
فيسن إظهار ذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله تعالى . يجهر به الرجال وتخفيه المرأة . إظهاراً للعبادة ، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى .
وقد روى أحمد في مسنده بإسناد صحيح من حديث ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قوله صلى الله عليه وسلم: (( ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ))
4- الحج والعمرة ، وهو من أفضل الأعمال التي يؤديها المسلم في هذه الأيام ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : (( العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما ، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة )) [ متفق عليه: 1773- 1349 ].
كما يجب أن لا يخفى فضل يوم العاشر ، وهو يوم النحر ، فعن عبدالله بن قرط ، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (( إن أعظم الأيام عند الله يوم النحر ، ثم يوم القَرِّ )) [ رواه أبو داود [1765] صححه الألباني ] ويوم النحر هو اليوم العاشر ، ويوم القر ، هو يوم الاستقرار بمنى ، وهو اليوم الحادي عشر.
وعلى وجه العموم ، فإن على المسلم أن يتقرب إلى الله ويكثر من الأعمال الصالحة .
وفق الله الجميع لما فيه رضاه.
---

(1/3384)


منتدى العلوم الشرعية التخصصي > التنبيه إلى ضعف حديث يعلق في المساجد
---
التنبيه إلى ضعف حديث يعلق في المساجد
---
السدوسي
19-01-2004, 07:37 AM
(أحب الناس إلى الله أنغعهم للناس ، وأحب الأعمال إلى الله عزوجل سرور يدخله على مسلم أو يكشف عنه كربة أو يقضي عنه دينا،أو تطرد عنه جوعا،ولأن أمشي مع أخ في حاجةاحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد(يعني مسجد المدينة)شهرا، ومن كف غضبه سترالله عورته ومن كظم غيضه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى تتهيأ له أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام )رواه الطبراني وابن أبي الدنيا وزاد(وإن سوء الخلق يفسد العمل كما يفسد الخل العسل).
هذا الحديث حسنه الشيخ الامام ناصر الدين الألباني رحمه الله والألباني لايعرف مكانته ومنزلته وفضله إلا من قرأ مؤلفاته جميعا واستمع إلى أشرطته وكم من مسألة أشكلت وسهرت الليالي لتحقيقها قد حقق القول فيها وأشبعها بحثا.....
ولسنا بحمد الله بحاجة أن نقرر أن الشيخ بشر يعتريه مايعتريهم وأن له كبوات فكفى بالمرء نبلا أن تعد معايبه ..
هو البحر من أي النواحي أتيته ** فلجته المعروف والجودساحله
هذا الحديث ضعيف حتى على مذهب الشيخ فهو قد بين أنه ضعيف جدا من طريق الطبراني وحسنه من طريق ابن أبي الدنيا وفيه بكر بن خنيس قال الشيخ عنه هنا صدوق له أغلاط كما قال الحافظ
لكنه ضعفه في الضعيفة1475ونقل قول الذهبي في ديوان الضعفاء والمتروكين متروك
وهذا هو الحق فقد ضعفه الأئمة كأبي حاتم والنسائي والفلاس ويعقوب بن شيبة والدارقطني وغيرهم.
والخلاصة أن اسناد هذا الحديث ضعيف وليس له شواهد تقويه ...لكن لبعض فقراته شواهد في الصحيحين وغيره كتفريج الكرب والشفاعة .
---
خالد بن عمر
19-01-2004, 01:07 PM
جزاك الله خيرا أخي " السدوسي "
ورحم الله الشيخ الألباني وأعلى منزلته ، فهو غير معصوم ، ولم يدَّع لنفسه العصمة ، وقد تراجع هو عن أحاديث صححها في الصحيحة أو غيرها ، ولكن ماذا تقول لمن يظنون ردك على خطئه طعنا فيه وتنقصا من قدره .
إلى الله المشتكى وعليه التكلان
الحديث قد بين الإخوة ضعفه في الملتقى على هذا الرابط :
من يخرج هذا الحديث أحب الناس إلى الله أنفعهم (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?threadid=3338&highlight=%D3%D1%E6%D1)
---

(1/3385)


