صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : فتاوى قطاع الإفتاء بالكويت

…أرجو التكرم بإفادتي عن الحكم الشرعي كتابة فيما يأتي: أودعت مالاً في بنك غير إسلامي وتأكدت من أن الربح ربا فحرمته على نفسي، فهل أتركه للبنك؟ خصوصاً وفي مثل هذه الظروف التي تمر بأفريقيا من مجاعة وموت بأعداد هائلة، فهل يجوز لي أخذ هذه الأرباح وإرسالها إلى أفريقيا بدلاً من تركها لمن لم يستحقها رجاء الإفادة.

* أجابت اللجنة:
…أن ما يصل إلى المسلم من مال خبيث كالفوائد المشار إليها في السؤال

389
فإن سبيله التصدق به في وجوه الخير كالحالة المشار إليها. والله أعلم.
* * *
4/41ع/84……إقراض الذهب

[296] حضر إلى اللجنة المدعو/ حسين، وقدم السؤالين التاليين:
…(أ) هل يجوز إقراض الذهب كذهب يسدد فيما بعد كقرض حسن؟
* أجابت اللجنة بما يلي:
…يجوز إقراض الذهب على أن يسدد فيما بعد بمثله وزناً وتطبق عليه أحكام القرض. والله أعلم.
* * *
(ب) هل يجوز لأحد تجار الذهب استقراض الذهب من تاجر يبيع الذهب مع العلم أنه لا يقرضه إلا لمعرفته أنه سيترتب على ذلك جر منفعة له لأنه سيكون زبوناً دائماً له؟

* أجابت اللجنة بما يلي:
…لا يمنع صحة القرض أن يكون الغرض منه تحسين العلاقة ما بين المقرض والمقترض، لأنه ليس من النفع المحظور، ولكن لا يجوز أن يشترط ذلك في عقد القرض، إذ يبطل القرض باشتراط المقرض منفعة معينة. والله أعلم.
* * *
4/43ع/84…إقراض مشتري الذهب مبلغاً لسداد باقي قيمته

[297] عرض على اللجنة السؤال المقدم من السيد/ حسين وهو الآتي:
…لو بعت زبوناً أو صديقاً قطعة ذهب قيمتها مائة دينار، فبحث في

390
محفظته فلم يجد سوى ثمانين ديناراً مثلاً، هل يجوز أن أقرضه مبلغ العشرين ديناراً الباقية ليسدد بقية الثمن لي؟ أم يعتبر هذا تحايلاً على عدم البيع أو الشراء نقداً؟
* أجابت اللجنة بما يلي:
…يجوز أن يأخذ هذا المبلغ حكم القرض، وتطبق عليه جميع أحكام القرض، والله أعلم.
* * *
7/3/83……تحويل العملات

(1/252)


[298] عرض السؤال المقدم من المدعو/ جمعة، ونصه الآتي:
…عند تحويلي لمبلغ من الدنانير عن طريق أحد مكاتب الصيرفة المنتشرة في الكويت، فوجئت بوجود سعر أول للدينار إذا كان التحويل في خلال مدة أطول من أسبوعكشهر مثلاً، فهل يعتبر الأمر الثاني ربا أم لا؟ وهل يجوز القيام بالتحويلات النقدية بمثل هذا الشكل؟
* أجابت اللجنة:
…بحرمة تحويل عملة إلى عملة أخرى بالمؤجل سواء كان أسبوعاً أو شهراً، فلا بد أن يكون الشيك قابلاً للصرف في الحال، وكذلك التحويل لا يجوز أن يشترط فيه التأجيل مطلقاً وإلا اعتبر ربا. والله أعلم.
* * *
4/2/83……حصول فائدة مقابل تأجيل الدين

[299] تقدم إلى اللجنة السيد/ فهد، وأفاد بالآتي:
…كنت أعمل في مؤسسة لمدة سنة، وبعدها استقلت وعملت في جهة

391
حكومية، وأردت أن أضيف السنة إلى خدماتي في مؤسسة التأمينات الاجتماعية، وتم كل شيء، وعند دفع مكافأة نهاية الخدمة التي كنت أخذتها عند استقالتي طلبوا عليّ فوائد تأخير على قيمة مكافأة نهاية الخدمة بواقع خمسة بالمائة ولا أدري هل تكون هذه الفائدة أو هذا العمل شرعياً أرجو الإفادة؟

* أجابت اللجنة:
…أنه لو دفع المستفتي للمؤسسة المبلغ نقداً فهو جائز، أما إذا كان تقسيط المبلغ في نظير زيادة المبلغ فإنه لا يحل، لأن الظاهر أن هذه الزيادة في نظير تأجيل دين هو في الأصل نقد. والله أعلم.
* * *

392
كتابُ المعَاملات

بابُ: العمَل وَالتأمين وَ التعاون

4/47ع/84……المحاماة والعمل في مكتب المحامي

[300] عرض على اللجنة السؤال المقدم من السيد/ موفق، وهو كما يلي:
…هل يجوز عمل المحامي المعاصر؟ وهل يوجد حالة تجوز والأخرى لا تجوز؟ وهل يجوز أن يعمل عند المحامي في مكتبه مسلم؟

* أجابت اللجنة بما يلي:

(1/253)


…يجوز عمل المحاماة، إذا كان لا يعلم أن القضية التي يرافع فيها قضية باطلة، لأن ذلك من باب الوكالة في الخصومة، وهي مشروعة على ما بين الفقهاء في كتاب "الدعوى"، أما إذا علم أن موكله مبطل في دعواه فلا يجوز له، لأنه يعينه على الباطل، وإذا كان يجهل حال موكله فيجوز التوكل عنه بنية معرفة الحقيقة، فإذا ظهر له أنه محق واصل الدعوى وإلا انقطع عنها.

…ويجوز العمل في مكتب المحاماة بالوظائف المساعدة للمحامي على أن يمتنع من المشاركة في أي عمل تبيّن له أنه إعانة على الإثم والعدوان.
والله أعلم.
* * *

393
6/161/81……العمل في بيع المحرمات

[301] عرضت الرسالة المقدمة من السيد/ عبدالرزاق، وخلاصتها الآتي:
…أنا شاب متزوج وعندي طفلان وعليّ دين لبعض الأصحاب يبلغ 100.000 ريال، ولقلة الأعمال التي يمكن عن طريقها سداد هذا الدين ذهبت إلى أمريكا لعلي أجد العمل الجيد هناك، وقد طرقت أبواباً كثيرة للعمل، ولكنه لم يتيسر لي العمل بسبب عدم معرفتي للغة الإنكليزية، وهي شرط أساسي للعمل هناك، وبعد كل هذه المحاولات اضطررت أن أعمل عند تاجر يملك سوبر ماركت يبيع فيها جميع أنواع المشروبات المحرمة على المسلمين، وفيها أيضا ملحمة لبيع جميع أنواع اللحوم، ومن ضمن هذه اللحوم لحم الخنزير، فتراني في بعض الأوقات أقطع لحم الخنزير، وأزنه وأبيعه، وفي بعض الأوقات أفتح كراتين الخمر وأملا الثلاجة وأبيعه للزبائن، طبعا هذا حسب أوامر صاحب العمل، والآن أنا مستمر في هذا العمل لكن ضميري يعذبني جداً، حتى إنني لا أستطيع النوم، من ناحية الصلاة فالحمد لله مستمر فيها ولا أقطع فرضاً، ولكن لا أعرف هل صلاتي هذه مقبولة عند الله أم لا؟ وإذا افترضنا أنني تركت هذا العمل فأنا متأكد كل التأكيد أنني لن أجد عملاً آخر، وذلك بسبب عدم معرفتي للغة وكذا في بلدي، ولو رجعت إلى بلدي سوف أضطر إلى أن أبيع أرضي لأجل سداد الدين.

(1/254)


* وبعد عرض الموضوع على اللجنة أجابت بما يلي:
…إن على السائل أن يسعى سعياً حثيثاً للحصول على عمل آخر، ولا يجوز له العمل في هذا المحل إلا في حالة الاضطرار الشديد.

394
…أما بالنسبة إلى الصلاة فأمرها عند الله تعالى ونسأله سبحانه أن يتقبل منا ومنه. والله أعلم.
* * *
2/56/79……الانشغال عن العمل الرسمي

[302] عرض سؤال السيد/ أحمد، ونصه:
…رجل يعمل في إحدى وزارات الدولة ويستغل وقت العمل الرسمي في سبيل الدعوة الإسلامية، حيث يقرأ الكتب الدينية ويحضّر بعض البحوث ليلقيها على المسلمين في المساجد فهل يجوز له ذلك؟
* أجابت اللجنة:
…بعدم جواز العمل المذكور وغيره أثناء الدوام الرسمي. والله أعلم.
* * *
5/44ع/84……العمل في تصليح وبيع أجهزة الكمبيوتر

[303] عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/ فوزان، ونص الاستفتاء كالآتي:
…إنني موظف بمؤسسة مختصة ببيع آلات الكمبيوتر، وعلماً أن معظم العملاء هم البنوك ونعلم أن البنوك هذه ربوية، ولا ينتهي الأمر بهذا، ولكن يوجد ضمان صيانة عامة ودورية لهذه الأجهزة، وأريد موقفي من هذه المؤسسة علما بأنني من القياديين في المؤسسة.
* أجابت اللجنة بما يلي:
…إن العمل الذي يقوم به المستفتي هو بيع أجهزة تصلح لاستخدامها للحلال أو الحرام بحسب موضوع الاستخدام، وإن بيع مثل ذلك حلال شرعاً

395
لأن الإثم على من يستخدمها استخداماً محرماً وليس على البائع، وحكم الصيانة كذلك جائز لأنه يتعلق بآلات للخير والشر. والله أعلم.
* * *
6/30ع/84……العمل في الشركات الجمركية

[304] عرض على اللجنة السؤال المقدم من السيد/ وليد، ونصه كالآتي:
…أعمل لدى شركة تجارية بوظيفة مخلّص جمركي، وطبيعة هذا العمل تتلخص بالآتي: أقوم بترجمة المعاملات وأملأ النموذج المعدّ ( بيان جمركي) ثم أقدمه لإدارة الجمارك بعد دفع الرسوم في البنك، فهل هذا يعتبر حلالاً أم حراماً؟ وهل به شبهة؟

* أجابت اللجنة بما يلي:

(1/255)


…إن العمل الذي تقدم به السائل عمل كتابي يجوز أخذ الأجر عليه بشرط أن يخلو عن الأعمال المحرمة من التزوير والرشوة والتهريب وتدليس الممنوعات ونحو ذلك. والله أعلم.
* * *
3/35/83……عمل الكفار في منازل المسلمين

[305] عرض السؤال المقدم من السيدة/ هيه، وهو:
…هل يجوز استخدام الخادمة غير المسلمة في البيت المسلم؟
* أجابت اللجنة:
…أنه لا مانع من توظيف غير المسلمين في منازل المسلمين بشرط الحذر من مخالفة الأحكام الشرعية المتعلقة بهم، نحو أن لا تنكشف المسلمات على غير المسلمات كما يتكشفن على أخواتهن المسلمات، كما أنه يجب

396
على الشغالات ستر عوراتهن أمام المسلمين، وأن لا يدع المسلمون أولادهم تحت تربية غير المسلمين محافظة على تنشئتهم تنشئة إسلامية، كما أن على المسلمين منعهم من مباشرة الذبح. والله سبحانه وتعالى أعلم.
* * *
1/17ع/84……التأمين على الحياة

[306] عرض على اللجنة السؤال المقدم من السيد/ ناصر، ونصه كالآتي:
…توفي لي أخ منذ فترة بسيطة فأخذت توكيلاً عاماً على ورثته وقد وجدت أثناء حصري لتركة أخي أنه قد أمّن على نفسه ضد حوادث الطريق عندما يكون راكباً لسيارة النقل العام أو مستأجرها ويحدث له حادث ويتوفى ويأخذ تعويضاً قدره سبعون ألف دينار في الحالات السابق ذكرها فقط.
هل يجوز أخذ هذا المبلغ للورثة؟
…وإذا كان لا يجوز أخذ المبلغ وطالبني الورثة به، هل يجوز لي السعي لاستخراج هذا المبلغ من شركة التأمين وإعطائه للورثة بصفتي وكيلاً للورثة؟
…وإذا كان المبلغ حراماً أخذه ولكن يجوز استخراجه للورثة حسب طلبهم، فهل يجوز لي بصفتي ولياً لابن أخي القاصر والمسؤول عنه وعن مستقبله أن أمتنع عن أخذ الجزء المخصص له ورفض المبلغ حيث إنه حرام وسيخلط مع أمواله الحلال، أو أنني آخذ المبلغ وأضعه كوديعة حتى يكبر القاصر وبعد ذلك هو يحدد إذا كان يريد المبلغ أو لا.

(1/256)


…وفي حالة عدم أخذ المبلغ نهائياً وعدم السعي لاستخراجه للورثة، هل يجوز لي التنازل عن الوكالة لشخص آخر إذا أصر الورثة على طلب المبلغ المذكور؟ أم أنني أرفض التنازل والمبلغ ويكون الرأي الأول والأخير لي أنا؟

397
…أفيدونا جزاكم الله خيراً.
* أجابت اللجنة بما يلي:
…التأمين على الحياة بالصورة المذكورة في السؤال والمبينة في وثيقة شركة التأمين بالنسبة لمستعملي المركبات سبق للجنة أن أفتت في حالة مشابهة بأنه نظراً لخلوه من الربا، (لعدم استرداد الأقساط مع الفوائد) ولخفة الغرر فيه وعدم أدائه إلى النزاع فإنه جائز إذا كان مبلغ التعويض لا يتجاوز الضرر الفعلي. واللجنة استأنست للحد الأعلى في تقدير الضرر هنا بالدية الشرعية للنفس أو ما دونها، وهي بالنسبة للنفس مقدرة بالذهب بـ (4.250) أربعة كيلو جراما وربع الكيلو من الذهب الخالص أو ما يعادلها من النقود الورقية، ومع هذا فهناك شبهة لأن مثل هذا الأمر يحتاج للبت فيه إلى رأي المجامع الفقهية، ولا يزال موضوع التأمين غير التعاوني على الحياة بشتى صوره مطروحاً للبحث فيه، وبناء عليه يجب على السائل احتياطاً لأصحاب الحق الشرعي أخذ نصيب القاصر وحفظه وعدم التصرف إلا بما يخص القاصر من المقدار المعادل لنصيبه من الدية الشرعية، وأما باقي نصيبه فيحفظ له إلى البلوغ والرشد، أو إلى حين تبين الرأي الشرعي الذي تحصل به الطمأنينة في التأمين على الحياة، فإن تبين عدم شرعيته فينبغي نصح القاصر بعدم الانتفاع بالمبلغ الزائد على نصيبه من الدية، بل ينفقه في وجوه الخير. والله أعلم.
* * *
5/22ع/84……استغلال التأمين الشخصي من غير المؤمن له
[307] عرض على اللجنة السؤال التالي:
…بعض الإخوة لديه تأمين صحي من حكومته، أو من مؤسسة تأمين

