صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : أرشيف ملتقى أهل الحديث

78. للإحصان أربعة معاني 169
79. حكم الوضوء لكل صلاة 170
---
ابوعمر
05-09-2003, 10:30 AM
80. تمثيل قاتل الواحد بقاتل الجميع يتصور بثلاثة أوجه 175
81. معنى المحارب عند مالك وأب حنيفية 175
82. درجات الحرابة ثلاث 175
83. أشكل آية في القرآن إعراباً ومعنى وحكماً في سورة المائدة 191
84. مناسبة قوله تعالى (( .. أنت العزيز الحكيم )) بعد قوله : (( وإن تغفر لهم )) سورة المائدة 195 .
( الجزء الثاني )
1. ثلاث تأويلات لقوله تعالى (( والموتى يبعثهم الله .. )) 8
2. قوله تعالى (( وقالوا لولا أنزل عليه آية من ربه .. )) لماذا طلبوا آية وقد أتى بمعجزات وآيات كثيرة .. 8
3. استدل بعضهم بقوله تعالى (( فبهداهم اقتده .. )) على أن شرع من قبلنا شرع لنا 15
4. ردّ الله على من نسب له البنين أو البنات في سورة الأنعام وذلك من وجهين 17
5. الفرق بين الرؤية والإدراك 18
6. قوله تعالى (( ذلك أن لم يكن ربك مهلك القرى بظلم .. )) معنى كلمة ظلم وأن فيها وجهاً للمعتزلة وآخر لأهل السنة وهو الصحيح 21
7. دليل أن الأمر يقتضي الوجوب عند الأصوليين 29
8. من أدلة تفضيل الملائكة على الأنبياء 30
9. من أدلة وجوب ستر العورة 30
10. هل يرى الجن 31
11. كلام جميل عن الخوف والرجاء 35
12. قول الأشاعرة والزمخشري في رؤية الله تعالى من آية الأعراف 44
13. ما ورد من ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم في التوراة والأنجيل 47
14. المراد بقوله تعالى (( وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم ..))53
15. إطلاق الأسماء عليه سبحانه 55
16. معنى قوله تعالى ((فلما آتاهما صاحاً صالحاً جعلا له شركاء فما آتاهما .. )) 57
---
ابوعمر
07-09-2003, 09:36 AM
17. حكم التحيز وقت الحرب والقتال 63
18. الأموال التي تؤخذ من الكفار في الحرب 66
19. الخلاف في قوله تعالى (( فأن لله خمسه 66
20. سبب ترك البسملة في براءة 70
21. الدليل على مشروعية قتال تارك الصلاة والزكاة 71

(1/4629)


22. حكم دخول الكفار مساجد المسلمين 73
23. حكم عمل المسلم عند رجل كافر أو فاجر 122
24. الدليل على أن النساء لايكوننّ رسلاً 129
25. قوله تعالى في سورة إبراهيم (( ويؤخركم إلى أجل مسمى )) وقول الزمخشري وغيره من المعتزلة المبني على قولهم بالأجلين 138
26. دليل استدل به بعض الناس على تحريم الخيل والبغال والحمير 150
27. في قوله تعالى : (( وإذا قيل لهم ماذا أنزل ربكم قالوا أساطير الأولين )) فرفع أساطير ، وأما قوله : (( وقيل للذين اتقوا ماذا أنزل ربكم قالوا خيراً ..)) نصب خيراً ، فما الفرق بين أساطير وخيراً في الموضعين ، ولماذا رفع أساطير ونصب خيراً 152
28. حكم الكفر بالفعل مع اطمئنان القلب بالإيمان 162
29. ثلاثة أشياء ( الحكمة - الموعظة الحسنة - الجدل ) يسميها أهل العلوم العقلية ب ( البرهان - الخطابة - الجدال ) 165
30. مسألة / رجل ظلم رجلاً في مال ثمّ ائتمن الظالم المظلوم مالاً فهل يحقّ للمظلوم خيانته بقدر ما ظلمه من ماله 165
31. هل أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم جسداً وروحاً أم روحاً فقط 166
32. حكم أهل الفترة ، وهل يلزم التكليف بالشرع أم بمجرد العقل 169
33. دليل على التزود للمسافر أفضل من تركه وعلى جواز الوكالة 184
---
ابوعمر
11-09-2003, 04:37 AM
( الجزء الثالث )
1. حكم تمني الموت 4
2. دليل على أخذ السبب في طلب الرزق 4
3. حكم نذر الصمت في شريعتنا 4
4. الفرق بين النبي والرسول 6
5. من أدلة وجوب الصلاة على الناسي إذا ذكرها 11
6. دليل على ان السحر خييل لاحقيقة على قول بعض أهل العلم 15
7. قال سيبويه (( لم تأت لغة : أكلوني البراغيث في القرآن )) 22
8. دليل التمانع 24
9. اعتقاد أهل السنة والجماعة في الميزان 27
10. كيف بردت النار التي ألقي فيها إبراهيم 29
11. هل للأنبياء أن يجتهدوا 30
12. حكم إفساد المواشي الزرع في شرعنا على خلاف 30
13. دليل أن كل مجتهد مصيب 30

(1/4630)


14. قوله تعالى (( ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر )) المقصود بالزبور فيه وجهان 33
15. قال (( مرضعة )) ولم يقل مرضع لماذا ؟ سورة الحج 34
16. قوله (( يدعو لمن ضره أقرب من نفعه )) فيها اشكالان .. 36
17. الناس سواء في المسجد الحرام 39
18. دليل على أن المشي أفضل من الركوب في الحج 40
19. دليل على سقوط الحج على من يحتاج إلى ركوب البحر 40
20. أول آية نزلت بالإذن بالقتال 42
21. دليل على أن العقل في القلب 43
22. الصحيح في قصة الغرانيق 44
23. معنى الخشوع وحكمه 48
24. قوله تعالى في سورة ( المؤمنون ) .. ولا يتساءلون .. وفي آية أخرى قال : ( وأقبل بعضهم على بعض يتساءلون ) بينهما تعارض وحلّه 57
25. حدّ الزنا والاختلاف فيه 58
26. كيف يكون الضرب في حدّ الزنا 59
27. حكم نكاح الزاني والزانية 59
28. القذف وما يتعلق به 59
---

(1/4631)


منتدى العلوم الشرعية التخصصي > منهج الدارقطني في الجرح والتعديل .
---
منهج الدارقطني في الجرح والتعديل .
---
عبدالله المزروع
28-08-2003, 09:45 AM
منهج الدارقطني في الجرح والتعديل
قال الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن السعد – حفظه الله – في شرحه للإلزامات للدارقطني :
أولاً : هو من المكثرين من الكلام على الرواة .
ثانياً : هو من المعتدلين في الكلام على الرواة ، وممن نصَّ على ذلك : السخاوي ، والذهبي قال : ومن المتساهلين .... والدارقطني في بعض الأحيان . اهـ .
وأحياناً قد يتشدد كما في ترجمته لعطاء بن السائب ، والربيع الأشناني .
وأحياناً قد يتساهل ، كما في ترجمته لمحمد بن مسلمة الواسطي ، وعبد الله بن المثنى .
ثالثاً : يوجد له كلام في بعض الرواة دقيق ، ومفصل ؛ مثاله : الزبير بن سعيد الهاشمي ، وعمارة بن جبير العبدي .
رابعاً : كثيراً ما ينبِّه على خطأ الراوي ، وهذا من علمه بالعلل ، وأخطاء الرواة ... إلخ ، مثاله : أبو قلابة الرقاشي ، البزار (( الحافظ )) .
---
محمد الأمين
03-09-2003, 07:02 PM
هذا كلام عليه ملاحظات.
1- لم يتشدد الدارقطني في عطاء بن السائب بل فصل في أمره بكلام جيد اختاره ابن حجر.
2- لم يتساهل في عبد الله بن المثني، فقد قال عنه ثقة (والظاهر أن المراد هو العدالة) وقال عنه ضعيف. وفي كلا القولين فهو مسبوق من غيره.
3- الذهبي نص على تساهل الدارقطني وليس على اعتداله. ولعل مقصوده تساهل الدارقطني في توثيق المستورين.
---
عبدالرحمن الفقيه
04-09-2003, 05:31 PM
قال الدارقطني عن عطاء بن السائب (تركوه) (كما في سؤالات الحاكم 448)
وهذا القول الذي يقصده الشيخ بتشدد الدارقطني
وأما تشدده في عبدالله الأشناني فقوله ((ليس بالقوي ، يروي عن الثوري عن ابن المنكدر عن جابر الجمع بين الصلاتين ، هذا يسقط مائة ألف حديث (كما في سؤالات الحاكم 319)

(1/4632)


والذهبي نص على اعتدال الدارقطني كما في فتح المغيث للسخاوي والإعلان بالتوبيخ للسخاوي كذلك (الرفع والتكميل ص 306والمتكلمون في الرجال للسخاوي من ضمن اربع رسائل بتحقيق أبي غدة ص 145)
---

(1/4633)


خزانة الكتب والأبحاث > أبحث عن تحفة الاشراف فى معرفة الاطرف
---
أبحث عن تحفة الاشراف فى معرفة الاطرف
---
أبو الدرداء السلفى
28-08-2003, 04:52 PM
الا منكم رجلاً رشيد يدلنى أو يعطينى كتاب تحفة الاشراف فى معرفة الاطرفQuestion
---

(1/4634)


المنتدى الشرعي العام > قصة حياة الألباني مع الحويني : استمع مع تصحف الملتقى
---
قصة حياة الألباني مع الحويني : استمع مع تصحف الملتقى
---
أبو خديجة
28-08-2003, 06:13 PM
السلام عليكم .
يمكن للمتصفح أن يتصفح هذا الملتقى وهو أيضا يستمع للمحاضرات والدروس ، وقد اخترت لك أخي هذه السلسلة ، وهي قصة حياة الألباني ، يقصها الألباني - (رحمه الله) - على تلميذه أبي إسحاق الحويني .
وهي ( سبع ) حلقات ، وسأنقلها لكم هنا .
وتستطيع أن تستمع لها وأنت تتصفح الملتقى في وقت واحد ، والطريقة هي بعد أن تفتح الرابط ، وتفعل الاستماع : قم بطي صفحة طريق الإسلام ، وستجد مباشرة صفحة هذا الملتقى ، ولو حفظت الحلقات أولا على جهازك ، لكان هذا أفضل :
========
1) وهذه هي الحلقة ( الأولي ) من قصة حياة الألباني (رحمه الله)
http://www.islamway.com/bindex.php?section=lessons&lesson_id=17769&scholar_id=47&series_id=780
========
1) الحلقة ( الثانية ) من قصة حياة الألباني :
http://www.islamway.com/bindex.php?section=lessons&lesson_id=17770&scholar_id=47&scholar_name=محمد%20ناصر%20الدين%20الألباني&scholar_directory=nasser&series_id=780
=======
1) الحلقة ( الثالثة ) من قصة حياة الألباني :
http://www.islamway.com/bindex.php?section=lessons&lesson_id=17771&scholar_id=47&scholar_name=محمد%20ناصر%20الدين%20الألباني&scholar_directory=nasser&series_id=780
========
1) الحلقة ( الرابعة ) من قصة حياة الألباني :
http://www.islamway.com/bindex.php?section=lessons&lesson_id=17772&scholar_id=47&scholar_name=محمد%20ناصر%20الدين%20الألباني&scholar_directory=nasser&series_id=780
==========
1) الحلقة ( الخامسة ) من قصة حياة الألباني :

(1/4635)


http://www.islamway.com/bindex.php?section=lessons&lesson_id=17773&scholar_id=47&scholar_name=محمد%20ناصر%20الدين%20الألباني&scholar_directory=nasser&series_id=780
==========
1) الحلقة ( السادسة ) من قصة حياة الألباني :
http://www.islamway.com/bindex.php?section=lessons&lesson_id=17774&scholar_id=47&scholar_name=محمد%20ناصر%20الدين%20الألباني&scholar_directory=nasser&series_id=780
==========
1) الحلقة ( السابعة ) والأخيرة من قصة حياة الألباني :
http://www.islamway.com/bindex.php?section=lessons&lesson_id=17775&scholar_id=47&scholar_name=محمد%20ناصر%20الدين%20الألباني&scholar_directory=nasser&series_id=780
***************
نصيحة : يمكنك أن تحفظ المحاضرة على جهازك قبل استماعها من خلال صنعك مجلد جديد تكتب عليه (ترجمة الألباني) ، ثم تفتح هذه الروابط وتحفظها ، ثم بعد ذلك تستمع إليها متى شئت كيف شئت .
كما أنصح بضبط الصوت باختيار (معتدل) وهذا أنقى بالنسبة لترجمة الشيخ (رحمه الله)
ولا تنسونا بالدعاء .
---
أبو البراء المصري
28-08-2003, 06:29 PM
بارك الله فيك و جزاك خير الجزاء
---
خالد بن عمر
28-08-2003, 06:36 PM
جزاك الله خيرا أبا خديجة
ورحم الله الشيخ الألباني وأعلى منزلته
فقد أحيا الله به حب الناس لهذا العلم والتنقيب والتنقير في الأحاديث وطرقها وعدم التقليد في الأحكام عليها
---
مركز السنة النبوية
28-08-2003, 11:51 PM
جزاك الله خيرا ، وأسأله تعالى أن يغفر لك . اللهم آمين .
---
ابن سفران الشريفي
29-08-2003, 03:08 AM
جزاك الله خيرا
---
أبو خديجة
29-08-2003, 03:46 AM
جزاكم الله خيرا يا إخواني .
وقد استمعت إليها اليوم فوجدتها سبع حلقات .
فأرجو المعذرة ، نفعنا الله وإياكم .

(1/4636)


وقد استفدت منها كثيرا ، وكنت استمعت إليها من قبل خمس سنوات ، ولكني هذه المرة كأني لم أستمع إليها من قبل ، وكأنها عروس من ( الحور ) تتجدد بكارتها كلما طمست .
اللهم ارزقنا الحور الأبكار .
---
عالي الإسناد
30-08-2003, 06:06 AM
بارك الله فيك وجزيت خيرا كثيرا
---
أبو خديجة
13-09-2003, 12:56 AM
وانت كذلك يا أخي (عالي الإسناد) ، وأعلى الله مقامك في الجنة .
---

(1/4637)


المنتدى الشرعي العام > ماذا تعرف عن الأمام ابن القيم ؟
---
ماذا تعرف عن الأمام ابن القيم ؟
---
أبو البراء المصري
28-08-2003, 06:56 PM
ترجمة الإمام ابن القيم -رحمه الله-
نسبه ونسبته:
هو الفقيه، المفتي، الإمام الربّاني شيخ الإسلام الثاني أبو عبد الله شمس الدين محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد الزُّرعي ثم الدِّمشقي الشهير بـ"ابن قيم الجوزية" لا غيره خلافًا للكوثري الذي نبزه بـ"ابن زفيل" .
ولادته:
ولد -رحمه الله- في السابع من شهر صفر الخير سنة (691هـ).
أسرته ونشأته وطلبه للعلم:
نشأ ابن قيِّم الجوزية في جوِّ علمي في كنف والده الشيخ الصالح قيم الجوزية، وأخذ عنه الفرائض، وذكرت كتب التراجم بعض أفراد أسرته كابن أخيه أبي الفداء عماد الدين إسماعيل بن زين الدين عبد الرحمن الذي اقتنى أكثر مكتبة عمّه، وأبناؤه عبد الله وإبراهيم، وكلهم معروف بالعلم وطلبه.
وعُرف عن ابن قيم الجوزية -رحمه الله- الرغبة الصادقة الجامحة في طلب العلم، والجَلَد والتَّفاني في البحث منذ نعومة أظفاره؛ فقد سمع من الشِّهاب العابر المتوفى سنة (697هـ) فقال -رحمه الله- : "وسمّعت عليه عدّة أجزاء، ولم يتفق لي قراءة هذا العلم عليه؛ لصغر السِّنِّ ، واخترام المنية له -رحمه الله- " وبهذا يكون قد بدأ الطلب لسبع سنين مضت من عمره.
رحلاته:
قَدم ابن قيّم الجوزية -رحمه الله- القاهرة غير مرّة ، وناظر ، وذاكر.
وقد أشار إلى ذلك المقريزي فقال : "وقدم القاهرة غير مرّة" .
قال: "وذاكرت مرة بعض رؤساء الطب بمصر" .
وقال: "وقد جرت لي مناظرة بمصر مع أكبر من يشير إليه اليهود بالعلم والرياسة" .
وزار بيت المقدس، وأعطى فيها دروسًا.
قال: "ومثله لي قلته في القدس" .