المنتدى الشرعي العام > هل صح رفع اليدين في الدعاء عند القبر
---
هل صح رفع اليدين في الدعاء عند القبر
---
عمر ابو عبد الله
19-01-2004, 07:40 AM
هل ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم
انه رفع يديه عند القبر للدعاء للميت
---
المسيطير
19-01-2004, 05:02 PM
رفعت يديّ احدى المرات عند القبر بعد ان دفنا صاحبه فأنكر عليّ احد المشايخ حفظه الله فقال : نزّل يدك ، فأنزلتهما ثم سألت الشيخ بعد ذلك وقلت له : لماذا ياشيخ ؟ هل لم يرد الرفع ام ان السبب خشية ان يظن الناس اني ادعو صاحب القبر ؟ فقال : للأمرين .
ثم بحثت الأمر فوجدت سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله قد سئل عن نفس المسألة فقال : ان شاء رفع وان شاء لم يرفع .
وسألت الشيخ خالد المشيقح فقال : بعيد من ان يظن الناس انك تدعو صاحب القبر .
ولعلي انقل كلام الشيخ ابن باز رحمه الله بنصه قريبا .
---
د. بسام الغانم
19-01-2004, 05:51 PM
في حديث عائشة رضي الله عنها في صحيح مسلم برقم 974 في زيارة النبي صلى الله عليه وسلم البقيع : حتى جاء البقيع فقام فأطال القيام ثم رفع يديه ثلاث مرات 000الحديث وفي آخره أن جبريل جاءه فقال له :" إن ربك يأمرك أن تأتي أهل البقيع فتستغفر لهم " 0
---
المسيطير
21-01-2004, 07:27 AM
سئل سماحة الامام ابن باز رحمه الله تعالى :
هل يكون الدعاء عند قبر الميت برفع اليدين ؟
فأجاب رحمه الله :
إن رفع يديه فلا بأس لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث عائشة رضي الله عنها " انه صلى الله عليه وسلم زار القبور ورفع يديه ودعا لأهلها " رواه مسلم .
المرجع :
من أحكام الجنائز ..... أسئلة وأجوبة مفرغة من شرح سماحة الامام رحمه الله على بلوغ المرام ، اضافة الى اسئلة وجهتها الجمعية الخيرية بشقراء للشيخ رحمه الله .
---
ابو علي التميمي
15-04-2005, 09:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل أثناء الدعاء يستقبل القبلة أم يستقبل القبر ؟
---
يزيد بن ماضي
15-04-2005, 10:15 PM
سبق وان سألت الشيخ سليمان العلوان عن هذا فقال: يدعوا في موضعه الذي هو فيه،ولايقصد القبلة ولا القبر.
والله اعلم
---
عبد الرحمن خالد
16-04-2005, 01:48 AM
فتح الباري ج11/ص144
وفي حديث بن مسعود رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في قبر عبد الله ذي النجادين الحديث وفيه فلما فرغ من دفنه استقبل القبلة رافعا يديه أخرجه أبو عوانة في صحيحه )
---
عبدالغفار بن محمد
16-04-2005, 07:13 PM
اتماما للفائدة أذكر حديثا في الموضوع
حديث حصين بن وَحْوَحْ ررر
(أن طلحة بن البراء لما لقي النبي صصص قال: يا رسول الله مرني بما أحببت ولا أعصي لك أمراً، فعجب لذلك النبي صصص وهو غلام، فقال له عند ذلك: اذهب فأقتل أباك! قال: فخرج مولياً ليفعل، فدعاه فقال له: أقبل فإني لم أُبعث بقطيعة رحم. فمرض طلحة بعد ذلك فأتاه النبي صصص يعوده في الشتاء في برد وغيم، فلما انصرف قال لأهله: لا أرى طلحة إلا قد حدث فيه الموت فآذنوني به حتى أشهده وأصلي عليه وعجلوه. فلما يبلغ النبي صصص بني سالم بن عوف حتى توفى وجن عليه الليل، فكان فيما قال طلحة: ادفنوني وألحقوني بربي عزوجل ولا تدعوا رسول الله صصص ، فإني أخاف اليهود أن يصاب بسببي، فأخبر النبي صصص حين أصبح، فجاء حتى وقف على قبره فصف الناس معه ثم رفع يديه، فقال: اللهم الق طلحة ويضحك إليك).
أخرجه الطبراني في الكبير (4/28) وهذا لفظه، وأبو داود (الجنائز ح 3159)، وابن أبي عاصم في السنة (1/246)، ولم يذكرا الرفع، من طريق: (موسى بن هارون ثنا عمر بن زرارة الحدثي ثنا عيسى بن يونس عن سعيد بن عثمان البلوي عن عروة بن سعيد الأنصاري عن أبيه عن حصين). قال الهيثمي في المجمع (3/37): "عزا صاحب الأطراف بعض هذا إلى أبي داود ولم أره، رواه الطبراني في الكبير وإسناده حسن".
قلت: أما عدم رؤية الهيثمي الحديث عند أبي داود، فهو وهم منه رحمه الله فقد عزاه له في المجمع (8/366) حيث قال رحمه الله: "قلت: عند أبي داود طرف من آخره. رواه الطبراني في الأوسط. وقد روى أبو داود بعض هذا الحديث وسكت عليه فهو حسن إن شاء الله".
علة الحديث: (عروة بن سعيد)، في التقريب (ص 674 ت 4595): "مجهول". وضعف الألباني الحديث بسببه، في تحقيقه على السنة لابن أبي عاصم، وفي هذا التضعيف نظر لما له من متابعات يتقوى بها الحديث لم يذكرها الشيخ الألباني في تحقيقه ولعله لم يقف عليها وهي:
الأولى: أخرجها الطبراني في الكبير (8/311). قال الطبراني: (حدثنا الحسن بن جرير الصوري ثنا هشام بن خالد الدمشقي ثنا عبدربه بن صالح عن عروة بن رويم عن أبي مسكين عن طلحة). قال الهيثمي (9/365): "رواه الطبراني مرسلا، وعبدربه بن صالح لم أعرفه وبقية رجاله وثقوا".

(1/3386)


قلت: أبو مسكين الذي في سند الطبراني، ذكره الذهبي في المقتني (2/75) فقال: "أبو مسكين عن طلحة بن البراء وعنه عروة بن رويم". ولم أقف على من وثقه. وعبدربه بن صالح سكت عنه البخاري في التاريخ (6/79)، وابن أبي حاتم في الجرح والتعديل (6/44)، وذكره ابن حبان في الثقات (7/155)، وعزاه الحافظ لابن السكن في الإصابة (2/227).
الثانية: أخرجها ابن سعد في الطبقات (4/354)، وقال: اخبرني بنسب طلحة وقصته هذه هشام بن محمد بن السائب الكلبي. "أبو المنذر الإخباري النسابة العلامة. قال أحمد بن حنبل: إنما كان صاحب سمر ونسب، ما ظننت أن أحدا يحدث عنه، وقال الدارقطني وغيره: متروك. وقال ابن عساكر: رافضي ليس بثقة". انظر الميزان (4/304).
الثالثة: أخرجها علي بن عبدالعزيز في مسنده، عزاها له الحافظ في الإصابة (2/227)، عن أبي نعيم حدثنا أبو بكر هو ابن عياش حدثني رجل من بني عم طلحة الحديث. قال الحافظ: (فذكره بإختصار). وعلة هذه المتابعة جهالة من يروي عنه ابن عياش.
الرابعة: قال الحافظ في الإصابة (2/227): "وروى أبو نعيم من طريق أبي معشر عن محمد بن كعب عن طلحة بن البراء أن النبي صصص قال: اللهم الق طلحة تضحك إليه ويضحك إليك".
قلت: أبو معشر اسمه نجيح السندي الهاشمي مولاهم المدني صاحب المغازي. "قال ابن معين: ليس بقوي، كان أميا ينتقى من حديثه المسند. وقال أحمد: كان بصيرا بالمغازي. وقال ابن مهدي: يعرف وينكر .. وقال النسائي والدارقطني: ضعيف. وقال البخاري وغيره: منكر الحديث".انظر الميزان (4/246): وأخرجه من طريق أبي معشر ابن أبي الدنيا في الأولياء (ح 74) وليس فيه ذكر الرفع.
فالحديث يتقوى بمجموع هذه الطرق والله أعلم.
---
عبدالغفار بن محمد
18-04-2005, 11:17 PM
فائدة أخرى
أثر منيب بن عبد الله بن أبي أمامة
(رأيت أنس بن مالك أتى قبر النبي صصص فوقف فرفع يديه حتى ظننت أنه أفتتح الصلاة، فسلم على النبي صصص ثم انصرف).
إسناده لابأس به. أخرجه البيهقي في شعب الإيمان (3/491). (أخبرنا أبو سعيد بن أبي عمرو أنا عبدالله الصفار نا أبو بكر بن أبي الدنيا حدثني الحسن بن الصباح نا معن نا عبدالله بن مُنيب بن عبدالله بن أبي أمامة عن أبيه..).
علة الحديث: (منيب بن عبدالله)، قال الحافظ في التقريب (ص 974 ت 6967): "مقبول". وقال الذهبي في الكاشف (3/157): "وثق".
قال مقيده عفا الله عنه: لعل مقصود الحديث كناية عن رفع اليدين بالتحية للقبر الشريف. ويحتمل الرفع بالدعاء له صصص ، حيث صح ذلك من فعله صصص عند زيارة القبور، وصح إتيان قبر النبي صصص من فعل ابن عمر عند السفر والقدوم منه للسلام عليه وعلى صاحبيه رضي الله عنهما.
---