398
أمريكية، فهل يجوز لأخ آخر استغلال هذا التأمين بطرق غير قانونية؟ وذلك بسبب ظروفه المالية، وعند الضرورة؟
* أجابت اللجنة بما يلي:

(1/257)


…لا يجوز استغلال هذا التأمين إلا لمن منح له، لأنه تأمين شخصي.
والله أعلم.
* * *
4/47ع/84……التأمين ضد الحوادث والأخطار

[308] عرض على اللجنة السؤال المقدم من السيد/ موفق، وهو كما يلي:
…ما حكم شركات التأمين؟ وما حكم التعويض الذي يتقاضاه رجل شوّهته سيارة وأحدثت له عجزاً معيناً؟ سواء أكان العاجز (المصاب) سائراً على قدميه، أو راكبا سيارة؟ والتعويض ـ طبعاً ـ تدفعه شركة التأمين؟

* أجابت اللجنة بما يلي:
…شركات التأمين التجارية أمرها لا يزال مطروحاً للبحث أمام المجامع الفقهية، والذي تراه اللجنة (مؤقتاً) جواز التأمين ضد الأخطار المادية، على أن يكون التعويض المستحق في حدود الضرر الفعلي.
…وأما التعويض الذي يتقاضاه المصاب من شركة التأمين فيجوز أخذه في حدود الدية الشرعية التي تجب في مثل تلك الإصابة. والله أعلم.
* * *
4/47ع/84……العمل في البنوك الربوية

[309] عرض على اللجنة السؤال المقدم من السيد/ موفق، وهو كما يلي:
…ما حكم العمل في البنوك الربوية؟

399
* أجابت اللجنة بما يلي:
…العمل في البنوك الربوية إذا كان في مجال الوظائف التي يقوم عليها الربا من الإقراض والاقتراض، وكتابة عقوده ووثائقه، والشهادة عليه، وكفالته فإنه حرام، وكذلك حسابه وتحصيله إذا علموا أنهم يسهمون بجهودهم في تحصيل الفائدة الربوية، أما الأعمال الأخرى التي لا علاقة لها بالربا مباشرة ـ كالحساب الجاري والشيكات والحوالات ـ فإنها جائزة، أما الوظائف التي يكون أصل العمل فيها مشروعاً، وليس لها صلة مباشرة بالربا ـ كالحراسة والمراسلة والسكرتارية ـ فنرجو أن لا يكون بها بأس، لأنه مما عمت به البلوى، ويتعذر على القائم بها التحري في تفاصيل ما يقوم به من الأعمال. والله أعلم.
* * *
4/47ع/84……العمل بتصليح التلفزيون

[310] عرض على اللجنة السؤال المقدم من/ موفق، وهو كما يلي:
…هل يأثم بائع أو مصلح التلفزيون الذي يستخدم في أغراض سيئة؟

(1/258)


* أجابت اللجنة بما يلي:
…الأصل جواز بيع الأدوات والأجهزة السمعية والبصرية التي تصلح للخير وللشر، وكذلك يجوز صيانتها وتصليحها، لأن البيع واقع على الجهاز نفسه وهو آلة للخير وللشر فالعقد صحيح، والإثم على من يستعمل ذلك لغرض غير مشروع. والله أعلم.
* * *
4/194/82……التأمين الشامل على السيارات

[311] عرض استفتاء السيد/ نبيل، والذي يفيد فيه بالآتي:

400
…رجل يرغب في تأجير محل، وذلك لاستغلاله في تأمين السيارات بالعمولة، بمعنى أنه يكون وسيطاً ما بين مالك السيارة وشركة التأمين، ويأخذ من الشركة عمولة محددة، ولا يتعامل بالتأمين الشامل، رجاء الإفادة.

* أجابت اللجنة:
…أن هذا التصرف جائز شرعاً، وابتعادك عن عمليات التأمين الشامل نوع من الورع، لأن كثرة من الناس يسيئون استعمال هذا الحق الذي يخولهم إياه التأمين الشامل، وإن كان في حد ذاته جائزاً. والله أعلم.

* * *
4/38ع/84……التأمين على المعدات
………التأمين على الأفراد

[312] عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من/ جمعية خيرية، ونصه كما يلي:
…السادة العلماء الأفاضل،
…السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
…الحمد للَّه وكفى، وصلاة الله وسلامه على المصطفى، وبعد،
…نحن نعمل في مجالات مختلفة في العالم الإسلامي وهذا يقتضي من أفرادنا في كثير من الأحيان التعرض لكثير من المخاطر كالذهاب لتصوير اللاجئين والأحداث في مواقع خطرة في كثير من البقاع، وتعلمون فضيلتكم ولا شك أن وكالات الأنباء الأجنبية ترسل مراسليها إلى مثل هذه المناطق تحت ضمانات عالية تشجيعاً لهؤلاء المراسلين، وكثيراً منهم لقي حتفه في هذه المهام، ونحن لسنا أقل منهم إقداماً، وإن كنا نمتاز عليهم بأن عملنا

401

(1/259)


خالص لوجه الله تعالى، ومع كل نحاول أن نجعل أفرادنا يشعرون أن من يعولونهم سيكونون في أمان من بعدهم مما يدخل الطمأنينة في قلوبهم، فيذهبون إلى أعمالهم لايشغلهم شيء إلاَّ تأدية عملهم، وهؤلاء الأفراد مزودون بمعدات من قبل اللجنة بآلاف الدنانير، وهي كذلك معرضة للضياع أو التلف في كل لحظة، والسؤال:
…1 ـ هل يجوز شرعاً التأمين على المعدات التي بحوزة أفرادنا؟
…2 ـ هل يجوز التأمين على الأفراد الذين يقومون بهذه المهام؟
…ونحن في انتظار ردكم لنبني عليه أعمالنا القادمة، نسأل اللَّه لكم السداد وجزاكم اللَّه خيراً.
…والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

* أجابت اللجنة بما يلي:
…بالنسبة للسؤال الأول: يجوز شرعاً التأمين على المعدات على أن يكون التعويض المستحق في حدود الضرر الفعلي الذي يصيب المعدات.

…ثانيا: بالنسبة لموضوع التأمين على حياة الأفراد: لايزال موضع بحث من قبل المجامع الفقهية ولم تقل فيه رأيها إلى الآن، ويمكن أن يصار إلى صيغة من صيغ التأمين التعاوني بأقساط متبرع بها من الأفراد المؤمن عليهم، وكذلك من غيرهم، بحيث يفتح باب التبرع لصالحهم وتدفع لهم عند الحاجة المستحقات التي تسمح بها موجودات الصندوق. واللَّه أعلم.

* * *

402
1/18/83……التأمين على الحياة

[313] عرض الاستفتاء المقدم من بعض موظفي إحدى الجهات ونصه:
…نرفق لكم عرض التأمين على الحياة الذي ستقوم به إدارتنا على موظفيها، راجين البت في الموضوع من حيث الجواز ونرجو البت فيه بأسرع وقت ممكن.

…وقد اطلعت اللجنة على المشروع المرفق مع الاستفتاء والمكون من سبع صفحات كما اطلعت على الملاحظات المتعلقة بالتأمين.

* وبعد الاطلاع أجابت اللجنة:

(1/260)


…أن مابين تلك الجهة وموظفيها تبرع محض لاغبار عليه، وأن مابين تلك الجهة الرسمية وشركة التأمين عقد تأمين على الحياة أو ضد الحوادث ولايزال العلماء إلى اليوم لم يبتوا في مثل هذا النوع من التأمين، على أنه يسوغ للموظفين الاشتراك لئلا تفوت فرصته المحدودة، إلى أن يتبين الأمر، ولو أن هذا التأمين صيغ بصيغة تعاونية لكان مقبولاً، ومع هذا لابد من إبداء الملاحظات التالية:

…الأول: لابد من التنصيص على أن المنتحر من غير مرض عقلي يسقط حقه في التعويض مطلقاً من غير تحديد مدة، حتى لايكون هناك تشجيع أو تسهيل للانتحار.
…الثانية: لم يبين المشروع مصير القسط الذي دفع عن موظف بلغ السن القانوني (65سنة) أو انتهى عمله قبل ذلك من غير وفاة ولا حادث موجب للتعويض.
…الثالثة: في أي مشروع يجب أن ينص على أن المبالغ المتحصلة من

403
…الأقساط لابد أن تستغل استغلالاً مشروعاً. واللَّه سبحانه وتعالى أعلم.
* * *

6/191/82……التأمين ضد الحوادث والأخطار

[314] عرض الاستفتاء المقدم من جمعية تعاونية ونصه:
…ماحكم الإسلام في التأمين على الجمعية أو بعض فروعها ضد حوادث السرقة والحريق وفق قواعد التأمين السارية في البلد؟

* أجابت اللجنة بما يلي:
…إذا كان التعويض الذي تدفعه شركة التأمين في حدود الضرر الفعلي فلا بأس به، أما إذا كان التعويض أكثر من الضرر الواقع فلا يصح هذا التعاقد. والله سبحانه وتعالى أعلم.
* * *
1/10ع/84……التأمين على الحياة

[315] عرض على اللجنة السؤال الوارد من إحدى الجهات الرسمية:
…وهو بشأن إنشاء صندوق للضمان الاجتماعي التعاوني بالاتفاق مع إحدى شركات التأمين على عمل وثيقة تأمين جماعية تغطي حالات العجز والوفاة للمشتركين بالصندوق.

(1/261)


…وقد سبق للجنة أن اطلعت في جلستها السابقة على النظام الأساسي للصندوق وأرجأت الإجابة على السؤال الوارد إلى حين إحضار وثيقة التأمين الجماعية بين الصندوق وشركة التأمين، وقد أحضرت هذه الوثيقة.
…وبعد أن اطلعت اللجنة على بنود مشروع التأمين الجماعي.

404
* أجابت اللجنة بالآتي:
…إن هذا النوع من التأمين في ظل الظروف الحاضرة مما تدعو إليه الحاجة وليس كتأمين على الحياة وحسب المعمول به خارج هذا الإطار، لأن التأمين على الحياة فيه استغلال وضرر فاحش، ومراباة في حال السلامة واسترداد الأقساط، واللجنة ترى أن التأمين بالشكل الذي ورد في الاستفتاء خال من الربا، كما أن الغرر فيه قليل ولا يؤدي عادة إلى النزاع، كما أن مبلغ التأمين الذي يدفع عند الوفاة أوالعجز الكلي أو الجزئي لايتجاوز الضرر الفعلي، وقد استأنست اللجنة للحد الأعلى في تقدير الضرر بالدية الشرعية للنفس أو مادونها، وبما أن التأمين على الأشياء الذي أجازته اللجنة وغيرها من الجهات الشرعية في صور شتى مقيد بقيود، منها: أن لايتجاوز التعويض الضرر الفعلي، فإن اللجنة ترى أن هذا التأمين بهذه الصورة جائز مع الشبهة واللجنة لاتزال ترى أن مثل هذا الأمر يحتاج للبت فيه إلى رأي المجامع الفقهية، كما أن اللجنة توصي صناديق الضمان بالاقتصار على التأمين التعاوني، لأنه لاشبهة فيه، لقول النبي صلى الله عليه وسلم ـ في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم ـ:" فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام" ولقوله صلى الله عليه وسلم: " دع مايريبك إلى مالايريبك " رواه الترمذي والنسائي وقال الترمذي: حديث حسن صحيح . والله أعلم.
* * *
11/135/81……التأمين على الحياة

[316] بناء على طلب وكيل الوزارة عرض على اللجنة الكتاب المقدم من رئيس مجلس إدارة الصندوق التعاوني لموظفي ومستخدمي وزارة ما ونصه:

405

(1/262)


يتشرف مجلس إدارة الصندوق التعاوني لموظفي وزارتنا، بأن يكتب إليكم طالباً الرأي.
…في شأن عزمه على إبرام وثيقة تأمين جماعية على كافة أعضائه، مع إحدى شركات التأمين الوطنية، (تدفع بموجبه الشركة المعنية مبالغ محددة إلى الصندوق في حالة وفاة أحد الأعضاء، أو عند الإصابة بحالة العجز الكلي الدائم)، وعما إذا ما كان هذا الإجراء لا يتنافى مع ديننا الإسلامي الحنيف. هذا مع العلم بأن الصندوق قد أنشىء خصيصا من أجل مساعدة أعضائه، وتقديم العون لهم ولأسرهم في حالات الشدة، وعلى الأخص في حالتي الوفاة والإصابة بالعجز الكلي الدائم، وتتكون أموال الصندوق من حصيلة الاشتراكات الشهرية لأعضائه، ونرفق لكم طيه نسخة عن النظام الأساسي للصندوق، ولائحته التنفيذية.

* وبعد الاطلاع على الكتاب والنظام الأساسي للصندوق ولائحته التنفيذية أجابت اللجنة بما يلي:
…إن إبرام وثيقة تأمين جماعية على جميع أعضاء الصندوق مع إحدى شركات التأمين الوطنية راجع إلى التأمين على الحياة، وقد سبق للجنة الفتوى أن درست هذا الموضوع من قبل، ولم تتمكن من البت فيه، وتوقفت في ذلك حتى يصدر بخصوصه رأي عن المجامع الإسلامية المعتمدة تطمئن إليه اللجنة، والموضوع ما زال قيد الدراسة لدى مجمع البحوث الإسلامية في القاهرة.

…ولنا بعض الملاحظات على النظام الأساسي واللائحة التنفيذية تتلخص فيما يلي:

406
…أولاً: المادة (11) تنص على أن توضع أموال الصندوق في حساب باسم الصندوق في أحد البنوك المحلية.
…وترى اللجنة أن ينص على أن لا يؤخذ على ذلك الحساب فوائد غير مشروعة، وكذلك الأمر في المادة (12) التي تنص على جواز استثمار الأموال المودعة باسم الصندوق أو جانباً منها.

(1/263)


…ثانياً: الفقرة (جـ) من المادة () من اللائحة التنفيذية التزم فيها الصندوق بصرف مبالغ التعويضات المحددة طبقاً للملحق في حالة بلوغ سن التقاعد. وتنصح اللجنة بمعالجة هذه المسألة بما يضمن المصلحة، فقد يلجأ بعض العاملين إلى أن لا يشترك في الصندوق إلا قبيل سن التقاعد بوقت يسير ليضمن التعويض كاملاً.

…ثالثاً: الفقرة (هـ) من المادة (3) من اللائحة التنفيذية.

…اشترط إجماع أعضاء مجلس الإدارة لصرف إعانات في حالات غير محددة في اللائحة.
…وتنصح اللجنة أن يكتفي في ذلك بالأكثرية بدل الإجماع، لئلا يحول ما قد يقوم بنفس أحد الأعضاء ضد صاحب الحالة مما قد يحرم بعض المستحقين للمساعدة.

…رابعاً: المادة (6) أعطت لكل مشترك الحق في استرداد كامل اشتراكاته المسددة.
…وترى اللجنة أن هذا يخرج الموضوع عن باب التعاون وهو المقصود الأساسي من إنشاء الصندوق إلى باب فيه شبهة الربا.

