صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)


الكتاب : فتاوى الشبكة الإسلامية

لا يجوز الجلوس مع المخطوبة إلا بوجود محرم
لا يجوز لابن الأخت أن يصافح زوجة خاله
لا يجوز للمرأة أن تختلط بالرجال غير المحارم
المزيد
مقالات ذات صلة
57864
نقض القسمة بعد التراضي
الفهرس » فقه المواريث » مسائل في الميراث (1021)
رقم الفتوى : 57864
عنوان الفتوى : نقض القسمة بعد التراضي
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
سؤالي متعلق بقسمة أرض زراعية مغروسة أشجار زيتون يمر منها طريق عام على الورثة المؤلفين من الأم وأولادها (خمسة ذكور وثلاث بنات ). حيث قام كبير الذكور يساعده آخرون من إخوته مصطحبين معهم ما أسموهم خبراء لقسمة الأرض وقامو بقسمتها على الشكل التالي :1- اقتطاع جزء من الأرض للأم / ونحن لسنا بصدده في معرض سؤالنا / 2- ثم اقتطعوا جزءا من الأرض كحصة مفروضة لإحدى البنات الثلاث.3- ثم قسموا بقية الأرض على ست حصص خمسة منها للذكور الخمسة والحصة السادسة لاثنتين من البنات تقسم أي قسمين . على أن يتم ضرب قرعة بعد ذلك بين البنات الثلاث لتحديد حصة كل منهم . ثم دعينا لاجتماع في منتصف الليل عند كبير الذكور لضرب القرعة ( دون أن يكون أحد منا سواهم قد اطلع على القسمة على أرض الواقع ). وقد كنت حاضرا عن أمي وقبل القرعة قالوا من له اعتراض فسألتهم على أي أساس تمت القسمة فقالو على أساس ( مراعاة المساحة إلى عدد الشجر ) فقلت لهم شيء جميل . وبعد القرعة أصبحت الحصة المفروضة بشكل مسبق من نصيب أمي لكني بعد فترة فوجئت بأن تلك الحصة لم يراع فيها الأساس الذي تم عليه التوزيع وهوشرط مراعاة المساحة إلى عدد الشجر حيث إن مساحتها أقل من النصف وإن الشجر فيها أصغر من بقية أشجار الأرض أضف إلى أن الشجر فيها قريب من شجر جيرانه إلى الحد الذي لايسمح بفلاحته إلا بصعوبة ويجعله قليل الثمر فوقعت بتدليس وغش علما أنني لم أكن أعرف الأرض بشكل دقيق من قبل وأخذت بصدق قولهم استنادا إلى ماكان بيننا من ثقة واحترام ...... - هل

(148/416)


أعتبر في حل من هذه القسمة استنادا إلى شرع الله وسنة نبيه الكريم لما جرى من التدليس والغش .. - علما أن اثنين من الذكور لم يقبلا بهذه القسمة أحدهم قال بأن حصته غير عادلة فهي أصغر من بقية الحصص والآخر قال إن حصته جيدة ولكن لايريد أن يأخذ أكثر من حقه حيث إن هناك عددا من إخوته لم ينصفوا - أما الآخرون ممن أصرو على القسمة يدعون أنها صحيحة لأن أحدا لم يعترض قبل القرعة وأن القرعة شيء مقدس لا يجوز نقده مهما كانت الظروف وكان على الباقين أن يعترضو قبل القرعة .- وأؤكد هنا أن القرعة تمت على أساس مابينوه من أتهم قاموا بتوزيعها على أساس المساحة والشجر وهذا لم يتحقق بالنسبة إلى عدد من الحصص ومنها حصتنا المقتطعة بشكل مسبق . - فهل تأخذ هذه القسمة حكم بيوع الليل الموقوف على اجازة الرؤية أم بطلان العقد نتيجة الغرر الذي حدث أم كلاهما أم .....
- أفتونا جزاكم الله عنا كل خير أفتونا بكثير من الإسهاب حتى يتسنى لنا الوقوف عند مقصد الشرع شاكرين تعاونكم. ملاحظة : أرجو الرد على ايميلي ahmadqed@scs-net.org كما أتمنى عليكم السرعة في الرد نظرا لحساسية الموقف . علما أن القانون في بلادنا يساوي في الميراث بين الذكر والأنثى ونحن التزمنا ونلتزم بالقسمة الشرعية التي تقول للذكر مثل حظ الأنثيين.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(148/417)


فالأصل أن القسمة إذا تمت بالتراضي والقرعة أنها تمضي ولا تنقض. إلا إذا ظهر غبن فاحش أو غلط بين وقامت البينة الشرعية على ذلك فإن القسمة تنقض، فقد نص أهل العلم على أن الغلط من الأمور التي تنقض لها القسمة. قال ابن قدامة في المغني : متى أقام البينة بالغلط نقضت القسمة، لأن ما ادعاه محتمل ثبت ببينة عادلة فأشبه مالو شهد على نفسه بقبض الثمن أوالمسلم فيه ثم ادعى غلطا في كيله . هذا إذا لم يحصل رضى أصلا بهذه القسمة. أما إذا كان الورثة رضوا بها واقترعوا عليها وتم ذلك، ثم بعد ذلك ادعى بعضهم الغبن فلا يقبل قوله. كما جاء في الموسوعة الفقهية: وإن كانت القسمة قسمة اختيار: فإن تقاسموا بأنفسهم من غير قاسم لم يقبل قوله: ( مدعي الغبن) لأنه رضي بأخذ حقه ناقصا، وإن أقام بينة لم تقبل لجواز أن يكون قد رضي دون حقه ناقصا.. وكذلك إن قسم بينهم قاسم نصّبوه.. . وننبه السائل الكريم إلى أن هذا النوع من المسائل التي فيها النزاع والحقوق لا يمكن للمفتي غير المباشر أن يقطع فيها بشيء لأنه لا يملك الاطلاع على حيثياتها، والمرجع في هذه الأمور ينبغي أن يكون للمحكمة الشرعية إن وجدت فإن لم توجد فأطلعوا رجل علم ودين على هذه الفتوى واطلبو منه قض النزاع الحاصل بينكم على وفق منهج الله. والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لابد من حصر الورثة لتتم قسمة التركة بصورة شرعية
امرأة توفيت عن ثلاث بنات وأخت
يعطى الما ل الذي في ذمتك لورثة الدائن
المزيد
مقالات ذات صلة
57865
حكم من قال (يحرم علي ديني)
الفهرس » العقيدة الإسلامية » الإيمان ونواقضه » الكفر » الكفر الاعتقادي والعملي (175)
رقم الفتوى : 57865
عنوان الفتوى : حكم من قال (يحرم علي ديني)
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
القصد بكلمة ديني يعني قلت يحرم علي ديني بس قلتها في لحظة غضب وندمت على هذه العبارة، وحكمها في الشرع؟
الفتوى

(148/418)


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن على المسلم أن يحفظ لسانه ويحذر من زلاته، فاللسان من أخطر الجوارح، فقد يورد صاحبه المهالك ويهوي به في النار أبعد مما بين المشرق والمغرب إذا استخدمه فيما لا يرضي الله تعالى، وبالمقابل فإن بإمكانه أن يرتقي بسببه إلى أعلى عليين إذا استعمله في الخير فهو سلاح ذو حدين، يستعمل في الخير كما يستعمل في الشر، ويكون سببا في السعادة كما يكون سببا في الشقاء، نسأل الله تعالى العافية.
فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: وإن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين ما فيها يهوي بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب. رواه مسلم ، وقال صلى الله عليه وسلم لمعاذ : .. كف عليك هذا، فقال: يا رسول الله: و إنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟! قال: ثكلتك أمك، وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم. رواه الترمذي .
والغضب من أخطر ما يجر لصاحبه المتاعب ويؤدي به إلى المهالك، فيندم حيث لا ينفع الندم؛ ولهذا حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم، فقد جاءه رجل يطلب منه الوصية فقال له: لا تغضب، فردد مرارا فقال: لا تغضب. رواه البخاري ومسلم .
فإن كان قصدك بما قلت مخاطبة شخص آخر بهذه الكلمة أي أنه يحرم عليه دينك، فهذا كلام لغو لا قيمة له ولا يترتب عليه حكم ولا ينبني عليه فعل، إلا إذا كان قصدك الدعاء عليه بالموت على الكفر فهذه كبيرة عظيمة قد تصل إلى الردة إذا قصد الرضى له بالكفر.
وأما إن كان قصدك مخاطبة نفسك -وهذا ما نستبعده- أي أنك تحرم على نفسك الدين أو تدعو الله أن يحرم عليك الدين أو ما أشبه ذلك، فهذا قول منكر وأمره خطير قد يصل بصاحبه إلى الكفر أيضاً -والعياذ بالله-، ولكن الراجح من أقوال أهل العلم أنه ليس بكفر مخرج من الملة، قال العلامة خليل في المختصر مع الشرح: لا بأماته الله كافرا -على الأصح- أي لا يكفر بدعائه على نفسه أو غيره بالموت على الكفر.

(148/419)


والحاصل أن على المسلم أن يمسك لسانه عما لا ينبغي ويحذر من الغضب وما يجر إليه، وعلى كل فإن التوبة تجب ما قبلها، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له، كما صح بذلك الحديث عن محمد صلى الله عليه وسلم.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
شتم دين الإسلام كفر ، وتترتب عليه أحكام دنيوية أيضا.
من شتم الله سبحانه وتعالى أو دينه أو رسوله فهو كافر مرتد
الطعن في الدين أو في النبيّ صلى الله عليه وسلم كفر مخرج من الملة
المزيد
مقالات ذات صلة
أسباب الكفر الأكبر
57867
تعريف السنة حسب اختلاف الفنون
الفهرس » فكر وسياسة وفن » ثقافة وفكر » مصطلحات » مصطلحات شرعية (204)
رقم الفتوى : 57867
عنوان الفتوى : تعريف السنة حسب اختلاف الفنون
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
ما هو تعريف السنن؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن السنن جمع سنة، والسنة في اللغة: الطريقة خيرا كانت أو شرا، وتطلق السنة على الصميم من كل شيء.
وفي اصطلاح أهل العلم يختلف إطلاقها باختلاف الفن الذي تذكر فيه، ففي علم العقائد تطلق على ما يقابل البدعة.
وتطلق في اصطلاح أهل الحديث على ما أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خَلْقية أو خُلُقية سواء صلح دليلا لحكم شرعي أو لم يصلح.
وعند الأصوليين تطلق السنة على ما أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير مما يصلح دليلا لحكم شرعي.
وتطلق عند الفقهاء على المأمور به أمراً غير جازم، وعند بعضهم على ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم، وأظهره في ملإ وقام الدليل على عدم وجوبه، وهذا عند الذين يفرقون بين السنة والمندوب...

(148/420)


وجاء في القرآن الكريم تسمية السنة بالحكمة كما في قول الله تعالى: لَقَدْ مَنَّ اللّهُ عَلَى الْمُؤمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ {آل عمران:164}، وفي قوله تعالى: وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ {الأحزاب:34}.
وإذا كان قصدك سنن الصلاة الراتبة القبلية والبعدية فقد وردت فيها عدة أحاديث عن أم المؤمنين عائشة وأم حبيبة رضي الله عنهما أنها اثنتا عشرة ركعة، أربع قبل الظهر وركعتان بعدها، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء، وركعتان قبل الصبح، جاء ذلك في أحاديث صحيحة، كما جاء فيها غير ذلك. وللمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتاوى ذات الأرقام التالية: 6823 ، 25309 ، 13097 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الفرق بين الانتفاع والمنفعة
أجمع تعريف لـ (الصحابي)
الفرق بين العهد والوعد
المزيد
مقالات ذات صلة
مفهوم التجديد في الفكر الإسلامي 2-2
مفهوم التجديد في الفكر الإسلامي 1/ 2
57868
تعدد موجب الغسل هل يوجب تعدد الغسل
الفهرس » فقه العبادات » الطهارة » الغسل » أحكام أخرى (103)
رقم الفتوى : 57868
عنوان الفتوى : تعدد موجب الغسل هل يوجب تعدد الغسل
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
هل من يحتلم ثم مثلا يخرج المني بالتفكير يغتسل للاحتلام ثم لخروج المني؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا كان المقصود أن الاحتلام قد حصل بدون خروج مني ثم خرج المني بعد ذلك بسبب التفكير، فالواجب غسل واحد بسبب خروج المني فقط، أما الاحتلام وحده فلا يوجب الغسل، وراجعي الفتوى رقم: 25940 .

(148/421)


وإذا كان المقصود أن الاحتلام قد ترتب عليه خروج مني ولم يحصل غسل ثم خرج المني بتفكر فيكفي عنهما غسل واحد أيضاً لأن موجب الجنابة إذا تكرر بدون غسل في أثنائه كفى فيه غسل واحد لما رواه الإمام مسلم في صحيحه عن أنس : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يطوف على نسائه بغسل واحد .
أما إذا خرج مني بسبب الاحتلام ثم تم الاغتسال ثم خرج المني بلذة بعد ذلك فيجب الغسل مرة أخرى، وراجعي الفتوى رقم: 51191 للتعرف على صفات مني المرأة.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
حكم الشك الحاصل بعد الوضوء.
السيجارة لا تفسد الوضوء ولكن..
لمس النجاسة لا ينقض الوضوء
المزيد
مقالات ذات صلة
57869
سجود المصلي قاعدا
الفهرس » فقه العبادات » الصلاة » صفة الصلاة » السجود والرفع منه (73)
رقم الفتوى : 57869
عنوان الفتوى : سجود المصلي قاعدا
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
ما قولكم -وفقكم الله- في الصحيح إذا صلى التطوع قاعداً كيف يسجد، هل يومئ به أو يضع جبهته على الأرض؟ وجزاكم الله خيراً.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فصلاة النافلة من جلوس جائزة ولو مع القدرة على القيام، لكن المصلي هنا يحصل على نصف أجر القائم، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 50899 .
والسجود في هذه الحالة يكون على الأعضاء السبعة المأمور بالسجود عليها في قوله صلى الله عليه وسلم: أمرت أن أسجد على سبعة أعظم على الجبهة وأشار بيده على أنفه واليدين والركبتين وأطراف القدمين ولا نكفت الثياب والشعر. متفق عليه.
والإيماء إنما يجزئ في حالة العجز عن السجود، كما في الفتوى رقم: 54090 وبالتالي فالسجود هنا مثل سجود الشخص القادر الذي يصلي قائماً.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
هيئة جلوس المرأة في السجدتين كهيئة جلوس الرجل
الأدعية في السجود

(148/422)


حكم رفع اليدين بين السجدتين
المزيد
مقالات ذات صلة
57870
هل للوالد حق في مال ابنه
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النفقة » أنواعها وأحكامها » نفقة الأقارب (70)
رقم الفتوى : 57870
عنوان الفتوى : هل للوالد حق في مال ابنه
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
هل على الولد الذي يعمل أن يصرف على أهل بيته (أبيه وأمه) مع العلم أن والده مقتدر وميسور ماليا هل يجب على الولد أن يصرف عليهم
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقد أجمع العلماء على وجوب نفقة الوالدين الفقيرين اللذين لا كسب لهما ولا مال، قال ابن قدامة في المغني: أجمع أهل العلم على أن نفقة الوالدين الفقيرين الذين لا كسب لهما ولا مال واجبة في مال الولد . انتهى.
فإن كانا غير محتاجين فالجمهور على أنه ليس لهم من مال ولدهم إلا بقدر حاجتهم، واستدلوا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: كل أحد أحق بكسبه من والده وولده والناس أجمعين . رواه سعيد في "سننه". وقوله صلى الله عليه وسلم: لا يحل مال امرئ مسلم إلا عن طيب نفسه . رواه الدارقطني .