(1/4638)


وكان -رحمه الله- كثير الحجِّ والمجاورة كما ذكر في بعض كتبه . قال ابن رجب: وحج مرات كثيرةً، وجاور بمكة، وكان أهل مكة يذكرون عنه من شدّة العبادة وكثرة الطواف أمرًا يُتعجب منه" .
مكتبته:
كان ابن قيّم الجوزية -رحمه الله- مُغرمًا بجمع الكتب، وهذا دليلُ الرَّغبة الصّادقة للعلم بحثًا وتصنيفًا، وقراءةً وإقراءً يظهر ذلك في غزارة المادة العلمية في مؤلفاته، والقدرة العجيبة على حشد الأدلة.
وقد وصف تلاميذه -رحمهم الله- مكتبته فأجادوا:
قال ابن رجب: "وكان شديد المحبة للعلم وكتابته ومطالعته وتصنيفه، واقتناء الكتب، واقتنى من الكتب ما لم يحصل لغيره" .
وقال ابن كثير -رحمه الله-: "واقتنى من الكتب ما لم لا يتهيأ لغيره تحصيل عُشْرِه من كتب السلف والخلف" .
قلت: ومع هذا كله يقول بتواضع جم: "بحسب بضاعتنا المزجاة من الكتب" .
ورحم اللهُ شيخه شيخَ الإسلام ابن تيمية القائل: "فمن نوّر الله قلبه هداه ما يبلغه من ذلك، ومن أعماه لم تزدْهُ كثرةُ الكتب إلا حيرة وضلالةً" .
مشاهير شيوخه:
تلقى ابن قيم الجوزية -رحمه الله- العلم على كثير من المشايخ ، ومنهم:
1- قيم الجوزية والده -رحمه الله-.
2- شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- لازمه ، وتفقه به، وقرأ عليه كثيرًا من الكتب ، وبدأت ملازمته له سنة (712هـ) حتى توفي شيخ الإسلام سجينًا في قلعة دمشق (728هـ).
3- المزي -رحمه الله- .
تلاميذه :
1- ابن رجب الحنبلي ، صرح بأنه شيخه، ثم قال: "ولازمت مجالسه قبل موته أزيد من سنة ، وسمّعت عليه قصيدته النونية الطويلة في السّنة ، وأشياء من تصانيفه وغيرها" .
2- ابن كثير -رحمه الله- قال : "وكنت من أصحب الناس له وأحبّ الناس إليه" .
3- الذهبي -رحمه الله- ترجم لابن القيم الجوزية في "المعجم المختص" بشيوخه .
4- ابن عبد الهادي -رحمه الله- ؛ كما قال ابن رجب: "وكان الفضلاء يعظمونه ويتتلمذون له كابن عبد الهادي وغيره" .

(1/4639)


5- الفيروزآبادي صاحب "القاموس المحيط" ، كما قال الشوكاني: "ثم ارتحل إلى دمشق فدخلها سنة (755هـ) فسمع من التقي السبكي وجماعة زيادة عن مائة كابن القيم" .
علاقته بشيخه ابن تيمية ومنهجه :
بدأت ملازمة ابن قيم الجوزية لشيخ الإسلام ابن تيمية عند قدومه إلى دمشق سنة (712هـ) ، واستمرت إلى وفاة الشيخ سنة (728هـ) ، وبهذا تكون مدة مرافقة ابن قيم الجوزية لشيخه ستة عشر عامًا بقي طيلتها قريبًا منه يتلقى عنه علمًا جمًا ، وقرأ عليه فنونًا كثيرة.
قال الصفدي: "قرأ عليه قطعة من "المحرّر" لجدّه المجد، وقرأ عليه من "المحصول" ، ومن كتاب "الأحكام" للسيف الآمدي، وقرأ عليه قطعة من "الأربعين" و"المحصل" وقرأ عليه كثيرًا من تصانيفه" .
وبدأت هذه الملازمة بتوبة ابن قيم الجوزية على يدي شيخه ابن تيمية ؛ كما أشار إلى ذلك بقوله
يا قوم والله العظيم نصيحة
من مشفق وأخ لكم معوان
جربت هذا كله ووقعت في
تلك الشباك وكنت ذا طيران
حتى أتاح لي الإله بفضله
من ليس تجزيه يدي ولساني
فتى أتى من أرض حرّان فيا
أهلًا بمن قد جاء من حران
وكان لهذه الملازمة أثرٌ بالغٌ في نفس ابن قيم الجوزية ؛ فشارك شيخه في الذَّبِّ عن المنهج السلفي، وحمل رايتَه من بعده ، وتحرر من كل تبعية لغير كتاب الله وسُنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- بفهم السلف الصالح.

(1/4640)


قال الشوكاني : "وليس له على غير الدليل مُعَوَّل في الغالب، وقد يميل نادرًا إلى المذهب الذي نشأ عليه، ولكنه لا يتجاسر على الدَّفع في وجوه الأدلة بالمحامل الباردة ؛ كما يفعله غيرُه من المتمذهبين، بل لا بد له من مستند في ذلك ، وغالب أبحاثه الإنصافُ والميلُ مع الدليل حيث مال، وعدم التعويل على القيل والقال، وإذا استوعب الكلام في بحث وطوَّل ذيولَه أتى بما لم يأت به غيره، وساق ما ينشرح له صدورُ الراغبين في أخذ مذاهبهم عن الدليل، وأظنها سرت إليه بركةُ ملازمته لشيخه ابن تيمية في السَّراء والضّراء والقيام معه في محنه، ومواساته بنفسه، وطول تردده إليه.
وبالجملة فهو أحد من قام بنشر السُّنة، وجعلها بينه وبين الآراء المحدثة أعظم جُنَّة ، فرحمه الله وجزاه عن المسلمين خيرًا .
ومع هذا كله فلم يكن ابن قيم الجوزية -رحمه الله- نسخةً من شيخه ابن تيمية، بل كان متفننًا في علوم شتى -باتفاق المتقدمين والمتأخرين- تدل على علو كعبه، ورسوخه في العلم.
وكيف يكون ابن قيم الجوزية مُرَدِّدًا لصدى صوت شيخه ابن تيمية -رحمه الله- وهو ينكرُ التقليدَ ويحاربُه بكلِّ ما أتي من حَوْل وقوَّة؟!
ثناء العلماء عليه:

(1/4641)


قال ابن كثير -رحمه الله- : "سمع الحديث ، واشتغل بالعلم ، وبرع في علوم متعددة ، ولا سيما علم التفسير والحديث الأصلين ، ولما عاد الشيخُ تقي الدين ابن تيمية من الدّيار المصرية في سنة ثنتي عشرة وسبعمائة لازمه إلى أن مات الشيخ، فأخذ عنه علمًا جمًّا ، مع ما سلف له من الاشتغال؛ فصار فريدًا في بابه في فنون كثيرة، مع كثرة الطَّلَب ليلًا ونهارًا، وكثرة الابتهال ، وكان حسنَ القراءة والخُلُق ، وكثيرَ التَّودُّد لا يحسدُ أحدًا ولا يؤذيه ، ولا يستغيبُه ولا يحقدُ على أحد ، وكنت أصحب الناس له ، وأحب الناس إليه ، ولا أعرف في هذا العالم في زماننا أكثرَ عبادة منه، وكانت له طريقةٌ في الصلاة يطيلها جدًا ، ويمدُّ ركوعَه وسجودَه ويلومُه كثير من أصحابه في بعض الأحيان ، فلا يرجع ولا ينزع عن ذلك -رحمه الله- ، وله من التّصانيف الكِبار والصِّغار شيءٌ كثير ، وكتَبَ بخطّه الحسنِ شيئًا كثيرًا ، واقتنى من الكتب ما لا يتهيأ لغيره تحصيل عشره من كتب السلف والخلف.
وبالجملة كان قليلَ النظير في مجموعه وأموره وأحواله ، والغالب عليه الخيرُ والأخلاقُ الصالحةُ ، سامحه الله ورحمه" .
قال ابن رجب -رحمه الله- : "وتفقه في المذهب ، وبرع وأفتى ، ولازم الشيخ تقي الدين وأخذ عنه ، وتفنَّن في علوم الإسلام ، وكان عارفًا بالتفسير لا يجارى فيه ، وبأصول الدين ، وإليه فيهما المنتهى ، والحديث معانيه وفقهه ، ودقائق الاستنباط منه ، لا يُلحق في ذلك ، وبالفقه وأصوله وبالعربية ، وله فيها اليَدُ الطولى ، وتعلم الكلام والنَّحو وغير ذلك ، وكان عالمًا بعلم السّلوك ، وكلام أهل التّصوف وإشاراتهم ودقائقهم ، له في كل فَنّ من هذه الفنون اليد الطولى.

(1/4642)


وكان -رحمه الله- ذا عبادة وتَهَجد ، وطول صلاة إلى الغاية القصوى ، وَتَألُّه ولهج بالذّكر ، وشغف بالمحبة ، والإنابة والاستغفار ، والافتقار إلى الله والانكسار له ، والاطراح بين يديه على عتبة عبوديته ، لم أشاهد مثله في ذلك ، ولا رأيت أوسع منه علمًا ، ولا أعْرَف بمعاني القرآن والسنة وحقائق الإيمان منه، وليس هو المعصوم، ولكن لم أر في معناه مثله " .
وقال ابن ناصر الدين الدمشقي -رحمه الله- : "وكان ذا فنون في العلوم ، وخاصة التفسير والأصول في المنطوق والمفهوم" .
وقال السيوطي -رحمه الله- : "قد صَنَّفَ ، وناظر ، واجتهد ، وصار من الأئمة الكبار في التفسير والحديث ، والفروع ، والأصلين ، والعربية" .
مؤلفاته :
ضرب ابن قيم الجوزية بحظ وافر في علوم شتى يظهر هذا الأمر جَليًّا لمن استقصى كتبه التي كانت للمتقين إمامًا، وأفاد منها الموافق والمخالف.
قال ابن حجر -رحمه الله- ، "ولو لم يكن للشيخ تقي الدين من المناقب إلا تلميذه الشهير الشيخ شمس الدين ابن قيم الجوزية صاحب التصانيف النافعة السائرة التي انتفع بها الموافق والمخالف لكان غاية في الدلالة على عظم منزلته"
منقول من موقع مكتبة جامع شيخ الإسلام ابن تيمية
www.taimiah.org
---
الدرة
26-10-2003, 09:11 AM
هل فعلاً كان ابن القيم - رحمه الله - متصوف في بداية أمره ثم انتقل إلى مذهب السلف ؟
---
ناصر علي البدري
01-12-2003, 01:59 AM
أخي الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يوجد دراسات عديدة عن ابن القيم أجود ما قرأته منها
رسالة ماجستير للأستاذ الدكتور صبري المتولى أستاذ التفسير وعلوم القرآن كلية الآداب جامعة القاهرة
وهي بعنوان ابن القيم ومنهجه في تفسير القرآن وهي مطبوعة
ودراسة سابقة عن هذه للأستاذ السنباطي بعنوان ابن القيم حياته وعصره
فقد استوعب ترجمته بشكل جيد
---
مميت الفتن
02-12-2003, 12:45 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الدرة

(1/4643)


هل فعلاً كان ابن القيم - رحمه الله - متصوف في بداية أمره ثم انتقل إلى مذهب السلف ؟
نعم
لكن كان في بداية حياته ولم يتعمق
---

(1/4644)


المنتدى الشرعي العام > أفيدونا أفادكم الله - بعض شبة الصوفية
---
أفيدونا أفادكم الله - بعض شبة الصوفية
---
حنبل
28-08-2003, 07:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله .
اولا جزى الله القائمين على أمر هذا المنتدى خير الجزاء و و ثقل الله به موازينهم يوم لا ينفع مال و لا بنون .
ثانيا اسمحو لنا ان نشارك فى هذا المنتدى العلمى المفيد بكثير من الشبه التى يثيرها بعض الخرافية عندنا فى السودان و نبدا بهذه الشبهتين فى موضوع علم الغيب و الكرامات .
ورد فى تفسير القرطبى فى تفسير سورة الرعد فى قوله تعالى " يمحو الله ما يشاء و يثبت و عنده ام الكتاب " هذا الاثر (وقال كعب لعمر بن الخطاب : لولا أيه في كتاب الله لانباتك بما هو كائن الي يوم القيامة )
هل هذا الاثر صحيح أم لا .
و أذا كان صحيحا هل يمكن أن ينقل لنا كاملا .
ثانيا :
روى الامام مالك فى موطئه انه قال : للسيده عائشة ام المؤمنين رضي الله عنه ( ان لا ينسوا اختها التي في بطن امها من ان يضربوا لها سهما في الورثة ) يشير الي جنين في بطن امه ثم يحدد انها بنت .
ثالثا : هل يمكن أن يكون أحياء الموتى و قلب الاعيان و شق البحر كرامة للولى أم هذه الاشياء من خصائص النبوة . ما الدليل على ذلك من قول السلف . و هل الامر خلافى . و ما هو صحة القاعدة التى تقول ما كان معجزة لنبى جاز أن تكون كرامة لولى . و اذا كانت غير صحيحة كيف يمكن نقضها .
هل يمكن أن ترشدونا لكتاب جامع بسطت فيه الفروق بين الكرامة و المعجزة .
و هل هناك كتاب مطبوع جمعت فية الاحاديث الضعيفة التى يستدل بها الصوفية فى مختلف فروع العقيدة .
و جزاكم الله خيرا .
---
حنبل
28-08-2003, 08:24 PM

(1/4645)


قال ابن عبد البر في كتابه الاستيعاب في معرفة الاصحاب في مناقب سيدنا ابي ايوب الانصاري رضي الله عنه الصحابي المعروف ( وقبر ابي ايوب قرب سورها معلوم الي اليوم معظم يستسقون به فيسقون )
وقال ابن الاثير في اسد الغابة ( وكانوا اذا امحلوا كشفوا عن قبره فمطروا ).
روي ابن مفلح في الاداب الشرعية عن الامام احمد بن حنبل انه قال: حججت فضللت الطريق وكنت ماشيا فجعلت اقول يا عباد الله دلوني علي الطريق فلم ازل اقول ذلك حتي وقعت الطريق.
هل صحيح ان الامام احمد توسل بالامام الشافعي رضي الله عنه حتي تعجب ابنه عبد الله من ذلك فقال له الامام احمد : ان الامام الشافعي كالشمس للناس والعافية للبدن.
39) وفي كتاب العلل والسؤالات لعبد الله بن حنبل قال سالت ابي عن رجل يمس قبر النبي صلي الله عليه وسلم ويفعل بالمنبر مثل ذلك فقال : لا باس به . وذكره الذهبي في سير اعلام النبلاء مع تعليق له في ذم المخالفين لذلك .
قال الذهبي في سير اعلام النبلاء (17/429) في ترجمة الشيخ لاردستاني ابوبكر محمد بن ابراهيم بن احمد وقد روي عنه ابو نصر الشيرازي المقري والبيهقي في كتبه ووصفه بالحافظ قال الذهبي : سمعت عده يقولون ما من رجل له حاجة من امر الدنيا والاخرة يزور قبره ويدعوه الا استجاب الله له ، قال : وجربت انا ذلك.
قال الامام القرطبي في التذكرة في احوال الموتي وامور الاخره ص 103 : فصل : قال علماؤنا : ويستحب لك رحمك الله ان تقصد بميتك قبور الصالحين ومدافن اهل الخير فتدفنه معهم وتنزله بازائهم وتسكنه في جوارهم تبركا بهم وتوسلا الي الله عز وجل بقربهم
روى البخارى فى الادب المفرد ما يقال اذا خدرت رجلك : ان عبد الله بن عمر عندما خدرت رجله قال له احدهم ادعوا احب الناس اليك فقال : يا محمد فاكنما نشطت رجله من عقال ) واوردها ابن تيميه في الكلم الطيب . )))
ما صحة هذه الاقوال
---
المقرئ
29-08-2003, 01:25 AM

(1/4646)


سؤالك واسترشادك وطلب التوجيه شيء جيد ومطلوب لكن ما معنى عبارتك الأخيرة التي كتبتها فإنها تحمل علامات استفهام وهو قولك هداك الله (((وهذا الدليل وحده يكفينا ))) من أنتم ؟! ويكفيكم بماذا ؟!
كنت في صدد الإجابة فلما قرأتها توقفت ووقع في نفسي شيء أرجو أن أكون قد أخطأت والظن أكذب الحديث فلهذا أنا الآن أستفسر منك ماهو قصدك بهذه الكلمة لأن الإجابة مهمة لي
ثم قبل أن أجيبك راجع ماكتبته واعتذر عن التمويه والتدليس فماهي إلا من شيم أهل الضلالة والهوى وأرجو أن لا تكون منهم وإلا فما معنى قولك ردك الله للحق " يزور قبره ويدعوه "" لماذا الكذب هل هي " يدعوه " أم يدعو " قبل أن أجيبك اعتذر واستغفر وأظهر حرصك على الإجابة وفسر تلك الكلمة التي قلتها ثم ننظر في أمرك
المقرئ = القرافي
---
حنبل
29-08-2003, 02:34 AM
أخى المقرى جزاك الله خيرا
احمد فيك تثبتك و تانيك فى اصدار الاحكام .
أما اخى فأحمد الله ان جعلنى من الموحدين و نجنا من فتنة القبوريين .
أما عن الخطا الذى ورد فاحاصل اخى انى نقلت الكلام دون أن اراجعة من كاتبة فى احدى المنتديات و التى احاول ان ارد عليه و هذا هو رابطة
http://www.alnilin.net/vb/showthread.php?s=&threadid=3700
و ارجو اذا امكن ان ترد له مباشرة و جزاك الله خيرا
http://www.alnilin.net/vb/showthread.php?s=&threadid=3584
---
المقرئ
29-08-2003, 02:44 AM
أخي حنبل ليتك وضحت هذا في أول الكلام ولكن لعلك نسيت وأعدك بأن أرد لك هذه الشبه كلها فيما أستطيع أرجو قبول اعتذ
---
حنبل
29-08-2003, 02:49 AM
جزاك الله خيرا اخى و لا داعى لاعتذارك فالخطاخطاي
---
المقرئ
29-08-2003, 02:57 AM
وهذا أوان الشروع بالمقصود