407
هذا... واللَّه أعلم، وصلى اللَّه على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
* * *

3/27ع/84……التأمين على الحياة

[317] عرض على اللجنة السؤال المقدم من السيد محمد:
…والمرفق بمشروع تأمين جماعي للاتحاد العام لإحدى المهن وخلاصته دفع قسط سنوي غير مرتجع لقاء تخصيص مبالغ للمؤمن في حالة الوفاة الطبيعية (عشرين ألف دينار ) وفي حالة الوفاة نتيجة لحادث ( أربعين ألف دينار) وفي حالة العجز الكامل ( عشرين ألف دينار ) وتدفع هذه الأخيرة للعضو مهما كانت الأسباب التي أدت للعجز وتعويضات في حالة فقدان أعضاء من الجسم حسب جدول محدد ومضاف إلى مشروع التأمين الجماعي مشروع تأمين مع توفير واستثمار بإيداع مبالغ إضافية ترد إلى صاحبها مضافاً إليها الفوائد المركبة.

* أجابت اللجنة بما يلي:

(1/264)


…إن مشروع التأمين الجماعي على الحياة بالصورة المذكورة في السؤال والمبينة في مذكرة الاتحاد العام هو جائز نظراً لخلوه من الربا ( لعدم استرداد الأقساط مع الفوائد ) ولخفة الغرر فيه وعدم أدائه إلى النزاع إذا كان مبلغ التعويض لايتجاوز الضرر الفعلي، واللجنة استأنست للحد الأعلى في تقدير الضرر هنا بالدية الشرعية للنفس أو مادونها وهي بالنسبة للنفس مقدرة شرعاً بالذهب بألف مثقال أي مايعادل (250ر4) أربعة كيلو جرام وربع الكيلو من الذهب الخالص أو مايعادلها من النقود الورقية، أما دية مادون النفس من الأعضاء وذهاب القوى فهي نسب محددة شرعاً إلى الدية الكاملة، وقد صدر

408
في الكويت مرسوم بجدول نسب الديات الشرعية لذا ينبغي التقيد في مبالغ التأمين المستحقة بالمقادير الشرعية لتكون في حدود الضرر الفعلي وعدم الزيادة عنه إلى أن يصدر الرأي الشرعي البات في موضوع التأمين على الحياة الذي هو موضع بحث في المجامع الفقهية.
…أما مشروع التوفير والاستثمار بمبالغ إضافية غير قسط التأمين الوارد في المذكرة فإنه حرام لأنه نوع من الربا المحرم شرعاً. واللَّه أعلم.
* * *
9/2/83……التأمين على السيارات

[318] عرض على اللجنة الاستفتاء التالي المقدم من السيد/ محمد، ونصه:
…هل يحق للفرد التأمين على سيارته ضد الغير أو شاملاً ؟

* أجابت اللجنة:
…أنه إذا كان التأمين ضد الغير فهو أمر جائز.
…كما أجابت اللجنة أن التأمين الشامل إذا كان التعويض في حدود الضرر الفعلي فهو جائز. واللَّه سبحانه وتعالى أعلم.
…هذا وباللَّه التوفيق وصلَّى اللَّه على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
* * *
7/24/83……التأمين على العمال

[319] عرض السؤال المقدم من شركة لأعمال الميكانيك والتكييف المركزي وهو الآتي:
…هل يجوز إجراء تأمين على العمال ضد إصابات العمل على أن تقوم

409
شركة التأمين بتعويض العامل في حال وقوع الضرر ؟
* رأت اللجنة:

(1/265)


…أنه يجوز إجراء التأمين على العمال ضد إصابات العمل على أن يكون مبلغ التعويض في حدود الضرر الفعلي. واللَّه سبحانه وتعالى أعلم.
* * *

6/22ع/84……التأمين على الممتلكات

[320] عرض على اللجنة السؤال المقدم من رئيس مجلس إدارة جمعية تعاونية ونصه كالآتي:
…يرجى التفضل بإفادتنا عن مدى صحة عمل تأمين على أموال وممتلكات الجمعية، وأي نوع من أنواع التأمين؟ وذلك من الناحية الدينية والإسلامية ؟
* أجابت اللجنة:
…يجوز التأمين على الممتلكات ضد الحوادث والأخطار على أن يكون التعويض في حدود الضرر الفعلي الواقع. واللَّه أعلم.
* * *

6/168/81……التأمين على مسجد في بلد غير مسلم

[321] عرض السؤال المقدم من الشيخ/ عبد الكريم، عميد معهد في جنوب أفريقيا، وهو:
…ماحكم التأمين على مسجد في بلد غير مسلم، ويكون هذا التأمين ضد الحريق والسرقة والهدم بأيدي غير المسلمين.

410
* أجابت اللجنة:
…أنه إن كان هذا التأمين مما يحمي هذا المسجد فلا مانع. واللَّه أعلم.
* * *

3/37ع/84……إنشاء صناديق تعاون

[322] عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/ محمد، ونصه كما يلي:
…حضرات أصحاب الفضيلة والعلم أعضاء لجنة الفتوى الموقرة في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
…نرفع إليكم النظام الأساسي للصندوق التعاوني في الهيئة العامة في إحدى الوزارات راجين التفضل بالإفتاء بشرعية الاشتراك فيه، أو عدم شرعيته، للعمل بفتواكم في ذلك، فإنها القول الفصل فيما نختلف فيه، واللَّه يجزيكم عن هذه الأمة خير مايجزي أهل العلم الصادقين.
…وبعد أن اطلعت اللجنة على النظام الأساسي للصندوق التعاوني:

* أجابت اللجنة بما يلي:
…فكرة هذا النظام فكرة مشروعة لأنها قائمة على التعاون وعلى التبرع بالأقساط المدفوعة لصالح أغراض المشتركين في الصندوق، ولذلك فإن الاشتراك فيه مشروع وهو من التعاون على البر والتقوى.

(1/266)


…إلاَّ أننا نرى لمن يشترك ضرورة مراجعة المسؤولين بما يتصل بالمادة (7) التي تنص على أنه(... وللجنة إدارة الصندوق أن تقرر استثمارها بالشكل الذي يحقق أهدافه ) فينبغي أن يزاد هنا قيد نصه كالآتي: " وفقاً للشريعة الإسلامية".

411
وكذلك في المادة (10) التي تنص أنه " إذا عجز الصندوق عن الاستمرار في تحقيق أهدافه بالشكل الوارد في مواده السابقة تفوض اللجنة المكلفة بإدارته في اتخاذ ماتراه مناسبا ". ينبغي أن يضاف هنا: " بما لايخالف أحكام الشريعة الإسلامية ". واللَّه أعلم.
* * *
1/11ع/84……تقييد الشروط بما أحل اللَّه تعالى.

[323] عرض على اللجنة السؤال المقدم من السيد/ صباح، رئيس إدارة الصندوق التعاوني للعاملين بالهيئة العامة لإحدى الإدارات الرسمية لإبداء الحكم الشرعي، وهذا نصه:
…انطلاقا من روح الزمالة والأخوة التي تربط العاملين بالهيئة العامة لإدارتنا، وتأكيداً لأوصال الأسرة الواحدة التي يربطها التعاون والتكافل، عملاً بقوله سبحانه وتعالى: { وتعاونوا على البر والتقوى }(1)، فلقد اتجهت إدارة العاملين بالهيئة على إنشاء الصندوق التعاوني ليكون عوناً لأعضائه في مواجهة الحياة ومرفق مع هذا لائحة الصندوق المشار إليه، والتي تتضمن طريقة اكتتاب الأعضاء ومزاياه، على أساس التكافل الاجتماعي مع الالتزام بالبعد عن كافة المجالات الربوية التي تحقق أرباحاً، لذا نأمل إفادتنا برأي الدين الإسلامي في مثل هذا العمل، وانطباقه لأحكام الشريعة الغراء.
…بعد أن اطلعت اللجنة على كتاب الصندوق التعاوني للعاملين بالهيئة، وعلى الخطاب الموجه إلى العاملين لدعوتهم للانضمام إليه، للاشتراك في الصندوق، وعلى استمارات بيانات العضوية، وعلى لائحة الصندوق المكونة من 35 مادة .
_____________
(1)…سورة المائدة: الآية 2.

412

* أجابت اللجنة:

(1/267)


…أن هذا النظام ليس فيه أي مخالفة شرعية، وإنه يحقق التعاون على البر والتقوى، ولا سيما النص على تحاشي الاستثمارات الربوية لموارد الصندوق.
…وتقترح اللجنة النص أيضاً على الالتزام بتحاشي جميع المعاملات المحرمة شرعاً، ولاحظت اللجنة في استمارات البيانات وفي المادة (13) من اللائحة بشأن توزيع المستحقات أنه نصت على دفعها (للعضو) في كل من حالتي الوفاة والعجز الكامل، وهذا لايستقيم فلابد من أن النص في حالة الوفاة على أن الصرف إلى المستفيدين.
…كما أن المادة نصت على أنه ( يصرف المبلغ لأحد المذكورين) وهذه العبارة تحمل تحديد من هو المستحق مثار نزاع، فينبغي تعديلها إلى عبارة (يصرف المبلغ لجميع المذكورين بالتساوي مالم يحدد العضو الأولوية بينهم، أو نسبة لكل منهم، فإذا لم يذكر أحداً يصرف إلى الورثة الشرعيين )، واللَّه أعلم.

* * *

8/39/83……أخذ الموظف بدلات عمل لايمارسه

[324] عرض السؤال المقدم من السيد/ علي، وهو:
…إنني أعمل بوظيفة إطفائي وحيث إن رجل الإطفاء معرض للخطر أثناء مكافحة الحرائق كما أنه يعمل بنظام النوبات أو المناوبة في حراسة مركز عمله، لذلك فإن الدولة تصرف لرجال الإطفاء بدل خطر وبدل نوبة، وأنا أحد هؤلاء، إلاَّ أن المسؤولين في إدارتي قد كلفوني منذ مدة طويلة بأعمال كتابية

413
بالإدارة دون أن تخصم من مرتبي هذه البدلات وبعلمهم، لذا فإن سؤالي هو هل تقاضي بدل الخطر والنوبة من الناحية الشرعية حلال أم لا ؟.
* أجابت اللجنة:
…أنه لايكفي في هذا التصرف معرفة المسؤول المباشر، بل لابد أن يكون هذا بمعرفة المسؤول القيادي في العمل أو يكون بعلم ديوان الموظفين.
…واللَّه سبحانه وتعالى أعلم. وصلى اللَّه على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
* * *

5/153/81……العمل في شركات التأمين

[325] عرض السؤال المقدم من السيد/ رؤوف، ونصه الآتي:

(1/268)


…إني مسلم أعيش في بريطانيا، وإني عاطل عن العمل الآن لعدم وجود الشغل خلال الأيام القلائل الماضية، عرض عليّ شغل في شركة للتأمين على الحياة، عملي يكون الوسيط بين الشركة والناس الإنجليز غير المسلمين في بريطانيا.
…فما رأي الإسلام في عملي هذا؟ هل أبقى عاطلاً عن العمل أعيش حياة صعبة أم أعمل في العمل الذي وصفته لكم؟ أرجو إعلامي بأسرع وقت ممكن، وبارك الله فيكم.

* أجابت اللجنة:
…أنه إذا اضطر إلى ذلك اضطراراً شديداً فلا مانع من العمل بها إلى أن يتيسر له عمل حلال فينتقل إليه. واللَّه أعلم.
* * *

414
1/21ع/84……إنهاء عقود العمال دون إنذار

[] حضر إلى اللجنة السيد/ منذر، وقدم الاستفتاء الآتي:
…وقعت عقداً مع شركة محددة المدة لمدة سنتين على أن أجتاز فترة التجربة ومقدارها 90 يوماً، وبعد تجاوز فترة التجربة قامت الشركة بإنهاء خدماتي دون إنذار.
…والسؤال: ماموقف الشرع من هذا الأمر؟ وما موقف الشرع من مدير الشركة إذا رفض منحي حقي كاملاً؟ الرجاء الرد كتابياً.

* تبين للَّجنة:
…بعد الاطلاع على العقد الموقع بين السائل وبين الشركة والخطاب الصادر من الشركة إليه، أن السائل تعاقد لمدة سنتين اعتباراً من 3/1/1984م، وتضمن أحد بنود العقد أنه تسلم العمل في ذلك التاريخ وأن الفترة التجريبية التي يحق فيها للشركة الاستغناء عنه بدون إبداء الأسباب وهي تسعون يوماً تنتهي بانتهاء يوم 1/4/1984م. وبما أن كتاب الشركة بالاستغناء عنه مؤرخ بتاريخ 12/4/1984 يكون هذه الاستغناء قد جاء بعد انتهاء مدة التجربة، وبانتهائها يصبح العقد سارياً لمدة سنتين، لذا أجابت بأن الشركة ملزمة بمضمون العقد( أي بتشغيله لديها لنهاية السنتين) وليس لها التحلل منه إلاَّ باتفاق الطرفين أو بسبب آخر، مما تقضي به الأنظمة واللوائح ويطبق على سائر الموظفين.

(1/269)


…هذا ما أجابت به اللجنة السائل على إفادته على العقد والخطاب اللذين قدمهما، واحتفظت اللجنة بصور منها، فإن كان للشركة وجهة نظر أخرى فعليها البيان. واللَّه أعلم.
* * *

415
8/24/83……توظيف عمال غير مسلمين

[327] عرض السؤال المقدم من السيد/ أسعد، وهو الآتي:
…نحن شركة مساهمة كويتية تعمل في مجال الكمبيوتر ولها فروع في الخليج وحسب طبيعة العمل نضطر لتوظيف موظفين غير مسلمين. فيرجى إخبارنا برأي الشرع عن ذلك ؟.

* أجابت اللجنة:
…يجوز توظيف موظفين غير مسلمين، وينبغي مراعاة مايلي:
…ـ ألا يكون ذلك على حساب المسلمين الذين تتوفر لديهم الخبرة والكفاءة في مجال تلك الوظائف.
…ـ ألا يكونوا من الفئات الحاقدة على الإسلام والمسلمين. والله سبحانه وتعالى أعلم.

* * *

416

كتابُ المعاملات

بابُ : الشركات والرّشوة والجمعيّات……
4/8ع/84……الرشوة لزيادة المبيعات

[328] حضر إلى اللجنة السيد/ ياسر، بناءً على طلب اللجنة في جلستها السابقة لتستوضح منه شفوياً بخصوص استفتائه الذي عرض عليها في جلستها السابقة.
…وسألته اللجنة: اشرح لنا ظروفك في العمل؟
…قال: أنا أعمل في شركة وهذه الشركة تستورد من الخارج بضائع وتبيعها للجمعيات التعاونية، وعامل الرف في بعض الجمعيات يضغط علينا بأن لايهتم بعرض بضائعنا عرضاً جيداً أو يخفيها، إلاَّ إذا دفعنا له نقوداً، وأحياناً يمارس ذلك مدير السوق، وكذلك المدير العام قد يطلب لنفسه رشوة أو هدية فما موقفي وما وضعي وأنا أقوم بعمل الوسيط بين الشركة والجمعيات التعاونية؟ علماً بأنه لايوجد لي مورد آخر.