(1/3387)


قسم المخطوطات > بشرى لأهل القراءات و طلب أرجو أن ينال الرعاية
---
بشرى لأهل القراءات و طلب أرجو أن ينال الرعاية
---
أبو الجود
19-01-2004, 08:14 AM
تم بإذن الله الإنتهاء من تحقيق المجلد الثاني من كتاب لطائف الإشارات في فنون القراءات و دفع إلى المجلس الأعلى لطباعته و ذلك بالمشاركة مع سعادة الدكتور عبد الصبور شاهين و الكتاب يعد من أهم كتب القراءات على الإطلاق
و من أجل الإنتهاء من باقي المجلدات التي قد تصل إلى ستة مجلدات كبار أرجو من الإخوة الذين يملكون نسخ مصورة من الكتاب أو الذين يستطيعون الوصول إلى دور المخطوطات في سوريا و تركيا أن يمدونا بما تيسر من النسخ الموجودة هناك و بارك الله فيمن ساعد و جزى الله الإخوة الكرام كل خير
---
أبوعبدالرحمن الدرعمي
23-07-2005, 10:40 PM
للرفع .. رفع الله قدر كاتبه
شيخنا أبي الجود هل طبع الكتاب ؟ بشرنا بشرك الله بالخير .. أنا لست من أهل القراءات كما تعلمون ولكن أسمع هذا خبر أسعدني .... وفقكم الله
---
الاستاذ
23-07-2005, 10:56 PM
أخي أبي الجود
بشرك الله بكل خير
وكيف حال صحة شيخنا العلامة عبد الصبور شاهين - ختم الله له بالحسنى - فمنذ زمن وأنا لم اتصل به , ولا أنسى له محاضراته لنا فى تمهيدي الماجستير فى علوم القرآن.
وهل مازال جواله كما هو أم تم تغييره فقد كان 0122118 ( لااستطيع كتابة باقى الرقم) ولو تم تغييره فبرجاء إرساله لى على بريدي الخاص .
أما بخصوص ما طلبته فسوف أسعى لك بإذن الله فى إحضاره .
---
أبوعبدالرحمن الدرعمي
24-07-2005, 02:33 AM
آسف للتدخل ....
الدكتور عبد الصبور بخير ولله الحمد ... أشاهده أحيانا في الكلية
---
الاستاذ
24-07-2005, 12:16 PM
بشرك الله بالخير يا درعمي , ويا ليتك تبلغه سلام محبٍ له .
---
أبوعبدالرحمن الدرعمي
24-07-2005, 02:54 PM
أبلغه أن أحد طلبتك يبلغك سلامه ؟ بإذن الله أفعل عندما أراه
---

(1/3388)


منتدى اللغة العربية وعلومها > فتاوي (بالياء) أفصح من فتاوى (بالألف)
---
فتاوي (بالياء) أفصح من فتاوى (بالألف)
---
عبد الرحمن السديس
19-01-2004, 08:39 AM
فتاوي (بالياء) أفصح من فتاوى (بالألف)
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة، والسلام، على قائد الغر المحجلين، نبينا محمد، وآله وصحبه، ومن تبعه إلى يوم الدين، أما بعد:
فقد يخفى على بعض الناس أنه يجوز أن يقال: فتاوي بالياء ، وفتاوى بالألف ويظن أنه بالألف وجها واحدا وهذا خطأ …
قال العلامة ابن هشام في كتابه أوضح المسالك 4/108 :
وإذا كان مفاعل منقوصا فقد تبدل كسرته فتحه ؛ فتنقلب ياؤه الفا ؛ فلا ينون ، ك(عذارى) و(مدارى) ، والغالب أن تبقى كسرته ؛ فإذا خلا من (أل) ، والإضافة أجري في الرفع والجر مجرى قاض وسار في حذف يائه وثبوت تنوينه ، {لَهُم مِّن جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِن فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ} { وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ} ، وفي النصب مجرى دراهم في سلامة آخره وظهور فتحته نحو : { سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ } .اهـ .
هكذا عبر هنا بقوله : والغالب أن تبقى كسرته ..
وقال الشيخ بكر أبو زيد حفظه الله في كتابه المدخل المفصل إلى فقه الإمام أحمد بن حنبل 2/919 :
تعرف كتب الفتاوي بذلك ، بكسر الواو وهو أفصح ، وبفتح الواو وهو صحيح . اهـ.
والله أعلم .
---
أبو عبدالله النجدي
19-01-2004, 09:07 AM
أحسنتم ،،، بارك الله فيكم:
والتعبير بكلمة " فُتْيَا " أفصَحُ من التعبيرِ بكلمَتَيْ " فَتْوَى " و " فُتْوَى " ، لكثرةِ شيوعها في اللسانِ العربي ، ولأن الأَصْلَ في لامِهَا اليَاءُ ، فهذِهِ المادَّةُ أكثَرُ ما تُستعمَلُ على " فَ تَ يَ " ، وتستعمل أحياناً على " فَ تَ وَ " ، قال ابن سِيْدَه :" وإنَّما قَضَيْنَا على أَلِفِ أفْتَى بالياءِ ، لكثرةِ فَتَيَ ، وقِلَّةِ فَتَوَ " .
يقالُ : أفتيتُه فُتْيَاً ، إذا أجبتُه عن مسألة . وتفاتَوا إلى فلانٍ ، إذا تحاكَمُوا إِليه ، واستَفتَوهُ ، قال الطِرِمَّاحُ :
أَنِخْ بفِنَاءِ أشْدَقَ مِنْ عَدِيٍّ وَ مِنْ جَرْمٍ وَهُمْ أَهْلُ التَّفَاتِيْ
أي : هم أهلُ التحاكم والإستفتاء .
وانظر غير مأمور: العين(5/187)، و"الفتيا " للأشقر(11).
قال الخليل في" العين ": " وما جاء من فُعْلَى من بناتِ الواوِ يُحَوَّلُ إلى الياءِ ، نحوَ : الدنيا؛ من دنوتُ وأشباهه" العين(5/187) .
---
عبد الرحمن السديس
21-03-2005, 12:05 AM
أبا عبد الله
جزاك الله خيرا
---