(1/4647)


1 - قال ابن جرير الطبري : حدثني المثنى قال ثنا حجاج قال حدثنا حماد عن أبي حمزة عن إبراهيم أن كعبا قال لعمر رضي الله عنه يا أمير المؤمنين لولا آية في كتاب الله لأنبأتك ما هو كائن إلى يوم القيامة قال وماهي ؟ قال قول الله فذكرها
في هذا الأثر علتان :
الأولى : أبو حمزة ميمون الأعور قال ابن معين ليس بشيء وقال أحمد متروك وهو ضعيف الحديث مطلقا
الثانية : إبراهيم النخعي لا يعلم له سماع من كعب
ولو صح لما كان فيه حجة والرد عليه سهل ميسور لكن نقول أثبت العرش ثم انقش.
محبك : المقرئ = القرافي
---
طالب علم صغير
29-08-2003, 04:34 AM
هذا رد عام لكل من سلك هذا المسلك الغريب العجيب...
يا كاتب الشبه :
إن منهج القرآن والسنة هو التفصيل في رد الشبة إن احتيج لذلك وأما العرض فالإيجاز والإختصار في عرضها بوضوح ... وهذا ما افتقده عرضك فإنك كالذي يقرر الشبه ويستدل لها كمن ينصر فكراً معيناً ...
فأقول:
* إن كنت تريد الإسترشاد وتعلم الرد عليها وقول أهل السنة في بيان عوارها و مخالفتها لما في الكتاب والسنة على منهج سلف الأمة رحمهم الله... فالحمد لله فالردود كثيرة جداً وفي كثير من المكتبات وهي متوفرة عندكم والحمدلله في السودان عند أهل السنة ومنهم طلاب الشيخ المحدث طاهر السواكني رحمه الله من أهل الحديث وأنصار السنة فتعاون معهم إن أردت الإصلاح ...
و للفائدة من أجمع ما صدر من الردود على الصوفية مؤخراً :

(1/4648)


وهو ماكتبه الشيخ الدكتور الأستاذ أبي أسامة سيد طالب الرحمن في كتابه وهو مجلد كبير من إصدارات دار البيان للنشر والتوزيع وعنون له باسم : "جماعة التبليغ في شبه القارة الهندية عقائدها وتعريفها عرض ونقد " وهم أي التبليغ من الصوفية المعاصرين ... وهو من الردود المفصلة على كثير من شبه الطرق الصوفية والأشعرية والديوبندية وفيه الرد على الشبه البدعية والخرافية مما ذكرته في عرضك السابق وغيرها مما توحيه شياطين الجن والإنس لأوليائهم من أهل الأهواء والبدع هداهم الله ...
* أما إن كنت تريد أن تنصر مذهب المخالف وتثير البدع والشبه وأنت تشعر أو لا تشعر ... وتسردها سرداً عجيباً كالمتوثب لذلك في قلوب أهل السنة في هذا الملتقى وتتستر باسم إمام أهل السنة أحمد بن (حنبل)... وذلك بصورة مستفت أو طالب للإرشاد فهذا ليس أسلوب السؤال أولاً ... فتعلم أدب السؤال وتدرج في عرض الشبه , وإلا ...
فهذا الذي يريده أهل الأهواء ما لا يكون هنا في هذا الملتقى أبداً بإذن الله ...
وسوف يكون مصير من يفعل ذلك ما جرى لمن جاء يسأل الإمام مالك رحمه الله عن الإستواء ...
( فاحذرو ا يا أهل الملتقى ...فكم لدغ أهل السنة من جانب حسن الظن - كما ذكر علامة الحديث الألباني رحمه الله في بعض مقالاته - من أمثال هؤلاء المتسترين المنافقين ( إن كان هذا منهم ) والذين يعرفون في لحن القول بل وسبحان الله هنا عرفوا من أول أمرهم ... هداهم الله ... وقد رأيتم ما ذكره أحد الإخوة مستدركاً عليه ولم يرد وكأنه لم يعرف بما يجيب وخذله الله... ) وأرجو أن كون مخطئاً في هذا ... وأسأل الله أن يهدينا وإياه.

(1/4649)


ثم إن الحديث الذي قلت أنه يكفيكم فهو حديث منكر وقد ذكره ابن الجوزي رحمه الله في الموضوعات وغير واحد من علماء الحديث ... وهو مما استدركه بعض العلماء على شيخ الإسلام و غيره من الأكابر وكل بني آدم خطاء حتى الأئمة الأربعة استدرك عليهم بعض الأغلاط ولم يسلم من ذلك أحد... ولكن كفى بالمرء نبلاً أن تعد معايبه... ولعل في هذا حكمة وهي أن يكون تعلق الناس بالرسول المعصوم صصص هذا والله تعالى أعلم وأحكم ...
---
طالب علم صغير
29-08-2003, 04:41 AM
الحمد لله أني كنت مخطئاً ولكني أردت عموم التنبيه...
والحمدلله على كل حال...
---
حنبل
29-08-2003, 05:33 AM
أخانا طالب علم جزاك الله خيرا و لا يهمك جاءت اوف سايد .
ولكن هل يمكنك أن تعلمنى فى اى جزى و اى صفحة ذكر بن الجوزى ضعف الحديث و بقية العلماء
اكرر مرة اخرى جزاك الله خير .
الاخ المقرء جزاك الله خيرا
جعل الخير يسيل منك بحارا
اخى ارجو أن تأتينى بالمرجع و رقم الصفحة و الجزء .
اسال الله أن يعتقك و والداك من النار .
---
طالب علم صغير
29-08-2003, 10:41 AM
أخي وفقك الله وشكر لك نبيل مشاعرك...
ولقد كتبت ماكتبت قبل أن أرى ردك على أخونا المقرئ وفق الله الجميع لما يحب ويرضى...
وللعلم ... فأنا الآن في سفر وليس لدي كل كتبي إلا القليل منها لكن خذ هذه الفائدة على عجل... وإن تيسر لي فيما بعد البحث في مراجعي فعلت بإذن الله...
فياأخي المبارك حفظك الله...
فما جاء في :
فصل ( في الرجل إذا خدرت) :
فهناك حديثان ذكرهما ابن تيمية رحمه الله في الكلم الطيب:
الأول عن الهيثم بن حنش ...
والآخر عن مجاهد...
وقد خرجها العلامة الألباني رحمه الله في تحقيقه لكتاب الكلم الطيب وحكم عليهما :
بالضعف للأول,
والوضع للآخر...

(1/4650)


وراجع أخي كتاب تصحيح الدعاء ,صفحة(362) وهو للشيخ بكر بن عبدالله أبو زيد حفظه الله وشفاه الله... ففهيه فوائد جمة وردود على ما أحدثه الناس في بابي الذكر والدعاء...وهو من أنفس البحوث المحررة في هذا الشأن حسب علمي والله أعلم ...
وراجع للفائدة كتاب ضعيف الأدب المفرد للعلامة الألباني رحمه الله وضعيف الأذكار للشيخ سليم الهلالي حفظه الله فقد ذكر فوائد لم يذكرها شيخه رحمه الله...
أما حديث إذا طنت أذن أحدكم ...لأبي رافع...
فهو ضعيف جداً كما حكم عليه الألباني بذلك في السلسلة الضعيفة برقم (2631)... وذكره ابن الجوزي في الموضوعات...
وذكر ابن القيم رحمه الله في المنار المنيف :[ أن]( كل حديث في طنين الأذن فهو كذب)...وذكر ذلك الألباني أيضاً رحمهم الله أجمعين...
هذا وأسأل الله لي ولكم التوفيق والهدى والسداد...
---
حنبل
30-08-2003, 01:47 AM
اخى طالب علم جزاك الله خيرا
احمد الله ان هذه الكتب موجودة عندى و لكن للاسف هى فى السودان و انا الان فى الامارات و لا زلت منتظر مشاركاتكم
---
الموحد99
31-08-2003, 03:28 AM
أخي المبارك :
إليك هذه الكتيبات " وفيها خير ويركة "
1 - شفاء الصدور في الرد على الجواب المشكور للشيخ محمد بن إبراهيم وهو من أروعها
2 - الحماسة السنية في الرد على بعض الصوفية للشيخ البحيري
3 - مسألة الذبح على القبور وغيرها للإمام الصنعاني
4 - بيان الشرك ووسائله عند علماء المالكية للشيخ الخميس
5 - بيان الشرك ووسائله عند علماء الشافعية للشيخ الخميس
6 - بيان الشرك ووسائله عند علماء الحنابلة للشيخ الخميس
7 - بيان الشرك ووسائله عند علماء الحنفية للشيخ الخميس
8 -التبرك المشروع والتبرك الممنوع للشيخ علي العلياني
9 - زيارة القبور للشيخ الإسلام ابن تيمية
10 - تطهير الإعتقاد عن أدران الإلحاد للصنعاني
---

(1/4651)


خزانة الكتب والأبحاث > ابحث عن كتاب
---
ابحث عن كتاب
---
ثابت البناني
28-08-2003, 09:13 PM
من يدلني على ثلاثة كتب على الشبكة او على الوورد وهي
1- لطائف المعارف ابن رجب
2- مجابي الدعوة ابن ابي الدنيا
3_ المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام جواد علي
---

(1/4652)


المنتدى الشرعي العام > أكثر من استفسار رحمكم الله
---
أكثر من استفسار رحمكم الله
---
العوضي
28-08-2003, 09:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الهل وبركاته
1- هل ورد عن الإما الشافعي رحمه الله أنه قال ( من لم يتزوج مصرية فهو اعزب ) ‍‍‍‍‍‍‍
2- أريد اسم كتاب يتكلم عن العلماء الذين جاهدوا بالنفس
3- هل يجوز لي أن ألبس لبس أهل الباكستان ؟ وبدلة الغوص التي تكون ضاغطة على الجسم ؟
4- أريد مواقع إسلامية باللغة الانجلزية تكون خالية من البدع والخرافات
أخوكم في الله : العوضي
---
عبدالله المزروع
29-08-2003, 07:24 AM
أما بالنسبة لطلبكم الرابع ، فلعلك تجد بغيتك على هذا الرابط :
وهو في آخر الصفحة :
http://www.saaid.net/Anshatah/dawah/index.htm
---
عالي الإسناد
30-08-2003, 06:41 AM
اما الاستفسار الاول فليس من كلام الامام الشافعي رحمه الله
ومن قال بأنه كلام للشافعي فعليه بالدليل
والذي يظهر ان هذا الكلام من كلام اناس جهلة وهو كلام خطأ مردود عليه
لأن الانثوية لا تختص بنساء مصر بل النساء المسلمات في شتى بقاع الارض فمن تزوج بامرأة فقد انتفت صفة العزوبة عنه وصار متأهلا متزوجا فياسبحان الله هل يقول بهذا الكلام عاقل
والشافعي رحمه الله لم يقل هذا الكلام ويمتنع كونه قائلا له رحم الله الشافعي رحمة واسعة وكفاه الله شر من تقول عليه وافترى
وصلى الله وصلم على نبينا محمد واله وصحبه وسلم
---
عالي الإسناد
30-08-2003, 06:55 AM
اما العلماء الذين جاهدوا بالنفس فلا اعلم انه ترجم لهم في كتاب واحد بل هم في كتب العلم ومن العلماء الذين جاهدوا بالنفس كثير من الصحابة والتابعين وتابعيهم

(1/4653)


منهم على سبيل المثال لا الحصر الصحابي المسدد ابو بكر الصديق فهو عالم مجاهد بنفسه وماله وهو افضل الناس بعد الانبياء والرسل لا يتقدم عليه احد من الناس غير الانبياء والرسل عليهم السلام وهو عالم مجاهد خاض المعارك وشهد المشاهد مع النبي صلى الله عليه وسلم
وجميع الخلفاء الاربعة علماء مجاهدون بانفسهم واموالهم وكذلك بقية العشرة الاطهار وكذلك معاوية ابن اب سفيان فهو عالم مجاهد مهدي موفق رضي الله عنه ومنهم عمرو بن العاص ومنهم عبدالله بن عباس رضي الله عنهما ومنهم معاذ بن جبل رضي الله عنه ومنهم زيد بن ثابت رضي الله عنه ومنهم عبدالله بن عمر رضي الله عنهما فهو عالم فقيه مجاهد شهد المعارك والغزوات وشهد فتح اذربيجان ومنهم عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ومنهم سعد ابن ابي وقاص رضي الله عنه ومن التابعين الاحنف بن قيس فهو عالم مجاهد وسيد التابعين سعيد بن المسيب فهو عالم زاهد فقيه جاهد بنفسه رحمه الله ومنهم ومنهم العلماء الامام احمد بن حنبل رحمه الله فقد جاهد بنفسه جهادا عظيما وعذب في ذات الله ومنهم شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله ومنهم الى عصرنا هذا شيخ الاسلام محمد ابن عبدالوهاب رحمه الله والعلماء الذين جاهدوا بانفسهم كثير كثير جدا والله اسأل أن يوفقنا وان يهدينا الصراط المستقيم امين
---

(1/4654)


المنتدى الشرعي العام > بدع رجب للشيخ محمد بن صالح المنجد
---
بدع رجب للشيخ محمد بن صالح المنجد
---
عبدالله بن عبدالرحمن
28-08-2003, 10:41 PM
الحمد لله الواحد القهار والصلاة والسلام على النبي المختار وعلى آله وصحبه الطيبين الأطهار. وبعد:
فالحمد لله القائل: ) وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ( [القصص: 68]، والاختيار هو الاجتباء والاصطفاء الدال على ربوبيته ووحدانيته وكمال حكمته وعلمه وقدرته.
ومن اختياره وتفضيله اختياره بعض الأيام والشهور وتفضيلها على بعض، وقد اختار الله من بين الشهور أربعة حُرما قال تعالى: )إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ( [التوبة: 36]. وهي مقدرة بسير القمر وطلوعه لا بسير الشمس وانتقالها كما يفعله الكفار.
والأشهر الحرم وردت في الآية مبهمة ولم تحدد أسماؤها وجاءت السُنة بذكرها: فعن أبي بكرة - رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب في حجة الوداع وقال في خطبته: "إن الزمان قد استدار كهيئة يوم خلق السماوات والأرض السنة اثنا عشر شهرا منها أربعة حرم ثلاث متواليات ذو القَعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان". رواه البخاري رقم (1741) في الحج باب الخطبة أيام منى، ورواه مسلم رقم (1679) في القسامة باب تحريم الدماء.

(1/4655)


وسمي رجب مضر؛ لأن مضر كانت لا تغيره بل توقعه في وقته بخلاف باقي العرب الذين كانوا يغيّرون ويبدلون في الشهور بحسب حالة الحرب عندهم وهو النسيء المذكور في قوله تعالى:) إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُحِلِّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِّيُوَاطِؤُواْ عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللّهُ فَيُحِلُّواْ مَا حَرَّمَ اللّهُ([التوبة: 37].
وقيل أن سبب نسبته إلى مضر أنها كانت تزيد في تعظيمه واحترامه فنسب إليهم لذلك.
سبب تسميته:
قال ابن فارس في معجم مقاييس اللغة (ص445):
رجب: الراء والجيم والباء أصلٌ يدل على دعم شيء بشيء وتقويته... ومن هذا الباب: رجبت الشيء أي عظّمته... فسمي رجباً لأنهم كانوا يعظّمونه وقد عظمته الشريعة أيضا..أ.هـ.
وقد كان أهل الجاهلية يسمون شهر رجب مُنصّل الأسنّة كما جاء عن أبي رجاء العطاردي قال: كنا نعبد الحجر فإذا وجدنا حجراً هو أخيرُ منه ألقيناه وأخذنا الآخر، فإذا لم نجد حجرا جمعنا جثوة (كوم من تراب) ثم جئنا بالشاة فحلبناه عليه ثم طفنا به فإذا دخل شهر رجب قلنا مُنصّل الأسنة فلا ندع رمحاً فيه حديدة ولا سهما فيه حديدة إلا نزعناه وألقيناه في شهر رجب. [رواه البخاري]
قال البيهقي: كان أهل الجاهلية يعظّمون هذه الأشهر الحرم وخاصة شهرَ رجب فكانوا لا يقاتلون فيه.ا.هـ.
رجب شهر حرام:
إن للأشهر الحرم مكانةً عظيمة ومنها شهر رجب؛ لأنه أحد هذه الأشهر الحرم قال تعالى:) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحِلُّواْ شَعَآئِرَ اللّهِ وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ([المائدة:2].
أي لا تحلوا محرماته التي أمركم الله بتعظيمها ونهاكم عن ارتكابها فالنهي يشمل فعل القبيح ويشمل اعتقاده.