* أجابت اللجنة بما يلي:
…إن هذه العملية حسب ماورد في كتابه وشرحه شفوياً من قبيل الرشوة، وقد " لعن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي والرائش"ومعنى الرائش هو الوسيط بينهما، وينبغي عدم الاشتراك في هذه العملية ومن استعف أعفه اللّه،

417

(1/270)


أما إذا قدمت الهدية للجمعية نفسها بحيث تنتفع بها الجمعية فلا بأس بها.
والله أعلم.
* * *
6/40ع/84……السكوت على رشوة الموظف

[329] عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/ محمد، ونصه كما يلي:
…هل يجوز للموظف تبليغ رئيسه عن المرتشي أو السارق أو الذي يستغل وظيفته (سواء كان زميلاً له أو رئيساً له أو مسؤولاً عنه) في تحقيق مصالحه الشخصية، حيث سمعت أنه لا يجوز قطع الأرزاق مع وضوح الحديث "من رأى منكم منكراً..." الحديث.
…أفتونا فيما نحن مختلفون فيه وجزاكم الله خيراً.

* أجابت اللجنة فيما يلي:
…في مثل هذه الحال يجب على من يطلع عليه أن ينصحه سراً، فإن لم يرتدع أنذره بأنه سيبلغ الأمر لرؤسائه، فإن لم يرتدع أيضاً أبلغ الأمر إلى من يستطيع منعه من هذه التصرفات. والله أعلم.
* * *
1/15/83……أرباح الجمعيات التعاونية

[330] عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من/ إحدى الوزارات، ونصه:
…يرجى التفضل بالإحاطة أن الجمعيات التعاونية تدفع للمكتتبين في أسهمها فائدة على رأس المال قدرها 7% سنوياً وحيث إن بعض المكتتبين في هذه الجمعيات قد أبدى الرأي بأن هذه الفائدة تعتبر نوعاً من الربا، لذا

418
يرجى التكرم بموافاتنا برأي لجنة الفتوى حول ما إذا كانت هذه الفائدة تعتبر ربحاً حلالاً للمكتتبين في أسهم الجمعية أم أنها تمثل نوعاً من أنواع الربا.

…هذا ونرفق لكم نسخة من القانون رقم 34 لسنة 1978م في شأن الجمعيات التعاونية ولائحته التنفيذية والنظام الأساسي النموذجي للجمعيات التعاونية.

(1/271)


…كما نفيد بأ نسبة الـ 7% قيمة الفائدة على الأسهم يكون توزيعها من الأرباح، وبالطبع فإنها لا توزع في حالة الخسارة، وفيما يتعلق بزيادة الأرباح عن نسبة الـ 7% من رأس المال فإن أرباح الجمعية عادة ما تزيد عن هذه النسبة وهي توزع طبقاً لأحكام المادة (19) من اللائحة التنفيذية للقانون المشار إليه وما يزيد عن النسب الموجودة بهذه المادة فإنه يوزع على الأعضاء كعائد على المعاملات بنسبة المعاملات التي أبرمها كل منهم مع الجمعية خلال السنة المنتهية وبحد أقصى قدره 15 % من كل دينار.

* وبعد استعراض اللائحة المرفقة أجابت اللجنة بما يلي:
…إنه بالنسبة لما يوزع على المساهمين وهو 7% ليس من قبيل الربا وإنما هو جزء مقطوع من الربح يوزع على أصحاب الأسهم.
…كما رأت اللجنة أنه يجب أن لا يسمى هذا فائدة لئلا يلتبس على الناس أن هذا من قبيل الربا.
…كما اختارت اللجنة أنه ينبغي أن ينص في اللائحة أن هذا التوزيع على هذه الصورة لا يكون إلا بعد أن تتحقق أرباح تزيد عن 7% من رأس المال.
والله سبحانه وتعالى أعلم، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

* * *

419
3/48ع/84……تحمل الشركاء الخسارة

[ 331] عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/ محمود، ونصه كالآتي:
…اتفق طرفان على ما يلي:

…1ـ يخصص الطرف الأول مبلغاً وقدره ـ 900.000 دينار لشراء البن والهيل.
…2ـ يدفع الطرف الثاني مبلغاً وقدره/300,000/دينار لمشاركة الطرف الأول لهذين الصنفين فقط.
…3ـ يتقاضى الطرف الأول 50% من الأرباح في نهاية العام وذلك مقابل قيامه بأعمال الاستيراد والتسويق والتخزين ودفع الرواتب والإيجارات وكلما يلزم للبيع والشراء.
…4ـ يتقاضى الطرف الأول كذلك 40% من الأرباح مقابل ما دفعه من رأس المال.
…5ـ يتقاضى الطرف الثاني كذلك 10% من الأرباح مقابل ما دفعه من رأس المال خلال السنة.

(1/272)


…وبعد استيراد البضائع تم بيع الهيل بالكامل، وبيع جزء من البن، وبقي مخزون قدره 14797 كيس بن بلغت قيمة تكلفتها الشرائية 318.505 دينار. وفي هذه الأثناء شب حريق في المخزن بفعل امتداد النيران إليه من مخازن مجاورة شب فيها حريق، وأتت النيران على محتويات المخزن ومن بينها مخزون البن المشار إليه، وقد تفاوتت نسبة التلف في المواد المحترقة بين 70 ـ 100%.

420
والسؤال هو:
…على ضوء ما تقدم كم نسبة ومبلغ الخسارة التي سيتحملها الطرف الثاني بسبب احتراق البضاعة (موضوع الشركة) وهي البن؟

* أجابت اللجنة بما يلي:
…نظراً لأن ثلاثة أرباع رأس المال للطرف الأول، والربع للطرف الثاني فإن الخسارة المتحققة في الشركة تكون بهذه النسبة، فيتحمل الطرف الأول ثلاثة أرباع الخسائر والطرف الثاني الربع، وتوزع الخسارة المتحققة في هذه الشركة على هذه النسبة.والله أعلم.
* * *
8/22/83……المساهمة في شركة مطلقة التعامل

[332] عرض السؤال المقدم من السيد/ حسن، ونصه الآتي:
…يرجى التفضل بتوضيح هل هذه الشركات يسمح شرعاً المساهمة بها والتعامل معها علماً بأن أغراض وأهداف هذه الشركات موضحة في الكشف المرفق.

* وقد اطلعت اللجنة على الأغراض التي أسست من أجلها وهي كما يأتي:
…ـ "القيام بكافة الاستثمار والبحوث والتصنيع والاستقصاءات المتعلقة بتوظيف رؤوس الأموال وتقديم كافة الخدمات الخاصة بهذه العمليات للغير.
…ـ تأسيس الشركات والتعامل في بيع وشراء أسهمها أو سنداتها.
…ـ استثمار وتنمية أموال وادخارات عملائها بتوظيفها في الأوراق المالية والحقوق والامتيازات والممتلكات والموجودات وسائر القيم المنقولة وغير المنقولة بأنواعها بالطرق التي تراها مناسبة.

421
…ـ الاستثمار في مجالات التجارة والمشروعات الصناعية والسياحية.
…ـ الاستثمار في العقارات.
…ـ الاستثمار في عمليات الإنشاء والتعمير والإسكان وكافة عمليات التنمية.

(1/273)


…ـ جميع الأعمال المتعلقة بالأوراق المالية بما في ذلك بيع وشراء أسهم وسندات الشركات والهيئات الحكومية وشبه الحكومية.
…ـ عمليات التجارة الدولية.
…ـ القيام بوظائف أمناء الاستثمار.
…ـ الاقتراض وإصدار السندات في السوقين المحلي والدولي بالشروط والأوضاع التي يحددها القانون.
…ـ وللشركة ممارسة أية تجارة أو صناعة أو نشاط اقتصادي يتعلق بالأمور المذكورة أعلاه ولها كامل الصلاحيات لممارسة جميع غاياتها الأساسية طبقاً لعقد التأسيس هذا والنظام الأساسي المرفق والعرف التجاري.

…ويجوز للشركة أن تكون لها مصلحة أو أن تشترك بأي وجه مع الهيئات التي تزاول أعمالاً شبيهة بأعمالها أو التي قد تعاونها على تحقيق أغراضها في الشارقة في الداخل والخارج، ولها أن تشتري هذه الهيئات أو تلحقها بها.

…كما اطلعت اللجنة على الأغراض التي تأسست من أجلها شركة أخرى وهي كما يأتي:
…ـ إقامة المشاريع الصناعية على اختلاف أنواعها.

422
…ـ الاستثمار في العقارات وإقامة المباني والمجمعات السكنية والتجارية.
…ـ المقاولات بوجه عام.
…ـ تجارة عامة.
…ـ إنشاء الفنادق والمطاعم وإقامة كافة المشروعات السياحية.
…ـ الاستثمار في كافة المجالات المالية بما في ذلك بيع وشراء الأسهم والسندات على كافة أنواعها.
…ـ استثمار وتنمية أموال المساهمين فيها وادخارات عملائها والقروض التي تعقدها وذلك بتوظيفها بالطرق التي تراها مناسبة.
…ـ الاشتراك في تأسيس شركات أخرى.
…ـ القيام بالبحوث والاستقصاءات المتعلقة بتوظيف رؤوس الأموال وتقديم جميع الخدمات الخاصة بعمليات الاستثمار والتوظيف للغير.

…ويجوز للشركة أن تكون لها مصلحة أو أن تشترك بأي وجه مع الهيئات التي تزاول أعمالاً شبيهة بأعمالها أوالتي قد تعاونها على تحقيق أغراضها في الداخل وفي الخارج ولها أن تشتري هذه الهيئات أو أن تلحقها بها.

(1/274)


…تفسر الأغراض المذكورة في عقد التأسيس هذا بأوسع معانيها وبدون تقييد، ويجوز ممارسة مثل تلك الأغراض المشار إليها في العقد في أي محل آخر في أي وقت في جميع أنحاء العالم ويجوز بموافقة المسؤولين الرسميين توسيع أو تغيير أو تعديل أو تنويع الأغراض والصلاحيات بأي صورة كانت من وقت لآخر بقرار يصدر من الجمعية العامة للشركة.

423
* أجابت اللجنة:
…أنه نظراً لصيغة الإطلاق والتعميم التي جاءت بها أغراض الشركتين وأنشطتهما، والتي نصت على عدم الالتزام بأي تقييد، وأنها تخضع للعرف التجاري وإمكانية توسيع أو تغيير أو تعديل أو تنويع تلك الأغراض. فإن هذا الإطلاق والتعميم يتيح لهذه الشركات الإقدام على المعاملات الربوية المحرمة والمعاملات الباطلة، لذا لايجوز المساهمة فيها إلاَّ إذا حددت الأغراض أو نص فيها على التقيد بأحكام الشريعة الإسلامية والامتناع عن كل مايخالفها. واللَّه سبحانه وتعالى أعلم.
* * *

5/151/81……مايستحقه الشريك في عقد فاسد

[333] تقدم إلى اللجنة السيد/ ماجد، وقدم السؤال الآتي:
…نحن أربعة شركاء في كراج لتصليح السيارات، ونحن مستأجرون الكراج من المستأجر الأساسي شريطة أن نترك الكراج حين يشاء أو حين نشاء، والسبب في ذلك أننا لم ندفع له فروغاً ( خلواً) في الكراج، ويوجد بين الشركاء الأربعة الأول، وهو الذي دفع ثمن عدة العمل، وعمل بعض الإصلاحات للكراج، ودفع عدة أشهر عندما كان الكراج في أوائل عمله دون إنتاج لتغطية المصاريف، ووصل هذا المبلغ إلى /2700 دينار، شريطة أن يدفع المبلغ إلى الشريك الأول وهو الممول من مدخول الكراج وسدد من المبلغ المذكور مبلغا وقدره/1190 دينار، وبقي من المبلغ 1510 دينار، ونحن نأخذ راتباً شهريا للفرد الواحد قدره/170 دينار، وصافي المبلغ يأخذ الشريك الأول 20% من مدخول الكراج، والباقي يوزع على الشركاء الثلاثة،

424

(1/275)


وفي يوم 11/4/1981 انتقل إلى رحمة اللَّه تعالى أحد الشركاء الثلاثة وذلك في منزله.
…والمطلوب الآن معرفة ماحق المتوفى على شركائه، عملاً بأن مدخول الكراج هو من أتعاب الشركاء الثلاثة دون الشريك الأول الذي لايعمل ضمن الكراج، ويأخذ حصته مقابل المبلغ الذي أسس به الكراج، نرجو إفادتنا بالحكم الشرعي في هذا الموضوع.

* وبعد عرض الموضوع على اللجنة رأت مايلي:
…أولاً ـ أن العقد الشفوي الذي تعاقدوا عليه عقد فاسد من وجهين:
…أولهما: أن الشريك الأول يأخذ نسبة من الأرباح في نظير تمويله بشرط أن تبقى هذه النسبة حتى بعد سداد ماأنفقه على الكراج.
…ثانيهما: أن اشتراط أن يكون لكل من العاملين أجر سوى النسبة ضمن الأرباح شرط فاسد، وعلى هذا فينبغي أن يعاد الاتفاق مع الشركاء على صورة مشروعة.
…ثانياً: مايستحقه ورثة المتوفى هومايقابل الأيام التي عمل بها في شهر إبريل وهي ـ كما يقولون ـ أحد عشر يوماً. واللَّه أعلم.
* * *

6/35ع/84……الرشوة لزيادة المبيعات

[334] عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من شركة تجارية، وموضوعه:
…الهدايا والرشاوي في المعاملات مع الجمعيات التعاونية. ملخصه كالآتي:
…نحن شركة تجارية تعمل في مجال استيراد وبيع العطور والمواد

425
الغذائية والاستهلاكية جملة ومفرقاً، ونقوم بتسويق بضائعنا للجمعيات التعاونية.

…ونحن كشركة تجارية نتعامل مع الجمعيات التعاونية نلاقي صعوبات لاحدود لها بإقناع إدارة الجمعية ككل، والعاملين فيها بإدخال صنف معين إلى سوق الجمعية حيث جرت عادة بعض الشركات المتعاملة مع الجمعية بإعطاء هدايا لبعض العاملين في الجمعية لقبول بعض أو كل بضائعها والاستمرار بعرض هذه الأصناف في سوق الجمعية.
…ونحن كشركة رأينا أن نكون على علاقات طيبة مع العاملين عن طريق الكلمة الطيبة والابتسامة وبشاشة الوجه وحسن الأخلاق، وبما أن بعض العاملين في الجمعية يطلب مايسمى هدية، وتؤخذ على الأشكال التالية:

(1/276)


…1 ـ مبالغ نقدية.
…2 ـ سلع عينية إما من نفس البضاعة المعروضة للجمعية أو أصناف أخرى تبيعها الشركة يطلبها العامل لرغبته بها ولايريد شراءها.
…3 ـ هدايا مجانية تقدمها الشركات الأجنبية لتقديمها لزبائننا كعينات أو هدايا.
…4 ـ عينات وهدايا لأجل الدعاية من نفس السلعة المعروضة للبيع تقدمها الشركات المصنعة للسلعة لترويج البضاعة ليسمح للزبائن بتجربتها قبل الشراء وهذه العينات تكلف الشركة مبلغاً بسيطاً جداً أو لاتكلف شيئاً إطلاقاً.
…5 ـ هدايا سنوية تساعد على نشر اسم الشركة في السوق وتكلف مبالغ بسيطة.

