صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


[ الزهد - هناد بن السري ]
الكتاب : الزهد
المؤلف : هناد بن السري الكوفي
الناشر : دار الخلفاء للكتاب الإسلامي - الكويت
الطبعة الأولى ، 1406
تحقيق : عبد الرحمن عبد الجبار الفريوائي
عدد الأجزاء : 2

739 - حدثنا عيسى بن يونس عن ألاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير قال كانت لرسول الله من سعد بن عبادة كل يوم جفنة تدورمعه حيث دار من نسائه فكان سعد يقول في دعائه اللهم ارزقني مالا فإنه لا يصلح الفعال إلا بالمال
7405959 59 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال صحب سلمان رجل من بني عبس ليتعلم منه فخرج معه فجعل لا يستطيع أن يفضله في عمل إن عجن جاء سلمان فخبز وإن هيأ الرجل علف الدواب ذهب سلمان فسقاها حتى انتهوا إلى شط دجلة وهي تطفح فقال سلمان للعبسي انزل فاشرب فقال له سلمان ازدد فازداد فقال له سلمان كم تراك نقصت منها فقال العبسي وما عسى أن انقص منها فقال سلمان كذلك العلم تأخذ منه ولا تنقصه فعليك منه بما ينفعك قال ثم عبرنا إلى نهر دن فإذا الأكداس عليه من الحنطة والشعير فقال سلمان يا أخا بني عبس أما ترى إلى فتح خزائن هذه علينا كأن نراها ومحمد حي قال قلت بلى قال فوالذي لا إله إلا هو لقد كانوا يمسون ويصبحون وما فيهم قفيز من قمح قال ثم سرنا حتى انتهينا إلى جلولاء قال فذكر ما فتح الله عليهم بها وما أصابوا فيها من الذهب والفضة فقال يا أخا بني عبس أما ترى الذي فتح خزائن هذه لهذه علينا كأن نراها ومحمد حي قال قلت بلى قال فوالذي لا إله غيره لقد كانوا يمسون ويصبحون وما فيهم دينار ولا درهم

(2/380)


741 - حدثنا عبدة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان وساد رسول الله الذي يضطجع عليه من أدم حشوه ليف
742 - حدثنا أبو معاوية عن اسماعيل عن الحسن قال دخل عمر على النبي ذات يوم وهو على سرير مرمل بالليف ليس بين جلده وبينه شيء وفي ناحية البيت إهاب فلما دخل عمر جلس رسول الله فإذا أثر الشريط في جنبه فبكى عمر فقال رسول الله ما يبكيك يا عمر قال أبكاني أن كسرى وقيصر فيما هما فيه من الحرير والديباج وأنت على هذا السرير قد أثر بجلدك فقال رسول الله يا عمر أما ترضى أن تكون لهم الدنيا ولنا الآخرة وما أنا والدنيا إلا كراكب خرج في الظهيرة فنزل في ظل شجرة ثم راح وتركها

(2/381)


743 - حدثنا يونس عن ابن اسحاق قال حدثني الزهري عن عبيد الله بن أبي ثور عن عمر بن الخطاب قال دخلت على رسول الله وهو مضطجع على خصفة وإن بعضه لعلى التراب متوسدا وسادة أدم حشوه ليف وفوق رأسه إهاب معطون معلق في سقف العلية وفي زاوية منها شيء من القرظ
744 - حدثنا يونس حدثني عبدالرحمن بن عبدالله المسعودي عن عمرو بن مرة عن إبراهيم عن علقمة عن عبدالله قال اضطجع رسول الله ذات يوم على حصير فقام وقد أثر بجلده فجعلت أمسح عنه التراب وأقول ألا أذنتنا أن نبسط لك على الحصير شيئا يقيك منه فقال رسول الله فما أنا والدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركها

(2/382)


745606060 - حدثنا أبو معاوية عن داود بن أبي هند عن عزرة عن حميد بن عبدالرحمن الحميري عن سعد بن هشام عن عائشة قالت كان لنا قرام ستر فيه تماثيل طير فعلقته على بابي فرآه رسول الله فقال انزعيه فإنه يذكرني الدنيا قالت وكان لنا سمل قطيفة نقول علمها من حرير فكنا نلبسها
746 - حدثنا أبو معاوية عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت خرج رسول الله فلما حضر مجيئه علقت على بابي قرام ستر فيه الخيل أولات الأجنحة فلما جاء رسول الله رآه فقال انزعيه
747 - حدثنا يعلي عن فضيل بن غزوان عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما قال بلغ عمر أن ابنا له قد ستر حيطانه فقال والله لئن كان كذلك

(2/383)


لأحرقن بيته
748 - حدثنا أبو أسامة عن هشام بن حسان عن بكر بن عبدالله المزني قال كان للنبي تسع نسوة وكان بينهن ملحفة مصبوغة إما بورس وإما بزعفران فإذا كانت ليلة امرأة منهن بعثوا بها إليها وترش بشيء من ماء حتى يوجد ريحها

(2/384)


باب معيشة أصحاب النبي
749 - حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق قال حدثني يزيد بن زياد عن محمد بن كعب القرظي قال حدثني من سمع علي بن أبي طالب كرم الله وجهه يقول خرجت في يوم شات من بيت رسول الله قد أخذت إهابا معطونا فجوبت وسطه فأدخلته عنقي وشددت وسطي فحزمته بخوص النخيل وإني لشديد الجوع ولو كان في بيت رسول الله طعام لطعمت منه فخرجت ألتمس شيئا فمررت بيهودي في مال له وهو يسقي ببكرة له فاطلعت من ثلمة في الحائط فقال مالك يا أعرابي هل لك في دلو بتمرة قلت نعم فافتح الباب حتى أدخل ففتح فدخلت فأعطاني دلوه فكلما نزعت دلوا أعطاني تمرة حتى إذا امتلأت كفي أرسلت الدلو وقلت حسبي فأكلتها ثم كرعت في الماء فشربت ثم جئت المسجد فوجدت رسول الله فيه

(2/385)


750 - حدثنا عيسى بن يونس عن أبي بكر بن عبدالله بن أبي مريم عن ضمرة ابن حبيب قال قضى رسول الله على ابنته فاطمة بخدمة البيت وقضى على علي بما كان خارجا عن البيت من الخدمة
751 - حدثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن عطاء بن أبي رباح قال إن كانت فاطمة بنت رسول الله لتعجن وإن قصتها تكاد أن تضرب الجفنة
752 - حدثنا أبو أسامة عن جرير بن حازم قال حدثنا عطاء قال نبئت أن عليا قال مكثنا أياما ليس عندنا شيء ولا عند رسول الله فخرجت

(2/386)


فإذا بدينار مطروح على الطريق فمكثت هنيئة أوامر نفسي في أخذه أو تركه ثم أخذته لما بنا من الجهد فأتيت به الضفاطين فاشتريت به دقيقا ثم أتيت به فاطمة فقلت اعجني واخبزي فجعلت تعجن وإن قصتها لتضرب حرف الجفنة من الجهد الذي بها ثم خبزت فأتيت النبي فأخبرته قال كلوا فإنه رزق رزقكم الله عز و جل
753 - حدثنا أبو أسامة عن مجالد عن عامر قال قال علي لقد تزوجت فاطمة ومالي ولها فراش غير جلد كبش كنا ننام عليه بالليل ونعلف عليه الناضح بالنهار ومالي خادم غيرها
754 - حدثنا أبو معاوية عن مجالد عن الشعبي قال كان فراش علي ليلة بنى بفاطمة مسك كبش
755 - حدثنا ابن إدريس وأبو معاوية عن الأعمش عن شقيق عن خباب بن الأرت قال هاجرنا مع رسول الله في سبيل الله نبتغي وجه الله

(2/387)


عز و جل فوجب أجرنا على الله فمنا من مضى لم يأكل من أجره شيئا منهم مصعب بن عمير قتل يوم احد فلم يوجد له شيء يكفن فيه إلا نمرة فكنا إذا وضعناها على رأسه خرجت رجلاه وإذا وضعناها على رجليه خرج رأسه فقال لنا رسول الله ضعوها مما يلي رأسه وضعوا على رجليه الإذخر قال ومنا من أينعت له ثمرته فهو يهدبها
756 - حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق حدثني صالح بن كيسان عن بعض آل سعد بن أبي وقاص قال كنا قوما يصيبنا ظلف العيش بمكة وشدته مع رسول الله فلما أصابنا البلاء اعترفنا بذلك وصبرنا له ومرنا عليه وكان مصعب بن عمير أنعم غلام بمكة وأجوده حلة مع أبويه ثم لقد رأيته جهد في الإسلام جهدا شديدا حتى لقد رأيت جلده يتحسف تحسف جلد الحية عنها حتى إن كنا لنعرضه على قسينا لنحمله مما به من الجهد وما يقصر عن شيء بلغناه ثم أكرمه الله بالشهادة يوم أحد رحمه الله

(2/388)


757 - حدثنا قبيصة عن حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار أن عليا أجر نفسه من يهودي بنزع كل دلو أو غرب بتمرة فنزع له حتى ملأ نحوا من المد فذهب به علي إلى فاطمة فقال كلي وأطعمي صبيانك
758 - حدثنا يونس عن ابن اسحاق حدثني يزيد بن زياد عن محمد بن كعب القرظي قال حدثني من سمع علي بن أبي طالب يقول إنا لجلوس مع النبي في المسجد إذ طلع علينا مصعب بن عمير ما عليه إلا بردة له مرقوعة بفرو فلما رآه رسول الله بكى للذي كان فيه اليوم وما رآه من النعم قبل ثم قال رسول الله كيف بكم إذا غدا أحدكم في حلة وراح في حلة ووضعت بين يديه صحفة ورفعت أخرى وسترتم بيوتكم كما تستر الكعبة قالوا يا رسول الله نحن يومئذ خير منا اليوم نتفرغ للعبادة وتكفي المؤنة فقال رسول الله لا أنتم اليوم خير منكم يومئذ

(2/389)


759 - حدثنا يعلى بن عبيد عن الإفريقي عن سعد بن مسعود قال قال رسول الله كيف أنتم إذا شبعتم من ألوان الطعام قالوا ويكون ذاك يا رسول الله قال نعم كأنكم قد أدركتموه أو من أدركه منكم فكبروا قال كيف أنتم إذا غدا أحدكم في ثياب وراح في أخرى قالوا ويكون ذاك يا رسول الله قال كأنكم قد أدركتموه أو من أدركه منكم فكبروا قال كيف أنتم إذا سترتم بيوتكم كما تستر الكعبة قال ففرق القوم وقالوا يارسول الله رغبة عن الكعبة قال لا ولكن من فضل تجدونه فقالوا نحن اليوم خير أم يومئذ قال لا بل أنتم اليوم أفضل
760 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش وهشام عن الحسن قال جاء رسول الله إلى أهل الصفة فقال كيف أصبحتم قالوا بخير فقال رسول الله أنتم اليوم خير أم إذا غدي على أحدكم بجفنة وريح عليه بأخرى وستر أحدكم بيته كما تستر الكعبة قالوا يا رسول الله نصيب ذلك ونحن على ديننا قال نعم قالوا فنحن يومئذ خير نصيب فنتصدق ونعتق فقال رسول الله لا بل أنتم اليوم خير إنكم إذا طلبتموها تقاطعتم وتحاسدتم وتدابرتم وتباغضتم

(2/390)


761 - حدثنا يونس بن بكير حدثنا سنان بن سفيان الحنفي حدثنا الحسن قال بنيت صفة لضعفاء المسلمين فجعل المسلمون يوغلون إليها ما استطاعوا من خير فكان رسول الله يأتيهم فيقول السلام عليكم يا أهل الصفة فيقولون وعليك السلام يارسول الله فيقول كيف أصبحتم فيقولون بخير يا رسول الله فيقول أنتم اليوم خير أم يوم يغدي على أحدكم بجفنة ويراح عليه بأخرى ويغدو في حلة ويروح في أخرى وتسترون بيوتكم كما تستر الكعبة قالوا نحن يومئذ خير يعطينا الله فنشكر فقال رسول الله بل أنتم اليوم خير وأتى رسول الله بطعام بعد عتمة فأرسل إلى قوم دون آخرين فلما أصبحوا تذاكروا أن رسول الله قد خص أقواما دون آخرين فخرج إليهم رسول الله يعتذر فقال أتينا بطعام بعد عتمة فأرسلنا إلى أقوام غيرهم أحب إلي منهم مخافة هلعهم وجزعهم وأكل أقواما إلى ما جعل الله عندهم من فضل هذا اليقين منهم عمرو بن تغلب قال قال عمرو والله ما أحب أن لي بكلمة رسول الله حمرالنعم

(2/391)


762 - حدثنا أبو أسامة عن جرير بن حازم عن محمد بن سيرين قال كان رسول الله إذا أمسى قسم ناسا من أهل الصفة بين ناس من اصحابه فكان الرجل يذهب بالرجل والرجل بالرجلين والرجل بالثلاثة حتى ذكر عشرة فكان سعد بن عبادة يرجع إلى أهله كل ليلة بثمانين منهم يعشيهم
763 - حدثنا قبيصة عن حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن المقداد بن الأسود قال قدمت المدينة انا وصاحب لي فتعرضنا للناس فلم يضيفنا أحد فأتينا النبي فذكرنا ذلك له فذهب بنا إلى رحله وعنده أربعة أعنز فقال احلبهن يا مقداد واسق كل إنسان منا جزاء فكنت أسقي كل إنسان وأرفع له جزاء فأحتبس عني ذات ليلة فقالت نفسي ما أراه إلا قد دخل الآن على بعض الأنصار فأكل عندهم وشرب فما زالت نفسي حتى قمت فشربت فلما تقار في بطني أخذني ما قرب وما حدث فقلت يجيء رسول الله جائعا ظمآن فلا يجد شيئا فتسجيت ثوبي على وجهي فجاء فسلم تسليمة أسمع اليقظان ولم يوقظ النائم ثم ذهب إلى الإناء وكشف عنه فلم يجد شيئا فرفع رأسه إلى السماء فقال اللهم أطعم من أطعمني واسق من أسقاني فقمت إلى الشفرة فأخذتها ثم مشيت إلى الغنم أجسهن أنظر أيتهن أسمن

(2/392)


فأذبحها فوقعت يدي على ضرع إحداهن فإذا هي حافل فأدنيت الإناء فاحتلبت ثم قلت هاك فاشرب يا رسول الله فقال يا مقداد ما هذا قلت اشرب ثم أخبرك فقال بعض سوآتك ثم شرب
764 - حدثنا يونس بن بكير قال حدثني عمر بن ذر ثنا مجاهد عن أبي هريرة قال كان أهل الصفة أضياف الإسلام لا يأوون على أهل ولا مال ووالله الذي لا إله إلا هو إن كنت لأعتمد بكبدي على الأرض من الجوع وأشد الحجر على بطني من الجوع ولقد قعدت يوما على طريقهم الذي يخرجون فيه فمر بي أبو بكر فسألته عن آية من كتاب الله عز و جل ما أسأله إلا ليشبعني فمر ولم يفعل ثم مر عمر فسألته عن آية من كتاب الله عز و جل ما أسأله إلا ليشبعني فمر ولم يفعل ثم مر بي أبو القاسم فتبسم حين رآني وقال يا أبا هر قلت لبيك يا رسول الله فقال الحق ومضى فأتبعته ودخل منزله فاستأذنت فأذن لي فوجد قدحا من لبن فقال من أين هذا اللبن لكم قيل أهداه لنا فلان فقال رسول الله أبا هر قلت لبيك قال الحق إلى أهل الصفة فادعهم وهم أضياف الإسلام ولا يأوون على أهل ولا مال وإذا أتته صدقة بعث بها إليهم ولم يتناول منها شيئا وإذا أتته هدية أرسل إليهم فأصاب منها وأشركهم فيها فساءني ذلك وقلت ما هذا القدح بين أهل الصفة وأنا رسوله إليهم فسيأمرني أن أديره عليهم فما عسى أن يصيبني منه وقد كنت أرجو أن أصيب منه ما يغنيني ولم يكن بد من طاعة الله وطاعة رسوله فأتيتهم فدعوتهم فلما دخلوا عليه وأخذوا مجالسهم قال يا أبا هر خذ القدح فاعطهم فأخذت القدح فجعلت أناوله الرجل فيشرب حتى يروى ثم يرده وأناوله الآخر حتى انتهيت به إلى رسول الله وقد روي القوم كلهم فأخذ رسول الله القدح فوضعه على يديه ثم رفع رأسه إلى السماء فتبسم فقال يا أبا هر فقلت لبيك يا رسول الله قال