(1/4656)


وقال تعالى:)فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ( أي في هذه الأشهر المحرمة. والضمير في الآية عائد إلى هذه الأربعة الأشهر على ما قرره إمام المفسرين ابن جرير الطبري - رحمه الله - فينبغي مراعاة حرمة هذه الأشهر لما خصها الله به من المنزلة، والحذر من الوقوع في المعاصي والآثام تقديراً لما لها من حرمة؛ ولأن المعاصي تعظم بسبب شرف الزمان الذي حرّمه الله؛ ولذلك حذرنا الله في الآية السابقة من ظلم النفس فيها مع أنه - أي ظلم النفس ويشمل المعاصي - يحرم في جميع الشهور.
القتال في الشهر الحرام:
قال تعالى:)يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ([آل عمران:217].
جمهور العلماء على أن القتال في الأشهر الحرم منسوخ بقوله تعالى:) فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُم( [التوبة:5] وغير ذلك من العمومات التي فيها الأمر بقتالهم مطلقا.
واستدلوا بأن الرسول صلى الله عليه وسلم قاتل أهل الطائف في ذي القعدة وهو من الأشهر الحرم.
وقال آخرون: لا يجوز ابتداء القتال في الأشهر الحرم وأما استدامته وتكميله إذا كان أوله في غيرها فإنه يجوز. وحملوا قتال النبي صلى الله عليه وسلم لأهل الطائف على ذلك؛ لأن أول قتالهم في حنين في شوال.
وكل هذا في القتال الذي ليس المقصود فيه الدفع، فإذا دهم العدو بلداً للمسلمين وجب على أهلها القتال دفاعاً سواء كان في الشهر الحرام أو في غيره.
العَتِيرَة:
كانت العرب في الجاهلية تذبح ذبيحة في رجب يتقربون بها لأوثانهم.
فلما جاء الإسلام بالذبح لله تعالى بطل فعل أهل الجاهلية واختلف الفقهاء في حكم ذبيحة رجب فذهب الجمهور من الحنفية والمالكية والحنابلة إلى أن فعل العتيرة منسوخ واستدلوا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا فرع ولا عتيرة". رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة.

(1/4657)


وذهب الشافعية إلى عدم نسخ طلب العتيرة وقالوا تستحب العتيرة وهو قول ابن سيرين.
قال ابن حجر: ويؤيده ما أخرجه أبو داود والنسائي وابن ماجة وصححه الحاكم وابن المنذر عن نُبيشة قال: نادى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنا كنا نعتر عتيرة في الجاهلية في رجب فما تأمرنا. قال: اذبحوا في أي شهر كان ……الحديث.
قال ابن حجر: فلم يبطل رسول الله صلى الله عليه وسلم العتيرة من أصلها وإنما أبطل خصوص الذبح في شهر رجب.
الصوم في رجب:
لم يصح في فضل الصوم في رجب بخصوصه شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن أصحابه.
وإنما يشرع فيه من الصيام ما يشرع في غيره من الشهور، من صيام الاثنين والخميس والأيام الثلاثة البيض وصيام يوم وإفطار يوم، والصيام من سرر الشهر وسرر الشهر قال بعض العلماء أنه أول الشهر وقال البعض أنه أوسط الشهر وقيل أيضا أنه آخر الشهر. وقد كان عمر رضي الله عنه ينهى عن صيام رجب لما فيه من التشبه بالجاهلية كما ورد عن خرشة بن الحر قال: رأيت عمر يضرب أكف المترجبين حتى يضعوها في الطعام ويقول: كلوا فإنما هو شهر كانت تعظمه الجاهلية. (الإرواء 957 وقال الألباني: صحيح)
قال الإمام ابن القيم: ولم يصم صلى الله عليه وسلم الثلاثة الأشهر سرداً (أي رجب وشعبان ورمضان) كما يفعله بعض الناس ولا صام رجباً قط ولا استحب صيامه.
وقال الحافظ ابن حجر في تبين العجب بما ورد في فضل رجب: لم يرد في فضل شهر رجب ولا في صيامه ولا في صيام شيء منه معيّن ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه حديث صحيح يصلح للحجة وقد سبقني إلى الجزم بذلك الإمام أبو إسماعيل الهروي الحافظ وكذلك رويناه عن غيره.
وفي فتاوى اللجنة الدائمة: أما تخصيص أيام من رجب بالصوم فلا نعلم له أصلا في الشرع.
العُمرة في رجب:

(1/4658)


دلت الأحاديث على أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يعتمر في رجب كما ورد عن مجاهد قال: دخلت أنا وعروة بن الزبير المسجد فإذا عبدالله بن عمر جالس إلى حجرة عائشة رضي الله عنها فسئل: كم اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أربعاً إحداهن في رجب. فكرهنا أن نرد عليه قال: وسمعنا إستنان عائشة أم المؤمنين (أي صوت السواك) في الحجرة، فقال عروة: يا أماه يا أم المؤمنين ألا تسمعين ما يقول أبو عبدالرحمن؟ قالت: ما يقول؟ قال: يقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتمر أربع عمرات إحداهنّ في رجب. قالت: يرحم الله أبا عبد الرحمن ما اعتمر عمرة إلا وهو شاهد (أي حاضر معه) وما اعتمر في رجب قط. متفق عليه وجاء عند مسلم: وابن عمر يسمع فما قال لا ولا نعم.
قال النووي: سكوت ابن عمر على إنكار عائشة يدل على أنه كان اشتبه عليه أو نسي أوشك.
ولهذا كان من البدع المحدثة في مثل هذا الشهر تخصيص رجب بالعمرة واعتقاد أن العمرة في رجب فيها فضل معيّن ولم يرد في ذلك نص إلى جانب أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يثبت عنه أنه اعتمر في رجب، قال الشيخ علي بن إبراهيم العطار المتوفى سنة 724هـ: ومما بلغني عن أهل مكة زادها الله شرفاً اعتياد كثرة الاعتمار في رجب وهذا مما لا أعلم له أصلاً بل ثبت في حديث أن الرسول صلى الله عليه قال: "عمرة في رمضان تعدل حجة".
وقال الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله في فتاويه: أما تخصيص بعض أيام رجب بأي شيء من الأعمال الزيارة وغيرها فلا أصل له لما قرره الإمام أبو شامة في كتاب البدع والحوادث وهو أن تخصيص العبادات بأوقات لم يخصّصها بها الشرع لا ينبغي، إذ لا فضل لأي وقت على وقت آخر إلا ما فضله الشرع بنوع من العبادة أو فضل جميع أعمال البر فيه دون غيره ولهذا أنكر العلماء تخصيص شهر رجب بكثرة الاعتمار فيه ا.هـ.

(1/4659)


ولكن لو ذهب الإنسان للعمرة في رجب من غير اعتقاد فضل معيّن بل كان مصادفة أو لأنّه تيسّر له في هذا الوقت فلا بأس بذلك.
البدع المحدثة في شهر رجب:
إن الابتداع في الدين من الأمور الخطيرة التي تناقض نصوص الكتاب والسنة فالنبي صلى الله عليه لم يمت إلا وقد اكتمل الدين قال تعالى: )الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا( [المائدة:5]. وجاء عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا ما ليس منه فهو رد". متفق عليه وفي رواية لمسلم: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد". وقد ابتدع بعض الناس في رجب أمورا متعددة فمن ذلك:
صلاة الرغائب وهذه الصلاة شاعت بعد القرون المفضلة وبخاصة في المائة الرابعة وقد اختلقها بعض الكذابين وهي تقام في أول ليلة من رجب قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: صلاة الرغائب بدعة باتفاق أئمة الدين كمالك والشافعي وأبي حنيفة والثوري والأوزاعي والليث وغيرهم والحديث المروي فيها كذب بإجماع لأهل المعرقة بالحديث.ا.هـ.

(1/4660)


وقد روي أنه كان في شهر رجب حوادث عظيمة، ولم يصح شيء من ذلك؛ فروي أن النبي صلى الله عليه وسلم وُلد في أول ليلة منه، وأنه بعث في ليلة السابع والعشرين منه، وقيل: في الخامس والعشرين، ولا يصح شيء من ذلك، وروي بإسناد لا يصح عن القاسم بن محمد أن الإسراء بالنبي كان في السابع والعشرين من رجب، وأنكر ذلك إبراهيم الحربي وغيره. فأصبح من بدع هذا الشهر قراءة قصة المعراج والاحتفال بها في ليلة السابع والعشرين من رجب، وتخصيص تلك الليلة بزيادة عبادة كقيام ليل أو صيام نهار، أو ما يظهر فيها من الفرح والغبطة، وما يقام من احتفالات تصاحبها المحرمات الصريحة كالاختلاط والأغاني والموسيقى وهذا كله لا يجوز في العيدين الشرعيين فضلاً عن الأعياد المبتدعة، أضف إلى ذلك أن هذا التاريخ لم يثبت جزماً وقوع الإسراء والمعراج فيه، ولو ثبت فلا يعد ذلك شرعاً مبرراً للاحتفال فيه لعدم ورود ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن الصحابة رضوان الله عليهم ولا عن أحد من سلف هذه الأمة الأخيار ولو كان خيراً لسبقونا إليه، والله المستعان..
صلاة أم داود في نصف رجب.
التصدق عن روح الموتى في رجب.
الأدعية التي تقال في رجب بخصوصه كلها مخترعة ومبتدعة.
تخصيص زيارة المقابر في رجب وهذه بدعة محدثة أيضا فالزيارة تكون في أي وقت من العام.
نسأل الله أن يجعلنا ممن يعظّمون حرماته ويلتزمون بسنة النبي صلى الله عليه وسلم ظاهرا وباطنا إنه ولي ذلك والقادر عليه وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
---
عبدالله بن عبدالرحمن
28-08-2003, 10:58 PM
بدع في شهر رجب
س : يخص بعض الناس شهر رجب ببعض العبادات كصلاة الرغائب وإحياء ليلة ( 27 ) منه فهل ذلك أصل في الشرع؟ جزاكم الله خيرا
أجاب الشيخ عبد العزيز بن باز

(1/4661)


ج : تخصيص رجب بصلاة الرغائب أو الاحتفال بليلة ( 27 ) منه يزعمون أنها ليلة الإسراء والمعراج كل ذلك بدعة لا يجوز ، وليس له أصل في الشرع ، وقد نبه على ذلك المحققون من أهل العلم ، وقد كتبنا في ذلك غير مرة وأوضحنا للناس أن صلاة الرغائب بدعة ، وهي ما يفعله بعض الناس في أول ليلة جمعة من رجب ، وهكذا الاحتفال بليلة ( 27 ) اعتقادا أنها ليلة الإسراء والمعراج ، كل ذلك بدعة لا أصل له في الشرع ، وليلة الإسراء والمعراج لم تعلم عينها ، ولو علمت لم يجز الاحتفال بها لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بها ، وهكذا خلفاؤه الراشدون وبقية أصحابه رضي الله عنهم ، ولو كان ذلك سنة لسبقونا إليها .
والخير كله في اتباعهم والسير على منهاجهم كما قال الله عز ول : وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد متفق على صحته ، وقال عليه الصلاة والسلام : من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد أخرجه مسلم في صحيحه ومعنى فهو رد أي مردود على صاحبه ، وكان صلى الله عليه وسلم يقول في خطبه : أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة أخرجه مسلم أيضا .

(1/4662)


فالواجب على جميع المسلمين اتباع السنة والاستقامة عليها والتواصي بها والحذر من البدع كلها عملا بقول الله عز وجل : وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وقوله سبحانه : وَالْعَصْرِ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خَسِرَ إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وقول النبي صلى الله عليه وسلم : الدين النصيحة قيل لمن يا رسول الله؟ قال لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم أخرجه مسلم في صحيحه .
أما العمرة فلا بأس بها في رجب لما ثبت في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب وكان السلف يعتمرون في رجب ، كما ذكر ذلك الحافظ ابن رجب رحمه الله في كتابه : ( اللطائف ) عن عمر وابنه وعائشة رضي الله عنهم ونقل عن ابن سيرين أن السلف كانوا يفعلون ذلك . والله ولي التوفيق .
المصدر موقع الشيخ ابن باز
نشرت في ( مجلة الدعوة ) العدد رقم ( 1566 ) في جمادى الآخرة 1417 هـ .
---
عبدالله بن عبدالرحمن
28-08-2003, 11:01 PM
فضائل شهر رجب في الميزان...............بحث متكامل.
بسم الله الرحمن الرحيم
فضائل شهر رجب في الميزان
فيصل بن علي البعداني
فضّل الله (تعالى) بعض الأيام والليالي والشهور على بعض، حسبما اقتضته حكمته البالغة؛ ليجدّ العباد في وجوه البر،ويكثروا فيها من الأعمال الصالحة، ولكن شياطين الإنس والجن عملوا على صد الناس عن سواء السبيل، وقعدوا لهم كل مرصد؛ ليحولوا بينهم وبين الخير ، فزينوا لطائفة من الناس أن مواسم الفضل والرحمة مجال للهو والراحة ، وميدان لتعاطي اللذات والشهوات.

(1/4663)


وحرّضوا طوائف أخرى سواء أكانوا ممن قد يملكون نوايا طيبة ولكن غلب عليهم الجهل بأحكام الدين أو من ذوي المصالح والرياسات الدينية أو الدنيوية الخائفين على مصالحهم وزوال مواقعهم من مزاحمة مواسم الخير والسّنّة مواسم مبتدعة ما أنزل الله بها من سلطان ، قال حسان بن عطية: "ما ابتدع قوم بدعة في دينهم إلا نزع الله من سنتهم مثلها ، ولا يعيدها إليهم إلى يوم القيامة" (1) ، بل قال أيوب السختياني: "ما ازداد صاحب بدعة اجتهاداً إلا زاد من الله بعداً"(2).
ولعل من أبرز تلك المواسم البدعية: ما يقوم به بعض العباد في كثير من البلدان في شهر رجب، ولذا: فسأحرص في هذه المقالة على تناول بعض أعمال الناس فيه ، وعرضها على نصوص الشريعة وكلام أهل العلم ، نصحاً للأمة وتذكيراً لهم؛ لعل في ذلك هداية لقلوب ، وتفتيحاً لعيونٍ وآذانٍ عاشت في ظلمات البدع وتخبطات الجهل.
هل لـ (رجب) فضل على غيره من الشهور؟:
قال ابن حجر: "لم يرد في فضل شهر رجب، ولا في صيامه ، ولا في صيام شيء منه معين، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه.. حديث صحيح يصلح للحجة،وقد سبقني إلى الجزم بذلك الإمام أبو إسماعيل الهروي الحافظ، رويناه عنه بإسناد صحيح، وكذلك رويناه عن غيره"(3).
وقال أيضاً: "وأما الأحاديث الواردة في فضل رجب ، أو في فضل صيامه ، أو صيام شيء منه صريحة: فهي على قسمين: ضعيفة ، وموضوعة ، ونحن نسوق الضعيفة ، ونشير إلى الموضوعة إشارة مفهمة" (4) ، ثم شرع في سوقها.
صلاة الرغائب:

(1/4664)


أولاً: صفتها: وردت صفتها في حديث موضوع عن أنس عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "ما من أحد يصوم يوم الخميس (أول خميس من رجب) ثم يصلي فيما بين العشاء والعتمة يعني ليلة الجمعة اثنتي عشرة ركعة ، يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة و((إنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ القَدْرِ)) ثلاث مرات، و((قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ)) اثنتي عشرة مرة ، يفصل بين كل ركعتين بتسليمة ، فإذا فرغ من صلاته صلى عليّ سبعين، فيقول في سجوده سبعين مرة: (سبوح قدوس رب الملائكة والروح) ، ثم يرفع رأسه ويقول سبعين مرة: رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم ، إنك أنت العزيز الأعظم ، ثم يسجد الثانية فيقول مثل ما قال في السجدة الأولى ، ثم يسأل الله (تعالى) حاجته ، فإنها تقضى".. قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "والذي نفسي بيده ، ما من عبد ولا أَمَة صلى هذه الصلاة إلا غفر الله له جميع ذنوبه ، ولو كانت مثل زبد البحر ، وعدد الرمل ، ووزن الجبال ، وورق الأشجار ، ويشفع يوم القيامة في سبعمئة من أهل بيته ممن قد استوجب النار"(5).
ثانياً: كلام أهل العلم حولها:
قال النووي: "هي بدعة قبيحة منكرة أشد إنكار ، مشتملة على منكرات ، فيتعين تركها والإعراض عنها ، وإنكارها على فاعلها"(6).
وقال ابن النحاس: "وهي بدعة ، الحديث الوارد فيها موضوع باتفاق المحدثين"(7).
وقال ابن تيمية: "وأما صلاة الرغائب: فلا أصل لها ، بل هي محدثة ، فلا تستحب ، لا جماعة ولا فرادى؛ فقد ثبت في صحيح مسلم أن النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى أن تخص ليلة الجمعة بقيام أو يوم الجمعة بصيام ، والأثر الذي ذكر فيها كذب موضوع باتفاق العلماء ، ولم يذكره أحد من السلف والأئمة أصلاً"(8).