426
…6 ـ هدايا سنوية غالية الثمن كذلك لنشر اسم الشركة في السوق.
…يرجى الأخذ بعين الاعتبار بأنه إذا لم نقم بتوزيع بعض أنواع الهدايا المشار إليها، فإن مصالحنا سوف تتعطل، مما يعرض الشركة للخسارة.
…لذلك نرجو إفادتنا عن أشكال الهدايا التي يمكننا تقديمها من المواد المبينة أعلاه.

* أجابت اللجنة بما يلي:
…إن الصور التي ذكرت في السؤال من قبيل الرشوة المحرمة، فلا يجوز إعطاؤها أو أخذها وإن أعطيت للجمعيات نفسها فلا بأس ولا بأس بتوزيع العينات التي جرت العادة بتوزيعها على الجمهور للدعاية التجارية فقط لتعريف الناس بهذه البضاعة. واللَّه أعلم.

* * *

427
كتابُ المعاملات

…………بابُ : الوَقف

1/24ع/84……الإطعام من ريع الوقف في المناسبات

[335] عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من مدير شؤون الوقف، وهو كالآتي:
…تقوم إدارة الوقف بالاشتراك مع بيت الزكاة بتقديم وجبات إفطار في شهر رمضان المبارك في عشرة مساجد متفرقة.

…تقترح إدارة الوقف الاستمرار في تقديم وجبات الطعام بنفس العدد، وفي ذات المساجد، أو في المساجد التي تحددها إدارة المساجد بالوزارة، وذلك خلال الأيام الستة الأولى من شهر شوال.

…فيرجى الإفادة عن جواز الصرف من الأوقاف الخيرية، أو من أوقاف أخرى، ومدى جواز الإطعام في غير رمضان.

* أجابت اللجنة بما يلي:

(1/277)


…إنه لامانع شرعاً من إطعام الفقراء والمساكين من الأوقاف المشروط فيها الإطعام، سواء في رمضان أو في غيره. واللَّه سبحانه وتعالى أعلم.

* * *

428
3/59/79……استفادة المولود من الوقف الذري قبل إنهائه

[633] عرض سؤال المدعو/ بندر، ونصه:
…هناك وقف للذرية وذرية الذرية، وقد تم حل وإنهاء هذا الوقف من قبل محكمة الاستئناف العليا بتاريخ 10/4/78 وأيلولته ملكاً لمستحقيه بالتساوي للذكر مثل حظ الأنثى، وقد تم وضع مولود جديد من قبل إحدى الوريثات بتاريخ 26/12/78، فهل يحل لهذا المولود الجديد أن يدخل ضمن المستحقين لهذا الوقف؟

* أجابت اللجنة بما يلي:
…إن غالب الظن ـ بناءً على التواريخ المذكورة في السؤال ـ أن هذا الحمل كان موجوداً وقت صدور الحكم بتقسيم الوقف على المستحقين، لأن الفرق بين صدور الحكم بتقسيم الوقف علىالمستحقين وبين الولادة بالتاريخ الشمسي ثمانية أشهر وستة عشر يوماً، وبالتاريخ القمري مايقارب ثمانية أشهر وثلاثة وعشرين يوماً، وهذا مايجعلنا نظن ظناً قويا أن هذا الحمل كان موجوداً عند صدور الحكم، وعلى هذا فالجنين المذكور هو من أهل الاستحقاق في ثمن الوقف المذكور بشرط أن يولد حياً، ألا ترى أنه تجوز الوصية له، وأنه يستحق في الميراث؟ واللَّه أعلم.
* * *
4/24ح/84……الاقتراض من مال الوقف

[337] عرض على اللجنة الاستفتاء الموجه من السيد/ وكيل الوزارة:
…بشأن الإِسهام من أموال الوقف الخيري في صندوق القرض الحسن بطريقة الوقف بقصد الإِقراض.

429
* أجابت اللجنة بما يلي:
…إنه لامانع من ذلك لأنه من وجوه البر، ويفضل أن يكون مما اشتمل فيه شرط الوقف على وجوه الخيرات بدون تقييد. واللَّه سبحانه وتعالى أعلم.
* * *
1/13ح/84……الوقف الخيري

[338] حضر إلى اللجنة السيد/ مشاري، وقدم الاستفتاء الآتي:

(1/278)


…أرجو إفتائي بتركة والدي والتي هي عبارة عن دكان جعله ثلثاً لوالده ووالدته، وحيث يجري الآن تثمينه ونحن بحاجة ماسة إلى المال لمتطلبات الحياة، وحيث إننا ثلاثة أبناء: اثنان ذكور وأنثى واحدة ولم يدرّ علينا أي مبلغ منذ وفاة والدي، كذلك بعد مشاوراتنا مع بعض اتفقنا على توزيع المبلغ حسب الشرع، وبعد إفتائكم لنا، وقال مقدم الطلب: إن لوالدي محلاً وسوف يثمن الآن ونحن لانأخذ شيئاً من ريعه.

* أجابت اللجنة:
…أن الوقف للخيرات والبر، ولا استحقاق لأحد غير الخيرات، وإذا ثُمن فلا يستحق الثمن أحد من ورثة الواقف، ويُشترى به عين تحل محل الوقف ويكون حكمها كحكم الوقف وشرطها كشرطه. واللَّه أعلم.
* * *
2/29ع/84……بيع الوقف

[339] عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من مدير بلدية مدينة خليجية ، ونصه كما يلي:
…تقع في أحد أحياء مدينتنا قطعة أرض صغيرة كانت مخصصة كمصلى

430
للعيد، وفي بداية النمو والتطور العمراني والسكاني ضاق المصلى بمن يؤمه من المصلين، وحرصاً من البلدية على إتاحة المجال لجميع المسلمين المقيمين في تأدية صلاة العيد قامت قبل أكثر من عشر سنوات بإيجاد موقع مناسب لهذا الغرض، وحولت المصلى القديم (المسجل وقفاً ) إلى حديقة للأطفال زودتها ببعض الألعاب التي تفيدهم وتحميهم من أخطار التسكع واللعب في الطرقات والأماكن العامة.
…وحيث إن البلدية عازمة على إنشاء حديقة عامة بدلاً من حديقة الأطفال المقامة على أرض مصلى العيد القديم، وذلك ضمن الخطة الرامية إلى إيجاد منتزهٍ لسكان المنطقة لقضاء أوقات فراغهم تبعاً لحاجة المدينة الماسة إلى حدائق عامة.
…وقبل أن يباشر المقاول عمله في تنفيذ المشروع رأت اللجنة المختصة التابعة للمجلس البلدي الكتابة إلى دار الفتوى والتشريع بالكويت راجية النظر في هذا الموضوع والإفتاء فيه.

(1/279)


…نرجو التفضل بإعلامنا إذا كانت أحكام الشريعة الإسلامية السمحاء تتيح لهذه الدائرة استملاك أرض مصلى العيد القديم للمنفعة العامة، علماً بأن المنطقة عامرة بالمساجد بما يفي حاجة المسلمين.

* أجابت اللجنة بما يلي:
…إنه إذا كانت الأرض المشار إليها مسجلة على أنها وقف ( وليست موقوفة مسجداً) ودعت المصلحة إلى تحويلها إلى مرفق من المرافق العامة فإنه يجوز استبدالها، وصورة الاستبدال الممكنة هنا هي أن تقدم لمعرفة السعر الحقيقي الذي تباع به في حينه، ثم يؤخذ الثمن ويُشترى به عقار آخر ويسجل وقفاً، وتراعى المصلحة في شراء هذا العقار على صورة أرض

431
أو بناء، ولابد من الحصول على إذن من القضاء في جميع هذه التصرفات، والتعاون مع ناظر الوقف( ممثلاً في وزارة الأوقاف). واللَّه أعلم.
* * *
9/21/83……تصرف الأوقاف في أملاكها

[340] عرض على اللجنة السؤال التالي:
…هل يجوز لإدارة الوقف القيام بصرف إيرادات الأوقاف الخيرية لشراء مشاريع ( عمارات ) استثمارية تدر عائداً يصرف للمستحقين؟

* أجابت اللجنة:
…أنه يجوز لإدارة الوقف القيام بصرف الفائض من إيرادات الأوقاف الخيرية لشراء مشاريع استثمارية تدر عائداً يصرف للمستحقين وذلك بعد تنفيذ شروط الواقفين الأصلية، على أن هذه المشاريع الاستثمارية تظل من قبيل الريع لامن قبيل أصل الوقف بحيث يجوز في المستقبل عند الحاجة بيعها وإنفاق ثمنها في الخيرات المنصوص عليها دون حاجة إلى استبدال. واللَّه سبحانه وتعالى أعلم.
* * *

1/47ع/84……تصرف الأوقاف في أملاكها

[341] عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من مدير شؤون الوقف، وهو كما يلي:
…نود الإحاطة أنه كان لمسجد ما عقار موقوف تم استملاكه للصالح العام، واشترت الوزارة بدلاً منه عقاراً آخر لنفس الوقف وبذات الشروط مع عدة أوقاف أخرى، وأن لهذا الوقف رصيداً بخزانة الوزارة وريعاً شهريا مثله

432

(1/280)


في ذلك مثل أوقاف المساجد المنتشرة بدولة الكويت، وحيث إنه تم عرض موضوع إعادة بناء المسجد على الوزارة لاتخاذ اللازم، وحيث إن رصيد هذا الوقف لايتناسب مع القيمة اللازمة لإعادة بناء المسجد.
…فيرجى إبداء الرأي في مدى إمكانية إعادة بناء ذلك المسجد من أوقافه مع إشراك أوقاف مساجد أخرى حتى يتسنى للوزارة اتخاذ الإجراء المناسب على ضوء الرأي الشرعي في ذلك الصدد.

* أجابت اللجنة بما يلي:
…يجوز الأخذ مما يفضل من ريع أوقاف المساجد لصالح مسجد محتاج لقلة ريعه أو لكثرة تكاليف صيانته، أو تجديد بنائه، وقد سبق لبعض أعضاء اللجنة الذين شاركوا في دراسة مشروع قانون الوقف اختيار كون أوقاف المساجد وحدةً واحدة على أن يبدأ بالمسجد المنصوص عليه في وقف ذلك الريع. واللّه أعلم.
* * *

2/47ع/84……نقل الموقوف من مسجد لآخر

[342] عرض على اللجنة السؤالان المقدمان من مدير إدارة المساجد، وهما كما يلي:
…أولاً: لو وقف مسلم مكتبة بكامل كتبها على مسجد معين ولم تعد إليها حاجة في هذا المسجد لقلة المصلين فيه، أو لأن فيه مكتبة أخرى، أو لأن أكثر المصلين لايستطيعون الانتفاع بها.
…هل يجوز نقل هذه المكتبة الموقوفة على هذا المسجد إلى مسجد آخر أشد حاجة إلى هذه المكتبة ؟

433
* أجابت اللجنة بما يلي:
…يجوز نقل المكتبة الموقوفة على مسجد معين إلى مسجد آخر إذا لم تعد هناك حاجة إليها في المسجد الأول، أو إذا قلّت المنفعة بها فيه وكانت الحاجة في المسجد المنقول إليه أشد، أو النفع أكثر، لأن في ذلك تحقيق غرض الواقف على وجه أكمل. والله أعلم.
* * *

…ثانياً: لو وضع مسلم مكتبة في مسجد من المساجد ولاتعرف نيته هل هي وقف على هذا المسجد بالذات أم لا ؟.
…وهل يجوز نقل المكتبات التي سبق أن وضعتها الوزارة في بعض المساجد إلى أخرى لغرض الانتفاع بها؟

* أجابت اللجنة بما يلي:

(1/281)


…وضع شخص مكتبة في مسجد من المساجد مع إتاحة الانتفاع بها لعامة الناس دليل ظاهر على إرادته الوقف ولو لم يصرح بذلك، أما إن صرح بغير ذلك فيؤخذ بتصريحه، لأن التصريح أقوى من دلالة الحال، وعليه يجوز نقلها إلى مسجد آخر حسب التفصيل المبين في السؤال الأول.
…أما المكتبات التي تضعها الوزارة في بعض المساجد فإنها من قبيل الإرصاد (أي التخصيص من ولي الأمر ونوابه لمصلحة قائمة ) والأمر فيه أوسع، لأن الإرصاد إذا انتفت المصلحة أو قلت يجوز تغيير التخصيص، وعليه يجوز نقل تلك المكتبات بحسب الحاجة والمصلحة إلى مساجد أخرى. واللَّه أعلم.
* * *

434
5/6ع/83……وقف ثلث المال لجهة خيرية

[343] حضر إلى اللجنة السيد/أمين وقدم الاستفتاء الآتي:
…رجل يريد أن يوقف ثلث ماله إلى وزارة الأوقاف أو إلى أي جهة خيرية أخرى، فما حكم الإسلام في ذلك؟ وشكراً .

* أجابت اللجنة:
…أنه لامانع من أن يقف ثلث ماله إلى أي جهة خيرية وهو حر في اختيارها حسب مايرى فيه المصلحة. واللَّه أعلم.
* * *

4/25/83……الوكالة وتعيين ناظر جديد للوقف

[344] عرض السؤال المقدم من مدير شؤون الوقف ونصه الآتي:
…تقدم المستحقون في وقف المرحوم/ محمد إلى بيت التمويل الكويتي بطلب النظارة للوقف المذكور باستثمار أعيان الوقف وإدارتها وتوزيع ريعها على الورثة بما يحقق لهم النفع ويحفظه. الأمر الذي جعل بيت التمويل الكويتي ممثلاً في رئيس مجلس إدارته يطلب رأي الوزارة في ذلك مع استعداده للقيام بإدارة الوقف المشار إليه والإشراف عليه، فيرجى الإفادة برأي اللجنة الموقرة في هذا الخصوص، علماً بأن هذا الوقف ذري ومرفق طيه صورة من حجة الوقف.

* وبعد الاطلاع على صورة حجة الوقف المذكور أجابت اللجنة بما يلي:
…إذا كان للوقف ناظر معين بنص الواقف أو بطريق القضاء فله أن ينيب من يثق به لإدارة الوقف، ويكون الناظر مسؤولاً عن تصرفات وكيله.