(2/393)


اقعد فاشرب فقعدت فشربت ثم قال اشرب فشربت ثم قال اشرب فشربت ثم قال اشرب فلم أزل أشرب ويقول اشرب حتى قلت والذي بعثك بالحق ما أجد له مسلكا فأخذ القدح فحمد الله عز و جل وسمى ثم شرب
765 - حدثنا وكيع عن عبدالواحد بن أيمن عن أبيه عن جابر قال مكث النبي وأصحابه ثلاثا وهم يحفرون الخندق ما ذاقوا طعاما فحانت مني التفاتة فإذا رسول الله قد ربط على بطنه حجرا
766 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن منصورعن مجاهد قال خطبهم أبو بكر رضي الله عنه فقال إني لأرجو أن تشبعوا من الخبز والزيت
767 - حدثنا أبو معاوية عن داود بن أبي هند عن طلحة بن عبيد الله بن كريز عن سعد بن هشام قال لما قدم رسول الله المدينة أقام بها أياما صلى بهم صلاة فلما سلم قام رجل فقال يا رسول الله تخرقت عنا الخنف وأحرق

(2/394)


بطوننا التمر فقال رسول الله إني خرجت أنا وصاحبي هذا يعني أبا بكر ليس لنا طعام إلا البرير يعني الأراك حتى قدمنا على إخواننا من الأنصار فآسونا في طعامهم وكان جل طعامهم التمر وأيم الله لو أجد لكم الخبز واللحم لأطعمتكم ولكنكم لعلكم أن تدركوا زمانا أو من أدركه منكم يغدي على أحدكم بجفنة ويراح عليه بأخرى ويستر أحدكم بيته كما تستر الكعبة
768 - حدثنا عبدة عن محمد بن عمرو عن صفوان بن سليم عن محمود بن لبيد الأنصاري قال لما نزلت هذه السورة على رسول الله قال ألهاكم التكاثر وقرأها إلى آخرها فقالوا أي رسول الله على أي نعيم نسأل إنما هو الأسودان الماء والتمر والعدو حاضر وسيوفنا على رقابنا فعن أي نعيم نسأل فقال إن ذلك سيكون
769 - حدثنا عبدة عن هشام عن عروة عن وهب بن كيسان عن جابر ابن عبدالله قال بعثنا رسول الله ونحن ثلاثمائة نحمل زادنا على رقابنا ففني زادنا حتى إن كان يكون للرجل منا كل يوم تمرة فقيل يا أبا عبدالله وأين كانت تقع التمرة من الرجل فقال لقد وجدنا فقدها حين فقدناها فأتينا البحر فإذا نحن بحوت قد قذفه البحر فأكلنا منه ثمانية عشر يوما ما أحببنا

(2/395)


770 - حدثنا أبو معاوية عن إسماعيل بن مسلم عن الحسن وعن حميد بن هلال أبي قتادة العدوي قال خطبنا عتبة بن غزوان فقال إن الدنيا قد آذنت بصرم وولت حذاء وإنما بقي منها صبابة مثل صبابة الإناء يصطبها صاحبها ألا وإنكم مرتحلون منها إلى دار إقامة فارتحلوا بخير ما بحضرتكم ألا فلا تغرنكم الدنيا ألا وإن من العجب لو أن الحجر ألقي في شفير جهنم هوى فيها سبعين عاما لا يبلغ قعرها وأيم الله لتملأن ألا وإن من العجب ما بين مصراعين من مصاريع الجنة مسيرة أربعين عاما وليأتين عليه يوم وهو كظيظ ولقد رأيتني سابع سبعة مع رسول الله ما لنا طعام إلا ورق الشجر حتى قرحت أشداقنا ولقد رأيتني أنا وسعد استبقنا بردة فسبقني إليها فشقها بيني وبينه نصفين ثم ما منا هؤلاء السبعة أحد حي إلا على مصر من الأمصار ألا وإني أعوذ بالله أن أكون في نفسي عظيما وفي أعين الناس حقيرا وستجربون الأمراء بعدي قال الحسن فجربناهم فوجدناهم بعده أنيابا

(2/396)


771 - حدثنا عبدة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن سعد بن أبي وقاص قال إني لأول رجل من العرب رمى بسهم في سبيل الله وإن كنا لنغزو مع رسول الله مالنا طعام إلا ورق الحبلة وهذه السمرة حتى إن أحدنا ليضع كما تضع الشاة ماله خلط ثم أصبحت بنو أسد يعزروني على الدين لقد خبت إذا وضل عملي أخرجه وكيع
772 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن الأعمش قال قال حذيفة لسعد بن معاذ كيف ترانا إذا أصبنا الدنيا فقال سعد لا ندرك ذلك فقال حذيفة أعطي على ظنه وأعطيت على ظني
773 - حدثنا حسين الجعفي عن جعفر بن برقان عن الزهري أن رجلا من أهل الشام قال لو أتيت المدينة فأحدثت بأصحاب رسول الله عهدا فسألتهم عن حاجتي فقدم المدينة فتقراهم رجلا رجلا وأتى عبدالرحمن ابن عوف فسأل عنه فقيل إنه قد خرج إلى حائط أو زراعة فأتاه فإذا هو قد وضع رداءه وأخذ المسحاة وهو يهيىء سبل الماء فلما رآه عبدالرحمن استحيى منه فوضع المسحاة وأخذ رداءه فسلم عليه الرجل ثم قال لقد جئت لأمر فرأيت ما هو أعجب منه فقال وما ذاك قال مالنا نرغب في الجهاد وتتثاقلون عنه ونزهد في الدنيا وترغبون فيها وأنتم أصحاب

(2/397)


نبينا وخيارنا في أنفسنا فهل تقرأون غير الذي نقرأ أو سمعتم غير الذي نسمع فقال ما نقرأ غير الذي تقرأون ولا سمعنا إلا ما سمعتم ولكنا ابتلينا بالضراء فصبرنا وابتلينا بالسراء فلم نصبر في اسناده ضعف

(2/398)


باب الشكر على النعم
774 - حدثنا أبو أسامة عن أبي عمير الحارث بن عمير عن أيوب عن أبي قلابة قال إن الله تبارك وتعالى قد أوسع عليكم فليست بضائرتكم الدنيا إذا شكرتموها لله
775 - حدثنا أبو أسامة عن زكريا عن سعيد بن أبي بردة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة أو يشرب الشربة فيحمده عليها
776 - حدثنا محمد بن عبيد عن يوسف بن ميمون عن الحسن قال قال رسول الله ما أنعم الله على عبد من نعمة صغيرة ولا كبيرة فقال الحمد لله إلا كان قد أعطى أكثر مما أخذ
777 - حدثنا محمد بن عبيد عن يوسف عن الحسن قال قال موسى

(2/399)


يا رب كيف يستطيع ابن آدم أن يؤدي شكر ما صنعت إليه خلقته بيدك ونفخت فيه من روحك وأسكنته جنتك ثم أمرت الملائكة فسجدوا له فقال يا موسى علم أن ذلك مني فحمدني عليه فكان ذلك شكر ما صنعت إليه
778 - حدثنا أبو بكر بن عياش عن يحيى بن سعيد عن عمر بن عبدالعزيز قال ذكر النعمة شكرها
779 - حدثنا أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن عمرو بن مرة قال كان داود النبي صلوات الله عليه يقول يا رب كيف أحصي نعمتك وأنا نعمة كلي
780 - حدثنا أبو معاوية عن ابن أبي ليلى عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله من لم يشكر الناس لم يشكر الله

(2/400)


781 - حدثنا ابن فضيل عن أبي شبرمة عن أبي معشر عن الأشعث بن

(2/401)


قيس قال قال رسول الله لا يشكر الله من لا يشكر الناس رجاله ثقات
782 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن العلاء بن المسيب عن رجل عن مجاهد قال قال داود يا رب طال عمري وكبر سني وضعف ركني قال فأوحى الله إليه يا داود طوبى لمن طال عمره وحسن عمله
783 - حدثنا أبو أسامة عن الفزاري عن أسلم المنقري عن حبيب بن أبي ثابت قال كان يعقوب قد كبر حتى رفع حاجباه بخرقة فقيل له ما بلغ بك ما أرى قال طول الزمان وكثرة الأحزان فأوحى الله إليه أتشكوني قال يارب خطيئة أخطأتها فاغفرها

(2/402)


باب من الموعظة
784 - حدثنا أبو أسامة عن مسعر عن معن عن عون بن عبدالله بن عتبة قال بينا رجل في بستان بمصر في فتنة آل الزبير جالس كئيب حزين ينكت في الأرض بشيء معه إذ رفع رأسه فإذا صاحب مسحاة قد مثل له فقال له مالي أراك مهموما حزينا فكأنه ازدراه فقال لا شيء فقال أبالدنيا فإن الدنيا عرض حاضر يأكل منها البر والفاجر وإن الآخرة أجل صادق يحكم فيها ملك قادر يفصل بين الحق والباطل حتى ذكر أن لها مفاصل كمفاصل اللحم من أخطأ منها شيئا أخطأ الحق فعجب بذلك بقوله فقال اهتمامي بما فيه المسلمون قال فإن الله تعالى سينجيك بشفقتك على المسلمين وسل من ذا الذي سأل الله فلم يعطه أو دعا الله فلم يجبه أو توكل على الله فلم يكفه أو وثق به فلم ينجه قال فعلقت الدعاء فقلت اللهم سلمني وسلم مني قال فتجلت الفتنة ولم يصب منها شيئا

(2/404)


785 - حدثنا أبو أسامة عن عيسى بن سنان عن عبادة بن محمد قال لما حضرت عبادة الوفاة قال أخرجوا فراشي إلى الصحن يعني الدار ثم قال اجمعوا لي موالي وخدمي وجيراني ومن كان يدخل علي فجمعوا له فقال إن يومي هذا لأراه آخر يومي يأتي علي من الدنيا وأول ليلة من الآخرة وإني لا أدري لعله قد فرط مني بيدي أو بلساني شيء وهو الذي نفس عبادة بيده القصاص يوم القيامة فما خرج على أحدكم شيء من نفسه إلا اقتص مني قبل أن يخرج نفسي فقالوا بل كنت والدا وكنت مؤدبا قال وما قال لخادم سوءا قط قال فقال أغفرتم لي ما كان من ذلك قالوا نعم قال اللهم أشهد ثم قال أما فاحفظوا وصيتي أحرج على كل إنسان منكم يبكي علي وإذا خرجت نفسي فتوضأوا وأحسنوا الوضوء ثم يدخل كل إنسان منكم مسجده فيصلي ركعتين ثم يستغفر لعباده ولنفسه فإن الله قال استعينوا بالصبر والصلاة البقرة 45 ثم أسرعوا بي إلى حفرتي ولا يتبعني نار ولا تصنعوا علي أرجوان
786 - حدثنا أبو أسامة عن موسى بن مسلم أبي عيسى عن عمرو بن مرة عن أبي جعفر من ولد جعفر بن أبي طالب قال استأذن سعد بن معاذ رسول الله في حق يطلبه في المشركين فقال رسول الله هكذا والأرض فيها حرب قال إني لأرجو أن لا يكون علي بأس إن شاء الله إن لي فيهم قرابة فأذن له رسول الله فانطلق فاحتبس عليه حتى خاف أن يكون قد هلك ثم إنه جاء فلما رأى رسول الله من بعيد جعل يكبر ويحمد الله حتى انتهى إلى رسول الله فلما رآه النبي يكبر قال لقد رأيت

(2/405)


يا سعد عجبا قال يا رسول الله رأيت عجبا من العجب رأيت قوما ليس لهم فضل على أنعامهم لا يهمهم إلا ما يجعلوه في بطونهم وعلى ظهورهم قال يا سعد لقد رأيت عجبا ألا أخبرك بأعجب من ذلك قال بلى يا رسول الله قال قوم يعرفون ما أجهل أولئك ويشتهون كشهوتهم فلما دخل سعد على أهله أطافوا به واحتوشوه فقال إني لأراكم قد خفتم علي قالوا أجل إنك قد احتبست عنا حتى ظننا بك فقال إنا افترقنا ثم اجتمعنا ويؤشك أن نفترق ثم لا نجتمع فهل لكم أن تتواصوا بالخير والعبادة والمداومة على ذلك
787 - حدثنا أبو أسامة عن الفزاري عن الأعمش عن ا لمنهال عن عبدالله ابن الحارث عن ابن عباس قال أوحى الله إلى داود النبي صلوات الله عليه قل للظلمة أن لا يذكروني فإني أذكر من ذكرني وإن ذكري إياهم أن ألعنهم

(2/406)


باب الخدمة
788 - حدثنا وكيع عن موسى بن علي بن رباح اللخمي عن أبيه قال كان رسول الله يصلي على الرجل يراه يخدم أصحابه
789 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن سلام بن شرحبيل عن حبة بن خالد وسواء بن خالد قالا دخلنا على النبي وهو يعالج طينا فأعناه عليه فقال لا تيأسا من الرزق ما تهززت رؤوسكما فإن الإنسان تلده أمه أحمر ليس عليه قشرة ثم يرزقه الله عز و جل

(2/407)


790 - حدثنا وكيع عن شعبة عن الحكم عن إبراهيم عن الأسود بن يزيد قال قلت لعائشة أي شيء كان يصنع النبي إذا دخل بيته قالت كان يكون في مهنة أهله فإذا حضرت الصلاة قام فصلى
791 - حدثنا عبدة عن هشام بن عروة عن رجل عن عائشة أنها سئلت ما كان النبي يصنع في بيته قالت كان يخصف النعل ويرقع الثوب ونحو هذا
792 - حدثنا وكيع عن الأعمش عن المسيب بن رافع قال كانوا يدخلون على علقمة وهو يقرع غنمه يحلب ويعلف
793 - حدثنا وكيع عن الأعمش عن منذر أبي يعلي قال كان الربيع بن خثيم يكنس الحش بنفسه فقيل له في ذلك إنك تكفي هذا فيقول إني أحب أن آخذ بنصيبي من المهنة

(2/408)


794 - حدثنا وكيع عن الأعمش عن أبي اسحاق عن عبدالرحمن بن يزيد الفأشي عن ابنة لخباب قالت خرج خباب في سرية فكان رسول الله يتعاهدنا حتى كان يحلب عنزا لنا في جفنة فكانت تمتلىء حتى تطفح فتفيض قالت فلما قدم خباب حلبها فعاد حلابها كما كان فقلنا لخباب كان رسول الله يحلبها حتى تفيض فلما حلبتها عاد حلابها
795 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن يعقوب بن بحير عن ضرار بن الأزور قال بعثني أهلي إلى رسول الله بلقحة أي ذات لبن فقال رسول الله احلبها فحلبتها فقال دع داعي اللبن لا تجهدها

(2/409)


باب التواضع
796 - حدثنا أبو الأحوص عن عطاء بن السائب عن الشعبي قال قال رسول الله خيرني ربي عز و جل أن أكون نبيا ملكا أو نبيا عبدا فلم أدر ما أقول وكان صفيي من الملائكة جبريل فنظرت إليه فقال بيده أن تواضع قال فقلت نبيا عبدا
797 - حدثنا أبو معاوية عن عن يحيى بن سعيد عن علي بن حسين قال قال رسول الله لا ترفعوني فوق حقي فإن الله عز و جل قد اتخذني عبدا قبل أن يتخذني رسولا قال يحيى قلت لسعيد بن المسيب فقال وبعد ان كان رسول الله قد كان عبدا إسناده مرسل

(2/410)


798 - حدثنا عبدة ثنا هشام بن عروة عن وهب بن كيسان عن عبيد بن عمير قال قال رسول الله ما من نبي إلا قد رعاها يعني الغنم قالوا وأنت يا رسول الله قال وأنا رجاله ثقات وإسناده مرسل
799 - حدثنا أبو معاوية عن إسماعيل بن مسلم عن الحسن قال كان رسول الله يركب الحمار ويلبس الصوف ويلعق إصبعه ويأكل على الأرض ويقول إنما أنا عبد آكل كما يأكل العبد
800 - حدثنا اسحاق الرازي عن أبي سنان عن عمرو بن مرة قال أهدي لرسول الله هدية فنظر إلى البيت فلم يجد شيئا يضعه عليه فقال رسول الله

(2/411)