(148/423)


ومذهب الحنابلة أن للأب والأم كذلك حقا في مال ولدهم مع حاجتهم ومع عدمها صغيرا كان الولد أو كبيرا بشرط أن لا يجحف بالابن ولا يضر به، واستدلوا بأدلة منها ما روت عائشة رضي الله عنها, قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن أطيب ما أكلتم من كسبكم, وإن أولادكم من كسبكم . أخرجه سعيد, والترمذي , وقال: حديث حسن. وروى عمرو بن شعيب , عن أبيه, عن جده, قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن أبي اجتاح مالي. فقال: أنت ومالك لأبيك . رواه الطبراني , في معجمه مطولا, ورواه غيره, وزاد: إن أولادكم من أطيب كسبكم, فكلوا من أموالهم . وروى محمد بن المنكدر , والمطلب بن حنطب , قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إن لي مالا وعيالا, ولأبي مال وعيال, وأبي يريد أن يأخذ مالي, فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أنت ومالك لأبيك
والراجح ما ذهب إليه الجمهور، ولكن يستحب له أن يعطيهم من ماله -لاسيما إذا طلبوا منه ذلك- ما تطيب به خواطرهم ويرضيهم به، فإن ر ضاهم سبب لرضا الله تعالى عنه وسخطهم سبب لسخط الله تعالى عليه، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: رضا الله من رضا الوالد وسخط الله في سخط الوالد . رواه ابن حبان في صحيحه والحاكم في المستدرك، وحسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب، ولمزيد من الفائدة يرجى الإطلاع على الفتويين التاليتين: 689 ، 33090 .
والله أعلم
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الأخ الموسر ملزم بالنفقة على أخيه الفقير
اسلك الطرق الشرعية لإيصال النفقة لابنك
تزويج الأم ابنها من مالها مستحب
المزيد
مقالات ذات صلة
57871
لا تعارض بين الدراسة النظامية وطلب العلم الشرعي
الفهرس » الآداب والأخلاق والرقائق » الآداب » آداب طالب العلم (182)
رقم الفتوى : 57871
عنوان الفتوى : لا تعارض بين الدراسة النظامية وطلب العلم الشرعي
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425

(148/424)


السؤال
أنا طالب علم أحب العلم كثيرا لكنني أتكاسل أحيانا المهم يا شيخ أنا حلمي أن أتعلم العلم الشرعي فقط ولهذا أريد أن أحفظ القرآن والسنة وأعمل بهما وأحيانا لا أريد الذهاب للمدارس أي الثانوية لأنني أدرس أشياء كثيرة وأنا خسرت السنة النهائية في الثانوية من اجل الفلسفة واللغتين الفرنسية والإنجليزية وهذه الأشياء لا أراها تخدم هدفي
فهل أترك الدراسة الأكاديمية وأتوكل على الله في حفظ القرآن والسنة أو هذا وسواس من الشيطان ؟؟؟؟؟ والله أنا حائر جدا
أريد الدراسة حتى أتمكن من دخول جامعه الأزهر والحمد لله المعدل في الشرعية مرتفع جدا لكن هذه المواد هي التي تجعلني أرسب وبصراحة لحد الآن لم أجد حلا لها
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالذي ننصحك به هو تقوى الله تعالى والصبر والمثابرة والعزم على تحصيل العلم ونبذ الكسل والتهاون، ومن أهم ما يعينك على ذلك هو المحافظة على الفرائض، والإكثار من الاستغفار، والبعد عما حرم الله تعالى، والحذر من تضييع الوقت في الأمور التي لا فائدة منها، فالمتكاسل المضيع لوقته يخسر كل شيء، بل يخسر حياته؛ لأن الوقت هو الحياة.
ولا ننصحك بترك التعليم النظامي لما يمكن أن تستفيد فيه من علوم وخبرة تخدم دينك وتعينك في دنياك، فلا تعارض بين الدراسة النظامية وطلب العلم الشرعي، كما ننصحك بصحبة شيخ من علماء الشريعة الأتقياء، وضع لنفسك برنامجاً صارماً للحفظ والمراجعة، ولتستعن ببعض الطلبة الجادين لتذاكر معهم، ولتبتعد كل البعد عن أصحاب السوء، ثم بعد ذلك لا تقدم على خطوة أو اتخاذ قرار إلا بعد الاستخارة واستشارة النصحاء الأمناء.
ولمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتاوى التالية أرقامها: 4131 ، 23381 ، 28511 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
كتب يوصى طالب العلم المبتدئ بقراءتها
كتم العلم غير جائز .

(148/425)


طرق تحصيل العلم الشرعي
المزيد
مقالات ذات صلة
57872
كل ما يضعف من قوة العلاقة الزوجية هو بغيض إلى الإسلام
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » الفرقة بين الزوجين » الطلاق » أحكام أخرى (452)
رقم الفتوى : 57872
عنوان الفتوى : كل ما يضعف من قوة العلاقة الزوجية هو بغيض إلى الإسلام
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
هل يحل لزوجي أن يهددني بالطلاق عند أي خلاف بسيط بيننا وجزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن الصلة بين الزوجين من أقوى الصلات وأوثقها، ويكفي في الدلالة على قوة هذه الصلة أن الله سبحانه وتعالى وصف العقد الناشئ عنه بالميثاق الغليظ، فقال: وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا {النساء: 21} وإذا كانت العلاقة بين الزوجين عبارة عن ميثاق وعهد غليظ ؛ فإنه لا ينبغي الإخلال بها ولا التهوين من شأنها. وكل أمر من شأنه أن يخل بهذه العلاقة أويضعف من قواها فهو بغيض إلى الإسلام، لأنه يفوت المنافع ويهدد مصالح كل من الزوجين، ولأن استقرار الحياة الزوجية واستمرارها غاية من الغايات التي يحرص عليها الإسلام ويحث عليها.
فلا ينبغي للرجل أن يهدد زوجته بالطلاق عند أي خلاف؛ لما في ذلك من تعريض لعرى الزوجية للانفصام، ولأن هذا ليس من حسن العشرة التي أمر الله بها بقوله: وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا {النساء:19}
والله أعلم
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا تطلبي الطلاق من زوجك والعاطفة نحو الزوج يمكن تنميتها
حكم الزوجة التي تطلب الطلاق.
الفسخ من صلاحية القاضي، والطلاق حق الزوج
المزيد
مقالات ذات صلة
57875
الزواج ليس فيه ما يخيف
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » مقدماته » حكم النكاح وحكمته (324)
رقم الفتوى : 57875

(148/426)


عنوان الفتوى : الزواج ليس فيه ما يخيف
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
بصراحة أنا مقبلة على الزواج ومتخوفة جداً من هذا الموضوع، فكيف لي أن أتخلص من هذه المخاوف خصوصاً أنني أشك في نفسي دائماً ولا أدري ماذا أفعل خصوصاً أن هذا الشك يجعلني أتخيل نفسي غير قادرة على الزواج أو أن هناك شيئا ما سيحدث ويجعلني أفشل، أرجو النصيحة، وخصوصاً في معرفة كيف يكون الزواج.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فأمر الزواج سهل ولا يستحق أن تقابليه بهذه المخاوف، ولمعرفة ما تريدين يمكنك سؤال أمك أو خالتك أو إحدى قريباتك، وانظري الفتوى رقم: 23504 ، والفتوى رقم: 3768 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا محظور في عقد الزواج والدخول بين العيدين في الشرع
يجب على أهل الفتاة أن لا يرفضوا ذا الدين والخلق.
الزواج تعتريه الأحكام الخمسة
المزيد
مقالات ذات صلة
عوائق الزواج
57876
النكاح الشرعي والعرفي والمدني
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » عقد النكاح » الأركان والشروط (444)
رقم الفتوى : 57876
عنوان الفتوى : النكاح الشرعي والعرفي والمدني
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
ما هي الصيغة الكتابية لكل من عقد الزواج العرفي ,المدني و الشرعي ...
علما بأني أقوم بعمل بحث حول الزواج و أريد إرفاق صيغ العقود به
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فمن شروط النكاح التي لا يصح النكاح إلا بها الصيغة وهي: كل لفظ يقتضي الإيجاب من ولي المرأة والقبول من الزوج.
فالإيجاب أن يقول ولي المرأة: زوجتك فلانة. أو: أنكحتك فلانة. والقبول أن يقول الزوج: قبلت نكاحها. أو: قبلت زواجها. أو: رضيت نكاحها.

(148/427)


وما يسمى بالزواج العرفي يطلق على صورتين إحداهما صحيحة والأخرى غير صحيحة . وسبق بيانها في الفتوى رقم 29442
وأما ما يسمى بالزواج المدني فهو بحسب علمنا أن يذهب الرجل والمرأة إلى المحكمة المدنية ويحضرون اثنين من الشهود، ثم يحصل عقد الزواج في المحكمة، وتكون بذلك زوجته عندهم.
وننبه هنا إلى أن كل عقد لم تتوفر فيه الشروط الشرعية اللازمة. التي سبق بيانها في الفتوى رقم 1766 ، فإنه عقد باطل لأن الفروج لا تستحل إلا بكلمة الله، وكل عقد لم تتوفر فيه تلك الشروط فهو ليس من كلمة الله في شيء.
والله أعلم
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا يحق للمرأة أن تزوج نفسها
يشترط في صحة الزواج شاهدان مسلمان ولو كانت الزوجة ذمية
لا تختلف شروط صحة النكاح للمطلقة والأرملة عن غيرهما.
المزيد
مقالات ذات صلة
الزواج السري باطل... باطل
57877
حكم إخوة الفتاة من الرضاع من زوجة ثانية
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » حقوق الأولاد » الرضاع » أحكام الرضاع (428)
رقم الفتوى : 57877
عنوان الفتوى : حكم إخوة الفتاة من الرضاع من زوجة ثانية
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
فتاة رضعت من زوجة ابن عمها فهل ابن عمها محرم لها ؟ وهل أبناؤه حكمهم كحكم إخوتها ؟ مع العلم أنه متزوج من زوجة ثانية فهل أبناؤه من الزوجة الثانية لهم حكم إخوتها ؟
وجزاكم الله خيرا
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، فهذه الفتاة التي رضعت من زوجة ابن عمها إذا كان الرضاع في الحولين وبخمس رضعات مشبعات فتكون زوجة ابن العم أماً لها ، وزوجها وهو ابن العم أباً للفتاة من الرضاع، وأبناؤه إخوة للفتاة سواء من تلك الزوجة المرضعة أم من غيرها
والله أعلم
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
إذا أرضعت الأخت أخاها صار ابناً لها

(148/428)


أخوات من رضعت منك أجنبيات فلا يحرمن على أبنائك
الأخ من الرضاع له حكم الأخ من النسب
المزيد
مقالات ذات صلة
57878
حلق اللحية إرضاء لأهل الخطيبة
الفهرس » فقه العبادات » الطهارة » سنن الفطرة » إعفاء اللحية (168)
رقم الفتوى : 57878
عنوان الفتوى : حلق اللحية إرضاء لأهل الخطيبة
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
أنا شاب أطلق لحيتي حتى أطيع الله ورسوله ولكن عندما أردت أن أتقدم إلى الزواج عارضت الفتاة وأهلها على موضوع اللحية، وأنا أريد أن أبقى ملتحيا وفي نفس الوقت أريد الزواج من هذه الفتاة، فماذا أفعل، أفيدوني أفادكم الله؟ وجزاكم الله كل خير.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن حلق اللحية حرام كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 2711 ، والفتوى رقم: 3707 .
وبناء عليه فلا يجوز لك حلق لحيتك لهذا الغرض وبالتالي فليس لأهل الفتاة إلا أن يقبلوا بك ملتحيا أو تترك الزواج بابنتهم.
واعلم أن من ترك شيئاً لله تعالى عوضه خيراً منه.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
اللحية المحققة للشروط الشرعية
يجب توفير اللحية ويحرم حلقها
التشويه الحاصل في اللحية ضرر يقدر بقدره
المزيد
مقالات ذات صلة
57880
الزواج من بنت الأخ من الرضاع باطل
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » حقوق الأولاد » الرضاع » أحكام الرضاع (428)
رقم الفتوى : 57880
عنوان الفتوى : الزواج من بنت الأخ من الرضاع باطل
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
أنا شاب، جدي رحمه الله تزوج من فاطمة فأنجب جمعة (أمي)، حسين، علي، خميسي، توفيت جدتي فاطمة وبعدها تزوج جدي من عمتي جميلة وأنجبا ثمانية أبناء، أنا ابن جمعة وصالح (صالح شقيق جميلة) عندما كنت طفلاً أرضعتني عمتى جميلة، والآن قد تزوجت من ابنة خالي حسين، وسؤالي هو هل هذا الزواج صحيح شرعاً، وما هي نوع القرابة بيني وبين حسين؟
الفتوى

(148/429)


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا كان الرضاع في الحولين وبخمس رضعات مشبعات، وكان لبن هذا الرضاع لجدك أي ثار بسبب وطئه، فهذا الزواج غير صحيح، لأن المرأة من محارمك.
فحين أرضعتك عمتك جميلة صارت أمك، وجدك صار أباك من الرضاع، وخالك حسين صار أخاك، وبنته بنت أخيك من الرضاعة.
وعليه؛ فهذا الزواج باطل وعليك مفارقتها فوراً.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
إذا أرضعت الأخت أخاها صار ابناً لها
أخوات من رضعت منك أجنبيات فلا يحرمن على أبنائك
الأخ من الرضاع له حكم الأخ من النسب
المزيد
مقالات ذات صلة
57881
الخلع.. تعريفه وحكمه
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » الفرقة بين الزوجين » الخلع » التعريف والمشروعية (13)
رقم الفتوى : 57881
عنوان الفتوى : الخلع.. تعريفه وحكمه
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
هل الخلع المتداول في المحاكم حاليا جائز شرعا ؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالخلع الشرعي قد ذكرنا تعريفه وحكمه في الفتوى رقم: 3875 ، والفتوى رقم: 39188 وأما ما تقضي به المحاكم التي قصدها السائل فلا ندري ما هو حتى نحكم عليه بصحة أو بطلان.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
إذا كرهت المرأة زوجها وخافت تضييع حقوقه فلها الحق في الطلاق أو المخالعة
معنى الخلع والفسخ
لابد من اتباع الخطوات الشرعية قبل الخلع
المزيد
مقالات ذات صلة
57882
حكم تفضيل الابن المتفوق في العطية عن سائر الأبناء
الفهرس » فقه المعاملات » الهبة » أحكام الهبة (598)
رقم الفتوى : 57882
عنوان الفتوى : حكم تفضيل الابن المتفوق في العطية عن سائر الأبناء
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال

(148/430)


قد يتفوق بعض الأبناء في الامتحان دون غيرهم، فهل يجب على الأب العدل في الهدية كما هو الشأن في العطية، وهل العدل في العطية واجب على الأب فقط أم على الأب والأم؟ وجزاكم الله خيراً.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقد اختلف العلماء في حكم تفضيل بعض الأبناء بالعطية دون البعض، وسبق تفصيل ذلك في الفتوى رقم: 6242 وبيان أن الراجح قول من قال بوجوب التسوية.
لكن لا بأس أن يخص الأب ابنا دون غيره بالهدية والعطية لمعنى يقتضي تخصيصه كتفوق في دراسة ونحوه إن لم يكن على طريق الأثرة. قال ابن قدامة في المغني : فصل: فإن خص بعضهم لمعنى، مثل اختصاصه بحاجة، أو زمانة، أو عمى، أو كثرة عائلة، أواشتغاله بالعلم أو نحوه من الفضائل، أو صرف عطيته عن بعض ولده لفسقه، أو بدعته، أو كونه يستعين بما يأخذه على معصية الله، أو ينفقه فيها، فقد روي عن أحمد ما يدل على جواز ذلك، لقوله في تخصيص بعضهم بالوقف: لا بأس به إذا كان لحاجة، وأكرهه إذا كان على سبيل الأثرة. والعطية في معناه.
ويحتمل ظاهر لفظه المنع من التفضيل أو التخصيص على كل حال، لكون النبي صلى الله عليه وسلم لم يستفصل بشيرا في عطيته، والأول أولى إن شاء الله، لحديث أبي بكر، ولأن بعضهم اختص بمعنى يقتضي العطية، فجاز أن يختص بها، كما لو اختص بالقرابة، وحديث بشير قضية في عين لا عموم لها، وترك النبي صلى الله عليه وسلم الاستفصال يجوز أن يكون لعلمه بالحال، فإن قيل: لو علم بالحال لما قال: ألك ولد غيره؟ قلنا: يحتمل أن يكون السؤال ها هنا لبيان العلة، كما قال عليه السلام: للذي سأله عن بيع الرطب بالتمر: أينقص الرطب إذا يبس؟ قال: نعم، قال: فلا إذاً. وقد علم أن الرطب ينقص، لكن نبه السائل بهذا على علة المنع من البيع، كذا ها هنا . انتهى كلامه يرحمه الله.