435

(1/282)


أما تثبيت ناظر جديد في هذه القضية فلا بد فيه من الرجوع إلى القضاء. واللَّه سبحانه وتعالى أعلم.
* * *
1/21/83……الوكالة في توزيع ريع الوقف

[345] عرض على اللجنة السؤال التالي:
…هل يجوز لناظر الوقف أن يسلم ريع الوقف لبيت الزكاة ليقوم بتوزيعه؟ أم من الأفضل أن يقوم ناظر الوقف بتوزيعه حسب وصية الواقف وإلى الجهات التي يراها مناسبة ؟
* أجابت اللجنة:
…أنه يجوز لناظر الوقف توكيل بيت الزكاة بتوزيع ريع الوقف كلاً أو جزءاً حسب شروط الواقف بشرط الاطمئنان والاستيثاق والمتابعة، وأن الأفضل قيام ناظر الوقف بذلك إذا توفرت لديه الوسائل لتنفيذ شروط الواقف وعليه استكمالها إن لم تكن متوفرة. واللَّه أعلم.
* * *
3/173/81……وقف البيت على مسجد شفوياً

[346] عرض السؤال المقدم من السيد/ خليفة وهو:
…لي عمة أبدت لي رغبتها قبل وفاتها بسنة واحدة بأن توقف بيتها على مسجد، وطلبت مني أن أذهب إلى وزارة الأوقاف لأعرض عليهم هذه الفكرة. إلاَ أنني انشغلت عن إتمام هذه المهمة،والآن وقد تم بيع البيت وأخذ الورثة نصيبهم من هذا البيت.
…والسؤال الآن هو: مامصير حصتي من هذا الإرث، هل تعتبر وقفاً مع العلم أن عمتي ليس لها أولاد.

436
* أجابت اللجنة بما يلي:
…إنه إذا قالت له وهي في مرض موتها ( وقفت بيتي هذا على مسجد من المساجد) نفذ هذا الوقف من الثلث، أما إن قالت هذا وهي في صحتها نفذ في الكل وصار وقفاً لايحل له تملكه.
…أما إذا قالت كما ورد في الاستفتاء ( أرغب أو أود) فإن هذا لايعتبر وقفاً، ويعتبر تركة يحل له أن يتملك نصيبه منه. واللَّه أعلم.

* * *

وصلَّى اللَّه على سيِّدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
وآخر دعوانا أن الحمد للَّه رب العالمين

437

……تم بحمد اللَّه وتوفيقه الجزء الأول من الفتاوى
……الصادرة عن الإدارة العامة للإفتاء والبحوث الشرعية
……بدولة الكويت لما بين عامي 1977 ـ 1984م،

(1/283)


……وسيليه إن شاء اللَّه الجزء الثاني ويتضمن الفتاوى
……الصادرة في مواضيع ( الأحوال الشخصية ـ
……الجنايات والحدود ـ الحظر والإباحة ـ السياسة
……الشرعية ـ الطب) لنفس السنوات المذكورة.

438
فهرس الجزء الأول

الموضوع…………………… الصفحة
________________________________________________________________________________
مقدمة .............................................................…5
الإفتاء ولجانه وتطور إدارته
في دولة الكويت
تمهيد .............................................................…15…
أولاً.. وقبل كل شيء..............................................…15
الفتوى في الكويت ................................................…18
جهود متعددة في خدمة المستفتي ..................................…20
رجال الإفتاء.. في تاريخ الكويت..................................…21
خطوات رسمية في الاتجاه الصحيح................................…25
مراسل تطور الإدارة العامة للإفتاء والبحوث الشرعية..............…26
التطوير الإداري للجنة الفتوى ......................................…28
الفتوى الهاتفية ....................................................…34
السادة المشايخ المكلفون بالفتوى الهاتفية............................…35
استقلال لجنة الفتوى ..............................................…37
منهج عمل هيئة ولجان الفتوى في الكويت..........................…38
كيف جُمع هذا القسم من الفتاوى....................................…41
الفتوى
التعريف بالفتوى....................................................…45

439

أول من قام بالإفتاء ................................................……46…
الحكم التكليفي…...................................................……47

(1/284)


تعيُّن الفتوى .....................................................…..……48
منزلة الفتوى ......................................................……49
تهيُّب الإفتاء والجرأة عليه........................................…...……50
الفتوى بغير علم .................................................…...……51…
أنواع مايُفتى فيه .................................................…...……52
حقيقة عمل المفتي...................................................……52
شروط المفتي…....................................................……55…
الإفتاء والقضاء.....................................................……62
ماتسند إليه الفتوى...................................................……64
المصادر التي يعتمد عليها المفتي والقاضي غير المجتهد............……65
الإفتاء بالرأي ......................................................……66…
الإفتاء بما سبق للمفتي أن أفتى به ...............................…..……67
تتبُّع المفتي للرخص.................................................……68
إحالة المفتي على غيره.............................................……70…
تشديد المفتي وتساهله...............................................……70
درجات المفتين .....................................................……72
آداب المفتي.........................................................……73
مراعاة حال المستفتي ..............................................……75
صيغة الفتوى.......................................................……78
الخطأ في الفتيا.....................................................……81
رجوع المفتي عن فتياه.............................................……81
ضمان مايتلف بناء على الخطأ في الفتوى .........................……83

(1/285)


الإمام وشؤون الفتوى…............................................……84
حكم الاستفتاء…....................................................……85…
من لم يجد من يفتيه في واقعته .....................................……86

440

معرفة المستفتي حال من يستفتيه ...........................................…86…
تخير المستفتي من يفتيه ....................................................…87…
مايلزم المستفتي إن اختلفت عليه أجوبة المفتين .............................…88
أدب المستفتي مع المفتي....................................................…90
هل يلزم المستفتي العمل بقول المفتي .......................................…91
حكم المستفتي إن لم يطمئن قلبه إلى الفتيا ..................................…92
بطاقات تعريف وتكريم للسادة العلماء
الذين شاركوا في لجان الفتوى منذ نشأتها حتى اليوم
الشيخ عبد اللَّه محمد النوري ................................................…96…
الشيخ أحمد محمد الأحمر ...................................................…98
الشيخ رضوان رجب البيلي .................................................…100
الشيخ حسن مراد مناع ......................................................…102
الدكتور محمد سليمان الأشقر.................................................…104
الدكتور بدر المتولي عبد الباسط ....................................... … 106 …
الشيخ عطية محمد صقر .....................................................…108
الدكتور خالد مذكور المذكور ................................................…110
الدكتور عبد الستار عبد الكريم أبو غدة ......................................…112
الشيخ محمد محمود علي الأزرق ............................................…114

(1/286)


الدكتور محمد فوزي فيض الله ..............................................…116
الشيخ عبد القادر عبد الله خلف العاني .......................................…118
الدكتور حامد عبدالحميد جامع................................................…120
الدكتور عجيل جاسم النشمي .................................................…122
الشيخ محمد زكي الدين محمد القاسم .........................................…124
الدكتور محمد عبد الغفار الشريف ............................................…126
الدكتور عيسى زكي عيسى ...................................................…128
الشيخ عز الدين محمد توني ...................................................…130
الدكتور عبد الحكيم علي أحمد المغربي ........................................…132

441…

الدكتور أحمد الحجي محمد المهدي الكردي......................................…134
الدكتور جاسم محمد مهلهل الياسين ..............................….........…136
تنبيه هام ..................................................................…138
كتاب العقائد
* باب: الإسلام والردّة .............................................…143
1 ـ إسلام فتاة ...........................................................…143
2 ـ اتباع الأولاد خير الأبوين ديناً .......................................…144
3 ـ إسلام زوج المسيحية ................................................…144
4 ـ دور وزارة الأوقاف في تطبيق الشريعة..............................…145
5 ـ تفريق من أسلمت عن زوجها النصراني .............................…145
6 ـ مايترتب على الدخول في الإسلام ....................................…146
7 ـ تغيير اسم غير إسلامي ..............................................…147

(1/287)


8 ـ ربط السياسة بالدين ...................................................…147
9 ـ التفريق بين المرتد وزوجته ..........................................…148
10 ـ إنكار مانص عليه القرآن ...........................................…149
11 ـ استتابة المتلفظ بالكفر ...............................................…152
12 ـ سب اللَّه تعالى وأثره ...............................................…153
* باب: التوحيد والنبوات ...........................................…154…
13 ـ محمد صلى الله عليه وسلم آخر الأنبياء.............................…154…
14 ـ رمي المطبوعات المشتملة على اسم اللَّه تعالى .....................…154
15 ـ حال عيسى عليه السلام ............................................…155
16 ـ الأخذ بالسنة في الدين ..............................................…156
17 ـ إقامة المسلمين في ديار الظالمين....................................…156
18 ـ هل يشبه الصائم ربه ...............................................…157
* باب : الغيبيات والإيمانيات ......................................…158
19 ـ تسلط الجن على الإنسان ..........................................…158
20 ـ الأمراض المتسببة عن الجن .......................................…159

422…
21 ـ تسلط الجن على الإنسان...........................................…159
22 ـ تسلط الجن على النساء.............................................…160
23ـ تعلم السحر ........................................................…160…
…* باب : الأذكار والتسبيح .......................................…162
24 ـ طباعة ونشر أحاديث وأدعية في المساجد ..........................…162
25 ـ الذكر الجماعي .....................................................…162

(1/288)


26 ـ استخراج الجن بالأدعية المأثورة ..................................…163
27 ـ التعاويذ المشروعة وغير المشروعة ................................…164
28 ـ حالات استعمال التعاويذ .............................................…164
…* باب : الشخصيات الإسلامية......................................…166
29 ـ التشكيك بالصحابة وأعمالهم .........................................…166
30 ـ شفاعة الأولياء والصالحين ..........................................…171
…* باب: القرآن والتفسير ...........................................…172…
31 ـ الالتزام بقراءة القرآن الكريم حرفياً ..................................…172
32 ـ قراءة القرآن على الميت .............................................…173
33 ـ قراءة القرآن على الميت ............................................…173…
34 ـ التصرف بالمصاحف البالية .......................................... 173
35 ـ الاتكاء على الآيات القرآنية ..........................................…174
36 ـ دفع الأجرة على تسجيل القرآن ......................................…175
37 ـ مس المصحف دون طهارة ..........................................…176
38 ـ حمل غير المسلم المصحف ..........................................…176
39 ـ كتابة الآيات على شكل صور ........................................…177
40 ـ تقبيل المصحف ......................................................…178
41 ـ قراءة القرآن بصوت عال ............................................…178
42 ـ تعمد الخطأ لتعليم القرآن .............................................…179
43 ـ ضبط لغة القرآن بالتجويد ...........................................…179
……………

443
كتاب العبادات

(1/289)


…* باب الطهارة........................................................…183
44ـ المسح على الجوربين ..................................................…183
45ـ تغسيل من مات في بلاد غير إسلامية ..................................…183
46ـ طهارة العطور .........................................................…184
47ـ مس غير المسلم المصحف الشريف ....................................…184
48ـ طهارة صاحب سلس البول .............................................…185
49ـ دهن الجسم قبل الوضوء ................................................…186
50ـ طهارة البترول ..........................................................…186
51ـ الوضوء بماء الكويت المقطر............................................…186
…* باب الصلاة .......................................................…188
52 ـ الصلاة على الميت الغائب ............................................…188
53ـ مدة قصر الصلاة ......................................................…189
54ـ قصر الصلاة ..........................................................…189
55ـ من أسباب جمع الصلاة ................................................…190
56ـ التكلم في الصلاة .......................................................…190
57ـ الجمع بين الصلوات ....................................................…191
58ـ إمامة المرأة في الصلاة .................................................…192
…ـ أذان المرأة .........................................................…192
59ـ أوقات صلاة الفجر ......................................................…192
60 ـ غياب العلامات المميزة للعشاء والفجر .................................…194

(1/290)


61ـ توقيت الصلاة والصيام في البلاد النائية .................................…194
62ـ صلاة المعذور ..........................................................…198
63ـ قضاء الصلاة ...........................................................…198
64ـ الصلاة في المقبرة ......................................................…199
65ـ مسجد بني بأموال ربوية ................................................…199
66ـ مالايجوز من الدعاء في الصلاة .........................................…200…
67ـ الصلاة خلف إمام من غير المذاهب الأربعة ............................…200

444
68ـ لوحات عاكسة ومزخرفة فوق المصلين .................................…201
69ـ الصلاة بعد استعمال الكحول في العلاج .................................…201
70ـ صلاة النساء في المصليات الخاصة بهن ................................…201
71ـ قراءة الفاتحة خلف الإمام ...............................................…203
72ـ من حاضت أو طهرت في وقت الصلاة .................................…203
73ـ الصلاة في ملابس معطرة بالكحول .....................................…204
…ـ قضاء الفوائت .....................................................…204
74ـ من أين يبدأ القصر والجمع ..............................................…205
75 ـ مسافة القصر والجمع ...................................................…205
76ـ الجمع بين الصلاتين لعذر ...............................................…206
77ـ الصلاة خلف دورة المياه ................................................…207
78ـ الاتجاه إلى القبلة في الطائرة ............................................…207
79ـ الصلاة في الطائرة ......................................................…208

(1/291)


80ـ الصلاة في مكان فيه صور وتماثيل .....................................…208
81 ـ تأخير الصلاة عن أول وقتها ...........................................…209
82 ـ تأخير الصلاة قليلاً لظروف العمل .....................................…209
…* باب: صلاة الجمعة..................................................…210
83 ـ صلاة الجمعة للمسافر .................................................…210
84 ـ صلاة الجمعة للنساء ...................................................…211
85 ـ خطبة الجمعة بغير العربية .............................................…211
86 ـ العدد المطلوب لصلاة الجمعة في القرى ...............................…213
87 ـ صلاة الجمعة في المنطقة الصناعية ....................................…213
88 ـ تخلف الطبيب عن الجمعة للعلاج ......................................…214
89 ـ وجوب الجمعة على المقيمين في البلاد من غير أهلها ..................…214
90 ـ إقامة الجمعة في قرية ..................................................…215
91 ـ توزيع نشرات بخطب الجمعة ...........................................…215
92 ـ إقامة الجمعة في البر ...................................................…216

445…

…* باب: صلاة العيد ....................................................…217
93 ـ أداء صلاة العيد في قاعات اللهو .......................................…217
94 ـ خطبتا صلاة العيد ......................................................…218
95 ـ اجتماع العيد والجمعة ..................................................…219
…* باب: المساجد .......................................................…221
96 ـ تسمية المسجد بالجامع ..................................................…221

(1/292)


97 ـ التشويش على المصلين بالقرآن .........................................…221
98 ـ إطلاق أسماء الرسل على المساجد ......................................…222
99 ـ مسجد بني بأموال ربوية ................................................…222
100 ـ توحيد الأذان في المساجد .............................................…223
101 ـ التأمين على مسجد في بلد غير مسلم .................................…223
102 ـ التصرف بأثاث المسجد القديم ........................................…224
103 ـ التصرف بما جمع لمسجد بعد بنائه ..................................…225
104 ـ الدفن في المسجد ....................................................…226
105 ـ مسجد تحت دورة مياه ...............................................…226
106 ـ بناء المساجد من أموال الزكاة .......................................…227
107 ـ تحويل المسجد من مكان لآخر ......................................…228
108 ـ التصرف بأرض مصلى العيد .......................................…228
109 ـ دخول السياح الأجانب للمساجد ......................................…229
110 ـ أصوات الساعات في المسجد ........................................…229
…* باب: الصوم........................................................…231…
111 ـ توقيت الصيام في البلاد النائية من الكرة الأرضية ....................…231
112 ـ التقليد في رؤية الهلال ...............................................…232
113 ـ دخول الشهر العربي بالحساب ........................................…232
114 ـ اختلاف المطالع لهلال رمضان .......................................…233
115 ـ تتابع صوم كفارة القتل ................................................…234