(1/4665)


وقد أبان الطرطوشي بداية وضعها ، فقال: "وأخبرني أبو محمد المقدسي ، قال: لم يكن عندنا ببيت المقدس قط صلاة الرغائب هذه التي تصلى في رجب وشعبان ، وأول ما حدثت عندنا في سنة ثمان وأربعين وأربعمئة ، قدم علينا في بيت المقدس رجل من نابلس ، يعرف بابن أبي الحمراء ، وكان حسن التلاوة ، فقام فصلى في المسجد الأقصى ليلة النصف من شعبان... إلى أن قال: وأما صلاة رجب فلم تحدث عندنا في بيت المقدس إلا بعد سنة ثمانين وأربعمئة ، وما كنا رأيناها ولا سمعنا بها قبل ذلك" (9).
وقد جزم بوضع حديثها: ابن الجوزي في الموضوعات ، والحافظ أبو الخطاب ، وأبو شامة (10) ، كما جزم ببدعيتها: ابن الحاج (11) ، وابن رجب ، وذكر ذلك عن أبي إسماعيل الأنصاري ، وأبي بكر السمعاني ، وأبي الفضل بن ناصر(12).. وآخرون(13).
ثالثاً: حكم صلاتها جلباً لقلوب العوام:
قال أبو شامة: "وكم من إمام قال لي: إنه لا يصليها إلا حفظاً لقلوب العوام عليه ، وتمسكاً بمسجده خوفاً من انتزاعه منه (!) ، وفي هذا دخول منهم في الصلاة بغير نية صحيحة ، وامتهان الوقوف بين يدي الله (تعالى) ، ولو لم يكن في هذه البدعة سوى هذا لكفى ، وكل من آمن بهذه الصلاة أو حسنها فهو متسبب في ذلك ، مغرٍ للعوام بما اعتقدوه منها ، كاذبين على الشرع بسببها ، ولو بُصِّروا وعُرِّفوا هذا سَنَةً بعد سَنَةٍ لأقعلوا عن ذلك وألغوه ، لكن تزول رئاسة محبي البدع ومحييها ، والله الموفق.
وقد كان الرؤساء من أهل الكتاب يمنعهم الإسلام خوف زوال رئاستهم ، وفيهم نزل: ((فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِندِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَناً قَلِيلاًً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا يَكْسِبُونَ)) [البقرة: 79]"(14).
الإسراء والمعراج:

(1/4666)


من أعظم معجزات النبي -صلى الله عليه وسلم-: الإسراء به ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، ثم العروج به السماوات السبع فما فوقها ، وقد انتشر في بعض البلدان الاحتفال بذكراها في ليلة السابع والعشرين من رجب ، ولا يصح كون ليلة الإسراء في تلك الليلة ، قال ابن حجر عن ابن دحية: "وذكر بعض القصاص أن الإسراء كان في رجب ، قال: وذلك كذب"(15) ، وقال ابن رجب: "وروي بإسناد لا يصح ، عن القاسم بن محمد ، أن الإسراء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- كان في سابع وعشرين من رجب ، وأنكر ذلك إبراهيم الحربي وغيره"(16).
وقال ابن تيمية: "لم يقم دليل معلوم لا على شهرها ، ولا على عشرها ، ولا على عينها ، بل النقول في ذلك منقطعة مختلفة ، ليس فيها ما يقطع به"(17).
على أنه لو ثبت تعيين ليلة الإسراء والمعراج لما شرع لأحد تخصيصها بشيء؛ لأنه لم يثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا عن أحد من صحابته أو التابعين لهم بإحسان أنهم جعلوا لليلة الإسراء مزية عن غيرها ، فضلاً عن أن يقيموا احتفالاً بذكراها ، بالإضافة إلى ما يتضمنه الاحتفال بها من البدع والمنكرات(18).
الذبح في رجب وما يشبهه:
مطلق الذبح لله في رجب ليس بممنوع كالذبح في غيره من الشهور ، لكن كان أهل الجاهلية يذبحون فيه ذبيحة يسمونها: العتيرة ، وقد اختلف أهل العلم في حكمها: فذهب الأكثرون إلى أن الإسلام أبطلها ، مستدلين بقوله كما عند الشيخين عن أبي هريرة (رضي الله عنه): "لا فرع ولا عتيرة"(19).
وذهب بعضهم كابن سيرين إلى استحبابها ، مستدلين بأحاديث عدة تدل على الجواز ، وأجيب عنها بأن حديث أبي هريرة (رضي الله عنه) أصح منها وأثبت ، فيكون العمل عليه دونها ، بل قال بعضهم كابن المنذر بالنسخ؛ لتأخر إسلام أبي هريرة ، وأن الجواز كان في صدر الإسلام ثم نسخ ، وهذا هو الراجح(20).

(1/4667)


قال الحسن: "ليس في الإسلام عتيرة ، إنما كانت العتيرة في الجاهلية ، كان أحدهم يصوم ويعتر"(21).
قال ابن رجب: "ويشبه الذبح في رجب: اتخاذه موسماً وعيداً ، كأكل الحلوى ونحوها ، وقد روي عن ابن عباس (رضي الله عنهما) أنه كان يكره أن يتخذ رجب عيداً" (22).
تخصيص رجب بصيام أو اعتكاف:
قال ابن رجب: "وأما الصيام: فلم يصح في فضل صوم رجب بخصوصه شيء عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا عن أصحابه"(23).
وقال ابن تيمية: "وأما صوم رجب بخصوصه: فأحاديثه كلها ضعيفة ، بل موضوعة ، لا يعتمد أهل العلم على شيء منها ، وليست من الضعيف الذي يروى في الفضائل ، بل عامتها من الموضوعات المكذوبات... وقد روى ابن ماجة في سننه ، عن ابن عباس ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: أنه نهى عن صوم رجب ، وفي إسناده نظر ، لكن صح أن عمر بن الخطاب كان يضرب أيدي الناس؛ ليضعوا أيديهم في الطعام في رجب ، ويقول: لا تشبهوه برمضان... وأما تخصيصها بالاعتكاف الثلاثة الأشهر: رجب ، وشعبان ، ورمضان فلا أعلم فيه أمراً ، بل كل من صام صوماً مشروعاً وأراد أن يعتكف من صيامه ، كان ذلك جائزاً بلا ريب ، وإن اعتكف بدون الصيام ففيه قولان مشهوران لأهل العلم" (24).
وكونه لم يرد في فضل صيام رجب بخصوصه شيء لا يعني أنه لا صيام تطوع فيه مما وردت النصوص عامة فيه وفي غيره ، كالإثنين ، والخميس ، وثلاثة أيام من كل شهر ، وصيام يوم وإفطار آخر ، وإنما الذي يكره كما ذكر الطرطوشي (25) صومه على أحد ثلاثة أوجه:
1- إذا خصه المسلمون في كل عام حسب العوام ومن لا معرفة له بالشريعة ، مع ظهور صيامه أنه فرض كرمضان.
2- اعتقاد أن صومه سنّة ثابتة خصه الرسول بالصوم كالسنن الراتبة.

(1/4668)


3- اعتقاد أن الصوم فيه مخصوص بفضل ثواب على صيام سائر الشهور ، وأنه جارٍ مجرى عاشوراء ، وفضل آخر الليل على أوله في الصلاة ، فيكون من باب الفضائل لا من باب السنن والفرائض ، ولو كان كذلك لبينه النبي -صلى الله عليه وسلم- أو فعله ولو مرة في العمر ، ولما لم يفعل: بطل كونه مخصوصاً بالفضيلة.
العمرة في رجب:
يحرص بعض الناس على الاعتمار في رجب ، اعتقاداً منهم أن للعمرة فيه مزيد مزية ، وهذا لا أصل له ، فقد روى البخاري عن ابن عمر (رضي الله عنهما) ، قال: "إن رسول الله اعتمر أربع عمرات إحداهن في رجب ، قالت (أي عائشة): يرحم الله أبا عبد الرحمن ، ما اعتمر عمرة إلا وهو شاهِدُه ، وما اعتمر في رجب قط" (26).
قال ابن العطار: "ومما بلغني عن أهل مكة (زادها الله تشريفاً) اعتيادهم كثرة الاعتمار في رجب ، وهذا مما لا أعلم له أصلاً" (27).
وقد نص العلامة "ابن باز"(28) على أن أفضل زمان تؤدى فيه العمرة: شهر رمضان؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: "عمرة في رمضان تعدل حجة" ، ثم بعد ذلك: العمرة في ذي القعدة؛ لأن عُمَرَه كلها وقعت في ذي القعدة ، وقد قال الله (سبحانه وتعالى): ((لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ))[الأحزاب: 21].
الزكاة في رجب:
اعتاد بعض أهل البلدان تخصيص رجب بإخراج الزكاة ، قال ابن رجب عن ذلك: "ولا أصل لذلك في السُنّة ، ولا عُرِف عن أحد من السلف... وبكل حال: فإنما تجب الزكاة إذا تم الحول على النصاب ، فكل أحدٍ له حول يخصه بحسب وقت ملكه للنصاب ، فإذا تم حوله وجب عليه إخراج زكاته في أي شهر كان" ، ثم ذكر جواز تعجيل إخراج الزكاة لاغتنام زمان فاضل كرمضان ، أو لاغتنام الصدقة على من لا يوجد مثله في الحاجة عند تمام الحول..ونحو ذلك(29).

(1/4669)


وقال ابن العطار: "وما يفعله الناس في هذه الأزمان من إخراج زكاة أموالهم في رجب دون غيره من الأزمان لا أصل له ، بل حكم الشرع أنه يجب إخراج زكاة الأموال عند حولان حولها بشرطه سواء كان رجباً أو غيره"(30).
لا حوادث عظيمة في رجب:
قال ابن رجب: "وقد روي أنه كان في شهر رجب حوادث عظيمة ، ولم يصح شيء من ذلك ، فروي أن النبي ولد في أول ليلة منه ، وأنه بعث في السابع والعشرين منه ، وقيل في الخامس والعشرين ، ولا يصح شيء من ذلك..."(31).
وقفة مع بعض الدعاة:
يمارس بعض الدعاة اليوم أنواعاً من البدع الموسمية كبدع رجب مع اقتناعهم بعدم مشروعيتها؛ بحجة الخوف من عدم اشتغال الناس بغير عبادةٍ ، إن هم تركوا ما هم عليه من بدعة.
ومع أن البدعة أخطر الذنوب بعد الشرك ، إلا أن هذا توجهٌ في الدعوة وطريقة التغيير خطير مخالف لهدي النبي ، والواجب: أن يدعى الناس إلى السنة المحضة التي لا تكون استقامة بدونها ، قال الثوري: "كان الفقهاء يقولون: لا يستقيم قول إلا بعمل ، ولا يستقيم قول وعمل إلا بنية ، ولا يستقيم قول وعمل ونية إلا بموافقة السنة"(32).
وكان الواجب على هؤلاء أن يتعلموا السنة ، ويعلموها ، ويدعون أنفسهم ومن حولهم إلى تطبيقها؛لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد"، ولله در أبي العالية حين قال لبعض أصحابه: "تعلموا الإسلام ، فإذا تعلمتموه فلا ترغبوا عنه ، وعليكم بالصراط المستقيم ، فإن الصراط المستقيم: الإسلام ، ولا تنحرفوا عن الصراط المستقيم يميناً وشمالاً ، وعليكم بسنة نبيكم ، وإياكم وهذه الأهواء التي تلقي بين أهلها العداوة والبغضاء" (33).
ومن قبله قال حذيفة (رضي الله عنه): "يا معشر القراء: استقيموا، فقد سبقتم سبقاً بعيداً، ولئن أخذتم يميناً وشمالاً لقد ضللتم ضلالاً بعيداً" (34).
وأخيراً:

(1/4670)


فإن الدعاة اليوم والأمة معهم مطالَبون بتجريد المتابعة للنبي -صلى الله عليه وسلم- في كل شأن ، تماماً مثل ما هم مطالبون بتجريد الإخلاص لله (عز وجل) ، إن هم أرادوا لأنفسهم نجاةً ، ولدينهم نصراً وإعزازاً ، قال الله (عز وجل): ((فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً)) [الكهف: 110] وقال (سبحانه): ((وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)) [الحج: 40].
وفق الله الجميع للخير ، وهو الهادي إلى سبيل الرشاد.
----
الهوامش :
1) الحلية ، 6/73.
2) الحلية ، 3/9.
3) تبيين العجب فيما ورد في فضل رجب ، لابن حجر ، ص6 ، وانظر: السنن والمبتدعات للشقيري ، ص125.
4) المصدر السابق ، ص 8.
5) انظر: إحياء علوم الدين ، للغزالي ، 1/202 ، وتبيين العجب فيما ورد في فضل رجب ، ص 22 24.
6) فتاوى الإمام النووي ، ص 57.
7) تنبيه الغافلين ، ص 496.
8) الفتاوى لابن تيمية ، 23/132 ، وانظر: الفتاوى ، 23/134 135.
9) الحوادث والبدع ، ص103.
10) انظر: الباعث على إنكار البدع والحوادث ، ص 61 67.
11) المدخل ، 1/211.
12) انظر: لطائف المعارف ، تحقيق الأستاذ / ياسين السواس ، ص 228.
13) مقدمة مساجلة العز بن عبد السلام وابن الصلاح ، ص 7 8.
14) الباعث على إنكار البدع والحوادث ، ص 105.
15) تبيين العجب ، ص 6.
16) زاد المعاد لابن القيم ، 1/275 ، وقد ذكر ابن حجر في فتح الباري (7/242 243) الخلاف في وقت المعراج ، وأبان أنه قد قيل: إنه كان في رجب ، وقيل: في ربيع الآخر ، وقيل: في رمضان أو شوال ، والأمر كما قال ابن تيمية.
17) لطائف المعارف ، لابن رجب ، ص 233.
18) ذكر بعض تلك المنكرات: ابن النحاس في تنبيه الغافلين ، ص 497 ، وابن الحاج في المدخل ، 1/211 212 ، وعلي محفوظ في الإبداع ، ص 272.

(1/4671)


19) البخاري ، ح/ 5473 ، ومسلم ، ح/ 1976.
20) انظر: لطائف المعارف ، ص 227 ، والاعتبار في الناسخ والمنسوخ من الآثار للحازمي ، ص 388 390.
21، 22) لطائف المعارف ، ص 227.
23) لطائف المعارف ، ص 228.
24) الفتاوى: 25/290 292.
25) البدع والحوادث ، ص110 111 ، وانظر (تبيين العجب..) لابن حجر ، ص 37 38.
26) صحيح البخاري ، ح/1776.
27) المساجلة بين العز بن عبد السلام وابن الصلاح ، ص 56 ، وانظر: فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم ، 6/131.
28) انظر: فتاوى إسلامية ، جمع الأستاذ/ محمد المسند ، 2/303 304.
29) لطائف المعارف ، 231 232.
30) المساجلة بين العز وابن الصلاح ، ص 55.
31) لطائف المعارف ، ص233.
32) الإبانة الكبرى ، لابن بطة ، 1/333.
33) الإبانة الكبرى ، لابن بطة ، 1/338.
34) البدع والنهي عنها ، لابن وضاح ، ص 10 11.
المصدر مجلة البيان
---
عالي الإسناد
30-08-2003, 06:16 AM
جزاك الله خيرا
وإن من الشرور التي بليت بها الامة الاسلامية تلك البدع التي ابتدعها اناس ابتعدوا عن الكتاب والسنة على فهم الصحابة والتابعين ولما ابتعدوا على الوحيين الذين هما مصدرا التشريع اتوا ببدع واعمال لم يامر بها الشارع فخالفوا امر الله وامر رسوله فهم في غيهم سائرون على طريقهم غير مبصرين لاهين ساهين الفوا وابتدعوا وما علموا ان الله تعالى اكمل هذا الدين واتم به النعمة على سيد المرسلين فلما زادوا ضلوا الطريق وما اهتدوا
اللهم اجعلنا من المتمسكين بالكتاب والسنة على فهم سلف الامة من الصحابة والتابعين واحفظنا من البدع والمحدثات في الدين واجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين يا ارحم الراحمين
وجزى الله شيخنا الموفق محمد المنجد على ما وضح وبين ورزقنا واياه العلم النافع والعمل الصالح انه سميع مجيب
---
أهل الحديث
16-07-2005, 11:02 PM
روابط لمواضيع حول شهر رجب
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=56955#post56955

(1/4672)


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=106220#post106220
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=106466#post106466
---
علي الصويلح
05-08-2005, 09:27 PM
جزاكم الله خيرا .
---

(1/4673)


منتدى التعريف بالكتب وطبعاتها وتحقيق التراث > iهل من جواب؟؟؟؟؟؟
---
iهل من جواب؟؟؟؟؟؟
---
جليس الصالحين
28-08-2003, 10:57 PM
السلام عليكم
اخواني اهل الملتقى بارك الله عليكم اريد جوابا لسؤالي السابق بخصوص كتاب الشيخ الشقرة
وجزاكم الله خير
---

(1/4674)


خزانة الكتب والأبحاث > حمل : أكبر موسوعة فقهية على الشبكة ... وموسوعات الحديث
---
حمل : أكبر موسوعة فقهية على الشبكة ... وموسوعات الحديث
---
ابو صطيف
28-08-2003, 11:12 PM
الجديدة
الأخوة الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أكبر موسوعة فقهية على شبكة الإنترنت
تصنيف حديث الني صلى الله عليه وسلم بطريقة أبجدية ورائعة تجدها في (index) فهرس موسوعات الحديث التالية أكتب في الفهرس كلمة نهى وستجد الاحاديث التي بدأت بكلمة نهى ونهانا أو أكتب أخبرنا أو لا أو ليس وهكذا ...
صحيح مسلم
الجامع الصحيح للترمذي
سنن أبي داود
ورياض الصالحين
موقع أم الكتاب للأبحاث والدراسات الإلكترونية (http://www.omelketab.net)
نسأل الله عز وجل أن يتقبل منا ومنكم
لا تنسونا من صالح دعائكم
---
maker
29-08-2003, 01:41 AM
السلام عليكم ,
الملفات الجديده التى تم اضافتها لا تظهر على برنامج أم الكتاب . نرجو ارشادنا للطريقة
و جزاكم الله خيرا
---
ابو صطيف
30-08-2003, 07:20 PM
الأخ الكريم maker
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن كنت تقصد جامع الموسوعات الإسلامي فقد تم تغيره وقسم البرنامج إلى مجموعة موسوعات كما يلي
1-جامع موسوعات القرآن الكريم وعلومه
2-جامع موسوعات الحديث الشريف وعلومه
3-جامع موسوعات الفقه
4-جامع موسوعات أصول الفقه
5-جامع موسوعات اللغة العربية والنحو والصرف
بحيث يكون العمل أكثر تخصصاُ وهذه الموسوعات الجديدة سوف تكون على الموقع بإذن الله عز وجل في نهاية اليوم
تقبل تحياتنا
نريد ان نعرف مدى الإستفادة من هذه الموسوعات ...
---

(1/4675)


خزانة الكتب والأبحاث > زاد الداعية إلى الله...(الزاد الأول)
---
زاد الداعية إلى الله...(الزاد الأول)
---
أبو البراء المصري
28-08-2003, 11:18 PM
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
* الزاد الأول: أن يكون الداعية على علم فيما يدعو إليه:
على علم صحيح مرتكز على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلّم، لأن كل علم يتلقى من سواهما فإنه يجب أن يعرض عليهما أولاً، وبعد عرضه فإما أن يكون موافقاً أو مخالفاً. فإن كان موافقاً قُبل، وإن كان مخالفاً وجب رده على قائله كائناً من كان، فقد ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: «يوشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء أقول: قال رسول الله وتقولون: قال أبو بكر وعمر». إذا كان هذا في قول أبي بكر وعمر الذي يُعارض به قول رسول الله صلى الله عليه وسلّم، فما بالكم بقول من دونهما في العلم والتقوى والصحبة والخلافة؟! إن ردَّ قوله إذا خالف كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلّم، من باب أولى، ولقد قال عز وجل: {فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَلِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }. (النور: 63). قال الإمام أحمد رحمه الله: «أتدري ما الفتنة؟ الفتنة الشرك، لعله إذا ردّ بعض قوله أن يقع في قلبه شيء من الزيغ فيهلك».