(1/3389)


المنتدى الشرعي العام > سؤال عن محظورات الإحرام
---
سؤال عن محظورات الإحرام
---
ابن سحمان
19-01-2004, 09:20 AM
ما الدليل على ان قص الأظافر من محظورات الإحرام
---
عبدالله المزروع
19-01-2004, 09:33 AM
الدليل هو :
1 - القياس على حلق الشعر ، بجامع الترفه في كلٍ .
2 - ذكر بعضهم الإجماع على ذلك .
فإن صحَّ الإجماع ثبت الحكم ، وإلا فليس هناك دليل لا من الكتاب ولا من السنة على ذلك - كما قاله الشيخ محمد بن عثيمين - رحمه الله - .
---

(1/3390)


منتدى العلوم الشرعية التخصصي > نداء للاخ أنا مسلم
---
نداء للاخ أنا مسلم
---
ابو الوفا العبدلي
19-01-2004, 09:24 AM
سلام عليك
لا يمكن ارسال الرد لأن بريدكم يشكو من التخمة .
برجاء إفراغه - ولو جزئيا - كي تتلقى الرسالة
ودمتم محفوظين
---

(1/3391)


خزانة الكتب والأبحاث > حمّل تاج العروس للزبيدي
---
حمّل تاج العروس للزبيدي
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 10:54 AM
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
أتقدم إليكم بكتاب تاج العروس للزبيدي رحمه الله على هيئة ملفات وورد مضغوطة تلبية لرغبة الأخ أبوعمر السمرقندي وفقه الله في مشاركة سابقة
و الكتاب منقول من موقع الورّاق و ينتهي الكتاب في الموقع المذكور في باب اللام و قد تم النقل بإستعمال برنامج الأخ "مجرد إنسان" لنقل الكتب من موقع الورّاق فجزاه الله عنّا خير الجزاء و أرجو ألا تنسوه و إياي في دعائكم و ما بغير الله التوفيق
سيكون الكتاب في 26 جزء
و السلام ختام
أبو حفص العكاري
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 10:55 AM
تاج العروس - 1
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 10:55 AM
تاج العروس - 2
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 10:56 AM
تاج العروس - 3
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 10:57 AM
تاج العروس - 4
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 10:58 AM
تاج العروس - 5
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 10:59 AM
تاج العروس - 6
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 10:59 AM
تاج العروس - 7
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:00 AM
تاج العروس - 8
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:01 AM
تاج العروس - 9
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:01 AM
تاج العروس - 10
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:02 AM
تاج العروس - 11
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:03 AM
تاج العروس - 12
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:04 AM
تاج العروس - 13
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:04 AM
تاج العروس - 14
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:05 AM
تاج العروس - 15
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:06 AM
تاج العروس - 16
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:06 AM
تاج العروس - 17
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:07 AM
تاج العروس - 18
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:08 AM
تاج العروس - 19
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:08 AM
تاج العروس - 20
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:11 AM
تاج العروس - 21
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:12 AM
تاج العروس - 22
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:13 AM
تاج العروس - 23
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:14 AM
تاج العروس - 24
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:15 AM
تاج العروس - 25
---
أبو حفص العكاري
19-01-2004, 11:19 AM
تاج العروس - 26
و به ينتهي المنقول من موقع الورّاق و لله الحمد على فضله و ما بغيره التوفيق
ملاحظة: الكتاب كما في موقع الوراق ينتهي في باب اللام
و السلام ختام
أبو حفص العكاري
---
abo-omar
20-01-2004, 11:17 AM
بوركت أخي أبا حفص على هذا الجهد الرائع الطيب
جعله الله في ميزان حسناتك
---
أبو عمر السمرقندي
20-01-2004, 07:32 PM
أخي الفاضل الكريم ... أبو حفص العكاري
جزاك الله خيراً
---
عصمت الله
20-01-2004, 08:56 PM
أخي الفاضل الكريم أبو حفص العكاري السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
شكر الله سعيك وجزاك خيراً عن العلم و طلابه.
---
أبو حفص العكاري
21-01-2004, 09:02 AM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
و جزاكم الله خيراً على دعواتكم و كلماتكم الطيبة شكر الله لكم و أحسن إليكم
أبو حفص العكاري
---
شهاب الدين
31-01-2004, 02:43 PM
الله اكبر عليك
---
عبدالرحمن الفقيه
26-02-2004, 12:52 PM
جزى الله الأخ أبو حفص العكاري خير الجزاء على تفضله بوضع هذا الكتاب النفيس
وقد عزمت سابقا على إنزاله فسبقني الأخ أبو حفص إلى ذلك جعلنا الله وإياه من السابقين إلى الخيرات
فتم نسخ المجلد الأول والثاني من الطبعة السابقة ذات العشر المجلدات ثم توقفنا عن النسخ بعد أن بدأ الأخ أبو حفص في إنزال الكتاب
وكان المتسبب في ذلك هو الشيخ الفاضل أبو عمر السمرقندي حفظه الله كما في هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=15860
ولعلي أكمل الكتاب من حيث وقف الأخ الفاضل أبو حفص العكاري حفظه الله وجزاه كل خير حتى نهاية الكتاب بإذن الله تعالى
وهذا الملف الأول برقم (27)
---
أبو حفص العكاري
26-02-2004, 01:24 PM
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
و جزاك الله الخير الجزيل يا شيخنا الفاضل بارك الله لنا فيك
في إنتظار البقية أعانك الله على إتمامه
أبو حفص العكاري
---
عصمت الله
26-02-2004, 05:31 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و بعد
فشكرا للأخ عبد الرحمن الفقيه على تفضله بإنزال بقية تاج العروس للزبيدي جزاه الله خيرا
---
عبدالرحمن الفقيه
28-02-2004, 01:18 PM
وجزاكم الله خيرا
الملف ماقبل الأخير بإذن الله تعالى ، وهو يشمل المجلد التاسع من الطبعة القديمة
---
asad
28-02-2004, 07:46 PM

(1/3392)