ضعه على الحضيض والحضيض الأرض ثم قال لآكلن اليوم كما يأكل العبد ثم جثا لركبتيه فقالت امرأة تأكل كما يأكل العبد فقال رسول الله نعم آكل كما يأكل العبد فوالذي نفسي بيده لو كانت الدنيا تزن عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها كأسا
801 - حدثنا وكيع عن زكريا بن أبي زائدة عن عبدالعزيز بن أبي عبدالله عن مجاهد قال ما أكل رسول الله متكئا إلا مرة ثم جلس فقال أنا عبدالله ورسوله

(2/412)


802 - حدثنا أبو معاوية عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس قال أتى رسول الله برجلين ترعد فرائصهما فقال هونا على أنفسكما فإنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد
803 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مجاهد قال إن كان رسول الله ليدعى شطر الليل إلى خبز الشعير فيجيب
804 - حدثنا أبو معاوية عن إسماعيل بن مسلم عن الحسن قال قال رسول الله ألا لا يرد أحدكم هدية أخيه وإن وجد فليكافئه والذي نفسي بيده لو أهديت إلي ذراع لقبلت ولو دعيت إلى كراع لأجبت

(2/413)


805 - حدثنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن عبدالرحمن بن سعد عن ابن لكعب بن مالك عن أبيه قال كان رسول الله يأكل بأصابعه الثلاث ويلعقهن
806 - حدثنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن عبدالرحمن بن سعد مثله
807 - حدثنا حاتم بن إسماعيل عن محمد بن عجلان عن أبي عيسى أن ابن مسعود قال إن من رأس التواضع ان تبدأ من لقيت بالسلام وأن ترضى بالدون من شرف المجلس وتكره المدحة والسمعة والرياء بالبر

(2/414)


808 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم قال كان عمر إذا استعمل عاملا فقدم عليه وفد من تلك البلاد قال كيف أميركم يعود المملوك ويتبع الجنازة كيف ثيابه ألين هو فإن قالوا هو لين وهو يعود المملوك ويتبع الجنازة تركه وإلا بعث إليه فنزعه
809 - حدثنا وكيع عن سلام بن مسكين عن ابن سيرين أن حذيفة لما قدم المدائن قدم على حمار على إكاف وبيده رغيف وعرق وهو يأكل على الحمار
810 - حدثنا وكيع عن مالك بن مغول عن طلحة بن مصرف مثله وزاد فيه وهو سادل رجليه من جانب
811 - حدثنا وكيع عن سفيان عن أبيه عن عكرمة قال هو ركوب الأنبياء صلى الله عليهم سدل الرجلين
812 - حدثنا وكيع عن عمران بن حدير عن يزيد بن عطارد السدوسي عن ابن عمر قال كنا نأكل ونحن نسعى على عهد رسول الله ونشرب ونحن

(2/415)


قيام
8136161 61 - حدثنا ابن المبارك عن ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب قال من لم يستح من الحلال خفت مؤونته وقلت كبريائه
814 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عبدالله بن مرة عن أبي معمر أو عن مسروق عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال كفر بالله تبرؤ من نسب وإن دق وكفر بالله ادعاء نسب لا يعلم
815 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن زيد بن وهب عن أبي ذر قال قال لي رسول الله يا أبا ذر ارفع بصرك فانظر أرفع رجل تراه في المسجد قال فنظرت فإذا رجل جالس عليه حلته قال قلت هذا قال يا أبا ذر ارفع رأسك فانظر أوضع إنسان تراه في المسجد قال فنظرت فإذا رجل ضعيف عليه أخلاق له قال فقلت هذا قال فقال رسول الله والذي نفسي بيده لهذا أفضل عند الله عز و جل يوم القيامة من قراب الأرض من هذا

(2/416)


816 - حدثنا أبو معاوية عن هشام بن حسان واسماعيل بن مسلم عن الحسن قال قال رسول الله إن الله عز و جل لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وإلى أعمالكم
817 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال لما قدم عمر الشام تلقته الجنود وعليه إزار وخفان وعمامة وهوآخذ برأس راحلته يخوض الماء فقالوا يا أمير المؤمنين تلقاك الجنود والبطارقة وأنت على حالك هذا فقال عمر إنا قوم أعزنا الله بالإسلام فلن نلتمس العزة بغيرة
818 - حدثنا سفيان بن عيينة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن

(2/417)


النبي قال إذا نظر أحدكم إلى من فضل عليه من المال والجسم فلينظر إلى من دونه في المال والجسم
819 - حدثنا وكيع عن جعفر بن برقان عن حبيب بن أبي مرزوق عن ميمون ابن مهران عن رجل من عبد القيس قال رأيت سلمان الفارسي في سرية وهو أميرها على حمار وعليه سراويل وخدمتاه تذبذبان والجند يقولون قد جاء الأمير فقال سلمان إنما الخير والشر بعد اليوم
820 - حدثنا وكيع عن اسحاق بن سعيد بن عمرو القرشي عن أبيه عن

(2/418)


ابن عمر أنه رآى رفقة من اهل اليمن رحالهم الأدم قال من أحب أن ينظر إلى أشبه رفقة كانوا بأصحاب رسول الله فلينظر إلى هؤلاء
821 - حدثنا وكيع عن الربيع بن صبيح عن يزيد بن أبان عن أنس قال حج رسول الله على رحل رث وقطيفة تساوي أربعة دراهم أو لا تساوي ثم قال اللهم حجة لا رياء فيها ولا سمعة
8226262 62 - حدثنا وكيع عن اسرائيل عن سماك بن حرب عن عبدالله بن جبير الخزاعي أن رسول الله كان يمشي مع أصحابه فأخذ رجل من أصحابه ملاءة فظلله بها فكشفها النبي وقال إنما أنا بشر مثلكم
823 - حدثنا وكيع عن اسرائيل عن أبي إسحاق عن البراء قال رأيت النبي يوم الخندق ينقل التراب حتى وارى التراب صدره

(2/419)


824 - حدثنا قبيصة عن المسعودي عن عون بن عبدالله قال قال عبدالله من كان في صورة حسنة وموضع لا يشينه ووسع عليه في الرزق وتواضع لله كان من خالص الله

(2/420)


باب الكبر
825 - حدثنا أبو الأحوص عن عطاء بن السائب عن الأغر أبي مسلم عن أبي هريرة قال قال رسول الله يقول الله عز و جل الكبرياء ردائي والعظمة إزاري من ينازعني واحدا منهما ألقيته في جهنم
826 - حدثنا أبو معاوية عن حجاج بن أرطأة عن حبيب بن أبي ثابت عن يحيى بن جعدة قال قال رسول الله لا يدخل الجنة من في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر قال فقال رجل يا رسول الله إنه ليعجبني نقاء ثوبي وشراك نعلي وعلاقة سوطي فهذا من الكبر فقال رسول الله إن الله جميل يحب الجمال ويحب إذا أنعم على عبد بنعمة أن يرى أثرها عليه ويبغض البؤس والتباؤس ولكن الكبر أن يسفه الحق أو يغمص الخلق

(2/421)


827 - حدثنا أبو أسامة عن هشام بن حسان عن محمد عن سواد بن عمرو قال يارسول الله إني رجل حبب إلي الجمال وأعطيت منه ما ترى حتى ما أحب أن يفوقني أحد بشسع نعلي أو قال بشراك نعلي فمن الكبر

(2/422)


ذلك قال لا ولكن من الكبر من بطر الحق وغمط الناس
828 - حدثنا أبو معاوية عن حجاج عن سليمان بن سحيم عن طلحة بن عبيدالله بن كريز قال قال رسول الله إن الله جواد يحب الجود ويحب معالي الأخلاق ويبغض سفسافها وإن من إكرام جلال الله إكرام ثلاثة ذي الشيبة في الإسلام والحامل للقرآن غير الجافي عنه ولا الغالي والإمام

(2/423)


المقسط
829 - حدثنا وكيع عن سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن يحيى بن

(2/424)


جعدة قال من وضع جبينه لله عز و جل ساجدا فليس بمتكبر وقد برىء من الكبر
830 - حدثنا أبو الأحوص عن أبي حمزة عن الحسن قال لا يدخل الجنة مثقال ذرة من كبر ولا يدخل النار مثقال ذرة من بر
831 - حدثنا يعلي عن أبي حيان عن أبيه قال التقى عبدالله بن عمرو وعبدالله بن عمر ومعهما نفر فتنحيا ثم جاء ابن عمر يبكي فقال القوم ما يبكيك يا أبا عبدالرحمن قال أبكاني الذي يزعم هذا أنه سمع من رسول الله قال سمعت رسول الله يقول لا يدخل الجنة إنسان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر
832 - حدثنا أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن المسيب ابن رافع عن أبي أياس البجلي قال قال عبدالله من تطاول تعظما خفضه الله ومن وضع نفسه خشوعا رفعه الله عز و جل

(2/425)


833 - حدثنا عبدة ويعلي عن حجاج بن دينار عن أبي جعفر قال قال رسول الله ما ذئبان جائعان ضاريان في غنم وقد أغفلها رعاؤها وتخلفوا عنها أحدهما في أولاها والآخر في أخراها بأسرع فسادا من طلب المال والشرف في دين المرء المسلم
834 - حدثنا المحاربي عن ليث فيما بلغه أن مسلمي الجن يوم القيامة يقال لهم كونوا ترابا وإن إبليس في قبة من نار ليس من أنواع العذاب شيء إلا وهو يخرج من تلك القبة قال ويحشرهم الله تبارك وتعالى في صور الذر يصغرهم بذلك لأنهم أول من تكبر يعني الجن
835 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن أبي مصعب عن أبيه عن كعب قال نجده مكتوبا يا ابن آدم اتق ربك وابرر والديك وصل رحمك يمد لك في عمرك وييسر لك يسرك ويصرف عنك عسرك قال ويجيء المتكبرون يوم

(2/426)


القيامة كالذر في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان يسلكون في نار الأنيار يسقون من طينة الخبال عصارة أهل النار
836 - حدثنا وكيع عن خارجة بن مصعب عن زيد بن أسلم قال قال رسول الله براءة من الكبر ركوب الحمار ولبس الصوف واعتقال العنز ومجالسة فقراء المسلمين
837 - حدثنا أبو أسامة عن حبيب بن الشهيد ثنا أبو مجلز قال دخل معاوية بيتا فيه عبدالله بن جعفر وعبدالله بن الزبير فقام له عبدالله بن جعفر ولم يقم له ابن الزبير فقال معاوية اجلس فإني سمعت رسول الله يقول من سره أن يتمثل له الرجال قياما فليتبوأ مقعده من النار

(2/427)


838 - حدثنا وكيع عن ابن عون عن رجاء بن حيوة عن معاوية قال لا تقوموا لحي ولا ميت
839 - حدثنا أبو معاوية عن ليث عن شهر عن أبي الدرداء قال من ركب مشهورا من الدواب أو لبس مشهورا من الثياب أعرض الله عنه ما دام عليه وإن كان على الله كريما
840 - حدثنا أبو معاوية عن ليث عن مهاجر بن عمرو عن ابن عمر قال من لبس شهرة من الثياب ألبسه الله مذلة

(2/428)


841 - حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن أبي تميمة قال جاء أعرابي إلى النبي قال يا محمد أوصني قال لا تسب الناس ولا تزهد في المعروف وإذا استسقاك أخوك من دلوك فاصبب له والقه ووجهك منبسط إليه وإياك وإسبال الإزار من المخيلة وإن الله لا يحب المخيلة أخرجه أحمد

(2/429)


842 - حدثنا أبو الأحوص عن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبدالله بن عمرو قال قال رسول الله خرج رجل ممن كان قبلكم في حلة له يختال فيها فأمرالله عز و جل الأرض فأخذته فهو يتجلجل أو قال يتلجلج فيهاإلى يوم القيامة
843 - حدثنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن ابن عباس قال مشى رجل مسبلا إزاره يجره فخسف فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة
844 - حدثنا أبو الأحوص عن الأعمش عن عطية العوفي قال كنت أمشي مع ابن عمر فرأى رجلا يجر ثيابه خيلاء فقال سمعت رسول الله يقول من جر ثيابه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة قال فقلت حدثني بذلك أبو سعيد فقال أنا سمعته من رسول الله

(2/430)


845 - حدثنا عبدة عن عبدالملك بن أبي سليمان عن مسلم بن نياق قال كنت أنا وابن عمر في مجلس بمكة إذ مر عليه فتى يجر إزاره فقال ابن عمر يا فتى ممن أنت قال من بني بكر قال أتحب أن ينظر الله إليك يوم القيامة قال سبحان الله نعم قال فارفع إزارك فإني سمعت أبا القاسم بأذني هاتين وأومأ بيده إلى أذنيه يقول من جر إزاره فلا يريد به إلا الخيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة

(2/431)


846 - حدثنا أبو معاوية عن عاصم الأحول عن أبي عثمان قال رأى ابن مسعود رجلا عليه عباءتان قد اتزر بإحداهما وهو يجرها وارتدى بالأخرى فقال من جر إزاره لا يجره إلا من الخيلاء فليس من الله في حل ولا حرام
847 - حدثنا حسين بن علي الجعفي عن عبدالعزيز بن أبي رواد عن سالم بن عبدالله بن عمر عن أبيه عن النبي قال الإسبال في الإزار والقميص والعمامة من جر منها شيئا خيلاء لم ينظر الله عز و جل إليه يوم القيامة

(2/432)


848 - حدثنا ابن المبارك عن أبي الصباح عن يزيد بن أبي سمية قال سمعت ابن عمر يقول ما قال رسول الله في الإزار فهو في القميص

(2/433)


باب الرياء
849 - حدثنا ابن فضيل عن ليث عن مجاهد قال قال رسول الله لأبي بكر الشرك أخفى من دبيب النمل في أهل القبلة قال يا رسول الله كيف أقول قال قل اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم أو أشرك بك وأنا لا أعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم
850 - حدثنا أبو الأحوص ثنا عبدالعزيز بن رفيع عن الضحاك بن قيس قال يا أيها الناس أخلصوا أعمالكم لله إذا عفى أحدكم عن مظلمة فلا يقولن هذا لله ولوجهكم فإنما هو لوجوههم وليس لله منه شيء إن الله يقول يوم القيامة أنا خير شريك من أشرك معي شريكا في عمل فعمله لشريكه ومن لم يشرك معي شريكا فعمله له كله لا أقبل اليوم إلا من كان خالصا لي
851 - حدثنا يعلي عن الأعمش عن رجل قد سماه عن شهر بن حوشب قال جاء رجل إلى عبادة بن الصامت فقال رجل يصلي يبتغي وجه الله ويحب أن يحمد ويتصدق ويبتغي وجه الله ويحب أن يحمد قال ليس بشيء إن الله يقول أنا خير شريك فمن كان له معي شريك فهو له كله لا حاجة لي فيه

(2/434)


852 - حدثنا وكيع عن سفيان عمن سمع مجاهدا يقول جاء رجل إلى النبي فقال يا رسول الله أتصدق بالصدقة ألتمس بها ما عند الله وأحب أن يقال لي خيرا قال فنزلت فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا
8536363 63 - حدثنا عمر بن عبيد الطنافسي عن عطاء عن سعيد بن جبير ولا يشرك بعبادة ربه أحدا قال لا يرائي بعبادة ربه أحدا
854 - حدثنا أبو معاوية عن اسماعيل بن مسلم عن الحسن عن أنس قال قال رسول الله يؤتى بابن آدم يوم القيامة إلى الميزان كأنه بذج فيقول الله يا ابن آدم أنا خير شريك ما عملت لي فأنا أجزيك به وما عملت لغيري فاطلب ثوابه ممن عملت له
8556464 64 - حدثنا أبو معاوية عن ليث عن عثمان عن أبي العالية قال

(2/435)


قال لي أصحاب محمد لا تعمل لغير الله فيكلك الله إلى من عملت له
856 - حدثنا وكيع عن منصور عن سعيد بن جبير في قوله تعالى من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها هود 15 قال من عمل للدنيا نوفيه في الدنيا
857 - حدثنا أبو معاوية عن عاصم عن أبي العالية قال كنا نحدث منذ خمسين سنة أن الأعمال تعرض على الله تعالى ما كان له منها قال هذا لي وأنا أجزي به وما كان لغيره قال اطلبوا ثواب هذا ممن عملتموه له
858 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن شمر بن عطية عن شهر بن حوشب عن عبادة بن الصامت قال يجاء بالدنيا يوم القيامة فيقول ميزوا ما كان منها لله وألقوا سائرها في النار
859 - حدثنا محمد بن فضيل عن السري بن إسماعيل عن عامر قال كتب عمرإلى أبي موسى من خلصت نيته كفاه الله ما بينه وبين الناس ومن تزين للناس بغير ما يعلم الله من قلبه شانه الله فما ظنك في ثواب الله في عاجل رزقه وخزائن رحمته والسلام