(148/431)


والأم كالأب في حكم التسوية بين الأبناء في العطية والهبة ونحوها، قال في حاشيتي قليوبي وعميرة : ويسن للوالد العدل في عطية أولاده بأن يسوي بين الذكر والأنثى، وقيل كقسمة الإرث. فإن لم يعدل فقد فعل مكروها زاد في الروضة أن الأم في ذلك كالأب، وكذلك الجد والجدة، وكذا الولد لوالديه. قال الدارمي فإن فضل فليفضل الأم . انتهى.
وقال ابن قدامة في المغني : وظاهر كلام الخرقي أن الأم كالأب في الرجوع في الهبة لأن قوله: وإذا فاضل بين أولاده، يتناول كل والد ثم قال في سياقه، أمر برده. فيدخل فيه الأم. وهذا مذهب الشافعي، لأنها داخلة في قوله: إلا الوالد فيما يعطي ولده. ولأنها لما دخلت في قول النبي صلى الله عليه وسلم: سووا بين أولادكم. ينبغي أن يتمكن من التسوية، والرجوع في الهبة طريق في التسوية، وربما تعين طريقا فيها إذا لم يمكن إعطاء الآخر مثل عطية الأول، ولأنها لما دخلت في المعنى في حديث بشير بن سعد، فينبغي أن تدخل في جميع مدلوله، لقوله: "فاردده"، وقوله "فأرجعه" ولأنها لما ساوت الأب في تحريم تفضيل بعض ولدها، ينبغي أن تساويه في التمكن من الرجوع فيما فضله به، تخليصا لها من الإثم، وإزالة للتفضيل المحرم، كالأب . انتهى.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
يجوز هبة ثواب ما يقرأ من القرآن للميت
الفرق بين الوصية والهبة
العدل بين الأبناء واجب في العطايا
المزيد
مقالات ذات صلة
57883
حكم المقتدي لو ترك الركوع وأتم الركعة بثلاث سجدات
الفهرس » فقه العبادات » الصلاة » صفة الصلاة » مبطلات الصلاة (177)
رقم الفتوى : 57883
عنوان الفتوى : حكم المقتدي لو ترك الركوع وأتم الركعة بثلاث سجدات
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
ما حكم من خالف الإمام أثناء الصلاة حيث إنه سجد حين ركع الإمام و لم يقم من سجوده و أتم الركعة بثلات سجدات.
الفتوى

(148/432)


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن متابعة المأموم للإمام في الصلاة أمر واجب، وقد سبق بيانه في الفتوى رقم: 53974 . ومن ترك ركناً من أركان الصلاة عمدا بطلت صلاته. أما إن تركه سهواً أو جهلاً فيجب عليه أن يأتي به إن أمكن تداركه، فإن لم يمكن تداركه ألغيت الركعة التي ترك منها الركن فقط. قال النووي : قال أصحابنا رحمهم الله، الترتيب واجب في أركان الصلاة بلا خلاف، فإن تركه عمداً بطلت صلاته، وإن تركه سهواً لم يعتد بما فعله بعد الركن المتروك حتى يصل الركن المتروك، فحينئذ يصح المتروك وما بعده . اهـ. قال في مطالب أولي النهى: ومن ترك ركنا غير تكبيرة الإحرام سهواً كركوع أو سجود أو رفع من أحدهما أو طمأنينة أو غير قيام فذكره ـ أي الركن المتروك ـ بعد شروعه في قراءة ركعة أخرى غير التي تركه منها بطلت الركعة التي تركه منها وقامت التي تليها مقامها؛ لأنه لا يمكن استدارك المتروك لتلبسه بفرض قراءة الركعة الأخرى فلغت ركعته . اهـ.
وعليه؛ فمن ترك الركوع وأتم الركعة بثلاث سجدات فهذه الركعة باطلة، وعليه أن يأتي بركعة أخرى بعد تسليم الإمام، ثم يسجد للسهو راجع الفتوى رقم: 17887 . وإن تركه متعمداً بطلت صلاته. والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
ما يفعله من أحدث أثناء الصلاة.
حكم انكشاف باطن قدم المرأة في الصلاة
ترك الخشوع ينقص ثواب الصلاة ولا يبطلها
المزيد
مقالات ذات صلة
57884
المؤمن يعتبر بما يواجهه في محطات الحياة
الفهرس » الآداب والأخلاق والرقائق » الرقائق (1522)
رقم الفتوى : 57884
عنوان الفتوى : المؤمن يعتبر بما يواجهه في محطات الحياة
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال

(148/433)


بسم الله الرحمن الرحيم مركز الفتوى لعناية د/ عبد الله الفقيه حفظه الله تحية طيبه مباركه من عند الله تعقيب على الفتوى رقم 57282 بتاريخ 14 ذو القعدة أريد أن أعرف ما حكم الشرع في تصرفها هذا ونعلم أنها خيانة للعهد وكما قال صلى الله عليه وسلم ( من لا عهد له لا دين له) فكنت مخدوعا وهى تعلم أن هذا الزواج لن يتم ولم تصارحني وظلت تراوغ وأسرتها بين راضية وغير راضية تفرض علي الهدايا لوالديها وإخوانها مما يعنى أنها عملية استغلال بغيضة أريد أن أعرف أين موقعها فيما قال الله ورسوله وسبق أن تحدثت بأنها خدعتني وأخذت أموالي التي صرفتها عليها في الدراسة والعلاج والملابس هل في ذلك إثم علي؟ مع العلم بأنني لن أعفو على هذه الخدعة عند الله أفيدوني جزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالحكم في المسألة كما بينا لك في الجواب السابق، والذي نود إضافته هنا أنه ينبغي لك احتساب هذا المال وخاصة أن أهل هذه الفتاة هم أقاربك ولا تكثر من الحديث عنه والتعلق به، لئلا تشغل نفسك به فيؤثر ذلك على حياتك، بل اعتبره مثل تجارتك التي خسرتها.
كما أن عليك اعتبار هذا درسا وتجربة لا تدعها تتكرر مرة ثانية، وفي الحديث المتفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الصبر على المرض واحتساب الأجر عند الله يكفر السيئات
ذكر الموت وما بعده يزهدك في الدنيا
إن الحسنات يذهبن السيئات
المزيد
مقالات ذات صلة
فضول الطعام
داء الرياء
داء العجب
المزيد
57886
لبن الفحل يحرم
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » حقوق الأولاد » الرضاع » أحكام الرضاع (428)
رقم الفتوى : 57886
عنوان الفتوى : لبن الفحل يحرم
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال

(148/434)


جدي لأبي تزوج أكثر من امرأة وآخر زوجاته والتي ليست والدة أبي أرضعتني مع إحدى بناتها، المعلوم أن بناتها وأبنائها هم إخوة لي بالرضاعة، السؤال هو ما حكم أو ما صلتي بأعمامي وعماتي من الزوجات الأخريات، علماً بأن كل زوجة لجدي لها أبناء وبنات، هل هم إخوة لي كذلك، أفيدونا مأجورين، يرجى إرسال الفتوى بأسرع وقت ممكن لما لها من أهمية؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن رضاعك هذا من زوجة جدك بلبنه الذي ثار أو نشأ من وطئه تصير به ابنا له ولها، وعليه فإن كل أبناء جدك من جميع زوجاته يعتبرون إخوة لك لا فرق في ذلك بين من رضعت من أمهم والذين لم ترضع من أمهاتهم؛ وذلك لأن اللبن في الجميع واحد وهو ما يعرف بلبن الفحل، ودليله ما أخرجه البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: استأذن علي أفلح أخو أبي القيس بعدما أنزل الحجاب فقلت: لا آذن له حتى استأذن فيه النبي صلى الله عليه وسلم فإن أخاه أبا القيس ليس هو أرضعني ولكن أرضعتني امرأة أبي القيس، فدخل علي النبي صلى الله عليه وسلم فقلت له: يا رسول الله إن أفلح أخا أبي القيس استأذن فأبيت أن آذن له حتى استأذنك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: وما منعك أن تأذني! عمك، قلت: يا رسول الله إن الرجل ليس هو أرضعني ولكن أرضعتني امرأة أبي القيس فقال: أئذني له فإنه عمك تربت يمينك، قال عروة: فلذلك كانت عائشة تقول: حرموا من الرضاعة ما تحرمون من النسب.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
إذا أرضعت الأخت أخاها صار ابناً لها
أخوات من رضعت منك أجنبيات فلا يحرمن على أبنائك
الأخ من الرضاع له حكم الأخ من النسب
المزيد
مقالات ذات صلة
57887
نسيان الخطبة الثانية هل تبطل به الصلاة
الفهرس » فقه العبادات » الصلاة » صلاة الجمعة » الخطبة والصلاة (88)
رقم الفتوى : 57887

(148/435)


عنوان الفتوى : نسيان الخطبة الثانية هل تبطل به الصلاة
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
في خطبة الجمعة نسى الإمام الخطبة الثانية ونزل من على المنبر وأقيمت الصلاة. فما الذي ترتب على ذلك؟
وجزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقد اختلف أهل العلم في اشتراط الخطبتين للجمعة، قال ابن قدامة في المغني: يشترط للجمعة خطبتان، وهذا من مذهب الشافعي ، وقال مالك والأوزاعي وإسحاق وأبو ثور وابن المنذر وأصحاب الرأي: تجزيه خطبة واحدة ، وقد روي عن أحمد ما يدل عليه فإنه قال: لا تكون الخطبة إلا كما خطب النبي أو خطبة تامة. ووجه الأول أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب خطبتين كما روينا من حديث ابن عمر وجابر بن سمرة، وقد قال صلى الله عليه وسلم: صلوا كما رأيتموني أصلي، ولأن الخطبتين أقيمتا مقام الركعتين فكل خطبة مكان ركعة فالإخلال بإحداهما كالإخلال بإحدى الركعتين . اهـ. وقد ألمح ابن دقيق العيد في ( إحكام الأحكام) إلى تضعيف هذا الاستدلال. قال ابن دقيق العيد : الخطبتان واجبتان عند الجمهور فإن استدل بفعل الرسول لهما مع قوله وصلوا كما رأيتموني أصلي. ففي ذلك نظر يتوقف على أن يكون إقامة الخطبتين داخلا تحت كيفة الصلاة، فإنه إن لم يكن كان استدلالا بمجرد الفعل . اهـ. وعلى القول بعدم إيجاب الخطبة الثانية للجمعة فلا شيء على من تركها ناسياً، قال في حاشية العدوي: (اثنتين على المشهور) مقابلة قول مالك في الواضحة، قال: من السنة أن يخطب خطبتين، فإن نسي الثانية أو تركها أجزأهم قاله الشيخ بهرام . اهـ. وقال الباجي في المنتقى شرح الموطأ: لا خلاف أن من سنة الخطبة أن تفصل على خطبتين، فإن ترك الإمام الثانية لانحصار أو نسيان أو حدث وصلى غيره أجز أهم، وكذلك لو لم يتم الأولى وأتى منها بما له بال، ورواه مطرف عن مالك. وروى ابن حبيب عن ابن القاسم: إن لم يخطب من الثانية

(148/436)


ماله بال لم تجزه وأعاد . اهـ. والذين يقولون باشتراط الخطبتين لا تصح الجمعة عندهم إلا بعد الإتيان بالخطبتين.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
من أدرك ركعة من الجمعة فقد أدرك الجمعة
دعاء الخطيب وتأمين المستمعين
من فاتته ركعة من الجمعة فإنه يقضي ركعة فقط
المزيد
مقالات ذات صلة
57888
امتناع الزوجة عن القراش
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » الحقوق الزوجية (1790)
رقم الفتوى : 57888
عنوان الفتوى : امتناع الزوجة عن القراش
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
أنا رجل عمري 44 سنة , متزوج منذ 14 عاما, وعندي 3 أولاد زوجتي مريضة منذ 7 أعوام وتمنعني نفسها من 3 أعوام بالرغم من كل محاولاتي, ومع اعتنائي بها باستمرار ماذا أستطيع أن أفعل في بلد صعب وفي الغربة,
شكرا جزيلا لكم لمساعدتي
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالواجب على المرأة طاعة زوجها بالمعروف، ويتأكد ذلك أكثر إذا كان في أمر يتعلق بالفراش والاستمتاع، لأن هذا من آكد حقوق الزوج، فإن أصرت على الامتناع ولم يكن لها عذر شرعي فهذه تعد عاصية، ويجري فيها حكم النشوز، وقد مضى حكمه في الفتوى رقم: 1103 ، والفتوى رقم: 35880 .
أما إن كان لها عذر شرعي كأن تكون مريضة مرضا لا تستطيع معه تلبية حاجة زوجها فيما يطلب منها فهذه معذورة شرعا، وينبغي لزوجها الصبر عليها، وله الزواج من أخرى؛ لأن الشرع أباح للرجل أن يتزوج بأربع نسوة، لكن بشرط القدرة على القيام بالحقوق من النفقة وتوابعها والعدل في المبيت. قال الله تعالى: مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً {النساء: 3}.
وتراجع الفتوى رقم: 14121 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
يجب على الزوج أن يعطي كلاً من أهله وزوجته حقهما
أملاك الزوج خاصة به

(148/437)


تؤجرين بإحسانك لزوجك بأجر الصدقة وأجر الصلة.
المزيد
مقالات ذات صلة
للأزواج فقط !!
هي وهو
متى سابقت زوجك آخر مرة ؟
المزيد
57889
إذا نوت صيام يوم عرفة فحاضت فيه
الفهرس » فقه العبادات » الصيام » الصيام غير الواجب » صيام التطوع (133)
رقم الفتوى : 57889
عنوان الفتوى : إذا نوت صيام يوم عرفة فحاضت فيه
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
أسأل الله عز وجل أن يوفقني لصيام 10 ذي الحجة ولكن احتمال أن يتعذر علي صيام عرفة بالدورة الشهرية، و صيام هذا اليوم يغفر الله به سبحانه ذنوب سنة قبله وسنة بعده فهل في هذه الحالة يكون لي مثل أجر صائمه؟
و جزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فنسأل الله تعالى لك التوفيق لكل خير ونهنئك على الحرص على طاعة الله تعالى، ونقول: ما دمت حريصة على صيام الأيام المذكورة بما فيها يوم عرفة وطرأ عليك عذر مانع من الصيام كالحيض مثلا فلك الأجر والمثوبة على هذه النية الطيبة، وأنت بمثابة من صام الصيام المذكور، وراجعي الأدلة على هذا في الفتوى رقم: 32027 . وصيام التسع من ذي الحجة ثوابه عظيم ومرغب فيه. وراجعي الفتوى رقم: 7166 . والفتوى رقم: 28832 . والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
اقض الصيام أولاً ثم صم ستاً من شوال
تخصيص يوم الجمعة بالصيام منهي عنه
يستحب صوم المحرم، وفي غيره من الأشهر الحرم خلاف
المزيد
مقالات ذات صلة
57891
حقوق الأرامل في الإسلام
الفهرس » فكر وسياسة وفن » سياسة شرعية (257)
رقم الفتوى : 57891
عنوان الفتوى : حقوق الأرامل في الإسلام
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
من هي الأرملة ...الأرامل . حقوق المجتمع الإسلامي اتجاههم؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(148/438)


