صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : أرشيف ملتقى أهل الحديث

قال مؤلفا (تحرير التقريب): (والنسائي وأبو حاتم ممن ينتقون الشيوخ فلا يحدثون عن كل أحد).
وقال الدكتور حاتم العوني في خاتمة تحقيقه كتاب (تسمية مشايخ النسائي) (ص127-129) ما نصه:
(كان النسائي شديد الانتقاء لشيوخه، عظيم التحري فيمن يروي عنه؛ واتضح ذلك على أجلى وجه في هذا البحث، كما سألخصه في الإحصائية التالية:
( الذين ضعفهم النسائي من شيوخه سبعة فقط: ثلاثة في تسمية مشايخه ---، وأربعة في الملحق الأول----، بل هؤلاء السبعة يخرج منهم خمسة، الراجح في شأنهم – حسب إجتهاد الحافظ ابن حجر في التقريب – أنهم في مراتب الاحتجاج---.
( أما الذين لم نجد للنسائي فيهم جرحاً أو تعديلاً، وكلهم إنما وردوا في الملحق الأول والثاني؛ وقد بلغ عددهم: خمسة وأربعين شيخاً = فجلهم معدلون محتج بهم ؛ حيث إن إثنين وثلاثين منهم لا ينزلون عن مرتبة الاحتجاج، وهم: في الملحق الأول (رقم16، 31، 42، 52، 69، 91، 97، 101، 107، 111، 143، 162، 164، 172، 175، 180، 184، 185، 188، 195، 202، 209، 212، 225، 233)؛ وفي الملحق الثاني (رقم 1، 2، 4، 5، 7، 8، 12)؛ وأما البقية، وهم ثلاثة عشر شيخاً: في الملحق الأول: (رقم 63، 66، 85، 118، 117، 197، 198، 199، 228، 145، 252)؛ وفي الملحق الثاني (8، 10، 11) = فكلهم قال الحافظ ابن حجر فيهم عبارة (مقبول)؛ ولا يخفى أن عبارة (مقبول) عند الحافظ هي عبارة عن أخف مراتب الجرح.
فلا نكاد نكون مبالغين إن قلنا: إن مجرد رواية النسائي – بانتقائه الشديد ذاك – يرفع من شأنهم، وربما كفى في تعديلهم.
وبذلك نخرج أنه ليس في شيوخ النسائي من هو (عنده) ضعيف، على وجه التحقيق والقطع في ذلك = إلا شيخان فقط هما اللذان وردا في تسمية شيوخه برقم (112، 192).
وما نسبة اثنين من سبعة وخمسين وأربعمئة شيخ؟!
هذه – تالله – شهادة شرف للنسائي، يكاد ينفرد بها.
فلا نستغرب بعد ذلك أن يدافع الخطيب البغدادي عن أحد شيوخ النسائي، (وهو أحمد بن عبد الرحمن بن بكار الدمشقي)، بعد ذكره لجرح فيه من أحد الأئمة، بقوله عنه في تاريخ بغداد (4/242): (وقد حدث عنه من الأئمة أبو عبد الرحمن النسائي وحسبك به)؛ وأن يصفه الذهبي بأنه نظيف الشيوخ كما في (المغني في الضعفاء: رقم 487).
انتهى الجزء والله الموفق لما فيه من نفع وإصابة
تنبيه: ذكر التهانوي في (قواعد في علوم الحديث) (ص214-226) وعبد الفتاح أبو غدة في التعليق عليه جماعة من الرواة وصفاهم بعدم الرواية الا عن الثقات فأولئك الرواة داخلون في شرطي في هذا الجزء، ولكنني أعرضت عن ذكرهم لما تبين لي من بطلان دعوى ذلك الوصف في حقهم ولا سيما أن التهانوي ليس من أهل هذا الشأن ولا خبرة عنده بصنعة المحدثين وإن صنف فيها.
*************************************************************************************************************************************************************************************************
الهوامش:
(1) في مطبوعة الأسئلة (الضعف) ولعل الصواب ما أثبته.
(2) يريد شيخ الاسلام رضي الله عنه.
(3) كذا، ولو قال الاحتجاج لكانت أجود.
(4) وذكر أحد عشر رجلاً من شيوخ أحمد.
(5) نقله الزركشي في النكت على مقدمة ابن الصلاح 3/372 والدكتور بشار في تعليقه على (تهذيب الكمال) (1/286).
(6) قال مؤلفا تحرير التقريب (2/351):« قوله هذا مدفوع برواية اثنين آخرين عنه مع حريز ».
(7) قال ابن حجر في تهذيب التهذيب:« قال أبو حاتم:إمام من الأئمة، كان لا يدلس، ويتكلم في الرجال وفي الفقه وليس بدون عفان ولعله أكبر منه 000 ولقد حضرت مجلس سليمان بن حرب ببغداد فحزروا من حضر مجلسه أربعين ألف رجل، فأتينا عفان فقال:ما حدثكم أبو أَيوب فإذا هو يعظمه.
(8) يعني الذي يعم جميع مراتب القبول.
(9) وراجع الجرح والتعديل لابن أبي حاتم (1/22) و (1/151-152) والعلل ومعرفة الرجال لعبد الله بن أحمد (2/64) والمجروحين لابن حبان (1/209) وديوان الضعفاء والمتروكين للذهبي (1/148) والميزان له (4/540) و (4/رقم 10098 ورقم 10325) والموقظة له (ص81-82) والمغني في الضعفاء له (ترجمة أبي الضحاك) وتهذيب الكمال للمزي (12/490) وتهذيب التهذيب لابن حجر (1/4-5) و (1/516) والنكت له (1/259) واعلام الموقعين لابن القيم (1/202) ونظم الفرائد بما تضمنه حديث ذي اليدين من الفوائد للعلائي (ص369) وشرح علل الترمذي لابن رجب (1/378) وعون المعبود للعظيم آبادي (1/229).
(10) كأنه غضب من قولهم؛ ولكن هل غضب لأنهم طالبوه بما لا يتيسر، أو لأنهم طالبوه بما هو متحصل منه ؟ ويدل للأول أنه قال لأصحابه مرة:لو لم أحدثكم إلا عن ثقة لما حدثتكم إلا عن ثلاثة وفي رواية ثلاثين.
(11) هذا الاطلاق فيه نظر أو هو ليس على ظاهره؛ وانظر التعليق التالي.
(12) قلت: هذا فيه نظر من جهتين:

(1/5736)


الأولى:أن عبد الرحمن بن مهدي لم يصرح – فيما نعلم – بالكلية التي ذكرها الخطيب، وظاهر سياق الخطيب يشعر بأنه قد صرح بذلك.
الثانية: أطلق الخطيب القاعدة في تعديل شيوخ ذلك الصنف من العلماء، والذي ينبغي إنما هو تقييد ذلك التعديل وجعله خاصاً بشيوخ العالم الذين روى عنهم عقب التزامه بذلك الشرط دون سواهم، وهذا لائق بطريقة عبد الرحمن بن مهدي كما بينها الإمام أحمد إذ ذكر أنه كان يتسهل ثم قتصر في الرواية عن الثقات أو المقبولين.
(13) انظر كلمة ابن حجر هذه بتمامها مع التعليق عليها في ترجمة النسائي في كتابي (التساهل والتشدد).
(14) ولكن قد ورد في عدة كتب بدل كلمة (انتقاد) في هذه العبارة (انتقاء).
(15) قال الذهبي في السير (8/73):« وروى علي بن المديني عن سفيان قال رحم الله مالكا ما كان أشد انتقاده للرجال. ابن أبي خيثمة حدثنا ابن معين قال ابن عيينه ما نحن عند مالك إنما كنا نتبع آثار مالك وننظر الشيخ إن كان كتب عنه مالك كتبنا عنه. وروى طاهر بن خالد الأيلي عن أبيه عن ابن عيينه قال كان مالك لا يبلغ من الحديث إلا صحيحا ولا يحدث إلا عن ثقة ».
(16) عبارة ابن حجر هذه وعبارة الجوزجاني الآتية غير صريحتين في شدة أحكام مالك في نقد الرواة، انظر ما شرحي لهما في ترجمة مالك من كتابي (التساهل والتشدد).
(17) أخرج هذا الخبر يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ ج1ص684 حدثنا ابراهيم بن المنذر فذكره به، وليس فيه دلالة على شيء من تشدد في انتقاء الشيوخ فهو قول الجمهور وهو حق وعدل.
(18) انظر هذه الأقوال وأقوالاً أخرى غيرها في توثيق شيوخ مالك وانتقائه لهم وشرطه فيهم ومعنى روايته عنهم في العلل الكبير للترمذي ص271 والجرح والتعديل لابن أبي حاتم 1/2/409 والتقدمة له ص14 وص22 والكامل لابن عدي ج1ص91و92 وج5ص116 وج6ص126 وثقات ابن حبان ج7ص459 والمجروحين له ج1ص41 والكفاية للخطيب ص116-117 ورجال صحيح مسلم لابن منجويه ج2ص220 وسؤالات الحاكم للدارقطني ص287-288 والارشاد للخليلي ج1ص214 وترتيب المدارك للقاضي عياض ج1ص150-151 وشرح علل الترمذي لابن رجب ج1ص355 و 377 وص380-381 وص382 و ج2ص876 و877 و878 و879 وعلل المروذي ص65-66 وتهذيب الكمال ج13ص502 وتهذيب التهذيب (ترجمة مالك) و ج1ص4-5 منه، وسير أعلام النبلاء ج13ص79 وتاريخ عباس الدوري ج3ص178 واسعاف المبطأ للسيوطي ص2 وص4 وص5 والتاريخ الصغير للبخاري ج1ص315 وتنوير الحوالك ص3 وأخبار أبي حنيفة للصيمري ص79 والتمهيد لابن عبد البر ج1ص60 و ج2 ص175 ج13ص188 و ج24ص176 و ج24 ص184 وفتح المغيث للسخاوي ج3ص316 و351 وجامع التحصيل للعلائي (1/90) وتهذيب الأسماء واللغات للنووي (2/515) وبقية الكتب التي نقلت عنها هنا ولم أذكرها في هذا المسرد.
(19) ومما يتمم بعض مقاصد هذا الفصل بعض ما ورد في كتاب (التساهل والتشدد) من بيان شدة مالك على أهل العراق فانظر ذلك هنالك.
(20) انظر كيف اقتصر ابن حجر على ذكر بعض شيوخه دون جميعهم مع أن شرطه فيمن لا يروي إلا عن ثقة أن يستقصي ذكر شيوخه.
(21) وانظر المعرفة والتاريخ ليعقوب بن سفيان (2/180) وترجمة مظفر بن مدرك من تهذيب التهذيب.
(22) انظر ترجمته في تذكرة الحفاظ (1/358-359).
(23) ممن وصف بأنه لا يروي الا عن ثقة يحيى بن سعيد الأنصاري، ولكني لم أذكره مع بقية الموصوفين بذلك لأن ذلك خطأ محض، والذي وصفه بذلك هو (صاحب معجم الجرح والتعديل للسنن الكبرى للبيهقي).
(24) قلت: صنيعهما في شيوخ ابي داود في الكتاب يعطي أنهما أرادا بكلمة (ثقة) هنا المعنى الذي يعم العدل الضابط والعدل الخفيف الضبط، ويشعر بذلك أيضاً سياقهما، فانهما قالا: « ---فقد روى هؤلاء --- عن بعض الضعفاء والواهين »، ولم يذكرا معهم الصدوقين.
(25) معنى الاستقراء التام هنا هو ان المؤلفين علما من نصوص الائمة المفصلة في شيوخ أبي داود ومن دراسة احاديث كل شيخ منهم دراسة مفصلة أيضاً انهم ثقات جميعا، ولا شك ان هذا متعذر عليهما وعلى غيرهما الان، فأين تلك النصوص الشاملة المفصلة ؟ وأين هذه الدراسة الشاملة الكاملة ؟
(26) تنبيه: قبل استقراء حال شيوخ أبي داود هذا الإهمال لا بد منه فإننا لا نعرف ما سنتهي إليه ذلك الاستقراء.
(27) قال فيه يحيى بن معين:كذاب.
(28) وانظر ترجمة ابراهيم بن حرب العسقلاني من (تهذيب التهذيب).
(29) الأولى أن يقول بدل (بينا):(ذَكَرْنا) أو (ذكَّرْنا) أو نحو ذلك، فإن هذا من البين المجمع عليه، والبيان إنما يكون لشيء غير بين ولا واضح.
(30) وانظر ترجمة ابراهيم بن محمد بن خازم من تهذيب التهذيب.
(31) انظر ترجمة اسحاق بن الضيف من تهذيب التهذيب.
(32) فهو عند أبي حاتم – ومن يتابعه من العلماء – لا يحتج به.
(33) وانظر ترجمة الحسن بن علي بن جعفر الأحمر بن زياد الكوفي من تهذيب التهذيب.

(1/5737)


(34) قال ابن حجر في التهذيب:ذكره أبو عبد الله أحمد بن منده في تاريخه وذكر أنه بغدادي حدث عن ابن عيينة ويحيى القطان بالمناكير.
(35) تنبيه: هذا الراوي ثقة عند أبي داود بتصريحه هو بذلك، فلا يستدرك بمثله – مهما كان وصفه عند غير أبي داود - على من ادعى أن أبا داود لا يروي إلا عن ثقة عنده أي عند أبي داود نفسه، ولكن يستدرك به على من يوثق شيوخ أبي داود برواية أبي داود عنهم، أي على من يقول:أبو داود لا يروي إلا عن ثقة عندي.
(36) انظر ترجمة محمد بن يونس الكديمي من تهذيب التهذيب.
(37) ولعله وهم فنسب كلمة أحمد بن صالح المصري ليحيى بن معين.
(38) القائل هو المعلمي.
(39) أي ومن عادته أن لا يروي الا عن ثقة.
(40) وانظر ما تقدم عن ابن معين في ترجمة الحسن، فإن في تلك الرواية (محمد بن سيرين) مكان (الشعبي) وأرى أن الرواية التي فيها ذكر الشعبي هي المحفوظة.
(41) تنبيه: ذكر التهانوي في (قواعد في علوم الحديث) (ص214-226) وعبد الفتاح أبو غدة في التعليق عليه جماعة من الرواة وصفاهم بعدم الرواية الا عن الثقات فأولئك الرواة داخلون في شرطي في هذا الفصل ولكنني أعرضت عن ذكرهم لما تبين لي من عدم صحة دعوى ذلك الوصف في حقهم ولا سيما أن التهانوي ليس من أهل هذا الشأن ولا خبرة عنده بصنعة المحدثين وإن صنف فيها.
---

(1/5738)


المنتدى الشرعي العام > حجاب المرأة المسلمة
حجاب المرأة المسلمة
---
أبو عصام حمدان
06-10-2002, 09:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على خير الخلق و المرسلين؛
أما بعد،
فالسلام عليكم و رحمة الله و بركاته، جال ببالي خاطر و رأيت أن لا معين لي على إتمامه إلا الله، ثم أعضاء هذا المنتدى الخير، فأقول و بالله التوفيق:
لا ريب أن بعضكم قرأ كتابي الشيخ الألباني – رحمه الله و قدس روحه – ( حجاب المرأة المسلمة في الكتاب و السنة و الرد المفحم) فرأيت إخوتي في الله أن تطرح الأدلة التي إستند إليها الشيخ في إباحة كشف وجه المرأة تباعا و تناقش نقاشا علميا (رواية و دراية) ، فتحصل الفائدة.
1.روى البخاري (7/290) عن أنس رضي الله عنه قال:
(( لما كان يوم أحد انهزم الناس عن النبي صلى الله عليه و سلم و أبو طلحة بين يدي النبي صلى الله عليه و سلم مجوب عليه بجحفة له... و لقد رأيت عائشة بنت أبي بكر و أم سليم و إنهما لمشمرتان أرى خدم سوقهما ( يعني الخلاخيل)، تنقزان القرب على متونهما تفرغانه في أفواه القوم)).
---
أبو إبراهيم الحائلي
07-10-2002, 01:04 PM
جزاك الله خيرا أخي . وبالمناسبة أريد رأي الإخوة في كتاب ( نظرات حول كتاب حجاب المرأة المسلمة للألباني ) .
---
مركز السنة النبوية
07-10-2002, 02:29 PM
الأخ أبو إبراهيم : تكرم بالإفادة !
أين هذا الكتاب ؟
من طبعه ؟
هل يوجد على الشبكة ؟
من المؤلف ؟
---
محمد الأمين
07-10-2002, 07:05 PM
أحب الإشارة إلى أن الكتاب السابق "حجاب المرأة المسلمة" ليس آخر كتب الشيخ الألباني بل آخر كتبه في هذا الموضوع هو "الرد المفحم على من ألزم المرأة بستر وجهها"
متوفر على الشبكة هنا:
http://islamicweb.com/arabic/sunni/rad_muf7im.htm
وفيه يرد على خصومه ومعارضيه.
---
أبو إبراهيم الحائلي
07-10-2002, 07:46 PM
الأخ محمد الأمين وفقه الله لما فيه الخير ..
كتاب نظرات في كتاب حجاب المرأة المسلمة للألباني من تأليف الشيخ القاضي بالمدينة النبوية سابقاً عبد العزيز الخلف رحمه الله ، وقد طبع عدة طبعات والتي عندي هي الطبعة الثالثة سنة 1403هـ ، في ما يقارب الماية صفحة .
ومن الصعب أن تجده على الشبكة ، ولا أظنه موجود عليها .
وأمّا وجوده بالأسواق فلا أعلم ، وأنا أهداني الكتاب أحد أقارب الشيخ رحمه الله .
وقد فنّد جميع الأدلة التي استدل بها الشيخ محمد ناصر الدين ورد عليها . إلا أني أُلاحظ على هذا مؤلف الكتاب رحمه الله حدته على الشيخ محمد رحمه الله ، مع أن ردوده قوية .
للمعلومية : للشيخ الخلف هذا كتب ، لم يُعتني بها .
والله أعلم
---

(1/5739)