(1/4676)


وإن أول زاد يتزود به الداعية إلى الله عز وجل أن يكون على علم مستمد من كتاب الله تعالى، ومن سنة رسوله صلى الله عليه وسلّم، الصحيحة المقبولة، وأما الدعوة بدون علم فإنها دعوة على جهل، والدعوة على الجهل ضررها أكبر من نفعها، لأن هذا الداعية قد نصب نفسه موجهاً ومرشداً فإذا كان جاهلاً فإنه بذلك يكون ضالاً مضلاًّ والعياذ بالله، ويكون جهله هذا جهلاً مركباً، والجهل المركب أشد من الجهل البسيط، فالجهل البسيط يمسك صاحبه ولا يتكلم، ويمكن رفعه بالتعلم، ولكن المشكلة كل المشكلة في حال الجاهل المركب، إن هذا الجاهل المركب لن يسكت بل سيتكلم ولو عن جهل وحينئذ يكون مدمراً أكثر مما يكون منوراً.
* أيها الأخوة:
إن الدعوة إلى الله على غير علم خلاف ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلّم، ومن اتبعه، استمعوا إلى قول الله تعالى آمراً نبيه محمداً صلى الله عليه وسلّم، حيث قال: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِى أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِى وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَآ أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ هَذِهِ سَبِيلِى أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِى وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَآ أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اللَّهِ وَمَآ أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }. (يوسف: 108). فقال: {أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِى وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَآ أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ }، أي أن من اتبعه، صلى الله عليه وسلّم، فإنه لابد أن يدعو إلى الله على بصيرة لا على جهل.
* وتأمل أيها الداعية لله قول الله تعالى: {عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِى وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَآ أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِى وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَآ أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } أي على بصيرة في ثلاثة أمور:
الأول:

(1/4677)


على بصيرة فيما يدعو إليه، بأن يكون عالماً بالحكم الشرعي فيما يدعو إليه؛ لأنه قد يدعو إلى شيء يظنه واجباً، وهو في شرع الله غير واجب فيلزم عباد الله بما لم يلزمهم الله به، وقد يدعو إلى ترك شيء يظنه محرماً، وهو في دين الله غير محرم فيحرم على عباد الله ما أحله الله لهم.
الثاني:
على بصيرة في حال الدعوة ولهذا لما بعث النبي صلى الله عليه وسلّم، معاذاً إلى اليمن قال له: «إنك ستأتي قوماً أهل كتاب». ليعرف حالهم ويستعد لهم. فلابد أن تعلم حال هذا المدعو ما مستواه العلمي؟ وما مستواه الجدلي؟ حتى تتأهب له فتناقشه وتجادله، لأنك إذا دخلت مع مثل هذا في جدال وكان عليك لقوة جدله صار في هذا نكبة عظيمة على الحق وأنت سببها، ولا تظن أن صاحب الباطل يخفق بكل حال فإن الرسول صلى الله عليه وسلّم، قال: «إنكم تختصمون إليّ ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فأقضي له بنحو ما أسمع» فهذا يدل على أن المخاصم وإن كان مبطلاً قد يكون ألحن بحجته من آخر فيُقضى بحسب ما تكلم به هذا المخاصم فلابد أن تكون عالماً بحال المدعو.
الثالث:
على بصيرة في كيفية الدعوة قال الله تعالى: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَدِلْهُم بِالَّتِى هِىَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }. (النحل: 125).

(1/4678)


* وبعض الناس قد يجد المنكر فيهجم عليه، ولا يفكر في العواقب الناتجة عن ذلك لا بالنسبة له وحده، ولكن بالنسبة له ولنظرائه من الدعاة إلى الحق، لذا يجب على الداعية قبل أن يتحرك أن ينظر إلى النتائج ويقيس، قد يكون في تلك الساعة ما يطفي لهيب غيرته فيما صنع، لكن سيخمد هذا الفعل نار غيرته وغيرة غيره في المستقبل، قد يكون في المستقبل القريب دون البعيد؛ لهذا أحث أخواني الدعاة على استعمال الحكمة والتأني، والأمر وإن تأخر قليلاً لكن العاقبة حميدة بمشيئة الله تعالى.
وإذا كان هذا أعني تزود الداعية بالعلم الصحيح المبني على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلّم، هو مدلول النصوص الشرعية فإنه كذلك مدلول العقول الصريحة التي ليس فيها شبهات ولا شهوات، لأنك كيف تدعو إلى الله ـ عز وجل ـ وأنت لا تعلم الطريق الموصل إليه، لا تعلم شريعته كيف يصح أن تكون داعية؟!
فإذا لم يكن الإنسان ذا علم فإن الأولى به أن يتعلم أولاً، ثم يدعو ثانياً.
قد يقول قائل: هل قولك هذا يعارض قول النبي صلى الله عليه وسلّم: «بلغوا عني ولو آية».
فالجواب:
لا، لأن الرسول صلى الله عليه وسلّم، يقول: «بلغوا عني» إذاً فلابد أن يكون ما نبلغه قد صدر عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم، هذا هو ما نريده، ولسنا عندما نقول إن الداعية محتاج إلى العلم لسنا نقول إنه لابد أن يبلغ شوطاً بعيداً في العلم، ولكننا نقول لا يدعو إلا بما يعلم فقط ولا يتكلم بما لا يعلم.
---

(1/4679)


منتدى التعريف بالكتب وطبعاتها وتحقيق التراث > في أي مكتبات (مصر) أجد هذه الكتب؟
---
في أي مكتبات (مصر) أجد هذه الكتب؟
---
محمد بن يوسف
28-08-2003, 11:43 PM
إخواني الأحباء:
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
في أي مكتبات (مصر) أجد هذه الكتب؟
(1) «الشرح الكبير على الورقات»/ للعبادي. [لم أجده في مؤسسة قرطبة].
(2) «نهاية السول شرح منهاج الوصول»/ للإسنوي، الطبعة التي عليها حواشي الشيخ (محمد بخيت المطيعي) المُسماة «سلم الوصول لشرح نهاية السول»، الطبعة السلفية.
(3) «نزهة النظر شرح نخبة الفكر»/ لابن حجر، بتحقيق: نور الدين عتر.
(4) «العُمدة»/ لابن قُدامة، الطبعة التي حققها وعلق عليها: الشيخ (عبد الله بن عبد الرحمن البسام).
(5) «الدليل إلى المتون العلمية»/ لعبد العزيز بن قاسم.
(6) «شَرح العفيدة الواسطية»/ لابن عثيمين، تحقيق: سعد بن فواز الصميل. وماذا عن الطبعة التي حققها: فهد بن ناصر السليمان، طـ دار الثريا [أعني: ماذا عن قيمتها؟! وهل هي أفضل أم السابقة؟]
(7) «القول المفيد على كتاب التوحيد»/ لابن عثيمين، تحقيق: د. سليمان بن عبد الله أبا الخيل ود. خالد بن علي المشيقح، طـ ابن الجوزي والعاصمة، عام 1418هـ.
[تنبيه: المقصود أن مَن صادفته هذه الكتب في أي مكتبة من مكتبات مصر، فليخبرنا باسمها، وعُنوانها ورقم هاتفها -إن تيسر- إن لم تكن مُشتهرة].
وجزاكم الله خيرًا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
---
حامد الحنبلي
29-08-2003, 09:24 AM
«الشرح الكبير على الورقات»/ للعبادي موجود في مكتبة ابن تيمية على ما أذكر
---

(1/4680)


المنتدى الشرعي العام > أينزل الله المطر من السماء في أعوام القحط (#حرّر#)
---
أينزل الله المطر من السماء في أعوام القحط (#حرّر#)
---
تورانشاه
29-08-2003, 12:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم،
سير أعلام النبلاء ج12ص469 : " وقال أبو علي الغساني –الحجة الحافظ الثبت- أخبرنا أبو الفتح نصر بن الحسن السكتي السمرقندي – المحدث الثقة- قدم علينا بلنسية عام أربعين وستين وأربع مئة قال قحط المطر عندنا بسمرقند في بعض الأعوام فاستسقى الناس مرارا فلم يسقوا فأتى رجل صالح معروف بالصلاح إلى قاضي سمرقند فقال له إني رأيت رأيا أعرضه عليك قال وما هو قال (#حرّر#) فأرسل الله تعالى السماء بماء عظيم غزير أقام الناس من أجله بخرتنك سبعة أيام أو نحوها لا يستطيع أحد الوصول إلى سمرقند من كثرة المطر وغزارته وبين خرتنك وسمرقند نحو ثلاثة أميال ).
سير أعلام النبلاء ج19ص148: " الجياني الإمام الحافظ المجود الحجة الناقد محدث الأندلس أبوعلي الحسين بن محمد بن أحمد الغساني الأندلسي الجياني ".
سير أعلام النبلاء ج19ص90 : " الشيخ الجليل العالم المحدث الثقة أبو الفتح نصر بن الحسن ".
(#حرّر#)
الأخ تورانشاه وفقه الله. أرجو منك الالتزام بضوابط الكتابة في الملتقى. ومنها التزام العقيدة السلفية، عقيدة أهل السنّة والجماعة، والبعد من مسلك أهل البدع.
ولا حجة في فعل أو قول أحد دون الرسول صلى الله عليه وسلم
وقد تمّ تنبيهكم من قبل على هذا الأمر. فالرجاء مراعاة رغبة القائمين على الملتقى. وحياك الله بيننا مفيداً ومستفيداً.
تمّ غلق الموضوع من قبل الإشراف.
---

(1/4681)


المنتدى الشرعي العام > تحية لأهل الملتقى + سؤال
---
تحية لأهل الملتقى + سؤال
---
ابوعبدالرحمن الفريعي
29-08-2003, 02:21 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد...
بداية أحييكم بتحية الإسلام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .ثم عندي سؤال:
اذا نذر المسلم ذبيحة لله فهل يجوز له ان يأكل منها؟
---
عالي الإسناد
30-08-2003, 07:03 AM
النذر على حسب نية الناذر فإن نذر الذبيحة أن تكون للفقراء والمساكين فلايجوز له الاكل من ذبيحته والنذر على نية الناذر .
---

(1/4682)


المنتدى الشرعي العام > الله أكبر... انظر ماذا قال سعيد بن المسيب ....
---
الله أكبر... انظر ماذا قال سعيد بن المسيب ....
---
ابن رجب
29-08-2003, 02:45 AM
خطب ابن الخليفة بنت الامام سعيد بن المسيب فأتاه الوسيط
( الخاطب ) قال أبشر يابن المسيب اتتك الدنيا بحذافيرها ابن الخليفة يخطب ابنتك فقال سعيد رحمه الله اذا كانت الدنيا لاتساوي عند الله جناح بعوضة فماذا سيطولني أو ماذا سأنال من ذلك الجناح ,,,,
الله اكبر ما أعظم هذا الامام ...
الله اكبر انظر كيف نظرة السلف الى الدنيا ...
اللهم لاتجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا واجعل الحنة هي دارنا وقرارنا ...
اللهم اجعل الدنيا في ايدينا لافي قلوبنا ...
---

(1/4683)


المنتدى الشرعي العام > في صحيح مسلم؟؟؟
---
في صحيح مسلم؟؟؟
---
أبو مسلم
29-08-2003, 03:00 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
روى مسلم في صحيحه في كتاب الصلاة قال :
((حدثني إسحاق بن منصور أخبرنا أبو جعفر محمد بن جهضم الثقفي حدثنا إسماعيل بن جعفر عن عمارة بن غزية عن خبيب بن عبد الرحمن بن إساف عن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب عن أبيه عن جده عمر بن الخطاب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا قال المؤذن الله أكبر الله أكبر فقال أحدكم الله أكبر الله أكبر ثم قال أشهد أن لا إله إلا الله قال أشهد أن لا إله إلا الله ثم قال أشهد أن محمدا رسول الله قال أشهد أن محمدا رسول الله ثم قال حي على الصلاة قال لا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال حي على الفلاح قال لا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال الله أكبر الله أكبر قال الله أكبر الله أكبر ثم قال لا إله إلا الله قال لا إله إلا الله من قلبه دخل الجنة))
أردت إخراج ترجمة خبيب بن عبد الرحمن بن إساف ، فوجدت أن أبو جده واسمه خبيب أيضا له أكثر من اسم :
خبيب بن عبد الرحمن بن أساف ( التاريخ الكبير-2/ 359 ، تهذيب الكمال – 13/526 ، وغيره)
خبيب بن عبد الرحمن بن يساف (سير أعلام النبلاء –1/ 501، الثقات لابن حبان – 6/ 274، التقريب – 192 وغيرهم)
خبيب بن عبد الرحمن بن إساف (السنن الكبرى6/15 ، صحيح مسلم –4/ 308 ، وغيرهم )
فأيهما الصحيح ، وكيف هي طريقة إستخراج الصحيح فيما إذا تكرر حصول مثل هذا الأمر ، وهل يعد هذا من التصحيف .
ملاحظة : أكثر ما وجدت هو اسم يساف فهل هذا يكون مسوغ لي بالحكم باعتمادها ، أم يجب علي التثبت مثل : نقل عن إمام من الأئمة بهذا الخطأ)
وجزاكم الله خيرا
---
ابن أبي شيبة
30-08-2003, 01:27 AM
أخي الفاضل : لم أفهم كلامك ، ما دخل أبو جده كما تقول في الإسناد ؟
---
أبو مسلم
30-08-2003, 02:32 AM

(1/4684)


أخي الكريم ابن أبي شيبة .....
همي بوضع الحديث المذكور هو الإستفسار عن الآتي :
1. ما هي طريقة إستخراج الاسم الصحيح في هذه الحالة ( ولا يهمني يساف أم إساف أم أساف بالتحديد) وهل يعد هذا من التصحيف .
2. إذا وجدت اسم راوي في صحيح مسلم (مثل إساف) ووجدته في مكان آخر باسم (يساف) فما الذي أعتمده ؟
أرجو أن أكون قد وفقت ..... وجزاك الله خيرا
---
ابن أبي شيبة
30-08-2003, 04:58 AM
أخي الفاضل : هذا من اختلاف الرواه عنه في اسمه وهذا لا يضر ، وهذا يحدث كثيرا ، فسواء كان اسمه يساف أو إساف فلا يضر .
وهذا من الخلاف في اسمه وقد نقل الخلاف مغلطاي في إكمال التهذيب ، والغريب أن الحافظين المزي وابن حجر لم يذكرا هذا الخلاف في كتابيهما .
---

(1/4685)


المنتدى الشرعي العام > فهرس الفوائد العلمية في كتب التفسير لابن عثيمين
---
فهرس الفوائد العلمية في كتب التفسير لابن عثيمين
---
الممتع
29-08-2003, 03:03 AM
منقول من ملتقى أهل التفسير :
فهرس الفوائد العلمية في كتب التفسير لابن عثيمين (1)
http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?s=&threadid=740
فهرس الفوائد العلمية في كتب التفسير لابن عثيمين (2)
http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?s=&threadid=791
---