(1/293)


116 ـ استعمال السواك والعطر أثناء الصوم.................................…235

446

117 ـ إفطار المسافر في الطائرة ............................................…236
118 ـ إفطار المسافر في الطائرة ............................................…236
119 ـ إثم صاحب العمل إذا أفطر العمال عنده ...............................…237
120 ـ إفطار الحامل .........................................................…238
121 ـ هل للصائم أن يأكل بعد طلوع الفجر...................................…238
122 ـ وطء الزوجة أثناء الصوم .............................................…239
123 ـ الجماع في نهار رمضان ..............................................…240
124 ـ الصيام في البلاد العربية ...............................................…240
125 ـ صيام ستة من شوال ...................................................…242
…ـ العجز عن فدية الصوم ..............................................…242
126 ـ مقدار فدية من أفطر لعذر شرعي، دفع فدية الإفطار نقداً .............…243
127 ـ إفطار المسافر في الطائرة ............................................…243
128 ـ مايبطل الصوم ومالايبطله ............................................…244
129 ـ قطع الصوم المتتابع خطأ .............................................…245
…* باب: الزكاة .........................................................…247
130 ـ زكاة الودائع ..........................................................…247
131 ـ زكاة الأوراق النقدية ..................................................…248
132 ـ زكاة السكن الخاص والخيل والمستغلآَّت ..............................…249
133 ـ زكاة القفلية ...........................................................…253

(1/294)


134 ـ زكاة الودائع الاستثمارية ..............................................…254
135 ـ زكاة أموال القصر ....................................................…255
136 ـ زكاة أموال الصغار والمجانين ........................................…255
137 ـ زكاة عروض التجارة ................................................…256
138 ـ زكاة مال خصص لبناء مسجد ........................................…257
139 ـ زكاة صناديق التعاون ................................................…257
140 ـ زكاة العقار والأراضي ...............................................…258
141 ـ زكاة العقار ...........................................................…258

447

142 ـ زكاة الديون ومكافآت الموظفين ......................................…259
143 ـ زكاة المشترى قبل قبضه .............................................…260
144 ـ زكاة الأموال المختلطة بالحرام .......................................…260
145 ـ شراء بيت من الزكاة للأيتام ..........................................…261
146 ـ شراء سكن من الزكاة ................................................…262
147 ـ نقل الزكاة ............................................................…262
…ـ شراء سيارة نقل الموتى من الزكاة ................................…262
148 ـ صرف الزكاة لمن حلت به المجاعة ..................................…263
149 ـ التردد في نية الاستثمار .............................................…263
150 ـ صرف الزكاة لجلب المياه .............................................…264
151 ـ استثمار الزكاة في مصالح الدعوة .....................................…264
152 ـ زكاة الأرض ..........................................................…266

(1/295)


153 ـ زكاة الأرض ..........................................................…266
154 ـ زكاة الأسهم ...........................................................…267…
155 ـ زكاة الأسهم ...........................................................…267…
156 ـ زكاة الأسهم ...........................................................…268…
157 ـ زكاة الأسهم ...........................................................…269
158 ـ استثمار أموال الزكاة ..................................................…269
…ـ تأخير تنفيذ مشاريع الزكاة ..........................................…269
159 ـ دفع الزكاة للدعوة الإسلامية ...........................................…270
160 ـ دفع كفارة الإفطار والفوائد الربوية للدعوة ............................…271
161 ـ الحاجة الفعلية للفرد في الزكاة ........................................…272
162 ـ تحديد زكاة الفطر .....................................................…273
163 ـ الاستقراض من الزكاة للمشاريع الإسلامية ...........................…273
164 ـ الزكاة مع كفارة اليمين والصدقة .....................................…274
165 ـ بناء المدارس من الزكاة .............................................…274
166 ـ بناء مؤسسات إسلامية ...............................................…275

448

167 ـ إنشاء ودعم المساجد من الزكاة….....................................…275…
168 ـ تعجيل الزكاة .......................................................…275
169 ـ زكاة الذهب المعد للبيع .............................................…276
170 ـ دفع الزكاة لليتامى والأرامل ........................................…276
…ـ دفع شيء من الزكاة لجمعية دينية ...............................…276

(1/296)


…ـ دفع الزكاة لطالب العلم الديني والدنيوي .........................…276
171 ـ دفع الزكاة لزوج البنت الفقير .......................................…278
172 ـ دفع الزكاة للمجمع الإسلامي ........................................…278
173 ـ دفع الزكاة للجمعيات الخيرية ........................................…279
174 ـ ديون الزكاة الواجبة .................................................…280
…ـ إخراج الزكاة عن أموال القاصر ..................................…280
175 ـ زكاة الأرض ........................................................…281
176 ـ زكاة أدوات العمل ...................................................…282
177 ـ زيادة مقدار الزكاة....................................................…283
…ـوما لم ترد فيه الزكاة................................................…284
178 ـ زكاة أسهم الشركات العقارية .........................................…284
…ـ من يتولى زكاة الودائع الثابتة ......................................…284
179 ـ دفع زكاة الفطر نقداً ..................................................…285
180 ـ دفع الزكاة للكتابي ...................................................…286
181 ـ من مصارف الزكاة..................................................…286
182 ـ دفع الزكاة للمنتخِبين.................................................…286
183 ـ دفع الدية من أموال الزكاة ..........................................…287
184 ـ العاملون على الزكاة ورواتبهم ......................................…288
185 ـ دفع الزكاة لإنشاء معهد طبي .......................................…289
186 ـ النية عند دفع الزكاة .................................................…291

(1/297)


187 ـ الفرق بين الضريبة والزكاة ..........................................…292
188 ـ تأخير الزكاة .........................................................…292

449

…ـ الحول المعتبر في الزكاة ..........................................…292
189 ـ طلب الإشهاد على استحقاق الفقير ....................................…293…
…ـ تأخير صرف الزكاة لما بعد الحول ................................…293
…ـ صرف الزكاة للعاصي المصرّ ....................................…293
…ـ التحري عند صرف الزكاة ........................................…293
…ـ استرداد الزكاة من الغني ..........................................…293
190 ـ تأخير إيصال الزكاة ..................................................…295
…ـ استثمار أموال الزكاة ..............................................…295
191 ـ إقراض أموال الزكاة للزواج ..........................................…297
192 ـ زكاة ذهب المرأة .....................................................…298
193 ـ توزيع الزكاة على أهالي المنطقة فقط .................................…298…
…ـ تأخير إيصالها إلى الفقراء ..........................................…298
…ـ استثمار الزكاة .....................................................…298
194 ـ صرف الزكاة في أنشطة متنوعة للدعوة .............................…299
195 ـ التصدق بالفوائد الربوية…..............................................…303
196 ـ دفع زكاة الفطر إلى مابعد العيد ...................................…303
…ـ تأخير زكاة الفطر إلى زكاة المال................................... …303
…ـ ضم زكاة الفطر إلى زكاة المال ....................................…303

(1/298)


…ـ دفع زكاة الفطر نقداً ................................................…303
…* باب : الحج والعمرة ..............................................…305…
197 ـ سِنُّ المَحْرَم للحج ....................................................…305
198 ـ ترك الحج بسبب الوباء ..............................................…305
199 ـ الجماع بعد الوقوف وقبل التحلل .....................................…306
200 ـ تنظيم حملات الحج ..................................................…307
201 ـ حج المرأة مع مجموعة نساء ........................................…309
202 ـ تجاوز الميقات بدون إحرام ..........................................…309
203 ـ خروج المعتدة للحج .................................................…310

450

204 ـ رمي الجمرات خارج المرمى........................................…310
205 ـ تقديم العمرة على الحج ..............................................…311
206 ـ حج الابن عن أبيه ..................................................…311
207 ـ محرم المرأة الكبيرة .................................................…312
208 ـ شرط الاستطاعة في الحج ...........................................…312
209 ـ حج المرأة عن الغير .................................................…313
…* باب : المقابر ......................................................…314
210 ـ نبش القبر بعد الدفن ..................................................…314
211 ـ استغلال أرض فيها قبور .............................................…314
212 ـ متى يجوز استعمال المقبرة ...........................................…315
213 ـ التبرع للبناء على القبور ..............................................…317

(1/299)


214 ـ تحويل المقبرة إلى حديقة .............................................…318
215 ـ إدخال آليات إلى المقبرة ..............................................…319
216 ـ البناء على القبور .....................................................…320
…ـ كتابة الاسم على القبر ..............................................…320
217 ـ بيع أرض المقبرة .....................................................…321
218 ـ نقل الميت .............................................................…321
219 ـ نزع الأسنان الذهبية عن الميت .......................................…322
…* باب: العقيقة والأضحية ..............................................…323
220 ـ الوقت الذي تشرع فيه العقيقة .........................................…323
221 ـ الأضحية عن الميت ..................................................…324
222 ـ ذبح الأضحية في البلاد النائية ........................................…324
…* باب: النذور والأيمان والكفارات ...................................…325
223 ـ القَسم العسكري .......................................................…325
224 ـ تعمد الكذب في اليمين ................................................…326
225 ـ كفارة اليمين ..........................................................…326
226 ـ العجز عن أداء النذر .................................................…327

451

227 ـ العجز عن أداء النذر ................................................…328
228 ـ العجز عن أداء النذر ................................................…328
229 ـ العجز عن الصوم المنذور ...........................................…329
230 ـ اليمين الغموس .......................................................…329

(1/300)


231 ـ دفع الكفارة لنشر الدعوة الإسلامية ...................................…330
232 ـ المرض لايقطع التتابع في صيام الكفارة ..............................…331
233 ـ كفارة الظهار .........................................................…332
234 ـ الإطعام بدلاً عن الصيام للعاجز ......................................…332
235 ـ الحاجة الفعلية للفرد في الكفارة .......................................…333
236 ـ كفارة القتل الخطأ ....................................................…333
237 ـ كفارة القتل العمد .....................................................…334
238 ـ كفارة اليمين ..........................................................…334
239 ـ الحنث في يمين فيه قطع رحم ........................................…335
240 ـ كفارة اليمين بالحرام .................................................…335
241 ـ كفارة اليمين بالطلاق .................................................…336
كتاب المعاملات
…* باب: البيوع ........................................................…339
242 ـ البيع بالأقساط ........................................................…339
243 ـ الشراء من بيت المال بالمزايدة .......................................…341
244 ـ التعامل تجارياً مع غير المسلمين .....................................…342
245 ـ بيع مواد للزينة فيها كحول ...........................................…342
246 ـ مجموعة أسئلة تتعلق بالذهب شراءً وبيعاً وتأجيراً، نقداً ومؤجلاً ......…343
247 ـ بيع الذهب بالذهب مع زيادة النقد .....................................…344
248 ـ بيع المواد الكحولية والمخدرة .........................................…345

(1/301)


249 ـ بيع الأسهم ............................................................…346
250 ـ بيع وشراء الأسهم ....................................................…347
251 ـ بيع الشيك بأقل من قيمته .............................................…348

452

252 ـ بيع الذهب بالذهب ...................................................…349
…ـ قيام القيد في الحسابات مقام القبض ................................…349
253 ـ بيع وشراء الأسهم ...................................................…350
…ـ بيع المشاريع .......................................................…350
254 ـ بيع القط .............................................................…352
255 ـ بيع الذهب بالذهب بزيادة نقدية ......................................…352
…ـ اعتبار الوزن في بيع الذهب بالذهب ...............................…352
…ـ التفاضل في بيع الذهب بالذهب ...................................…352
256 ـ بيع الأجل ...........................................................…355
257 ـ بيع المريض ........................................................…357
258 ـ استبدال المعاش التقاعدي ...........................................…358
…* باب: الأجرة .......................................................…359…
259 ـ أخذ الأجرة على السمسرة ...........................................…359
260 ـ الأجرة على الكفالة ..................................................…360
261 ـ العمولة على إيجاد عمل .............................................…361
262 ـ تأجير الرخصة التجارية .............................................…362
263 ـ تأجير الرخصة التجارية .............................................…362

(1/302)


264 ـ فسخ عقد الإجارة ....................................................…363
…* باب : الاستثمار والخلو .............................................…365
265 ـ استثمار أموال إعانة المرضى ........................................…365
266 ـ الخلو في الشريعة الإسلامية ..........................................…366
267 ـ رفع الإيجار بدلاً من الخلو ...........................................…367
268 ـ ضمان الربح في الاستثمار ..........................................…367
269 ـ استثمار الأموال لدى شركة تضمن الربح ............................…367
…* باب: الغش والتزوير ...............................................…369
270 ـ الغش في الامتحان ..................................................…370
271 ـ تزوير وتغيير الاسم.................................................. 370
453

272 ـ تزوير الأوراق الرسمية .............................................…370
…* باب: القرض والربا والبنوك .......................................…372
273 ـ الاقتراض من البنوك الربوية.........................................…372
274 ـ العمل في البنوك والمؤسسات الربوية ................................…372
…ـ الإيداع في البنوك الربوية .........................................…372
275 ـ التعامل ببطاقة الصرف الآلي.........................................…373
276 ـ التصرف بالفوائد الربوية .............................................…374
277 ـ العمل في البنوك والمؤسسات الربوية ................................…374
278 ـ العمل في البنوك وشركات التأمين ....................................…375
279 ـ العمل في البنوك والمؤسسات الربوية .................................…376

(1/303)


280 ـ الاقتراض بفائدة ......................................................…377
281 ـ الاقتراض بفائدة ......................................................…377
282 ـ الاقتراض بفائدة ......................................................…378
283 ـ الربا الاستهلاكي والإنتاجي ..........................................…379
284 ـ تداول أسهم شركة ربوية .............................................…380
285 ـ العمل في البنوك والمؤسسات الربوية ................................…381
286 ـ انتقال مال العامل في البنك إلى الوارث ..............................…382
287 ـ مدارس دعوية من قرض ربوي .....................................…382
288 ـ الاقتراض بفائدة .....................................................…384
289 ـ الاقتراض بفائدة .....................................................…385
290 ـ التصرف بالفوائد الربوية ............................................…385
291 ـ استثمار البنك قرضاً من الدولة ......................................…386
292 ـ التصرف بالفوائد الربوية ............................................…387
293 ـ التصرف بالفوائد الربوية ............................................…388
294 ـ استثمار الأموال في البنوك الربوية ..................................…388
295 ـ أخذ الفوائد الربوية للفقراء ...........................................…389
296 ـ إقراض الذهب .......................................................…390
454
297 ـ إقراض مشتري الذهب مبلغاً لسداد باقي قيمته .......................…390
298 ـ تحويل العملات .......................................................…291
299 ـ حصول فائدة مقابل تأجيل الدين .......................................…391