المنتدى الشرعي العام > هل صح هذا الأثر يا أهل الأثر ؟
هل صح هذا الأثر يا أهل الأثر ؟
---
فاطمة الأثرية
06-10-2002, 11:53 PM
عن عبدالله بن سلام رضي الله عنه قال:- يدفن عيسى بن مريم عليه السلام مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما فيكون قبره رابع رواه الطبراني وفيه عثمان بن الضحاك وثقه ابن حبان وضعفه أبو داود وقد ذكر المزي رحمه الله هذا في ترجمته وعزاه إلى الترمذي وقال حسن ولم أجده في الأطراف والله أعلم
(مجمع الزوائد 8/206)0
---
حارث همام
07-10-2002, 10:23 PM
نقلاً عن الموسوعة النبوية لعل فيه فائدة لكم، عن تحفة الأحوذي: " ( وَعِيسَى اِبْنُ مَرْيَمَ يُدْفَنُ مَعَهُ ) عَطْفٌ عَلَى الْمُبْتَدَأِ أَيْ فِي حَدِيثٍ قَالَ الْحَافِظُ أَيْ وَمَكْتُوبٌ فِيهَا أَيْضًا أَنَّ عِيسَى يُدْفَنُ مَعَهُ . فِيهِ أَنَّ عِيسَى عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ بَعْدَ نُزُولِهِ وَمَوْتِهِ يُدْفَنُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيُؤَيِّدُهُ مَا رُوِيَ عَنْ عَائِشَةَ فِي حَدِيثٍ قَالَ الْحَافِظُ لَا يَثْبُتُ أَنَّهَا اِسْتَأْذَنَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنْ عَاشَتْ بَعْدَهُ أَنْ تُدْفَنَ إِلَى جَانِبِهِ فَقَالَ لَهَا وَأَنَّى لَك بِذَلِكَ وَلَيْسَ فِي ذَلِكَ الْمَوْضِعِ إِلَّا قَبْرِي وَقَبْرِ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَعِيسَى اِبْنِ مَرْيَمَ . وَفِي أَخْبَارِ الْمَدِينَةِ مِنْ وَجْهٍ ضَعِيفٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ قَالَ إِنَّ قُبُورَ الثَّلَاثَةِ فِي صِفَةِ بَيْتِ عَائِشَةَ وَهُنَاكَ مَوْضِعُ قَبْرٍ يُدْفَنُ فِيهِ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ , وَيُؤَيِّدُهُ أَيْضًا حَدِيثُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَنْزِلُ عِيسَى اِبْنُ مَرْيَمَ إِلَى الْأَرْضِ فَيَتَزَوَّجُ وَيُولَدُ لَهُ وَيَمْكُثُ خَمْسًا وَأَرْبَعِينَ سَنَةً ثُمَّ يَمُوتُ فَيُدْفَنُ مَعِي فِي قَبْرِي فَأَقُومُ أَنَا وَعِيسَى اِبْنُ مَرْيَمَ فِي قَبْرٍ وَاحِدٍ بَيْنَ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ " . رَوَاهُ اِبْنُ الْجَوْزِيِّ فِي كِتَابِ الْوَفَاءِ ذَكَرَهُ الشَّيْخُ وَلِيُّ الدِّينِ فِي الْمِشْكَاةِ وَلَمْ أَقِفْ عَنْ سَنَدِهِ ( قَدْ بَقِيَ فِي الْبَيْتِ ) أَيْ فِي حُجْرَةِ عَائِشَةَ الَّتِي دُفِنَ فِيهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ."
وفي عون المعبود:
" ( ثُمَّ يُتَوَفَّى ) : بِصِيغَةِ الْمَجْهُول . قَالَ الْحَافِظ أَبُو الْقَاسِم بْن عَسَاكِر : يُتَوَفَّى بِطَيْبَةَ فَيُصَلَّى عَلَيْهِ هُنَالِكَ وَيُدْفَن بِالْحُجْرَةِ النَّبَوِيَّة . وَقَدْ رَوَى التِّرْمِذِيّ عَنْ عَبْد اللَّه بْن سَلَام : مَكْتُوب فِي التَّوْرَاة صِفَة مُحَمَّد وَعِيسَى ابْن مَرْيَم يُدْفَن مَعَهُ . كَذَا فِي مِرْقَاة الصُّعُود"
قال في الفتح:
" وَأَخْرَجَ التِّرْمِذِيّ مِنْ حَدِيث عَبْد اللَّه بْنِ سَلَام قَالَ مَكْتُوب فِي التَّوْرَاة " صِفَة مُحَمَّد وَعِيسَى بْن مَرْيَم عَلَيْهِمَا السَّلَام يُدْفَن مَعَهُ " قَالَ أَبُو دَاوُدَ أَحَد رُوَاته : وَقَدْ بَقِيَ فِي الْبَيْت مَوْضِع قَبْر , وَفِي رِوَايَة الطَّبَرَانِيّ " يُدْفَن عِيسَى مَعَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَبِي بَكْر وَعُمَر , فَيَكُون قَبْرًا رَابِعًا"
---
محمد الأمين فضيل
08-10-2002, 10:36 AM
أختنا الفاضلة :
لم تجديه في الأطراف لأن لفظ الترمذي غير لفظ الطبراني ، فقد رواه الترمذي في سننه فقال :
حدثنا زيد بن أخزم الطائي البصري حدثنا أبو قتيبة سلم بن قتيبة حدثني أبو مودود المدني حدثنا عثمان بن الضحاك عن محمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام عن أبيه عن جده قال :
مكتوب في التوراة صفة محمد وصفة عيسى بن مريم يدفن معه
قال: فقال أبو مودود وقد بقي في البيت موضع قبر
قال أبو عيسى: هذا حديث حسن غريب هكذا قال عثمان بن الضحاك والمعروف الضحاك بن عثمان المدني .
ومدار الحديث على عثمان بن الضحاك وهو ضعيف .
---
محمد الأمين فضيل
08-10-2002, 10:44 AM
بعد أن كتبت ما كتبت أدركت أن قول : "لم أجده في الأطراف" من كلام الهيثمي وليس من كلام الأخت عائشة فمعذرة .
---
أبو إسحاق التطواني
08-10-2002, 08:13 PM
هذا الحديث أخرجه الترمذي في الجامع (3617) من طريق سلم بن قتيبة، حدثني: أبو مودود المدني، حدثنا: عثمان بن الضحاك عن محمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام عن أبيه عن جده قال: مكتوب في التوراة صفة محمد وصفة عيسى ابن مريم يدفن معه. فقال أبو مودود: وقد بقي في البيت موضع قبر.
قال أبو عيسى: هذا حديث حسن غريب هكذا قال عثمان بن الضحاك والمعروف الضحاك بن عثمان المدني.

(1/5740)


ورواه الطبراني في الكبير -ومن طريقه المزي في تهذيب الكمال (19/394)- من طريق عبد الله ابن نافع عبد الله بن نافع عن عثمان بن الضحاك عن محمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام عن أبيه عن جده قال: يدفن عيسى عليه السلام مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وصاحبيه فيكون قبره رابعا.
وفي الإسناد علتان وهما: ضعف عثمان بن الضحاك وشيخه محمد بن يوسف مستور، ذكر له البخاري حديثا، وقال: (لا يتابع عليه، ولا يصح).
وفي الباب عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعبد الله بن عمرو بن العاص وسعيد بن المسيب، ولا يصح في ذلك شيء، والله أعلم.
---
الوضاح
10-10-2002, 12:37 AM
بحثت المسألة قبل رؤية كلام المشايخ الفضلاء
وخلاصة قولي أن الأثر ضعيف
قال الوضاح : وهذه فتوى لمن شهد موت عيسى عليه السلام أن يدفنه في ذلك المكان الذي يليق به بجوار من دعى الله أن يكون في أمته
وذلك سيكون قريباو بعد إخراج المسجد من المقبرة وفصل حائط القبور عن جدارن المسجد
وهذ مبحثي بشحمه ولحمه لكم غنمه وعلي غرمه
تحقيق المسألة في عثمان بن الضحاك هل هو مقلوب من الضحاك بن عثمان أم لا ,
ثم
هل هو الحزامي القرشي أم الشامي وقد يقال المدني والمدني هو الحزامي لأنه سكن المدينة فإذا كان عثمان فكلاهما مجهول لم يوثقه إلا ابن حبان وضعف ابوداود الحزامي
لكن الإمام الترمذي قال بالقلب فيكون الضحاك بن عثمان وهو ثقة من رجال مسلم وروى عنه البخاري وابوزرعة
مع الاحتياط أن في الرواة اثنان كذلك الضحاك بن عثمان هما كما في
مشتبه أسامي المحدثين لأبي الفضل الهروي ج: 1 ص: 170
قال: ( باب الضاد الضحاك بن عثمان إثنان 294 الأول أبو عثمان الحزامي والاخر سبطه 295 الضحاك بن عثمان بن الضحاك بن عثمان روى عن مصعب بن عبدالله الزبيري
قال ابن حبان في الثقات ج: 7 ص: 192 9616 عثمان بن الضحاك روى عن محمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام وأبى حازم روى عنه أبو مودود المدني وزياد بن يونس
الثقات ج: 8 ص: 453
عثمان بن الضحاك بن عثمان القرشي الحزامى من أهل المدينة يروى عن أبيه روى عنه المدنيون وفي المغني في الضعفاء للذهبي ج: 2 ص: 426
4029 ت عثمان بن الضحاك ن عثمان الحِزامي عن التابعين ضعفه أبو داود 4030 عثمان بن الضحاك ا لشامي عن محمد بن يوسف بن عبد الله ابن سلاَم لا يعرف
قال الوضاح عفى الله عنه ونسبته الحزامي إلى الصحابي خالد بن حزام
قال ابن سعد في
الطبقات الكبرى ج: 4 ص: 119
خالد بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي وأمه أم حكيم واسمها فاختة بنت زهير بن الحارث بن أسد بن عبد العزى بن قصي كان قديم الإسلام بمكة وهاجر الى أرض الحبشة قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني المغيرة بن عبد الرحمن الحزامي قال أخبرني أبي قال خرج خالد بن حزام مهاجرا الى أرض الحبشة في المرة الثانية فنهش بالطريق فمات قبل أن يدخل أرض الحبشة فنزلت فيه ومن يخرج من بيته مهاجرا الى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله قال محمد بن عمر ولم أر أصحابنا يجمعون على أن خالد بن حزام من مهاجرة الحبشة ولم يذكره أيضا موسى بن عقبة ومحمد بن إسحاق وأبو معشر فيمن هاجر الى أرض الحبشة فالله أعلم ومن ولده الضحاك بن عثمان والمغيرة بن عبد الرحمن الحزامي وكلاهما قد حمل العلم ورواه
فيلاحظ أن ابن سعد لما يذكر من ذريته من أهل الحديث إلا اثنان ولم يذكر ابن الضحاك وحفيده
قال الوضاح وللأثر شواهد أخرى ضعيفة ذكرها المبارفوري
في تحفة الأحوذي ج: 10 ص: 61 قال: (قوله حدثني أبو مودود اسمه عبد العزيز بن أبي سليمان عن محمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام الاسرائيلي المدني مقبول من الرابعة عن أبيه أي يوسف بن عبد الله بن سلام صحابي صغير وقد ذكره العجلي في ثقات التابعين عن جده أي عبد الله بن سلام الصحابي المشهور قال أي عبد الله بن سلام مكتوب في التوراة خبر مقدوم صفة محمد أي نعته صلى الله عليه وسلم ونصف ابن مريم يدفن معه عطف على المبتدأ أي في حديث قال الحافظ أي ومكتوب فيها أيضا أن عيسى يدفن معه فيه أن عيسى عليه الصلاة والسلام بعد نزوله وموته يدفن مع النبي صلى الله عليه وسلم ويؤيده ما روى عن عائشة في حديث قال الحافظ لا يثبت أنها استأذنت النبي صلى الله عليه وسلم إن عاشت بعده أن تدفن إلى جانبه فقال لها وأنى لك بذلك وليس في ذلك الموضع إلا قبري وقبر أبي بكر وعمر ونصف ابن مريم

(1/5741)


وفي أخبار المدينة من وجه ضعيف عن سعيد بن المسيب قال إن قبور الثلاثة في صفة بيت عائشة وهناك موضع قبر يدفن فيه عيسى عليه السلام ويؤيده أيضا حديث عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ينزل عيسى ابن مريم إلى الأرض فيتزوج ويولد له ويمكث خمسا وأربعين سنة ثم يموت فيدفن معي في قبري فأقوم أنا ونصف ابن مريم في قبر واحد بين أبي بكر وعمر رواه ابن الجوزي في كتاب الوفاء ذكره الشيخ ولي الدين في المشكاة ولم صليت عن سنده قد بقي في البيت أي في حجرة عائشة التي دفن فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله هكذا قال هذا قول الترمذي وضمير قال راجع إلى شيخه زيد أخزم عثمان بن الضحاك هذا بيان لقوله هكذا والمعروف الضحاك بن عثمان المديني قال في التقريب عثمان بن الضحاك المدني يقال هو الحزامي ضعيف قاله أبو داود قال الترمذي الصواب ضحاك بن عثمان يعني أنه قلب
وفي ميزان الإعتدال في نقد الرجال ج: 5 ص: 52قال:
5527 عثمان بن الضحاك ت بن عثمان الحزامي لحق صغار التابعين
ضعفه أبو داود روى عنه عبد الله بن نافع الصائغ وابو مودود عبد العزيز بن أبي سليمان
وفي الكاشف للذهبي ج: 2 ص: 8 قال :
3705 عثمان بن الضحاك بن عثمان الحزامي عن أبيه وأبي حازم الأعرج وعنه عبد الله بن نافع الصائغ وجماعة فيه ضعف ت
وفي تقريب التهذيب ج: 1 ص: 384
4481 عثمان بن الضحاك لمدني يقال هو الحزامي ضعيف قاله أبو داود وقال الترمذي الصواب الضحاك بن عثمان يعني أنه قلب من السابعة ت
وفي تهذيب الكمال للمزي ج: 19 ص: 394
3825 ت عثمان بن الضحاك بن عثمان حجازي قيل إنه الحزامي وقيل ليس بالحزامي يروي عن أبي حازم سلمة بن دينار المديني وأبيه الضحاك بن عثمان وعثمان بن محمد الأخنسي ومحمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام ت روى عنه أبو ضمرة أنس بن عياض الليثي وزياد بن يونس وعبد الله بن نافع الصائغ وأبو مودود عبد العزيز بن أبي سليمان المدني ت ومحمد بن صدقة الفذكي قال البخاري قال عثمان بن الضحاك كنت بالشام فقال لي رجل أريك قبر معاوية وعبد الملك قال وقال قتيبة حدثنا أبو مودود المدني قال حدثني عثمان بن الضحاك عن محمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام وقال أبو عبيد الآجري سألت أبا داود عن الضحاك بن عثمان الحزامي فقال ثقة وابنه عثمان بن الضحاك ضعيف وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له الترمذي حديثا واحدا وقد وقع لنا عاليا عنه أخبرنا به أبو إسحاق بن الدرجي قال أنبأنا أبو جعفر الصيدلاني وغير واحد قالوا أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله قالت أخبرنا أبو بكر بن ريذة قال أخبرنا أبو القاسم الطبراني قال حدثنا محمد بن أحمد الترمذي قال حدثنا بكر بن عبد الوهاب قال حدثنا عبد الله بن نافع عن عثمان بن الضحاك عن محمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام عن أبيه عن جده قال يدفن عيسى عليه السلام مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه فيكون قبره رابعا رواه عن زيد بن أخزم الطائي عن سلم بن قتيبة عن أبي مودود عنه نحوه وقال حسن غريب وقال أيضا هكذا قال عثمان بن الضحاك المعروف الضحاك بن عثمان
وفي الجرح والتعديل ج: 6 ص: 155 850 عثمان بن الضحاك ر وى عن محمد بن يوسف بن عبد الله بن سلام روى عنه أبو مودود سمعت أبى يقول ذلك
---
بو الوليد
10-10-2002, 01:53 AM
بارك في الأخوين الكريمين أبي إسحاق التطواني والوضاح ..
---
مركز السنة النبوية
13-10-2002, 04:36 AM
عبادَ اللهِ السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه ، أما بعدُ :
بمناسبة هذا الحديث وما جاء حوله من بحوث أرجو الانتباه إلَى الآتِي :
[أ] كلام الحافظ المباركفوري كأن فيه خللا أو تَحريفا ؛ فإنه يذكر الحافظُ وكلامه ، وأظن أن المقصود بالحافظ هو (المباركفوري) فالضمير عائد على الناسخ لتحفة الأحوذي ، واللهُ أعلمُ .
[ب] قال الأخ التطوانِي : " ... ذكر له البخاري حديثا، وقال: (لا يتابع عليه، ولا يصح) " . اهـ ، أقول : فات الشيخَ التطوانِيَّ أن البخاريَّ في التاريخ الكبير (1/262) إنّما ساق هذه الرواية بعينها .
وتفضلوا ـ مأجورين - بقراءة هذا التخريج على هذا الرابط ؛ ربّما كان فيه قضاء حاجةٍ ، وأيضا نرجو النصيحة الجادة .......
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=4031[/url]
أبو عبد الرحمن الشوكيُ
---

(1/5742)


منتدى العلوم الشرعية التخصصي > شرفكم يا أهل الحديث !!!
شرفكم يا أهل الحديث !!!
---
خالد الشايع
07-10-2002, 12:37 AM
قوله تعالى ( يوم ندعوا كل أناس بإمامهم ..)
قال بعض السلف: هذا شرف لأهل الحديث لإن إمامهم هو النبي صلى الله عليه وسلم . (ابن كثير 5/96)
فينبغي الحرص على اتباع النبي صلى الله عليه وسلم في جميع سننه لتكون من أهل الحديث ، وأما من اشتغل بالحديث وكان بمعزل عن العمل به فهو ( كالحمار يحمل أسفارا)
عاملنا الله بعفوه وستره
---

(1/5743)


المنتدى الشرعي العام > هل يحق للعالم أن يثني على نفسه؟
هل يحق للعالم أن يثني على نفسه؟
---
أبو حاتم الخزرجي
07-10-2002, 12:38 AM
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين 0 رب أعن ويسر:
قال الامام ابن عبد البرـ رحمه الله ـ:
ومن أدب العالم ترك الدعوى لما لا يحسنه، وترك الفخر بما يحسنه إلا أن يضطر إلى ذلك كما اضطر يوسف عليه السلام حين قال ( اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم ) [ يوسف : 55 ] وذلك أنه لم يكن بحضرته من يعرف حقه فيثني عليه بما هو فيه ويعطيه بقسطه، ورأى هو أن ذلك المقعد لا يقعده غيره من أهل وقته إلا قصر عما يجب لله عز وجل من القيام به من حقوقه، فلم يسعه إلا السعي في ظهور الحق بما أمكنه، فإذا كان ذلك فجائز للعالم حينئذٍ الثناء على نفسه، والتنبيه على موضعه، فيكون حينئذٍ تحدث بنعمة ربه عنده على وجه الشكر لها 0وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه في حديث صدقات النبي r حين تنازع فيه العباس وعلي : (( والله لقد كنت فيها بارًا تابعًا للحق، صادقًا )) 0 ولم يكن ذلك تزكية لنفسه رضي الله عنه 0وأفضح ما يكون للمرء دعواه بما لا يقوم به، وقد عاب العلماء ذلك قديمًا وحديثًا 0(جامع بيان العلم 1/576)
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ :
أنا أعلم أن أقواما كذبوا علي وقالوا للسلطان أشياء وتكلمت بكلام احتجت إليه؛ مثل أن قلت : من قام بالإسلام أوقات الحاجة غيري؟
ومن الذي أوضح دلائله وبينه؟ وجاهد أعداءه وأقامه لما مال؟ حين تخلى عنه كل أحد؛ ولا أحد ينطق بحجته ولا أحد يجاهد عنه وقمت مظهرًا لحجته مجاهدًا عنه مرغبًا فيه؟ 0(الفتاوى 3/163)
وقال الإمام ابن القيم ـ رحمه الله ـ وهو يُثني على أحد كتبه:
(( جلاء الأ فهام في فضل الصلاة والسلام على خير الأنام )) وهو كتاب فرد في معناه لم يسبق إلى مثله في كثرة فوائده وغزارتها،بينا فيه الأحاديث الواردة في الصلاة والسلام عليه، وصحيحها من حسنها، ومعلولها وبينا ما في معلولها من العلل بيانًا شافيًا، ثم أسرار هذا الدعاء وشرفه وما اشتمل عليه من الحكم والفوائد، ثم مواطن الصلاة ومحالها، ثم الكلام في مقدار الواجب منها، واختلاف أهل العلم فيه، وترجيح الراجح، وتزييف المزيف، ومخبر الكتاب فوق وصفه 0 (زاد المعاد1/85)
هذه النقولات عن العلماء تبين أن العالم إذا احتاج إلى مدح نفسه ،أو كتابه، أو معلومة أتى بها ،أو مسألة ما حقق القول فيها = يجوز له ذلك بشرطه ، وهو أن يكون صادقا فيما يقول ،مُحقًا فيما ادعاه من التجديد وغيره، وحتى يقبل كلام هذا العالم ينبغي ألا يُشم منه رائحة الإطراء الزائد لنفسه عن حد المعقول ،لأن ذلك مما تمجُّه الأسماع ، وتنفر منه الطباع ، ولا ترضى به العقول، وقد يسبب رد الحق من ضعاف النفوس ، فيجعلون ذلك سبيلا للتصنيف والتجريح لصاحب ذاك القول ، ويتفننون في اصدار الأحكام عليه مثل قولهم:
معجب بنفسه00لايقدر العلماء00 هل كانت الأمة في جهل؟!! وما إلى ذلك من الأ قوال التي تحكم بذاتها على قائلها 0
هل قيل لا بن تيمية أنت معجب بنفسك؟!!
وهل كان ابن القيم حين أثنى على كتابه لم يؤلف أحد من المتقدمين مثل هذا الكتاب؟
مما ينبغي للعالم الذي اضطره الحال أن يُثني على نفسه؛ ألا يكون في كلامه ما يُشعر بلمز أحد من العلماء ،أو الحط من قدره0
وإذا رد العالم قول عالم آخر ببراهين واضحة وأدلة بيّنة ، فإن هذا لا يعني الحط من قدره لا من قريب ولا من بعيد ، لأن الحق أحق أيتبع ، ولا يُتسارع في الرد على هذا العالم ،لأنه فلان ، أو علان قبل النظر في الأدلة والبراهين القائمة بهذا القول الذي أتى به ، لأن الدليل والبرهان هو المعيار الصحيح في رد الأقوال من عدمه 0 قال الله تعالى(قل هاتوا برها نكم إن كنتم صادقين)
ـ نخلص مما سبق أن الضابط في مدح العالم لنفسه 0 الضرورة والحاجة ، كألا يعرف مثلاً فيضطر بذكر محاسنه للناس حتى يعرف وهذا ما ذكره القرطبي رحمه الله في تفسيره عند قوله تعالى(اجعلني على خزائن الأرض إن حفيظ عليم)
ـ وقد يُثني العالم على نفسه لمصلحة يراها هو ليس بالضرورة أن تظهر لي أو لك 0 وهذا وقع من ابن الجوزى كثيراً وخاصة في
كتابين له (( صيد الخاطر)) و (( لفتة الكبد إلى نصيحة الولد)) 0
وفي الخاتمة نقول: من عقيدة أهل السنة والجماعة: أنهم يدينون الله باحترام العلماء الهداة ، أي يتقربون إلى الله بتوقير العلماء ، وتعظيم حرمتهم، والذب عنهم0 من هنا وجب على الناس أن يوفوا العلماء حقهم من التعظيم والتقدير، والإجلال وحفظ الحرمات
قال الله تعالى(ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه) وقال تعالى : (ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى من القلوب)