(2/436)


860 - حدثنا يعلي عن يحيى بن عبيد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله يخرج في آخر الزمان رجال يختلون الدنيا بالدين يلبسون للناس جلود الضأن من لين ألسنتهم أحلى من العسل وقلوبهم قلوب الذئاب فيقول الرب تبارك وتعالى أبي تغترون وعلي تجترئون فبي حلفت لأبعثن على أولئك منهم فتنة تدع الحليم منهم حيران
861 - حدثنا ابن فضيل عن ليث عن الحسن عن علي قال طوبى لكل عبد نؤمة عرف الناس ولم يعرفه الناس عرفه الله منه برضوان أولئك مصابيح الهدى يكشف عنهم كل فتنة مظلمة سيدخلهم الله في رحمة منه ليس أولئك بالمذاييع البذر ولا الجفاة المرائين

(2/437)


862 - حدثنا ابن فضيل عن ليث عن معن قال قال عبدالله لا يشبه الزي الزي حتى تشبه القلوب القلوب
863 - حدثنا حسين الجعفي عن مالك بن مغول قال مر الحسن بقاص فقال إن بك لشرا وإن بي لشرا لا أرى كلامك ينجح فيك ولا في رجاله ثقات وإسناده صحيح
864 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم قال إن الرجل ليتكلم بالكلام على كلامه المقت ينوي فيه الخير فيلقى الله عز و جل له العذر في قلوب الناس حتى يقولوا ما أراد بكلامه هذا إلا الخير وإن الرجل ليتكلم بالكلام الحسن لا يريد به الخير فيلقي الله عز و جل له في قولب الناس حتى يقول ما أراد بكلامه هذا الخير
865 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن زياد عن كعب قال المتخلق إلى أربعين يوما ثم يعود إلى خلقه الذي هو خلقه
866 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن شمر عن أبي يحيى الأعرج عن كعب بن عجرة في قوله عز و جل فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا الكهف 105 قال يجاء بالرجل يوم القيامة فيوزن فلا يزن حبة

(2/438)


حنطة ثم يوزن ولا يزن شعيرة ثم يوزن فلا يزن جناح بعوضة ثم قرأ فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا ليس لهم وزن
867 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن اسماعيل عن الشعبي قال أشرف قوم من أهل الجنة على قوم في النار فقالوا ما أدخلكم النار فما دخلنا الجنة إلا بتعليمكم وتأديبكم فقالوا إنا كنا نأمركم بالشيء ولا نأتيه
868 - حدثنا أبو أسامة عن الربيع بن صبيح قال وعظ الحسن يوما فانتحب رجل فقال الحسن أما والله ليسألنك الله ما أردت بهذا
869 - حدثنا وكيع عن المسعودي عن زيد بن رفيع عن أبي عبيدة قال قال عبدالله النجاة في اثنتين والهلكة في اثنتين النجاة في النية والنهي والهلكة في القنوط والإعجاب

(2/439)


870 - حدثنا وكيع عن أبي يونس قال سمعت الحسن يقول قل كل يعمل على شاكلته الإسراء 84 قال على نيته
871 - حدثنا وكيع عن سفيان عن يحيى بن سعيد عن محمد بن ابراهيم التيمي عن علقمة بن وقاص الليثي عن عمر قال قال رسول الله إنما الأعمال بالنية ولكل امرىء ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى ما هاجر إليه ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه

(2/440)


باب السمعة
872 - حدثنا محمد بن عبيد عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي يزيد عن عبدالله بن عمرو قال قال رسول الله من سمع الناس بعمله سمع الله به سامع خلقه فحقروه وصغروه
8736565 65 - حدثنا محمد بن عبيد عن اسماعيل بن أبي خالد عن قيس بعث عمر جريرا في الجيش فسقطت رجل رجل من المسلمين من البرد فبلغ عمر فأرسل إليه فقال يا جرير مسمعا إنه من يسمع يسمع الله به

(2/441)


874 - حدثنا محمد بن عبيد عن الأعمش عن مالك بن الحارث عن عبدالرحمن بن يزيد قال كان الربيع بن خثيم يأتي علقمة يوم الجمعة فيتحدث عنده فيرسلون إلي فأجيء فأتحدث معهم فأرسلوا إلي يوما فجئت فقال لي علقمة ألم تر ما أتانا به الربيع بن خثيم قلت وما هو قال ثنا رجل من أهل الكتاب قال ألم تر إلى كثرة دعاء الناس وقلةالإجابة ذلك أن الله لا يقبل إلا الناخلة والناخلة الخالصة فقلت فقد قال عبدالله مثلها قال وما قال قلت أما سمعته يقول والذي لا إله غيره لا يقبل الله من مسمع ولا مراء ولا لاعب إلا داع دعاء ثابتا من قلبه قال بلى
8756767 67 - حدثنا أبو الأحوص عن أبي حمزة عن إبراهيم والحسن قالا كفى فتنة للمرء أن يشار إليه بالأصابع في دين أو دنيا إلا من عصمه الله والتقوى ههنا يؤمىء إلى صدره ثلاث مرات
8766868 68 - حدثنا أبو أسامة عن الأعمش عن إبراهيم أنه كان إذا كان في المسجد فجاءه إنسان فجلس إليه أوسع إليه فإذا اضطره المكان إلى أسطوانة قام عنها إلى عرص الحلقة كراهية الشهرة
8776969 69 - حدثنا أبو أسامة عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي فراس قال قال عمر أيها الناس إنما كنا نعرفكم إذ بين أظهرنا رسول الله وإذ

(2/442)


ينزل الوحي وينبئنا الله من أخباركم فقد ذهب برسول الله وانقطع الوحي وإنما أعرفكم بما أقول لكم من أظهر منكم خيرا ظننا به خيرا وأحببناه عليه ومن أظهر منكم شرا ظننا به شرا وأبغضناه عليه وسرائركم بينكم وبين ربكم ألا وإنه قد أتى علي حين وأنا أرى أنه من قرأ القرآن إنما يريد الله وما عنده وقد خيل إلى بآخرة أن رجالا يقرأونه يريدون به ما عند الناس فأريدوا الله بقراءتكم وأعمالكم

(2/443)


باب إخفاء العمل
878 - حدثنا أبو معاوية وعبدة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن الزبير بن العوام قال من استطاع منكم أن يكون له خبيء من عمل صالح فليفعل
879 - حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن هلال بن يساف قال قال عيسى بن مريم إذا تصدق أحدكم فليعط بيمنه وليخف من شماله وإذا كان يوم صوم أحدكم فليدهن أو ليمسح شفتيه من دهنه حتى ينظر إليه الناظر فلا يرى أنه صائم وإذا صلى أحدكم في بيته فليخف عليه ستره فإن الله يقسم الثناء كما يقسم الرزق
880 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي صالح قال أتى النبي رجل فقال يا رسول الله إني أعمل العمل أستره فإذا اطلع عليه سرني فقال رسول الله لك أجران أجر السر وأجر العلانية

(2/444)


881 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم قال كانوا يكرهون أن يظهر الرجل أحسن ما عنده
882 - حدثنا علي بن بكار المصيصي عن ابن عون عن إبراهيم قال كان

(2/445)


يكره أو يكره أن يرفع الرجل برأسه قبل صلاة الفجر وبعد صلاة الفجر
883 - حدثنا أبو معاوية ومحمد بن عبيد عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن يحيى بن الجزار قال دخل أناس من أصحاب رسول الله على أم سلمة فقالوا يا أم المؤمنين حدثينا عن سر رسول الله فقالت كان سره وعلانيته سواء ثم ندمت فقالت أفشيت سر رسول الله قالت فلما دخل أخبرته فقال أحسنت

(2/446)


باب التوبة والاستغفار
884 - حدثنا عبده عن محمد بن عمرو ثنا أبو سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ينزل الله تبارك وتعالى في السماء الدنيا في كل ليلة من النصف الأخير أو الثلث الأخير فيقول من ذا الذي يدعوني فأستجيب له من ذا الذي يستغفرني فأغفر له من ذا الذي يسألني فأعطيه حتى يطلع الفجر أو ينصرف القارىء من صلاة الصبح
885 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي عبيدة عن أبي موسى قال قال رسول الله يد الله بسطان لمسيء الليل ليتوب بالنهار ولمسيء النهار ليتوب بالليل حتى تطلع الشمس من مغربها

(2/447)


886 - حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن مجاهد عن عبدالرحمن بن أبي عمرو قال ما من صباح إلا وملكان موكلان يقولان يا طالب الخير أقبل ويا طالب الشر أقصر
887 - حدثنا حسين الجعفي عن موسى الجهني عن بعض أصحابه قال ما أتت على عبد ليلة إلا قالت يا ابن آدم أحدث في خيرا فإني لن أعود إليك أبدا
888 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن الحارث بن سويد قال حدثنا عبدالله بحديثين أحدهما عن نفسه والآخر عن النبي قال قال عبدالله المؤمن يرى ذنوبه كأنه في أصل جبل يخاف أن يقع عليه وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه فقال به هكذا فطار قال قال رسول الله لله أفرح بتوبة أحدكم من رجل بأرض دوية مهلكة معه راحلته عليها زاده وطعامه وشرابه وما يصلحه فأضلها فخرج في طلبها حتى إذا أدركه الموت قال أرجع إلى مكاني الذي أضللتها فيه فأموت قال فرجع إلى مكانه فغلبته عيناه فاستيقظ فإذا راحلته عند رأسه عليها طعامه وشرابه وما يصلحه

(2/448)


889 - حدثنا أبو الأحوص عن سماك بن حرب قال سمعت النعمان بن بشير يقول ما من رجل خرج في مفازة ليس فيه ماء فآوى إلى ظل شجرة فنام تحتها وخلى خطام ناقته فلما استيقظ لم ير راحلته فبينا هو كذلك إذا هو براحلته تجر خطامها وإن الله تبارك وتعالى أفرح بتوبة عبده من ذاك براحلته حين وجدها
890 - حدثنا أبو الأحوص عن سماك بن حرب عن ابراهيم عن علقمة والأسود قالا قال ابن مسعود جاء رجل إلى النبي فقال إني عالجت امرأة في أقصى المدينة فأصبت منها ما دون أن أمسها فأنا هذا فاقض في ما شئت قال فقال عمر لقد سترك الله لو سترت نفسك قال ولم يرد النبي شيئا قال فقام الرجل فانطلق فأتبعه النبي رجلا فدعاه فلما أتاه قرأ عليه أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين هود 114 قال فقال رجل من القوم هذا له خاصة يا رسول الله قال لا بل للناس كافة

(2/449)


891 - حدثنا أبو الأحوص عن سماك عن الحسن البصري قال جاءت امرأة من بارق إلى رسول الله فقالت إن قد زنيت فأقم علي حد الله قال فردها رسول الله مرارا فقالت يا رسول الله لعلك تريد أن تفعل بي كما فعلت بماعز بن مالك قال ارجعي فلما ولدت أمرها فتطهرت ولبست أكفانها ثم أمر بها فرجمت فأصاب خالد بن الوليد من دمها فسبها فنهاه رسول الله ثم قال لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لقبلت منه أخرجه مسلم
892 - حدثنا أبو الأحوص عن ليث عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عبدالله بن عمرو قال بايع رسول الله أصحابه فإما سألوه على ما نبايعك وإما قال لهم أبايعكم على أن لا تشركوا بالله شيئا ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا تزنوا ولا تسرقوا فمن أتى منكم شيئا من هذا فأقيم عليه الحد فالحد كفارته ومن سترالله عليه فحسابه على ربه ومن لم يأت منهن شيئا ضمنت له الجنة

(2/450)


893 - حدثنا أبو الأحوص عن سماك عن عبدالرحمن بن عبدالله بن مسعود قال قال ابن مسعود مثل المحقرات من الأعمال مثل قوم نزلوا منزلا ليس به حطب ومعهم لحم فلم يزالوا يلقطون حتى جمعوا ما نضجوا به لحمهم
894 - حدثنا عبدة عن مسعر عن عون بن عبدالله قال قال عمر جالسوا التوابين فإنهم أرق شيء أفئدة
895 - حدثنا أبو معاوية عن موسى بن عبيدة عن أبي بكر بن عبيد الله عن أنس بن مالك قال قال رسول الله إذا هم رجل بحسنة فعلمها

(2/451)


كتبت له عشر حسنات وإذا هم بحسنة فلم يعملها كتبت له حسنة وإذا هم بسيئة فعملها كتبت عليه سيئة وإذا هم بسيئة فلم يعملها كتبت له حسنة لتركه السيئة
896 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن حماد عن إبراهيم عن عائشة قالت إنكم لن تلقوا الله عز و جل بشيء خير لكم من قلة الذنوب فمن سره أن يسبق الدائب المجتهد فليكف نفسه عن الذنوب
897 - حدثنا حسين الجعفي قال ذكر سفيان عن أبي موسى عن أبي حازم قال ما أعلمني إلا قد سمعته من أبي موسى قال إن الرجل ليعمل بالخطيئة الذي هو إن عمل حسنة قط أنفع له منها وإن الرجل ليعمل الحسنة الذي هو إن عمل خطيئة أضر عليه منها قال وذكر أبو موسى عن الحسن قال إن الرجل ليذنب الذنب ما يزال به كئيبا حتى يدخل الجنة

(2/452)


898 - حدثنا جرير عن مغيرة قال كان رجل على حال حسنة فأحدث حدثا أو أذنب ذنبا فرفضه أصحابه ونبذوه فبلغ ابراهيم حاله فقال مه تداركوه وعظوه ولا تدعوه
899 - حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن مجاهد في قوله تعالى ولمن خاف مقام ربه جنتان الرحمن 46 قال هو الرجل الذي يذكر الله عند المعاصي فيحجز عنها
900 - حدثنا معاوية عن الأعمش عن مجاهد في قوله عز و جل ولمن خاف مقام ربه جنتان الرحمن 46 قال من خاف الله عند مقامه على المعصية في الدنيا
901 - حدثنا أبو الأحوص عن سماك بن حرب عن النعمان بن بشير قال

(2/453)


سئل عمر عن التوبة النصوح فقال التوبة النصوح أن يتوب الرجل من العمل السيء ثم لا يعود إليه أبدا
902 - حدثنا أبو معاوية عن يحيى بن سعيد عن القاسم بن محمد عن ابن عباس قال قال له رجل ما تقول في رجل كثيرالعمل كثير الذنوب قال هو أعجب إليك أم رجل قليل العمل قليل الذنوب قال فقال ما أعدل بالسلامة شيئا
903 - حدثنا أبو معاوية عن الشيباني عن عطاء البزاز عن بشير الأودي قال قال عبدالله بن مسعود أربع آيات في كتاب الله عز و جل أحب إلي من حمر النعم وسودها قالوا وأين هن قال إذا مر بهن العلماء عرفوهن قالوا له في أي سورة قال في سورة النساء قوله إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما النساء 40 وقوله تعالى إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما النساء 48

(2/454)


وقوله تعالى ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما النساء 64 وقوله تعالى ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما النساء 110
904 - حدثنا عبدة عن جويبر عن الضحاك قال ثلاثة لا يسمع الله لهم دعاء رجل معه امرأة زنا كلما قضى شهوته منها قال رب اغفر لي فيقول الرب تحول عنها وأنا أغفر لك وإلا فلا ورجل باع بيعا إلى أجل مسمى ولم يشهد ولم يكتب فكابره الرجل بماله فيقول يا رب كابرني بمالي فيقول الرب لا آجرك ولا أنجيك إني أمرتك بالكتاب والشهود فعصيتني ورجل يأكل مال قوم وهو ينظر إليهم ويقول يا رب اغفر لي ما اكلت من مالهم فيقول الرب رد إليهم مالهم فأغفر لك وإلا فلا

(2/455)