جزاك الله خيرا علي هذا الكتاب وبهذا التنسيق وبهذا الخط وارجو منك يااخي لوتكرمت ووضعت هذا الكتاب علي تلك الكيفية ولو ادي ذلك الي تعطيلك بلاش منه خالص وكفاية جهد الاخ العكاري ولكن في كل مايميزها اخوك في الله هاني سيد
---
شهاب الدين
01-03-2004, 10:46 AM
أخواني الكرام بارك الله فيكم واعانكم الله على المجهود الرائع والمشكور وجعله الله في ميزان حسناتكم
---
asad
13-03-2004, 06:23 PM
اين الجزء الاخير من الكتابانا انتظرها علي احر منالجمر
---
عبدالرحمن الفقيه
16-03-2004, 02:25 AM
التاسع والعشرون ما قبل الأخير
---
عبدالرحمن الفقيه
16-03-2004, 02:35 AM
الثلاثون والأخير
ولله الحمد أولا وآخرا.
---
شهاب الدين
17-03-2004, 10:55 AM
الله اكبر عليك يا فقيه والله بارك الله فيك يا فقيه وزادك الله من العلم
---
الدرعمى
07-07-2004, 03:52 AM
.
---
ابن الشاطيء
07-07-2004, 07:50 AM
جزاكم الله خيرا
---
abu basmah
21-07-2004, 07:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي العزيز أبا حفص العكاري
جزاكم الله خيرا على ما تقومون به من خدمة للاسلام والمسلمين .
باقة مواقع اخترتها لكم:
1-اكبر دليل للمواقع الاسلامية العربية :
www.sultan.org/a
2-أضخم موقع للصوتيات الاسلامية:
www.islamway.com
3-مكتبة صيد الفوائد الاسلامية:
http://saaid.net/book/list.php?cat=2
4-أكثر من ستمائة كتاب مجانا:
http://www.islammessage.com/books/a/bookslist.htm
5-ملتقى أهل الحديث:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php?s=
6- كتب للتحميل :
http://www.alhouta.com/booksD.htm
7- الدليل العربي:
http://www.daleel-arbi.com/
---
البدر
14-12-2004, 11:44 PM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
ابتدأ مشواري هذا بمحرك غوغل للبحث عن كلمة "تاج العروس" فانفتح لي هذا الموقع العظيم (ملتقى أهل الحديث) الذي كنت أتمنى أن أجد مثله لأن تخصصي في السنة النبوية ثم سجلت في الموقع وإنه ليشرفني هذا التسجيل والانضمام إليكم.
وإني أتقدم بجزيل الشكر والعرفان للأخ أبي حفص العكاري على هذا الجهد الرائع والمبارك..
ولقد تم تحميل الأجزاء التي أحتاجها في بحثي الذي هو جزء من رسالة الماجستير في الحديث الشريف.
أسأل الله أن يجعل ذلك الجهد في ميزان حسناتك أخي أبي حفص...
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أخوكم البدر...
---

(1/3393)


منتدى العلوم الشرعية التخصصي > فائدة من المفتي الحالي حفظه الله بحضور المفتي السابق رحمه الله .
---
فائدة من المفتي الحالي حفظه الله بحضور المفتي السابق رحمه الله .
---
المسيطير
19-01-2004, 04:31 PM
صلى سماحة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ مفتي عام المملكة حفظه الله صلاة الفجر وخلفه سماحة الامام ابن باز رحمه الله فقرأ بالزلزلة والعاديات والقارعة والتكاثر في ركعة ثم قرأ في الثانية العصر واللمزة والفيل وأظنه قرأ قريش .
قلت : هذا الأمر قد يريح بعض الأئمة احيانا اذا لم يراجعوا حفظهم لصلاة الفجر .
---
المسيطير
19-01-2004, 04:49 PM
عفوا :
سورة الهمزة لا اللمزة . وأستغفر الله .
---
أبو خالد السلمي
20-01-2004, 02:18 AM
ولما فعله سماحة الشيخ آل الشيخ حفظه الله ، وأقره عليه سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله أصل في سنة النبي صصص حيث ثبت عنه صصص الجمع بين سورتين من حزب المفصّل في ركعة واحدة ، بالإضافة إلى عموم قوله تعالى : " فاقرؤوا ما تيسر منه " .
قال الألباني رحمه الله في صفة صلاة النبي صصص :
" وكان صصص يقرن بين النظائر من المفصل:
فكان يقرأ سورة (الرحمن 78:55) و (النجم 53: 62) في ركعة،
و(اقتربت 54: 55) و(الحاقة 69: 52) في ركعة،
و(الطور 52: 49) و(الذاريات 51: 60) في ركعة،
و(إذا وقعت 56: 96) و(ن 68: 52) في ركعة،
و(سأل سائل 70: 44)و(النازعات 79: 46) في ركعة،
و(ويل للمطففين 36:83)و(عبس 80: 42) في ركعة،
و(المدثر 74: 56)و(المزمل 73: 20) في ركعة،
و(هل أتى 76: 31)و(لاأقسم بيوم القيامة 75: 40) في ركعة،
و(عمّ يتساءلون 40:78)و(المرسلات 77: 50) في ركعة،
و(الدخان 44: 59)و(إذا الشمس كورت 81: 29) في ركعة " اهـ
وذكر الألباني رحمه الله الأحاديث التي ورد فيها ذلك وخرّجها في صفة الصلاة فليراجع .
---
المسيطير
20-01-2004, 02:25 AM
جزاك الله خير الجزاء شيخنا ابا خالد .
والمقصود من هذه الفائدة هو ماذكرته وفقك الله من ان جمع اكثر من سورة في ركعة واحدة لابأس به بل هو سنة كما ذكرت حفظك الله .
الاخ ابا خديجة / لم افهم ماتعني .
اما قولي هذا الأمر قد يريح بعض الأئمة احيانا اذا لم يراجعوا حفظهم لصلاة الفجر .
فلا اظن ان احدا من الاخوة يفهم غير ماذكره الشيخ ابو خالد .
---
أبو خديجة
20-01-2004, 02:46 AM
أيضا رجعت لتعليلك السابق ، واقول لك للمرة الثانية : (ليس كذلك)
ولزيادة الإيضاح : فإنك ابتداء حصرت العلة في ذهاب الحفظ ، ولم يكن لك ذلك ، لاسيما مع علمك بأن ( هذا الإمام المعين ) ممن يحفظ الكثير ،
كما أنه كان يلزمك - ابتداء - استحضار سنية ومشروعية هذا الجمع بين السور .
نعم ؛ حق لك أن تستغرب الزيادة على قراءة سورتين في كل ركعة ، ولكن هذا أيضا مما فعله (صلى الله عليه وسلم) ، والصحابة الكرام (رضي الله عنهم) ، وكثير ممن بعدهم من أئمة الدين .
ومما يخرج على تعليلك |:
أن يعيد إمام قراءته نفسها في الركعة الثانية ، فترى - أنت - علة هذا الصنيع مخرجا وبديلا عن ذهاب الحفظ .. ، ألا فاعلم أنها أيضا سنة .
وهذا ما بدا لي من كلامك الأول ، وهو أيضا ما بدا للقراء - ضرورة - ، والله عز وجل أعلم .
وجزاكم الله خيرا على جلب مسائل العلم ومذاكرتها .
---
المسيطير
20-01-2004, 03:02 AM
جزاك الله خير الجزاء .
المقصود من الفائدة واضح دون التطرق لما ذكرت وفقك الله .
قولك وفقك الله : وهو أيضا ما بدا للقراء - ضرورة - ..... ممكن ، لكن ليس ( ضرورة ) كما أشرت .
---
زياد العضيلة
20-01-2004, 05:06 AM
جزاكم الله خيرا أخي ( المسيطير ) وبارك فيكم , وكلامك واضح ظاهر ليس فيه تعليل .
أذ ان قولكم : وهذا الامر قد يريح .... الخ .
ليس تعليلا لتكرير القراءة وهذا ظاهر ( لفظا ومعنى ) , اذ ان مقصوده ظاهر وهو بيان الجواز .
ولم تتطرق بارك الله فيكم لبيان العلة البته وليس فيما ذكرتم حرفا من حروف الحصر ! ولا التعليل !
بارك الله فيكم ووفقكم .
---
هيثم حمدان
20-01-2004, 05:16 AM
جزاك الله خيراً أخي المسيطير وبارك فيك.
ويلاحظ أيضاً أن سماحة المفتي آل الشيخ (حفظه الله) قد راعى ترتيب السور في المصحف في صلاته كلها.
---
المسيطير
21-01-2004, 06:29 AM
المتأمل في سيرة مفتي عام المملكة حفظه الله وأطال عمره في طاعته ولما فيه صلاح الاسلام والمسلمين ، المتأمل يجد ان حفظه من أعجب الحفظ وأقواه ، فقلّ ان يخطأ في آية او تلاوة ، ولقد أخبرني أحد اقاربي انه دخل الجامع الكبير ليسأله قبل ان يتولى سماحة المفتي منصبه الحالي حيث أُخبر أنه في الجامع ، يقول فدخلت الساعة العاشرة صباحا تقريبا فوجدته حفظه الله يصلي فلم يفرغ حتى قارب أذان الظهر .
ومافعله حفظه الله هو لبيان الجواز لا لبيان ان لم يحضّر ما يقرأة لصلاة الفجر .
---
المسيطير
31-08-2004, 11:23 PM
لطيفة عابرة :