(1/304)


…* باب: العمل والتأمين والتعاون .......................................…393
300 ـ المحاماة والعمل في مكتب المحامي ..................................…393
301 ـ العمل في بيع المحرمات ..............................................…394
302 ـ الانشغال عن العمل الرسمي ..........................................…395
303 ـ العمل في تصليح وبيع أجهزة الكمبيوتر ...............................…395
304 ـ العمل في الشركات الجمركية .........................................…396
305 ـ عمل الكفار في منازل المسلمين ......................................…396
306 ـ التأمين على الحياة ...................................................…397
307 ـ استغلال التأمين الشخصي من غير المؤمن له .......................…398
308 ـ التأمين ضد الحوادث والأخطار .....................................…399
309 ـ العمل في البنوك الربوية ............................................…399
310 ـ العمل بتصليح التلفزيون .............................................…400
311 ـ التأمين الشامل على السيارات ........................................…400
312 ـ التأمين على المعدات .................................................…401
…ـ التأمين على الأفراد ................................................…401
313 ـ التأمين على الحياة ...................................................…403
314 ـ التأمين ضد الحوادث والأخطار ......................................…404
315 ـ التأمين على الحياة ...................................................…404
316 ـ التأمين على الحياة ...................................................…405
317 ـ التأمين على الحياة ...................................................…408

(1/305)


318 ـ التأمين على السيارات ...............................................…409
319 ـ التأمين على العمال ..................................................…409
320 ـ التأمين علىالممتلكات ...............................................…410
321 ـ التأمين على مسجد في بلد غير مسلم ................................…410

455

322 ـ إنشاء صناديق تعاون .................................................…411
323 ـ تقييد الشروط بما أحل الله تعالى ......................................…412
324 ـ أخذ الموظف بدلات عمل لايمارسه ...................................…413
325 ـ العمل في شركات التأمين .............................................…414
326 ـ إنهاء عقود العمل دون إنذار ..........................................…415
327 ـ توظيف عمال غير مسلمين ...........................................…416
…* باب: الشركات والرشوة والجمعيات .................................…417
328 ـ الرشوة لزيادة المبيعات ................................................…417
329 ـ السكوت على رشوة الموظف .........................................…418
330 ـ أرباح الجمعيات التعاونية .............................................…418
331 ـ تحمل الشركاء الخسارة ...............................................…420
332 ـ المساهمة في شركة مطلقة التعامل ....................................…421
333 ـ مايستحقه الشريك في عقد فاسد .......................................…424
334 ـ الرشوة لزيادة المبيعات ...............................................…425
…* باب : الوقف ........................................................…428
335 ـ الإطعام من ريع الوقف في المناسبات ................................…428

(1/306)


336 ـ استفادة المولود من الوقف الذري قبل إنهائه ...........................…429
337 ـ الاقتراض من مال الوقف ............................................…429
338 ـ الوقف الخيري........................................................…430
339 ـ بيع الوقف ...........................................................…430
340 ـ تصرف الأوقاف في أملاكها .........................................…432
341 ـ تصرف الأوقاف في أملاكها .........................................…432
342 ـ نقل الموقوف من مسجد لآخر.........................................…433
343 ـ وقف ثلث المال لجهة خيرية .........................................…435
344 ـ الوكالة وتعيين ناظر جديد للوقف ....................................…435
345ـ الوكالة في توزيع ريع الوقف .........................................…436
346 ـ وقف البيت على مسجد شفوياً ........................................…436

456

تصويبات الجزء الأول من الفتاوى الشرعية

الخطأ

الصواب

الصفحة

السطر

أودوام
أوداوم
18
12

مسحضراً
مستحضراً
67
13

له القرآن
له قراءة القرآن
176
10

خمسة عشر يوما
أقل من خمسة عشر يوماً
189
14

أجازت
أجابت
233
10

(1/307)


………………… مجموعة
……………… الفتاوى الشرعية
………… الصادرة عن قطاع الإفتاء والبحوث الشرعية

حُقوق الطبع محفوظة
الطبعة الأولى
1417هـ ـ 1997م

2

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
قطاع الإفتاء والبحوث الشرعية
إدارة الإفتاء

مجموعة
الفتاوى لشرعية
الصادرة عن قطاع الإفتاء والبحوث الشرعية

الجزء الثاني
الأحوال الشخصيّة ـ الجنايات والحدود
الحظر والإباحة ـ السياسة الشرعيّة ـ الطّب
( 1977 ـ 1984م)
(1397 ـ 1405هـ)


3

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى :

{ فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لاتعلمون }…
……… [ النحل: 43 ]
………… [ الأنبياء: 7 ]

4

بسم اللَّه الرحمن الرحيم

المقدّمة

…الحمد للَّه رب العالمين، وأفضل الصلاة والسلام على سيد المرسلين ، نبينا محمد، وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
…وبعد:

…يسرّ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة الكويت أن تتابع مسيرتها في خدمة الإسلام والمسلمين على مختلف الأصعدة التي تتصل بالعلم الشرعي.

…لقد قطعت الوزارة شوطاً كبيراً في إنجاز الموسوعة الفقهية ـ وتكاد تنجزها ـ كما قدمت للمكتبة الفقهية فهارس علمية لأكثر من عشرة مراجع في مختلف المذاهب الفقهية.. وهذا مع ماقامت بتحقيقه من رسائل تراثية، وما طبعته من كتب ثقافية، يكوِّن ـ والحمد للَّه ـ قائمة طويلة تفتخر وتعتز الوزارة بإنجازها ، وتدعو اللَّه أن ينفع الإسلام والمسلمين بها.

5

مقدمة
__________________________________________________
وها هي ـ بفضل من اللَّه وتوفيق ـ بعد ذلك كله، تضع بين يدي قرائها الجزء الثاني من الفتاوى التي تمثِّل الأحكام الشرعية في المسائل المعروضة أمام لجان الإفتاء في الوزارة، وذلك حسبما توصَّل إليه الجهد الجماعي للسادة العلماء المشاركين في تلك اللجان.

(2/1)


…إن هذا العمل الجديد، الذي نسأل اللَّه سبحانه وتعالى أن ييسِّر استكمال باقيه في فترات لاحقه، يؤكد بما لايدع مجالاً للشك أن ماحدث لدولة الكويت ـ على ضخامته وفظاعته ـ لم يكن ليعيق مسيرة الخير والعطاء، ولم يستطع إيقاف عجلة النفع العام، أوالمعروف الدائم، أو الإبداع المميز الذي عُرفت به دولة الكويت منذ نشأتها وقيامها، والذي دأبت على الإصرار عليه رغم كل المعوقات والعقبات.

…وتنطلق مؤسسة الإفتاء في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في الكويت في بيان الأحكام الشرعية للمسائل التي تعرض أمامها من حقيقة أن الإسلام باعتباره ديناً خالداً ذا شمولية يحتفظ ببذور التجديد ويدعو إليه، وقد أخبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: " إن اللَّه يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها ... " [ أبو داود 4/480] .

…فالتجديد إذن خاصية من خصائص الرسالة الصالحة لكل زمان ومكان، وهو لازم من لوازمها، وضمان لبقاء قدرتها على التكيف مع متغيرات الزمان والمكان، والاستجابة لمتطلبات المسيرة الإنسانية المتواصلة وحركة الحياة المستمرة في كل عهودها ومجتمعاتها ومعطياتها المختلفة بمعين لاينضب وعطاء لايتوقف .

6
مقدمة
__________________________________________________
…ولهذا اتسمت الشريعة الإسلامية بخاصية المرونة وقابليتها لمواجهة التطور البشري والتغير الزماني والمكاني، وأول عوامل هذه المرونة والسعة ودلائلها، هو اتساع منطقة " العفو أو الفراغ " ، التي تركتها النصوص قصداً لاجتهاد المجتهدين في الأمة ليملؤوها بما هو أصلح لهم وأليق بزمانهم وحالهم، مراعين في ذلك المقاصد العامة للشريعة، مهتدين بروحها ومُحْكَمات نصوصها.

(2/2)


…وثاني هذه العوامل هو أن معظم النصوص جاءت في صورة مبادىء كلية وأحكام عامة، ولم تتعرض للجزئيات إلا فيما كان شأنه الثبات والدوام كشؤون العبادات والأسرة، أما فيما عدا ذلك مما يختلف تطبيقه باختلاف الأزمنة والأمكنة والأحوال والعوائد فكانت النصوص فيه ـ غالباً ـ عامة ومرنة إلى حد بعيد لئلا يضيّق الشارع على الناس إذا ألزمهم بصورة جزئية معينة قد تصلح لعصر دون عصر، أو لإقليم دون إقليم، أو لحال دون آخر.

…ويتمثل ثالث عوامل السعة والمرونة في أن معظم النصوص التي تعرضت للأحكام الجزئية والتفصيلية، صاغها الشارع الحكيم صياغة تتسع لأكثر من فهم وأكثر من تفسير، وهذا ساعد ـ مع السببين السابقين ـ على وجود المدارس المتنوعة والمشارب المتعددة في الفقه الإسلامي.

…أما العامل الرابع فيتجلى في أن الشريعة الإسلامية راعت الضرورات والحاجات والأعذار التي تنزل بالناس، فقدّرتها حق قدرها، وشرعت لها أحكاماً استثنائية تناسبها، وفقاً لاتجاهها العام في التيسير على الخلق.

7
مقدمة
__________________________________________________
…وأخيراً يأتي دور العامل الخامس تتميماً للعوامل السابقة وتطبيقاً لها، فمن المعلوم أن أحكام الشريعة إنما جاءت لتحقيق مصالح العباد، وإقامة القسط بينهم، وهذا ماينبغي مراعاته عند تفسير النصوص وتطبيق الأحكام، فلا يجمد الفقيه على موقف واحد دائم يتخذه في الفتوى أو التعليم أوالتأليف والتقنين، وإن تغيَّر الزمان والمكان والعرف والحال، بل ينبغي عليه مراعاة مقاصد الشريعة الكلية وأهدافها العامة عند الحكم في الأمور الجزئية الخاصة... وهكذا تركت هذه العوامل مجتمعة مجالاً واسعاً أمام العقل الإنساني كي يجتهد ويجدد لمواجهة تطور الحياة ومستجداتها. [ د. يوسف القرضاوي، عوامل السعة والمرونة في الشريعة الإسلامية، دار الصحوة للنشر، الطبعة الأولى ، 1985 ].

(2/3)


…ويقدم لنا التاريخ الإسلامي أبرز الحجج في ضرورة التجديد الفكري.. ذلك أن الدارس لهذا التاريخ والمتتبع لحوادثه وشخصياته وحقائقه، يدرك أن تاريخ الإصلاح والتجديد متصل في الإسلام، وأن المصلحين والمجدِّدين قد ظهروا حيناً بعد حين، وحفظوا على الإسلام جدته وشبابه.

…ولقد شهد المجال الفكري في عصور ازدهار وتألق الحضارة العربية والإسلامية اجتهادات مفكرين وفقهاء عظام من أئمة المذاهب وتابعيهم استخدموا ملكاتهم الذهنية وقدراتهم الإبداعية في فهم أمور الشريعة، وفي إثراء المعرفة الإنسانية الشاملة، ليجسِّدوا حركة اجتهاد وتجديد فكري تعطي أفضل مواءمة نموذجية بين النص والعقل، وأكمل استجابة للواقع

8

مقدمة
__________________________________________________
والبيئة وقتئذ، فكانت شاهدة على رقيهم البالغِ مقارنة بما كان يوازيها تاريخياً من تراث وضعي .

…وقد استجابت هيئة الفتوى بالوزارة فيما أصدرته من فتاوى لحاجة ماسة لدى عامة المسلمين إلى معرفة الأحكام الشرعية ـ بعيداً عن الخلافات الفقهية ـ وكان في استجابتها تلك إغناءٌ للسائلين عن اللجوء إلى الاجتهادات الخاصة للأفراد وإن كانوا علماء، بعد حصولهم على الفتوى الجماعية لنخبة من العلماء، الذين تأتمنهم الأمة على دينها، وتضع فيهم ثقتها، وتتلقى عنهم أحكام اللَّه في أفعالها وأحوالها، فهم المرجع في المهمات، والمنار في الظلمات، ولا غنى بمسلم عنهم بعد قول اللَّه سبحانه : { فسئلوا أهل الذّكر إن كنتم لاتعلمون(43) } [سورة النحل/ 43] .

…وفي هذا العمل المؤسسي الذي اجتمع عليه نفر من فقهاء الأمة وذوي العلم الشرعي المؤهلين لبيان حكم الشرع، بجهود جماعية، حمايةٌ للمسلمين من الاتجاهات المثيرة للجدل والشقاق والنزاع بين أفراد المجتمع، وقطعٌ للطريق أمام أصحاب الآراء الخاصة والنيات المريبة.

(2/4)


…وللإفتاء في الإسلام مكانته وأهميته، بوصفه بياناً لحكم اللَّه في أمور الدين والدنيا ، ولهذا كان أهل الفتوى يتحرجون كل التحرج عند استفتائهم مخافة تبعات الفتوى الثقيلة.. للتحذير الشديد في كتاب اللَّه من القول على اللّه بغير علم ... ولقد قرر أهل العلم أن القول على اللَّه بغير علم قرين الإشراك باللَّه، لأنه يُحِل الحرام، ويُحرم الحلال، ويفتح باب الشر على مصراعيه... وذلك في قوله تعالى:

9
مقدمة
__________________________________________________
…{ قل إنما حرم ربي الفواحش ماظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا باللَّه مالم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون(33)} [سورة الأعراف / 33 ] .

…إن الفتوى مهمة عظيمة، ومسؤولية خطيرة، وعبء ثقيل، ويكفي الذين يجترئون عليها دون علم أو تروٍّ قول النبي صلى اللَّه عليه وسلم: " أجرؤكم على الفتيا أجرؤكم على النار " [ الدارمي 1/57].

…ومن هنا كان الصحابة والتابعون لايسارعون في الفتيا، بل يتدافعونها، ولقد أثر عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قوله: " أدركت عشرين ومائة من الأنصار من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يُسأل أحدهم عن المسألة، فيردها هذا إلى هذا، وهذا إلى هذا، حتى ترجع إلى الأول ".
…وعلى هذه الصورة كان تحريهم للدقة، وخشيتهم من القول على اللَّه بغير علم.
…إن خطورة الفتوى والخوض في الأحكام الشرعية بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير، وما يترتب على ذلك من الآثار، يستدعي ذلك كله الرجوع إلى ذوي الاختصاص الشرعي والكفاءة العلمية، الذين يتحملون أمانة الفتوى ويقدرونها حق قدرها وذلك للاعتبارات الآتية:
1ـ اختلاف أعراف الناس واختلاف مصالحهم وتعدُّد حاجاتهم، وتغيُّرها عبر …الزمان والمكان.

(2/5)