(1/5744)


فالنيل من العلماء وإيذاؤهم يعد إعراضًا أو تقصيرًا في تعظيم شعيرة من شعائر الله 0 وما أبلغ قول بعض العلماء : (( أعراض العلماء على حفرة من حفر جهنم)) إن كان من صواب فمن الله ، وإن كان من خطأ فمن نفسي والشيطان ، والله أعلم 0
---
ابن سفران الشريفي
07-10-2002, 09:56 AM
كلام جيد ولكن للأسف فإن البعض يتمادى في مدح نفسه بما لا داعي له ، بل ويكون الثناء بالباطل ، كأن يثني على نفسه بما شذ عن علماء الإسلام فيه ، أنه لم يعلمه غيره .
فمدح النفس مطلوب في حال الحاجة فقط كما أشار إليه الكاتب وفقه الله .
و يعاب مدح النفس من شقين :
أ - ما يورث النفس من العجب وأثر ذلك على حياة القلب .
ب - ما يقع لطلبة العلم من تكريس الثقة الزائدة بالنفس ، ويجر ذلك إلى عدم التدقيق في أدلة الخصم ، كيف والخصم جميع علماء الإسلام في عصور طويلة .
وهذا السبب الثاني لا بأس من بيانه في الرد على كتاب ما أو قول ما لبيان تسرع المؤلف ، وتسرع المؤلف يعود على استدلالاته بالضعف غالباً .
---
أبو عمر السمرقندي
07-10-2002, 12:47 PM
!!
---
ابن معين
07-10-2002, 05:40 PM
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه . وبعد :
فإن مسألة تزكية الشخص لنفسه مما فصّل فيها أهل العلم قديماً وحديثاً _ كما سأنقله لك _ ، فبينوا الحق فشفوا وكفوا ..
وخلاصة الكلام أنه يجوز مدح الفاضل لنفسه إذا كان لحاجة ، والحاجات في هذا الباب كثيرة ، فمنها :
_ أن يكون هذا من باب إظهار نعمة الله وشكره عليها .
_ أو يكون هذا من باب تعريف الناس بما عنده من علم إذا كان ممن قد لا يعرف .
_ أو أنه كتب مسألة وفيها بيانٌ لخطأ من أخطأ من أهل العلم قبله ، وأراد بذلك أن يبين مدى ثقته بما حرره وأصله .
قال ابن رجب رحمه الله في الفرق بين النصيحة والتعيير (33) : ( وأما بيان خطأِ من أخطأ من العلماء قبله ، إذا تأدب في الخطاب ، وأحسن الرد والجواب ، فلا حرج عليه ، ولا لوم يتوجه إليه . وإن صدر منه الاغترار بمقالته فلا حرج عليه ) .
والمقصود أنه إذا كان هذا الثناء لحاجة _ والحاجات متنوعة _ فلا ينبغي أن يُعاب أهل العلم بمجرد ذلك . وإذا كان الأمر كذلك فلا ينبغي أيضاً أن نسيء الظن بأهل العلم وندخل في نياتهم ونفسرها بما نشتهي ، فننهى عن خلق سيء ونقع في خلق أسوأ منه !!
وإليكم أقوال أهل العلم في هذا المقام :
قال ابن عبدالبر في التمهيد (20/39) في شرح قول النبي صلى الله عليه وسلم لما صدر من حنين وهو يريد الجعرانة : ( والذي نفسي بيده لو أفاء الله عليكم مثل سمر تهامة نعما لقسمته بينكم ثم لا تجدونني بخيلاً ولا جباناً ولا كذاباً ) قال : ( وفيه جواز مدح الرجل الفاضل الجليل لنفسه ، ونفيه عن نفسه ما يعيبه بالحق الذي هو فيه وعليه إذا دفعت إلى ذلك ضرورة أو معنى يوجب ذلك ، فلا بأس بذلك ، وقد قال الله عز وجل حاكياً عن يوسف _ عليه السلام _ أنه قال : ( إني حفيظ عليم ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أنا أول من تنشق عنه الأرض ، وأول شافع ، وأول مشفع ، وأنا سيد ولد آدم ولا فخر ، ومثل هذا كثير في السنن ، وعن علماء السلف لا ينكر ذلك إلا من لا علم له بآثار من مضى ).
وقال النووي في شرحه لصحيح مسلم (16/16_17) في شرحه لقول ابن مسعود رضي الله عنه : ( ولقد علم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أني أعلمهم بكتاب الله ، ولو أعلم أن أحداً أعلم مني لرحلت اليه …) قال : ( وفي هذا الحديث جواز ذكر الإنسان نفسه بالفضيلة والعلم ونحوه للحاجة .
وأما النهي عن تزكية النفس فإنما هو لمن زكاها ومدحها لغير حاجة ، بل للفخر والإعجاب .
وقد كثرت تزكية النفس من الأماثل عند الحاجة ، كدفع شر عنه بذلك ، أو تحصيل مصلحة للناس ، أو ترغيب في أخذ العلم عنه ، أو نحو ذلك .
فمن المصلحة قول يوسف صلى الله عليه وسلم ( اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم ) . ومن دفع الشر قول عثمان رضي الله عنه في وقت حصاره أنه جهز جيش العسرة وحفر بئر رومة . ومن الترغيب قول ابن مسعود هذا ، وقول سهل بن سعد : ( ما بقي أحد أعلم بذلك مني ) ، وقول غيره : على الخبير سقطت ، وأشباهه ).
وقال ابن حجر في فتح الباري (11/291) في شرحه لقول سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه ( إني لأول العرب رمى بسهم في سبيل الله …) : ( قال ابن الجوزي : إن قيل كيف ساغ لسعد أن يمدح نفسه ومن شأن المؤمن ترك ذلك لثبوت النهي عنه ؟ فالجواب أن ذلك ساغ له لما عيره الجهال بأنه لا يحسن الصلاة ! فاضطر إلى ذكر فضله . والمدحة إذا خلت عن البغي والاستطالة ، وكان مقصود قائلها إظهار الحق وشكر نعمة الله لم يكره ، كما لو قال القائل : إني لحافظ لكتاب الله ، عالم بتفسيره ، وبالفقه في الدين ، قاصداً إظهار الشكر ، أو تعريف ما عنده ليستفاد ، ولو لم يقل ذلك لم يعلم حاله .

(1/5745)


ولهذا قال يوسف عليه السلام : ( إني حفيظ عليم ) ، وقال علي : ( سلوني عن كتاب الله ) ، وقال ابن مسعود : ( لو أعلم أحداً اعلم بكتاب الله مني لأتيته ) . وساق _ يعني ابن الجوزي _ في ذلك أخباراً وآثاراً عن الصحابة والتابعين تؤيد ذلك ).
---
أبو عمر السمرقندي
07-10-2002, 06:42 PM
فتح الله عليك من فتوحاته الربانية وعرَّضك لنفحاته القدسية = يا شيخ ابن معين .
ولقد زوَّرت مقالةً أعجبتني لأكتبها ههنا ثم رأيتك قد أتيت بشيٍْ أحسن منها فبطل ما كان عندي ، والحمد لله .
سؤال خاص : هل وصلتك الرسالة ؟
---
ابن سفران الشريفي
07-10-2002, 08:21 PM
سألني أحد الإخوة الكرام عما إذا كنت أقصد شخصا معينا بما قلته ، فأقول:
بل قصدت ظاهرة عند بعض من طلبة العلم ممن يأتي فيخالف جماهير السلف وكأن شيئا لم يحدث ، تراه من ثقته الزائدة بنفسه - وإن كان ورعاً تقيا يهجم على أدلة من لا يعلم خلاف لقولهم فينقضها سريعا بلا روية ، وإذا ناقشته تبين له ألف وجه لتوجيه أقوالهم ،وهذه نتيجة اجتماع الحماس مع عدم اتهام النفس تحت مسمى نبذ التقليد
وجزاكم الله خيرا
---
القاموس
07-10-2002, 09:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
اشكر الإخوة على طرح مثل هذه القضية الحساسة في هذا الزمن زمن الاتباع وحول هذه المسالة اقول/
قد ينتهج البعض اسلوبا متذاكيا في تزكية نفسه فتراه يزكي نفسه تزكية ضمنية كـ(لايخالف الاجدلي/هذه المسالة صعب استنباطها على بعض الائمة / الراي الذي لاصواب غيرة / القول الصواب وتضعيف كل ماسواه / ادلة قولنا كالشمس) وغيرها اعظم واطم ......
هذه وسيلة اما من الناحية الشرعية التاصيلية فقد استفاض الاخوة بما يكفي ويشفي مما يجعل الكلام بعدهم مكرورا...
---
أبو حاتم الخزرجي
07-10-2002, 09:49 PM
أشكر جميع الاخوة الفضلاء الذين عقبوا على المقال وفقني الله وإياهم للحق ، وأخص بالذكر منهم الأخ الفاضل ( ابن معين ) حفظه الله وبارك فيه ، وهذا الجهد منه يدل على رسوخ قدم في العلم وسعة اطلاع على كتب أهله .
وأجدني مضطرا أن أقول : ( إذا حضر الماء بطل التيمم ) .
وفق الله الجميع لكل خير .
---

(1/5746)


منتدى العلوم الشرعية التخصصي > حكم إقامة الاحتفال والوليمة بعد ختم القرآن؟
حكم إقامة الاحتفال والوليمة بعد ختم القرآن؟
---
خالد الشايع
07-10-2002, 12:41 AM
قالت اللجنة العلمية وفقها الله وزادها ثباتا وعزا :
هي بدعة محدثة . انظر البدع المحدثات ص576
فما رأي الأخوة وهل وقف أحد على فعل صح سنده عن السلف ؟
---
عبدالله العتيبي
07-10-2002, 01:15 AM
الشيخ خالد وفقك ربي تفضل:
http://www.baljurashi.com/vb/showthread.php?s=&postid=18639#post18639
---
الأزهري السلفي
07-10-2002, 09:58 AM
الحمد لله ..
أخي الشيخ العتيبي .
1- ألا ترى فرقا بين المسألتين ؟
أعني الإحتفال عند الختم وعند الإنجاز العلمي .
2- هل هذه المسألة - أعني عند الختم - مما يطلب لها الدليل أم لا ؟
---
عصام البشير
07-10-2002, 01:13 PM
بارك الله فيكم..
ما مقصودكم بختم القرآن؟
- إن كان المعنى الانتهاء من حفظه فلست أرى فرقا بينه وبين إنجاز أي مشروع علمي. والله أعلم.
- وإن كان المقصود ختم قراءته، فهذه عبادة متكررة تحتاج إلى دليل.
أفيدونا بارك الله فيكم..
---
خالد الشايع
07-10-2002, 09:13 PM
الأخوة الأفاضل بورك فيكم على هذه المناقشة الهادفة ، وأخص بالشكر الشيخ الفاضل عبد الله العتيبي
وآمل إثراء البحث أكثر ، فالقضية قائمة في الساحة ، وتحتاج تحرير
---

(1/5747)


المنتدى الشرعي العام > منظومة حجر المخلاة - الجزء التاسع والعشرون
منظومة حجر المخلاة - الجزء التاسع والعشرون
---
محمد الأمين فضيل
07-10-2002, 11:17 AM
بعض ما وجد منه أربعة عشر
وذكر القراء بعض الأَبْنِيه**أغلبها من الأفعال المعنيه
مثلَ افتعالٍ تاؤه قد أُدغما**في فائه بعد انقلابٍ أُحكما
كازّيّنت لو اطّلعتَ اطّيّروا**كذاك قالوا اطّيّرنا يطّيّروا
واتّسق اتّبعْتَ فادّارأتمُ**وادّكر ادّارك أيضا قدّموا
وادّاركوا واتّخذوا كذا اتّقُوا**واطّيّروا تكرّرتْ وألحقوا
بهذه الأفعال كل مصدر**على مثال وزنها المُقدّر
الحرث أصلٌ فرعه تكرّرا**في مصحف أربعةً وعشرا
في سورة العوان والأنعام**ووقعت والشورى في الإسلام
وقلمٍ وغيرها من السور**مما ترى الفروع فيها تستقر
فروعُ رجمٍ وردت في الذكر**محصورةً في أربعٍ وعشرِ
مثلُ التي تجدها في هود**ومريمٍ والكهف من معدود
والشعرا والحجر أو في صاد**والملك والتكوير في التّعداد
وغيرها من سور البقيه**والبحثُ جارٍ فاتْبع القضيه
ألفاظ نوع الزرع في القرآن**أربعةٌ والعشر في الحسبان
في سور كسورة الأنعام**ويوسفٍ والنحل في انتظام
وسورة الخليل ثم الكهف**والشعراء مثلها في الوصف
وغيرها من القليل الباقي**فالبحث عنه واجب الرفاق
بعض ما وجد منه خمسة عشر
وألِفٌ قد رُسمت بياء**في آخر المقصور من أسماء
مُنوّناً من غير تعويض يلي**قد ذُكرت في المصحف المفصّل
منها أذىً ضُحىً وسحر مفترى**سِوىً مُسمّى وعمىً ثم قرى
مولىً وغُزّى ومُصفّى وهدى**كذا مُصلًّى وفتىً مثوىً سُدى
وهاك بعضا من ذوات الياء **خفيفةً في النطق والهجاء
مُطلقة في الوضع والأوزان**أغلبها في أوسط المكان
وكونها مفتوحةً قد يَغلِب**وكسر حرفٍ قبلها مُحبّبُ
اخترتها لأنها قد تَشكُل**على الذي إلى الكُتّاب يدخلُ
كباسطٍ يديَ والقيامِ**والكبرياء هي والخيام
ثم الصيام والثياب توصيه**ودية إيابهم ومعصيه
وبِيَع فاتياه تَنِيا**وشِيَعا فكن بها مُعتنيا
واخترت من ياءاتها المُشدّده**طائفة معدودة مُحدّده
ذكرتها مخافةَ اشتباه**بغيرها لطالبٍ وساه
وهاكها تحيّةً هديّه**ذُريّةً مرضيّة حميّه
وصيّة كذاك رهبانيه**عشيّة كذا والجاهليه
بقيّةٌ مطويّة غربيّه**عِصِيّهم مبنيّة شرقيه
هذا الذي رأيته للباب**فاختره من صيغ الكتاب
وقد ذكرتُ بعض ذا في غير ذا**فارجع إليه باحثاً وآخذا
---
عبدالله العتيبي
07-10-2002, 11:55 AM
جزيت خيرا اخي محمد
---

(1/5748)


المنتدى الشرعي العام > من يخبرني عن هذه الأحاديث؟
من يخبرني عن هذه الأحاديث؟
---
أبو عصام حمدان
07-10-2002, 01:15 PM
عن النبي صلى الله عليه و سلم :(( من قرأ سورة يس يريد بها الله عز وجل غفر الله له و أعطي من الأجر كأنما قرأ القرآن اثنتي عشرة مرة، و أيما مريض قرأت عنده سورة يس ، نزل عنده بكل حفمنها عشرة أملاك ، يقومون بين يديه صفوفا، و يستغفرون له، ...))
عن النبي صلى الله عليه و سلم (( لا تدعوا قراءة سورة الرحمن فإنها لا تقر في قلوب المنافقين ، و تأتي ربها يوم القيامة في صورة آدمي في أحسن صورة و أطيب ريح ....))
قال صلى الله عليه و سلم (( من اشتاق الى الجنة و إلى صفتها فليقرأ الواقغة)).
ما صحة هذه الأحاديث ؟؟
---
أبو إسحاق التطواني
08-10-2002, 08:21 PM
الحديث الأول: ذكره البيضاوي في تفسيره (4/444) من غير إسناد، وأوله: ((إن لكل شيء قلبا، وقلب القرآن يس، وأيما مسلم قراها يريد بها...)، ويراجع الفتح السماوي لملا علي القاري، ولم أجد من رواه بهذا اللفظ، والله أعلم.
الحديث الثاني: لم أجده، ويراجع في مظانه من كتب فضائل القرآن، وكتب الموضوعات.
الحديث الثالث: لم أجده، وفي معناه قول مسروق بن الأجدع الهمداني: من أراد أن يعلم نبأ الأولين والآخرين، ونبأ الدنيا والآخرة، ونبأ الجنة والنار، فليقرأ ((إذا وقعت الواقعة)).
أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف (7/148/34873) والمستغفري في فضائل القرآن (ق134/ل/ب) وابن المنذر وعبد بن حميد في تفسيريهما –كما في الدر المنثور (8/40)- من طريق منصور عن هلال بن يساف عنه، وسنده صحيح.
---

(1/5749)