(1/4686)


المنتدى الشرعي العام > من يحلّ هذا !!
---
من يحلّ هذا !!
---
البحر الأحمر
29-08-2003, 04:09 AM
في كتاب الروض المعطار في خبر الأقطار ختم المؤلف محمد بن عبد المنعم الحميري الكتاب بقوله :
كان الفراغ من تعليقه في ( عصر اليوم الثاني ثاني الثاني من ثامن أول تاسع العاشر من الهجرة النبوية ) ..
فما هو التاريخ المقصود !!..
---
ابن أبي شيبة
30-08-2003, 01:22 AM
في كشف الظنون أن المؤلف توفي سنة 900 ، وفي الأعلام للزركلي أنه أنهى تأليف كتابه سنة 866 هجرية ، والله أعلم
---
البحر الأحمر
30-08-2003, 01:29 AM
جزا الله أخي ابن أبي شيبة خير الجزاء ..
ولكنني أرغب في معرفة تفاصيل هذا التاريخ باليوم والشهر والسنة ..
---
أسامه بن منقذ
30-08-2003, 02:57 AM
هذي الطريقه درج عليها بعض المصنفين في تأريخ الحوادث نثرا أو شعرا
وأذكر أن العسكري ذكرها في (ديوان المعاني)
وتجدها متفرقة في كتب القنوجي رحمه الله وفي كتب كثير من المتأخرين من الادباء خاصه
وإليك بعض الابيات أنقلها من (المسك الاذفر في نشر مزايا القرن الثاني والثلاث عشر) لمحمود الالوسي
جاء في ترجمة شهاب الدين محمود أفندي المفسر الشهير
وتنوف في كل العلوم فأرخوا:**نوفت في الافتاء يا محمود
وفي تاريخ وفاته:
ونعاه ناعيه وقال مؤرخا:**قد مات ويك أبو الثناء محمود
وقال آخر
مِن الله في أعلى الفراديس أرخوا:**مقامك محمود بحكم تقررا
وفي رثاء عبدالرحمن البغدادي الشهير بالسويدي
وفارقنا فردا فقلت مؤرخا:**أبو الخير في أزكى الجنان نزيل
والكتاب كله من هذا القبيل,,فإن شئت أن أنقله بطوله نقلته :)
وعليك حل الطلاسم التي جاءت في الاشعار
وأقول لعل حلّه في ديوان المعاني..ولكنه ليس في يدي الأن
---
عصام البشير
30-08-2003, 03:08 AM
الأخ أسامة بن منقذ

(1/4687)


ما تفضلتم بذكره هو من التأريخ بحساب الجمل، وهو مشهور معروف، وليس هو مقصود الأخ السائل.
ومن التأريخ بحساب الجمل قول حافظ حكمي في أخر سلم الوصول:
أبياتها .. بعد الجمل
تأريخها الغفران فافهم وادع لي
ومن ذلك قولي في آخر منظومة الإيمان:
أعددتُها ذخرا ليوم الازدحامْ
أرختها - فافهمْ - بنور في الختامْ
---
البحر الأحمر
30-08-2003, 05:51 AM
الأخ الكريم أسامة أسعدك الله ..
كما ذكر أخي الكريم عصام البشير لا علاقة لهذا بذاك ..
فهذه تعتمد على قيمة الحروف :
ونعاه ناعيه وقال مؤرخا:**قد مات ويك أبو الثناء محمود
والمقصود 1270 للهجرة ..
أما ( عصر اليوم الثاني ثاني الثاني من ثامن أول تاسع العاشر من الهجرة النبوية )
فلعل أحد الأخوة الكرام يكون لديه فك طلاسمها :)
---------------- --- -- -
أخي الكريم عصام
أرختها - فافهمْ - بنور في الختامْ
1420 للهجرة
هل تراني أصبت !!
---
عصام البشير
30-08-2003, 06:02 AM
نعم أخي البحر الأحمر
أصبت وأجدتَ..
بارك الله فيك.
---
الذهبي
30-08-2003, 06:21 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم: المحيط الأحمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر الدكتور الفاضل: يوسف المرعشلي، في مقدمة فهرسة السنن الكبرى للبيهقي - رحمه الله تعالى - أن العلماء جعلوا لكل حرف من حروف أبحد هوز عدد معين هكذا:
أ=1، ب=2، ج=3، د=4، هـ=5، و=6، ز=7، ح=8، ط=9.
ي=10، ك=20، ل=30، مـ=40، ن=50، س=60، ع=70، ف=80، ص=90.
ق=100، ر=200، ش=300، ت=400، ث=500، خ=600، ذ=700، ض=800، ظ=900، غ=1000.
فلعل ما نقلته لك هاهنا يفيدك في حل ما تريده.
---
أسامه بن منقذ
30-08-2003, 09:49 AM
جزاكم الله خيرا
نعم..إختلط علي الامر
---
راجي رحمة ربه
30-08-2003, 03:05 PM
مجرد اجتهاد:
=======
لفهم العبارة عليك أن تبدأ من الآخر.
عصر اليوم الثاني ثاني الثاني من ثامن أول تاسع العاشر من الهجرة النبوية
أول تاسع العاشر

(1/4688)


يعني أول القرن التاسع (تاسع العاشر يعني القرن التاسع من عد عشرة قرون ؟)
ثامن أول القرن التاسع
يعني عد ثمان عقود إن بدأت من أول القرن التاسع وهو ما بعد الـ 800 سنة
والعقد الثامن = ما هو بعد الـ 70 سنة
يعني 870هـ
والثاني يعني العام الثاني
أي
سنة
872هـ
الثاني أي الشهر الثاني أي صفر
وعصر اليوم الثاني
فيكون التاريخ: 2 صفر عام 872 هـ
وهو مغاير لما في كشف الظنون لكن هذا الذي ظهر لي فلعله كان له تعليقات متأخرة أو أمر آخر لا نعرفه نحن ولا أنتم!!!!!!!!!!!!!!!
---
البحر الأحمر
30-08-2003, 11:16 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
وجزاك الله خيرا أخي الكريم الذهبي ..
--------------- --- -- -
أخي راجي رحمة ربه ...
جزاك الله خيرًا أيه الهمام ..
والعلم لله وحده يبدو أن التاريخ الذي توصلت له صحيح ..
وهو ليس بعيد عما ورد في كشف الظنون كما ذكر أخي أبن أبي شيبة ، فكاتب هذا التاريخ بهذا الشكل هو محمد بن محمد الشافعي وليس كما ذكرت أنا خطأ في البداية أنه للمؤلف ..
يبدو أنه تاريخ الانتهاء من النسخ ...
جزا الله كل من شارك في حلّ هذا الطلسم خير الجزاء ..
---

(1/4689)


خزانة الكتب والأبحاث > مصنف ابن أبي شيبة (1)
---
مصنف ابن أبي شيبة (1)
---
أمين الغامدي
29-08-2003, 04:33 AM
مصنف ابن أبي شيبة (1)
---
أمين الغامدي
29-08-2003, 04:53 AM
مصنف ابن أبي شيبة (2)
---
أمين الغامدي
29-08-2003, 07:06 AM
مصنف ابن أبي شيبة (3)
---
أمين الغامدي
29-08-2003, 07:14 AM
مصنف ابن أبي شيبة (4)
---
أمين الغامدي
29-08-2003, 07:26 AM
مصنف ابن أبي شيبة (4)
---
أمين الغامدي
29-08-2003, 07:39 AM
مصنف ابن ابي شيبة (5)
وهناك بقية اخواني فانتظرو
---
أمين الغامدي
31-08-2003, 09:14 AM
مصنف ابن ابي شيبة (6)
---
أمين الغامدي
02-09-2003, 07:12 AM
مصنف ابن ابي شيبة (7)
---
أمين الغامدي
02-09-2003, 11:26 AM
مصنف ابن ابي شيبة (8 )
هذا المجلد الأخير من المصنف لا ابن ابي شيبة
---
الوسيط
02-09-2003, 01:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
---
أبو عبد الله بن سعيد
17-09-2003, 10:06 PM
جزاك الله خيرا
---
ابومالك البصري
15-05-2005, 01:10 PM
بارك الله بكم
ولكن الملف الرابع لا يعمل
---

(1/4690)


منتدى العلوم الشرعية التخصصي > اضطراب في عبارة في مجموع الفتاوى
---
اضطراب في عبارة في مجموع الفتاوى
---
عبدالرحمن الفقيه
29-08-2003, 04:38 AM
جاء في المطبوع من مجموع الفتاوى للإمام ابن تيمية رحمه الله (11\15-16) (ثم الناس في الحب والبغض والموالاة والمعاداة هم أيضا مجتهدون ، يصيبون تارة ويخطئون تارة،وكثير من الناس إذا علم من الرجل ما يحبه ، أحب الرجل مطلقا ، وأعرض عن سيئاته ، وإذا علم منه ما يبغضه أبغضه مطلقا، وأعرض عن حسناته، محاط(؟) وحال من يقول بالتحافظ(؟) وهذا من أقوال أهل البدع والخوارج والمعتزلة والمرجئة.
فليت بعض الإخوة يساعد في حل هذا الاضطراب والتصحيف .
لم يذكرها الشيخ الفهد في كتابه صيانة مجموع الفتاوى
وكذلك مما فاته في هذا المجلد الحادي عشر
ص 199وص 202
---
المقرئ
29-08-2003, 06:11 AM
الشيخ رحمه الله يتكلم عن الموازنة بين الحسنات والسيئات @
والمعتزلة كما تعلمون بنوا على قولهم بإنفاذ الوعيد أمرين باطلين أحدهما :
القول بالإحباط فبعض المعتزلة يرون أن المعصية الواحدة من الكبائر تحبط جميع الطاعات
ومنهم من قال : إنه يحبط من الطاعات بقدر المعاصي فإن بقي له زائد أثيب به وإلا فلا وهو قول أبي علي الجبائي
ومنهم من قال يوازن بين الطاعات والمعاصي فأيهما رجح أحبط الآخر وهو قول أبي هاشم ومال إليه القاضي عبد الجبار
ومبدأ الإحباط هو لازم قول أوائلهم بتكفير صاحب الكبيرة
وهو مشهور في كتب المعتزلة والخوارج
وعليه فالشيخ يتكلم عن بعض الناس أنهم إذا أبغضوا أعرضوا عن حسناته وأحبطوها على حال من يقول بالإحباط وهذا من أقوال أهل البدع والخوارج والمعتزلة والمرجئة.
مجرد فتح باب للمسألة ولا أظنني أتيت بجديد
محبكم : المقرئ = القرافي
---
عبدالله المزروع
29-08-2003, 06:46 AM
قال الشيخ ناصر الفهد - فك الله أسره - في الصيانة ( 92 ) :

(1/4691)


قلت : هكذا النص في المجموع ، ويبدو أن نص المخطوط غير مقروء ، لذلك وضع الجامع - رحمه الله -علامات الاستفهام بعد الكلمات المبهمة ، وهذا المعنى ذكره الشيخ - رحمه الله - في غير موضعٍ منها قوله ( 7 / 353 ) .... وذكره .
وقال الشيخ - حفظه الله - في الحاشية في نفس الصفحة :
لولا وجود المرجئة مع المعتزلة والخوارج لترجح عندي أن عبارة : ( محاط ( ؟ ) وحال من يقول بالتحافظ ( ؟ ) هي كالتالي : ( فحاله كحال من يقول بالتخليد ) ، فإن الشيخ - رحمه الله - ذكر مراراً عند تنبيهه لمسألة اجتماع أسباب الموالاة والمعاداة والحب والبغض في الشخص الواحد أن المخالف هو من يقول بالتخليد كقوله ( 10 / 8 ) .... وذكره الشيخ - وفقه الله - ، ثم قال : انظر المنهاج ( 4 / 571 ) .
---
المقرئ
29-08-2003, 06:56 AM
ذكر المرجئة ليس فيه إشكال أبدا
فالشيخ تكلم عن طائفتين
الأولى [من الناس إذا علم من الرجل ما يحبه ، أحب الرجل مطلقا وأعرض عن سيئاته ]
وهذا يصدق عليه منهج المرجئة فلا يضر مع الإيمان معصية
والثانية نقيض الأولى
فلا أظن أن في ذكر المرجئة ما يشكل
محبكم : المقرئ = القرافي
---
عبدالله المزروع
29-08-2003, 07:00 AM
أخي الكريم ( المقرئ ) وفقه الله
أنا - فقط - مجرد ناقل ، لا محرر للعبارة .
---
عبدالرحمن الفقيه
29-08-2003, 10:57 AM
جزاكم الله خيرا على إفادتكم
ولكن العبارة تحتاج إلى تأمل ومراجعة ولو وجد مخطوط أومطبوعة أخرى لهذه الرسالة التي تسمى (الصوفية والفقراء) لأمكن التوصل بإذن الله للنص الصحيح.
التصحيفات المشار إليها سابقا التي لم تذكر في الصيانة هي كما يلي:
ص 199 السطر الرابع (له) خطأ و لعل الصواب لرسول الله
والسطر السادس كذلك (إذا خرجت مجاهدا) و لعل الصواب (إذا خرج المجاهد)
ص 202 السطر 12 وقد ثبت في( الصحيحين ) ولعل الصواب في الصحيح.
---
مركز السنة النبوية
30-08-2003, 02:51 AM
جزاكم الله خيرا ، وبعد :

(1/4692)


ونفس الاضطراب وقع أيضا في طبعة العبيكان (للمجموع) ، قال المعتنون بها
(6/12) : (( هكذا بالأصل )) . اهـ
قلت : الله المستعان ! . وكم ملئت هذه الطبعة من تحريفات ؟! .
كما أن هذه الرسالة طبعت مفردة باسم (التصوف والصوفية) من قبل : مكتبة السندس / الكويت / ترتيب وتحقيق : محمد طاهر الزين ،
وقد علمت هذا لكوني أجمع منذ فترة طويلة كتب شيخ الإسلام رحمه الله تعالى ، ومن ثم معرفة كونها في (المجموع) أم لا ؟ والحاصل أن الطبعة المذكورة ؛ قد بُتر منها هذه الجملة المضطربة كما في (ص 17-18).
وعسى أن يوفق الله تعالى الوقوف على أصل هذه الرسالة ، ومن ثَمَّ تحقيق النص .
---
عبدالرحمن الفقيه
30-08-2003, 05:51 AM
جزاكم الله خيرا على إفادتكم.
---
مركز السنة النبوية
30-08-2003, 08:59 AM
وأنت كذلك يا شيخ عبد الرحمن ..
ونفعنا الله بفوائدك الفريدة .
---
محمد بن يوسف
30-08-2003, 09:43 AM
الشيخان الفاضلان (عبد الرحمن الفقيه) و(أبا عبد الرحمن الشُّوكي) -حفظهما الله تعالى-
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وبعد؛ فإن رسالة «الصُّوفية والفُقراء» مطبوعة بتحقيق الشيخ الفاضل (أسامة محمد عبد العظيم حمزة) -حفظه الله، طـ دار الفتح للإعلام العربي بمصر. ولولا أنِّي بعيدٌ عن الرسالة؛ لنقلتُ لكم النص كما أثبته المُحَقِّق -وفقه الله.
ولعل أحد الإخوة ينقل لنا النص من هذه الطبعة.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
---
مركز السنة النبوية
30-08-2003, 10:25 AM
تبارك الله :
مرحبا بالحبيب المحبب (ابن يوسف) ، كيف أنت ؟ عساك بخير ؟
============
جزاك الله خيرا على هذه الفائدة (!) فلا تدري كم أنا بحاجة ماسة لمعرفة كل ما طبع عن شيخ الإسلام (رحمه الله تعالى) ، حتى ولو كان مستلا من (المجموع) .. ، بل لو كان دراسة عنه أو عن بعض علومه وفنونه ...