فالأرملة هي المرأة التي مات عنها زوجها، سميت أرملة لأنها فقدت كاسبها ومن كان عيشها صالحا به، كما قال أهل اللغة؛ ويجب على المجتمع المسلم والدولة المسلمة أن توفر للأرامل والأيتام سبل العيش الكريم حتى يستطيعوا النهوض والقيام بأنفسهم.
فهذا حق من حقوقهم على المجتمع والدولة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم إني أحرج حق الضعيفين اليتيم والمرأة. رواه أحمد وأبو داود، ويكون ذلك أشد توكيداً وأعظم حرجاً إذا كانت المرأة أرملة ولها أيتام؛ وقال صلى الله عليه وسلم: ترى المسلمين في تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر جسده بالسهر والحمى رواه البخاري.
والتكافل الاجتماعي في الإسلام لا يقتصر على الجانب المادي فقط، وإنما يشمل كل المجالات، فعلى المجتمع المسلم والدولة أن تعلم هؤلاء وترشدهم وتصلحهم وتدعولهم .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الفارق بين الشريعة الإسلامية والقانون
الدفاع عن الإسلام واجب كل مسلم على قدر وسعه
حكم الله اقتضت وجود معسكر الإيمان والكفر
المزيد
مقالات ذات صلة
57893
الحيلولة بين الأب وبين المعصية من البر والطاعة
الفهرس » الفضائل والتراجم » فضائل إسلامية » فضل صلة الرحم وبر الوالدين (932)
رقم الفتوى : 57893
عنوان الفتوى : الحيلولة بين الأب وبين المعصية من البر والطاعة
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
أفيدوني في قضية أبي.. أبي رجل يشرب الخمر ولا يصلي. له مشاكل مع والده جدي يعني. كثيرا ما يسكر حتى يثير الشجار.والجدال بالبيت..ماذا أفعل معه. هل أتعامل معه بالخشونة أم أرحل عنه....أحيانا أفكر في أن أ شتكيه للشرطة حتى لا يثير المشاكل أمام الجيران. وهل حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.. أنت ومالك لأبيك.حديث صحيح أم لا؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(148/439)


فحق الوالد على أولاده عظيم، ولا يسقط بتركه الصلاة أو شربه الخمر، وعليك نصحه باللين وتخويفه من عقاب الله، وأعطه الفتاوى بالأرقام التالية: 6061 ، و 35039 ، و 24558 ، و 54802 ، , و 1108 ، ولا يلزمك فراقه إلا إن خشيت على نفسك الفتنة، وعليك أن تحول بينه وبين المعصية بأسهل ممكن، كأن تبلغ أحد الأقرباء ممن له كلمة نافذة عليه، أو تبلغ الشرطة؛ فإن الحيلولة بين الأب وبين المعصية من البر والطاعة له.
أما الحديث فقد سبق الكلام عليه برقم: 1569 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
طاعة الوالدين واجبة إلا في معصية الله
أداء حقوق الوالدين المتخاصمين.
الترغيب في تفطير الصائمين ولو لم يكونوا فقراء
المزيد
مقالات ذات صلة
57895
القلم مرفوع عن الشخص قبل البلوغ
الفهرس » الفضائل والتراجم » فضائل إسلامية » فضل صلة الرحم وبر الوالدين (932)
رقم الفتوى : 57895
عنوان الفتوى : القلم مرفوع عن الشخص قبل البلوغ
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال

(148/440)


إلى مركز الفتوى الفضلاء: أكتب إليكم هذه الرسالة وأنا في غاية الخجل، فأرجو ألا تحتقروني بعد قراءتها، أنا لم أكن عاقا لوالدي ولكن في فترة الطفولة صدر مني موقف في حق والدتي ويشهد الله أني نادم عليه حتى الآن، كان عمري عشر سنوات فقامت والدتي بضربي بعصى لموقف صدر مني، ولكن العصا أوجعتني فقمت بضربها بحجرة صغيرة وعند رجمي لها بالحجرة دعوت وقلت يارب تصيبها الحجرة في أسنانها، وسبحان الله أن كان ربي استجاب لي أم هي صدفة فقد أصابها الحجر في أسنانها كما دعوت وبعدها اصطلحنا أنا وهي، وقالت الحمد لله فقد كانت أسناني من الأساس تعبانه، وهذا الموقف يكون سببا في تركيبها لكن عندما كبرت وعرفت حقوق الوالدين دائماً ألوم نفسي على ارتكابي لهذه الجريمة وخاصة بعدما توفت والدتي فكلما تذكرت هذا الموقف تذرف عيناي بالدموع أحس بألم في بطني وضيق في صدري والآن لا أعلم إن كان ربي يغفر لي لصغر سني أم أنه سيعاقبني لكبيرتي وإن كانت هناك كفارة لهذا أرجو إفادتي؟ وجزاكم الله خيراً.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن الله سبحانه قد رفع القلم عن الصبي حتى يبلغ، والبلوغ يعرف بعلامات، سبق بيانها في الفتوى رقم: 10024 .
وقد روى أبو داود والترمذي عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يبلغ، وعن المعتوه حتى يعقل.
فلا يؤاخذ الإنسان على شيء فعله قبل البلوغ، وعليه فما حصل منك تجاه والدتك وأنت في سن العاشرة لا تؤاخذ عليه ولا إثم عليك منه للحديث السابق.

(148/441)


ومن باب التذكير فإنه ينبغي على من توفي والده أن يسعى في الإحسان إليه، والبر به بعد وفاته قدر استطاعته، ومما يدخل في هذا الباب الدعاء له، ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له.
ويمكنك معرفة المزيد مما ينبغي فعله للوالدين بعد وفاتهما في الفتوى رقم: 10602 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
طاعة الوالدين واجبة إلا في معصية الله
أداء حقوق الوالدين المتخاصمين.
الترغيب في تفطير الصائمين ولو لم يكونوا فقراء
المزيد
مقالات ذات صلة
57896
لا يحق لوالديك منعك من استقدام زوجتك إلى محل إقامتك
الفهرس » الفضائل والتراجم » فضائل إسلامية » فضل صلة الرحم وبر الوالدين (932)
رقم الفتوى : 57896
عنوان الفتوى : لا يحق لوالديك منعك من استقدام زوجتك إلى محل إقامتك
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
أرجو أن تجيبوا على سؤالي دون الإحالة لأني لم أجد ما يفيدني تماما . سؤالي هو أنا شاب مغترب في السعودية مع العلم أني متزوج ولكن أهلي في موطني الأصلي. كما أن إمكانيات استقدامهم متوفرة لدي ولكن والدي ووالدتي يقفون حيال ذلك بحجة أنهم ما قاموا بتربيتي وتعليمي في الجامعة إلا من أجل منفعتهم وليس من أجل أن آخذ زوجتي وأكون بعيدا عنهم . مع العلم أني أخاف على نفسي من الوقوع في المحرمات من زنا والنظر إلى ما هو محرم أو استخدام العادة السرية. مع العمل أني أخبرت والدي بأنني إن لم أستقدم زوجتي فإني سوف أعود إلى موطني وأبحث عن عمل هناك ومع ذلك فهو أيضا ليس مقتنع بهذه الفكرة لأن دخلي في موطني لن يساوي الدخل الذي أحصل عليه هنا . أرجو أن تفيدوني تفصيلا دون إحالتي إلى فتوى أخرى.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(148/442)


فلا يلزمك أخي الكريم أن تطيع والديك فيما أشرت إليه من منعهم لك من استقدام زوجتك التي تحتاج إليها، ولك أن تسافر بأهلك إلى محل إقامتك، ولكن تلطف في إقناعهم بما تريد، واجتهد في إرضائهم وابعث لهم ما تستطيع من الهبات والهدايا مما لا مشقة فيه عليك ما تستميل به نفوسهم وتكسب رضاهم. وأما النفقة عليهم فإن كانوا فقراء بحاجة إلى النفقة وكنت موسرا قاردا على الإنفاق عليهم فيلزمك أن تنفق عليهم بما يكفيهم.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
طاعة الوالدين واجبة إلا في معصية الله
أداء حقوق الوالدين المتخاصمين.
الترغيب في تفطير الصائمين ولو لم يكونوا فقراء
المزيد
مقالات ذات صلة
57897
حكم استيفاء الأجر الإضافي إذا تم جحده
الفهرس » فقه المعاملات » الإجارة » أحكام الإجارة (515)
رقم الفتوى : 57897
عنوان الفتوى : حكم استيفاء الأجر الإضافي إذا تم جحده
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
أنا أعمل في جامعة و قد تم الاتفاق بيني وبينهم على دوام معين مقابل راتب معين وبعد عدة أشهر طلب المسؤول أن نأتي أبكر بساعتين فاعترضنا فعرض علينا أن يعطينا نقودا إضافية بدل الوقت الإضافي فوافقنا وتأخرنا على هذا الأساس وبعد شهر من الدوام الإضافي طالبنا بالإضافي فرفض وأنا أعمل في المختبر ويطبع الطلاب عندي بعض الأوراق مقابل النقود وأنا أقوم بإعطاء النقود للجامعة فهل يحق لي أن أخصم مستحقاتي من الإضافي دون علم المسؤول لأنه سوف يرفض وإذا كان لا يجوز فلماذا ولكم جزيل الشكر
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(148/443)


فإذا كان الاتفاق بينك وبين الجامعة ممثلة في المسؤول المذكور قد تم على أن لك أجراً إضافياً مقابل الساعات الإضافية، ثم جحد المسؤول هذا الحق ولم تتمكن من الحصول عليه بطريقة علنية، فلك حينئذ أن تأخذه بالطريقة التي تراها مناسبة ما لم يؤد أخذه إلى مفسدة أكبر، كأن تنسب إلى الخيانة والسرقة، ويحصل عليك ضرر أعظم من ضرر ضياع هذا الأجر.
وراجع في مسألة الظفر بالحق الفتوى رقم 18260 ، والفتوى رقم 8780 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
حكم أخذ الأجرة على قراءة القرآن
لا حرج على من يعالج بالقرآن أن يقبل الهدية أو الأجرة
قلة الأجرة لا تبيح الإخلال بالعقد
المزيد
مقالات ذات صلة
57898
لا كفارة على الناسي يمينه
الفهرس » الأيمان والنذور » الأيمان » أحكام اليمين (355)
رقم الفتوى : 57898
عنوان الفتوى : لا كفارة على الناسي يمينه
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال
حلف رجل على شيء ونسى أنه حلف وبعد زمن أتى الذي حلف عليه فأخبروه أنك حلفت عليه قال لهم لا أتذكر، هل عليه كفارة أم لا؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فمن حلف ألا يفعل شيئاً ثم فعله ناسياً أو جاهلاً بأنه هو الذي حلف على عدم فعله، فلا كفارة عليه، كما سبق في الفتوى رقم: 52402 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الكفارة إطعام أو كسوة عشرة مساكين
من أقسم على فعل شيء أو تركه ثم حنث فإنه تلزمه الكفارة
كفارة يمين أولى من طلاق الزوجة
المزيد
مقالات ذات صلة
57899
أثر ذكر الموت في الصلاة
الفهرس » فقه العبادات » الصلاة » صفة الصلاة » الترتيب والطمأنينة (16)
رقم الفتوى : 57899
عنوان الفتوى : أثر ذكر الموت في الصلاة
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال

(148/444)


أنا أصلي خاصة في قيام الليل وأثناء الركوع أطيل الركوع فيتهيأ لي كأن أحداً يقول تذكر القبر وأنت تقول سبحان ربي العظيم، وأيضاً يقول لي سبحان ربي العظيم هي التي ستنفعك في قبرك وتنجيك وأيضا يوم القيامة وكثيراً ما تحصل معي هذا التهيؤ في صلاة القيام وإذا لم يأتني هذا التهيؤ في الصلاة أفقد جزءاً كبيراً من الخشوع لأني اندمج معها، فما رأيكم؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فما تشعر به دليل على تأثرك بما تقوله في الصلاة وما تقرؤه من أذكار، وهذا دليل على حضور القلب في الصلاة والخشوع فيها، وهذا نعمة عظيمة جدير بالمسلم أن يحمد الله عليها وأن يواظب على أسبابها، ومن الجدير بالمسلم في صلاته التفكر في أمور الآخرة فإنها معينة على الخشوع في الصلاة، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: اذكر الموت في صلاتك، فإن الرجل إذا ذكر الموت في صلاته لحري أن يحسن صلاته. أخرجه البيهقي في كتاب الزهد الكبير وصاحب كنز العمال، وحسنه الشيخ الألباني في السلسلة الصحيحية وفي صحيح الجامع.
وفي سنن ابن ماجه وغيره عن أبي أيوب قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله علمني وأوجز، قال: إذا قمت في صلاتك فصل صلاة مودع، ولا تكلم بكلام تعتذر منه، وأجمع اليأس عما في أيدي الناس . صححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع الصغير.
فتذكر أمور الآخرة من القبر ونحوه معين على الخشوع في الصلاة، فينبغي للمصلي الحرص على الأسباب المعينة عليه والبعد عما ينافيه، وللمزيد عن هذا الموضوع راجع الفتوى رقم: 9525 ، والفتوى رقم: 48779 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
وجوب الطمأنينة في الصلاة
حكم السرحان في الصلاة
الطمأنينة من أركان الصلاة
المزيد
مقالات ذات صلة
579
حكم لباس ربطة العنق
الفهرس » اللباس والزينة » اللباس » أحكام اللباس » لباس الرجل (123)

(148/445)


رقم الفتوى : 579
عنوان الفتوى : حكم لباس ربطة العنق
تاريخ الفتوى : 19 صفر 1422
السؤال
هل صحيح ان لباس رباط العنق حرام حيث سمعنا أنه يرمز إلى الصليب؟
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أما بعد:
فربطة العنق أصل نشأتها بأوربا، ويقال إنها كانت في الأصل رمزاً لطاعة الزوج لزوجته، ثم أخذت في التهذيب إلى ما هي عليه الآن، وقد صارت عادة لدى كثير من المسلمين، وخرجت عن حد الخصوصية بالكفار وعن التشبه بهم إلا إذا لبسها المرء لا يلبسها إلا لأن الغرب يلبسونها فعندئذ يدخل هذا في قول النبي صلى الله عليه وسلم: "ومن تشبه بقوم فهو منهم" رواه أحمد وأبو داود. على أن الأولى للمسلم تركها على كل حال.
ويحرم على المرأة لبسها، لما فيه من التشبه بالرجل، وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المرأة المتشبهة بالرجال، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال" رواه البخاري.
وقيل لعائشة إن امرأة تلبس النعل، فقالت: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجلة من النساء" رواه أبو داود، والمراد بالنعل في هذا الحديث : النعل التي تشبه نعل الرجال.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
يحرم لبس العقال المصنوع من الحرير الخالص
شرح حديثين من أحاديث رياض الصالحين في الإسبال
تحريم الذهب على الرجال ثابت في السنة النبوية
المزيد
مقالات ذات صلة
57900
نزل جبريل بتلاوتها، ونزل الملك بثوابها
الفهرس » القرآن الكريم » نزول القرآن الكريم » كيف نزل القرآن الكريم (7)
رقم الفتوى : 57900
عنوان الفتوى : نزل جبريل بتلاوتها، ونزل الملك بثوابها
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال

(148/446)


سمعت أن هناك سورة نزلت على الرسول صلى الله عليه وسلم وبجانبه جبريل عليه السلام، وقيل إن الملك الذي أنزلها ملك لم ينزل قط ونزل من باب لم يفتح قط، ما هي هذه السورة؟ وشكراً.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقد أخرج الإمام مسلم في الصحيح عن ابن عباس قال : بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع نقيضا من فوقه فرفع رأسه، فقال: هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح قط إلا اليوم، فنزل منه ملك فقال: هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم، فسلم وقال: أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتها نبي قبلك، فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته.
وقد رد ابن عطية على من احتج بهذا الحديث على أن هذا الملك نزل بالفاتحة، واحتج بأن قوله تعالى ( نزل به الروح الأمين على قلبك) عام في جميع القرآن. وعليه، فيكون جبريل نزل بتلاوتها، ونزل الملك بثوابها. وقد نقل القرطبي في تفسيره كلام ابن عطية وأقره.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
في نزول بعض السور جملة واحدة.
معنى نزول القرآن منجماً وفوائد ذلك
الفرق بين السور المكية والسور المدنية والقرائن المميزة لكل منهما
المزيد
مقالات ذات صلة
كيفية نزول القرآن الكريم
الحكمة من نزول القرآن مفرقاً
57901
تجديد سيارة كل عام بين الإسراف وعدمه
الفهرس » الآداب والأخلاق والرقائق » الأخلاق (1062)
رقم الفتوى : 57901
عنوان الفتوى : تجديد سيارة كل عام بين الإسراف وعدمه
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
زوجي كل سنة يبدل سيارة من ماله والسيارات كلها جديدة وهذا التبديل يؤدي إلى خسارة ونحن مغتربون وهو غير مقصر بأي شيء تجاه البيت وكذلك من ناحية الزكاة والصدقات. أرجو إفادتي ولكم الشكر.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(148/447)