المنتدى الشرعي العام > ماحكم هذا المال...؟
ماحكم هذا المال...؟
---
خالد الوايلي
07-10-2002, 03:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
لو أن شخصاً سرق مالاً ثم تاجر به وربح ثم من الله عليه بالتوبة...
فماذا يصنع بهذا المال...
- هل يرده كله لصاحبه...أصله وربحه..؟
- أم يرد الأصل المسروق..وما ربحه فيكون له لأنه من عمله..؟
- أو يرد الأصل المسروق ونصف الربح...فيصير كالمضارب ..؟
وهل تنطبق قاعدة (مابني على باطل فهو باطل) على هذه الحالة..؟
وجزاكم الله خيراً..
---
خالد الوايلي
08-10-2002, 03:23 PM
وهل ينزّل هذا المال المسروق منزلة (المال الربوي)..أم هناك فرق...؟
جزاكم الله خيراً..
---
أبو خالد السلمي
08-10-2002, 08:02 PM
الحمد لله ، في المسألة خلاف مشهور على الأقوال الثلاثة:
1-قال بعض المالكية الزيادة كلها للغاصب
2-وقال شيخ الإسلام الزيادة مناصفة بين الغاصب وصاحب المال ، كالمضاربة
3-وقال الجمهور الربح كله لصاحب المال ولا شيء للغاصب
ولعل الراجح هو ماعليه الجمهور لقوله صلى الله عليه وسلم (ليس لعرق ظالم حق ) رواه أحمد وأبو داود وصححه الألباني بطرقه في الإرواء 1520
---
خالد الوايلي
09-10-2002, 08:07 PM
بارك الله لك في علمك..
---
هيثم حمدان
28-10-2002, 06:49 AM
ماذا عن قوله (عزّ وجل): "فمن جاءه موعظة من ربّه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله" ؟
هل فيه دليل على أنّ من حصل على مال بغير طريق شرعي فإنّه له وإن تاب؟
---
أبو خالد السلمي
28-10-2002, 08:58 AM
أخانا الشيخ هيثم
في المسألة تفصيل طويل واختلافات ، لعلي إن شاء الله أنشط لنقل بعض كلام أهل العلم فيها .
ولكن خلاصة المسألة مايلي :
1- من كان أثناء تكسبه بالحرام يعلم حرمة وجه الكسب ثم تاب وجب عليه التخلص من المال الحرام بالتصدق به إن لم يكن له صاحب معين ، ورده إلى صاحبه إن كان له صاحب معين ، ولا تصح توبته إلا بذلك .
2- من كان أثناء تكسبه بالحرام لا يعلم حرمة وجه الكسب ثم علم فله حالتان :
أ- إن كان المال مسروقا أو مغصوبا وجب رده إلى صاحبه
ب- إن كان مصدر المال بيع المحرمات كالخمر والخنزير والميتة ، أو كان مصدره مقامرة أو فوائد ربوية ، أو نحو ذلك ، حلّ له الانتفاع به ، ويجب عليه أن يمسك عن الكسب الحرام فور علمه .
وبهذا تجتمع الأدلة الواردة في المسألة ، والله أعلم .
---

(1/5750)


المنتدى الشرعي العام > آخر خطبة للشيخ محمد صفوت نور الدين
آخر خطبة للشيخ محمد صفوت نور الدين
---
محمد الأمين فضيل
07-10-2002, 03:50 PM
قال رحمه الله: إن الحمد لله نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له وليًا مرشدًا. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ولا ند، ولا شبيه، ولا مثيل، ولا قرين له، فتعالى جد ربنا ما اتخذ صاحبةً ولا ولدًا؛ فهو الواحد الأحد، وهو الفرد الصمد، وهو الذي بيده ملكوت السماوات والأرض، وهو الذي يجير ولا يجار عليه. وأشهد أن خيرة خلق الله، والمصطفى رحمةً وهداية للناس جميعًا. سيدَ الأولين والآخرين وإمام الأنبياء وخاتم المرسلين، سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وصحبه وسلم، ومن اهتدى بهديه واستن بسنته، وسار على طريقته وانتهج نهجه إلى يوم الدين. أما بعد.. إخوة الإسلام: فإن العبد عندما يعتريه الألم تنصرف كل أحاسيسه ومشاعره إلى ذلك الألم الذي أصابه، وتتحرك سائر الأعضاء لإزالة الألم أو تخفيفه. فإذا انقضى ذلك الألم؛ صار بالنسبة للعبد تاريخًا وذكرى، لكنه ينبغي أن يستفيد من دروس الألم التي تمر به، وأن يتعلم منها، فيعلم العبد أن الألم الذي يمر به ينبغي أن يذكره بطول السلامة التي سبقت؛ فيعلم أن مُسدي النعم السابقة هو الله، رب العالمين؛ فيحمده على السلامة التي طالت. ثم يتذكر العبد أنه عندما يتكلم حال الألم ينبغي أن يتكلم بما ينجيه، لا بما يهلكه ويرديه؛ فإن الكثير من الناس إذا أصابه الألم تسخط؛ فإذا أفاق نَدِم على تسَخُّطِهِ. لا أُريدُ أن أُقَدِّمَ بهذه المقدمة فحسب للألم الذي يصيب العبد في بدنه، إنما أتحدثُ عن آلام تُصيب أمّة؛ فتستشعر المهانة والمذلة التي تُصيبُ المسلمين في بلادهم، والتي تجعل عدوهم يتسلط عليهم فيأخذون في البحث، كيف نتخلص من هذه المهانة؟ وترى الأصوات الحماسية تعلو، تدعو الناس إلى أن يجابهوا قوة أعدائهم بقوةٍ مماثلة، وكيدَهم بكيدٍ مماثِل، ومكرَهم بمكرٍ يشبهه؛ حتى يستردوا للأُمَّةِ عزتَها، ومجدَها، وقوتَها. وذلك قد يكون مأمورًا به كما في قول الله ـ عزَّ وجلَّ ـ: {وأعدوا لهم ما استطعتم من قوةٍ ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم}. لكن، اعلم أن أنجع السلاح الذي يتسلحُ به المؤمن فيتفوق، أو يفقده فيتدنى، إنما هو سلاح الإيمان. ولذلك أقول: ü يجب علينا أن ننظر إلى حياة النبيِّ صلى الله عليه وسلم والمسلمين في القرون الفاضلة، والتي أمرنا ربُّ العزة أن نتعلم منها وأنزل فيها قرآنًا يُتلى، والتي أشار النبيُّ صلى الله عليه وسلم إلى أن فيها العظة والعبرةَ والتعلم كما قال صلى الله عليه وسلم : "خير الناس: قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم" فننظر إلى الآلام، إلى البلايا، إلى النكبات، إلى المصائب التي نزلت بالمسلمين في أول عهدهم، وهم كانوا أجدر بأن يُجري الله عزَّ وجلَّ على أيديهِمِ الكرامات؛ فتنقلبُ لهم معايير الأمور؛ وتسير لهم الأرض سيرًا؛ وينقلبُ لَهُمُ الترابُ ذهبًا؛ وتستحيلُ لهُمُ الصحراء جنات وبساتين؛ فتفيض معهم الأموال، وتقوى الأبدان، لأنهم تبعوا خير خلق الله، وناصروا نبيَّ الله ورسولَهُ، وجاءوا بهذه الدعوة التي يدعونَ بها إلى الله عزَّ وجلَّ، لكنْ ينبغي للمسلم أن يعرفَ أن رسولَ الله صلى الله عليه وسلم بُعثَ أولَ ما بُعَث فكان الكفرُ في بيته، والتكذيبُ من أهله. فبقي أبو طالب أكثرُ المدافعينَ عنه على كفره حتى مات. وكان أشدَّ الناسِ إيلامًا له وتعذيبًا: عمُهُ أبو لهب. ولم يُسلمْ من أعمامه إلا الحمزة والعباس. كان هذا من البلاء؛ والبلاءُ أنَّ قومهُ وهم أهلُ العصبية الجاهلية يتعصبون لكلِ رجلٍ يظهرُ فيهم. وقد تعصبَ بنو حنيفة إلى مسيلمةَ الكذاب، ونافحوا عنه، ودافعوا، ولكنَّ أهلَ مكةَ لم يدفعوا عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم ، صناديدُهم، وكِبارُهم قاموا يُكذبونه، وذلك بلاءٌ عظيم. إذ انتقلنا إلى ما كان من شأن أصحابه بلال بن رباح، وما حدث له من البلاء، وعمّار، وأبيه، وأُمه. وقد قتلت سُمَّية، وقُتل ياسر والد عمّار من تعذيب أهل مكة، ولم يحول الله ـ عزَّ وجلَّ ـ لهم الأرض ذهبًا، ولم يجمع عليهم قلوبَ الأعداءِ حُبًّا، إنما اشتد بِهُمُ التعذيب. فلما شكوا إلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم ، قال لهم: "والله ليتمَّن اللهُ هذا الأمر حتى يسيرَ الراكب من مكة إلى صنعاء، لا يخشى إلا الله، والذئبَ على غنمه، ولكنكم تستعجلون". ثم إذا نظرنا إلى ما وراء ذلك بعد الهجرة مما حدث من الغزوات في بدرٍ، وقد خرجوا يستنقذون بعض الأموال التي غصبتها قريش منهم فأحالها اللهُ إلى غزوةٍ ومعركة، ونصرهم الله. ثم اجتمعت جحافل قريش عليهم تغزوهم يوم أحد فأصابوا منهم حتي بلغت إصابتهم إلى النبي صلى الله عليه

(1/5751)


وسلم حيث كُسرتْ رباعيةُ أسنانه وشُج وجهُهُ، وشاعَ في الناسِ أن محمدًا قد قُتل. ثم لمَّا كانت غزوة الأحزاب، كانت فيها الشِّدة التي لم يعانوها من قبل حتى رُفعت حناجر المنافقين، تقول. محمدٌ يَعِدُكم أرض فارسَ والروم. وإن أحدنا لا يأمن أن يخرج إلى بولته، يعني: إذا تنحى عن العسكر وعن مجتمعهم يخاف إن تنحى وحده أن يأتي من يقتُلُه. ووصفهم ربُّ العزةِ بقوله: {يحسبون كلَّ صيحةٍ عليهم}. هذا من البلاء العظيم. وقد جَعَلَ ربُّ العزةِ سبحانه وتعالى بحكمته وقدرته البلاء فى داخل المسلمين؛ فقال سبحانه: {ومن أهل المدينة مردوا على النفاق}. ثم رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يربي النفر القليلين، ومنهم الفقراء شديدي الفقر؛ الذين لا يجدون الثوب يسترون به العورة. فيأتيه جماعةٌ يطلبونَ منه من يعلمهم، فيُرسلُ معهم سبعة من القُرَّاء؛ من الذين يقومون الليل؛ ويعلمونَ دينَ الله؛ يذهبونَ يقرئون الناس؛ فيُقتلون عن آخرهم. ثم يأتي بعد ذلك من يسأله أن يرسل إليهم من يدعوهم إلى دينِ الله وأنه سيجيرهم؛ فيُرسلُ السبعين فيُقْتَلونَ جميعًا: مصائب، وبلايا، ونكبات. ثم تأتي غزوة الحديبية التي خَرَجَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم قاصدًا عُمرة، وخرج أصحابه ملبين. حناجرهم ترتفع بأصوات التلبية، مطمئنين أن ربَّ العالمين وعد نبيه أن يطوف بالبيت آمنًا وادعًا، ويطوف أصحابه، ويتسلم مفاتيح الكعبة؛ فإذا بهم على مشارف مكة يُصدون، وتتحول العمرة إلى غزوة. ثم تنقلب الغزوة إلي صُلْح والمسلمون بايعوا على القتال. يقول عمرُ بنُ الخطاب: اتهموا الرأي؛ فوالله لقد رأيتُنا يوم الحديبية لو أستطيعُ أنْ أردَّ قول النبيِّ صلى الله عليه وسلم لرددته، يعني: إذا كان هذا قول عمر، فما بالك بمن سواه من المسلمين ويُلقي اللهُ عزَّ وجلَّ على لسانِ أبي جَنْدل بن سُهَيْل بن عمرو أن يقول: أتردونني إلى المشركين ليفتنوني في ديني؟!!.. لو تدبرتَ هذا وتصورتَ أنك تعيشُ يومها لرأيتَ الفتنَ العظيمة تحيطُ بالمسلمينَ وتُحيط بالإسلام وفيهم رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ، وهم خيرُ القرون، خير الأجيال. هذه المصائب وتلك البلايا تُصيبهم ورسولُ الله صلى الله عليه وسلم يدعوهُم إلى الإيمان. ولذلك تتعجب أنهم في الحديبية عندما تُمطر السماء بالليل ويصبح يُصلي الرسول عليه الصلاة والسلام صلاة الصبح يستقبلُ الناسَ ويقول: "أتدرونَ ماذا قال ربكم الليلة" الألم الذي هو فيهم يدفعهم إلى أن يسمعوا شيئًا بشأن الألم المحيط بهم، كأن يقول لهم: نعاهد، أو: نحارب، أو: نعتمر، أو: نُصد، قال أمرًا من أمر الواقع الذي يعيشه المسلمون، لكنَّه صلى الله عليه وسلم ، يقولُ لهم: "قال ربكم الليلة: أصبح من عبادي مؤمنٌ بي وكافر أما من قال مطرنا بنوء كذا ونوء كذا فهو كافر بي مؤمن بالكوكب، وأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فهو مؤمن بي كافر بالكوكب". انظروا لو أن واحدًا منا وقع في مأزق ثم جاء أحد يُذكّره بأمر توحيد الله وإحسان الكلمات: فسيقول لك يا أخي نحن لسنا في حاجة إلى ذلك وهذه المصيبة التي قد أحاطت بنا. ذلك لنعلم أن مصيبة العبد في دينه: أضعاف أضعاف مصيبته في دنياه، وأن المصيبة في الدنيا تزول وقد يعقبها خير كما كان صلح الحديبية فسماه رب العزة فتحا: فقال: {إنا فتحنا لك فتحًا مبيننا}. المسلمون ينظرون اليوم إلى البلايا التي تحيط بهم، ويريدون أن يجمعوا السلاح، ويريدون أن يوحدوا الصفوف وذلك أمر مطلوب ولا شك، لكن أنجمع السلاح بغير إيمان؟!! أم نقول ننتظر نُعلم الناس الإيمان بعد أن ننتهي؟!! إذًا فلم لم يفعل الرسول عليه الصلاة والسلام ذلك. عُرض عليه المُلك فأباه، عرض عليه الجاه فرفضه، عرض عليه المال فلم يأبه إلى قولهم، وقال للناس: قولوا لا إله إلا الله تفلحوا. دعنا يا أخي نكون جيشا قويا، دعنا نكون دولة فتية، دعنا فأنت ستكون رئيسها وتختار أعوانك الذين يحيطون بك لكنه يأبى ذلك لأن طريق الصلاح، هو طريق رب العالمين وليس الطريق الذي يستريح إليه آحاد الناس بالأهواء والآراء. الرسول عليه الصلاة والسلام: يرجع من غزوة حنين وإذا قلنا حنين: أي أنها مسبوقة بفتح مكة، متلوة بحصار الطائف، بعد هذه الغزوات وتلك الحروب، قتل منهم من قتل في حصار الطائف، وقتل منهم من قتل يوم الحديبية، ومات منهم من مات ثم يأتي فيسير بهم ليلا طويلا. وفي سيرهم، قالوا يا رسول الله (لو عرست بنا) أي: لو نزلت لننام. فقال صلى الله عليه وسلم "أخشى أن تفوتكم الصلاة". الصلاة! كل هذه الأعمال لا تكفي بأن نتأخر!، ننام معذورين!، الأجسام متعبة، منهكون من هول ما فعلنا! ويقول بعد ذلك "أخشى أن تفوتكم الصلاة"! تدبروا إخوة الإسلام: الإيمان تقويه عناصره! رب العزة ينزل النصر على أقوام يعلمون أن الربا حرام ولا يتركونه؟!! على أقوام يعلمون أن التبرج كبيرة ولا يفارقونه؟!! على أقوام لا يجتهدون في إقامة الفرائض! زكاة المال: الغني يود لو

(1/5752)


أبقاها في جيبه، ولم يخرجها من بيته، فيقول: أقسطها وأعطيها على أقساط للفقراء، ذلك حتى يستفيد لتبقى في تجارته! تجور على حق الفقير ثم تظن أنك بذلك تستحق نصر رب العالمين! إن الذي ينقصنا إخوة الإسلام هو الإيمان. ولذلك فإنه لما وقع للمسلمين يوم أحد ما وقع واشتد بهم الأمر، ورب العزة سبحانه وتعالى خاطبهم فقال: {ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين} [آل عمران]. وعندما يأتي رمضان، ويدخل الصيام: نقوم الليل على المشاهد السيئة وفي المجالس التي تعمرها الغيبة والنميمة. ونقضي النهار في النوم! المسلمون خرجوا في رمضان لغزوة بدر، وخرجوا في رمضان لغزوة الفتح، وقضوا رمضان في غزوة تبوك. إذن فالمسلمون كانوا يرون أن رمضان شهر القوة، وأن رمضان شهر النصر، وأن رمضان شهر الجهاد، ولكنهم يعلمون أن الإيمان هو سبب نصر رب العالمين. فيطلبون النصر من الله عز وجل ورب العزة سبحانه وتعالى يقول {إن تنصروا الله ينصركم}. ورب العزة لا يحتاج إلى أحد ليعزه فهو العزيز، ولا لأحد ليُعليه فهو العلي العظيم. وإنما يحتاج العبد أن يكون ملتزما بدينه لينال نصر الله رب العالمين انظروا كم خرجت جيوش جرارة كجيش فرعون الذي أراد أن يتبع موسى ومع ذلك فإن الله أهلكه وأغرقه ونجّى المؤمنين. لذلك ينبغي إخوة الإسلام أن نعيد النظر إلى قضايانا: فلا ننظر إلى أن الوحدة وحدة الغثاء، هي التي يكون بها النصر أو أن السلاح هو الذي يكون به النصر، لأن السلاح بأيدي من لا يعرفون دين الله ولا يعملون به. ووحدة الصف ليست هي الخير إلا مع الإيمان ولا نصر إلا أن ننصر الله رب العالمين. وتلك مهمة يستطيعها كل من الضعيف والقوي والمرأة والرجل الكل يستطيعها ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم "وهل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم". رب العزة ينزل إلى السماء الدنيا إذا بقي ثلث الليل فينادي ونحن نيام نغط في نوم عميق ثم نقول يؤذينا أن يحدث كذا وكذا في بلاد المسلمين. وهل يتمنى الشيطان للمسلمين إلا الكفر. وأمم الكفر أعوان الشيطان فكيف نستنصر ببعضهم على بعض وندع أن نستنصر الله رب العالمين!!!. يا من طال بك المرض في فراشك أنت لا تعجز عن الدعاء، يا من صرت غير قادر على حمل السلاح أنت لا تعجز عن الدعاء. وينبغي أن نعلم أن رب العزة يسمع دعاءنا حال السجود ونحن ساجدون ويقدر سبحانه وتعالى أن ينصر من يشاء فهو سبحانه أرسل مرة على أقوام ريحا، ومرة أرسل عليهم صيحة ومرة خسف بهم الأرض، ومرة أرسل عليهم الطوفان ومرة شق لهم البحر، ومرة جعل النار بردًا وسلامًا على أوليائه وعباده الصالحين. فلماذا لا نطرق بابه ولا نتعرف عليه وحمل السلاح واجب لكن الإيمان أوجب وأسبق. ورب العزة سبحانه وتعالى يَعِدُ بالخير (الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة) هذه أول واحدة أقاموا الصلاة فكيف يقيمون الصلاة بعد أن يمكنوا إلا أن يكونوا مقيمين لها قبل أن يجاهدوا، لذلك لم يأذن رب العزة سبحانه وتعالى أن يضع الصلاة عن المجاهد إنما جعل صلاة الخوف. لذلك إخوة الإسلام إن كنا دعونا مرة فالله عز وجل يسمع دعاءنا ويحققه ولا يقع دعاؤنا هباءً عبثًا أبدًا، إنما كما قال النبي صلى الله عليه وسلم وللداعي أحد ثلاث: إما أن يستجيب الله عز وجل له دعاءه في الدنيا، وإما أن يرفع عنه من البلاء مثله، وإما أن يدخر له ثوابها في الآخرة. الصحابة لما سمعوا ذلك قالوا: يا رسول الله إذن نكثر؟ فقال صلى الله عليه وسلم فالله أكثر. أي أكثر جودا وإنعامًا وفضلا وإعطاءًا. الفتن كانت إبان بعثة النبي صلى الله عليه وسلم وأيامها وبعدها فتن عظيمة قوية والبنية ضعيفة لا تستطيع أن تحتمل الرياح. احذر أن تظن أن الفتن اليوم قد كثرت عن أيام بعثة النبي صلى الله عليه وسلم . وانتبه إلى أن أكبر الفتوحات حدثت بعد النبي صلى الله عليه وسلم : فإن الرسول صلى الله عليه وسلم بقي ثلاث عشرة سنة في مكة ثم خرج منها مطرودًا ثم ذهب إلى المدينة فبقي فيها عشر سنين يجاهد هو وأصحابه في سبيل الله حتى كاد الإسلام يعمر أرجاء جزيرة العرب وما أن مات حتى ارتدت العرب. وعادت مساجد مكة والمدينة هي التي تقام فيها الصلاة فقام فيها رجل ليس من أقوى المسلمين في بدنه ولا من أكثرهم معرفة بشجاعته ولم يكن أكثر الناس حملا للسيف إنما قام فيهم أعلى الرجال إيمانًا وهو أبو بكر الصديق فقام فيهم وهو الضعيف وهو النحيف قام فيهم كالأسد الهصور يرد عليهم جميعا ويصحح لهم أقوالهم جميعًا فأفاقهم الله به فحملوا السلاح وذهبوا إلى أرض فلسطين بقيادة أسامة بن زيد ثم رجعوا فحملوا السلاح يحاربون المرتدين ثم استتب الأمر ثم أخذوا يقاتلون فارس والروم ولم يقم الصديق في خلافته إلا سنتين وثلاثة أشهر. النصر من عند الله إنها السلعة الغالية التي تنقصنا سلعة الإيمان واحذر أن تقول مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان شخصه مؤثرا في القوم فقد مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وقام