(1/4693)


وأنت الآن - صانك الله تعالى وقرب منك البعيد - أفدتَ أن هذه الرسالة (محققة) أي على أصل مخطوط ، وأنا أعلم منك أنك تقصد هذا ؛ فرحمك الله على هذه الفائدة .
============
وبهذه المناسبة أخي الفاضل :
كيف حال شيخك الموقر المحدث سيدي ( مُحمد عمرو بن عبد اللطيف ) - حفظه الله تعالى - ؟
---
عبدالرحمن الفقيه
04-10-2003, 09:33 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قال الأخ محمد بن يوسف حفظه الله
وبعد؛ فإن رسالة «الصُّوفية والفُقراء» مطبوعة بتحقيق الشيخ الفاضل (أسامة محمد عبد العظيم حمزة) -حفظه الله، طـ دار الفتح للإعلام العربي بمصر. ولولا أنِّي بعيدٌ عن الرسالة؛ لنقلتُ لكم النص كما أثبته المُحَقِّق -وفقه الله.
ولعل أحد الإخوة ينقل لنا النص من هذه الطبعة.
---
عبدالرحمن الفقيه
03-03-2004, 02:24 PM
؟
---
محمد بن يوسف
04-10-2004, 04:45 PM
شيخنا الحبيب (أبا عمر) -حفظه الله تعالى-
أعتذر كل الاعتذار عَن غفلتي عَن الرَّد طوال هذه المدة؛ فالموضوع قديم وقد نسيته. فتقبل عذري، بارك الله فيك.
وللأسف: حُذِفَت العبارة المضطربة من طبعة الشيخ (أسامة محمد عبد العظيم حمزة) -حفظه الله-، ولم يُشِر إلى ذلك ألبتة! كما في صفحة 24.
وأما قوله: "وهذا من أقوال أهل البدع (و)الخوارج والمعتزلة والمرجئة" فقد جاءت في مطبوعته بحذف الواو بعد كلمة "البدع"، ووضع بدلاً منها نقطتين رأسيتين (:).
وقال في آخر الرسالة: "روجعت هذه الطبعة على مجموع فتاوى شيخ الإسلام (11/ 5 - 24)، وكل من: طبعة المدني، وطبعة سلسلة الثقافة" اهـ المراد منه. ولم يُشِر: هل قابل الكتابة على مخطوطة أم لا؟
---
عصام البشير
04-10-2004, 06:29 PM
السلام عليكم
كتاب الشيخ ناصر الفهد لم أجده في المكتبات بالمغرب، فهل من متطوع لطباعته ونشره في خزانة الملتقى؟
وجزاكم الله خيرا.
---

(1/4694)


المنتدى الشرعي العام > أين أجد هذا الحديث ( سؤال لكم من أحد الإخوة )
---
أين أجد هذا الحديث ( سؤال لكم من أحد الإخوة )
---
الباحث عن الحق
29-08-2003, 06:42 AM
السلام عليكم
هذا السؤال طلب مني أخٌ عزيز أن أضعه لكم ليستفيد منكم
ونص السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجاء الاطلاع على هذا الحديث لنرى هل هو صحيح ؟
وتقبلوا تحياتي
******
رأى النبي عليه الصلاة و السلام و هو في السماء في
رحله المعراج ملائكة يبنون قصرًا لبنةً من ذهب و لبنةً من فضه .
ثم رآهم و هو نازل قد توقفوا عن البناء
فسأل لماذا توقفوا ؟
قيل له إنهم يبنون القصر لرجل يذكر الله فلما توقف عن الذكر توقفوا عن البناء
في انتظار أن يعاود الذكر ليعاودوا البناء
الله واكبر ما أعظم الأجر
أخوة الإيمان والله إنه ليجدر بنا أن نداوم على ذكر الله ولا نتوقف
---
الباحث عن الحق
30-08-2003, 12:17 PM
للرفع للأهمية
---
أحمد بن سالم المصري
31-08-2003, 02:46 PM
الحديث موجود في كتب الشيعة !!!
أخرجه علي بن إبراهيم القمي الرافضي في "التفسير" (1/21) :
حدثني أبي ، عن حماد ، عن أبي عبد الله عليه السلام ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله :
(( لما أسري بي إلى السماء دخلت الجنة فرأيت فيها قيعان تفق ورأيت فيها ملائكة يبنون لبنة من ذهب ولبنة من فضة وربما امسكوا فقلت لهم مالكم ربما بنيتم وربما أمسكتم فقالوا حتى تجيئنا النفقة فقلت وما نفقتكم فقالوا قول المؤمن في الدنيا سبحان الله والحمد لله ولا آله إلا الله والله اكبر فإذا قال بنينا وإذا امسك امسكنا )) .
وأخرجه أيضاً (2/53) عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن جميل بن دراج ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ، مثله .

(1/4695)


وأخرجه الطوسي الرافضي في "الأمالي" (2/88) : عن أبيه ، عن جماعة ، عن أبي المفضل ، عن الحسن بن محمد بن مروان ، عن أبيه ، عن يحيى بن سالم ، عن حماد بن عثمان ، عن الصادق ، عن آبائه ، عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، مثله .
قلت : فلينظر في هذه الأسانيد !
---

(1/4696)


المنتدى الشرعي العام > هل يصح "اللهم أعز الاسلام بأحد العمرين"
---
هل يصح "اللهم أعز الاسلام بأحد العمرين"
---
tamer_d
29-08-2003, 07:08 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ارجو المساعدة في صحة هذا الحديث
((اللهم اعز الاسلام بأحد العمرين))
و السلام عليكم ورحمة الله
---
إحسان العتيبي
29-08-2003, 07:01 PM
قال العجلوني :
وقال في " التمييز " : وأما ما يدور على الألسنة قولهم " اللهم أيد - أو : أعز - الاسلام بأحد العمرين " : فلا أعلم له أصلا . انتهى .
ونقل النجم عن السيوطي أنه قال : وقد اشتهر الآن على الألسنة بلفظ " بأحب العمرين " ، ولا أصل له من طرق الحديث بعد الفحص البالغ . انتهى .
يعني : بهذا اللفظ ، وإلا فمعناه ثابت كما علم مما تقدم .
" كشف الخفاء " ( 1 / 211 ) .
وفي الترمذي بإسناد ضعيف جدا :
" اللهم أعز الإسلام بأبي جهل بن هشام أو بعمر قال فأصبح فغدا عمر على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلم " .
وفي الترمذي بإسناد صحيح :
" اللهم أعز الإسلام بأحب هذين الرجلين إليك بأبي جهل أو بعمر بن الخطاب ، قال : وكان أحبهما إليه عمر " .
وفي ابن ماجه بإسناد حسن أو صحيح :
" اللهم أعز الإسلام بعمر بن الخطاب " .
والله أعلم
---

(1/4697)


منتدى التعريف بالكتب وطبعاتها وتحقيق التراث > بيان الوهم والإيهام الواقعين في تعليقات الشيخين .
---
بيان الوهم والإيهام الواقعين في تعليقات الشيخين .
---
عبدالله المزروع
29-08-2003, 07:18 AM
بيان
الوهم والإيهام الواقعين في
تعليقات الشيخين
محمد سعيد القحطاني على كتاب (السنة)
ربيع بن هادي المدخلي على كتاب (التوسل والوسيلة)
بقلم
سمير بن خليل المالكي
موجود على هذا الرباط :
http://www.saaid.net/Doat/samer/3.zip
للتحميل :
---

(1/4698)


المنتدى الشرعي العام > أبرز الشيوخ الذين يدرسون العلم في الأقاليم ..
---
أبرز الشيوخ الذين يدرسون العلم في الأقاليم ..
---
أحمد بن سعيد
29-08-2003, 07:41 AM
أود أن نسجل هنا أبرز شيوخ العلم القائمين على تدريسه في معاقل العلم في بلادنا في الرياض والقصيم ومكة والمدينة وحائل وجدة والطائف والشرقية وغيرها
ولا بأس من التقسيم حسب الفنون والتخصصات ليستفيد طالب العلم
ولكم جزيل الشكر
---
أبو عبد الله محمد بن مالك
29-08-2003, 09:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
تعاونا مع صاحب الموضوع فإن لدينا الشيخ / سليمان اللهيميد ، ولديه موقع على الشبكة اسمه / رياض المتقين .
ولكم مني جزييييييييييييل الشكر .
---
أحمد بن سعيد
29-08-2003, 10:35 AM
أخي أبو عبدالله شكرا لك
وكم كنت أتمنى التعريف بالشيخ ولو بشكل عام وماهو التخصص الذي يدرس من خلاله
مثلا :
في الرياض :
يدرس العقيدة :
1- الشيخ عبدالرحمن البراك
2- الشيخ عبدالرحمن المحمود
3- الشيخ الأجل صالح الفوزان
4- الشيخ عبدالعزيز آل عبداللطيف
في الأصول :
1- الشيخ عبدالله الغديان
2- الشيخ عبدالكريم النمله
3-الشيخ عياض السلمي
في الحديث :
1-الشيخ عبدالله السعد
2-الشيخ سعدالحميد
وهكذا في بقية المناطق
لأن أقاليمنا من حيث الشهرة بالعلم درجات
---
أبو حازم المسالم
30-08-2003, 12:37 AM
و في المدينة النبوية :
- محمد المختار الشنقيطي
- أبو بكر الجزائري
- عبد المحسن العباد
و غيرهم كثير من أهل السنة و الجماعة و لله الحمد .
---
بنيان قوم تهدما
30-08-2003, 02:28 AM
في الرياض :
في العقيدة :
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان
الشيخ عبدالعزيز الراجحي
في الفقه
الشيخ صالح الفوزان
الشيخ عبدالله بن جبرين
في الحديث وشروحه
الشيخ عبدالعزيز الراجحي
الشيخ عبدالكريم الخضير
الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن السعد

(1/4699)


و المشائخ في الرياض كثيرين ويوجد في هذه الأيام دورات علمية قيمة .
---
أبو البراء
31-08-2003, 03:00 AM
في الزلفي يدرس الفقه الشيخ العالم الزاهد عبد الله الطيار.
وقد أوتي قلما وحسنا في التصنيف، مع ملكة في الفقه، نحسبه كذلك، كما أنه يؤول الرؤى.
مع تواضع ولين جانب، ودماثة في الخلق قلما تجدها في أمثاله.
الزلفي قرابة 250 كيللو متر من الرياض - 60كيلو متر من بريدة.
---
أبو إبراهيم الحائلي
31-08-2003, 09:27 AM
العلماء الذين لهم دروس في منطقة حائل :
1- الشيخ الجليل الفقيه حمد بن عبد الله آل حمد ، عمره يقترب من الأربعين ، متزن تعلوه هيبة ووقار .
تفرغ للطلب بعد تخرجه من الثانوي ، وانتسب في الجامعة ، ومكث مدة عند الشيخ ابن عثيمين ، وقرأ على بعض مشايخ القصيم . وهو الآن داعية في حائل وإليه المرجع .
متخصص في الفقه ، شرح زاد المستقنع كاملاً انتهى منه العام الماضي ، وبدأ فيه من جديد .
كما شرح بلوغ المرام أكثر من مرة ، وطلبته يحفظونه بإتقان .
كما شرح كتاب التوحيد مرات ، والأصول الثلاثة كذلك .
وشرح الرحبية في الفرائض ، وله شرح في النحو ، وشرح البلبل في الأصول . له شرح على العقيدة الطحاوية .
كما أنه يُقرا عليه في الكتب التالية :
صحيح البخاري ، صححي مسلم ، الإيمان لابن تيمية ، اقتضاء الصراط المستقيم ، وغيرها كثير من الكتب .
تخرج على يديه كثير من الطلبة ، منهم في المعهد العالي للقضاء .
وللاستماع لدروس الشيخ على هذا الرابط :
http://www.liveislam.com/archiv/haila.htm
http://liveislam.com/series/hail.html
____
الشيخ أحمد العتيق في أول الثلاثين .
درس على الشيخ عبد العزيز بن باز في الرياض وعلى الشيخ عبد الله العبيلان أثناء إقامته في حائل .
واسع الاطلاع متأصل عليه أدب جمّ . مهتم في الحديث له شروح على أول كتب سنن أبي داود والترمذي . كما له شروح في كتب التوحيد والحديث كالعمدة والبلوغ .

(1/4700)


يعمل داعية في حائل .
___
الشيخ عيسى المبلع
في الأربعينات من العمر ، له شرح على كتاب الجمع بين الصحيحن للإشبيلي ، وسبق أن شرح كتاب التوحيد ، وغيرها من المتون .
إلا أن هذا الشيخ تميز في درس التفسير ، له درس في التفسير بعد صلاة العصر في كل أربع أيام من الأسبوع ، بدأ به قبل أربع سنوات من الفاتحة ، والآن - كما يحدثني هو بنفسه - وصل إلى تفسير سورة القمر .
وفيها من طلاب العلم الذين لهم دروس ، لكن من ذكرتهم أبرزهم وأقواهم علمياً .
---
مأثور
01-09-2003, 08:18 AM
في مدينة الخرج مشايخ العلم
شيخنا الفقيه فهد بن ناصر السليمان يشرح زاد المستقنع شرحاً ماتعاً
الشيخ مشرف الزهراني , ويشرح يلوغ المرام ( وصل إلى النكاح )
الشيخ محمد الخنين
الشيخ سعد الغنام
ويأتي من الرياض :
الشيخ المحدث عبدالعزيز الطريفي ( يشرح بلوغ المرام , والشرح موجود في المنتدى )
الشيخ خالد الهويسين , وله شروح , وإذا يسر الله سأقوم بوضع شرحه على كتاب الصيام من مختصر البخاري وشرحه لكتابه الأكليل في الحج , إذا أذن الشيخ
---

(1/4701)


خزانة الكتب والأبحاث > مذكرة في علم التجويد ج3
---
مذكرة في علم التجويد ج3
---
العبد
29-08-2003, 08:21 AM
مذكرة في علم التجويد ج3
---

(1/4702)


قسم المخطوطات > مخطوطات ملتقى أهل الحديث
---
مخطوطات ملتقى أهل الحديث
---
أهل الحديث
29-08-2003, 08:59 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
كانت فكرة إنشاء قسم خاص للمخطوطات اقتراح من الشيخ أبو إسحاق التطواني حفظه الله وأيده على ذلك مشايخنا الكرام كما في هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=8732
وتم إنشاء قسم خاص بالمخطوطات
خزانة المخطوطات (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?s=&daysprune=&forumid=20)
وتم تنزيل مخطوط المدخل للحاكم وهي نسخة نفيسة جدا لم يعتمد عليها أحد ممن حقق الكتاب إلى الآن ، وهي هدية ثمينة من الشيخ أبي إسحاق التطواني وفقه الله وجزاه خيرا
والآن نحن نعمل على تصوير عدد من المخطوطات لإدخالها للملتقى ، وقد تم الانتهاء من تصوير تتمة مخطوط العلل للدارقطني ، حيث أن الكتاب طبع منه 11 مجلدا وتوفي المحقق رحمه الله ولم يتمه فيحتاج طالب العلم لتتمة الكتاب وهي في مجلدين ضخمين ، وسوف تدخل قريبا للملتقى بإذن الله .
وسيتم قريبا تنزيل ما يلي وغيرها بإذن الله
1- البحر الذي زخر شرح ألفية الأثر للسيوطي
2- المدخل إلى الصحيح للحاكم
وغيرها
وننظر من الإخوة توجيهاتهم واقتراحاتهم.
---
حامد الحنبلي
29-08-2003, 09:20 AM
جزاكم الله خيرا
---
ابن سفران الشريفي
29-08-2003, 09:42 AM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
إنا والله لفي شوق إلى مخطوطة العلل للدارقطني
---
طالب النصح
29-08-2003, 07:10 PM
ماشاء الله تبارك الله
جزاكم الله خيراً وجعلكم ذخراً للإسلام والمسلمين ..
وجعل جهودكم في موازين حسناتكم ... آمين
---
هيثم حمدان
30-08-2003, 12:35 AM
بارك الله فيكم وأحسن إليكم.
---
المقرئ
30-08-2003, 09:48 AM

(1/4703)


لا أستطيع أن أرد جميلكم فكم أنا بحاجة لا يمكن وصفها لمخطوط العلل وقد طلبتها من بعض الإخوة ولا أدري لماذا لم يستجب وهاهي أمنيتي تتحقق على أيديكم بارك الله فيكم وجعلكم ممن قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيهم "
أو علم ينتفع به "
المستفيد منكم : المقرئ = القرافي
---
عبد العزيز الجبرين
01-10-2003, 07:05 PM
أخي في الله قدرأيت مخطوط علل الدارقطني في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة في المكتبة بقسم المخطوطات - مكتبة الشيخ محمد نصيف الخاصة .
أخوك أبو ابراهيم وهذا عنواني :aba0186@ayna
---
المازري المالكي
02-10-2003, 01:13 AM
هل شرح الألفية للسيوطي فيها زيادة على المطبوع؟
وشكر الله لكم
---
أبوعبدالستار
02-10-2003, 05:02 AM
الإخوة الأفاضل
السلام عليكم ورحمة الله
في مكتبتي المتواضعة نسخة مصورة من كتاب العلل للدارقطني (مخطوط) وهي نسخة كاملة ولله الحمد وأنا على استعداد أن أصورها لمن يريد على أن يصور لي مما لديه من مخطوطات وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.
ولدي أيضا كتاب التاريخ لابن معين وهي نسخة مصورة عن نسخة الشيخ أبي محمد عبدالحق الهاشمي رحمه الله تعالى في مجلد واحد
أخوكم أبوعبدالستار
جوالي: 055504960 مكة المكرمة
---
باحثة اسلامية
23-05-2005, 05:45 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ابحث عن فهرس للمخطوطات بالمغرب الاقصى فمن كان بامكانه ارشادي عن كيفية الاطلاع عليه اكون له من الشاكرين و بارك الله فيكم و ارجو ان يكون ذلك في اقرب الاجال و السلام
---

(1/4704)


المنتدى الشرعي العام > هل يصح حديث علموا أولادكم الرماية والسباحة...
---
هل يصح حديث علموا أولادكم الرماية والسباحة...
---
النذير1
29-08-2003, 09:28 AM
السلام عليكم،
أم أن الوقف على عمر رضي الله عنه أقوى،
الرجاء تخريجه كاملا وجزيتم خيرا
---
عبدالرحمن الفقيه
29-08-2003, 02:42 PM
وعليكم السلام ورحمة الله
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=7865
---
النذير1
29-08-2003, 11:57 PM
جزاكم الله خيرا
---

(1/4705)