(1/3394)


بعض الإخوة عند انتظارهم الصلاة ، قد يتعاجزون عن أخذ المصحف والقراءة منه ، فتجد البعض منهم يتأمل في الداخل من المصلين ، ويتفكر في سقف المسجد ومحتوياته ،،، الخ .
فإذا قلت له صراحة : لماذا لاتستفيد من وقتك بالقراءة من حفظك الى وقت الإقامة ؟ فيرد عليك قائلا : الله المستعان الحفظ ضعيف !!.
أقول ( ملاطفا اخواني ) : يجوز القراءة من قصار المفصل ورفع الصوت بها كما يفعل القارئ من المصحف ، إلا أن البعض قد يخّذله الشيطان ، فيقول - باللفظ العامي - : ياسورة طويلة يابلاش ، كيف ترفع صوتك بسور المفصل !!.
فلا بأس بقراءة سورة الناس والفلق والإخلاص والمسد والنصر والكوثر والضحى وغيرها من سور قصار المفصل .
حتىّ يكون وقتك عامرا بذكر الله وطاعته .
---
هيثم حمدان
31-08-2004, 11:27 PM
جزاك الله خيراً مشرفنا الغالي ... أليس الأفضل الدعاء ما بين الأذان والإقامة؟
---
ابوفهد النجدي
01-09-2004, 07:36 AM
جزاك الله خير يا مشرفنا الفاضل / المسيطر..
وعلى هذا الرابط تجد ترجمة الشيخ العلامه / عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ حفظه الله تعالى http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=107710#post107710 ..
---
صغير المحدثين
02-09-2004, 05:47 PM
الأخوة الأكارم ذكر أحد الإخوان أعلاه ...
أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يقرأ بالسورتين في ركعة ...
فهل معنى ذلك جواز أن أقرأ عشر آيات من وسط البقرة ثم خمس من سور النبأ ؟؟
وإذا كان جائز فهل يلزمني الفصل بينها أم لا ؟؟؟
وجزاكم الله خيراً
---
المثابر
03-09-2004, 03:37 PM
الأخ المكرم:المسيطير
قلت بارك الله فيك(عفوا :سورة الهمزة لا اللمزة . وأستغفر الله )
هل استغفارك لمجرد ترك الاسم المعروف للسورة أم أن تسميتها باللمزة فيه محذور شرعي؟
هلا بينت لنا.....بارك الله فيك
---
المثابر
05-09-2004, 12:56 AM
الأخ المكرم:المسيطير
قلت بارك الله فيك(عفوا :سورة الهمزة لا اللمزة . وأستغفر الله )
هل استغفارك لمجرد ترك الاسم المعروف للسورة أم أن تسميتها باللمزة فيه محذور شرعي؟
هلا بينت لنا.....بارك الله فيك
---
المسيطير
05-09-2004, 01:12 AM
أخي الكريم/
استغفاري لأني خالفت ما أجمع عليه المفسرون ومن قبلهم على تسمية السورة بالهمزة - حيث رجعت لأمهات كتب التفسير المتوفرة لدي - ولم يذكروا تسمية السورة بغير ماشتهرت به ، وما كان لي أن اخالفهم .
والحمدلله .
والأمر - بالنسبة لك - يسير .
---
المثابر
05-09-2004, 06:29 AM
بارك الله فيك ونفع بك
فقط خشيت أن في الأمر شيء وارد أو مأثور
ونعم النهج نهجتَه
والحمد لله أولاً وآخراً
---
المسيطير
06-03-2005, 01:24 AM
جزى الله الأفاضل خير الجزاء .
وهذا رابط قد يثري الموضوع :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=7490&highlight=%C7%E1%D2%E1%D2%E1%C9+%C7%E1%DD%CC%D1
---

(1/3395)