(1/5753)


أبو بكر وحارب هذه الحروب وقام عمر وحارب هذه الحروب وقام عثمان فنقل المسلمين نقلة عظيمة إلى ما وراء البحار. إذن ليست الوحدة التي تنقصنا وليس السلاح الذي يعوزنا إنما هو الإيمان. إخوة الإسلام يجب علينا أن نتعرف على الإيمان لنعمل به أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يرزقنا علما نافعا وعملا صالحا ودعاءً متقبلا وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه.
-----------------------
ألقي الشيخ ـ رحمه الله ـ هذه الخطبة الجامعة في مسجد التوحيد ببلبيس يوم الجمعة 6 من رجب 1423هـ الموافق 13 من سبتمر 2002م.
---

(1/5754)


المنتدى الشرعي العام > رثاء الشيخ صفوت بقلم أبي إسحاق الحويني
رثاء الشيخ صفوت بقلم أبي إسحاق الحويني
---
محمد الأمين فضيل
07-10-2002, 03:57 PM
كلمةُ رثاءٍ
بقلم:أبي إسحاق الحويني
إن الحمد لله تعالى نحمده، ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهد الله تعالى فلا مضلَّ له، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهدُ أن محمدًا عبدُهُ ورسوله. أما بعدُ. فإن أصدق الحديث كتابُ الله تعالى، وأحسن الهدي هديُ محمدٍ صلى الله عليه وسلم ، وشرَّ الأمور محدثاتُها، وكلَّ محدثةٍ بدعةٌ. وكلَّ بدعةٍ ضلالةٌ، وكلَّ ضلالةٍ في النار. فهذه نفثاتُ مصدور، وأنفاس مقرور، وزفراتُ مهموم، وأنَّاتُ مكلومٍ، وحيرةُ مكروبٍ، ولوعةُ محروبٍ، وبكاءُ باكٍ لا ترقأ دموعُهُ، ولا تسكن ضلوعُهُ، ولا يهدأ هجوعُهُ، مع رُزءِ جليل أصابنا، وخطبٍ عظيم أناخ ببابنا بموت حبيبنا وصاحبنا في الله تعالى سماحة الشيخ محمد صفوت نور الدين. رحمه الله تعالى وطيب ثراه، وأجزل له المثوبة بأحسن مما كان يعمل. جاءه الأجلُ فشق إليه الطريق، وأماط عنه حياطة الشفيق، ونضا عنه طبَّ كلِّ طبيب، فقبض ملك الموت وديعته في الأرض، ثم استودع مسامعنا من ذكره اسمًا باقيًا، ومحا عن الأبصار من شخصه رسمًا فانيًا. فاللَّهم تقبَّل عمله، وأغفر زلَّته، غير خالٍ من عفوك، ولا محروم من إكرامك. اللَّهمَّ أسبغ عليه الواسع من فضلك، والمأمول من إحسانك اللَّهمَّ أتمم عليه نعمتك بالرضى، وآنس وحشته في قبره بالرحمة، واجعل جودك بلالا له من ظمأ البلى، ورضوانك نورًا له من ظلام الثرى. مات أبو عبد الرحمن والحاجة إلى مثله ماسَّة، فقد كان والله عظيم الحلم، قديم السلم، محسنًا لإخوانه، متواضعًا، ما رأيتُ مثله في ذلك، حتى كان يوقرنا أكثر من توقير أبنائنا لنا، مما أحلَّه في قلوبنا المحل الأسمى الذي ينبغي أن يكون لمثله، فعلى مثله فليبك الباكون، ويتفجع المتفجعون، والله المستعان. إن عشت تفجع بالأحبَّة كلهم وفناءُ نفسك لا أبالك أفجعُ وقد اقتضت حكمةُ الله تعالى أنه جعل كلَّ شيءٍ يولد صغيرًا ثم يكبر، إلا المصيبة، فإنها تولد كبيرة كبرًا قد يهدُّ الجبال الراسيات، ثم تصغر صغرًا حتى تضمحلَّ، ولولا ذلك لمات الناس من الكمد موتًا ذريعًا، فإن نجزع فبسبب جلال المصيبة، لا سيما وقد سبقه إلى حيثُ يصير الناس شيخا الدنيا في زمانهما، وهما الإمامان الجليلان شيخنا عبد العزيز بن باز، وشيخنا ناصر الدين الألباني ومعهما أئمةٌ آخرون مثل الشيخ عبد الرزاق عفيفي، وحمود التويجري، وعطية سالم، وابن عثيمين في آخرين أناخوا بباب ربهم العظيم، فعلى مثل مصابنا فليكن الجزع، لكننا كلما تذكرنا مصيبتنا بموت نبينا صلى الله عليه وسلم هان علينا ما نجده، فإلى الله المشتكى مات أبو عبد الرحمن والحاجة إلى مثله تتنامى في زمن القحط والجدب والعقم، وكم من متوثب يتحفز، وماكرٍ يتوقر ليقفز من هذا النقب من أهل البدع والأهواء والضلالات، كان أبو عبد الرحمن ومن سبقوه ممن سميتُ شجًى في حلوقهم، وقذًا في عيونهم ردحًا طويلا من الزمان. وكأنى بهؤلاء المبتدعة المارقين وقد تنادوا مصبحين وممسين، وقد اجتمعوا حول نيرانهم، وحول عجولهم مرَّةً أخرى. يرقصون ويصرخون بفرحٍ مجنونٍ، ظنًا منهم أنه بموت هؤلاء العلماء قد خلت لهم الأرض. وبئس ما ظنوا، فإن هؤلاء العلماء خلَّفوا وراءهم رجالا يحملون مشاعل الهداية، يمدون المسلمين في طريقهم إلى الله عزَّ وجلَّ؛ ففي الزوايا خبايا وفي الناس بقايا. فيا حبيبنا: إنني أكتب هذه الكلمات وأمامي بعض ما خرج للناس مما كتبته يمينُك مما شفيت به العليل ورويت به الغليل، مما يزيلُ شبهةً، ويزيح ظلمةً، ويجلو غشاوةً إلا غشاوةً من دمعٍ تأبى أن تفارق عينى. إذا ما دعوتُ الصبر بعدك والبكا أجاب البكا طوعًا ولم يُجبِ الصبرُ فإن ينقطع منك الرجاءُ فإنه سيبقى عليك الحزنُ ما بقى الدهر وإنا لفراقك يا أبا عبد الرحمن لمحزونون، ولا نقول مايُغضب ربَّنَا وإنا لله وإنا إليه راجعون.
---
الأزهري السلفي
07-10-2002, 06:29 PM
الحمد لله ..
أخي الفاضل جزاك الله كل خير ..
حقيقة كنت قرأت كلمة الشيخ الحويني في المجلة وهي رائعة .
لكن يا أخي لم أستطع إعادة قراءتها هنا لأن الخط متعب لعيني جدا
وأنا ضعيف الإبصار.
فلو غير بعض المشرفين الخط لأحسن وأجاد .
وللفائدة علمت أن العدد القادم أيضا سيخصص كله أو كثير منه للكلام عن الشيخ رحمه الله .
---

(1/5755)


المنتدى الشرعي العام > عوداً .. والعود أحمد
عوداً .. والعود أحمد
---
ابن معين
07-10-2002, 06:06 PM
أحمدك ربي حمداً لا ينتهي أمده ، ولا ينقضي مدده ، ولا يُحصى عدده .
اللهم صل وسلم على محمد وعلى آله وصحبه ومن استن بسنته واهتدى بهديه .
وبعد : فيا أهل المنتدى المبارك _ مشرفين ورواداً _ سلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
تحية عطرة أبعثها لكم من قلب طالما اشتاق للقياكم ، وسلام خاص أرسله لكل واحد فيكم .
لو أن كتبي بقدر الشوق واصلة .... إليكم لكانت مع الأنفاس تتصلُ !
ولقد تذكرت قول الشهاب المنصوري أثناء غيابي في الفترة الماضية عنكم :
إني غدوت غريباً .... لما فقدت الأحبة
ياصدق من قال قدماً .... فقد الأحبة غربة
وحقيقةً فغيابي هو غياب كتابة لا غياب زيارة ، فما زلت بحمد الله بين الفترة والأخرى أزور المنتدى وأقرأ ما جدّ فيه ، وكيف لي بتركه وهو مكان صنعتي وحرفتي ! ، وما كان هذا الغياب إلا من أجل بحثٍ في الحديث يسر الله بمنه وكرمه الانتهاء منه ، وأسأله سبحانه أن ييسر نشره والانتفاع به .
وقد سررت كثيراً بكثير من الأعضاء الجدد الذين أثروا هذا المنتدى بالمقالات النافعة والفوائد الجيدة ، كما سررت أيضاً بتواصل الأعضاء القدامى ، أسأل الله أن يجمعنا وإياكم في جنته .
وختاماً : لا أنسى أن أشكر أخي المشرف الفاضل خليل بن محمد على سؤاله عني واتصاله بي ، وكذا أخي الشيخ الفاضل عبدالرحمن الفقيه .
وإلى لقاء قريب مع بعض المشاركات والتعقيبات .
محبكم : ابن معين .
---
أبو مصعب الجهني
07-10-2002, 06:15 PM
حياك الله يا شيخ والحمد لله على سلامتك
---
أبوتميم
07-10-2002, 06:16 PM
حياك الله وبياك وجعل الجنة مثوانا ومثواك
أهلا بالشيخ ..
إني أرحب بك وأنا لست من أهل الشأن في هذا الملتقى المبارك ، لكنه ترحيب مضمن لمعان أخر ..
فالحمد لله على عظيم نعمائه علي وعليك بتمام بحثكم ، وجعلني على أثرك حثيثا .
ولا تنس الإخبار بموعد الاختبار !
والسلام
---
ذو المعالي
07-10-2002, 06:23 PM
حمداً لله على سلامتك أخانا ( ابنَ معينٍ ) .
لقد بُليَ ( الملتقى ) بغيابٍ كوكبةٍ من خِيْرَةِكُتَّابه ، فنحمدُ الله أن بدأ خرز عقده بالضم و الالتئام .
فأهلاً بك بعد غيبةٍ غابتْ معها دررك ، و أهلا بك راجعاً بخير نفس ، و أعظم حظوة .
أخوك
ذو المعالي
---
غضنفر
07-10-2002, 07:50 PM
أخي الفاضل المُفضَّل ... ابن معين ... سلمه الله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...
عَودُك عُود من خيرك الذي عودتنا به يطيب ريحه بشعلة شوقك في القلوب والمهج ...
فلا عدمناك وسلمت يُمناك..
أخوك / غضنفر
---
عبدالرحمن الفقيه
07-10-2002, 08:09 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكم الله شيخنا الكريم ووفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى
---
هيثم حمدان
09-10-2002, 02:50 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي ابن معين.
بانتظار ما عندك من فوائد بعد طول غياب.
---
ابن معين
09-10-2002, 06:00 PM
حمداً لكم اللهم على عظيم نعمك ، وشكراً لك اللهم على تعدد مننك ، وصلاة وسلاماً على أشرف رسلك ، وبعد :
أحيي تلك الوجوه الطاهرة التي حيتني ، وأشكر لها سلامها كما بالسلام أجابتني ، وأسأل الله أن يجمع بيني وبينها كما أحبتني .
---

(1/5756)


منتدى التخريج ودراسة الأسانيد > متى يكون الحديث المنقطع صحيحاً؟!
متى يكون الحديث المنقطع صحيحاً؟!
---
المهذب
08-10-2002, 12:09 AM
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .....ثم أما بعد:
فإن إنقطاع السند في الحديث دليل على ضعفه عند أهل الشأن من أهل الحديث ، ولكن قد يحكم في صحته في حالات:
1-إذا كان الراوي لايروي إلا عن ثقة ،وبالذات اذا كان من الائمة الكبار كـ
الشعبي.
مثال على ذلك حديث من أحاديث الخروج من المنزل:(اللهم إني اعوذ بك أن أضل او اضل او أزل او ازل.......................).
أخرجه ابو داود والنسائي والترمذي وأحمد وابن أبي شيبة والطبراني
وغيرهم.. كلهم خرجوه من حديث منصور بن المعتمر عن الشعبي عن أم سلمة رضي الله عنها.
والحديث فيه علة حيث أن الشعبي لم يثبت له سماع عن أم سلمة
رضي الله عنها كما قال علي بن المديني.
والحديث عندي لابأس به (السعد)،لان الشعبي لايروي إلا عن ثقة.
2- اذا سقط راوي في الاسناد وعرفنا أنه ثقة ، كرواية حميد الطويل عن أنس فإنه يسقط أحياناً ثابت البناني وهو ثقة ثبت .
فتكون رواية حميد عن أنس صحيحة.
3-رواية أبي عبيدة بن عبدالله بن مسعود عن ابيه ، رواية مقبولة لانها مستقيمة.
قال يعقوب بن أبي شيبة:( إنما استجاز أصحابنا علي بن المديني وغيره
ادخال رواية ابي عبيدة في المسند لاستقامتها).
تنبيه: الدرر السابقة من الشيخ المحدث عبد الله السعد ،ولكن بتهذيب المهذب.
---
محمد الأمين
08-10-2002, 12:42 AM
أخي الفاضل المهذب -أبقاه الله إسماً على مسمّى-
1- ما ذكرته (خاصة في المثالين الأول والثالث) ليس محل اتفاقٍ بين العلماء. بل هو رأي <<<<بعضهم>>>>.
2- المثال الأول عليه استدراك. فحتى العجلي لم يعتبر كل مراسيل الشعبي صحيحة، رغم أن الغالب عليها ذلك. والشعبي وإن قال البعض بأنه لا يحدث إلا عن ثقة، فهذا على الأغلب. وإلا فانظر شيوخه في تهذيب الكمال وانظر دراجتهم.
ثم هو نفسه يقول "حدثنا الحارث وكان كذاباً". فقد روى عن كذاب (بتصريحه)، وليس عن مجرد ضعيف!
والصواب عندي أن لا يقبل مرسل الشعبي لا عن علي ولا عن غيره.
ولعل من الأمثلة على الحديث المنقطع الذي حكمه الانقطاع هو مرسل سعيد بن المسيب عن عمر، ومرسل النخعي عن ابن مسعود. ومع ذلك لا أزعم الإجماع على قبول تلك المراسيل، وإن كان الصواب عندي كذلك.
---
بو الوليد
08-10-2002, 04:22 PM
لشعبي إذا روى عن مثل الحارث بينه !!
فلا يصح الاستدراك بروايته عن الحارث وقد بين أنه سمعه منه !!
بل وجرحه كذلك !!.
فروايته هنا من باب الإنكار عليه أو ما أشبه .
لكن إذا روى ما كان من حديثه ثم أبهمه أو أرسل عنه ..
هنا يقال يرسل عن الضعفاء ..
---
أخو من طاع الله
08-10-2002, 05:37 PM
فيما يتعلق برواية الشعبي عن أم سلمة.
حتى لو سلم أنه لا يروي إلاّ عن ثقة ، فإنّه لا يجزم بسماع شيخه لأمِّ سلمة ، وقد يروي التابعي عن تابعي فأكثر ، كما هو معروف.
والقاعدة في المنقطع المقبول:
أنّه متى علمت الواسطة ، وكان الحديث يصح بها ، صحّ.
لا أنّه إذا علم أن شيخ المرسل ثقة ، لاحتمال الانقطاع فيما بعده
---
المهذب
09-10-2002, 12:04 AM
أخي الكريم: محمد الامين
قضية تضعيف الانقطاع مرتبطة بقول الائمة السابقين كـ أحمد وغيره
والشعبي رحمه الله ممن حمل بعض الائمة إنقطاعه خاصة عن علي رضي الله عنه.
ومارأيك ياشيخ :محمد في قول الذهبي :( أن الشعبي رأى علياً وصلى خلفه ). السير(4/296).
وأما قول الشعبي:("حدثنا الحارث وكان كذاباً) دليل على ثقته فيما يحدث. ولعل في رد (ابو الوليد)مايكفي.
أخي الكريم:ابو الوليد
جزاك الله خيراً.
أخي الكريم:
قولك:(أنّه متى علمت الواسطة ، وكان الحديث يصح بها ، صحّ)هل يمكن أن نطبق هذا على المثال الاول؟
وفقنا الله واياكم للخير.
---
محمد الأمين
09-10-2002, 09:13 AM
أخي المهذب
قول بو الوليد <<لشعبي إذا روى عن مثل الحارث بينه>> ليس بشيء لأن الشعبي كما نص ابن حجر كثيراً ما روى عن الحارث دون أن يبين أنه كذاب.
بل لا نحتاج لنص ابن حجر فالأمثلة كثيرة جداً لا تخفى على طالب علم. انظر سنن البيهقي الكبرى ومصنف ابن أبي شيبة.
أما سماعه من علي بن أبي طالب فلم يسمع منه إلا حديثاً أو حديثين، والباقي أرسله. وجزء كبير من روايته عن علي، الواسطة فيه الحارث الكذاب!
قال القاضي أبو بكر بن الباقلاني: من المعلوم المشاهد أن المحدثين لم يتطابقوا على أن لا يحدثوا إلا عن عدل بل نجد الكثير منهم يحدثون عن رجال فإذا سئل الواحد منهم عن ذلك الرجل قال لا أعرفه هل هو ثقة أم لا بل ربما جزم بكذبه كما قال الشعبي حدثني الحارث الأعور وكان كذابا فمن أين يصح القطع على الراوي أنه لم يرسل الحديث إلا عن عدل عنده؟!
---
أخو من طاع الله
11-10-2002, 07:57 PM
أخي المهذب..