905 - حدثنا أبو الأحوص عن ليث عن شهر بن حوشب عن عبدالرحمن بن غنم عن أبي ذر قال قال رسول الله يقول الله تبارك وتعالى يا عبادي كلكم ضال إلا من هديت فسلوني الهدى أهدكم وكلكم فقير إلا من أغنيت فسلوني الغنى أرزقكم وكلكم مذنب إلا من عافيت فمن علم منكم أني ذو قدرة على المغفرة فاستغفرني غفرت له ولا أبالي ولو أن أولكم وآخركم وحيكم وميتكم ورطبكم ويابسكم اجتمعوا على أتقى عبد من عبادي ما زاد ذلك في ملكي جناح بعوضة ولو أن أولكم وآخركم وحيكم وميتكم ورطبكم ويابسكم اجتمعوا على أشقى عبد من عبادي ما نقص ذلك من ملكي جناح بعوضة ولو أن أولكم وآخركم وحيكم وميتكم ورطبكم ويابسكم اجتمعوا على صعيد واحد فسأل كل إنسان منهم ما بلغت أمنيته فأعطيت كل سائل منهم ما سأل ما نقص ذلك من ملكي إلا كما لو أن أحدكم مر بالبحر فغمس فيه إبرة ثم رفعها إليه ذلك بأني جواد ماجد واجد أفعل ما أريد عطائي كلام وعذابي كلام إنما أمري لشيء إذا أردته أن أقول له كن فيكون

(2/456)


906 - حدثنا أبو معاوية عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب في قوله تعالى إنه كان للأوابين غفورا الإسراء 25 قال الأواب الذي يذنب ثم يستغفر ثم يذنب ثم يستغفر
907 - حدثنا عبدة عن جويبر عن الضحاك في قول إنه كان للأوابين غفورا الإسراء 25 قال الرجاعين من الذنب
908 - حدثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن بعض أصحابه عن علي رضي الله عنه قال إذا مالت الأفياء وراجت الأرواح فاطلبوا الحوائج إلى الله عز و جل فإنها ساعة الأوابين ثم قرأ إنه كان للأوابين غفورا الإسراء 25
9097272 72 - حدثنا أبو معاوية عن عبدالرحمن بن إسحاق عن النعمان بن

(2/457)


سعد عن علي قال خياركم كل مفتن تواب
910 - حدثنا المحاربي عن جعفر بن برقان عن خالد بن أبي عزة أن عليا أتاه رجل فقال ما ترى في رجل أذنب ذنبا قال يستغفر الله ويتوب إليه قال قد فعل ثم عاد قال يستغفرالله ويتوب إليه قال قد فعل ثم عاد قال يسنغفر الله ثم يتوب إليه فقال له في الرابعة قد فعل ثم عاد فقال علي رضي الله عنه حتى متى ثم قال يستغفر الله ويتوب إليه ولا يمل حتى يكون الشيطان هو المحسور
911 - حدثنا ابن فضيل عن الأعمش عن سليم العامري قال سمعت حذيفة يقول بحسب المؤمن من العلم أن يخشى الله وبحسبه من الكذب أن يستغفر الله ثم يعود
912 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي راشد عن عبيد بن عمير في قوله تعالى إنه كان للأوابين غفورا الإسراء 25 قال الأواب الذي يتذكر ذنوبه في الخلاء فيستغفر منها

(2/458)


913 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مسلم عن مسروق قال إن المرء لحقيق أن يكون له مجالس يخلو فيها يتذكر فيها ذنوبه فيستغفر منها
914 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن عروة بن عامر قال يعرض على الرجل ذنوبه فيمر بالذنب فيقول أما إني قد كنت منك مشفقا فيغفر له
915 - حدثنا أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن منذر قال كان الربيع إذا أتاه الرجل يسأله قال اتق الله فيما علمت وما استؤثر به عليك فكله إلى عالمه لأنا عليكم في العمد أخوف عليكم مني في الخطأ وما خيركم اليوم بخير ولكنه خير من آخر شر منه وما تتبعون الخير حق اتباعه وما تفرون من الشر حق فراره ولا كل ما أنزل على محمد أدركتم ولا كل ما تقرأون تدرون ما هو ثم يقول السرائر السرائر اللاتي تخفين من الناس وهن لله بواد

(2/459)


التمسوا دواءهن ثم يقول وما دواءهن أن تتوب ثم لا تعود
916 - حدثنا المحاربي عن مالك بن مغول عن أبي اسحاق عن عبيد بن المغيرة البجلي عن حذيفة قال قلت يا رسول الله أحرقني لساني قال فأين أنت من الاستغفار إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة

(2/460)


917 - حدثنا أبو بكر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله إني لأتوب في اليوم مائة مرة
918 - حدثنا المحاربي عن أبان بن أبي عياش عن سعيد بن جبير قال لما أصاب آدم الخطيئة فزع إلى كلمة الإخلاص لا إله إلا أنت سبحانك وبحمدك رب عملت سوءا وظلمت نفسي فاغفر لي إنك أنت لخير الغافرين لا إله إلا أنت سبحانك وبحمدك رب عملت سوءا وظلمت نفسي فارحمني إنك أنت أرحم الراحمين لا إله إلا أنت سبحانك وبحمدك رب عملت سوءا وظلمت نفسي فتب علي إنك أنت التواب الرحيم
919 - حدثنا المحاربي عن عامر بن يساف عن يحيى بن أبي كثير عن رجل من بني الحارث عن أبي هريرة قال من قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات غفر الله له ولو كان فر من الزحف

(2/461)


920 - حدثنا قبيصة عن حماد بن سلمة عن جعفر بن الزبير عن القاسم عن أبي أمامة قال قال النبي الملك الذي على اليمين أمير على الملك الذي على الشمال فإذا عمل حسنة قال لصاحب الشمال اكتبها وإذا عمل سيئة قال له دعها لا تكتبها سبع ساعات لعله يستغفر
921 - حدثنا قبيصة عن حماد بن سلمة عن منصور بن صفية عن أمه عن عائشة قال طوبى لمن وجد في كتابه استغفارا كثيرا
922 - حدثنا المحاربي عن داود بن أبي هند عن ثابت البناني قال ذكر لي أنه من قال سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه كتب في رق أبيض وطبع عليه بطابع فلم يفك حتى يوافى بها في عمله يوم القيامة
923 - حدثنا محمد بن عبيد عن محرز عن مكحول قال قال رسول الله طوبى لمن وجد في صحيفته استغفارا

(2/462)


924 - حدثنا محمد بن عبيد عن محرز عن مكحول قال قال رسول الله من قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه عشر مرات غفرت له ذنوبه ولو كان مثل زبد البحر
925 - حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن ربعي بن حراش قال حدثت أن عليا كان يقول ما من كلمات أحب إلى الله من أن يقول لا إله إلا أنت اللهم لا أعبد إلا إياك اللهم لا أشرك بك شيئا اللهم إني قد ظلمت نفسي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
926 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم التيمي عن الحارث بن سويد قال قال عبدالله إن من أحب الكلام إلى الله عز و جل أن يقول الرجل سبحانك اللهم وبحمدك تبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك رب إني قد ظلمت نفسي فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت قال فإن من أكبر الذنب عندالله أن يقول الرجل للرجل اتق الله فيقول عليك بنفسك
927 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم التيمي عن الحارث بن سويد عن حذيفة قال لو أنه لم يمس الله عز و جل خلق يعصون لم يعصوه فيما مضى لخلق خلقا يعصون فيغفر لهم يوم القيامة

(2/463)


928 - حدثنا المحاربي عن أبي عبدالرحمن كاتب محارب بن دثار عمن حدثه عن الحسن البصري قال بلغنا أن إبليس قال سولت لأمة محمد المعاصي فقطعوا ظهري بالإستغفار فلما رأيت ذلك تمحلت لهم فسولت لهم ذنوبا لا يستغفرون الله منها هذه الأهواء
929 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مسلم عن مسروق قال مر رجل على نبي من الأنبياء وهو ساجد فوطىء عنقه قال فرفع رأسه النبي فقال لا يغفر الله لك ما صنعت قال فأوحى الله عز و جل إلى ذلك النبي أنت تعز من مغفرتي على عبادي فإني قد غفرت له
930 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن جعفر بن برقان عن يزيد بن الأصم قال سمع عمر رجلا يقول أستغفرالله وأتوب إليه فقال ويحك اتبعها أختها فاغفر لي وارحمني
931 - حدثنا عبدة عن الزبرقان قال قال كنت عند أبي وائل فجعلت أسب الحجاج وأذكر مساويه قال لا تسبه وما يدريك لعله قال اللهم اغفر لي فغفر له

(2/464)


باب الورع
932 - حدثنا أبو أسامة عن سفيان عن أبي السوداء عن الضحاك قال لقد رأيتنا وما يتعلم بعضنا من بعض إلا الورع
933 - حدثنا ابن فضيل عن أبان عن الحسن وابن سيرين قالا قال رسول الله فضل العلم خير من فضل العبادة وخير دينكم الورع
934 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن محمد بن عبدالرحمن بن يزيد عن أبي الأحوص قال قال عبدالله الإثم حواز القلوب وما كان من نظرة فإن للشيطان فيها مطمعا
935 - حدثنا عبدة عن جويبر عن الضحاك عن حذيفة قال أخوف ما أخاف على هذه الأمة أن يؤثروا ما يرون على ما يعلمون وأن يضلوا وهم لا يشعرون

(2/465)


936 - حدثنا أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن ابن أشوع عن يزيد ابن سلمة الجفي قال قال يزيد لرسول الله إني قد سمعت منك حديثا كثيرا أخاف أن ينسيني أوله آخره فحدثني بكلمة تكون جماعا قال اتق الله فيما تعلم
937 - حدثنا وكيع عن يزيد بن ابراهيم عن أبي هارون الغنوي عن مسلم ابن رشاد عن عبيد بن عمير عن أبي بن كعب قال ما من عبد ترك شيئا لله إلا أبدله الله به ما هو خير منه من حيث لا يحتسب وما تهاون به عبد فأخذه من حيث لا يصلح إلا أتاه الله بما هو أشد عليه منه من حيث لا يحتسب
9388585 85 - حدثنا وكيع عن سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال العدوي عن أبي قتادة وأبي الدهماء قالا أتينا على رجل من أهل البادية فقلنا له هل سمعت من رسول الله شيئا فقال نعم سمعته يقول لن تدع شيئا لله إلا أبدلك الله به بما هو خير منه

(2/466)


939 - حدثنا وكيع عن بعض أصحاب ابن سيرين عن ابن سيرين قال سمعت شريحا يحلف بالله ما ترك عبد شيئا لله فوجد فقده قال ابن سيرين ولا أرى شريحا حلف إلا على علم
940 - حدثنا عبده عن إسماعيل بن أبي خالد عن أبي إسحاق قال أخبرت أن عائشة رضي الله عنها قالت إن الناس ضيعوا أفضل دينهم الورع

(2/467)


باب التفكر لله جلت قدرته وحديث النفس
941 - حدثنا وكيع عن الأعمش عن جامع بن شداد عن مغيث بن سمى أن رجلا كان يعمل بالمعاصي فأذكر يوما فقال اللهم غفرانك فغفر له
942 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي سفيان عن مغيث بن سمى قال بينما رجل ممن كان قبلكم يسير وحده إذ تفكر فيما سلف منه وكان يعمل بالمعاصي فقال اللهم غفرانك اللهم غفرانك فأدركه الموت على تلك الحال فغفر له
943 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد عن أم الدرداء عن الدرداء قال تفكر ساعة خير من قيام ليلة
944 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد عن أم الدرداء قال قيل لها ما كان أفضل عمل أبي الدرداء قالت

(2/468)


التفكر
945 - حدثنا محمد بن عبيد عن الأعمش عن عمرو بن مرة قال مر النبي على قوم يتفكرون فقال تفكروا في الخلق ولا تفكروا في الخالق
946 - حدثنا أبو معاوية عن اسماعيل بن مسلم عن الحسن قال تفكروا في خلق الله ولا تفكروا في الله
947 - حدثنا عبدة عن هشام بن عروة عن أبيه قال قال رسول الله إن الشيطان يأتي أحدكم فيقول من خلق السماء فيقول الله فيقول من خلق الأرض فيقول الله فيقول من خلق الله فإذا وجد أحدكم شيئا من ذلك فليقل آمنت بالله ورسوله
948 - حدثنا أبو الأحوص عن ليث عن شهر بن حوشب قال دخلت أنا وخال لي على عائشة أم المؤمنين فقلت لها يا أم المؤمنين إن أحدنا ليحدث

(2/469)


نفسه بالحديث لو تكلم به ذهبت آخرته ولو ظهر عليه قتل قال فكبرت ثلاثا ثم قالت سئل النبي عن ذلك فكبر ثلاثا ثم قال ما يحس ذلك إلا المؤمن
949 - حدثنا عبدة عن محمد بن عمرو ثنا أبو سلمة عن أبي هريرة قال قالوا يا رسول الله إنا نجد في أنفسنا شيئا ما نحب أن نتكلم به وإن لنا ما طلعت عليه الشمس قال أوقد وجدتم ذلك نعم قال ذاك صريح الإيمان
950 - حدثنا يعلي عن يحيى بن عبيد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال شكا يعني أصحاب النبي إليه في الوسوسة في الصلاة فقال الحمد لله الحمد لله يئس عدو الله أن يعبد فرضي بالوسوسة هذا محض الإيمان هذا محض الإيمان

(2/470)


باب فضل المسجد والجلوس فيه
951 - حدثنا ابن نمير عن إسماعيل بن أبي خالد عن محمد بن واسع قال قال أبو الدرداء لابنه يابني ليكن المسجد بيتك فإني سمعت رسول الله يقول إن المساجد بيوت المتقين فمن كانت المساجد بيته ضمن الله له بالروح والرحمة والجواز على الصراط إلى الجنة
952 - حدثنا أبو معاوية عن داود بن أبي هند عن أبي عثمان عن سلمان قال من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى المسجد كان لله زائرا وحق علىالمزور أن يكرم زائره
953 - حدثنا أبو الأحوص عن أبي اسحاق عن عمرو بن ميمون قال بيوت الله في الأرض المساجد وحق على الله أن يكرم من زاره فيها
954 - حدثنا ابن المبارك عن محمد بن عجلان عن أبي عبيد عن معاذ بن جبل قال من رأى أن في المسحد ليس في صلاة إلا من كان قائما

(2/471)


يصلي فلم يفقه حديثا
955 - حدثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن عثمان بن أبي سودة وتلا هذه الآية والسابقون السابقون أولئك المقربون الواقعة 10 قال هم أولهم رواحا إلى المساجد وأولهم خروجا في سبيل الله
956 - حدثنا ابن المبارك عن أبي بكر بن أبي مريم عن يحيى بن يحيى الغساني قال قال رسول الله مشيتك إلى المسجد ورجوعك إلى بيتك في الأجر سواء
957 - حدثنا عبدة عن عبيد الله بن عمر عن سعيد عن عمر عن أبي بكر عن كعب الأبار قال نجد في كتاب الله ما من عبد مؤمن يغدو إلى المسجد ويروح لا يغدو ولا يروح إلا ليتعلم خيرا أو ليعلمه أو يذكر الله أو يذكر به إلا كان في كتاب الله كمثل المجاهد في سبيل الله وما من عبد يغدو إلى المسجد ولا يغدو ولا يروح إلا لأخبار الناس وأحاديثهم إلا كان مثله في كتاب الله مثل الذي يرى شيئا يعجبه وليس له يرى المصلين وليس منهم ويرى الذاكرين وليس منهم أخرجه ابن أبي شيبة

(2/472)


958 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن الأعمش عن عبدالرحمن بن معقل قال كنا نتحدث أن المسجد أو المساجد حصن حصين من الشيطان
959 - حدثنا عبدة عن إسماعيل بن أبي خالد عن المسيب بن رافع عن كعب الأحبار قال إن الله تبارك وتعالى اختار ساعات الليل والنهار فجعل منهن الصلوات المكتوبة واختار الأيام فجعل منها الجمعة واختار منها الشهور فجعل منها رمضان واختار الليالي فجعل منها ليلة القدر واختار البقاع فجعل منها المساجد
960 - حدثنا ابن نمير عن سعيد بن سنان عن الضحاك في قوله عز و جل ولمن دخل بيتي مؤمنا نوح 28 قال مسجدي
961 - حدثنا ابن المبارك عن أبي بكر يعني ابن أبي مريم عن حكيم بن عمير قال قال رسول الله من فتح له باب من الخير فلينتهزه فإنه لا يدري متى يغلق عنه

(2/473)