منتدى التعريف بالكتب وطبعاتها وتحقيق التراث > من محاسن طبعة لسان الميزان لأبي غدة
---
من محاسن طبعة لسان الميزان لأبي غدة
---
د. بسام الغانم
19-01-2004, 05:21 PM
من محاسن طبعة أبي غدة رحمه الله للسان الميزان أنها حلت إشكالات في الطبعات السابقة 0 ومن ذلك قول الذهبي رحمه الله في ترجمة مالك بن الخبر الزبادي : قال ابن القطان : وهو ممن لم تثبت عدالته 0 يريد أنه لم ينص أحد على أنه ثقة 0 وفي رواة الصحيحين عدد كبير ماعلمنا أن أحدا نص على توثيقهم 0 والجمهور على أن من كان من المشايخ قد روى عنه جماعة ، ولم يأت بما ينكر عليه أن حديثه صحيح 0
قال ابن حجر رحمه الله معلقا : وهذا الذي نسبه للجمهور لم يصرح به أحد من أئمة النقد إلا ابن حبان ، نعم هو حق في حق من كان مشهورا بطلب الحديث والانتساب إليه كماهو مقرر في علوم الحديث 0 وهذا الرجل قد ذكره ابن حبان في تاريخ الثقات فهو ثقة عنده وكذا نص الحاكم في مستدركه على أنه ثقة 0
وتعليق ابن حجر سقط جميعه من طبعة اللسان القديمة التي في سبعة مجلدات 0
ثم قال ابن حجر : وهذا الذي نسبه إلى آخره لا ينازع فيه بل ليس كذلك بل هذا شيء نادر لأن غالبهم معروفون بالثقة إلا من خرجا له في الاستشهاد 0
هكذا في الطبعة القديمة 5/3 0
وفي طبعة المرعشلي 5/578 جاء النص كما يلي :
مولى الشيخ [ 000] الصحيح عددا كبيرا إلى آخره لا ينازع فيه بل ليس كذلك بل هذا شيء نادر لأن غالبهم معروفون بالثقة إلا من خرجا له في الاستشهاد 0
وأما في طبعة أبي غدة 6/439 فجاء النص كما يلي :
ثم إن قول الشيخ : إن في رواة الصحيح عددا كبيرا 000 إلى آخره مما ينازع فيه ، بل ليس كذلك ، بل هذا شيء نادر ، لأن غالبهم معروفون بالثقة إلا من خرجا له في الاستشهاد 0
فلاحظ الفرق بين " لاينازع فيه" و"ينازع فيه" 0 فالنص بالكلمة الأولى فيه تناقض ظاهر ، وقد زال بالكلمة الأخرى 0
ومن ذلك ما جاء في ترجمة أبي حيان التوحيدي في الطبعة القديمة 7/40:
فيقول العبد : أيكون إليه العبد لسبه وما مطالب الرب معدا 0
وفي طبعة المرعشلي 7/636 :
فيقول العبد : أيكون إليه العبد نسيه ، ومايطالب الرب معدا 0
وجاء الصواب في طبعة أبي غدة 9/58 :
فيقول العبد : أيكون ما يحتاج إليه العبد نسيئة ، وما يطالب الرب نقدا 0
وفي ترجمة التوحيدي أيضا في الطبعة القديمة 7/40 ، وفي طبعة المرعشلي 7/636 :
ورأيت له في تصانيفه تحريفات منها أنه قال في الحديث المشهور" حبب إلي من دنياكم ثلاث" جزم سرماء ثلاث لكن لم يتفرد بذلك 0
وأما في طبعة أبي غدة 9/58 :
ورأيت في تصانيفه تحريفات ، منها أنه قال في الحديث المشهور "حبب إلي من دنياكم ثلاث " جزم بزيادة ثلاث ، لكن لم ينفرد بذلك
---
المختار
19-01-2004, 10:06 PM
السلام عيكم..........
أنا أقول انتبه من أبو غدة ............وإذا أردت أن تعرف السبب أنظر كتاب الشيخ : بكر أبو زيد ...في كتابه ( الردود ) فإنه تكلم عن أبو غده و حذر من بعض كتبه.
فانظر إليه غير مامور
---
راجي رحمة ربه
19-01-2004, 11:56 PM
رحمه الله تعالى
أين توجد هذه الطبعة
---
مسدد2
20-01-2004, 05:32 AM
السلام عليكم،
أنا أقول انتبه إلى أبو غدة ............
فانظر إليه غير مامور
وجه مبتسم
رحم الله شيخنا، ما أعبق وأزكى ذكراه.
---
المختار
25-01-2004, 01:21 AM
أعدوذ بالله من العصبية والبعد عن الحق:
تكلم الشيخ بكر أبو زيد في كتابه الردود صفحة 185على :
( محمد زاهد الكوثري) وهو شيخ أبو غدة
تكلم عنه وقال في 186:
1- يرمي ابن القيم –رحمه الله- بالكفر والزندقة وأنه ضال مضل ، زائغ ، مبتدع ، ......الخ
2- وفي شيخ الاسلام ابن تيمية: يقول أقوالاً فجة فاجرة من التبديع والتكفير والتفسيق والتضليل ....الخ
3- وعلماء الحديث وانصار السنة قد نالتهم سهامه الخاسرة كغمزه للإمام مالك والشافعي وقذفه للخطيب البغدادي وابن حجر رحمهما الله جميعاً
وقد وثقت أقواله في هؤلاء العلماء في (( براءة أهل السنة ))
وأبو غدة لم ينقد هذا التجني وانهما يلتقيان...
وقال 190: ( وقد اعذر إليه من أهل العلم فنصحوه وذكروه بالله ليتبرأ من شيخه هذا في فتونه وبذلوا له النصيحة مشافهة وكتابة ولكن بدون جدوى.) يعني أبو غدة
ومن أعلام العصر الذين بذلوا له النصح شيخنا الشيخ عبد العزيز بن باز –رحمه الله- ومنه ما في تقديمه لكتاب (( براءة أهل السنة ))
إذ قال ص3: وقد سبق أن نصحناه بالتبرئ منه -أي من الكوثري- وإعلان عدم موافقته له على ما صدر منه ، وألححنا عليه في ذلك ، ولكنه أصرَّ على موالاته له، هداه الله للرجوع إلى الحق ، وكفى المسلمين شره وأمثاله.انتهى
- ثم ذكر ص191 ( الكوثري وتحريف النصوص) وتكلم عنها
- ثم ذكر ص 195( مُحرّف النصوص عبدالفتاح أبو غدة الكوثري) وتكلم عنه
- ثم تكلم عن حقيقة الإيمان ص 198: وذكر بعض تلبيسات ابوغدة وشيخه.