(1/5757)


لا يمكن ذلك ، وقد سبق أن قلته
والقاعدة في المنقطع المقبول:
أنّه متى علمت الواسطة ، وكان الحديث يصح بها ، صحّ.
لا أنّه إذا علم أن شيخ المرسل ثقة ، لاحتمال الانقطاع فيما بعده
والمثال الذي ذكرته فيه احتمال الإرسال المذكور
---
صلاح
27-10-2002, 02:49 PM
اخي المهذب: كلامك سديد ووجيه،
وكلام الاخ هو قاعدة مهمة
---

(1/5758)


منتدى التخريج ودراسة الأسانيد > ماذا تقولون في حكم هذا الحديث [ دعاء الخروج من الخلاء ]
ماذا تقولون في حكم هذا الحديث [ دعاء الخروج من الخلاء ]
---
ابن ابي حاتم
08-10-2002, 01:58 AM
ذهب بعض اهل العلم الى تضعيف حديث دعاء الخروج من الخلاء
الذي اخرجة احمد والبخاري في الادب المفرد وجماعة00 من طريق اسرائيل بن يونس عن يوسف بن أبي بردة عن ابية عن عائشة رضي الله عنها قالت (كان النبي صلى الله علية وسلم اذا خرج من الخلاء قال : غفرانك )
وقد قال ابو حاتم ( اصح حديث في هذا الباب حديث عائشة )
فهذا قول ابو حاتم 00
فلماذا يضعف 00؟
وفقكم الله ونفع بكم00
---
بو الوليد
08-10-2002, 04:57 PM
أخي الحبيب ابن أبي حاتم ..
أنا لم أنظر في إسناد الحديث ، لكن مقولة أبي حاتم هذه لا تدل على تصحيح الحديث ، بل الغالب أنهم لا يطلقونها إلا على الأحاديث الواردة في الباب الذي لم يصح فيه شئ !!
قال الشيخ أبو معاذ طارق عوض الله في منظومته الرائعة :
وقولهم هذا أصح متنِ***أو سندٍ في الباب ليس يعني
صحتَه وللقبول يطلقُ ***محفوظٌ أو معروفٌ أو متفَقٌ
والله أعلم .
---
أبو نايف
08-10-2002, 10:29 PM
أخي ابن ابي حاتم حفظك الله تعالى
من صحح حديث (( غفرانك )) عند الخروج من الخلاء هم :
1) الإمام أبو حاتم رحمه الله تعالى . ( العلل 1: 43 ) .
2) الإمام ابن خزيمة رحمه الله تعالى . ( في صحيحه 1: 48 ) .
3) الإمام ابن حبان رحمه الله تعالى . ( في صحيحه 4: 291 ) .
4) الإمام الحاكم رحمه الله تعالى . ( المستدرك 1: 248 ) .
5) الإمام النووي رحمه الله تعالى . ( الأذكار 1: 109 ) .
6) الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى . ( نتائج الأفكار 1: 215 ) .
7) الحافظ السخاوي رحمه الله تعالى . ( فتح المغيث 1: 188 ( حسنه ) .
8) العلامة أحمد شاكر رحمه الله تعالى . ( شرح الترمذي 1: 12 ) .
9) العلامة الألباني رحمه الله تعالى . ( الإرواء 1: 91 ) .
فمن يا أخي حفظك الله تعالى بعد هؤلاء الأئمة يلتفت إلي قوله .
وأما قول الإمام أبو حاتم رحمه الله تعالى ( أصح حديث في هذا الباب حديث عائشة ) .
فكلامه واضح في تصحيح الحديث ، ولو كان الحديث عنده رحمه الله تعالى غير صحيح لما قال ( أصح حديث .. ) ولقال بدل ذلك ( لا يصح فيه حديث .. ) .
وقوله يا أخي حفظك الله تعالى هذا ( أصح حديث في الباب حديث عائشة ) فهمه العلماء الإجلاء رحمهم الله تعالى بتصحيحه للحديث كما فهمته أنت بارك الله فيك وهم :
1) الحافظ ابن حجر رحمه الله . قال في ( بلوغ المرام 86 ) : وصححه أبو حاتم .
2) الإمام الصنعاني رحمه الله . قال في ( سبل السلام 1: 80 ) : وصححه أبو حاتم .
3) الإمام الشوكاني رحمه الله . قال في ( نيل الأوطار 1: 98 ) : وصححه أبو حاتم .
4) الإمام أحمد شاكر رحمه الله . قال في ( شرحه لجامع الترمذي 1: 12 ) : وصححه أبو حاتم .
5) الإمام الألباني رحمه الله . قال في ( الإرواء 1: 91 ) : وصححه أبو حاتم .
وأما تفرد إسرائيل به عن يوسف بن أبي برده .
إسرائيل ثقة حجة .
ويوسف بن أبي برده وثقة كل من :
1) ابن حبان رحمه الله تعالى .
2) والعجلي رحمه الله تعالى .
3) والحاكم رحمه الله تعالى .
4) والذهبي رحمه الله تعالى .
قال الشيخ سليم الهلالي في ( عجالة الراغب المتمني ) ( 1/ 63 ) : ووثقه ضمناً كل من صحح له ، فرجل حاله هكذا لا يشك أبداً في ثقته والله أعلم .
قال : وقد خالف هؤلاء الحفاظ جميعاً ( هدام السنة ) المدعو حسان عبد المنان في تسويده علي كتاب الإمام الهمام ابن قيم الجوزية ( إغاثة اللهفان ) ، وقد أبدع شيخنا أسد السنة العلامة الألباني رحمه الله في قمعه ورد فريته وبيان مخالفته ، بكلام علمي قوي رصين ، فانظره غير مأمور في ( النصيحة ) .
وقال الشيخ أبو الحسن مصطفي إسماعيل السليماني في ( إتحاف النبيل ) (1/270 ) : ولم أعلم أحداً من أهل العلم ضعف هذا الحديث
فالنفس تطمئن إلي قبول هذا الحديث ، لأن تصحيح إمام من الأئمة لحديث ما ، يكون تقوية منه لحال رواته في الجملة ، فلماذا لا يقال : إن هؤلاء الأئمة الذين صححوا هذا الحديث ، قد حسنوا من حال يوسف بن أبي بردة في هذا الحديث ، ولا سيما وأن الحديث يدور عليه .
ومن قال : لعلهم صححوه لمتابعات له ، قلنا : هذا أقوي ، فإن وقف الأئمة علي متابعات له ، ونحن لم نقف عليها ، وصححوا الحديث ، أخذنا بقولهم والله أعلم
هذا والحمد لله رب العالمين
---
ابن ابي حاتم
09-10-2002, 02:22 AM
جزى الله الاخوة الفضلاء على هذه الفوائد القيمة00
قلت : فقد ناقش الشيخ عمروبن عبد المنعم في كتابة الماتع ( تحصيل ما فات التحديث بما قيل لا يصح فية حديث ص 35 )وهو ضمن كتابة (قواعد حديثية ) هذا الحديث فاليراجع0
وفقكم الله في الدنيا والاخرة 0
---
الأزهري السلفي
09-10-2002, 03:17 AM
أخي أبا نايف وفقه الله ..
قلت :

(1/5759)


( وأما قول الإمام أبو حاتم رحمه الله تعالى ( أصح حديث في هذا الباب حديث عائشة ) .
فكلامه واضح في تصحيح الحديث ، ولو كان الحديث عنده رحمه الله تعالى غير صحيح لما قال ( أصح حديث .. ) ولقال بدل ذلك ( لا يصح فيه حديث .. ) ).
فيه نظر.
فإنهم يقولون أصح ما ورد في الباب ولا يريدون تصحيح الحديث
بل يريدون أخفه ضعفا ً .
و الله أعلم .
---
هيثم حمدان
10-10-2002, 03:08 AM
ليس في الصحيحين شيء في هذا الباب.
وهذه القرينة إذا أضيفت إلى: 1) تفرّد إسرائيل، 2) كون يوسف بن أبي بردة لم يوثّقه كبير أحد، 3) قول الترمذي: هذا حديث حسن غريب ...
فإنّ القول بضعف الحديث لا يصير مستنكراً. بل قد يكون هو الصواب.
وقد ذكر الأخ أحمد أمارة أنّ الشيخ محمد عمرو عبداللطيف ذهب إلى عدم صحّة الحديث.
والله أعلم.
---
ابن ابي حاتم
10-10-2002, 04:03 AM
أخي الحبيب :هيثم
أود أن اعرف00
من هم المشايخ الذين احتجيت باقوالهم؟
وفقك الله
---
أبو نايف
10-10-2002, 07:29 AM
قال العلامة الألباني رحمه الله تعالى في ( النصيحة ) ( ص 71 -72 ) : حديث (( كان صلي الله عليه وسلم إذا خرج من الخلاء قال ( غفرانك ) )) .
جزم ابن القيم بنسبته إلي النبي صلي الله عليه وسلم وهو مما لا خلاف فيه بين الحفاظ ، وأما ( الهدام ) فقد أعله لجهله بهذا العلم وتجاهله لعلمائه .
فقد خرجه من رواية ثلاثة عشر حافظاً ، وما ضعفه أحد منهم ، بل منهم جماعة من ملتزمي الصحة ، كابن خزيمة ، وابن حبان ، وابن الجارود ، ومنهم من صرح بتقويته - كالترمذي ، فإنه حسنه - وأقره النووي في ( الأذكار ) ، والحافظ المزي في ( التهذيب ) ، وصححه الحاكم ، والذهبي ، والنووي في ( شرح المهذب ) ، والحافظ العسقلاني في ( نتائج الأفكار ) (1/216 ) ، ونقل في ( بلوغ المرام ) تصحيحه عن أبي حاتم الرازي ، وأخيراً : أحمد شاكر في ( التعليق علي سنن الترمذي ) وغيرهم .
أقول : مع كل هذه الجمهرة من المصححين ، فقد خالفهم ( الهدام ) قائلاً عقب التخريج :
( وهذا إسناد فيه ضعف ، فإن يوسف بن أبي بردة مجهول الحال ، وتوثيق ابن حبان والعجلي له ليس بشيء لأن ذلك من قاعدتهما المعروفة ) .
والجواب من وجوه :
الأول : أن التعليل المذكور ليس علي إطلاقه ، فكثيراً ما رأينا الحفاظ النقاد من المتأخرين يوثقون من تفرد بتوثيقه ابن حبان ، كالإمام الذهبي ، والحافظ العسقلاني ، وما أظن أن الغرور وصل بك إلي أن تدعي أنك أعلم منهم ! أو أن تحشرهم في زمرة المتساهلين !!
وقد ضربت علي ما ذكر أمثلةً كثيرة في بعض مؤلفاتي ، ويحضرني الأن منها - المجلد السادس من ( الصحيحة ) وهو مطبوع - بحمد الله تعالى .
الثاني : أنه جهل - أو تجاهل - تصريح الحاكم بتوثيقه ، فقال عقب الحديث :
( هذا حديث صحيح ، فإن يوسف بن أبي بردة من ثقات آل أبي موسي ) ووافقه الذهبي .
الثالث : ومن ذلك أن توثيقه مقبول إذا وافقه أحد من الحفاظ النقاد الموثوق بتوثيقهم ، كالحافظ المزي ، والذهبي ، والعسقلاني ، وأمثالهم ، وهذا قد وثقه الذهبي فقال في ( الكاشف ) : ( يوسف بن أبي بردة سمع أباه ، وعنه إسرائيل وسعيد بن مسروق ، ثقة ) .
رابعاً : تصحيح حديثه من الجمع المذكور ، يدل علي أنه ثقة عندهم ، وبخاصة أنه لا مخالف لهم ، فيا أيها ( الوبر ) ! هل هؤلاء الأئمة الفضلاء - وفيهم من لم تلد مثلهم النساء - متساهلون عندك ! وأنت وحدك المتوسط غير المتشدد ؟! أم أنت ( الهدام ) المخرب ؟! فـ ( يا عجباً لوبر تدلي علينا من قدوم ضأن ! ) ، والله المستعان .
أنتهي كلام العلامة الألباني رحمه الله تعالى
---
ابن معين
10-10-2002, 01:44 PM
إخوتي الأفاضل :
الأصل في أحكام أئمة الحديث أنها معتبرة ، وخاصة مع اتفاقهم وعدم المخالف ، ودعوى التساهل بإطلاق مردودة ، وخاصة في مثل العجلي كما بينه الشيخ الشريف حاتم في بحثه المنشور في مجلة المشكاة وفيه نقض القول بدعوى تساهله .
وتوارد الأئمة على تصحيح هذا الحديث يقتضي ضمناً توثيق يوسف بن أبي بردة ، ودلالة التصحيح على التوثيق معمول بها عند المحدثين ، والأمثلة على ذلك كثيرة .
قال الذهبي في الموقظة (78) : ( فصل : الثقة : من وثقه كثير ولم يُضعّف .
ودونه : من لم يوثق ولا ضعِّف . فإن خرِّج حديث هذا في الصحيحين فهو موثق بذلك ، وإن صحّح له مثل الترمذي وابن خزيمة فجيد أيضاً ، وإن صحّح له كالدارقطني فأقل أحوله : حسن حديثه ).
---
بو الوليد
11-10-2002, 02:33 AM
القول الصحيح لا يثبت بكثرة القائلين به ؟!!
وعبارة الإمام أبي حاتم ليس فيها دليل لمن صححه ..
وقد بحث هذا سابقاً في الملتقى ؛؛ ولعل أحد الإخوة يضع لنا رابطه مشكوراً .
أما قول الأخ أبي نايف بارك الله فيه :
((( وقوله يا أخي حفظك الله تعالى هذا ( أصح حديث في الباب حديث عائشة ) فهمه العلماء الإجلاء رحمهم الله تعالى بتصحيحه للحديث كما فهمته أنت بارك الله فيك وهم :

(1/5760)


1) الحافظ ابن حجر رحمه الله . قال في ( بلوغ المرام 86 ) : وصححه أبو حاتم .
2) الإمام الصنعاني رحمه الله . قال في ( سبل السلام 1: 80 ) : وصححه أبو حاتم .
3) الإمام الشوكاني رحمه الله . قال في ( نيل الأوطار 1: 98 ) : وصححه أبو حاتم .
4) الإمام أحمد شاكر رحمه الله . قال في ( شرحه لجامع الترمذي 1: 12 ) : وصححه أبو حاتم .
5) الإمام الألباني رحمه الله . قال في ( الإرواء 1: 91 ) : وصححه أبو حاتم . )))
أقول :
كل من ذكرتهم تابعوا ابن حجر في ذلك ؟!!
فالصنعاني يتابع ابن حجر دائماً ولا يحرر أقواله ، وكذلك الشوكاني !!
وكثيراً ما ينبه الشيخ الألباني على ما يقع لهما من جراء ذلك ..
ويبدو أن الشيخ الألباني رحمه الله تابع ابن حجر على هذا .
---
النسائي
11-10-2002, 04:08 PM
وفي كون الشوكاني يتابع الحافظ ابن حجر دون تحرير(لعل من ذلك ما نقله الشوكاني في الكلام على حديث جرير في صيام البيض ورقمه في العلل لابن ابي حاتم 758 قال الحافظ في تلخيص الحبير
وهو يتحدث عن صيام البيض (ورواه ابن أبي حاتم في العلل عن جرير مرفوعا(( وصحح عن ابي زرعة وقفه ))
قال الشوكاني في نيل الأوطار قال الحافظ : ثم نقل كلام الحافظ )
قال ابو زرعة في علل ابن ابي حاتم (( ... فقال أبو زرعة حديث أبي اسحاق عن جرير مرفوع أصح من موقوف ولأن زيد بن أبي أنيسة أحفظ من مغيرة بن مسلم ))
وبعد الرجوع الى المخطوط بواسطة الشيخ ابراهيم اللاحم تبين أنه يوافق ما في المطبوع
والله اعلم بالصواب
---
بو الوليد
12-10-2002, 04:18 PM
أخي النسائي ..
بارك الله فيك ..
وجزاك الله خيراً ..
---

(1/5761)


المنتدى الشرعي العام > منظومة حجر المخلاة - الجزء الثلاثون
منظومة حجر المخلاة - الجزء الثلاثون
---
محمد الأمين فضيل
08-10-2002, 10:52 AM
بعض ما وجد منه ستة عشر
الجهر في القرآن حيث كانا**وفرعه مُشتّت مكانا
وعدّه كما يقال عشره**وستة كما رواه البرره
ألفاظه تجدها في الرعد**والحجرات والنسا في عدّي
والبكر والأنعام والإسراء**وسورة النحل والأنبياء
وهكذا في طه أو في الملك**ونوحٍ أو في سبّح ذاك فاحْكِ
وغيرها من سور القرآن**فابحث تجد ما جاء في العنوان
ألفاظ خُبث وردت في الذكر**بستة معروفة وعشر
أعني الفروع مطلقا في البكر**وسورة العمران دون نُكر
وسورة النساء والعقود**وسورة الأعراف بالتحديد
وسورة الأنفال والخليل**والأنبيا والنور فافهم قيلي
وغيرها من التي لم تُذكر**في نظمنا والبحث فالزم تظفر
الحبْط أصل فرعه في الذكر**بستة وروده وعشر
ألفاظها تجدها في هود**وتوبة والبكر والعقود
وفي العمران ثم في الأحزاب**وسورة القتال من ذا الباب
وزُمرٍ والحجرات فادرِ**وغيرها ممّا أتى في الذكر
بعض ما وجد منه سبعة عشر
وجاءت الحكمة في القرآن**معرفةً معروفة المكان
عددها كما يقال عشره**وسبعة من آيِهِ مشتهره
فستة في سورة العوان**وسورة العمران فيها اثنان
واثنان في النساء ثم واحده**في سورة الإسراء ثم المائده
لقمان والأحزاب زخرفٌ معه **وصادٌ أيضا مثله والجمعه
بسبعة وعشرة قد ضُبطت**فروع سور بالسِّوار ارتبطت
في سور كثيرة كالبكر**وتوبة والكهف هودٍ تجري
والحج ثم النور فاطر وصادْ**في زخرف وهل أتى بعض المراد
وفي الحديد ثم في البقيه**من سور تجدها جليه
الشرق والإشراق ثم المشرق**وغيرها من الفروع يشرق
في سور معروفة في الذكر**بسبعة محصورة وعشر
كسورة الأعراف أو كمريم**والشعراء ثم نور فاعلم
وكاليقطين زُمرٍ وصاد**وزخرفٍ وفي الرحمن باد
وغيرها كسورة العوان**وسورة المعارج الدّواني
---

(1/5762)