فالاعتدال في النفقة وتوابعها من مأكل ومسكن ومركب هو منهج الإسلام وهدي النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه، فلا إسراف ولا تقتير ولكن بين هذا وذاك، وهو ما أمر الله تعالى به نبيه في قوله سبحانه: وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَحْسُوراً {الإسراء:29}. وقوله: وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً {الفرقان: 67}. وحد الإسراف يختلف باختلاف مراتب الناس من غنى وفقر، فما يكون إسرافا في حق شخص لا يكون إسرافا في حق الآخر، وراجعي الفتوى رقم: 17775 .
وعلى هذا؛ فإن كان ما يقوم به زوجك من تجديد سيارة كل عام يعتبر غير مجحف في حق أمثاله وأقرانه من الأغنياء فليس هذا تبذيرا، وينبغي أن ينصح بالاقتصاد في المعيشة، فقد قال صلى الله عليه وسلم: ما عال من اقتصد . خاصة أنكم في غربة كما أفدت في السؤال، ولتكن هذه النصيحة بلين ورقه حتى يمتثل لها. وإن كان يجحف به فهذا يعتبر تبذيرا يجب عليه التخلي عنه والتوبة من ذلك فيما مضى. والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
مدار التفضيل بين الناس بالإيمان والتقوى
مصاحبة أهل الصلاح تبعدك عن المعاصي واستماع الأغاني
انتشار مغازلة البنات نذير خطر وأسبابها كثيرة
المزيد
مقالات ذات صلة
الكبر
الأمانة
اللِّين والرِّفق
المزيد
57902
تحول أهل قباء إلى الكعبة المشرفة
الفهرس » السيرة النبوية » من الهجرة إلى بدر » تحويل القبلة (2)
رقم الفتوى : 57902
عنوان الفتوى : تحول أهل قباء إلى الكعبة المشرفة
تاريخ الفتوى : 28 ذو القعدة 1425
السؤال

(148/448)


عندما نزل جبريل عليه السلام على محمد صلى الله عليه وسلم ليطلب منه أن يغير قبلته بأمر من الله تعالى من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام، كان الرسول في الصلاة وكان الإمام وخلفه المصلون وطلب منه تغيير قبلته أثناء الصلاة، كيف تصرف صلى الله عليه وسلم ليغير قبلته من الأقصى إلى مكة، لا أعرف هل سؤالي واضح، أتمنى أن يكون واضحاً؟ وتحياتي لكم.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقبل الجواب عن السؤال نود أولاً أن نصحح بعض ما ورد فيه، وهو أن الذين حولوا اتجاههم من جهة المسجد الأقصى إلى جهة المسجد الحرام أثناء الصلاة هم أهل مسجد قباء، وليسوا من كانوا يصلون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ففي الصحيحين من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: بينما الناس بقباء في صلاة الصبح إذ جاءهم آت، فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أنزل عليه الليلة قرآن، وقد أمر أن يستقبل الكعبة فاستقبلوها، وكان وجوههم إلى الشام فاستداروا إلى الكعبة.
والكيفية التي تحول بها أهل قباء في أثناء صلاتهم قد صورها ابن حجر في الفتح، قال : وتصويره أن الإمام تحول من مكانه في مقدم المسجد إلى مؤخر المسجد، لأن من استقبل الكعبة استدبر بيت المقدس، وهو لو دار كما في مكانه لم يكن خلفه مكان يسع الصفوف، ولما تحول الإمام تحولت الرجال حتى صاروا خلفه، وتحولت النساء حتى صرن خلف الرجال، وهذا يستدعي عملاً كثيراً في الصلاة، فيحتمل أن يكون ذلك وقع قبل تحريم العمل الكثير، كما كان قبل تحريم الكلام، ويحتمل أن يكون اغتفر العمل المذكور من أجل المصلحة المذكورة، أو لم تتوال الخطا عند التحويل، بل وقعت مفرقة..
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
تاريخ تحويل القبلة
مقالات ذات صلة
57904
كيفية التصرف في المال المكتسب من تجارة الخمر

(148/449)


الفهرس » فقه المعاملات » قضايا مالية معاصرة » التخلص من المال الحرام (219)
رقم الفتوى : 57904
عنوان الفتوى : كيفية التصرف في المال المكتسب من تجارة الخمر
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
كان الوالد يشتغل في بيع الخمر وكنت أشتغل معه، وإخوتي رفضوا مشاركتي في هذا المال عبر مكتوب تنازل، الآن وقد وضعت حداً لهذا النشاط، إخوتي طالبوني بحقهم في المال المربوح من هذا المشروع، هل أعطيهم أم لا؟ وفي صورة إعطائهم، هل أحتسب الأرباح من أول يوم في المشروع أم من اليوم الذي طالبوا فيه بحقهم مع التذكير أنهم سبق لهم أن تنازلوا عنه لسنوات عديدة؟ وجزاكم الله خيراً.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا تنازل إخوانك عن هذا المال تنازلاً صريحا في وقت هم فيه بالغون رشداء فلا حق لهم في المطالبة بشيء منه بعد ذلك، وقد ذكرت أن تنازلهم كان موثقاً بالكتابة، وذلك كاف في إثبات أنهم لا حق لهم فيه، ويبقى بعد ذلك بيان حكم هذا المال الذي بحيازتك، وهو قسمان:
الأول: ما بدأ به والدكم التجارة، فإذا كان قد اكتسبه من مصدر مباح فهو ملك لك وحدك ولا حق لإخوانك فيه بعد تنازلهم.
وإن كان قد اكتسبه من حرام فالواجب هو إنفاقه في سبل الخير ووجوه البر، ويدخل في ذلك الفقراء والمساكين، فإن كنت واحداً منهم أخذت من هذا المال ما يكفيك ومن تعول إلى أمد يغلب فيه على الظن حصولك على مصدر رزق حلال، وتخلصت من الباقي.
الثاني: المال الناتج عن التجارة في الخمر، وهذا المال يجب التخلص منه أيضاً كما سبق بيانه، ويجوز لك الأخذ منه على نحو ما ذكرنا سابقاً، وراجع الفتوى رقم: 57390 ، وللفائدة راجع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 51006 ، 47511 ، 46614 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الشراء عن طريق البنوك الربوية حرام

(148/450)


لا يجوز تملك فوائد البنك بل تصرف في وجوه الخير بنية التخلص منها
لا ينتفع الشخص من الفوائد الربوية وتصرف في المصالح العامة تخلصاً منها
المزيد
مقالات ذات صلة
57905
إذا اجتمع صلاتان يبدأ بأخوفهما فوتا
الفهرس » فقه العبادات » الجنائز » الصلاة على الميت » أحكام الصلاة على الميت (47)
رقم الفتوى : 57905
عنوان الفتوى : إذا اجتمع صلاتان يبدأ بأخوفهما فوتا
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
ما حكم شخص لم يصل العصر ودخل المسجد فوجدهم يصلون الجنازة، هل يصلي معهم أم يتركهم ويذهب ليصلي الفرض؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالأولى تقديم الصلاة على الجنازة لخشية فواتها، ومن المعروف أنه إذا اجتمع صلاتان يبدأ بأخوفهما فوتاً، كما سبق ذكره في الفتوى رقم: 25328 .
والصلاة على الجنازة فيها فضل عظيم، فقد قال صلى الله عليه وسلم: من شهد الجنازة حتى يصلي فله قيراط، ومن شهد حتى تدفن كان له قيراطان، قيل: وما القيراطان؟ قال: مثل الجبلين العظيمين. متفق عليه، وهذا لفظ البخاري .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
إذا نفخت الروح في الجنين يصلى عليه
يقضي المسبوق في الجنازة ما فاته من تكبيرات
أحكام تتعلق بالجنين إذا ولد ميتاً
المزيد
مقالات ذات صلة
57907
هل يجوز إعطاء الإمام من دخل أملاك الوقف
الفهرس » فقه المعاملات » الوقف » أحكام الوقف (132)
رقم الفتوى : 57907
عنوان الفتوى : هل يجوز إعطاء الإمام من دخل أملاك الوقف
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
هل تجوز إعطاء إعانة مالية لإمام المسجد من مداخيل المرش الذي هو تابع لأملاك المسجد؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(148/451)


فإن كانت المداخيل المذكورة وقفاً فإن العمل فيها يكون حسب شرط الواقف الذي لا يوجد في الشرع ما يعارضه، فإن كان الواقف قد اشترط فيها أن تكون مخصصة للمسجد وصيانته، فإنها تبقى على ذلك ولا يجوز صرفها في غير ما حدده الواقف؛ لأن شرط الواقف كنص الشارع ما لم يخالفه. أما إذا لم يخصص عملاً خيرياً معيناً وإنما قصد أعمال البر ووجوه الخير، فلا مانع من أن يستفيد منها إمام المسجد وغيره من العاملين فيه والفقراء والمساكين، وخاصة إذا كان العاملون في المسجد محتاجين، أو كان ذلك يؤدي بهم إلى أداء مهمتهم على أكمل وجه؛ فإن الأولى إعطاؤهم وإعانتهم على أداء هذه المهمة العظيمة وهي خدمة بيت الله.
ولمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتويين التاليتين: 32666 ، 29412 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
يصح وقف البقعة لتكون مسجداً دون سقفها
لا يجوز الأخذ من مال الوقف إلا بشرط الواقف الذي شرطه في وقفه
نقل الوقف جائز بشروط
المزيد
مقالات ذات صلة
57908
حكم الحصول على شهادة تخصصية من شركة إسرائيلية
الفهرس » العقيدة الإسلامية » أركان الإيمان » الإيمان بالله » توحيد الألوهية » الولاء والبراء (149)
رقم الفتوى : 57908
عنوان الفتوى : حكم الحصول على شهادة تخصصية من شركة إسرائيلية
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
هل يجوز لي أن أقدم على اختبار للحصول على شهادة دولية في تخصص من تخصصات الحاسب من شركة إسرائيلية، هذه الشركة هي الشركة الوحيدة التي تعطي شهادة في هذا المجال
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(148/452)


فإذا كانت هذه الدراسة تحتاج إلى سفر لبلاد غير المسلمين، فالذي ننصح به العدول عنها والبحث عن مكان آخر في بلاد المسلمين، إلا إذا تعذر ذلك وكانت الدراسة في هذا المجال مهمة ويحتاج إليها الشخص أو المسلمون أو فئة منهم فلا مانع حيئنذ من السفر لها، مع المحافظة على أمر الله تعالى بإقامة الصلاة في أوقاتها، والحذر من الوقوع في الفتن خصوصاً فتنة النساء، أما إذا كانت لا تحتاج إلى سفر، وكان يمكن الحصول عليها في نفس بلدك فلا مانع من ذلك ما دامت الشركة المذكورة هي الشركة الوحيدة التي تدرس هذا التخصص، وما دمت أنت في حاجة إليه، مع الحذر مما يدس من أفكار في مناهج التعليم كما هو معتاد من مثل هؤلاء.
والله نسأل أن يوفقك لما يحب ويرضى.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا تجعل ولاية لكافر على المؤمنين
وجوب الولاء للمسلمين دون غيرهم
الاحتفال بعيد الميلاد تقليد للكفار
المزيد
مقالات ذات صلة
الولاء والبراء
57909
الفاسق والمنافق
الفهرس » العقيدة الإسلامية » الإيمان ونواقضه » النفاق (17)
رقم الفتوى : 57909
عنوان الفتوى : الفاسق والمنافق
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
ما الفرق بين الفاسق والمنافق ...؟؟؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالفاسق كما عرفه أهل العلم هو: كل من ارتكب كبيرة ولم يتب منها، أو أصر وداوم على فعل صغيرة. ولك أن تراجع في هذا مغني المحتاج للشربيني، والزواجر لابن حجر الهيتمي وغيرهما.
وأما المنافق فهو: كل من اتصف بالنفاق، والنفاق نوعان:
أكبر وأصغر، والأكبر مخرج من الملة، وهو الذي قال الله تعالى في أهله: إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراءون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلاً.
والنوع الأصغر من النفاق لا يخرج من الملة.
ولك أن تراجع في نوعي النفاق فتوانا رقم 1854 .

(148/453)


والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
النفاق نوعان أكبر وأصغر
كيفية التخلص من صفات المنافقين
الشعور بضعف المراقبة أحياناً لا يخلو منه أحد
المزيد
مقالات ذات صلة
النفاق العملي
57910
عاقبة اتباع الشهوات
الفهرس » الآداب والأخلاق والرقائق » الرقائق (1533)
رقم الفتوى : 57910
عنوان الفتوى : عاقبة اتباع الشهوات
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
سؤالي صعب جدا هو أني أحببت زميلا لي وقد وعدني بالزواج وقد وقعنا في الخطيئة وحملت منه طلب مني أن أجهض لكي نتزوج وأخلف وعده لي وتحجج أن والده مريض و حملت للمرة الثانية وطلب أن أجهض و تقدم إلى أهلي بالفعل وذهبت أنا إلى أهله ولكن رجع إلي وقال إن أباه رفض زواجنا و نام معي وحملت لثالث مرة في ذلك اليوم طلب مني أن أجهض ونتزوج من وراء أهله طلبت منه أن نتزوج قبل أن أجهض رفض واتصلت به لكي أتكلم معه سمعت صوت حريم معه فذهبت إليه في كارفور فضربني إلى أن أجهضت في الشارع واتصل أهلي بأهله وحكوا لهم ما حدث فكذب الكل وأنكر كل شيء في يوم خروجي من المستشفى اتصلت بأمه وتكلمت وطلبت أن تراني فقلت لها أهلا بك في بيتي ولم تحضر وطلبت أن أترك البيت لكي أذهب لها وأجلس معها لكي تسمع مني كل شيء وقالت إنها سوف تقف معي إن قلت كل شيء بما يرضي الله وحكيت كل شيء بما يرضي الله وأعطيت لها علامات في جسد ابنها وداخل بيتها وفي شقة ابنها كذبني في كل شيء وأنكر
وأهله لاموني أنا أريد أن اعرف ما حكم الدين على مثل هؤلاء الأهل؟
أريد أحدا أن يتكلم مع هؤلاء الناس لكي لا يظلموني أرجوك الرد علي وما حكم الدين علي وعلى الرجل؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(148/454)


فإنا نسأل الله أن يفرج كربتك وكروب جميع المسلمين، وننصحك بالالتجاء إلى الله تعالى وصدق التوبة والإنابة إليه والإكثار من أعمال الخير والإحسان إلى خلق الله، فقد وعد الله التائبين المكثرين من الأعمال الصالحة بالفلاح والرحمة فقال تعالى: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ {النور: 31}. وقال: كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ {الأنعام: 54}.
وقد ثبت في الحديث أن امرأة بغيا رأت كلبا في يوم حار يطيف ببئر قد أدلع لسانه من العطش فنزعت له بموقها فغفر لها. رواه البخاري ومسلم.
وراجعي دواء الكرب في زاد المعاد.
وراجعي في أسباب استجابة الدعاء الفتاوى التالية أرقامها: 32655 ، 14947 ، 16946 ، 33345 .
ثم إننا ننبهك إلى أنك أخطأت أولاً في محبة شخص أجنبي وخروجك من بيتك وزيارته وتكرار الزنا معه وإجهاض جنين بريء.
واعلمي أن أهله لهم الحق في رفض زواج ابنهم بمن تزني، لنهي الشارع عن زواج الزانية، وإن كان الأولى بهم في بداية الحب أن يزوجوه ليمنعوه من الوقوع في المعاصي، لما في الحديث: لم نر للمتحابين مثل النكاح . رواه ابن ماجه . وقال الهيثمي إسناده صحيح.
وقد بينا في الفتوى رقم: 36807 جواز نكاح الزانيين إذا تابا.
ثم إن دعواك أنت عليه لا تثبت شيئا من زناه بك ولا أمره لك بإجهاض، اللهم إلا إذا كان ضربه إياك في الثالثة حصل بحضرة بعض الناس وشهدوا لك بذلك، فيمكن للمحاكم الشرعية أن تعاقبه عقوبة من أجهض حمل امرأة.
وكذلك لا يلزم أهله أن يقفوا معك إلا في حدود ما ثبت لك من الحق شرعا.