(1/3396)


وغمزه ( ابو غدة ) في الامام البخاري ص 205
وغرق (ابو غدة) في التعصب المذهبي ص 208
ومن فرط تعصبه ( ابو غده) غمزه لأهل السنة في الهند ص210
- ثم ذكر تحرفاته في ( الرفع والتكميل) والتعليق عليه ص 214 وذكر 19 تحريف له . ثم قال الشيخ في آخره ص 223: ( وهذا بحسب ما وقع لي لا بحسب التتبع )
- ثم ذكر تحريفه في تعليقه على ( الأجوبة الفاضلة ) ص224
- ثم ذكر تحريف اللكوني ، وسكوت أبي غدة عليه ص231
- ثم ذكر تحريفه في رسالته : مسألة خلق القرآن
وقد رد عليها الشيخ / حمود التويجري برسالة سماها : ( تنبيه الإخوان على الأخطاء في مسألة خلق القرآن ) ط. دار اللواء بالرياض عام 1404هـ
- ثم ذكر تحريفه في تعليقه على (المنار المنيف) ص 236
- وكذلك ذكر تحريفاته في خدمته كتاب ( الموقظة) للذهبي ص 237
- وكذلك تحريفه في تعليقه على ( قواعد في علوم الحديث) ص 239
- آخرها ذكر ( خمسة تحريفات لأبي غدة في تعليقاته على: التصريح بما تواتر في نزول المسيح- لمحمد أنور شاه )ص 240
وختاما كما قال الشيخ بعد هذا كله ص 240:
( فهذا تمام ثلاثين تحريفاً. وقد سئمت من تتبع مخازي هذا المبتلى بالتحريف . والتصرف في النقول ، فاكتفيت بالإشارة إلى ما وقع لي أنه حرف وتصرف فيه ليرجع إليه من شاء.
والنتيجة: أن هذا التلميذ لا يوثق بعلمه ولا بنقله
والتحريف انقطاع في نسب العلم الموروث فلا تجعل بينك وبين العلم وسائط محرفين)
فبارك الله فيك ياشيخنا على تبيين الحق والبعد عن العصبية
---
الرايه
25-01-2004, 03:57 AM
الرجل افضى الى ماقدم....
وبالمناسبة فالشيخ عبد الفتاح ابو غدة قد درّس بكلية اصول الدين بالرياض...
وممن درسهم في مرحلة الماجستير كل من /
د.حمد الشتوي
الشيخ سلمان العودة
د.عبد الوهاب الطريري
فيمكن الاستفادة منهم بالاستفسار عن تحقيقه للكتب ومؤلفاته...
والله اعلم
---
عمر السنيدي
21-12-2004, 09:30 PM
كان خروج الكتاب في المجلدات الكبيرة يصعب الاستفادة منه ، ثم رأيتهم أخرجوه في الحجم الطبيعي.
غير انه يبقى الحذر من محققها ، فالعلم شيء والامانة شيء .
وكان الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - يؤكد على اجتماع الصفتين في العالم
(إن خير من استأجرت القوي الأمين)
والله اعلم
---

(1/3397)


المنتدى الشرعي العام > حديث تراجع محققو المسند عن تحسينه
---
حديث تراجع محققو المسند عن تحسينه
---
د. بسام الغانم
19-01-2004, 05:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
حديث " من سكن البادية جفا ، ومن اتبع الصيد غفل ، ومن أتى السلطان افتتن" حسنه محققو المسند في 5/361 ح 3362 ، وتراجعوا عنه وضعفوه في 14/431 ح8836 ، وقالوا : سلف هذا الحديث عن ابن عباس برقم 3362 ، وفيه أبوموسى (أحد رواته) ، وهو مجهول ، وحكمنا عليه بالتحسين من أجل حديث أبي هريرة هذا ، ثم تبين لنا هنا بعد التحقيق والتدقيق أن حديث أبي هريرة ضعيف ، فلذلك يرجع إلى حديث ابن عباس ويضعف ، والله ولي التوفيق
---
أبو خديجة
20-01-2004, 02:55 AM
يبدو أن هناك علة ما في هذه الظاهرة ، ولكن السؤال :
هل يمكن أن يكون للمطبوعات الجديدة يدا في هذا الأمر ؟
الإجابة : هذا الأمر يحتاج لتتبع وسبر .
---

(1/3398)


منتدى التعريف بالكتب وطبعاتها وتحقيق التراث > شيوخ النسائي بين العوني وقاسم
---
شيوخ النسائي بين العوني وقاسم
---
د. بسام الغانم
19-01-2004, 05:38 PM
صدر كتاب تسمية الشيوخ للإمام النسائي بتحقيق الدكتور قاسم علي سعد وذكر أنه قد نشر هذا الكتاب في مجلة جامعة الإمام في العدد 38 في ربيع الآخر 1423 0 وذكر أنه نشر هذه المخطوطة بعد أن كانت مدة مديدة حبيسة الخزائن العتيقة 0 كما أن الدكتور حاتم العوني نشر الكتاب أيضا في سنة 1423باسم تسمية مشايخ أبي عبدالرحمن أحمد بن شعيب بن علي النسائي الذين سمع منهم ، وذكر أن هذه الرسالة لم يكن أحد يعلم بوجودها أصلا حتى أولئك الدارسون الذين كتبوا دراسات عن المؤلف ومؤلفاته أو الذين كتبوا في علم المشيخات 0
---
المتبصر
19-01-2004, 09:47 PM
لقد طبع الكتاب قبل طبعة الشيخ حاتم طبعتين : طبعة بمكتبة الأسدي بمكة عن نفس النسخة الخطية المعتمدة عند الجميع ، و طبعة الدكتور قاسم سعد المنشورة في مجلة جامعة الإمام ..
و الذي نظن بالشيخ حاتم أنه لم يطلع على الطبعتين ، لكن قد يعجب البعض إذا علم أن الأولى منشورة في مكتبة مكية و هي التي سميينا فوق .
و للفائدة : فقد أعاد د : قاسم سعد نشر الكتاب مفردا في بيروت من هذه السنة
---
أبو خديجة
20-01-2004, 02:16 AM
وهذا هو التعليل المقبول اللائق في حق الشيخين الثقتين - وفقهم الله تعالى - .
ولا يستغرب عدم إحاطة العاملين في الحديث بكل المطبوع في هذا العلم ، فضلا عن امتلاكه ، وعندي أمثلة كثيرة لبعض الباحثين الذين يجهلون أن كثيرا من المراجع المعنية ببحوثهم مطبوعة متوافرة على مقربة من دورهم ..
وهذا له الكثير من الأسباب ، أهمها : الإنسانية .. ، وصعوبة رصد المعلومات حول الكتاب الواحد ، لاسيما عندما يطبع لأول مرة ..
---

(1/3399)