باب حق الوالدين
962 - حدثنا أبو الأحوص عن أشعث بن أبي الشعثاء عن أبيه عن رجل من بني يربوع قال أتينا رسول الله وهو يكلم الناس فسمعته يقول يد المعطي العليا أمك وأباك وأختك وأخاك ثم أدناك أدناك قال فقام إليه الناس فقالوا يا رسول الله هؤلاء بنو فلان الذين قتلوا فلانا فقال رسول الله لا تجني نفس على أخرى

(2/474)


963 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن الأشعث بن أبي الشعثاء عن الأسود ابن هلال عن ثعلبة بن زهدم الحنظلي قال قدمنا على رسول الله نفر من بني تميم فانتهينا إليه وهو يقول يد المعطي العليا ابدأ بمن تعول أمك وأباك وأختك وأخاك ثم أدناك أدناك فقال رجل من الأنصار يا رسول الله هؤلاء بنو ثعلبة بن يربوع الذين أصابوا فلانا في الجاهلية قال فهتف النبي ألا إنها لا تجني نفس على أخرى
964 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن عمارة بن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال قال رجل يا رسول الله من أولى الناس بالصحبة قال أمك قال ثم من قال ثم أمك قال ثم من قال ثم أمك قال ثم من قال ثم أبوك قال ثم من قال ثم الأقرب فالأقرب

(2/475)


965 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قلت يا رسول الله من أبر قال أمك قال ثم من قال ثم أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال ثم أمك قال قلت ثم من قال ثم أباك قال ثم من قال الأقرب فالأقرب
966 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن منصور قال كان يقال للأم ثلاثة أرباع البر
967 - حدثنا عبدة وأبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه في قوله واخفض لهما جناح الذل من الرحمة الإسراء 24 قال الذلول لهما أن لا تمتنع من شيء أحباه
968 - حدثنا محمد بن عبيد عن واصل الرقاشي قال سألت عطاء عن قول

(2/476)


الله تعالى فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة الإسراء 24 قال لا تنفض يديك على والديك
969 - حدثنا وكيع عن سفيان عن ليث عن مجاهد فلا تقل لهما أف الإسراء 24 قال إذ بلغا من الكبر ما كانا يليان منك في الصغر فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما
970 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن ليث عن مجاهد فلا تقل لهما أف الإسراء 24 قال إذا بلغا من الكبر ما أن يخريا ويبولا فلا تقل لهما أف كما لم يقولا لك أف حين كنت تخرأ وتبول حدثنا حفص بن غياث عن محمد بن أبي ذئب عن محمد بن المنكدر قال قال رسول الله إذا دعت أحدكم أمه وهو في الصلاة فليجب وإذا دعاه أبوه فلا يجب
972 - حدثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن مكحول قال إذا دعتك والدتك وأنت في الصلاة فأجبها وإذا دعاك أبوك فلا تجب حتى تفرغ
973 - حدثنا هشيم عن العوام بن حوشب قال سألت

(2/477)


مجاهدا قلت تقام الصلاة ويدعوني والدي قال أجب والدك
974 - حدثنا حسين الجعفي عن عمر بن ذر قال كنت مع عطاء إذ أتاه رجل فقال إني أحرمت بالحج وإن والدي كره ذلك قال أهد هديا وأقم قال قلت له يا أبا محمد كنا نسمع أن ذاك ما دام لم يهل بالحج قال فقال يا أبا ذر وما يدريك ما حق الوالد
975 - حدثنا وكيع عن سفيان عن معاوية بن إسحاق عن عروة بن الزبير قال ما بر والده من شد الطرف إليه
976 - حدثنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن رجل من قريش عن أبي هريرة قال من حق الوالد على ولده أن لا يمشي أمامه ولا يجلس قبله ولا يسميه باسمه ولا يستسب له

(2/478)


977 - حدثنا عبدة عن هشام بن عروة عن رجل عن أبي هريرة أنه رأى رجلا يمشي أمام أبيه فقال من هذا معك فقال أبي فقال له أبو هريرة لا تمش أمام أبيك ولا تجلس حتى يجلس ولا تدعه باسمه ولا تستسب له
978 - حدثنا عبيد الله بن موسى عن عثمان بن الأسود عن مجاهد قال دعوة الوالد لا تحجب عن الله ودعوة المظلوم لا تحجب دون الله حتى ينتهي إليه فيقضي فيها ما شاء
979 - حدثنا أبو معاوية عن هشام بن حسان عن الحسن قال قال رسول الله إن فرق كل بر برا حتى يهريق الرجل دمه لله وإن فوق كل عقوق عقوقا حتى يعق الرجل والدته
980 - حدثنا يعلي عن موسى الجهني عن منصور عن مجاهد قال سمعت أبا هريرة يقول أربعة لا يلجون الجنة عاق لوالديه ومدمن خمر ومنان وولد زنية

(2/479)


981 - حدثنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه قال مكتوب في التوراة ملعون من لعن أباه ملعون من لعن أمه ملعون من دعا لغيره وملعون من صد عن سبيل الله ملعون من أضل أعمى عن الطريق وملعون من غير تخوم الأرض
982 - حدثنا أبو معاوية عن هشام عن أبيه قال مكتوب في الحكمة أحبب خليلك وخليل أبيك
983 - حدثنا أبو معاوية عن الشيباني عن الوليد بن العيزار عن أبي عمرو الشيباني عن عبدالله بن مسعود قال سألت رسول الله أي العمل أفضل قال الصلاة لميقاتها قال قلت ثم أي قال ثم بر الوالدين قال قلت ثم أي قال ثم الجهاد في سبيل الله قال فما تركت رسول الله أن أسأله إلا إرعاء عليه

(2/480)


قال هناد إرعا إبقاء عليه
984 - حدثنا عبدة عن إسماعيل بن أبي خالد عن عون بن عبدالله قال أتى رجل عبدالله بن مسعود فقال أخبرني أي العمل أفضل قال سألتني عن أمر سألت عنه رسول الله قال الصلاة لوقتها وبر الوالدين والجهاد في سبيل الله
985 - حدثنا أبو زبيد عبثر عن أشعث عن عامر عن عون بن عبدالله قال قال عبدالله أفضل العمل الصلاة لوقتها وبر الوالدين والجهاد في سبيل الله ومن أكبر الكبائر الإشراك بالله وعقوق الوالدين واليمين الغموس

(2/481)


986 - حدثنا محمد بن عبيد عن صالح بن حيان عن ابن بريدة قال أكبر الكبائر أربعة الإشراك بالله وعقوق الوالدين ومنع فضل الماء بعد الري ومنع طروق الفحل إلا بجعل
987 - حدثنا أبو الأحوص عن عطاء بن السائب عن أبي عبدالرحمن قال كان منا رجل يبر والدته فأمرته أمه أن يتزوج امرأة فتزوجها ثم قالت له يا بني أنا الذي أمرتك أن تزوجها وأنا آمرك أن تطلقها فأبى أن يفعل قال فخرج الرجل إلى الشام فلقي أبا الدرداء فذكر له فقال أبو الدرداء لا آمرك أن تطلق امرأتك ولا آمرك أن تعصي أمك ولكن سأحدث بما سمعت من رسول الله سمعت رسول الله يقول الوالد أوسط أبواب الجنة فاحفظ ذلك الباب أو ضيعه قال فرجع الرجل فطلقها

(2/482)


988 - حدثنا حاتم بن إسماعيل عن محمد بن عجلان عن مكحول أن رسول الله أوصى بعض أهله فقال لا تشرك بالله وإن عذبت أو حرقت ولا تعق والديك وأن أخلعت من أهلك ومالك ولا تترك الصلاة المكتوبة عمدا فإن من تركها عمدا فقد برئت منه ذمة الله وإياك والخمر فإنها باب كل شر وإياك والمعصية فإنها من سخط الله ولا تفر من الزحف وإن كنت في جيش كثير فكثر فيهم القتل والموتان وأنت فيهم فاثبت ولا تنازع الأمر يعني اهله وإن رأيت أنه لك وأنفق على أهلك من طولك ولا ترفع عصاك عنهم وأخفهم في الله
989 - حدثنا ابن فضيل عن عطاء عن أبيه عن عبدالله بن عمرو قال أتى رجل النبي فقال أبايعك على الجهاد فقال له رسول الله هل لك أب قال نعم قال فانطلق فجاهده فإن فيه مجاهدا حسنا

(2/483)


990 - حدثنا عبدة عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن أبي طلحة بن عبيد الله عن معاوية رجل من بني سليم قال جئت إلى رسول الله فقلت يا رسول الله أردت الجهاد معك والغزو فقال أحية أمك قلت نعم قال إلزم رجلها قال قلت ما أظن أن رسول الله فهم فأتيته من ناحية أخرى فأعدت عليه ثلاث مرات كل ذلك يقول أحية أمك فأقول نعم فيقول الزم رجلها فقال لي عند آخر ذلك ويلك إلزم رجلها ثم أو ثم الجنة
991 - حدثنا عبدة عن محد بن إسحاق عن يزيد بن أبي حبيب عن ناعم

(2/484)


مولى أم سلمة عن عبدالله بن عمرو بن العاص قال حججت معه حتى إذا كنا ببعض طريق مكة رأيته يمم شجرة ونظر حتى إذا استثبت جلس تحتها ثم قال رأيت رسول الله تحت هذه الشجرة إذ أقبل رجل من هذا الشعب فسلم على رسول الله ثم قال يا رسول الله إني قد أردت الجهاد معك أبتغي ذلك وجه الله والدار الآخرة قال فقال هل من والديك أحد حي قال نعم يا رسول الله كلاهما قال ارجع فابرر والديك قال فولى راجعا من حيث جاء قال فما أنسى قولنا إنه لشارب لبن
992 - حدثنا أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن رجل قال أظنه ابن أبزي قال جاءت امرأة إلى عائشة رضي الله عنها فقالت لها من اعظم الناس علي حقا قالت زوجك قالت فمن أعظم الناس عليه حقا رجاء أن تجعل لها عليه نحو ما جعلت له عليها فقالت أمه
993 - حدثنا إسماعيل بن شعيب السمان عن أبي سنان سعيد بن سنان عن رجل عن ابن عباس عن النبي قال ما من رجل يصبح مرضيا لأبويه إلا أصبح له بابا مفتوحان إلى الجنة حتى يمسي وإن أمسى مرضيا لهما أمسى له بابان مفتوحان إلى الجنة حتى يصبح وإن كان واحدا فواحد وإن كان اثنين فإثنين وما من رجل يصبح مسخطا لوالديه إلا أصبح له بابان مفتوحان إلى جهنم حتى يمسي وإن أمسى مسخطا لهما أمسى وله بابان

(2/485)


مفتوحان من جهنم حتى يصبح وإن كان واحدا فواحد وإن كان اثنين فاثنين فقال يا رسول الله وإن ظلماه قال وإن ظلماه قال وإن ظلماه وإن ظلماه وإن ظلماه
994 - حدثنا مروان بن معاوية عن عنبسة بن عمار قال سمعت ابن عمر يقول إن الوالد مسئول عن الولد وإن الولد مسئول عن الوالد يعني في الأدب والبر
995 - حدثنا أبو معاوية عن عبدالرحمن بن إسحاق عن الشعبي قال قال رسول الله رحم الله والدا أعان ولده على بره

(2/486)


باب صلة الرحم
996 - حدثنا أبو معاوية عن هشام عن أبيه قال قال عمر تعلموا أنسابكم لتصلوا أرحامكم
997 - حدثنا جرير عن عمارة بن القعقاع قال قال عمر تعلموا من النجوم ما تهتدون بها وتعلموا من الأنساب ما تواصلون بها
998 - حدثنا عبده عن محمد بن عمرو ثنا أبو سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله قال الله تبارك وتعالى أنا الرحمن وهي الرحم أشققتها من اسمي فمن يصلها أصله ومن يقطعها أقطعه فأبته
999 - حدثنا أبو معاوية عن حجاج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال قال رسول الله يقول الله تبارك وتعالى أنا الرحمن وهي الرحم

(2/487)


جعلت لها شجنة مني ومن وصلها وصلته ومن قطعها بتته لها يوم القيامة لسان ذلق يقول ما شاءت
1000 - حدثنا وكيع عن أبي عاصم الثقفي عن محمد بن عبدالله بن قارب الثقفي قال سمعت عبدالله بن عمرو يقول إن الرحم معلقة بالعرش تنادي بلسان لها ذلق صل من وصلني واقطع من قطعني
1001 - حدثنا وكيع عن معاوية بن أبي مزرد المديني عن رجل عن أبي هريرة قال قال رسول الله إن الله حين خلق الخلق قامت الرحم فقالت هذا مقام عائذ بك من القطيعة فقال تبارك وتعالى أترضين أن أصل من وصلك وأن أقطع من قطعك قالت نعم واقرأوا إن شئتم فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم محمد 22
1002 - حدثنا وكيع عن فطر عن مجاهد عن عبدالله بن عمر أو عمرو قال قال رسول الله إن الرحم لمعلقة بالعرش وليس الواصل بالمكافىء

(2/488)


ولكن الواصل من إذا قطعت رحمه وصلها
1003 - حدثنا وكيع عن معاوية بن أبي مزرد عن يزيد بن رومان عن عروة ابن الزبير عن عائشة قالت قال رسول الله الرحم معلقة بالعرش تقول من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله
1004 - حدثنا محمد بن عبيد عن الحسن بن الحكم النخعي عن الشعبي قال إن الرحم معلقة بحجنة من العرش تنطق بلسان ذلق تقول اللهم اقطع من قطعني وصل من وصلني فيقول الله لا أرضى حتى ترضين
1005 - حدثنا محمد بن عبيد ثنا أبو آدم عن عبد الله بن أبي أوفى قال كنا مع رسول الله عشية عرفةفي حلقة فقال إنا لا نحل لرجل أمسى قاطع رحم إلا قام عنا قال فلم يقم أحد إلا فتى كان في أقصى الحلقة فأتى خالته فقالت ما جاء بك ما هذا عن أمرك فأخبرها بما قال النبي ثم رجع فجلس في مجلسه فقال له النبي مالك لم أر أحدا قام من الحلقة غيرك فأخبره بما قال لخالته وما قالت له فقال له اجلس فقد أحسنت إنه لا تنزل الرحمة على قوم فيهم قاطع رحم

(2/489)


1006 - حدثنا وكيع عن الربيع بن صبيح عن يزيد الرقاشي عن أنس قال قال رسول الله من سره أن ينسأ له في الأجل ويبسط له في الرزق فليصل رحمه
1007 - حدثنا أبو معاوية عن إسماعيل بن مسلم عن الرقاشي عن أنس قال قال رسول الله من سره أن ينسأ له في عمره وأن يثرى له ماله فليبر

(2/490)


والديه وليصل رحمه قال وقال رسول الله عد من لا يعودك واهد لمن يهدي لك
1008 - حدثنا عن يونس بن أبي إسحاق عن مغراء أبي المخارق قال سمعت عبدالله بن عمر يقول إن صلة الرحم منسأة في الأجل محبة في الأهل مثراة في المال
1009 - حدثنا وكيع عن سفيان عن عبدالله بن عيسى عن عبدالله بن أبي الجعد عن ثوبان قال قال رسول الله ما يزيد في العمر إلا البر وإن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه ولا يرد القدر إلا الدعاء
1010 - حدثنا جرير عن ليث عن مجاهد عن ثعلبة الحنظلي قال لا تقبل

(2/491)


صدقة وذي رحم محتاجة
1011 - حدثنا وكيع ويعلي عن مجمع بن يحيى الأنصاري عن سويد بن عامر الأنصاري قال قال رسول الله بلوا أرحامكم ولو بالسلام
1012 - حدثنا أبو معاوية عن حجاج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال أتى النبي رجل فقال يا رسول الله إن لي أقرباء أحسن ويسيئون وأعفو ويظلمون وأصل ويقطعون فأكافئهم بمثل ما يصنعون فقال رسول الله إذا تتركون جميعا ولكن جد عليهم بالفضل فإنه لا يزال لك عليهم من الله ظهيرا
1013 - حدثنا محمد بن عبيد عن إسماعيل بن أبي خالد عن رجل عن أبي ذر قال أوصاني رسول الله بسبع أحب المساكين وأدنو

(2/492)