(148/455)


هذا، وننصحك بالستر على نفسك والسعي في الهجرة من الحي الذي حصلت لك فيه الفضيحة إلى حي آخر لا يعرفك أهله، وابحثي عن صديقات ملتزمات يساعدنك على الاستقامة والطاعة، وابحثي لك عن زوج صالح، واعرضي نفسك عليه بواسطة أحد محارمك أو إحدى محارمه، واحرصي على الاشتغال بتعلم الوحيين وقراءة سير السلف وقصص التائبين والتأمل في أهوال الآخرة وما يحصل فيها من وعد ووعيد.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الصبر على المرض واحتساب الأجر عند الله يكفر السيئات
ذكر الموت وما بعده يزهدك في الدنيا
إن الحسنات يذهبن السيئات
المزيد
مقالات ذات صلة
فضول الطعام
داء الرياء
داء العجب
المزيد

(148/456)


57912
تقسيم تركة هالك عن زوجة وخمسة أبناء وخمس بنات
الفهرس » فقه المواريث » كيفية الحساب (175)
رقم الفتوى : 57912
عنوان الفتوى : تقسيم تركة هالك عن زوجة وخمسة أبناء وخمس بنات
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
متوفى ترك خمسة أبناء وخمس بنات وزوجة ليست أما لأولاده، وترك مبلغاً مالياً وقدره 75000 دينار، السؤال هو: كيف يتم توزيع هذا الإرث وفقا للقواعد الشرعية، بارك الله فيكم؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن كان الميت المذكور لا يرثه غير من ذكرت فإن لزوجته ثمن تركته، ولا يؤثر في ذلك كونها ليست أما لأبنائه، فالمهم أن تكون في عصمته عند الوفاة، ولو كانت مطلقة ولا تزال في العدة بشرط أن تكون رجعية (غير بائن)، فقد فرض الله تعالى للزوجة الثمن عند وجود الأبناء، فقال الله تعالى: فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم {النساء:12}، وما بقي بعد فرض الزوجة يقسم على الأبناء للذكر مثل حظ الأنثيين، كما قال الله تعالى: يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ {النساء:11}.
وبناء عليه فإن نصيب الزوجة من المبلغ المذكور تسعة آلاف وثلاث مائة وخمسة وسبعون (9375) وهو ثمن المبلغ المتروك وهو خمسة وسبعون ألفاً، ولكل واحد من الأبناء الذكور ثمانية آلاف وسبع مائة وخمسون (8750) وهو ضعف نصيب الأنثى، ولكل واحدة من البنات أربعة آلاف وثلاث مائة وخمسة وسبعون (4375) وهو نصف نصيب الذكر.

(149/1)


ثم إننا ننبه السائل إلى أن أمر التركات أمر خطير جدا وشائك للغاية، وبالتالي، فلا يمكن الاكتفاء فيه ولا الاعتماد على مجرد فتوى أعدها صاحبها طبقا لسؤال ورد عليه، بل لا بد من أن ترفع للمحاكم الشرعية كي تنظر فيها وتحقق، فقد يكون هناك وارث لا يطلع عليه إلا بعد البحث، وقد تكون هناك وصايا أو ديون أو حقوق أخرى لا علم للورثة بها، ومن المعروف أنها مقدمة على حق الورثة في المال، فلا ينبغي إذاً قسم التركة دون مراجعة للمحاكم الشرعية إذا كانت موجودة، تحقيقا لمصالح الأحياء والأموات.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
محاسبة ومجازاة الخلق مردها إلى الله
من مسائل الميراث
من مسائل الميراث
المزيد
مقالات ذات صلة
57913
حكم الزيادة على السعر الأصلي في النقل البحري
الفهرس » فقه المعاملات » الإجارة » أحكام الإجارة (525)
رقم الفتوى : 57913
عنوان الفتوى : حكم الزيادة على السعر الأصلي في النقل البحري
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
الأستاذ الكريم، أنا أريد أن أسألك سؤالاً: أنا عندي مكتب شحن وخدمات تجارية في الصين وأقوم بشحن البضائع إلى الزبائن من الصين وإلى أي بلد ونوفر للزبون المخزن والمترجم والحاوية وكل ما يتعلق بالمهام التي تساعده على إكمال عمله التجاري، ونتقاضى منه أجراً حسب الاتفاق الذي بيني وبينه، ولكن توجد مشكلة واحدة وهي أحياننا يعرض علينا من قبل المصانع والمحلات عمولة نظير إرسال الزبون لهم، هل هذه العمولة حلال أم حرام، نأمل من سيادتكم إجابتي عليها، ثانياً: في بعض المكاتب تأخذ في عمولة زيادة في النقل البحري أي تزيد على السعر الأصلي؟ ولكم جزيل الشكر.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(149/2)


فلا مانع من قيام مكتبكم بدلالة الزبائن على هذه المصانع مقابل أجر معلوم تتقاضونه منها، ويكون ذلك من باب السمسرة، وراجع في هذا الفتوى رقم: 5391 .
وأما حكم الزيادة على السعر الأصلي في النقل البحري، فإذا كان ذلك يتم بالاتفاق بين المكتب والزبون أي بين المؤجر والمستأجر فلا مانع منه، بشرط أن لا يغر المكتب الزبون، كأن يدلس عليه فيزعم أن السعر الأصلي هو كذا، وهو على خلاف ذلك.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
حكم أخذ الأجرة على قراءة القرآن
لا حرج على من يعالج بالقرآن أن يقبل الهدية أو الأجرة
قلة الأجرة لا تبيح الإخلال بالعقد
المزيد
مقالات ذات صلة
57914
ثمرات الدعاء
الفهرس » الأذكار والأدعية » مقدمات » فضل الذكر والدعاء (125)
رقم الفتوى : 57914
عنوان الفتوى : ثمرات الدعاء
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
هل يجب الدعاء بمنطق بأثناء الدعاء، كمثال عبد دعا ربه أن يشغله ثم بعد مرور أيام اشتغل، ولكن بدون راتب وكان يقصد بدعائه أن يشتغل لكي يرزق مالاً؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا كنت تقصد هل العبرة في الدعاء بما تلفظ به الداعي في دعائه أم ما يقصده بقلبه؟ فالجواب: أن الله تعالى مطلع على نية الإنسان ويعلم ما توسوس به نفسه، لقول الله تعالى: وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ {ق:16}، وقوله تعالى: وَيَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ {التغابن:4}.

(149/3)


فعلى السائل الكريم أن يواظب على الدعاء لأنه هو روح العبادة وعنوانها، ففي سنن الترمذي من حديث النعمان بن بشير رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الدعاء هو العبادة، ثم قرأ قوله تعالى: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ.
ولا ينبغي اليأس وترك الدعاء لأن الداعي إما أن تستجاب دعوته أو يصرف عنه بسببها بعض البلاء أو يجد ثوابها عند الله تعالى، ففي مسند الإمام أحمد من حديث أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن يعجل له دعوته، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها، قالوا: إذن نكثر، قال الله أكثر. وهو حديث حسن صحيح كما في صحيح الترغيب والترهيب.
هذا إضافة إلى أن ما كتب الله تعالى للإنسان من رزق سيصل إليه لا محالة، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن روح القدس نفث في روعي إن نفسا لن تموت حتى تستكمل أجلها وتستوعب رزقها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب، ولا يحملن أحدكم استبطاء الرزق أن يطلبه بمعصية الله، فإن الله تعالى لا ينال ما عنده إلا بطاعته. صححه الشيخ ا لألباني في صحيح الجامع الصغير، وراجع الفتوى رقم: 9202 ، والفتوى رقم: 41061 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
أفضل الذكر وأفضل الدعاء
فضل لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل قدير
ثواب من قال سبحان الله وبحمده مئة مرة
المزيد
مقالات ذات صلة
57915
حكم ترك صلاة واحدة تكاسلا
الفهرس » فقه العبادات » الصلاة » وجوب الصلاة وحكم تاركها (233)
رقم الفتوى : 57915
عنوان الفتوى : حكم ترك صلاة واحدة تكاسلا
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال

(149/4)


لقد قال بعض العلماء مثل الشيخ ابن باز أن من أخر صلاة عمدا حتى أدركته الصلاة التي تليها فإنه يعد في حكم تارك الصلاة وهو كافر، ولا يجب عليه قضاء تلك الصلاة، هل يعني أن هذا الكافر يجب عليه الغسل والنطق بالشهادتين من جديد، أم ماذا؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فتارك الصلاة كسلاً لا جحوداً مختلف فيه بين أهل العلم هل يكفر بتركه للصلاة أم لا، وانظر أقوال أهل العلم في ذلك في الفتوى رقم: 10759 ، والفتوى رقم: 12700 .
ومن قال بكفره أجرى عليه أحكام المرتدين، ومن ذلك أن من ارتد عن الإسلام ثم رجع إليه يجب عليه النطق بالشهادتين وإذا كان كفره بإنكار معلوم من الدين بالضرورة لزمه مع النطق بالشهادتين الإقرار بما أنكره، قال شيخ الإسلام زكريا الأنصاري رحمه الله : لا بد في إسلام المرتد وغيره من الكفار من الشهادتين، ولو ضمنا على ما يأتي مطلقاً عن التقييد بكونه غير مقر بإحداهما إذ المقر بإحداهما لم يقر بها ليأتي بالأخرى فإن كان كفره بإنكار شيء آخر مما لا ينافي الإقرار بهما أو بإحداهما ببادئ الرأي كمن خصص رسالة محمد بالعرب أو جحد فرضا أو تحريما فيلزمه مع الشهادتين الإقرار بما أنكر بأن يقر الأول بأن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جميع الخلق أو يبرأ من كل دين يخالف الإسلام ويرجع الثاني عما اعتقده.
وأما الغسل عند الإسلام أو عند الرجوع إليه فمحل خلاف بين أهل العلم، فذهب المالكية في قول عندهم والحنابلة إلى وجوب الغسل على الكافر الأصلي، والمرتد إذا أسلم، لما روى أبو هريرة رضي الله عنه أن ثمامة بن أثال رضي الله عنه أسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : اذهبوا به إلى حائط بني فلان فمروه أن يغتسل . متفق عليه .

(149/5)


وعن قيس بن عاصم : أنه أسلم فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يغتسل بماء وسدر . رواه النسائي وغيره بإسناد صحيح، وروى ابن هشام في السيرة، والطبري في تاريخه: أن سعد بن معاذ وأسيد بن حضير، حين أرادا الإسلام، سألا مصعب بن عمير وأسعد بن زرارة، كيف تصنعون إذا دخلتم في هذا الأمر؟ قالا: نغتسل، ونشهد شهادة الحق. و وهذا القول أحوط.
وذهب الحنفية والشافعية إلى استحبابه لا وجوبه، لعدم استفاضة النقل بالأمر به مع كثرة الداخلين في الإسلام.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
معاملة الزوجة لزوجها إن كان تاركاً للصلاة
التفصيل في حكم تارك الصلاة
لا يجوز أبداً التهاون في أمر الصلاة
المزيد
مقالات ذات صلة
57916
ولاية الأب في حال امتناعه على النفقة على بناته
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » عقد النكاح » الأركان والشروط (444)
رقم الفتوى : 57916
عنوان الفتوى : ولاية الأب في حال امتناعه على النفقة على بناته
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
هذا الموضوع يؤرقني كثيرا لأني لا أريد أن أبدأ حياتي الزوجية بمعصية الله. أنا شاب خاطب لفتاة أحسبها على خير والمشكلة هي أن أباها قام بتطليق والدتها منذ ولادتها أي منذ حوالي 20 سنة ورفض النفقة على بنتيه التي منهم خطيبتي وحرص على قطع صلته بهم, والسؤال هو هل يجوز أن يكون وليها في عقد القران شخص آخر غير أبيها علما بأن أقرب الرجال إليها بعد ذلك هم زوج خالتها وخال لها من الرضاعة أي رضع مع أمها, وقد كان الكلام الرسمي عند خطبتي لها مع زوج خالتها, وقد اشترطت على والدتها عدم الذهاب إلى أبيها مطلقا وإلا ليس عندها بنات للزواج. ماذا يجب علي أن أفعل؟ أفيدوني جزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالولاية لا تنتقل من الولي إلا في حالات معينة ذكرها الفقهاء:

(149/6)


منها: إذا فقد الولي الأقرب, وكذلك إذا أسر أو حبس.
ومنها: غيبة الولي غيبة منقطعة
ومنها: العضل, وهو: منع الولي موليته من زواج الكفء
فإذا وجد أحد هذه الأسباب فتنتقل الولاية عن الولي الأقرب إلى الولي الأبعد، أو إلى الحاكم على خلاف بين الفقهاء في ذلك
فإن كان الولي وهو الأب هنا غير مفقود ولا غائب غيبة دائمة ولا عاضل للبنت من الزواج بالكفء، فلا يجوز عقد النكاح مع غيره من ولي بعيد أو حاكم، وأحرى غيرهما، وكونه قطع نفقة بناته لا يسقط حق ولايته، فإن منع النفقة لا يسقط حق الولاية.
وليس للأم أن تشترط عليك عدم الذهاب إلى أبي الفتاة، فإن كان الأب قد قطع نفقتها ونفقة بناتها، فلها رفع أمرها إلى القاضي ليأخذ حقها وحق بناتها منه. وعلى كل حال، فلا تسقط ولايته على بناته بتقصيره في حقهن أو حق أمهن.
ومع عدم وجود الحاكم والقاضي المسلم يقوم مقامه الجماعة المسلمة هناك من هيئة إسلامية أو مركز إسلامي يقوم عليه موثوقون من أهل العلم والله أعلم
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا يحق للمرأة أن تزوج نفسها
يشترط في صحة الزواج شاهدان مسلمان ولو كانت الزوجة ذمية
لا تختلف شروط صحة النكاح للمطلقة والأرملة عن غيرهما.
المزيد
مقالات ذات صلة
الزواج السري باطل... باطل
57917
حكم منع الأب بنته التي تزوجت من مشرك من زيارة أمها
الفهرس » الفضائل والتراجم » فضائل إسلامية » فضل صلة الرحم وبر الوالدين (932)
رقم الفتوى : 57917
عنوان الفتوى : حكم منع الأب بنته التي تزوجت من مشرك من زيارة أمها
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
سيدي المحترم هذا سؤالي وباختصار شديد لي بنت هربت من البيت مع أحد الهندوس البوذيين وذلك لمدة تزيد عن سبع سنين ولها منه ولد سمي باسم هندوسي أيضا فنظرا لطمعي كأب بعودتها إلى رشدها والى بيت أبويها

(149/7)


فتحت لها الباب ومنذ ذلك الحين وأنا أطالبها وأخوفها من عقاب الله عما ارتكبته وما هو عقاب المرأة التي تتزوج بمشرك ولكنها فضلته علينا وعلى كل شيء وبعدها وبعد هذه المدة الطويلة قررت عدم السماح لها بزيارة والدتها حتى تنفصل عن ذلك الشخص فما رأيكم في قراري هذا جزاكم الله عنا خيرا والسلام./.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فمن المعلوم أنه لا يجوز للمسلم والمسلمة الزواج بالمشركين، لقوله تعالى وَلَا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلَا تُنْكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُوا وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ {البقرة: 221}.
ومن المعلوم أيضا أن الهندوس من المشركين بالله رب العالمين
وعليه، فهذا الزواج باطل شرعا، وعلاقة هذه الفتاة بهذا المشرك سفاح وزنا محرم.
وواجبك كأب نصحها وتذكيرها بالله رب العالمين وتخويفها من عذابه الأليم.
وعلى هذه الفتاة أن تتقي الله، وأن تفارق هذا المشرك، أو تحاول أن يسلم ويعقد لها عقدا شرعيا بشروطه المعروفة من ولي وشاهدين مسلمين ونحوهما.
مع التوبة إلى الله مما سلف من هذه المعصية الكبيرة.
وأما منعك لها من زيارة أمها، فإن كنت ترجو من هذا المنع أن يكون رادعا لها وزاجرا عن هذا الفعل فلا بأس بذلك، ويكون من الهجر المشروع.
وأما إن علمت أن هجرها ومنعها من زيارة أمها لن يجدي نفعا ولن يغير من موقفها، فلا يجوز الهجر في هذه الحالة لأنه قطع للرحم التي أمر الله بوصلها وحرم قطعها، فهذه البنت على الرغم من ارتكابها لهذا الذنب إلا أنها لا تزال مسلمة، وهي بنتك لها حق صلة رحمها وعدم منعها من صلة رحمها