المنتدى الشرعي العام > هل هناك كتب تعنى بتعقب الإجماعات؟
هل هناك كتب تعنى بتعقب الإجماعات؟
---
محمد الأمين
08-10-2002, 06:59 PM
من المعلوم أن عادة نقل الإجماع فيما لا يُعلم فيه قول، هو من عادة المعتزلة والجهمية وأهل البدع، كبشر المريسي وابن علية وأضرابهما. وقد عاب الإمام أحمد علي هؤلاء نقلهم الإجماع في أمور لا يعلمون بها أقوالاً.
وقد درج الكثير من المتأخرين على نقل إجماعات باطلة يكون الخلاف فيها مشهوراً. لكن المتأخر الذي لم يطلع على غير مذهبه، لا يعلم في المسألة خلافاً فينقل الإجماع!
وهناك أيضاً من هو متساهل في نقل الإجماع مثل ابن المنذر والطبري وغيرهما، حيث أن من مذهبهما أن المخالف أو المخالفين لا يُعتد بقولهما ولا ينقضان الإجماع!
وهناك من له سعة اطلاع لكن يسيء فهم النصوص ويتوهم الإجماع، كابن حزم. ومنهم من ينقل إجماعات باطلة كاذبة بدافع الهوى، كالقبوري الذي نقل أن إجماعاً أن زيارة القبر من أعظم القربات وأفضل الطاعات.
السؤال هو: هل هناك كتب تعنى بتعقب الإجماعات، كما فعل شيخ الإسلام؟
---
أبو خالد السلمي
08-10-2002, 07:40 PM
الحمد لله ، منها (بالإضافة إلى تعقبات شيخ الإسلام على إجماعات ابن حزم في كتابه نقد مراتب الإجماع الذي تفضلتم بالإشارة إليه) :
إجماعات ابن عبد البر في العبادات ، لعبد الله بن مبارك البوصي ، وهو في مجلدين مجموع صفحاتهما أكثر من ألف صفحة من طبع ونشر دار طيبة بالرياض ، وقد تعقب المؤلف إجماعات ابن عبد البر بنقل من وافقه من الأئمة على حكاية الإجماع ، وبذكر الخلاف في المسألة إن وجد ، وقد تبين أن كثيرا من إجماعات ابن عبد البر رحمه الله فيها خلاف مشهور ، وأكتفي بمثال واحد :
حكى ابن عبد البر الإجماع على إباحة الحرير للنساء ، فتعقبه المؤلف بأنه ثبت القول بتحريم الحرير على النساء عن ابن الزبير فيما رواه عنه مسلم في صحيحه ، كما نسب التحريم إلى علي وابن عمر وحذيفة وأبي موسى رضي الله عنهم والحسن وابن سيرين رحمهما الله .
(فائدة ) :
توسع الناس جدا في حكاية الإجماع في مسائل فيها خلاف مشهور حتى ادعى أبو إسحاق الإسفراييني أن مسائل الإجماع أكثر من عشرين ألف مسألة ، ونسب إلى الكمال ابن الهمام أنه ألف كتابا في الإجماع فيه مائة ألف مسألة .
(فائدة أخرى ) :
لابد من مراعاة اصطلاحات المؤلفين إما بنصهم وإما بالاستقراء قبل نقل الإجماع عنهم ، فمنهم من يطلق الإجماع ويريد إجماع أهل مذهبه أو أهل بلده أو إجماع الأئمة الأربعة ، ومنهم من لا يعتد بخلاف الظاهرية ، ومنهم من يعتد بخلاف الزيدية ، وغير ذلك من الاصطلاحات . والحمد لله .
---
أبو خالد السلمي
08-10-2002, 07:53 PM
الكتاب الذي ذكرته آنفا اقتصر على إجماعات ابن عبد البر في العبادات ، وأما مجموع الإجماعات التي حكاها ابن عبد البر في كتابه التمهيد فقد بلغت سبعمائة وثمانين مسألة ، كما أحصاها مؤلفا كتاب الإجماع لابن عبد البر فؤاد الشلهوب وعبد الوهاب الشهري وهو من طبع دار القاسم بالرياض ، إلا أن المؤلفين لم يتعقبا شيئا من إجماعاته واقتصر عملهما على إحصاء مسائل الإجماع عنده كما بينا في المقدمة .
---
محمد الأمين
09-10-2002, 03:59 AM
جزاك الله خيراً
لكن أمر هذا الكتاب عجيب، إذ هو ألف صفحة ولا يتعقب إلا إجماعات ابن عبد البر في العبادات فحسب!!! فهو ضخم جداً ومع ذلك لم يستوف إلا النذر اليسير.
هل يعرف أحد الإخوة كتاباً غيره؟
---
أبو عبد الله الروقي
14-10-2002, 12:26 AM
يُمكن الاستفادة من كتاب ( نوادر الفقهاء ) للجوهري ... فهو يحكي الإجماع ثمّ يستثني مَن خالَفَ بقوله : ( أجمعوا على .. إلاّ فلاناً فإنّه ..)
والكتاب مطبوع في مجلّد وقد حَقّقه وعَلّق عليه بتعليقات مفيدة في الغالب .. الشيخ فضل المُراد ..
---
محمد الأمين
22-11-2002, 01:11 AM
جزاك الله خيراً
من هي الدار التي نشرته؟
---
أبو عبد الله الروقي
22-11-2002, 05:59 PM
أخي محمد الأمين /
الكتاب نَشرتهُ دارُ القلم بدمشق ، والدار الشامية ببيروت .، وصَدرت الطبعة الأولى في عام 1414 .. ولا أدري ألَهُ طبعةٌ غيرُها أم لا ..
---
محمد الأمين
24-10-2003, 06:08 PM
جزاك الله خيرا
---
المجهول
25-10-2003, 05:38 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى والله أعلم أن كتابي موسوعة الإجماع في الفقه الإسلامي وكتاب الإقناع في مسائل الإجماع قد حويا مسائل الإجماع تعدادا 0 بغض النظر عن الصحة 0
---
أبو عبدالله النجدي
26-10-2003, 09:03 AM
أخي الشيخ محمد ، وفقه الله
قولك: ( من المعلوم أن عادة نقل الإجماع فيما لا يُعلم فيه قول، هو من عادة المعتزلة والجهمية وأهل البدع، كبشر المريسي وابن علية وأضرابهما)اهـ

(1/5763)


إن كان مقصودكم الإجماع الذي يقال فيه: (لا نعلم فيه ـ أو له ـ مخالفاً ): فهذا لم يتفرَّد به "أهل البدع" كما يفيد ظاهر الكلام . بل هي جادَّةٌ مطروقة لكثير من الفقهاء والمحققين .
وإنما الذي تفرَّدَ به أهل البدع، أنهم يعارضون السنن الصحيحة بإجماعات يخترعونها، لا أصل لها، إلا ما درجَ عليه متأخروهم، وعوامُّ بلدانهم، وهذا الذي أنكره أحمد على الراجح، والله أعلم.
وهذا لا يقدح في مقولة (لا نعلم فيه مخالفاً )، لأنني لا أعلم فيها مخالفاً !
وجزاكم الله خيراً على باقي الفوائد ...
---
عمر المقبل
26-10-2003, 09:45 AM
نشر قريباً كتاب طبعته مكتبة الفاروق في مصر ، كتاب لابن القطان في مجلدين اسمه : ( الإقناع في مسائل الإجماع ) تحقيق : حسن بن فوزي الصعيدي .
وقد ذكر فيه ( 4041) مسأله مما حكي فيها الإجماع ، وأحيانا يذكر المسألة التي لم يخالف فيها إلا واحد أو اثنان من السلف أو من أئمة الفتوى ، مثال ذلك :
ذكر في المسألة (2219) خلاف داود الظاهري في كون الربيبة تحرم على زوج أمها إلا إذا كانت في حجره .
والكتاب من أحسن مزاياه أنه اعتمد على بعض الكتب المفقودة جملة أو فقد بعضها ، والكتب التي اعتمد عليها حسب ما أفاده المحقق :
1 ـ الاستذكار .
2 ـ مراتب الإجماع .
3 ـ الإشراف لابن المنذر .
4 ـ نوادر الفقهاء للجوهري .
5 ـ المحلى .
6 ـ التمهيد .
7 ـ شرح معاني الآثار للطحاوي .
8 ـ شرح ابن بطال للبخاري .
9 ـ اختلاف العلماء لابن نصر .
10 ـ اختلاف الحديث للشافعي .
11 ـ الرسالة له أيضاً .
12 ـ الإحكام لابن حزم .
13 ـ الموطأ .
14 ـ ثم ذكر المحقق عشرة كتب قال : إنه لم يقف عليها .
وقد أحسن المحقق حين ذكر عند كل مسألة بعض المصادر التي ذكرت الإجماع سواء كانت مما نص عليه المؤلف أو غيرها كالمغني لابن قدامة ، أو فتح الباري لابن حجر ، أو المجموع للنووي ، وغيرها كثير .
---
ابو عبد الرحمن الغانم
29-10-2003, 10:00 AM
صدر حديثا كتاب نقد إجماعات ابن المنذر .
---
عبدالمحسن المطوع
29-10-2003, 11:03 AM
نقد اجماعات ابن المنذر تأليف من ؟
---
فالح العجمي
29-10-2003, 12:47 PM
الاخ المقبل هناك طبعة اخرى بالنسبة لكتاب ابن القطان
تكلم عنها وعن الطبعة المصرية الإخوة هنا http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?threadid=13295
---
عبدالمحسن المطوع
13-11-2003, 08:11 AM
ما زال السؤال مطروحاً ..
نقد اجماعات ابن المنذر تأليف من ؟
---
أم صهيب
30-11-2003, 04:23 AM
لعل الأخ أبو عبدالرحمن الغانم يقصد كتاب أحكام الإجماع والتطبيقات عليها من خلال كتابي ابن المنذر وابن حزم لخلف المحمد من إصداالمكتبة المكية_ مؤسسة الريان
وللفائدة هناك رسالة علمية في جامعة أم القرى بعنوان إجماعات القاضي عياض في الفقه الإسلامي جمعاً وتوثيقاً لصالح بن عثمان العمري لكن لم تطبع فيما أظن
---
عمر المقبل
16-12-2003, 10:03 AM
جزيت خيراً أخي فالح .
---
محمد الأمين
03-03-2004, 01:28 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله الروقي
يُمكن الاستفادة من كتاب ( نوادر الفقهاء ) للجوهري ... فهو يحكي الإجماع ثمّ يستثني مَن خالَفَ بقوله : ( أجمعوا على .. إلاّ فلاناً فإنّه ..)
والكتاب مطبوع في مجلّد وقد حَقّقه وعَلّق عليه بتعليقات مفيدة في الغالب .. الشيخ فضل المُراد ..
جزاك الله خيراً
اشتريت الكتاب، ووجدته كذلك يذكر الشذوذات التي خالف بها العلماء الإجماع. ومن الملفت للنظر أن أكثر عالم خالف إجماع من قبله هو الإمام مالك (بحسب إحصاء المحقق)، فيما لا يعرف لأحمد أي شذوذ عن الإجماع. ولعل هذا لشدة حرص الإمام أحمد على اتباع الأثر والبعد عن الرأي. وهذا فضل الله يؤتيه لمن يشاء.
الأخ الفاضل أبو عبدالله النجدي
مقصود الإمام أحمد هو عندما يزعم أهل البدع إجماعاً في مسألة ليست فيها أقوال لأحد. فكيف يكون الإجماع في مسألة لم يتكلم عليها السلف؟ هذا ما استفدته من شرح شيخ الإسلام لكلام الإمام أحمد . والله أعلم.
---
محمد الأمين
03-03-2004, 01:31 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عمر المقبل
نشر قريباً كتاب طبعته مكتبة الفاروق في مصر ، كتاب لابن القطان في مجلدين اسمه : ( الإقناع في مسائل الإجماع ) تحقيق : حسن بن فوزي الصعيدي...
استكمالاً للفائدة أذكر أهم ما جاء في الرابط أعلاه:
صدر مؤخراً كتاب ( الإقناع في مسائل الإجماع) لابن القطان الفاسي _ رحمه الله_ عن دار الفاروق بمصر. والكتابُ -كما قال المحقق-: « يُعَد موسوعة إجماع حقيقة لم تتوفر في مصدر آخر، فقد حاول المصنف استقراء أربعة وعشرين مصدراً من مصادر الفقه المتنوعة، واستخراج مسائل الإجماع منها ».

(1/5764)


وطريقة المصنف _رحمه الله_ أنه يذكر اسم المصدر، ثم يحكي الإجماع المنقول، والمؤلف كان يذكر اسم المصدر قبل المسألة، كما هو واضح في صورة المخطوط، لكن المحقق –عفا الله عنه- نقل ذلك إلى حاشية الكتاب الجانبية، ولا أدري ما وجه هذا الفعل؟!!.
ثم هذه المصادر الأربع والعشرين، منها ما هو مطبوع، وقد قام المحقق بالعزو لها في المطبوع منها.
وهناك مصادر مفقودة، وإثباتها في هذا الكتاب يُعتبر غنيمة، وهذه المصادر التي نقل عنها المصنف، هي بحسب ما اطلاق المصنف عليها:
1-الإيجاز.
2-الإنباه.
3-النير.
4-الموضح.
5-النكت.
6-الإيضاح.
7-الأسماء والصفات.
8-الانتصار.
9-الوصول إلى علم الوصول.
10-الرسالة إلى باب الأبواب.
11- الأبهري هكذا ذكر اسم المؤلف، ولم يذكر اسم الكاتب.
والمحقق _ عفا الله عنه_ لم يُشغل نفسه بمحاولة تمميز هذه الكتب، ومعرفة مؤلفيها، وتركها غُفلاً عن التعليق، وهذا من القصور الواضح!!
===
جزاكم الله ياشيخ على هذه الفائدة بحثت عن الكتاب واشتريته لكن وجدت للكتاب طبعة أخرى وهي من إصدار دار القلم وبتحقيق الدكتور فاروق حمادة في أربع مجلدات وتكلم المحقق في المقدمة عن مصادر المؤلف في كتابه المطبوعة والمفقودة في ( 1/ 45 _108 )
===
هذه الطبعة أراها طبعة جيدة جدا، ولعلها أحسن من الطبعة المصرية، من نواح:
الأولى: أنه اعتمد على خطيتين، والطبعة المصرية معتمدة على خطية يتيمة.
الثانية: أنه درس المسائل التي نقلها ابن القطان الفاسي.
هذا إضافة للدراسة التي قدمها في أول الكتاب، خاصة فيما يتعلق عن مصادر المؤلف، المطبوعة وغير لمطبوعة.
---
عمر المقبل
04-03-2004, 07:00 PM
أثابكم الله على هذه الفوائد
---
أبو بكر بن عبدالوهاب
17-09-2004, 11:51 PM
وقد حذر أهل العلم من
إجماعات ابن عبد البر
واتفاقات ابن رشد
---
أبو علي
26-09-2004, 01:17 AM
لا لا يا أبا بكر بن عبدالوهاب!
ابن عبدالبرِّ ثقة فيما ينقلهُ، لكن بعض العلماء بعده خصوصًا الظَّاهريَّة يخالفون الإجماع، لتركهم القياس.
مثال ذلك: الأحاديث الواردة فيمن (قال كذا وكذا غفر له ما تقدَّم من ذنبه) أجمع أهل العلم على عدم دخول الكبائر كما نقله ابن عبدالبرِّ، وقال ابن رجب: (وخلافه شذوذ)، وقد خالف ابن حزمٍ.
وكذلك عدم أخذ شيء من سائر الجسد للمحرم، ودليلهم القياس على الرأس، وهذا إجماع.
ولسنا نقصد تتبُّع عورات أهلِ العلمِ؛ ولكنَّا أردنا التَّمثيلَ.
ومن أفظع مخالفات المتأخِّرين ما نقلوه عن الإمام مالكٍ، والشَّافعيِّ أنَّهم لا يكفِّرون تاركي الصَّلاة كسلاً، بينما نقل إجماع العلماء إسحاق ابن راهويهِ على ذلك. ولمعرفة قولِ الإمامِ مالكٍ ارجع إلى المدوَّنةِ ففيها تكفيره، ولقولِ الشَّافعيِّ ارجع لما نقله الطحاويُّ في مشكل الآثار.
ولتحقيق هذه المسألة -أعني الإجماع وعمَّن يؤخذ - ارجع لكتاب ابنِ رجبٍ (فضل علم السَّلف على علم الخلف)
والله أعلم
---
محمد الأمين
26-09-2004, 04:23 AM
الأخ الفاضل أبو علي
ما ذكره الأخ أبو بكر "وقد حذر أهل العلم من إجماعات ابن عبد البر واتفاقات ابن رشد" صحيح. فابن عبد البر صار مضرب المثل في التساهل في ادعاء الإجماع، في مسائل خلافية.
---
أبو علي
26-09-2004, 06:43 PM
أعرف ما أشيع عن إجماعات ابنِ عبدالبرِّ؛ ويا ليت لو كان الأمر عمليًّا؛ وذلك أن يذكر ما قاله أبن عبدالبرِّ ثمَّ يعقَّب بمن خالفه.
ما رأيك يا أخي محمَّد الأمين؟
---
واحد من المسلمين
10-10-2004, 01:06 PM
جزاكم الله خيرا
هل يوجد من تعقب الإمام النووي في كتاب مستقل؟
---

(1/5765)


المنتدى الشرعي العام > ما الدليل على كون الأكل من مبطلات الصلاة ؟
ما الدليل على كون الأكل من مبطلات الصلاة ؟
---
المنيف
08-10-2002, 10:32 PM
يذكر العلماء من المذهب الحنبلي وغيرهم ان الاكل من مبطلات الصلاة ، وقد بحثت في هذه المساله لم اجد فيها شيئا مرفوع .
هل لدى الاخوة مزيد بحث
---
أبو عمر العتيبي
09-10-2002, 12:15 AM
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
1/ حديث : ((لا صلاة بحضرة طعام ولا هو يدافعه الأخبثان)).
فإذا كانت الصلاة منهي عنها بحضرة الطعام لانشغال النفس به فكيف بمن يأكل وهو يصلي ؟
2/ حديث معاوية الأسلمي وإنكار الناس عليه كلامه لأنه خارج عن مقصود الصلاة فكيف بالأكل؟
وفي آخره ((إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن)).
3/ قوله تعالى: {وقوموا لله قانتين} والأكل والشرب مخالف للقنوت ومضاد له.
هذا ما حضرني الآن .
والله أعلم
---

(1/5766)


المنتدى الشرعي العام > السلام عليكم ، مشارك جديد ولدي استفسار سلمكم الله
السلام عليكم ، مشارك جديد ولدي استفسار سلمكم الله
---
ابن الملقن
08-10-2002, 11:44 PM
ما هو حكم بيع الأعيان قبل قبضها ، وما هي أهم المراجع في ذلك؟ وجزاكم الله خيراً سلفاً
---
المنتقى
11-10-2002, 01:42 AM
الاخ ابن الملقن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا المنتدى للابحاث والمخطوطات
فاذا اردت ان تكتب عن سؤال اكتب في منتدى العلوم الشرعية
والسلام
---
ابن الملقن
11-10-2002, 07:17 PM
هذا بحث الله يسلمك
---

(1/5767)