منهم وأن أصل رحمي وإن جفاني وأن أنظر إلى من هو أسفل مني ولا أنظر إلى من هو فوقي وأن أتكلم بمر الحق ولا أخاف في الله لومة لائم ولا أسأل أحدا شيئا وأن أكثر من قول لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
1014 - حدثنا إسماعيل بن عياش عن أسيد بن عبدالرحمن الخثعمي عن فروة ابن مجاهد اللخمي عن عقبة بن عامر الجهني قال لقيت رسول الله فقال لي يا عقبة بن عامر صل من قطعك واعف عمن ظلمك واعط من أحرمك
1015 - حدثنا وكيع ثنا ابن أبي ليلى عن عطاء قال قال رسول الله الفضل في أن تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن

(2/493)


ظلمك
1016 - حدثنا أبو معاوية عن حجاج عن الزهري عن حكيم بن بشير عن أبي أيوب قال قال رسول الله إن أفضل الصدقة على ذي الرحم الكاشح
1017 - حدثنا أبو معاوية عن داود بن أبي هند عن أبي قزعة عن حجير بن بيان قال قال رسول الله ما من ذي رحم يأتي ذا رحم له فيسأله من فضل ما أعطاه الله فيبخل به عليه إلا خرج له يوم القيامة شجاع من نار يتلمظ حتى يطوقه ثم قرأ ولا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله إلى قوله سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة آل عمران 180
1018 - حدثنا وكيع عن سفيان عن برد عن مكحول قال قال رسول الله

(2/494)


أعجل البر ثوبا صلة الرحم وأعجل الشر عقوبة البغي وقطيعة الرحم واليمين الصبر الفاجرة تدع الديار من أهلها بلاقع
1019 - حدثنا أبو أسامة عن سفيان عن العلاء بن المسيب عن رجل قال أبو أسامة أظنه الفضيل بن عمرو قال قال سلمان إذا ظهر العلم وخزن العمل وائتلفت الألسن واختلفت القلوب وقطع كل ذي رحم رحمه

(2/495)


فعند ذلك لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم
1020 - حدثنا عبدة عن محمد بن عمرو عن إبراهيم بن عبدالله بن حنين عن أبيه قال قال رسول الله إياكم والشح فإنه أهلك من كان قبلكم أمرهم بسفك دمائهم فسفكوا دماءهم وأمرهم بقطع أرحامهم فقطعوا أرحامهم وإياكم والظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة
1021 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن الرقاشي عن أنس قال قال رسول الله من كان له ابنتان أو أختان فأحسن إليهما ما صحبتاه كنت أنا وهو في الجنة كهاتين يعني السبابة والوسطى قال الترمذي حسن غريب وقال الألباني إسناده صحيح

(2/496)


باب حق المسلم على المسلم
1022 - حدثنا أبو الأحوص عن أبي أسحاق عن الحارث عن علي قال قال رسول الله للمسلم على المسلم ست بالمعروف يسلم عليه إذا لقيه ويجيبه إذا دعاه ويشمته إذا عطس ويعوده إذا مرض ويتبع جنازته إذا مات ويحب له ما يحب لنفسه
1023 - حدثنا عبدة عن محمد بن عمرو ثنا أبو سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله حق المسلم على المسلم رد التحية وإجابة الدعوات وشهود الجنازة وعيادة المريض وتشميت العاطس إذا حمد الله وقال البوصيري إسناده صحيح ورجاله ثقات

(2/497)


1024 - حدثنا عبدة عن الإفريقي عن أبيه قال كنا مع أبي أيوب بساحل البحر فصنعنا له طعاما فدعوناه فجاء هو وأصحابه فقال أما أني صائم ولكن لم أجد بدا من أن أجيبكم ثم قال سمعت رسول الله يقول للمسلم على أخيه المسلم ست خصال من ترك واحدة منهن فقد ترك حقا واجبا عليه إذا دعاه أن يجيبه وإذا لقيه أن يسلم عليه وإذا عطس أن يشمته وإذا مرض أن يعوده وإذا مات أن يشهد جنازته وإذا استنصحه أن ينصحه
1025 - حدثنا إسماعيل بن عياش عن مجاهد بن فرقد الصنعاني عن واثلة بن الخطاب القرشي قال جاء رجل إلى المسجد ورسول الله جالس وحده فلما رآه رسول الله تزحزح له فقال الرجل يا رسول الله إن في المكان لسعة فقال رسول الله إن للمسلم على المسلم من الحق أن إذا رآه يتزحزح له

(2/498)


1026 - حدثنا وكيع عن سفيان عن رجل لم يسمه عن الحسن قال لا تؤدي النصيحة إلى أخيك حتى تأمره بما يعجز عنه
1027 - حدثنا وكيع عن الربيع عن الحسن قال المسلم مرآة أخيه يرتقي لدرجة التصحيح
1028 - حدثنا أبو معاوية عن ليث عن مجاهد عن معاذ قال إذا التقى مسلمان فأخذ أحدهما بيد صاحبه فتبسم في وجهه تحاتت عنهما ذنوبهما كما يتحات ورق النخلة
1029 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن الشعبي عن النعمان بن بشير قال قال رسول الله مثل المؤمنين كمثل الجسد إذا اشتكى الرجل رأسه تداعى له سائر جسده

(2/499)


1030 - حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن رجل قال قال أبو الدرداء إني لآمر بالمعروف وما أفعله وإني لأرجو فيه الأجر من ربي

(2/500)


باب حق الجار
1031 - حدثنا المحاربي عن أبي رجاء عن برد بن سنان عن واثلة بن الأسقع عن أبي هريرة قال قال لي رسول الله يا أبا هريرة كن ورعا تكن أعبد الناس وكن قنعا تكن أشكر الناس وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا وأحسن مجاورة من جاورك تكن مسلما وأقل الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلوب
1032 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن العلاء عن أبي وائل عن عبدالله قال أد ما افترض الله عليك تكن من أعبد الناس واجتنب ما حرم الله عليك تكن من اورع الناس وارض بما قسم الله لك تكن من أغنى الناس

(2/501)


1033 - حدثنا إسحاق الرازي عن أبي سنان عن مالك عن الحسن قال قال رسول الله لاإيمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن لا عهد له والذي نفسي بيده لا يستقيم عبد حتى يستقيم لسانه ولا يستقيم لسانه حتى يستقيم قلبه ولا يكون مؤمنا حتى يأمن جاره غوائله وغوائله تغطرسه وظلمه
1033 - حدثنا يعلي عن يحيى بن عبيد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله لا يؤمن عبد حتى يأمن جاره بوائقه وإسناده ضعيف جدا

(2/502)


1034 - حدثنا يعلي عن يحيى بن عبيد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه
1035 - حدثنا المحاربي عن إسماعيل بن مسلم عن الحسن قال قال رسول الله ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيجعل له نصيبا من ميراثي

(2/503)


1036 - حدثنا أبو معاوية عن رجاء الجزري عن سويد بن عبدالعزيز عن زيد بن ينيع قال قال رسول الله هل تدرون ما حق الجار إلا قليلا لا يؤمن بالله واليوم الآخر من لا يأمن جاره بوائقه إن من حق الجار على جاره إذا مرض أن يعوده وإذا مات أن يتبع جنازته وإذا استقرضه أن يقرضه وإذا أصابه خير هنأه وأذا أصابه شر عزاه لا يستطيل عليه في البناء تحجب عنه الريح إلا بإذنه وإذا اشترى فاكهة فليهد له فإن لم يهد له فليدخلها سرا ولا يعط صبيانه شيئا مما يغائظون به صبيانه قال قال رسول الله الجيران ثلاثة فمنهم من له ثلاثة حقوق حق الإسلام وحق الجوار وحق القرابة ومنهم من له حقان حق الإسلام وحق الجوار ومنهم من له حق واحد الكافر له حق الجوار قالوا يا رسول الله أفنطعمهم من لحم نسكنا قال لا يعني الكافر
1037 - حدثنا أبو خالد الأحمر عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال كان رسول الله يقول اللهم إني أعوذ بك من جار السوء في دار المقامة فإن جارالبادية يتحول

(2/504)


1038 - حدثنا أبو خالد عن محمد بن عجلان عن سعيد قال كان من دعاء داود النبي اللهم إني أعوذ بك من جار السوء ومن زوج تشيبني قبل المشيب ومن ولد يكون على ربا ومن مال يكون علي عذابا ومن خليل ماكر عيناه تراني وقلبه يرعاني إن رأى حسنة دفنها وإن رأى سيئة أذاعها أبي شيبة
1039 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي يحيى مولى جعدة عن أبي هريرة قال قالوا يا رسول الله فلانة تصوم النهار وتقوم الليل وتؤذي جيرانها قال هي في النار قالوا يا رسول الله فلانة تصلي المكتوبات وتصدق بالأتوار من الإقط ولا تؤذي جيرانها قال هي في الجنة
1040 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن جامع بن شداد عن كلثوم

(2/505)


الخزاعي قال أتى النبي رجل فقال يا رسول الله كيف لي إذا أحسنت أن أعلم أني قد أحسنت وإذا أسأت كيف لي أن أعلم أني د أسأت قال فقال رسول الله إذا قال لك جيرانك إنك قد أحسنت فقد أحسنت وإذا قال لك جيرانك قد أسأت فقد أسأت
1041 - حدثنا أبو أسامة عن موسى بن عبيدة قال أخبرني طلحة بن عبيد الله ابن كريز قال قال عمر إذا كان في المرء ثلاث خصال فلا يشك في صلاحه إذا حمده ذو قرابته وجاره ورفيقه
1042 - حدثنا المحاربي عن إسماعيل بن مسلم عن الحسن قال قال رسول الله ألا هل عسى رجل أن يبيت فصاله وراء وابن عمه طاو إلى جنبه

(2/506)


1043 - حدثنا عبدة عن خالد بن أبي كريمة عن عبدالله بن مسور قال أتى النبي رجل فقال يا رسول الله ليس لي ثوب توايني ولم أجد أحدا أستغيث به إلا رسول الله فقال هل لك جار قال نعم وله ثوبان لا يكسوك أحدهما وهو يعلم أن ليس لك ثوب قال نعم قال ليس لك بأخ
1044 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن عبدالملك بن أبي بشير عن عبدالله ابن المساور قال سمعت ابن عباس وهو يقول قال رسول الله ليس المسلم الذي يشبع وجاره جائع إلى جنبه

(2/507)


1045 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن ابن عمر قال كم من جار متعلق بجاره يوم القيامة يقول يا رب منعني معروفه وأغلق دوني بابه
10469292 92 - حدثنا عبدة عن الإفريقي عن يزيد بن أبي منصور قال قالت عائشة خلال المكارم عشرة تكون في الرجل ولا تكون في ولده وتكون في العبد ولا تكون في سيده يجعلها إليه حيث شاء صدق الحديث وصدق البأس والمكافأة بالصنائع وحفظ الأمانة وصلة الرحم والتذمم للجار والتذمم للصاحب وإعطاء السائل وإقراء الضيف ورأسهن الحياء
1047 - حدثنا عبدة عن محمد بن إسحاق عن سعيد بن أبي هند عن علي

(2/508)


ابن حسين بن علي بن أبي طالب قال خطب رسول الله الناس على هذا المنبر فقال يا أيها الناس من كان منكم عنده فضل فليرده على أخيه ثلاث مرار قال فما ترك رسول الله واحدا من المسلمين يرى أن له في فضل عنده حقا
1048 - حدثنا أبو خالد الأحمر عن حجاج عن أبي جعفر قال قال رسول الله أسد الأعمال ثلاثة ذكرالله على كل حال والإنصاف من نفسك ومواساة الأخ في المال
1049 - حدثنا أبو معاوية عن عثمان بن واقد قال قيل لمحمد بن المنكدر أي الدنيا أحب إليك قال الإفضال على الإخوان

(2/509)


باب حق الضيف
1050 - حدثنا أبو الأحوص عن أبي حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليسكت
1051 - حدثنا حاتم بن إسماعيل عن محمد بن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله قال من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليسكت
1052 - حدثنا عبدة عن محمد بن إسحاق عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي شريح الخزاعي قال سمعت رسول الله يقول من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه جائزته يوم وليلة والضيافة ثلاثة وما بعد ذلك صدقة ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل بحق أو ليصمت

(2/511)


1053 - حدثنا سفيان عن عيينة عن ابن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه عن أبي شريح الخزاعي أن النبي قال جائزته يوم وليلة والضيافة ثلاث ولا يحل للضيف أن يقيم عند مضيفه حتى يحرجه وما أنفق عليه بعد ذلك فهو صدقة
1054 - حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو سمع نافع بن جبير بن مطعم عن أبي شريح الخزاعي أن النبي قال من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه
1055 - حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن الشعبي عن المقدام بن معدي كريب أبي كريمة قال قال رسول الله ليلة الضيف حق على كل مسلم فإن أصبح بفنائه فهو حق له فإن شاء أضافه فهو حق له فإن شاء أضافه وإن شاء تركه
1056 - حدثنا أبو أسامة عن إسماعيل بن مسلم قال أخبرني حميد

(2/512)


الأعرج قال سمعت مجاهدا يقول نزلت لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم النساء 148 إن رجلا أضاف بالمدينة رجلا فأساء قراه فتحول عنه فجعل يثني عليه بما أولاه فرخص له أن يثني عليه بما أولاه
1057 - حدثنا أبو أسامة عن إسماعيل بن مسلم عن الحسن في قوله تعالى لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم النساء 148 قال من ظلم فقد رخص له أن يدعو على من ظلمه من غير أن يعتدي
1058 - حدثنا حفص بن غياث عن محمد بن إسحاق عن رجل عن مجاهد في قوله لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم النساء 148 قال هو الضيف المحول رحله أن يحدث بما أولى
1059 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن أبيه قال قلت يا رسول الله إن نزلت برجل فلم يضيفني ولم يقرني فمر بي بعد أجزيه أم أقريه قال بل أقره

(2/513)


1060 - حدثنا يعلي عن مجمع بن يحيى عن خالد بن زيد قال قال رسول الله بريء من الشح من قرى الضيف وأدى الزكاة وأعطى في النائبة

(2/514)


باب ما يستحب من الأعمال
1061 - حدثنا محمد بن عبيد عن هارون البربري عن عبدالله بن عبيد بن عمير أن أبا ذر سأل النبي وكان أكثرأصحابه سؤالا له ألا تخبرني بعمل أدخل به الجنة قال تعبد الله ولا تشرك به شيئا قال إن لهذا أتباعا قال تقيم الصلاة وتؤتي الزكاة قال ليس له مال يتصدق به قال تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر
قال هو أصغر من ذلك قال تنفس عن مكروب أو تعين مغلوبا قال هو أضعف
من ذلك قال تريد أن لا تجعل فيه خيرا اجتنب شر الناس
1062 - حدثنا محمد بن عبيد عن عمرو بن عثمان عن موسى بن طلحة عن أبي أيوب قال عرض للنبي رجل فأخذ بزمام ناقته أو بخطامها ثم قال يا رسول الله أخبرني بما يقربني من الجنة ويباعدني من النار قال تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل الرحم
1063 - حدثنا محمد بن عبيد عن فطر عن أبي اسحاق عن كدير الضبي قال جاء أعرابي إلى رسول الله فقال يا رسول الله أخبرني بعمل

(2/515)


قال تقول العدل وتؤتي الفضل قال لا أطيق هذا يا رسول الله قال فتطعم الطعام وتفشي السلام قال وهذه لا أطيقها قال فهل لك من إبل قال نعم قال فانظر بعيرا منها وسقاء فانظر أهل بيت لا يشربون الماء إلا غبا فاسقهم فإنه بالحرى أن لا يهلك بعيرك ولا ينخرق سقاؤك حتى يدخلك الله الجنة قال فرضي
1064 - حدثنا أبو معاوية عن العوام بن جويرية عن الحسن عن أبي ذر قال قلت يارسول الله ما تقول في الصلاة قال عمود الإسلام قال قلت فما تقول في الجهاد قال سنام العمل قال ثم بدرني قبل أن أسأله قال والصدقة شيء عجب قال قلت يا رسول الله لقد تركت أفضل عملي في نفسي ما ذكرته قال وما هو قال قلت الصوم قال قربة وليس هناك قال قلت فإن لم يكن لي مال قال فمن نوالك قال قلت فإن لم أفعل قال فمن عقر طعامك قال قلت فإن لم أفعل قال فاتق النار ولو بشق تمرة قال قلت فإن لم أفعل قال فأمط أذى عن الطريق قال قلت فإن لم أفعل قال فكلمة طيبة قال قلت فإن لم أفعل قال فدع الناس من الشر فإنها صدقة تصدقها على نفسك قال قلت فإن لم أفعل قال فإن لم تعمل يا أبا ذر فما تريد أن تترك فيك من الخير شيئا قال قلت فأي الصدقةأفضل قال أكثرها فأكثرها
1065 - حدثنا محمد بن عبيد ثنا المسعودي عن أبي عمرو عن عبيد بن