(149/8)


ولا يفوتنا التنبيه هنا بأن العيش في بلاد الكفر، محفوف بمخاطر ومحاذير كثيرة ليس أقلها ما يحدث من ضياع الأبناء الذين هم أمانة في أعناق آبائهم.
فما فائدة العيش في رغد وسعة رزق إذا ضاع دين الأبناء وتفككت الأسرة؟!!.
إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ
والله أعلم
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
طاعة الوالدين واجبة إلا في معصية الله
أداء حقوق الوالدين المتخاصمين.
الترغيب في تفطير الصائمين ولو لم يكونوا فقراء
المزيد
مقالات ذات صلة
57918
خطأ الموظف لا يحل حراما ولا يحرم حلالا
الفهرس » فقه المعاملات » قضايا مالية معاصرة » الانتفاع بالمال الحرام (348)
رقم الفتوى : 57918
عنوان الفتوى : خطأ الموظف لا يحل حراما ولا يحرم حلالا
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
إذا كنت أعمل في منظمة وأمكنني الحصول عبر لجنة إدارتها على امتياز مالي ما، وكان في ذلك مخالفة لقانون الجمعية أو قوانين البلد الذي أقيم فيه، فهل تحمل لجنة الإدارة للمسؤولية في ذلك يعفيني من المسؤولية ويحل لي تلك الأموال، وعليه فكيف أتصرف؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا كان هذا المال الذي حصلت عليه ليس حقاً لك، وإنما حصل لك عن طريق خطأ من اللجنة أو محاباة لك على غيرك، فلا يجوز لك تملكه بل يجب رده إلى الجهة التي منحتك إياه، فإن تعذر ذلك فالواجب هو التخلص منه في وجوه الخير وسبل البر وإعانة الفقراء والمساكين، فإن كنت فقيراً أو محتاجاً جاز لك الأخذ منه كواحد منهم، وقد بينا في الفتوى رقم: 47165 أن قضاء القاضي لا يُحل حراماً ولا يحرم حلالاً، فكيف بخطأ صدر من موظف.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
تسديد الضرائب من مال الربا لا يجوز

(149/9)


ما جاء من كسب حرام يتخلص منه صاحبه في أعمال البر
حد الضرورة التي تبيح الربا
المزيد
مقالات ذات صلة
57919
شروط جواز الحج على نفقة الكافر
الفهرس » فقه العبادات » الحج والعمرة » شروط وجوب الحج والعمرة » الحج على نفقة الغير (24)
رقم الفتوى : 57919
عنوان الفتوى : شروط جواز الحج على نفقة الكافر
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
هل يجوز الحج الموهوب من طرف صاحب الشركة التي أعمل فيها؟ علماً أن صاحب الشركة يهودي مغربي.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فيجوز لك أن تحجي بهبة الكافر المذكور، بدليل كونه صلى الله عليه وسلم قد قبل هدية المشركين كما سبق في الفتوى رقم: 7680 .
وهبة الكافر فيما يتعلق بالطاعات والقربات لا بأس بها- فقد بينا في الفتوى رقم: 29971 جواز بناء الكافر لمسجد بشروط- ولكن بشرط أن تكون الهبة المذكورة لا تشتمل على رشوة، أو تترتب عليها محبة لذلك الكافر أو موالاته، أو التنازل عن بعض أحكام الشرع. ولا يجب الحج بتلك الهبة، ولا تعتبرين بها مستطيعة على الحج عند جمهور أهل العلم، كما في الفتوى رقم: 10086 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
يجوز الحج من مال الغير
حج الفقير من المال المعطى له للمعيشة
حكم من عليه ديون، وتبرع له ابنه ليحج
المزيد
مقالات ذات صلة
57921
كيفية تحلل من زرع شعراً على رأسه
الفهرس » فقه العبادات » الحج والعمرة » صفة الحج » أعمال يوم النحر (10)
رقم الفتوى : 57921
عنوان الفتوى : كيفية تحلل من زرع شعراً على رأسه
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
سماحة العلامة المفتي عبد الله الفقيه
نستفتيكم عن مسألة: الحاج الذي زرع شعراً على رأسه كيف يمكن له التحلل من الإحرام؟ هل عليه قص شعره المزروع أو هناك طريق آخر للتحلل منه؟

(149/10)


أفيدونا جزاكم الله تعالى وجدير بالذكر أن من يقوم بزرع شعره يتحمل مشاكل ونفقات باهظة في زرعه وفي قصه يواجه ضرراً مالياً كثيراً.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقد سبق بيان جواز زراعة شعر الرأس تحت الفتوى رقم: 3568 .
وأما في الحج، فإن المرء لا يطالب بحلق ولا تقصير ذلك الشعر الاصطناعي، وإنما عليه أن يحلق أو يقصر ما على رأسه من الشعر الطبيعي فقط.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
يجزئ الأخذ من بعض جوانب الرأس للتحلل من الإحرام والأولى من جميعه
من حلق في الحج في غير وقت الحلق فعليه فدية
يستحب للحاج الأصلع أن يمر الموس على رأسه
المزيد
مقالات ذات صلة
57922
حكم منع الأب ابنته من الزواج بحجة الدراسة
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » مقدماته » حكم النكاح وحكمته (324)
رقم الفتوى : 57922
عنوان الفتوى : حكم منع الأب ابنته من الزواج بحجة الدراسة
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
أنا فتاة مخطوبة منذ عامين تقريبا وللأسف الشديد كنت أعرف خطيبي قبل الخطبة بعامين أيضا أي أن كلا منا يعرف الآخر منذ أربع سنوات وعندما تقدم لي صارحت أهلي بالحقيقة بأني أعرفه كي لا أبدأ حياتي بالغش والخداع وهو يعمل في إحدى الدول العربية ولا أراه إلا فترات قصيرة في الصيف وللأسف الشديد ومما أندم عليه ليل نهار وأستغفر الله عليه كثيراً هو أننا تجاوزنا الحدود الشرعية التي كان يجب أن نلتزم بها في الخطبة وفعلنا بعض الأشياء المحرمة من مسك اليد وأحضان وقبلات وما إلى ذلك يشهد الله أنني عندما أتذكر ما حدث أحزن كثيراً وأدعو الله أن يغفر لي ويسامحني ويقويني.

(149/11)


المشكلة الآن أننا بالفعل لا نأمن على أنفسنا من الفتنة لأننا مشتاقون لبعضنا جدا ودائما نفكر في الزواج ولكن أبي يعارض بحجة أنني لم أنته بعد من دراستي الجامعية وأنا ما زال أمامي 3 سنوات حتى أكمل الدراسة
هل يعقل أن نستمر ثلاث سنوات أخريات ونحن بهذه الحالة من الفورة الجنسية؟ والله العظيم نحن نريد الحلال ونسعى إليه بكل ما أوتينا من قوة ولكن أبي يقول إن الدراسة أهم وأنني إذا تزوجت فمن المحتمل أن لا أكمل دراستي وهو يخاف على مستقبلي بالله عليكم مستقبلي في الشهادة أم في العفة وإرضاء الله بالطبع أنا لم أخبره بما حدث ولكن لمحت له كثيراً جداً أنه تكفي هذه الفترة الطويلة من الخطبة وأنه عندما تطول فترة الخطبة يحدث الكثير من المشاكل ولكنه في كل مرة ينهرني ويقول لي (ركزي في مذاكرتك دلوقتي مفيش جواز ولو مش عاجبكوا اتركوا بعض) لماذا كل هذا التعسف؟ أهذا فعلا ما يرضي الله من ولايته علي؟ ماذا أفعل وهو حتى لا يوافق على عقد القران فقط وليس الدخلة ويقول أننا إذا عقدنا القران فسوف يلمسني زوجي وتكون له حرية الخروج معي وما إلى ذلك وهو لا يريد ذلك؟
أرجوكم تساعدوني أرجوكم فأنا أبكي كثيراً ولا أستطيع التركيز في أي شيء سوى هذا الموضوع لأني فعلا أشعر أنني ممكن أضعف إذا نزل في الصيف ولم نعقد القران وأنا لا أريد أن أعصي الله ولكن لدي أنا وهو غريزة طبيعية تريد الإشباع هل هذا حرام أن نشبعها في الحلال؟
أرجو المساعدة السريعة أرجوكم.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(149/12)


فيجب عليك التوبة مما وقعت فيه نسأل الله أن يتوب عليك، وأما ما فعله والدك فأمر لا يجوز له، بل متى بلغت المرأة واحتاجت الزواج وتقدم لها كفء، فيحرم على الأب أن يمنعها منه بحجة الدراسة أو غيرها من الحجج، وإلا كان الفساد العريض الذي أخبر به النبي صلى الله عليه وآله وسلم بقوله: إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه؛ إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض .
وقال صلى الله عليه وسلم لعلي: لا تؤخر ثلاثاً: الصلاة إذا أتت، والجنازة إذا حضرت، والأيم إذا وجدت لها كفؤاً . رواه أحمد والترمذي وابن ماجه والحاكم، وقال: صحيح غريب، وقال ا لترمذي : غريب ما أرى إسناده بمتصل .
فحاولي إقناع والدك بهذا، واستعيني بمن له عليه تأثير، ولا بأس أن تصارحيه بخوفك الفتنة على دينك، وتعديه بأن تجتهدي في إتمام الدراسة.
فإن أصر والدك على منعك الزواج فهو عاضل وتسقط ولايته وتنتقل إلى القاضي فيتولى القاضي تزويجك فلك رفع أمرك إليه، ولذا فإن نصيحتنا لهذا الأب الكريم أن يحرص على دين بنته قبل حرصه على دنياها، وفقه الله لطاعته.
وأما نصيحتنا لك أيتها الأخت الكريمة بأن تتقي الله تعالى وأن تكبحي جماح الشهوة بخوف الله ومراقبته، وأن تعلمي أن الشهوة تذهب لذتها وتبقى حسرتها، وتراجعي الفتوى رقم: 2014 ، والفتوى رقم: 26890 والفتوى رقم: 20759 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا محظور في عقد الزواج والدخول بين العيدين في الشرع
يجب على أهل الفتاة أن لا يرفضوا ذا الدين والخلق.
الزواج تعتريه الأحكام الخمسة
المزيد
مقالات ذات صلة
عوائق الزواج
57923
أهمية علم الحساب، ومجالات استخدامه
الفهرس » الفضائل والتراجم » فضائل العلم والعلماء (107)
رقم الفتوى : 57923
عنوان الفتوى : أهمية علم الحساب، ومجالات استخدامه
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال

(149/13)


سؤالي عن شرعية عمل المحاسب القانوني وسأبين لكم ما أسأل عنه بالتفصيل ,,
القانون المنظم للشئون الاقتصادية يلزم أي كيان اقتصادي بأن يقدم ميزانية لنتيجة أعمال نهاية العام ولا بد أن تكون هذة الميزانية معتمدة من محاسب قانوني خارجي يراجها ويشهد بأنها تتفق مع واقع الشركة فعلا , وقد يقوم المحاسب القانوني بنفسه بإعداد هذه الميزانية وكل حسابات المنشأة ذاتها . والسؤال:
أولاً: هل يجوز اعتماد ميزانيات ما عمله أصلا حرام مثل البنوك الربوية والملاهي الليلية وإعداد الحسابات للمطربين وما شابه ذلك؟ خصوصا وأنهم لابد وأن تراجع أعمالهم لدى أي محاسب لفرضية القانون لذلك.
ثانياً: قد يقوم المحاسب بإعداد أو مراجعة واعتماد حسابات شركات بعض أعمالها حرام مثل أن تكون الشركة تباشر نشاطا ليس فيه حرج ولكن لها إيداعات ببنوك ربوية وحسابات بها والقانون يلزم المحاسب هنا بأن يطلب مصادقات من البنك لتأكيد هذه الإيداعات وأن يشهد بصحتها فما هو الحكم في مثل هذه الحالة؟
ثالثاً: من أعمال المحاسب القانوني أن يكون وكيلاً عن المنشأة في كل ما يتعلق بالضرائب من فحص وإقرارات ولجان وخلافه فما الحكم في ذلك؟
رابعاً: إن كانت هذه هي طبيعة عمل المحاسب القانوني فما الحكم في أن يسعى لدراسات علمية أكبر في هذا المجال من الحصول على زمالة جمعيات مهنية وهيئات دولية للمحاسبين القانونيين تتيح له فرص عمل أكبر؟
خامساً: وفي ضوء ما سبق ما الحكم في العمل لدى مكاتب المحاسبة القانونية كموظف بها قد تكلف بأي عمل من الأعمال السابقة أو أي عمل آخر؟
أرجو الإجابة على النقاط السابقة بوضوح وتفصيل حيث إن هذه الفتوى ستكون مرجعا للعديد من الأشخاص المنتظرين لها,, ووفقكم الله لما فيه رفعة الإسلام وخدمة المسلمين.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(149/14)


فعلم المحاسبة علم نافع ومهم في أمور الناس الدينية والدنيوية، أما الدنيوية فواضح جداً، وأما الدينية فأقرب مثال هو حاجة فقه المواريث إلى هذا النوع من علوم الآلة.
يقول ابن عرفه : ومعرفة ما يجب من الحق لكل ذي حق في التركة يتوقف على علم الحساب . اهـ
وقد اشتهر بعض العلماء بتفوقهم في هذا الفن منهم الحسن بن زياد من أصحاب أبي حنيفة .
يقول الإمام السرخسي عنه: وقد كان له من البراعة في علم الحساب ما لم يكن لغيره من أصحاب أبي حنيفة .
هذا واعتبر العالم الوزير ابن هبيرة أن تعلم علم الحساب كغيره من علوم الطب والزراعة من فروض الكفاية، كما ذكر ذلك عنه ابن مفلح في الآداب الشرعية، فقال: وذكر ابن هبيرة أن علم الحساب والطب والفلاحة فرض على الكفاية . اهـ
فإذا تقرر هذا، فإن المسلمين مطالبون بأن يتقنوا هذا العلم وينالوا فيه الدرجات الرفيعة، فإذا حصلوه اقتصروا في استعماله على ما تبيحه الشريعة، وما تبيحه الشريعة مجال واسع، أما حساب الربا فيحرم عمله لما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه: لعن آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه . رواه مسلم .
ولا ريب أن من يحسب الربا يناله جزء من هذا الوعيد، وما يقال عن مؤسسات الربا من التحريم يقال عن أوكار الرذيلة (الملاهي الليلية).
وأما حساب الضرائب، فيختلف باختلاف الحكم على الضريبة نفسها، فمن الضرائب ما يكون مباحاً ومنها ما يكون ظلماً وسحتاً، فما كان ظلماً وسحتاً لا يجوز للمسلم الإعانة عليه بوجه من الوجوه، وهذا يتصور إذا كان يعمل محاسباً في الجهة الآخذة للضرائب. أما الجهة الدافعة لها فهي في حكم القوانين اليوم مكرهة على الدفع شاءت أم أبت، فإذا دفعوا الضرائب مكرهين لم يلحقهم إثم، ومن باب أولى المحاسب.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
التثبت في أقوال العلماء، وعدم الطعن فيهم
خطر الطعن في العلماء والدعاة

(149/15)


الاستعداد المفروض على الأمة في كل مجالات الحياة
المزيد
مقالات ذات صلة
57924
تنازل المضارب عن حقه في الربح لبعض المضاربين
الفهرس » فقه المعاملات » المضاربة » أحكام المضاربة (92)
رقم الفتوى : 57924
عنوان الفتوى : تنازل المضارب عن حقه في الربح لبعض المضاربين
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
أنا أستثمر أموالا في التجارة وقد كانت نسبة الأرباح الفعلية في نهاية العام متدنية السؤال:
هل يجوز رفع هذه النسبة لبعض المودعين دون آخرين (مقابل نقص نصيبي من الأرباح طبعا)؟ علما أن هذه الزيادة سوف تتم دون شرط مسبق بيني وبين هذا المودع الذي تقاضى هذه الزيادة كأن يكون قد اشترط أن لا تقل نسبة الأرباح عن كذا% ولكني أتنازل عن جزء من حصتي له لأسباب شخصية وتجارية.
أفيدونا جزاكم الله خيراً.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فاعلم أيها الأخ الكريم أن الشركة التي تكون بين شخصين واحد ببدنه وآخر بماله تعرف في الشريعة باسم المضاربة، وهذه المضاربة لها ضوابط وأحكام يلزمك دراستها ومعرفتها ما دمت تمارس هذا النوع من النشاط التجاري، وذلك حتى لا تقع في مخالفات شرعية، ويمكنك أن تراجع جملة من الفتاوى على موقعنا بخصوص هذه المعاملة، من هذه الفتاوى الفتوى رقم: 19887 ، والفتوى رقم: 48492 ، والفتوى رقم: 6743
ومما تجدر الإشارة إليه هنا أن خلط أموال المضاربين لا يجوز إلا بإذن أو بتفويض عام منهم، كما هو مذهب جماهير العلماء من الحنفية والمالكية والحنابلة، ذلك أن الخلط يوجب في مال رب المال حقاً لغيره فلا يجوز إلا بإذنه أو تفويض الأمر إلى المضارب في العقد.