المنتدى الشرعي العام > ما الدليل على سنية الأذان قائما؟
ما الدليل على سنية الأذان قائما؟
---
المنيف
08-10-2002, 11:47 PM
هل هناك دليل يدل عليه.؟ جزيتم خيرا واجرا
---
ابن سفران الشريفي
09-10-2002, 02:10 AM
أولا : نقل على ذلك الإجماع ، قال ابن المنذرأجمع كل من نحفظ عنه من أهل العلم على أن من السنة أن يؤذن المؤذن قائما.
قلت وهذا على الأقل نفي لوجود المخالف المعلوم .
ثانيا ً: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا بلال قم فأذن بالناس بالصلاة" رواه البخاري من حديث أبي قتادة رقم595
أن مؤذني الرسول صلى الله عليه وسلم كاونا يؤذنون واقفين ، ودليل ذلك تواتر عمل المسلمين على ذلك .
المغني 2/83
الشرح الكبير مع الإنصاف3/ 73
وفقني الله وإياك
---
أبو عمر العتيبي
09-10-2002, 02:21 AM
روى البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمر -ضمن حديث بدء الأذان- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((يا بلال قم فناد بالصلاة)).
والأصل القيام يكون عن وقوف .
وكذلك القيام يتناسب مع شرعية رفع الصوت بالأذان .
لا سيما وأن بلال كان يؤذن على مكان مرتفع.
والأحاديث في هذا المعنى كثيرة
والله أعلم.
---
أبو عمر العتيبي
09-10-2002, 02:24 AM
معذرة : لما كتبت التعليق وأرسلته رأيت تعليق الأخ الشريفي.
والله الموفق.
---
عبدالله العتيبي
09-10-2002, 02:27 AM
وفقكم ربي:
الذي يحضرني في هذه المسالة انه لا يوجد دليل قطعين بل اعظم مافي المسالة الاجماع فقط، ولا يوجد دليل يدل على مشروعية الاذان قائما وهو صريح.
وما ذكره الاخ ابو عمر العتيبي في قوله : ( قم فناد ...) لا دليل فيه فقد تعقب هذا القول بان قوله ( قم ... ) اي من مكانك هذا الى مكان الاذان ...
---
أبو عمر العتيبي
09-10-2002, 02:37 AM
الأصل في القيام الوقوف وهذا متناسب مع شرعية رفع الصوت بالأذان.
وروى البخاري وغيره عن السائب بن يزيد قال : كان النداء يوم الجمعة أوله إذا جلس الإمام على المنبر على عهد النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر رضي الله عنهما
فلما كان عثمان رضي الله عنه وكثر الناس زاد النداء الثالث على الزوراء.
فقد كان النداء على شيء مرتفع .
فكيف يقال : إن الأحاديث لا تدل على الأذان من وقوف؟!!
هذا تنزه عن الحكمة الشرعية .
فتنبه لهذا الأمر الفقهي.
---
ابن سفران الشريفي
09-10-2002, 03:08 AM
الكلام في هذه المسألة عن الإستحباب ، والتعليل المذكور في تعليق أبي عمر كاف في إثباته .
ثم إن أقوى الأدلة هو جريان العمل على ذلك في جميع الأعصار والأمصار يدل على أن هذا هو المعمول به في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم
أخي الكريم عبد الله :
فهمت من قولك " فقد تعقب هذا القول" بأن هناك مخالفاً ، هلا ذكته لي جزيت خيرا ، وهذا سؤال للمعرفة لا للتهوين من قولك .
أخوك أبو محمد عبدالله بن سفران الشريفي
---
عبدالله العتيبي
09-10-2002, 01:44 PM
اخي ابن سفران: التعليل الذي ذكره ابو عمر غير كاف باثبات سنه - واقوى حجه هي العمل والاجماع - الذي لا ينبغي خلافه هنا.
واما قولي ( متعقب ...) فلا يعني انني لا اقول بسنيه الاذان قائما أو ان هناك مخالف فالمساله اجماع بل اعني ان ما ذكره العتيبي ابو عمر من تعليل متعقب فقد ذكر التعقب عليه ابن حجر في الفتح فيما اذكر....
والخلاف في موطن الدليل فقط
---
الأزهري السلفي
09-10-2002, 04:47 PM
الحمد لله ..
كلام الشيخ عبدالله العتيبي واضح من البداية في أن التعقب على موطن الدليل فقط .
هذا ما فهمته من البداية والله المستعان .
أخي الشيخ عبدالله العتيبي وفقه المولى .
قلت : ( الذي يحضرني في هذه المسالة انه لا يوجد دليل قطعي بل اعظم مافي المسالة الاجماع فقط .... ).
بصدق لم أفهم . زدني توضيحا بارك الله فيك .
هل تأكدت أن الإجماع هنا ظني أم ماذا ؟ .
جزاك الله خيرا.
---
عبدالله العتيبي
09-10-2002, 07:38 PM
الشيخ الازهري:
انا قلت ( دليل قطعي .....) اعني من الكتاب والسنه شيء صريح في الباب، والاجماع لا يكون ظني بل قطعين وانا انما قصدت ادلة الكتاب والسنة، وهذا الكلام اعني عدم وجود ادلة صريحة ذكره كثير من اهل العلم.
لكن الاجماع والعمل حجة قطعية يحرم القول بخلافها
---
ابن سفران الشريفي
09-10-2002, 08:28 PM
جزاك الله خيراً أبا فهد
---
الأزهري السلفي
10-10-2002, 01:48 AM
الشيخ الفاضل عبد الله العتيبي حفظه الله ورعاه
الإجماع ( قد ) يكون ظنيا ً بأن يكون سكوتيا ً أو منقولا ً بطريق الآحاد .
أما الإجماع اليقيني فهو المنقول بالتواتر وكذا الإجماع القولي .
لذلك سألتكم - حفظكم الله - إن كنتم تأكدتم أن الإجماع الذي نقله ابن المنذر من النوع الظني , لأن ظاهر عبارته أنه أراد الإجماع المنقول بالتواتر إذ قال : ( أجمع كل من نحفظ عنه من أهل العلم ) .
ثم إن كنت يا أخي ترى أن : (الاجماع لا يكون ظني بل قطعي) كما قلت

(1/5768)


فكيف قلت قبلُ : ( الذي يحضرني في هذه المسالة انه لا يوجد دليل قطعي ).
أليس الإجماع بدليل ؟
أما أنه لا نص صريح فنعم , لكن الدليل أعم من أن يكون نصا ً فقط .
---
بو الوليد
10-10-2002, 02:06 AM
حديث أبي جحيف في الصحيحن فيه ما يمكن أن يدل على الوقوف ..
حيث قال :
وأذن بلال ، فجعلت أتتبع فاه ههنا وههنا يميناً وشمالاً يقول حي على الصلاة حي على الفلاح ..
قلت :
كونه يلتفت ليسمع ؛ فوقوفه من باب الأولى !!
فإنه لا يستقيم كونه يلتفت وهو جالس ؛؛ والله أعلم .
---
المنيف
11-10-2002, 06:21 PM
ماشاء الله الله يجزيكم خيرا على نقاشكم المفيد
---

(1/5769)


المنتدى الشرعي العام > فضيلة الشيخ: محمد الفراج حفظه الله يستأنف دروسه السبت القادم
فضيلة الشيخ: محمد الفراج حفظه الله يستأنف دروسه السبت القادم
---
المثابر
09-10-2002, 12:41 AM
يستأنف الشيخ:محمد بن أحمد الفراج حفظه الله ورعاه دروسه الأسبوعية ابتداءً من يوم السبت القادم 6/8/1423هـ في جامع العمر بحي الجزيرة بالرياض،ويوم الثلاثاء 9/8/1423هـ في جامع القادسية بحي العنوز.
أسأل الله أن يحفظ الشيخ ويسدده ويوفقه وينفع به.
---
المهذب
10-10-2002, 05:44 PM
جزاك الله خيراً ايها المثابر.
ولو ذكرت الكتب التي سيشرحها الشيخ لكان حسناً.
وفقنا الله واياكم للعلم النافع والعمل الصالح.
---
فتى غامد وَ زهران
16-10-2002, 07:03 PM
وأرجو ذكر الوقت أيضاً ...
وجزاكم الله خير
---

(1/5770)


المنتدى الشرعي العام > يا000 أهل السنة القصد00 القصد تبلغوا 0
يا000 أهل السنة القصد00 القصد تبلغوا 0
---
أبو حاتم الخزرجي
09-10-2002, 01:05 AM
الحمد لله وكفى ، والصلاة والسلام على عبده المصطفى 0 أما بعد:
فهذه سلسلة كنت قد جمعتها قبل من ( نفائس الإمام الذهبي ) رحمه الله0 من خلال المطالعة في كتابه الفذ
( سير أعلام النبلاء ) أسأل الله أن تنال على رضاكم واستحسانكم 0
قال رحمه الله تعليقا على حديث عبدالله بن عمرو بن العاص :
عن عبد الله بن عمرو، قال: جمعت القران فقرأته كله في ليلة فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأه في شهر قلت يا رسول الله دعني أستمتع من قوتي وشبابي قال اقرأه في عشرين قلت يا رسول دعني أستمتع، قال: اقرأه في سبع ليال، قلت: دعني يا رسول الله أستمتع0 قال: فأبى0 رواه النسائي0
وصح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نازله إلى ثلاث ليال ونهاه أن يقرأه في أقل من ثلاث وهذا كان في الذي نزل من القرآن ثم بعد هذا القول نزل ما بقي من القرآن فأقل مراتب النهي أن تكره تلاوة القران كله في أقل من ثلاث فما فقه ولا تدبر من تلى في أقل من ذلك ولو تلا ورتل في أسبوع ولازم ذلك لكان عملا فاضلا فالدين يدفع فوالله إن ترتيل سبع القرآن في تهجد قيام الليل مع المحافظة على النوافل الراتبة والضحى وتحية المسجد مع الأذكار المأثورة الثابتة والقول عند النوم واليقظة ودبر المكتوبة والسحر مع النظر في العلم النافع والاشتغال به مخلصا لله مع الأمر بالمعروف وإرشاد الجاهل وتفهيمه وزجر الفاسق ونحو ذلك مع أداء الفرائض في جماعة بخشوع وطمأنينة وانكسار وإيمان مع أداء الواجب واجتناب الكبائر وكثرة الدعاء والاستغفار والصدقة وصلة الرحم والتواضع والإخلاص في جميع ذلك لشغل عظيم جسيم ولمقام أصحاب اليمين وأولياء الله المتقين فإن سائر ذلك مطلوب فمتى تشاغل العابد بختمة في ثم يوم فقد خالف الحنيفية السمحة ولم ينهض بأكثر ما ذكرناه ولا تدبر ما يتلوه هذا السيد العابد الصاحب كان يقول لما شاخ ليتني قبلت اليمان رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذلك قال له عليه السلام في الصوم وما زال يناقصه حتى قال له: صم يوما وأفطر يوما صوم أخي داود عليه السلام وثبت أنه قال: أفضل الصيام صيام داود ونهى عليه السلام عن صيام الدهر0 وأمر عليه السلام بنوم قسط من الليل وقال لكني أقوم وأنام وأصوم وأفطر وأتزوج النساء وآكل اللحم فمن رغب عن سنتي فليس مني 0
وكل من لم يزم نفسه في تعبده وأوراده بالسنة النبوية يندم ويترهب ويسوء مزاجه ويفوته خير كثير من متابعة سنة نبيه الرؤوف الرحيم بالمؤمنين الحريص على نفعهم وما زال صلى الله عليه وسلم معلما للأمة أفضل الأعمال وآمرا بهجر التبتل والرهبانية التي لم يبعث بها فنهى عن سرد الصوم ونهى عن الوصال وعن قيام أكثر الليل إلا في العشر الأخير ونهى عن العزبة للمستطيع ونهى عن ترك اللحم إلى غير ذلك من الأوامر والنواهي فالعابد بلا معرفة لكثير من ذلك معذور مأجور والعابد العالم بالآثار المحمدية المتجاوز لها مفضول مغرور وأحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها وإن قل ألهمنا الله وإياكم حسن المتابعة وجنبنا الهوى والمخالفة 0
( سير أعلام النبلاء 3/83 ـ 86 )
ونقل أيضاً عن يحيى بن أكثم أنه قال : صحبتُ وكيعاً ـ ابن الجراح الإمام الحافظ ـ في الحضر والسفر ، وكان يصوم الدهر ، ويختم القرآن كل ليلة 0
قلت : هذه عبادة يخضع لها ، ولكنها من مثل إمام من الأئمة الأثرية مفضولة ، فقد صح نهيه عليه السلام عن صوم الدهر ، وصح
أنه نهى أن يقرأ القرآن في أقلَّ من ثلاث ، والدين يسر ، ومتابعة السنة أولى ، فرضي الله عن وكيع ، وأين مثل وكيع ؟!
( سير أعلام النبلاء 9 /143 )
ومن نفائسه أيضًا رحمه الله في هذا المعنى قوله 000
قلت: الطريقة المثلى هي المحمدية وهو الأخذ من الطيبات وتناول الشهوات المباحة من غير إسراف كما قال تعالى{ يا أيها الرسل كلوا من الطيبات وأعملوا صالحا} وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: لكني أصوم وأفطر وأقوم وأنام وآتي النساء وآكل اللحم فمن رغب عن سنتي فليس مني0

(1/5771)


فلم يشرع لنا الرهبانية ولا التمزق ولا الوصال بل ولا صوم الدهر ودين الإسلام يسر وحنيفية سمحة، فليأكل المسلم من الطيب إذا أمكنه كما قال تعالى{ لينفق ذو سعة من سعته} وقد كان النساء أحب شيء إلى نبينا صلى الله عليه وسلم وكذلك اللحم والحلواء والعسل والشراب الحلو البارد والمسك وهو أفضل الخلق وأحبهم إلى الله تعالى0 ثم العابد العريُ من العلم متى زهد وتبتل وجاع وخلا بنفسه وترك اللحم والثمار واقتصر على الدُ قَّة والكسرة صفت حواسه ولطفت ولازمته خطرات النفس وسمع خطابا يتولد من الجوع والسهر لا جود لذلك الخطاب والله في الخارج وولج الشيطان في باطنه وخرج فيعتقد أنه قد وصل وخوطب وارتقى فيتمكن منه الشيطان ويوسوس له فينظر إلى المؤمنين بعين الازدراء ويتذكر ذنوبهم وينظر إلى نفسه بعين الكمال وربما آل به الأمر إلى أن يعتقد أنه ولي صاحب كرامات وتمكن وربما حصل له شك وتزلزل إيمانه فالخلوة والجوع أبوجاد التَّرهُّب وليس ذلك من شريعتنا في شيء0 بَلَى السلوك الكامل هو الورع في القوت والورع في المنطق وحفظ اللسان وملازمة الذكر وترك مخالطة العامة والبكاء على الخطيئة والتلاوة بالترتيل والتدبر ومقت النفس وذمها في ذات الله والإكثار من الصوم المشروع ودوام التهجد والتواضع للمسلمين وصلة الرحم والسماحة وكثرة البشر والإنفاق مع الخصاصة وقول الحق المر برفق وتؤدة والأمر بالعرف والأخذ بالعفو والإعراض عن الجاهلين والرباط بالثغر وجهاد العدو وحج البيت وتناول الطيبات في الأحايين وكثرة الاستغفار في السحر فهذه شمائل الأولياء وصفات المحمديين أماتنا الله على محبتهم0
( سير أعلام النبلاء 12/89 ـ 91 )
والحمد لله رب العالمين
---
عبدالله العتيبي
09-10-2002, 02:19 AM
جزيت خيرا اخي الكريم
---

(1/5772)


المنتدى الشرعي العام > ضبط ميم الهمداني والهمذاني!
ضبط ميم الهمداني والهمذاني!
---
أبو إبراهيم الحائلي
09-10-2002, 01:11 AM
( الهمداني ) و(الهمذاني )
الأولى بسكون الميم والثانية بفتحها ، فما رأيكم هل يصح هذا ؟!
---
عبدالله العتيبي
10-10-2002, 04:18 PM
قال الامام النووي في شرح مسلم: ( 2/177):
[ وأما الهمداني فباسكان الميم وبالدال المهملة وضبط هذا للاحتياط واكمال الايضاح والا فهو مشهور معروف .... وجميع مافي الصحيحين فهو همداني بالاسكان والمهملة ].ا. هـ
---
حارث همام
10-10-2002, 07:42 PM
أما الهمداني بسكون الميم وبالدال المهملة منسوب إلى همدان وهو أوسلة وقال عبد الغني همدان بن أوسلة بن مالك بن زيد بن أوسلة بن ربيعة بن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان ينسب إليه جماعة كثيرة من الصحابة والتابعين والعلماء والشعراء والفرسان وغيرهم وأما الهمذاني بفتح الميم والذال المعجمة فهم أهل همذان ولهم تاريخ فيهم جماعة كثيرة من الرواة والأدباء والهمداني في المتقدمين بسكون الميم أكثر وبفتح الميم في المتأخرين أكثر
---
أبو إبراهيم الحائلي
10-10-2002, 08:05 PM
مشائخي الكرام عبد الله والحارث الهمام وفقكم الله أين ما كنتم ..
فوائدكم لا تنقطع عنّا ، فشكر الله لكم .
---
حارث همام
10-10-2002, 08:07 PM
قال الزبيدي في تاج العروس: وهَمَذَان محركة من كور الجبل بينه وبين الدينور أربع مراحل، ونقل شيخنا عن شرح الشفاء للشهاب أن المعروف عند العجم إهمال داله. أهـ
وقال في اللسان: وهمْدان قبيلة من اليمن.
فكأن النسبة للمحركة نسبة إلى البلدة سواءً أكانت مهملة أم معجمة.
والنسبة للساكنة نسبة للقبيلة سواء أكانت معجمة أو مهملة!
والله أعلم
---
عصام البشير
10-10-2002, 08:47 PM
وقريب من هذا: الزَّبيدي (نسبة إلى مدينة زَبيد في اليمن) والزُّبيدي (نسبة إلى القبيلة).
فالغالب على المتأخرين الانتساب إلى المدينة، (ومنهم الحافظ الزبيدي صاحب إتحاف السادة المتقين وجواهر العروس وغيرها) والعكس في المتقدمين.
والله أعلم
---
أبو عبدالله النجدي
11-10-2002, 01:06 AM
لقد كفى الإخوان .....................ولكن أحببت المشاركة :
قد سمعت شيخنا العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى يفرق بينهما بأن :
ـ الهمداني ـ بالمهملة وضم الميم ـ : نسبة إلى قبيلة همدان باليمن ، فهو عربي .
ـ الهمذاني ـ بالمعجمة وفتح الميم ـ : نسبة إلى همذان بلدة بديار العجم ، فهو أعجمي .
رحم الله علماءنا ومشايخنا وجمعنا بهم في دار كرامته ...آمين
والله تعالى أعلم .
---
حارث همام
11-10-2002, 05:52 PM
هل أنت متأكد من الضبط الذي ذكرت (بضم الميم) أم هو سبق (قلم!)
لعل الشيخ الإمام قال بسكون الميم؟ أليس كذلك؟
---
أبو عبدالله النجدي
11-10-2002, 07:15 PM
أحسنت أخي الحارث هو ما قلت :
التصويب:
( ـ الهمداني ـ بالمهملة وإسكان الميم ـ : نسبة إلى قبيلة همدان باليمن ، فهو عربي .)
وهو سبق ( فأرة ) لا سبق ( قلم ) ...
---
المسيطير
13-07-2004, 08:41 PM
فائدة لطيفة .
مارأي الفضلاء بـ( راهوية ) هل هي (راهُـ ) بالضم ام ( راهَـ )بالفتح .
وكذا ( مرذويه ) هل تنطق الذال بالفتح ( مرذَ ) ام بالضم ( مرذُ ) ؟
---
الشعبي
13-07-2004, 11:34 PM
أقول والله أعلم :
## راهُويه : هذا نطق أهل الحديث " المحدثين " .
## راهَويه : هذا نطق أهل اللغة " اللُغويين " .
فصححوا لي إن أخطأت بارك الله فيكم ....
---
أبو الوليد الجزائري
14-07-2004, 01:37 AM
كذا قال الشيخ حماد النصاري رحمه الله فيما حدثنا به تلميذه الدكتور عبد الله الغبان عنه
قال الغبان : وهو ( الشيخ حماد )اول من شهر هذه النكتة بين طلبة العلم بزماننا
---

(1/5773)