(2/516)


الخشخاش قال قال أبو ذر أتيت رسول الله وهو في المسجد فجلست إليه فقال يا أبا ذر هل صليت قلت لا قال فقم فصل فصليت ثم جلست إليه فقال يا أبا ذر استعذ بالله من شر شياطين الجن والإنس قال قلت يا رسول الله وهل للإنس من شياطين قال نعم قال ثم إنه قال يا أبا ذر ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة قال قلت بلى بأبي أنت وأمي قال قل لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها كنز من كنوز الجنة قال قلت يا رسول الله ما الصلاة قال خير موضوع من شاء أقل ومن شاء أكثر قال قلت فما الصيام يارسول الله قال قرض مجزيء قال قلت فما الصدقة يا رسول الله قال أضعاف مضاعفة وعند الله المزيد قال قلت أيها أفضل يا رسول الله قال جهد من مقل أو سر إلى فقير قال قلت أيما أنزل إليك أعظم قال الله لا إله إلا هو الحي القيوم البقرة 255 حتى ختم الآية قال قلت فأي الأنبياء كان أول قال آدم قلت أو نبي كان قال نعم مكلم قلت وكم الأنبياء يا رسول الله قال ثلاثمائة وخمسة عشر نبيا جما غفيرا

(2/517)


1066 - حدثنا عبدة وأبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه عن أبي مراوح عن أبي ذر قال قلت يارسول الله أي العمل أفضل قال إيمان بالله وجهاد في سبيل الله قال قلت فأي الرقاب أفضل قال أعلاها ثمنا وأنفسها عند أهلها قال أفرأيت إن لم أفعل قال فتعين صانعا أو تصنع لأخرق قال أفرأيت إن ضعفت قال تدع الناس من الشر فإنها صدقة تصدقها على نفسك
1067 - حدثنا عبدة عن محمد بن عمرو ثنا أبو سلمة عن أبي هريرة قال سئل رسول الله أي الأعمال أفضل أو أي الأعمال خير قال إيمان

(2/518)


بالله وبرسوله قال ثم أي يا رسول الله قال الجهاد في سبيل الله سنام العمل قال ثم أي يا رسول الله قال حج مبرور
1068 - حدثنا سفيان بن عيينة عن ابن طاوس عن أبيه قال الكلمة الصالحة صدقة
1069 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم قال قال عبدالله كل معروف صدقة
1070 - حدثنا حاتم بن إسماعيل عن محمد بن عجلان عن أبان بن صالح عن البراء بن عازب أن رسول الله قال من منح منحة ورقا أو لبنا فكعتق نسمة ومن هدى زقاقا فكعتق نسمة ومن قال لاإله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير فكعتق نسمة وإن الله وملائكته يصلون على الصف المقدم
1071 - حدثنا أبو خالد الأحمر عن الأعمش عن شمر بن عطية عن أشياخ التيم كانوا جلساء أبي ذر عن أبي ذر قال قلت يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة قال إذا عملت سيئة فاعمل بجنبها حسنة فإنها عشر أمثالها قال قلت يا رسول الله لا إله إلا الله أحسنة قال هي

(2/519)


أحسن الحسنات
1072 - حدثنا أبو خالد الأحمر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن معاذ قال قلت يا رسول الله أوصني قال إذا عملت سيئة فاعمل بجنبها حسنة السر بالسر والعلانية بالعلانية
1073 - حدثنا إسحاق الرازي عن أبي سنان عن حبيب بن أبي ثابت عن ميمون ابن أبي شبيب قال لما بعث رسول الله معاذا إلى اليمن قال معاذ إذا ركب يوضعون نحو رسول الله قلت يا رسول الله ما أرى هؤلاء إلا شاغليك عني فأوصني واجمع لي فقال اتق الله حيث ما كنت وأتبع السيئة حسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن
1074 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن خيثمة عن عدي بن حاتم قال ذكر رسول الله النار فأعرض وأشاح ثم قال

(2/520)


اتقوا الله ثم ذكر النار فأعرض وأشاح حتى ظننا أنه كأن ينظر إليها ثم قال اتقوا النار ولو بشق تمرة فمن لم يجد فبكلمة طيبة
1075 - حدثنا أبو معاوية عن اسماعيل بن مسلم عن الحسن عن معاذ قال قلت يا رسول الله أوصني قال أعبد الله ولا تشرك به شيئا واذكر الله عند كل شجر ومدر وخالق الناس بخلق حسن وإذا عملت سيئة فأتبعها حسنة إن سر فسر وإن علانية فعلانية

(2/521)


1076 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عن شقيق عن أبي مسعود قال قال رسول الله حوسب رجل ممن كان قبلكم فلم يوجد له من الخير شيء إلا أنه كان رجلا مؤسرا وكان يخالط الناس وكان يأمر غلمانه أن يتجاوزوا عن المعسر فقال الله تبارك وتعالى نحن أحق بذلك منه تجاوزوا عنه

(2/522)


باب إماطة الأذى عن الطريق
1077 - حدثنا عبدة عن هشام بن عروة عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله إن رجلا غفر له في غصن شوك جره عن الطريق أو قال جره عن طريق المسلمين
1078 - حدثنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله حوسب رجل فلم يوجد له من الخير شيء إلا غصن شوك كان على الطريق يؤذي الناس فنحاه فغفر له
1079 - حدثنا أبو معاوية عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان قال كان رجل يصلي قريبا من معاذ ففقده فقال ما فعل الذي كان يوقظ الوسنان ويطرد الشيطان فقالوا مرض قال انطلقوا بنا نعوده فانطلق يعوده فجعل لا يمر بحجر إلا نحاه عن طريق فعاودوه ثم خرجوا من عنده

(2/523)


فجعل الرجل الذي كان مع معاذ إذا مر بحجر بدر معاذا إليه فنحاه فقال له معاذ ما يحملك هذا قال الذي رأيتك تصنع قال فإنك قد أحسنت إني سمعت النبي يقول إذا أمطت الأذى عن الطريق كتب لك حسنة وإذا كتب لك حسنة دخلت الجنة
1080 - حدثنا سفيان عن عيينة عن عمرو عن طاوس قال إماطتك الأذى عن الطريق صدقة وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة
1081 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي البختري قال جاء أبو ذر إلى النبي فقال يا رسول الله ذهب الأغنياء بالأجر قال وما ذاك يا أبا ذر قال أبو ذر وجدوا فتصدقوا وأعتقوا ونحن ليس عندنا ما نفعل به قال وأنت يا أبا ذر فيك أيضا صدقة كثيرة إماطتك الأذى عن الطريق صدقة وعونك الضعيف صدقة وهدايتك الطريق صدقة وبيانك عن الأرثم صدقة وفضل سمعك على الذي لا يسمع صدقة ومباضعتك أهلك صدقة قال قلت يا رسول الله نصيب شهوتنا ونؤجر فقال رسول الله أرأيت لو وضعته في غير حقه أما كان عليك وزر قلت بلى فقال رسول الله أتحتسبون بالشر ولا تحتسبون بالخير

(2/524)


1082 - حدثنا المحاربي عن إبراهيم الهجري عن أبي عياض عن أبي هريرة قال قال رسول الله إن على كل مسلم في كل يوم صدقة فقال رجل يا رسول الله ومن يطيق هذا إماطتك الأذى عن الطريق صدقة وإرشادك الطريق صدقة وعيادتك المريض صدقة واتباع جنازة صدقة وأمرك بالمعروف صدقة ونهيك عن المنكر صدقة وردك السلام صدقة
1083 - حدثنا المحاربي عن هشام بن سعد عن زيد بن أسلم قال قال رسول الله من كان له مال فليتصدق من ماله ومن كان له علم فليتصدق من علمه ومن كان له قوة فليتصدق من قوته
1084 - حدثنا أبو الأحوص عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله علىكل مسلم من الإنسان صلاة كل يوم فقال رجل من القوم ما نطيق هذا يا رسول الله قال فقال رسول الله إن الأمر بالمعروف صلاة وأخذ الأذى عن الطريق صلاة وكل خطوة خطاها أحدكم إلى صلاة صلاة أبو يعلى

(2/525)


1085 - حدثنا يعلي عن يحيى بن عبيد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله اتقوا هذه الملعنة قالوا يارسول الله وما الملعنة قال أن تلقوا أذاكم على الطرقات

(2/526)


1086 - حدثنا يعلي عن يحيى بن عبيد الله عن أبيه مثله
1087 - حدثنا أبو الأحوص عن بيان عن قيس بن أبي حازم قال قال سعد بن مالك إياكم والملاعن أن يطرح أحدكم الأذى علىالطريق فيمر به الرجل فيقول اللهم العن صاحب هذا
1088 - حدثنا أبو الأحوص عن عاصم الأحول عن عون بن عبدالله بن عتبة قال كان أبو هريرة رضي الله عنه يفتي الناس فقال الرجل لو أن هذا سئل عن الخرأة لأفتى فيها فسمعه أبو هريرة فقال أما لو سألتني لأفتيك فقال فما تفتيني قال اجتنب الملعنة ظل الشجرة وظل الحائط وحيث ينزل المسافر وقارعة الطريق
1089 - حدثنا ابن فضيل عن أبي حيان عن أبيه قال لم يكن لشريح مثعب شارع إلا في داره وإن كان ليموت لأهله السنور فيأمر به فيدفن في داره ويقول إنه لأذى للمسلمين

(2/527)


باب حفظ اللسان
1090 - حدثنا أبو الأحوص عن منصور عن حبيب بن أبي ثابت عن ميمون ابن أبي شبيب عن معاذ بن جبل ح قال هناد ثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا جرير عن الأعمش عن حبيب بن أبي ثابت عن ميمون بن أبي شبيب عن معاذ بن جبل والحديث على لفظ هناد قال كنت مع رسول الله في غزوة تبوك فإني لأسائره إذ قلت يا رسول الله ألا تخبرني بعمل يدخلني الجنة وينجيني من النار قال لقد سألت عن عظيم وإنه ليسير على من يسره الله عليه تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة المكتوبة وتؤدي الزكاة المفروضة وإن شئت نبأتك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه فأما رأس الأمر فالإسلام وأما عموده فالصلاة وأما ذروة سنامه فالجهاد في سبيل الله ثم قال رسول الله والصدقة تكفر الخطيئة والصلاة في جوف الليل ثم قرأ رسول الله تتجافى جنوبهم عن المضاجع السجدة 16 إلى آخر الآية قال ثم قال رسول الله وإن شئت نبأتك بما هو أملك بك من ذلك كله أو بما هو أملك بالناس من ذلك كله قال فتخلفت لأذكر حديثه فلحقني ركب من خلفي فتخوفت أن يلحقوا برسول الله فيحولوا بيني وبينه قبل أن أقضي حديثي منه قال فنفرت أو فنهرت راحلتي فلحقت به فقلت بأبي أنت وأمي يا رسول الله قولك إن شئت نبأتك بما هو أملك بك من ذلك كله فأومأ إلى لسانه فقلت بأبي أنت وأمي وإنا لنواخذ بما نتكلم

(2/529)


به قال فقال ثكلتك أمك يا ابن جبل وهل يكب الرجال على مناخرهم في جهنم إلا حصائد ألسنتهم زاد عثمان وهل يقول شيئا إلا هو لك أو عليك
1091 - حدثنا حاتم بن إسماعيل عن محمد بن عجلان عن مكحول عن معاذ بن جبل أن الناس تخلفوا عن رسول الله فلحقته فلما سمع حسي قال من هذا ابن جبل قال قلت نعم يا رسول الله قال أين الناس قلت تخلفوا عنك وظنوا أنه ينزل عليك وكانت لي حاجة فأسرعت لها قال وما هي قال قلت أخبرني بعمل الجنة قال بخ بخ سألت عن

(2/530)


عظيم وإنه ليسير على من يسره الله عليه تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتصلي الصلاة المكتوبة وتؤتي الزكاة المفروضة ألا أنبئك برأس هذا الأمر وعموده وذروة سنامه قال رأسه الإسلام فمن أسلم سلم وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله ألا أنبئك بأبواب الخير الصيام جنة والصدقة تمحو الخطيئة وقيام العبد في جوف الليل لله قال ثم تلا هذه الآية تتجافى جنوبهم عن المضاجع السجدة 16 حتى فرغ منها ألا أنبئك بأملك الناس من ذلك فأشارإلى لسانه ثلاثا قال فقلت وإنا لنؤاخذ بما نتكلم به فضرب منكبي ثم قال ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا هذا اللسان إنك ما سكتت سلمت وإذا تكلمت فلك أو عليك
1092 - حدثنا عبدة عن محمد بن عمرو ثنا أبو سلمة قال قال معاذ بن جبل يا رسول الله أوصني فقال رسول الله اعبد الله كأنك تراه واعدد نفسك مع الموتى واذكر الله عند كل حجر وشجر وإذا عملت السيئة فاعمل بجنبها حسنة السر بالسر والعلانية بالعلانية وأخبرك بما هو أملك بك من ذلك قال يا رسول الله وما هو قال هذا وأشار إلى لسانه قال معاذ يا رسول الله هو ذا وأشار إلى لسانه قال وهل يكب الناس على مناخرهم في النار إلا هذا
1093 - حدثنا قبيصة عن سفيان عن زيد بن أسلم عن أبيه أن أبا بكر جعل يلوي لسانه أو يحرك لسانه ويقول هذا أوردني الموارد

(2/531)


1094 - حدثنا المحاربي عن أبي معشرالمدني عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله لرجل وأشار رسول الله إلى لسانه فقال أمسكه عليك فإنها صدقة تصدق بها على نفسك
1095 - حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن يزيد بن حيان عن العنبس بن عقبة قال قال عبد الله والذي لا إله غيره ما على الأرض شيء أحوج إلى طول سجن من لسانه
1096 - حدثنا أبو أسامة عن ابن عون عن عطاء ليس بابن أبي رباح عن أنس بن مالك قال لا يتقي الله عبد حق تقاته حتى يخزن من لسانه
1097 - حدثنا أبو أسامة عن حماد بن زيد ثنا أبو الصهباء عن سعيد بن جبير عن أبي سعيد الخدري قال إذا أصبح ابن آدم فإن

(2/532)


الأعضاء كلها تكفر اللسان يقول اتق الله فينا فإنك إن استقمت استقمنا لك وإن اعوججت اعوججنا
10989696 96 - حدثنا عبده عن محمد بن عمرو قال ثنا أبو حيان مولى التيميين قال قال رسول الله من توكل لي ما بين لحييه وما بين رجليه توكلت له بالخبة
1099 - حدثنا أبو أسامة عن زائدة عن هشام عن الحسن قال كان الرجل إذا طلب العلم فلم يلبث أن يرى ذلك في تخشعه وبصره ولسانه وزهده وصلواته
1100 - حدثنا أبو معاوية عن اسماعيل بن أبي خالد عن قيس قال قال لقمان لابنه يابني امتنع مما يخرج من فيك فإنك ما سكتت سالم وإنما ينبغي لك من القول ما ينفعك

(2/533)


1101 - حدثنا أبو أسامة عن سليمان عن حميد بن هلال قال قال عبدالله بن عمرو دع مالست منه في شيء أراه قال ولا تنطق فيما لا يعنيك واخزن لسانك كما تخزن دراهمك

(2/534)


باب من قال لا أتكلم إلا بخير
1102 - حدثنا عبده عن عبد الملك بن أبي سليمان عن أبي عبيد الله عن مجاهد قال ما من شيء يتكلم به العبد إلا أحصي عليه حتى أنينه في مرضه
1103 - حدثنا أبو الأحوص عن أبي حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليسكت
1104 - حدثنا عبده عن محمد بن إسحاق عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي شريح الخزاعي قال سمعت رسول الله يقول من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل بحق أو ليصمت
1105 - حدثنا حاتم بن إسماعيل عن محمد بن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليسكت
1106 - حدثنا المحاربي عن إسماعيل بن مسلم عن الحسن قال قال رسول الله رحم الله عبدا قال خيرا فغنم أو سكت فسلم حديث حسن

(2/535)