(149/16)


وعلى كلٍ.. فالربح يقسم بين المضارب وصاحب المال على ما اتفقا عليه في العقد، فإن تطوع المضارب أو صاحب رأس المال بترك حقهما في الربح أو جزء منه فلا مانع، ولا يلزم المضارب إذا تنازل عن حقه في الربح أو في جزء منه لصاحب رأس مال أن يفعل ذلك مع بقية أصحاب رؤوس الأموال.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
صورة المضاربة المذكورة في السؤال غير جائزة
عقد المضاربة الصحيح يضمن لك حقوقك.
المضارب غير المعتدي لايتحمل الخسارة
المزيد
مقالات ذات صلة
57925
ضوابط جواز تسليف المرأة من مال زوجها دون علمه
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » الحقوق الزوجية » الحقوق بين الزوجين (747)
رقم الفتوى : 57925
عنوان الفتوى : ضوابط جواز تسليف المرأة من مال زوجها دون علمه
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
أخت لي زوجها في الخارج يعمل ويرسل لها مصاريف لتصرف منها على نفسها وابنتها وفي بعض الأحيان تضطر أن تسلف منها أقاربها أو عائلتها ولكنها تخجل أن تقول لزوجها مع العلم أن المال يرد ثانية إليها
فهل هناك حرمانية أن تتصرف هي في المال بدون علم زوجها أم يحل لها ذلك؟
وجزاكم الله خيراً.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالأصل أنه لا يجوز للمرأة التصرف في مال زوجها بتسلف أو غيره، فإن فعلت ذلك فهي متعدية إلا إذا أذن لها أو جرى بذلك عرف، ولم تعلم من زوجها الممانعة من ذلك.
قال ابن قدامة في المغني: المرأة تنبسط في مال زوجها بحكم العادة، ويعد مال كل واحد منهما مالا للآخر. وقال في موضع آخر: والإذن العرفي يقوم مقام الإذن الحقيقي، فصار كأنه قال لها: افعلي هذا، فإن منعها ذلك وقال: لا تتصدقي بشيء ولا تتبرعي من مالي بقليل ولا كثير لم يجز لها ذلك؛ لأن المنع الصريح نفي للإذن العرفي . اهـ

(149/17)


وعلى هذا، فإن كان زوجك قد أذن لك بهذا الأمر أو جرت عادة البلد عندكم به، فلا حرج عليك إن شاء الله تعالى في تسليف من ذكرت أو غيرهم، وإن لم يأذن الزوج أو كانت العادة لم تجر في ذلك فلا يجوز لك فعل ذلك، وعلى كل حال، فإن الأولى لك أن تستأذني زوجك فيما تريدينه من التصرف فيما يرسله لك، حتى يكون تصرفك صحيحاً مقبولاً، وتسلمي من احتمال الوقوع في المحذور.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا يمنع الرجل امرأته من زيارة أهلها وذوي أرحامها
لا ينبغي للرجل أن ينام خارج بيته إلا لعذر شرعي
الأولى للمرأة أن تنام في بيت أهلها إذا سافر زوجها
المزيد
مقالات ذات صلة
57926
كيفية حكم الحكمين عند الشقاق والنشوز
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » الفرقة بين الزوجين » الشقاق والنشوز » التدابير الواقعية والعلاج (303)
رقم الفتوى : 57926
عنوان الفتوى : كيفية حكم الحكمين عند الشقاق والنشوز
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
أنا شاب من بلد عربي إسلامي أمي وأبي غير منفصلين وغير مجتمعين منذ مدة طويلة تقريبا 2 سنة
وأثناء هذه المدة كان أبي يظلم أمي ويضربها كثيرا صبرت عليه لحد ما تشاجرا لآخر مرة وكان في كل شجار يعتذر وتسامحه إلى أن طردها في الليل هي وأختي وكانا في منزله ونحن البقية يعني كنا في العاصمة ولم نكن معهم سمعنا بالقصة ثم جاءتنا أخبار أنه يزور امرأة ويهدي لها هدايا يعني ارتباط غير شرعي ولما أخبرته أختي الكبيرة والوسطى غضب وفي الليل هددهما بسكين وطردهما وتمر الأيام بل السنون وطلب من أمي الاعتذار فرفضت لأنه لا يعطيها حتى النفقة ولما يعطيها ذلك يعطي بضع نقود فهل الحرام على أمي أم أبي؟ وما الحل أتبقى أمي كذلك؟ ماذا نفعل؟
جزاكم الله خيراً.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(149/18)


فلا نعرف سبب معاملة والدك لوالدتك، لكن نقول: إن كان ضربه لها وتشاجره معها وطرده لها أخيراً من البيت مع طاعتها له وعدم نشوزها فهذا ظلم وحرام، وقد قال الله تعالى: فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا {النساء: 34}.
قال القرطبي رحمه الله: إن كنتم تقدرون عليهم فتذكروا قدرة الله، فيده بالقدرة فوق كل يد، فلا يستعلي أحد على امرأته فالله بالمرصاد . انتهى
وقولك: إنها رفضت الاعتذار لا ندري هل طلب منها الاعتذار فرفضت الاعتذار أم اعتذر لها فرفضت اعتذاره؟ وعلى كل فلا نستطيع الحكم عليها بأنها تأثم لأننا لم نسمع منها ونعرف الدافع لها على ذلك.
أما السؤال عن الحل فهو اتباع ما أمر الله تعالى به في قوله: وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُواْ حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلاَحًا يُوَفِّقِ اللّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا {النساء: 35}.
فننصحكم بالبحث عن حكمين من أهله وأهلها ممن تثقون فيه من أهل العدالة وحسن النظر والبصر بالفقه ليصلحا بينهما.
قال القرطبي رحمه الله: فإن لم يوجد من أهلها من يصلح لذلك فيرسل من غيرهما عدلين عالمين، وذلك إذا أشكل أمرهما ولم يدر ممن الإساءة منهما، فأما إن عرف الظالم، فإنه يؤخذ له الحق من صاحبه ويجبر على إزالة الضرر، ويقال: إن الحكم من أهل الزوج يخلو به ويقول له: أخبرني بما في نفسك أتهواها أم لا حتى أعلم مرادك؟ فإن قال: لا حاجة لي فيها خذ لي منها ما استطعت وفرق بيني وبينها، فيعرف أن من قبله النشوز، وإن قال: إني أهواها فأرضها من مالي بما شئت ولا تفرق بيني وبينها، فيعلم أنه ليس بناشز.

(149/19)


ويخلو الحكم من جهته بالمرأة ويقول لها: أتهوين زوجك أم لا؟ فإن قالت: فرق بيني وبينه وأعطه من مالي ما أراد، فيعلم أن النشوز من قبلها، وإن قالت: لا تفرق بيننا ولكن حثه على أن يزيد في نفقتي ويحسن إلي علم أن النشوز ليس من قبلها، فإذا ظهر لهما الذي كان النشوز من قبله يقبلان عليه بالعظة والزجر والنهي فذلك قوله تعالى: فَابْعَثُواْ حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا {النساء: 35}.
فإذا انسد باب الصلح عن طريق الحكمين، فيلجآن إلى القضاء، لأخذ الحق من الظالم وإنصاف المظلوم.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
طاعة الزوجة لزوجها ووعظه واجب شرعي
الزوجة آثمة إذا لم تعاشر زوجها بالمعروف
وازن بين المصالح والمفاسد قبل الطلاق وافعل ما يترجح لديك بعد استنفاذ الوسائل الشرعية
المزيد
مقالات ذات صلة
57928
تقديم الشبكة للمخطوبة ليس بواجب
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » مقدماته » الخطبة وما يتعلق بها (578)
رقم الفتوى : 57928
عنوان الفتوى : تقديم الشبكة للمخطوبة ليس بواجب
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
سمعت أن شبكة الخطوبة لا يجب أن تحتوي على دبلة لأن ذلك من عادات النصارى فهل هذا صحيح؟ وما هو الحلي الشرعي الذي يجب تقديمه كشبكة للخطوبة؟
وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقد سبق أن الدبلة ليست من عادات المسلمين، والأولى تجنبها لما فيها من التشبه بالكافرين، وراجع الفتوى رقم: 5080 .
أما بخصوص تقديم الذهب للمخطوبة فليس بواجب، سواء كان في صورة حلي أو غيره، ولكن لا مانع من تقديمه للمخطوبة، وبهذا يعلم السائل أنه يمكن له وليس بواجب عليه تقديم ما يسمى بالشبكة لمخطوبته كهدية أو كجزء من صداقها فليس في هذا حرج.

(149/20)


أما تقديم الدبلة للخطيبة وما عهد من إلباسها لها من طرف الخطيب فلا يخفى ما فيه من المخالفة من مس الخطيبة ومسك يدها، زيادة على التشبه بغير المسلمين الذين عرفوا بها كما قدمنا.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا يجوز للمخطوبة أن تكشف شيئاً من جسدها لخطيبها إذا كان لغير حاجة الخطبة
اللقاء والتخاطب مع الفتاة بدعوى الزواج في المستقبل لايجوز
عند فسخ الخطبة ترجع المخطوبة لخاطبها الشبكة إذا كانت جزءاً من الصداق
المزيد
مقالات ذات صلة
57929
من أحكام التراجع عن الوعد بالخطبة
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » مقدماته » الخطبة وما يتعلق بها (578)
رقم الفتوى : 57929
عنوان الفتوى : من أحكام التراجع عن الوعد بالخطبة
تاريخ الفتوى : 29 ذو القعدة 1425
السؤال
رجل تعرف على فتاة وأعجبه خلقها وجمالها وتعلق بها كثيرا فصارحها بذلك فوجد الشعور متبادلا فتواعدا على الخطبة ثم عارض أهل الرجل وأصبحوا يضعون الحواجز بكلامهم بينه وبينها فقام ذات ليلة فإذا به كأنه لم يعرف الفتاة وأحس أنه لا يحبها ولم يعد يرغب في زواجها فهل يأثم بخداع البنت طيلة الفترة الماضية وماذا عليه أن يفعل حتى يتخلص من هذا الإثم إن كان إثما؟ وهل يجوز أن يكذب عليها بأن أهله لا يريدون زواجه منها حتى لا يجرحها بقوله لها لم أعد أحبك؟
وجزاكم الله خيرا على خدمة الإسلام.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا شك أن الوفاء بالوعد أمر محمود، وأن إخلافه على العكس من ذلك، لكنه كما قال أهل العلم: لا يلزم الوفاء به، ولا سيما إذا منع من الوفاء به مانع.
وعليه، فلا نرى مانعاً من التراجع عن ما وعدت به المرأة المذكورة، وذلك لعدة أمور؛ منها: أن ما جرى بينكما هو مجرد وعد، والوعد كما سبق لا يلزم الوفاء به، ومنها: أن أهلك يعارضون خطبتك لها.

(149/21)


ومن المعلوم أن الإقدام على الزواج ممن لا يرغب فيها الأهل تترتب عليه أمور -غالباً- وخيمة من قطع الرحم والتباغض بين أفراد الأسرة ونحو ذلك، ومنها أنك كما ذكرت لم تعد ترغب فيها كما كنت من قبل وهو أمر يجعل الزواج منها على هذه الحالة عرضة للفشل وعدم الاستقرار.
ولا يحتاج التراجع عن الوعد بالخطوبة إلى اختلاق مبرر كذب، فالكذب يحرم ولا يسوغه ذلك، فمن أراد أن يتفادى كسر خاطر المخطوبة أو الموعودة بالخطبة فله مخارج كثيرة من ذلك غير الكذب، علماً بأن منع الأهل إن كان حقاً يعتبر مبرراً سائغاً، ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 10570 ، والفتوى رقم: 4220 .
وعليك قطع علاقتك بهذه الفتاة.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا يجوز للمخطوبة أن تكشف شيئاً من جسدها لخطيبها إذا كان لغير حاجة الخطبة
اللقاء والتخاطب مع الفتاة بدعوى الزواج في المستقبل لايجوز
عند فسخ الخطبة ترجع المخطوبة لخاطبها الشبكة إذا كانت جزءاً من الصداق
المزيد
مقالات ذات صلة
57930
لا تثبت الحضانة بورقة مزورة
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » حقوق الأولاد » الحضانة » أحكامها (60)
رقم الفتوى : 57930
عنوان الفتوى : لا تثبت الحضانة بورقة مزورة
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
لي أخت تزوجت وأنجبت طفلا ثم طلبت الخلع من زوجها وبعد حوالي عامين تزوجت ولا زال الطفل الذي يبلغ من العمر حوالي 4 سنوات معها وطلب والده ضم الطفل فقامت هي بتحرير ورقة طلاق بتاريخ 29/11/2004 أي أنها المفروض طلقت حتى لا يأخذ طفلها مع العلم أنها تعيش مع زوجها ولم تخرج من بيتها ولا ندري بالضبط ما هي طبيعة العلاقة بينها وبين زوجها هل ورقة عرفية أم ماذا؟ و أين فترة العدة؟ وما حكم هذه العلاقة؟
يرجى الرد بالتفصيل.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(149/22)


فيظهر من السؤال أن هذه الأخت قد قامت بتحرير ورقة طلاق مزورة لكي لا تسقط عنها حضانة ولدها، وتحول دون مطالبة أبي الطفل بحضانته.
وعليه، فهذه الورقة لا يعتد بها ولا يقع بها الطلاق، وهي لا تزال في عصمة زوجها ما لم يكن قد طلقها فعلا ولم يراجعها، وبالتالي ليس لها حق حضانة ولدها، لأن من شروط بقاء الحضانة للأم أن تكون خالية من الزوج، فإذا تزوجت فتنتقل الحضانة إلى أمها على خلاف بين العلماء سبق تفصيله في الفتوى رقم: 6256 .
ومسائل الحضانة مما اختلف فيه الفقهاء، فالمرجع فيها إلى المحكمة الشرعية، وعلى العموم تنصح هذه الأخت، ويبين لها عدم مشروعية فعلها بالتحايل على الحضانة، أو البقاء مع الرجل إن كان حصل طلاق بأن تلفظ بالطلاق أو كتبه ونواه مع كتابته، ولم يراجعها في العدة.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الأحقّ بالحضانة
للأم حضانة أطفالها قبل السابعة ويخيرون بعدها
حضانة الأم حق شرعي ولكن بشروط
المزيد
مقالات ذات صلة
57931
حكم مطالبة الزوج لزوجته إكمال تعليمها
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » قضايا المرأة » تعليم المرأة (72)
رقم الفتوى : 57931
عنوان الفتوى : حكم مطالبة الزوج لزوجته إكمال تعليمها
تاريخ الفتوى : 30 ذو القعدة 1425
السؤال
انتهيت من دراسة الدبلوم في الدراسات العليا وقدمت مقترحاً لموضوع رسالة الماجستير وتمت الموافقة عليه مع مرور الأيام لم أستطع التوفيق بين الدراسة والبيت والأطفال وتقصيرى فيهما وما يصاحب ذلك من ضيق وعصبية واعتقادي أن هذه العلوم غير مطالبين بها وأن واجبي كأم وزوجة هو الأهم وزوجي يلح عليّ لإكمال هذه الدراسة فهل في تركي لها يعد من المعصية للزوج؟ وهل الدراسة بالنسبه للمرأة يعد من طلب العلم المباح؟ علماً أن موضوع رسالتي في الأدب الأندلسي.

(149/23)